• 0

كيف أستغل هاتفي المحمول للرفع من مردوديتي في العمل؟

أعتقد أن أغلب المستقلين بشكل خاص، والناس بشكل عام يعانون من الإدمان على هذه الآلة الذكية في ظاهرها، المضيعة للوقت بشكل كبير، وسؤالي هنا هو: كيف أستغل هاتفي المحمول للرفع من مردوديتي في العمل؟ وهل من طرق لاستخدامه بطريقة ذكية؟ أم أستغني عنه أثناء ذلك؟

تمّ تعديل بواسطة K@m@l

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

الطريقة المثالية التي من الممكن أن يساعدك هاتفك المحمول فيها على التركيز في العمل هي إبطال الاتصال عبر wifi وذلك قصد توقيف إشعارات البريد الإلكتروني، وكذا عدم الإجابة على أي مكالمات غير ضرورية ولا أرى مانعا من إقفاله إن لم تكن لك ضرورة به، كما أنصحك بالتخلص من التطبيقات التي لا فائدة ترجى منها.

نعم الهواتف الذكية، ذكية بتطبيقاتها الأنيقة والجذابة، لكن تبقى درجة وعي المستخدم العامل الأساسي المُحدد في مدى نفعه أو مضاره.

حاول أن تتحكم في طريقة تعاطيك لاستخدامه، ولا تجعله يتحكم في مهامك اليومية، ﻷنك ستُهدر حينها الكثير من الوقت دون أن تشعر بمروره .

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن