• 0

ماذا يحتاج رائد الاعمال من مهارة ليطلق علية ناجح ؟

  • 0

السلام عليكم
المقصود بمفهوم ريادة الأعمال, هو إطلاق مشروع جديد بشكل مستقل سواء كان فردي أو لمجموعة من الأفراد, وإدارة هذا المشروع بدايةً من تحديد الأهداف، وتوفير الموارد البشرية والمادية، ووضع خطط سير العمل والتنبؤ بالمخاطر التي قد تواجه المشروع في مراحل حياته ووضع آلية للتعامل مع أي طارىء.
ريادة الأعمال ليست بالأمر السهل لذا يتطلب وجود مجموعة من الصفات والمهارات, سوف نستعرضها هنا.

الإرادة والعزيمة
يتصف رائد الأعمال الناجح بقوة الإرادة والإصرار على بلوغ الغايات المنشودة وتحقيق الأهداف الموضوعة بكل دقة، ويبعد عن مشاعر الضعف والاستسلام واليأس، بحيث يتخطى الفشل، وينطلق منه نحو التطور والنجاح، ويستفيد من كافة تجاربه السابقة، ويجعلها بمثابة دروس لتفادي تكرار الأخطاء.

حُب التعلم
نجد رائد الأعمال الناجح مواكباً لكافة التطورات التي توصل إليها العقل البشري، سواء على الصعيد النظري الذي يمثل المعرفة والمعلومات والنظريات والحقائق، أم على الصعيد التطبيقي الذي يتمثل في التقنيات الحديثة والتكنولوجية التي يجب تعلمها لتقليل الوقت والجهد المبذولين في الأعمال المختلفة.

الثقة بالنفس
الإيمان بالذات والقدرات والمهارات، والاعتماد الكامل على النفس في تحقيق النجاحات المختلفة، حيث إنّ المشاعر السلبية التي تتمثّل في تحقير الذات والندم على التجارب الماضية بالإضافة إلى ضعف الشخصية من شأنها أن تحد من النجاح في الأعمال الريادية، وتقلل فرصة التغلب على قوة المنافسين في الأعمال المُشابهة، وتحول بالتالي من تحقيق التميز المطلوب في هذه الأعمال.

الانسجام والتأقلم

بالإضافة إلى المرونة في التعامل مع التغيرات والتقلبات المختلفة، حيث نجد الإداري ناجحاً في في التعامل مع حالات الطوارئ المختلفة التي تؤثر في عمله، من خلال ضبط الأعصاب، والحكمة، والهدوء، والقدرة على اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب، وخاصة المصيرية منها، من خلال الفهم العميق للظروف المحيطة بالمشكلة.

العلاقات الواسعة

يحيط نفسه بشبكة من الأشخاص الإيجابيين القادرين على التغيير نحو الأفضل، ولديه قائمة معارف ذو نفوذ، من منطلق أنّ معرفة الأشخاص والتفاعل السليم معهم يعتبر مصدراً للفرص الجديدة والآفاق التي تساهم في تطوير العمل الريادي.

القدرة على البحث

جمع المعلومات المناسبة حول العمل، والتعرف عليه بعمق، ودراسة الأسواق بشكل كامل، وتحديد الفئات المستهدفة والمنافسين، ووضع السُبل الكفيلة بتحديد احتياجات العملاء وتلك التي توفرها وتلبيها.

القدرة على التحصيل

خاصة فيما يتعلق بالتمويل المادي المطلوب لإنجاز الأعمال المختلفة، سواء عن طريق العلاقات المختلفة، أم من خلال البيع وزيادة الأرباح وتطوير الأعمال القائمة.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

السلام عليكم.

 

كثيراً ما نسمع عن مصطلح "ريادة الأعمال"، أو عن رائد أعمالٍ بدأ إنشاء عمله المُستقل الخاص به وحده؛ والحقيقة: أنَّ ريادة الأعمال لا تختلف كثيراً عن هذا المعنى في تعريفها الرسمي، حيث تُعرَّف ريادة الأعمال أنَّها: "عمليَّة البدء بعمل، أو تصميم وإطلاق مشروعٍ جديدٍ أو مؤسَّسة جديدة؛ وذلك لتقديم خدمةٍ أو مُنتَجٍ يُغطِّي ثغرةً أو حاجة معينة في الأسواق. فهي إذاً: امتلاك القُدرة والاستعداد لتطوير وتنظيم مشروعٍ ما، والتحلِّي بالشجاعة والمُغامرة، وتحمُّلِ المخاطرة من أجل تحقيق الربح".

 

هناك الكثير من المهارات التي يجب على رائد الأعمال أن يمتلكها مثل حس القيادة وتنظيم الوقت والتواصل الفعال وإدارة الأولويات. 

 

أنصحك بالاطلاع على الموضوع هنا للمزيد من التفاصيل.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

ريادة الأعمال طريق شاق وجميل ، يحتاج العزم على البدأ فيه أن يتاكد الشخص أولا أنه يمتلك صفات رائد الأعمال لأن البعض تركيبته العقلية والمهارية تجعله مؤهلا لأكثر ليكون موظفا مبدعا أو مستقل!

مجال ريادة الأعمال يتطلب أن يكون المرء مبدعا ويستطيع توليد أفكار إبداعية مبتكرة تضفي قيمة مضافة على منتجاته وخدماته لتحقق جدواها الإقتصادية، بجانب المهارات القيادية التي تمكنه من إدارة فريقه العامل بكفاءة وفعالية خصوصا في مراحل مشروعه الأولى والتي تعتبر من أشق وأحرج المراحل.

ال Soft skills مهمة جدا لكل رائد أعمال وتعتبر عاملا أساسيا في التمييز بين ريادي الأعمال الناجح عن غيره.

المهم في الأمر أن يفهم الشخص نفسه أولا بصورة جيدة حتى يتأكد أنه مناسب لهذا المجال ومن ثم يتأكد من مدى المهارات ودرجة الخبرة التي يتطلبها المشروع الذي يرغب في إنشائه ويسعى إلى إختيار شركاء يكملون ما ينقصه من خبرات ومهارات لإنجاز العمل بالصورة المطلوبة.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

السلام عليكم!

بالنسبة لي فأنا جديدة على مجال ريادة الأعمال، لكني أشعر أن أهم مهارة يحتاج إليها أي شخص عامة، ورائد/ة الأعمال خاصة هو فن إدارة الوقت.

فكل مهارة يمكن تعلمها واكتسابها بسهولة. أما إدارة الوقت فهي كفاح مستمر لا ينتهي طوال عمرك.

فكم هو سهل أن تنشغل بأعمالك ومشاريعك حتى تنسى نفسك وعائلتك وأصحابك، بل وحتى قد تنسى دينك.

عندما لا تستطيع موازنة مجالات حياتك المختلفة، ويطغى أحدها على الآخر، فسيؤثر ذلك سلباً عليك وعلى من حولك.

أسأل الله لنا ولكم التوفيق والنجاح والبركة في الوقت والمال. 

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

يجب عليك ان تكون ملم في المشروع او العمل الذي تريد القيام به، ولا تستخدم في حياتك العملية التقليد حتى تنجح

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن