• 0

ماذا أفعل بعد التخرج من الكلية؟

بعد دراسة خمس سنوات تخرجت وأخيرًا من كلية تقانة المعلومات IT، لكنني أشعر بالضياع الآن -والكثير من زملائي يشاطرونني الشعور نفسه-
فهل أبحث عن عمل؟ أم ألتحق بدورات لزيادة خبرتي العملية؟ أم أتابع التعليم لأنال شهادة الماجستير؟
ما الذي تنصحوني به بعد تخرجي؟
 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

أغلب المتخرجين من الجامعة تصادفهم مثل هذه المواقف، خاصة و أن خبراتهم في الحياة تكون محدودة، لكن السؤال الذي يجبُ أن تُجيب عليه أنت، ما الذي تريده بالضبط؟ هل هو إتمام دراستك ونيل شهادة الماجستير؟ أم العمل في شركة بدوام كامل؟

فالاجابة على السؤال من شأنها إلى حد ما تقليص الاختيارات وتوجيهك، لكن السائد والذي عشتُه شخصيا هو متابعة الدراسة والعمل كمستقل، أو تعلم إحدى التقنيات الجديدة في مجال تخصصي، على أن اوفّق بين الدراسة والعمل، وأن أجعل الأولوية للدراسة - الأمر يتوقف على أولوياتك أنت-، كما يمكنك تكثيف جهودك في العمل أثناء العطل وبالتالي توفير بعض الدخل وإن قلّ في بادئ الامر.

نصائح:

  • نظّم وقت، فتنظيم الوقت سيساعدك على القيام بالعديد من المهام اليومية وبشكل مُتقن.
  • ركز أثناء القيام بمهمة ما، فالتركيز يشرع من وثيرة العمل ويعجل في إنهاء المهمة.
  • ضع لنفسك مشاريع مع مدة للإنجاز، تحقق فيها ذاتك.
  • ابق على اطلاع دائم بالجديد  في مجال تخصصك.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

أرى أنه من الضروري أولا أن تحدد أهدافك، ميولك، وأولويات ظروف حياتك. فهل أنت ذو ميول أكاديمية ترغب بمواصلة الدراسة و الالتحاق بالدراسات العليا ، وتودّ في المستقبل أن تعمل بالتدريس أو كمدرب في هذا المجال، وماذا عن الإمكانيات المادية ومدى الاحتياج للعمل (ظروف حياتك) أم يمكن تأجيله لفترة ما.

عموما وسّع من دائرة علاقاتك ومعارفك وخاصة من الذين لديهم خبرة في مجالك أو يعملون بالفعل فيه، فقد يقدمون لك المساعدة أو النصائح التي تساعدك على اتخاذ الخطوات السليمة في هذا المجال.

كما أن الشهادة وحدها لم تعد كافية للحصول على فرصة عمل، فبدون الكفاءة والخبرة لن تتمكن من انتهاز الفرص بسهولة، وبالتالي أرى أن تعمل بالتوازي على التطوير المستمر من نفسك ومهاراتك في مجالك بالكورسات والدورات المتعددة ومنها ما هو متاح على الانترنت والحصول على شهادات الخبرة، وفي الوقت نفسه السعي للحصول على وظيفة في الشركات والهيئات المتخصصة في مجالك وأيضا البحث عن فرص عمل كمستقل.

لا تتردد كذلك في الالتحاق بالأعمال التطوّعية في هذا المجال لأنها في النهاية تدعم من سيرتك الذاتية.

أيضا إذا سنحت لك الفرصة في الالتحاق بعمل على سبيل التدريب (تحت التمرين) لمكاتب أو شركات دون مقابل، فاقبل بها لأنها ستفتح أمامك مدارك مختلفة لتخصصات في مجالك بالإضافة أنها ستوسّع من دائرة معارفك.

رويدا رويدا ابدأ بالاستقلال المادي عن أهلك وضع لنفسك خطة مالية لمصروفاتك ومواردك، فبإمكانك بعد فترة الحصول على مبلغ مادي معقول لبداية مشروع ناشيء خاص بك.

و بالله التوفيق.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن