• 1

كيف ننجح مع المحتوى العربي الضعيف؟

لاشك في أن المحتوى العربي ضعيف لحد الآن، لذلك هناك من يفضل المحتوى الأجنبي في مشاريعه، أردت الإستفسار عن كيفية النجاح في سوق ضعيف كالسوق العربية ؟

وهل يمكن النجاح فعلا، والنجاح لا أعني به عدد الزوار الكثر، بل الأرباح المالية؟ خاصة وأن العرب لا يشترون كثيرا من الإنترنت؟

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

أهلا بك،

ما ذكرته عن ضعف المحتوى العربي صحيح لكن على العكس يجب عليك أن تنظر لهذا الأمر على أنه ميزة لصالحك قبل أن يكون عقبة أمامك، فالمنافسة أقل لذا أي مشروع يحتاجه العالم العربي نقاط نجاحه في ارتفاع لقلة المنافسة، إليك بعض النصائح:

  1. اعرف احتياجات الناس: مشكلة العديد من المسوقين والعاملين عبر الإنترنت في العالم العربي انه ما أن رأى مشروع ناجح عالميًا إلا وقام بنسخه وتطبيقه على العالم العربي وهذا خطأ فالطبيعة تختلف والفئة المستهدفة تختلف لذا دائمًا ادرس فئتك المستهدفة بشكل جيد وتعرف على احتياجات المستخدمين العربي عبر الإنترنت لتصل لفكرة مشروع ناجحة.
  2. احترم عقلية المستخدم العربي: المستخدم العربي لا يقل عن غيره من المستخدمين فنسبة الوعي زادت لدية مع انتشار الأجهزة الذكية وأصبح أكثر تطلبًا وينتظر أن تقدم له خدمات ترقى لمستوى تفكيره وثقافته وليس مجرد نسخ ولصق لا يحترم عقلية المستخدم.
  3. المحتوى: قدم محتوى مميز يعود بالنفع والفائدة على المستخدم حقق له فائدة من زيارة موقعك.
  4. ابتكر طرقك الخاصة: على الرغم من الظروف والصعاب التي يمر بها العالم العربي إلا انه بيئة وسوق لم تكتشف بعد والشاهد على ذلك سعي العديد من الشركات العالمية للاستثمار بالعالم العربي واللغة العربية، رغم الظروف تجد من لدية القدرة الشرائية وحلو الدفع عبر الإنترنت أو حلول بديلة استغلها، قدم منتجات وخدمات هم فعلًا بحاجتها، تميز فالعديد من المشاريع نجحت وحققت أرباح رغم بساطتها إلا أن السبب الرئيسي ابتكارهم لحلو التسويق وعرض الخدمات والمنتجات الخاصة بهم.

أتمنى لك كل التوفيق!

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن