• 0

كيف أوفر وقتا لعملي الحر في ظل وظيفة تأخذ كل وقتي؟

أنا موظف كل وقتي أعيشه في العمل والوظيفة، ومع ذلك أريد البدء في العمل الحر وفي مغامرة جديدة لكن أتساءل عن كيفية توفير وقت لهذا المجال في ظل عملي الرئيسي الذي يأخذ كل وقتي؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

عليك أن توازن حياتك بين العملين، وأن تؤمن بأنك قادر على فعل ذلك. من أهم الخطوات التي من شأنها أن تساعدك كي تحقق معادلة التوازن هذه هي:

  • عدم دمج العملين معًا، فوقت المكتب لعمل المكتب والعمل الحر مكانه المنزل (غالبًا).
  • في البداية، اسعى للعمل على المشاريع الصغيرة التي تحتاج إلى وقت وجهد قليلين، وذلك كي تعتاد على العمل الحر وكي تنجح بالموازنة بين العملين.
  • إن لم يتوفر لك مكان مريح للعمل الحر في المنزل، لا مشكلة انتقل إلى إحدى المكتبات أو المقاهي الهادئة في حّيك، الأمر الذي في الغالب يكون حركة ذكيّة تتيح لك تغيير روتينك بالإضافة إلى أداء مهامك.
  • حدد ساعات العمل، وذلك كي تحافظ على القليل من الحياة الاجتماعيّة الصحيّة والراحة الذي من شأنهم مساعدتك في أداء اعمالك على أكمل وجه.
  • اسعى لإبعاد نفسك عن كل ما قد يلهيك مثل شبكات التواصل الإجتماعيّة، التلفاز أو غيرهم، ووضّح لعائلتك وأصدقائك أنّ هذا عمل حقيقيّ مثل عمل المكتب تمامًا.
  • اعمل على بناء علاقات قويّة مع عملائك وذلك كي لا تخسرهم في حال اضطرت إلى تأجيل العمل بسبب ظرف طارئ.

ولكن يبقى السؤال إلى متى يمكنك المحافظة على هذا التوازن؟ من حقّك أن تجرب نوعيّ العمل، ولكن لا تخف من أخذ القرار واختيار أحدهما الأمر الذي سيجعلك تنجح بما أنت مبدع به حقًّا.

المصدر

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن