• 0

كيف أختار المشكلة الأنسب لتقديم حل لها في مشروع ريادي؟

من أساسيات النجاح في عالم ريادة الأعمال تقديم الحلول لمشاكل المستخدمين والعملاء، وعليه يمكن القول أن رائد الأعمال الناجح هو من يعرف كيف يقدم الحلول لغيره، وفي واقعنا العربي هناك العشرات من المشاكل وعلى مختلف الأصعدة، فما هي المعايير التي تساعدني في اختيار المشكلة لبناء مشروع ريادي يُقدّم لها حلولًا ذكيّة؟

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

تأكد أن في ريادة الأعمال ان كنت تسعى ان يكون هدفك هو القيمة المعتبرة بين الناس " الشهرة" لن تحصل عليها .

إن ريادة الأعمال او أي مجال 'خر، حتى الشهرة التي تصبو إليها، يجب ان تكون ناجح لتنالها، أن تكون قد قدمت شي مميز، خلقت فرص عمل، قدمت جودة، حرصت على تقديم الحلول لمشاكل اجتماعية؛ من هنا تأتي لك القيمة احرص على جودة أعمالك اخلص لها ولا تبحث عن ميول شخصية ستجد الشهرة او "القيمة" هي من تأتي إليك .

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

إن أردت أن تنجح في أي مشروع هناك نموذج في إدارة الأعمال عليك أن تتبعه، أريدك أن تفكّر بنوعين من البشر. النوع الذي يستمرّ في عرض منتجه أو خدمته عليك، محاولًا إقناعك بها، يتّصل بك يوميّاً يخبرك كم هو رائع منتجه و ما يمكن أن يوفّره لك. أحياناً أثناء تسوّقك، لحظة دخولك المتجر يبدأ شابّ بالصراخ "سيدي! تعال هنا من فضلك و القِ نظرة على أحدث طراز، وصل حديثاً ومصنوع في الدّولة الفلانيّة..." يا له من إزعاج! هذا ما أشعر به و حتى لو أعظم إنسان في العالم اشترى ذلك المنتج لما اشتريته بسبب هذا الأسلوب. من المرجّح أن هؤلاء هم من لا يجنون الكثير من الأموال.
من جهة أخرى فكّر بأولئك الهادئين الذين يرحّبون بك بابتسامة و يسألونك بهدوء "نعم سيدي، كيف لي أن أخدمك؟" ثمّ تبدأ بشرح ما تحتاج له أو المشكلة التي تواجهها. يسألونك بعض الأسئلة عما تريده بالتّحديد، يحصلون على إجابة واضحة، ثم يقولون "سيّدي، اتبعني رجاءً". ثم يعرضون عليك ما طلبته فتصرخ فرحا "نعم! هذا ما أردته تماماً!" تخرج محفظة نقودك و تدفع ثمن المنتج. هؤلاء هم من يجنون أكثر الأموال. أي نوع من البشر تريد أن تكون؟ أنا شخصيّاً أفضّل أن أكون من النّوع الثّاني.

فكما تلاحظ رائد الأعمال الناجح هو من يعرف كيف يسوق منتجاته بذكاء عبر تقديم القيمة المضافة لعملائه ومن ثم تقديم الحلول، عندها ستبيع منتجاتك بطريقة غير مباشرة وبطريقة أكثر فعالية.

والمشكلة تتحدد عبر طرح الأسئلة المناسبة على عملائك، يجب أن تتميز بدقة الملاحظة التي تمكنك من معرفة مشاكل عملائك يجب أن تعاملهم كأشخاص وبإنسانية وليس كعملاء وزبائن تريد أموالهم، فهذه هي الطريقة الصحيحة للنجاح في تطوير مشروعك الريادي.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن