• 1

ماهو الفرق بين الحاجة والرغبة والطلب؟

السلام عليكم

ماهو الفرق بين الحاجة والرغبة والطلب؟ وكيفية إستخدام كل منهم فى العملية التسويقية؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 2

need, want, demand الحاجة والرغبة والطلب

  • الحاجة هي نقص لدى الإنسان يحول بينه وبين هدف ما أو شعور ما، مثل الجوع هو حاجة للطعام، العطش هو حاجة للشرب، حاجة التواصل أو الوصول لمكان ما، كل هذه حاجات.
  • الرغبة: هو ما يريده الإنسان بشكل أكثر دقّة لإشباع هذه الحاجات، مثلًا أريد تناول الخبز، الخبز هو رغبتي لسد حاجة الطعام، أرغب بالشاي، الشاي هو رغبتي الخاصة لريّ العطش، أريد هاتف جالكسي، جالكسي هو اختياري الشخصي لحاجتي للاتصال.
  • الطلب: هو أن يريد الإنسان شراء "منتج محدد" ويطلبه، مع وجود القدرة على شرائه والرغبة بذلك.

الحاجات تكون ثابتة في العموم، لكن الرغبات تختلف من شخص لآخر ومن ثقافة لأخرى، وهذا يفسّر الأشكال والأحجام والأصناف لنفس أنواع المنتجات في الأسواق.
تلعب الشركات على أوتار الحاجات والرغبات لتزيد الطلب على منتجاتها، فهي إما تتوجه لجمهور لديه حاجة ما وتسدّها بمختلف الأصناف الملبّية للرغبات المختلفة، أو أنها تتوجه لما يعجب الناس ويرغبون به اليوم من صرغات وصيحات بغض النظر عن حاجتهم الحقيقية له، أو قد تخلق لديهم حاجات وهمية ورغبات وهمية أيضًا.

للمزيد

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

رايي الخاص السؤال فلسفي. شكرا على التعليق 💖

بتاريخ On 9/13/2015 at 09:48 قال مؤمن:

need, want, demand الحاجة والرغبة والطلب

  • الحاجة هي نقص لدى الإنسان يحول بينه وبين هدف ما أو شعور ما، مثل الجوع هو حاجة للطعام، العطش هو حاجة للشرب، حاجة التواصل أو الوصول لمكان ما، كل هذه حاجات.
  • الرغبة: هو ما يريده الإنسان بشكل أكثر دقّة لإشباع هذه الحاجات، مثلًا أريد تناول الخبز، الخبز هو رغبتي لسد حاجة الطعام، أرغب بالشاي، الشاي هو رغبتي الخاصة لريّ العطش، أريد هاتف جالكسي، جالكسي هو اختياري الشخصي لحاجتي للاتصال.
  • الطلب: هو أن يريد الإنسان شراء "منتج محدد" ويطلبه، مع وجود القدرة على شرائه والرغبة بذلك.

الحاجات تكون ثابتة في العموم، لكن الرغبات تختلف من شخص لآخر ومن ثقافة لأخرى، وهذا يفسّر الأشكال والأحجام والأصناف لنفس أنواع المنتجات في الأسواق.
تلعب الشركات على أوتار الحاجات والرغبات لتزيد الطلب على منتجاتها، فهي إما تتوجه لجمهور لديه حاجة ما وتسدّها بمختلف الأصناف الملبّية للرغبات المختلفة، أو أنها تتوجه لما يعجب الناس ويرغبون به اليوم من صرغات وصيحات بغض النظر عن حاجتهم الحقيقية له، أو قد تخلق لديهم حاجات وهمية ورغبات وهمية أيضًا.

للمزيد

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

من يسبق من هل الحاجة تسبق الرغبة أم الرغبة تسبق الحاجة

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن