مدخل إلى عالم الأعمال موقع الشركة وكيفية اختياره


مجد اسماعيل

من القرارات المهمة التي على المديرين اتخاذُها باكرًا في سياق تخطيط الإنتاج، والعمليات؛ مكانُ تأسيس المنشأة، سواء أكانت معملًا، أو مكتب خدمة؛ فموقع المنشأة يؤثر في تكاليف العمليات، والشحن، حيث يؤثر ذلك في النهاية على المُنتَج، أوِ الخدمة، وعلى قدرة الشركة على المنافسة، هذا، ويمكن للأخطاء التي تُرتَكبً في هذه المرحلة أن تكون باهظة الثمن؛ إذ من الصعب، والمكلف، نقلُ مصنعٍ، أو مكتب خدمةٍ، بعدما يكون الإنتاج فيهما قد بدأ فعلًا، كما على الشركات أن تأخذ بالحسبانِ عددًا من العوامل؛ للوصول إلى اتخاذِ القرار الصحيح.

في هذا المقال من سلسلة مقالات مدخل إلى عالم الأعمال سنتعرف على كيفية اختيار الشركات مكان منشآتها التصنيعية، وعلى الخيارات التي يجب اتخاذُها في عملية تصميم المنشأة

صورة 10,6 فصل 10.jpg

الصورة 10.6: تحت تأثير المنافسة المحتدِمة من قبل شركات سياراتٍ أخرى، وانخفاضِ الطلب على سياراتها من قبل الزبائن في ألمانيا؛ افتتحت شركةُ بي إم دبليو BMW الألمانية (المعروفة -أيضًا- باسم شركة المحركات البافارية Bavarian Motor Works مصنعًا لها في سبارتنبرغ Spartanburg بولاية كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، وكان ذلك في العام 1994، وقد وصلَ مؤخرًا العددُ الذي أنتجه ذلك المعمل من السيارات إلى أربعة ملايين سيارة، ويوظِّفُ حاليًا 9000 عامل ضمن ستة ملايين قدم مربعة، وهي مساحة ذلك المعمل.

عوامل تحديد موقع الشركة

توفر مدخلات الإنتاج

مثلما ناقشنا سابقًا؛ تحتاجُ الشركاتُ إلى موارد محددة لصنع منتجات، وتقديم خدماتٍ، تستطيع بيعَها، ويعد الوصول إلى تلك الموارد، أو المدخلات؛ من المسائل شديدة الأهمية في اختيار الموقع؛ فعلى المسؤولين التنفيذيين تقييم توفُّرِ المواد الخام، وقطع الغيار، والمعدات، والقوى العاملة المتاحة بالنسبة لكل موقع قيد النظر، ويمكن أن تصل تكلفة شحن المواد الخام، والسلع النهائية إلى 25 % من إجمالي تكلفة الشركة المُصنِّعة، لذلك فإن تحديد موقع المصنع؛ حيث تكون هذه التكاليف، وغيرها، منخفضةً قدر الإمكان؛ يمكن أن يساهم مساهمة كبيرة في نجاح الشركة.

وقد تختار الشركاتُ التي تستخدم المواد الخام الثقيلة، أو الضخمة، على سبيل المثال؛ أن تكون قريبة من مورِّديها؛ فشركات التعدين تريد أن تكون قريبة من الرواسب الخام، ومصافي تكرير النفط؛ بالقرب من حقول النفط، ومصانع الورق؛ بجانب الغابات، ومنشآت معالجة الأطعمة؛ بالقرب من المزارع، ويكتشف أصحابُ معامل تعبئة المياه، والعصائر؛ أن المجتمعات الريفية الغربية، في الولايات المتحدة، التي تحتاج إلى تنشيطٍ اقتصادي؛ تُعدُّ مصدرًا غنيًا للمياه، ففي مدينة لوس لوناس Los Lonas، التابعة لولاية نيو مكسيكو الأمريكية، كان من المنطقي بالنسبة لشركة نياغارا بيوريفايد درينكينغ ووتر Niagara Purified Drinking Water أن تُنتِج مياهًا نقية معبَّأة في زجاجات في مبنى مساحته 166.000 قدم مربع كان شاغرًا، وقد ساعدَ هذا المشروعُ التجاري في تنويع اقتصاد المدينة، ووفَّرَ 40 وظيفة كانت هناك حاجة ماسّة إليها.

إنَّ توفُّر العمالة وتكلفتها، أمران حاسمان -أيضًا- لكل من شركات التصنيع، والخدمات، كما أنَّ تنظيم العمالة المحلية نقابيًا، هي نقطة أخرى يجب أخذها بالحسبان في العديد من الصناعات، ويمكن أن تختلف الرواتب اختلافًا كبيرًا من موقع إلى آخر؛ بسبب الاختلافات في تكلفة المعيشة، وفي عدد الوظائف المتاحة، وحجم القوة العاملة المحلية، ومهاراتها، وإنتاجيتها، ففي حالة شركة تعبئة المياه التي تحدثنا عنها أعلاه، كان هناك مجموعة جاهزة من العمالة غير المكلفة -نسبيًا- بسبب ارتفاع نسبة البطالة في تلك المناطق.

عوامل التسويق

على الشركات تقييم كيفية تأثير موقع المنشأة في قدرتها على خدمة زبائنها، فبالنسبة لبعض الشركات، قد لا يكون ضروريًا وجودُها بالقرب من الزبائن، ولكنها بالمقابل ستحتاج إلى تقييم صعوبة توزيع سلعها للزبائن من موقعها المختار، وتكاليف عملية التوزيع تلك، وقد تجد شركات أخرى أن إقامة موقعها قريبًا من الزبائن، يمكن أن يوفّر لها مزايا تسويقية؛ فعندما يكون المصنع، أو مركز الخدمة، قريبًا من الزبائن؛ يمكن للشركة -غالبًا- تقديمُ خدمة أفضل بتكلفة أقل، كما قد تكتسب شركاتٌ أخرى ميزة تنافسية من خلال اختيار موقعٍ لمنشآتها يُمَكِّنُ الزبائنَ من شراء منتجاتها، أو خدماتها بسهولة، وقد يكون موقع الشركات المنافسة أحد الأمور الأخرى التي تؤخَذ بالحسبان، كما قد تحتاج الشركات التي لديها أكثر من منشأة واحدة، إلى التفكير في مدى انتشار مواقعها من أجل زيادة تغطيتها للسوق.

البيئة التصنيعية

تُعد البيئة التصنيعية في موقع محتمل، إحدى العوامل الأخرى التي تؤخذ بالحسبان، إذ إنَّ هناك لدى بعض المنشآت قاعدة تصنيعٍ قوية موجودة، فعندما يكون عددٌ كبير من شركات التصنيع في مجالٍ صناعي ما، موجودًا بشكل مُسبَق في إحدى المناطق؛ فمن المحتمل أن توفر تلك المنطقة قدرًا أكبر من الموارد، مثل: عمال التصنيع، ووصولًا أفضلَ، إلى المورِّدين، ووسائل النقل، إضافة إلى عوامل أخرى؛ يمكن لها أن تزيد الكفاءة التشغيلية للمصنع.

فشركة نستله Nestle تسعى إلى افتتاح مصنع جديد لتعبئة المياه في صحراء فينيكس Phoenix Desert بولاية أريزونا الأمريكية، وقد وفرتِ المصانعُ فرص عمل كثيرةً، كان الناسُ بحاجة ماسة إليها، وعوَّضت عن الوظائف التي خسروها في الكساد الاقتصادي الذي ساد عامَ 2008، هذا، وقد واجهت مدينةُ فينيكس معارَضةً لإنشاء ذلك المصنع، لاعتقاد بعض السكان المحليين أنَّ تحويل المياه من الصنابير إلى مياهٍ توفرها منشأةٌ ربحية، لم يكن فكرة مُستساغة، ولكنَّ المسؤولين في المدينة يؤكدون بأنَّ مصدر المياه هناك يكفي لعقودٍ قادمة.

الحوافز المحلية

يمكن للحوافز التي تقدمها السلطات في الدول، أو الولايات، أو المدن، أن تؤثر -أيضًا- في اختيار الموقع، وتعد التخفيضات الضريبية إحد الحوافز الشائعة، فقد تُخفِّضُ سُلطةٌ محلية، القيمة الضريبة التي على شركة ما دفعُها على أساس الدخل، أو العقارات، أو المرافق، أو الرواتب، وقد توفر الحكوماتُ المحلية مساعدةً مالية، وإعفاءاتٍ من إجراءات تنظيمية معينة، أو إحداهما، لجذب المنشآت الإنتاجية إلى مناطقها، أو للمحافظة على وجودها هناك، فعلى سبيل المثال، تتنافس العديد من مدن الولايات المتحدة؛ لتكون المقر الثاني لشركة أمازون Amazon، باﻹضافة إلى ترويج تلك المدن للمعالم المحلية لديها، وإظهار مزايا قوتها العاملة، ويقدِّم معظم تلك المدن مجموعة من الحوافز الضريبية.

مواصفات تحديد الموقع الدولي

غالبًا ما تكون هنالك أسباب مالية وجيهة للتفكير في تأسيس موقع في دولة أجنبية، وهناك دولٌ تكون تكاليفُ العمالة فيها أقلَّ بشكل ملحوظ من سواها، ومنها سنغافورة، والصين، والهند، والمكسيك، كما قد يكون لدى دولٍ أجنبية معينة، عدد أقل من الإجراءات التنظيمية الخاصة بكيفية تشغيل المصانع، وقد يؤدي تأسيسُ موقعٍ أجنبيٍّ -أيضًا- إلى تقريب اﻹنتاج من اﻷسواق الجديدة، فشركاتُ صناعة السيارات مثل: تويوتا Toyota، و بي إم دبليو BMW، وهيونداي Hyundai، هي أمثلةٌ على العديد من الشركات التي تبني مصانع في الولايات المتحدة لتقليل تكاليف الشحن.

تصميم المنشأة

بعد اتخاذ قرار تحديد موقع المنشأة، تتمثل الخطوةُ التالية في مخطط اﻹنتاج، في اختيار مخطط المنشأة، أو تصميمها، ويتمثلُ الهدف من ذلك، في تحديد التصميم اﻷكثر كفاءة، وفاعلية، بالنسبة لعملية اﻹنتاج المقصودة، فقد تختار شركةٌ مصنِّعةٌ خطَّ إنتاجٍ على شكل حرف U مثلًا، بدلًا من خطٍّ طويل، ومستقيم، للسماح للمنتجات، والعمال بالتحرك بسرعة أكبر من منطقة إلى أخرى.

وعلى شركات الخدمة -أيضًا- مراعاةُ تخطيط المنشأة، أو تصميمها، ولكنّ اهتمامَ تلك الشركات يتركز تركيزًا أكبر على كيفية تأثيرها في سلوك زبائنها، فقد يكون أفضلَ بالنسبة لمستشفًى، وضعُ مصعدِ نقلِ حمولات المواد التي يحتاجها، في وسط المبنى مثلًا، ولكنَّ فعلَ ذلك قد يعيقُ حركة المرضى، والزوار، والطاقم الطبي بين الطوابق، واﻷقسام.

وهنالك ثلاثة أنواع رئيسة لمخططات المنشآت، هي: مخطط العملية Process Layout، ومخطط المنتج Product Layout، ومخطط المكان الثابت Fixed-Position Layout، وجميعُها مبيَّنَةٌ في الصورة 10.7. ومن الأنواع الأخرى لتخطيط المنشآت مخطط التصنيع الخلوي، أو مخطط الخلايا Cellular Manufacturing Layout.

صورة 10,7 فصل 10.png

الصورة 10.7: أنواع تصاميم المنشأة

مخطط العملية Process Layout

ينظِّمُ مخططُ العملية Process- Layout سيرَ العمل حول عملية الإنتاج، إذ يجري تجميعُ العمال كلهم؛ الذين يؤدون مهامَّ متماثلةً معًا، كما تنتقل المنتجات من محطة عمل إلى أخرى، (ولكن ليس بالضرورة إلى كل محطة عمل)، فعلى سبيل المثال: ستُجرى عمليات الطحن كافة في منطقة واحدة، وعمليات التجميع كافة في منطقة أخرى، وعمليات الفحص في منطقة أخرى كذلك، ويعد مخطط العملية اﻷفضلَ للشركات التي تنتج أعدادًا صغيرة من مجموعة واسعة ومتنوعة من المنتجات، وعادة ما تستخدمُ آلاتٍ ذات أغراض عامة، يمكن تغييرها بسرعة إلى عمليات جديدة؛ من أجل تصاميم منتجاتٍ مختلفة، ومن الأمثلة على شركات تستخدم مخطط العملية Process Layout شركةُ تصنيع آلاتٍ حسب الطلب Custom Machinery.

مخطط المنتج Product Layout

يُستخدَم ع المنتجات التي تتطلب عملية إنتاج مستمرة، أو متكررة مخططُ المنتج Product-Layout، أو مخطط خط التجميع Assembly-Line Layout، فعندما يكون معالجةُ كميات كبيرة من منتَجٍ ما بشكل مستمر ضروريًّا، يجري ترتيبُ محطات العمل، أو اﻷقسام، بالتوازي مع المنتجات التي تتحرك على طول الخط، وعادة ما يُستخدم مخططُ المنتج من قِبل مصنّعي السيارات، واﻷجهزة، ومصانع معالجة الأطعمة، كما قد تستخدم شركاتُ الخدمات -أيضًا- مخطط المنتج لعمليات المعالجة التقليدية اليومية (الروتينية).

مخطط المكان الثابت Fixed-Position Layout

لا يمكن وضع بعض المنتجات على خط التجميع، أو نقلها ضمن مصنع، ويأتي مخطط المكان الثابت Fixed-Position Layout ليسمح ببقاء المنتج في مكان واحد، بينما ينتقل العمال، واﻵلات، إليه حسب الحاجة، وعادة ما يجري تصنيعُ المنتجات التي يستحيلُ تحريكُها، مثل السفن، والطائرات، ومشاريع البناء، باستخدام مخطط المكان الثابت، وتعني المساحةُ المحدودة في موقع المشروع -غالبًا- أنه يجب تجميع أجزاء من المنتج في مواقع أخرى، ونقلها إلى الموقع الثابت، ثم تجميعها، كما أن مخطط المكان الثابت شائع -أيضًا- بالنسبة للخدمات التي تجري في الموقع، مثل خدمات تنظيف المنازل، ومكافحة اﻵفات، والحشرات، وتعديل المعالم الطبيعية.

التصنيع الخلوي Cellular Manufacturing

يجمع التصنيع الخلوي Cellular-Layout بين بعض جوانب كل من مخطط المنتج Product Layout ومخطط المكان الثابت Fixed-Position Layout، وخلايا العمل في التصنيع الخلوي؛ هي وحداتُ إنتاج صغيرة، وذاتُ احتواءٍ ذاتيّ، تتضمن عمالًا يجري تنظيمهم، وآلاتٍ متنوعةً تُرتَّبُ، ترتيبًا متراصًّا، وتسلسليًّا؛ وتؤدي كلُّ خلية المهام اللازمة منها تمامًا؛ ﻹكمال حصتها من عملية التصنيع، أو معظمها، وعادة ما يكون هناك من 5 إلى 10 عاملين في كل خلية، يُدرَّبون ليكونوا قادرين على تنفيذ أي خطوة من خطوات عملية اﻹنتاج، ويتمثل الهدف من ذلك في خلق بيئة فريقٍ يشارك أعضاؤه في عملية اﻹنتاج؛ من الألِف إلى الياء.

ترجمة -وبتصرف- للفصل Achieving World-Class Operations Management من كتاب introduction to business





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن