• 0

ما هي النسبة الذهبية في عالم التصميم؟

أسمع كثيرًا عن مصطلح النسبة الذهبية في التصميم، فما هي؟
وكيف يمكنني تطبيقها والاستفادة منها؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

في الواقع هذا أمر كبير ويطول شرحه لذلك سأختصر للمعلومات العامة فقط.

النسبة الذهبية هي عبارة عن معادلة عندما يتم قسم خط إلى قسمين كبير وصغير بحيث تكون حاصل قسمة الخط الكبير على الخط الصغير تعادل حاصل قسمة مجموع الخطين على الخط الكبير وتساوي 1.618 وهي النسبة الذهبية. هل يبدو هذا معقدًّا بعض الشيء؟

هذه الصورة ستوضح الأمر بشكل افضل.

يي11.png

وباستخدام هذه النسبة تم تصميم الأهرامات ورسم الموناليزا وتصميم شعارات تويتر وبيبسي وغيرها من التصاميم المهمة في العالم.

وحتى أجسامنا ووجوهنا تتبع هذه النسبة أيضًا.

وهي تمثل بهذا التصميم الأساسي الذي يستخدمه المصممون.fibonaccigoldenrectangle.jpg

fibonaccispiral.jpg

أما كيفية استخدام هذه النسبة في التصاميم فهذا أمر يطول شرحه ويحتاج إلى مقالة طويلة. ومع ذلك يمكن الاستفادة من بعض الدروس على الإنترنت مثل هذه الدروس.

Applying the Golden Ratio in Modern Designs

What Is The Golden Ratio? What You Need to Know and How To Use It

بالتوفيق

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

النسبة الذهبية Golden Ratio تعبّر عن قيمة تظهر في طول الخط الذي إذا قسمته إلى قسمين، أحد هذين القسمين أكبر من الثاني، ثم جمعت القسمين وقسّمتهما على قيمة القسم الكبير حصلت على ناتجٍ لا متناهي من الأرقام يعبّر عنه عادةً بأول أربعة أرقام وهي 1.618، يُعتقد بأن هذه النسبة إذا طبقت على عنصرٍ من العناصر فإنها ستجعله أجمل أو قد يكون هذا العنصر هو الجمال المطلق، ويشاع بأن أغلب القطع الفنية الشهيرة صمّمت بالاعتماد على النسبة الذهبية.

لكن الواقع هو أن هذا المصطلح غير علميٍّ أو دقيق، تستطيع مراجعة هذا المقال من موقع co.design بعنوان: "النسبة الذهبية: أكثر خرافات التصميم شهرة" لمعرفة المزيد عن كونها غير حقيقية، ترجمت واختصرت سابقًا الجزء المهم من المقال وهذا هو في نقاط:

اقتباس

النسبة الذهبية ليست 1.6180، بل هي 1.6180339887، والأرقام التي تلي "7" في هذا الرقم لا تنتهي.

  • يقول كيث ديفلن، بروفيسور الرياضيات في جامعة ستانفورد: "من المستحيل لأي شكل في العالم الحقيقي أن يقع تحت النسبة الذهبية، لأنها عدد غير نسبي" ويضيف: "نسبة شاشة الآيباد 3:2 أو شاشة التلفاز فائق الجودة 16:9 تقترب نوعًا ما من ذلك، لكن النسبة الذهبية مثل العدد Pi، وكما نجد أن من المستحيل رسم الدائرة التامة، فإن من المستحيل أيضًا رسم شكل يقع تحت النسبة الذهبية، من الممكن الاقتراب من ذلك، لكن الشكل سيكون خارج النسبة قليلاً".
  • ديفلن تعاون أيضًا مع شعبة علم النفس في الجامعة وقام بتجربة على مئات الطلاب وخلال سنوات عديدة، تضمنت التجربة عرض عدة مستطيلات يقترب أحدها إلى المستطيل الذهبي، حسب نظرية النسبة الذهبية، يفترض بالطلاب (أغلبهم على الأقل) أن يختاروا ذلك المستطيل الذهبي، لكن الاختيارات كانت عشوائية، ولم تكن الأغلبية للمستطيل الذهبي، جرّب أيضًا إعادة عرض المستطيلات على الطلاب وكانوا يختارون مستطيلات مختلفة عن الاختيار الأول!
  • لم يكن ديفلن الوحيد الذي أجرى تجاربًا على هذا، مدرسة Haas للأعمال في Berkeley أجرت دراسة حول المستطيلات المفضلة للعملاء، ووجدوا أن نسبة هذه المستطيلات كان تقع بين 1.414 و1.732، تحتوي هذه المستطيلات على نسبة المستطيل الذهبي، لكن، يفترض حسب النسبة الذهبية أن يُفضل العملاء جميعهم (أو أغلبهم) المستطيل الذهبي فقط (أو على الأقل المستطيل الذهبي وبضعة مستطيلات قريبين بالنسبة).
 
 
 
 

 

أعتذر عن الإطالة عليك في الإجابة لكن وجب توضيح هذه الخرافة الشهيرة فكثيرًا ما أصيب مصممون جدد بالإحباط بسبب عدم قدرتهم على فهمها أو تنفيذها.

تمّ تعديل بواسطة ZaidEd
إضافة رابط نسيته.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

لا تتأثر بها أخي فأعتقد انها خاطئة لان المعهود هو التناسق

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن