• 0

كيف أكون مُنتجًا وفعّالًا في عملي الحر؟

أساس نجاح أي مشروع حر هو الإنتاجية، فبدون إنتاجية نوعية وكمية لن يرى أي مشروع النجاح، فكيف أكون شخصا منتجا وفعالا؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

الإنتاجية هي أساس نجاح العامل الحر، لذلك يجب أن تنظّم وقتك وتحدد أهدافك لكي تنجح في أن تكون منتجا:

ستندهش عندما أقول لك أنه بإمكانك أن تفعل العجب في عشر دقائق فقط، في عشر دقائق كل يوم يمكننا كتابة كتاب ونشره بعد ست أشهر فقط، وذلك بكتابة 300 كلمة يوميا.

في عشر دقائق كل يوم يمكننا أن نصدر دورة تكوينية أو منتج صغير كل أسبوع.

المسألة تكمن في تحديد استراتيجية وسياسة واضحة سهلة الإتباع لكي تنتج أكثر، وتجعل منها شركة حرة منتجة وفعالة.

ففي وقت هناك الكثير من المستقلين ينتظرون المشروع الحلم أو مشروع الفرصة الكبرى ليربحوا المال الوفير، هناك من يختار البساطة وينتج يوميا محتوى بسيط لكنه مفيد، دخله قليل لكن بتراكم كل المداخيل الأخرى يصبح كبير.

عوض العمل على منتج كبير طوال السنة، سيكون من الأحرى إصدار منتجات صغيرة كل أسبوع وكل شهر، سيربحك مال أكثر ويوفر عليك الوقت والجهد أيضا.

هذا هو المعنى الحقيقي للإنتاجية والفعالية.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن