• 0

مشكلتي أنني أفكر وأخطط كثيرا من دون تجسيد، ما الحل؟

أنا مبتدئ في عالم ريادة الأعمال، عندي الكثير من الأفكار والاستراتيجيات التي أكتبها وأدونها في كراستي من حين لآخر، لكن مشكلتي حاليا انني أفكر كثيرا وأضيع كل وقتي في التخطيط من دون نتائج لحد الآن، قد يبدو الأمر جيدا للوهلة الأولى بما أن التخطيط جيد لكن أحس أنني أضيع الكثير من الوقت، فكثيرًا ما أرى أبسط الأفكار لديّ تُحقّق نجاحًا باهرًا في مُخيلتي، فحالما هممت بتطبيقها شعرت بأنها عاديّة.

ما الحل؟

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

جميل جدا .. ستحتاج فقط الى قراءة هذا الجواب أكثر من مرة ... تعالى معي نُجسّد ما كتبته على أرض الواقع . 

انت تعتقد أن الخلل في عدم تجسيدك لخططك على أرض الواقع ... السؤال المهم الذي أريدك أن تحفظه جيدا وتقوله لنفسك بإستمرار طوال حياتك (هذا السؤال حفظته عن استاذي في الرياضيات  حيث كان عندي مشكلة كيف أبدا حل مسئلتي فقال لي .....)

أين تَكمُن المُشكلة؟ 

هذا السؤال هو الحل بالنسبة لك وهوالوصلة للحلقة المفرغة التي تدور فيها لذا دعنا نسأل بعضنا هذا السؤال الآن :

أنا أخطط كثيرا ولكن لا أستطيع أن اطبّق ما خططته على أرض الواقع ... إذن أين تكمن المشكلة؟ 

لو فكرنا بشكل اكثر منطقية وواقعية نرى أن المشكلة قد تكون في حالتين  :- 

1- تعاني من عدم الثقة بالنفس . 

الحل :- ابدأ بوضع أهداف بسيطة، طبّقها بنجاح ثم تتدرج في تعقيد الهدف (مثل مراحل ألعاب الحاسوب بالضبط)  فكل مرحلة تنجزها حتى لو كانت بسيطة جدا تعطيك ثقة بالنفس أكبر . 

2- الخطط التي تكتبها لا تترجم الى أهداف واقعية، أقصد أهداف قابلة للتنفيذ أو تستطيع تنفيذها - فلا تكتب هدف مثلا "أريد أن أكون ثري" فقط، بل اكتب أهدافك على هيئة خطوات قابلة للتنفيذ، بحيث تُطبّق كل هدف على حدا بخطوات تنفيذية بسيطة وسهلة ثم انتقل الى الأكثر تعقيدا . 

أتمنى ان أكون قد قدمت لك الإفادة مع تمنايتي لك دوما النجاح والتوفيق :) 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن