• 0

كيف أتعلم من فشل شركتي؟

لقد كنت أمتلك شركة منذ مدّة ولكنّني تركتها وأهملتها لعدم استقطاب أي عميل، وأعلم بأنّ التّعلم من الفشل أمر مهم، وقد راجعتُ نفسي وقرّرت بأن أعود لريادة الأعمال من جديد، فهل من نصائح؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 2

الفشل يا صديقي ليس بنهاية المطاف، بل هو تجربة تتعلّم منها ما لن تتعلّمه من الكتب والمقالات، لذلك اُنظر إلى الجانب الإيجابي من الحكاية، لا بدّ بأنّك تعلّمت كيفية إنشاء شركة، وارتكبت أخطاء أثناء إنشاء موقع لها والطّريقة الخاطئة في التسويق للشّركة، كلّ هذه الأمور تُعرّفك على الطّريق الذي لا يجب عليك أن تسلكه، وبالتّالي فإنّك ستبدأ مُجدّدا وأنت على دراية بالأمور التّي يجب عليك تجنّبها، وعلى دراية بالأمور التي ستمنعك من الحصول على العملاء، لذا إليك بعض النّصائح:
لا تيأس، فالجميع يخطئ، وجميع من نجح قد سبق له وأن تذوّق مرارة الفشل.
اعترف بفشلك، وكن واثقا من أنّ هذا الفشل لن يتكرّر بإذن الله.
راجع أخطاءك واكتبها في ورقة، وذكّر نفسك بها بين الحين والآخر لتجنّب الوقوع فيها من جديد.
لا تسع إلى الكمال، وأطلق شركتك من جديد بقوة.
اهتمّ بعملائك وتواصل معهم جيدا لمعرفة متطلّباتهم.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن