• 0

كيف أجد العمل الذي يحمسني ويشعرني بأني أفعل شيء مفيد؟

كيف أجد العمل الخاص لنفسى الـ يعطينى الدافع للأمام و أشعر بأننى أفعل شئ يفيدنى ويفيد الآخرين؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

أتمنى لو اخترت عنوانًا مناسبا لسؤالك 

بالنسبة لسؤالك أخي، فالوصول إلى مثل هذه الحالة يحتاج منك إلى البحث والتجربة، وصدقني مهما قرأت لا بدّ من التجربة والبحث بنفسك.

لكن هناك بعض الأفكار المساعدة، على سبيل المثال لو ضمنت أن هناك من سيقدّم لك المال الكافي لمعيشتك بلا مقابل، ما الذي ستتفرغ لتقوم به من باب المحبة والرغبة؟

هل ستساعد البعض في مجال تقني؟ هل سترسم؟ كيف ستمضي وقتك

بهذا الأسلوب ستعرف ما الذي تحبّ أن تقوم به لانك تحبه وليس لأنك مضطر للقيام به من أجل الشهادة ثم التوظيف والمعيشة

إذا لم يكن لديك أية إجابة فعليك بالتجربة

جرّب هذا المجال، وجرب ذاك، حتى تجد الأقرب لك، كيف تعرف أن المجال X هو الاقرب لك؟ ستنسى الوقت بينما تغرق بإنجازه

أتمنى لك التوفيق

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

أخي الكريم اسمح لي أن أشاركك هذا ردّي على سؤال مماثل لسؤالك ....

لا تنزعج كثيراً فكلنا هذا الرجل الذي يظل القسم الأكبر من عمره متخبطاً مشوشاً لا يدري أي الطرق يسلك وهذا مرجعه إلى ثقافتنا التربوية التي لا تهتم باكتشاف القدرات وتنميتها و لعلك تتعجب وأنت تستمع إلى الشباب في الغرب يتحدثون عن خططهم الخمسية والعشرية لحياتهم ونحن نعيش يوماً بيوم .

لكن كما قال الأخ في الإجابة السابقة ليس خطئاً أن نصل متأخرين وإنماالخطأ أن نتوقف و نعجز عن تنفيذ ما نريد وإذا سمحت لي دعني اساعدك بهذه الأفكار وهي نتاج بحث وقراءة في مجال الامتهان و التوظيف

  • طرق تحديد أنسب مهنة 

هناك أكثر من طريقة سأذكرها بإيجاز ويسعدني مناقشة أياً منها تفصيلاً إن أحببت 

الطريقة الأولى :-

(الشغف - المعارف-المهارات) 

وفي هذه الطريقة يعتمد اختيارك لمجال عملك على ما تحبه و ما درسته و ماتبرع فيه 

الطريقة الثانية :-

(المال-الوضع الاجتماعي-الطموح)

وفي هذه الطريقة يختار الإنسان بناء على دوافع و ثقافة مختلفة قد تدفعه لأن يعمل ما لايحب طالما أنه يرضي رغباته الأخرى ومن أجل هذه المهن يسعى الإنسان لاكتساب خبرات ومهارات جديدة وصعبة عليه

الطريقة الثالثة 

(الطباع النفسية- بيئة العمل-مهام الوظيفة)

وفي هذه الطريقة يختار الإنسان ما يستقيم مع تكوينه الداخلي ولا يسبب له انزعاجا نفسيا سواء كان يحقق له عائدا ماديا أم لا 

راجع خياراتك ستجد أن اخترت غالبا بناء على واحدة من هذه الطرق وطالما لست مستريحا فاختيارك لم يكن بالآلية الصحيحة حاول مرة أخرى 

ووفقك الله 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن