• 0

كيف أخفي شخصيتي الانطوائية في عشاء العمل الأول؟

أعمل من المنزل منذ تخرّجي، وأجد هذا النمط مريحًا لي إذ لا أحب الدوام والاختلاط بالناس كثيرًا، لكن مدير الشركة التي أعمل فيها -بواسطة الإنترنت- سيزور بلدي خلال أيام، ودعاني لعشاء تعارف وعمل، أشعر بالارتباك كلّما فكرت بالأمر إذ لم أمرّ بموقف مشابه سابقًا، ولست ممن يجيدون الكلام وصناعة الأحاديث وخاصة من اللقاء الأول،

كيف يمكنني إعطاءه انطباعًا إيجابيًا عني رغم هذه المخاوف؟

 

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

 في الحقيقة انت لست بحاجة لتصنع أو إظهار نفسك بشكل خاص كل ما في الأمر أحاديث جانبية عادةً ما تكون في اللقاء الأول واليك بعض النصائح التي قد تفيدك من حالة الارتباك التي تشعر بها:

- كن مرنًا ولا تظهر كلاما زائدا عن الحاجة أو الامتداح الزائد.

- استمع لحديثه معك ثم رد بقدر السؤال لا تزيد عن الحاجة أو الجواب المطلوب منك.

- لا تقاطع حديثه حتى ينهي كلامه ثم رد.

- الابتسامة طوال الوقت دليل على ترحيبك به.

- لا تكثر في الجمل الترحيبية.

- ابق على طبيعتك التي انت عليها.

- لا تجامل بقدر ما هو زائد 

" سررت بوصلك الى بلدك الثاني وأتمنى لك أوقات سعيده " تكفي للتعبير 

- لا تفتح مواضيع زائدة عن الحاجة

- خلال وجبة العشاء قلل حديثك وفي نفس الوقت لا تصمت 

- بعد العشاء يفضل عدم التطرق لأي مواضيع 

" انت الآن وصلت من المطار تحتاج إلى الراحة بعد التعب والإرهاق " نلتقي غدا ونتحدث عن موضوع العمل إن شاء الله ثم صله إلى مكان المبيت سواء كان منزلك او الفندق.

"يفضل منك عدم التطرق لأي موضوع عن العمل " تحدث عن بلدك وأماكن التسوق والسياحة ولكن بقدر لا تزيد عن الحاجة فهذا أول لقاء 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

في الحقيقة مشكلتك شائعة للغاية بين الكثير من الشباب والشابات ممن يعملون من المنزل، فالاحتكاك اليومي بالناس يجعلنا أكثر قدرة على تفادي ما يزعجهم ومعرفة الطرق الأفضل للتعامل معهم، في حالتك أنصحك بجمع معلومات أكثر عن مديرك إن أمكن ذلك، هل هو رجل بسيط وطبيعي وعفوي، أم أنه ممن يهتمون بقواعد اتيكيت الطعام واللباس واللقاءات والبروتوكولات الاجتماعية الصارمة؟

معلومة مثل هذه ستساعدك على تحديد التصرفات الأنسب، فإن كان ممن يتقيدون بالبروتوكولات أنصحك برؤية فيديوهات تعليمية لقواعد عشاء العمل واتيكيت الطعام وحركات الجسد واللباس الأنسب في هذه المناسبات، أما إن كان شابًا قريبًا من عمرك وبسيطًا طبيعيًا فإن الأمور ستكون أبسط من هذا، يكفيك معرفة اهتماماته وعادات بلده لتتطرق لمواضيع خفيفة مناسبة لما يحبّ.

بناءً على شخصية مديرك سيتعيّن عليك اختيار المكان الذي ستلتقيان فيه، هل هو مطعم مطل على منظر خلّاب أم هو صالة طعام فاخرة وهادئة؟

نصيحتي لك، انس أنه مديرك، فهذا الأمر سيجعل شخصيتك أكثر انطوائية ولن تظهر مكامن الجمال والقوة فيها، اعتبره ضيفًا يريد منك المساعدة لإرشاده في بلدك، اسأله عن عدد أيام إقامته وفيما إذا كان يريد منك ترشيح أماكن أثرية وجميلة لزيارتها.

في النهاية لا تربط هذه الزيارة باستمرار عملك، ولا تقلق من هذه الزاوية، فمهاراتك هي وحدها ما رشّحك لديه، وهي ما ستبقيك على رأس عملك!

بالتوفيق.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

بالإضافة لما ذكره أصدقاؤنا يجب البحث داخلك كي تجدي مكامن قوة شخصيتك بعيدًا عن العمل ووظيفتها في لقاءك هذا، فهذا لقاء تعارف وعمل ولذلك من المهمّ أن تعملي على تعريفه عليك لأن في الحقيقة من الصعب أن نبتعد عن شخصيتنا الحقيقة ولذلك أفضل حلّ هو إظهارها بأفضل شكلٍ ممكن.

في الحقيقة هناك أمرٌ ينفع في زيادة الثقة النفس وهي اللباس والطريقة التي تختارين أن تظهري بها، ففي الحقيقة كلّما اخترتي زيًّا ترتاحين به وستايل تجدينه يعكس شخصيتك المميزة كلّما كان اللقاء أسهل.

من المهمّ أن تستخدمي حبّك لعملك ونجاحك به كي تتغلبي على هذه المشكلة التي تواجهينها، كما أنّه من الجيد ذكرها ولو بشكلٍ طفيف مع مديرك فمجرّد الحديث عنها من شأنه أن يخففها.

بالتوفيق لك عزيزتي

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن