• 2

إرسال مقالات إلى أكاديمية حسوب

قمت ببعث موضوع ولم يتم الرد علي هل تم قبولى ام تم رفضى 

2 اشخاص أعجبوا بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

مرحبًا بك في أكاديمية حسوب.

يسعدنا تواصلك معنا، لكن في الوقت الحالي لدينا مئات الرسائل التي تصل شهريًا، لذا يصعب علينا الرد عليها جميعًا، وعادةً ما نتواصل مع الأشخاص الذين توافق موادهم معايير النشر في الأكاديمية.

نرجو التفهم وشكرا لك

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1
بتاريخ 10 ساعات قال طريف:

مرحبًا بك في أكاديمية حسوب.

يسعدنا تواصلك معنا، لكن في الوقت الحالي لدينا مئات الرسائل التي تصل شهريًا، لذا يصعب علينا الرد عليها جميعًا، وعادةً ما نتواصل مع الأشخاص الذين توافق موادهم معايير النشر في الأكاديمية.

نرجو التفهم وشكرا لك

مرحبا

ألا يفترض أيضا أن يتم مراسلة من تم رفض مشاركاتهم وتوضيح تلك النقاط التي بسببها رُفضت؟

البعض يبذل مجهودا في الكتابة، على الأقل من المناسب أن يتلقى ردًا ليعرف نقاط ضعفه ويحسنها

وأرى أن الأكاديمية من خلال ما تنشره من مقالات تساهم في تنمية مهارات الكتابة لدى المستقلين لذلك فالرد وتبيان سبب الرفض هو أيضا منتهى المهنية ومساهمة منكم في رفع مستوى الكتابة

شكرا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

أهلا بك.

كما سبق وأن أشار إليه طريف. نستقبل كمًا هائلًا من الرّسائل وعادة لا نردّ سوى على ما يتّسم بالجّدية منها (يعني أن صاحب الرّسالة، بذل جهدا في معرفة نوعية المقالات التي نبحث عنها وأرسل مقالًا أو مُخطّط مقال يتوافق مع ما ننشر).

بحثت عن الرّسائل التي وصلتنا من بريدك (الذي سجّلت به حسابك هذا) ولم أجد سوى موضوعًا واحدًا ويتعلّق بخبر حول هواتف موتورولا (إن كانت لك مساهمات أخرى غير هذا الخبر فأرجو أن تخبرني بذلك لأنني لم أجد غيره).

كما ترى فإننا على أكاديمية حسوب لا نهتم بالأخبار السريعة. بسبب محدودية الموارد البشرية المُتوفّرة لدينا فإنه لا يُمكننا الرّد على جميع هذه الاقتراحات (نُحاول أن نرّكز جهودنا على المُساهمات الجادة والمقالات التي تقع ضمن أحد اهتماماتنا الحالية).

 

أتمنى لك كل التّوفيق.

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1
بتاريخ 3 دقائق مضت قال يوغرطة بن علي:

أهلا بك.

كما سبق وأن أشار إليه طريف. نستقبل كمًا هائلًا من الرّسائل وعادة لا نردّ سوى على ما يتّسم بالجّدية منها (يعني أن صاحب الرّسالة، بذل جهدا في معرفة نوعية المقالات التي نبحث عنها وأرسل مقالًا أو مُخطّط مقال يتوافق مع ما ننشر).

بحثت عن الرّسائل التي وصلتنا من بريدك (الذي سجّلت به حسابك هذا) ولم أجد سوى موضوعًا واحدًا ويتعلّق بخبر حول هواتف موتورولا (إن كانت لك مساهمات أخرى غير هذا الخبر فأرجو أن تخبرني بذلك لأنني لم أجد غيره).

كما ترى فإننا على أكاديمية حسوب لا نهتم بالأخبار السريعة. بسبب محدودية الموارد البشرية المُتوفّرة لدينا فإنه لا يُمكننا الرّد على جميع هذه الاقتراحات (نُحاول أن نرّكز جهودنا على المُساهمات الجادة والمقالات التي تقع ضمن أحد اهتماماتنا الحالية).

 

أتمنى لك كل التّوفيق.

مرحبًا

شكرا على حرصكم على الردّ والتفاعل

أبدًا، أبدًا لم أُرسِل أيّ موضوعٍ بخصوص هواتف موتورولا أو أيّ هاتف من بريدي الذي سجلت به أو أيّ بريد آخر، تقنية الهواتف ليست تخصصي ولا أفهم بها وأعرف أنّكم تنشرون فقط المقالات النوعيّة

لم أقصد أن أتحدّث عن نفسي شخصيّا في ردّي أعلاه..

كما أنّني لا أقصد أن أنتقدكم أو أقلّل من جُهدك بل تمنّيت أن يحصل الكتاب الجادّون الذين بذلوا جهدًا في الكتابة، على توجيهات منكم حتى يتحسّن أداءهم ، وإن لم يُنشر لهم على الأكاديميّة.

وأعرف أنكم تستقبلون الكثير من الرسائل ويصعب الردّ عليها جميعًا ولكن قد تجدون بعض الوقت في الردّ على تلك المقالات التي تعتقدون أنه قد بُذل فيها جهدٌ واضح(البعض يصاب فعليّا بالإحباط إذا لم يتلقّ أيّ ردّ)

آمل أن تعتبروا ردي إضافة وليس انتقاصًا من جهدكم

شكرا

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0
بتاريخ 13 ساعات قال runawaybride:

مرحبا

ألا يفترض أيضا أن يتم مراسلة من تم رفض مشاركاتهم وتوضيح تلك النقاط التي بسببها رُفضت؟

البعض يبذل مجهودا في الكتابة، على الأقل من المناسب أن يتلقى ردًا ليعرف نقاط ضعفه ويحسنها

وأرى أن الأكاديمية من خلال ما تنشره من مقالات تساهم في تنمية مهارات الكتابة لدى المستقلين لذلك فالرد وتبيان سبب الرفض هو أيضا منتهى المهنية ومساهمة منكم في رفع مستوى الكتابة

شكرا

عادةً تكون المقالات المرفوضة منسوخة حرفيًا من مواقع أخرى، أما من يبذل مجهودًا في الكتابة فغالبًا ما يحصل على ردّ.. سأخبر المسؤول عن قسم المقالات في الأكاديمية ليتابع الموضوع.

تحياتي لك

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0
بتاريخ 1 دقيقة مضت قال runawaybride:

مرحبًا

شكرا على حرصكم على الردّ والتفاعل

أبدًا، أبدًا لم أُرسِل أيّ موضوعٍ بخصوص هواتف موتورولا أو أيّ هاتف من بريدي الذي سجلت به أو أيّ بريد آخر، تقنية الهواتف ليست تخصصي ولا أفهم بها وأعرف أنّكم تنشرون فقط المقالات النوعيّة

يبدو بأنني نقرت عن طريق الخطـأ على ردّك لما أرسلت ردّي ولهذا بدا وكأنه موجّه إليك. أعتذر على ذلك.

 

ردّي كان موجّها مُباشرة إلى طارح السّؤال (يعني بحثت عن الرّسائل الواردة من بريده).

 

بتاريخ 2 دقائق مضت قال runawaybride:

لم أقصد أن أتحدّث عن نفسي شخصيّا في ردّي أعلاه..

كما أنّني لا أقصد أن أنتقدكم أو أقلّل من جُهدك بل تمنّيت أن يحصل الكتاب الجادّون الذين بذلوا جهدًا في الكتابة، على توجيهات منكم حتى يتحسّن أداءهم ، وإن لم يُنشر لهم على الأكاديميّة.

وأعرف أنكم تستقبلون الكثير من الرسائل ويصعب الردّ عليها جميعًا ولكن قد تجدون بعض الوقت في الردّ على تلك المقالات التي تعتقدون أنه قد بُذل فيها جهدٌ واضح(البعض يصاب فعليّا بالإحباط إذا لم يتلقّ أيّ ردّ)

آمل أن تعتبروا ردي إضافة وليس انتقاصًا من جهدكم

شكرا

 

هناك من يبذل جهدا كبيرًا (وهذا أمر لا يُمكن إنكاره). لكن هل فعلًا يُمكن الردّ على شخص أرسل موضوعا حول التنمية البشرية أو الأوضاع السياسية في الشّرق الأوسط؟ (رغم أنه بذل جهدا في مقاله)

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0
بتاريخ 4 دقائق مضت قال يوغرطة بن علي:

هناك من يبذل جهدا كبيرًا (وهذا أمر لا يُمكن إنكاره). لكن هل فعلًا يُمكن الردّ على شخص أرسل موضوعا حول التنمية البشرية أو الأوضاع السياسية في الشّرق الأوسط؟ (رغم أنه بذل جهدا في مقاله)

المقصود من بذل جهد في الكتابة عن العمل الحرّ وريادة الأعمال وما يتعلّق بتخصّصات الأكاديميّة

أيّ بدل جهدًا ولم يكن كافيًا للنشر، فقط

موفقين بإذن الله تعالى

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

انا كنت قد ارسلت موضوع حول اداة Gulp  و كذلك درس حول كيفية عمل سيارة ثلاثية الابعاد بالاعتماد على برناماج Blender ولكن للاسف لم يتم الرد مع العلم اني اعتمدت على مهاراتي الخاصة في شرح اهمية الموضوع للمعني بالامر .

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن