لماذا تصل رسائلك التسويقية التي ترسلها إلى مجلد البريد العشوائي؟


هند هجرس

تعتمد فعالية التسويق بالبريد الإلكتروني اعتمادًا قويًا على عدد الرسائل التي تصل إلى صندوق الوارد لدى المشتركين؛ برغم ذلك فكون الرسالة تحتوي على تصميم جذاب ورائع ودعوة لاتخاذ إجراء معين (call to action)، كل ذلك لن يكون ذا أهمية إذا كان معدل التسليم لديك ضعيف، ولكي تحصل على معدلات قراءة ونقرات أكثر كما تريد يجب أن تمتلك معدلات وصول جيدة للبريد الإلكتروني.

سنتناول في هذا المقال كل مايجب أن تعرفه عن القوائم السوداء للبريد الإلكتروني (blacklists) وكيف تتجنب إدراج الرسائل البريدية التي ترسلها، ضمن هذه القوائم.

ارتفع متوسط إنشاء البريد الوارد إلى 85% لعام 2018 موازنةً ب 80% في عام 2017 مما أدى إلى تطور شامل في عملية تسليم البريد الإلكتروني.

رغم ذلك تظل المعضلة الكبرى هي أنه وحتى إذا أرسلت رسائل تمت الموافقة عليها مسبقًا، فقد لا تصل رسائلك إلى المشتركين نظرًا لأن المستقبل قام بتشغيل خاصية تصفية الرسائل العشوائية، لهذا تعد السمعة الجيدة أحد الأساسيات المهمة في قواعد إرسال البريد الإلكتروني التي تؤثر على معدل تسليم الرسائل.

لذلك يتعين على المسوقين في الوقت الحالي مراقبة معدل الارتداد وسمعة المرسل؛ وحتى مع ذلك، يمكن إدراج اسم وعنوان المرسل في القائمة السوداء حتى لو كان يتّبع أفضل ممارسات التسويق بالبريد الإلكتروني.

في البداية ما هي القوائم السوداء؟

القوائم السوداء هي قائمة بعناوين الأجهزة الرقمية (سواء حاسوب أو هاتف محمول أو جهاز لوحي، ...إلخ) أو اسم نطاق (domains) المواقع الإلكترونية التي يتم حظرها وتقييد وصولها إلى شبكة الإنترنت، وفي حال تم إدراج رسائلك الإلكترونية في القائمة السوداء، ستلاحظ فورًا زيادة كبيرة في معدل الارتداد لأن رسائلك البريدية لم تصل إلى صندوق الوارد للمستقبل، إنما انتهى بها الأمر في مجلد البريد العشوائي (أو ما يعرف بالسبام [spam]). وفي النهاية سيؤدي ذلك إلى تعطيل عملية توصيل الرسائل التي ترسلها، مما يجعل جهودك في التسويق عبر البريد الالكتروني تذهب سدىً وبلا طائل.

بينما توجد العديد من القوائم السوداء على الإنترنت إلا أن هناك خمس قوائم يجب أن تحذر منها، نذكرها فيما يلي:

1. قائمة الحظر المركب (CBL)

إذا كان عنوانك البريدي يظهر سلوكًا خبيثًا مثل روبوتات الرسائل غير المرغوب فيها (spam bots) أو فتح المواقع المحجوبة أو هجوم القاموس (dictionary attacks) فمن المرجح أن يتم إدراج عنوانك البريدي ضمن هذه القائمة. بعض المخترقين يقومون بتشغيل القاموس أو" كشف الوكلاء" بمجرد السيطرة على المواقع الإلكترونية وفي حال نجحوا فى الوصول إلى الخادم عبر CBL يتم إدراج عنوان IP الخاص بك في هذه اللائحة، لكن يمكنك بسهولة تقديم طلب إزالة الـ IP التابع لك من هذه القائمة.

قائمة حظر Spamhaus ‏(SBL)

تستخدم هذه القائمة مصائد البريد العشوائي مثل عناوين البريد الإلكتروني التي لا يملكها أشخاص حقيقيون، وإذا علقت رسالتك في مصيدة SBL فسيتم إدراج عنوانك البريدي ضمن هذه القائمة وسيتعين عليك الذهاب إلى مركز إزالة حظر Spamhaus لتعرف كيف تتم عملية إزالة الحظر، والتي تتوقف على أي قائمة تم إدراج عنوانك البريدي بها، هل هي XBL أو PBL أو XBL.

3. قائمة حظر الاستغلال (XBL)

إذا وجدت نفسك ضمن هذه القائمة فسوف يتم معاملتك كسارق عناوين بريدية، وهي تخص الحواسيب أكثر من الخوادم، حيث يتم التعامل مع العنوان البريدي للخادم كبوابة للرسائل العشوائية التي أدرجت ضمن قائمة XBL، هنا وكما في القائمة السابقة، يجب عليك اللجوء إلى مركز إزالة الحظر من Spamhaus من أجل إزالة الحظر عن عنوانك البريدي.

4. قائمة البريد المزعج Spamcop

تحدد قائمة البريد المزعج مقياس السمعة باستخدام مصائد الرسائل العشوائية وبلاغات البريد المزعج، حيث يأتي التقييم بناءً على حساب نسبة البلاغات مقابل نقاط السمعة وإذا وجدت عنوانك البريدي ضمن هذه القائمة، فلابد أن تفحص عوامل الأمان على موقعك، لأن قائمة حظر "البريد المزعج" سوف تقوم تلقائيًا بحذف عنوانك البريدي بعد يومين فقط من تحديد مصدر البريد المزعج.

5. الباراكودا Barracuda

مثلها كمثل القائمة السابقة، وجود عنوانك البريدي في هذه القائمة يعني أنه تم اختراق موقعك ويمكنك الاطلاع على القائمة من خلال مركز خدمة باراكودا. تقوم باراكودا بالتعرف على مصدر البريد العشوائي من خلال مصائد البريد المزعج ومصائد مخترقي الشبكات وغيرها من الأنظمة المشابهة. وإزالة عنوانك من هذه القائمة أسهل كثيرًا مما تعتقد؛ كل ما عليك فعله هو ملء استمارة الإزالة لدى الموقع وسيتم تنفيذ طلبك خلال يوم واحد.

يجب أن تعلم أنه بمجرد أن يتم حظر عنوانك البريدي، فلن يستلم المشتركون رسائلك في صندوق الوارد، بل فى صندوق البريد العشوائي وهذا بدوره يعيق كفاءة تسليم الرسائل لديك ويجعل خططك التسويقية غير فعالة.

إذن، كيف تتجنب الحظر؟

هذه بعض النصائح السريعة التي ستجعل رسائلك في مأمن بعيدًا عن شكاوى البريد العشوائي.

1. لابد من قوائم سليمة

يؤدي ارسال رسائل بريدية إلى قوائم عناوين اشتريتها مسبقًا إلى ظهور شكاوى البريد المزعج، لهذا يجب أن تكون رسائلك البريدية موجهة فقط للمشتركين الذين منحوك الإذن عبر الموافقة المشروطة، فقد أصبح من الضروري الالتزام بالحصول على موافقة صريحة من المشتركين قبل إرسال أي رسائل بريدية عبر البريد الإلكتروني فى ظل تنفيذ قوانين البريد المزعج الصارمة مثل CAN- SPAM و GDPR (نظام حماية البيانات لدى الاتحاد الأوروبي).

2. صياغة عناوين ذات صلة

اكتب عنوانًا يجذب انتباه القارئ في سطر العنوان وفي نفس الوقت يعبر عن محتوى الرسالة. رغم أنه من السهل كتابة عناوين جذابة وبراقة لتجذب الانتباه اللحظي إلى سطر العنوان لكن لا يكون لها علاقة بمضمون الرسالة، لهذا لا نوصي بذلك، لأنها قد تدفع المشتركين إلى تمييز رسائلك كبريد مزعج؛ بدلًا من ذلك قم بصياغة عنوان جيد يتماشى مع نص الرسالة وفي نفس الوقت يجذب المستلم إلى فتح الرسالة وقرائتها. انظر المثال التالي، ستجد تناغمًا واضحًا بين سطر العنوان ونص الرسالة.

3. رسائل تحمل طابعًا شخصيًا

لم يعد لإرسال بريد إلكتروني إلى مجموعة كبيرة دفعة واحدة تأثير يذكر في السوق التنافسية هذه الأيام، لأن صندوق الوارد لدى المشتركين ممتلئ بالرسائل التسويقية وإذا فشلت رسالتك فى التفوق على هذا الكم الهائل من الرسائل، فقد يتم تمييزها كبريد مزعج مع حظر عنوانك البريدي في النهاية، لهذا يجب أن تحمل رسائلك طابعًا شخصيًا وتتوافق مع رحلة العميل.

مثلًا، أرسل رسائل بريدية تتوافق مع نشاط المشتركين وتقدم لهم معلومات قيمة هم بحاجة إليها؛ في النهاية، الموائمة هي أساس الخطط التسويقية الحديثة.

4. لابد من إدراج رابط إلغاء الاشتراك

لأن إلغاء الاشتراك أفضل بكثير من شكاوى البريد المزعج، تنص قوانين مكافحة البريد العشوائي على أنه من الضروري وجود رابط إلغاء الاشتراك في كل رسالة بريدية تقوم بإرسالها، إذ يمكن أن يؤدي عدم تضمين رابط إلغاء الاشتراك إلى تشغيل مصائد البريد العشوائي والتخلص من رسالتك البريدية فى النهاية.

إذن، بمجرد أن يقوم شخص بإلغاء الاشتراك في قائمتك البريدية، تأكد من إزالة معلوماته من قاعدة البيانات لديك.

ويوضح المثال التالي كيف أن الشركة لم تقم بإدراج رابط إلغاء الاشتراك في البريد المرفق. وبرغم أن الشركة أدرجت رابط تحديث بيانات الاشتراك إلا أن قوانين مكافحة البريد العشوائي تنص على ضرورة إدراج رابط إلغاء الاشتراك.

word-image-2.png

5. الالتزام بأفضل ممارسات تصميم البريد الإلكتروني

لا تبالغ في تصميم بريد إلكتروني جذاب لأن رسائل البريد البراقة ذات الألوان الحادة يتم اكتشافها على الفور في مصائد البريد المزعج، لهذا يفضل استخدام طريقة دفع العميل لإجراء معين Call-To-Action بلون مختلف لا يرهق عين القارئ.

وتذكر أنه يجب الالتزام بالخطوط العامة للعلامة التجارية التي تسوّق لها، من أجل بناء شخصية مميزة ومعروفة للعلامة والتأكد من تذكر العميل للعلامة التجارية بشكل فوري مع كل رسالة، كأن تحافظ على نفس نوع الخط والألوان وشعار العلامة التجارية في كل رسائلك البريدية.

وتذكر إضافة النص البديل دائمًا عند إرسال بريد إلكتروني يحتوي على عدد كبير من الصور كي يفهم المستلم الرسالة حتى لو لم يتمكن من رؤية الصور.

word-image-4.png

حافظ أيضًا على أن تكون نسبة الصورة إلى المقال بالكامل هي نسبة 20:80 حتى تبقى بعيدًا عن الحظر.

6. التحقق من وجود رموز غير مهمة

لا تقم أبدًا بنسخ ولصق رمز من برنامج الوورد أو الصفحات الأمامية لأن ذلك يضيف الكثير من الرموز الإضافية إلى البريد الذي يحمل صيغة HTML، لأن الطريقة التي يتم بها ترميز بريدك الإلكتروني لها تأثير كبير على معدل التسليم، ومثل هذه الأكواد السرية الضارة تنشّط مصائد البريد المزعج. لهذا قم بإزالة مثل هذه الجداول المتداخلة وتأكد من أن حجم الرسائل البريدية لا يتجاوز 30 كيلو بايت.

7. اختبار رسائلك مسبقا دائما

يعد نموذج البريد الإلكتروني المبتور (broken email layout) أحد عوامل إطلاق البريد المزعج، لذلك افحص دائمًا رسائلك البريدية بحثًا عن أي عيوب فنية قد تظهر أثناء عرضها على الأجهزة المختلفة مثل الهواتف أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر لدى المشتركين في القائمة البريدية. راجع محتوى رسائلك بحثًا عن أي شيء قد يجعلها تُصنَّف ضمن البريد العشوائي باستخدام برامج مثل MailingChick و IsNotSpam؛ في حال ظهور أي ملاحظات قم بإجراء التعديلات قبل إرسال البريد.

ابحث دائما عن الأخطاء النحوية و تأكد من عدم وجود روابط مختصرة أو مبتورة حتى لا ينتهي الأمر برسالتك فى صندوق البريد المزعج.

word-image-5.png

8 الالتزام دائمًا بدليل البريد المزعج

يقلق العديد من المسوقين من أن معدل الارتداد للبريد الالكتروني لديهم مرتفع جدًا وأن رسائلهم البريدية لا تصل إلى البريد الوارد، إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص فسوف تساعدك هذه النصائح بالتأكيد على صياغة أفضل لرسائلك و تحسين معدل التسليم.

حافظ دائمًا على بناء سمعة قوية وقوائم بريدية آمنة وخالية من أي عناوين غير صالحة أو لا تحتوي على رابط إلغاء الاشتراك، قم بإرسال رسائل ذات محتوى قيم ومفيد وسوف يتطلع المشتركون بالتأكيد لتلقي مزيد من رسائلك.

ترجمة وبتصرف للمقال Everything You Need to Know About Email Blacklists and How to Avoid Them لصاحبه Chris Donald





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن