• 0

ما أهمية الذكاء العاطفي لدى رائد الأعمال؟

يمزج الكثير من الخبراء بين شخصية رائد الأعمال ونجاح المشاريع والشركات، وباعتبار الأحاسيس والمشاعر جزء أساسي من شخصية أحدنا، فما هي العلاقة بين تعامل رائد الأعمال مع مشاعره وأحاسيسه ونجاح المشاريع؟ 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

تُعتبر مسألة الذكاء العاطفي المتمثل في المشاعر والأحاسيس في شخصية رائد الأعمال مهمة جدا وتؤثر بالإيجاب أو السلب على عمله من دون أن يدري، لأنه كما يقال المشاعر الإيجابية تجلب الإيجابية والعكس صحيح.

وعليه عوضا من إهمال المسألة يمكن العمل عليها وتوظيفها لصالحنا، وذلك بمحاولة كسب مشاعر وأحاسيس إيجابية كل يوم، وبثها في عملنا الذي سيرد علينا نتائج إيجابية من دون شك، وفي حال العكس أي بث مشاعر سلبية في طريقة عملنا سيعطينا نتائج سلبية.

سأشرح أكثر، لو كان رائد الأعمال شخصا إيجابيا فذلك سيجره لحسن التعامل مع عملاءه فتجده يبث في نفوسهم البهجة والسرور، مما يجعل هؤلاء العملاء يحبون التعامل مع هذا المدير أو رائد الأعمال، وبالتالي الكل سيستفيد العملاء وصاحب الشركة، وبالتالي نجاح المشروع.

فعلى هذا الأساس يمكن القول أن الذكاء العاطفي وسيلة مهمة في نجاح أي مشروع، بل أن هناك بعض الدراسات من أكدت أن هذه النقطة قد تتفوق حتى على المدارك المعرفية المنطقية، مما يبين أهميتها أكثر.

كن إيجابيا وسترى نتائج إيجابية ان شاء الله، تفاءلوا بالخير تجدوه.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن