• 0

ما هي أفضل استراتيجية في تعامل المستقل مع الإجازات؟

قد يبدو السؤال غريبًا إلا أنني بالفعل لا أملك إجابةً عليه، فكيف يمكنني أخذ إجازة وأنا أعمل في مجال تنافسيّ شديد وإن غبت قليلًا وجدت أن مكاني قد مُلأ بالكثير من المستقلين الجاهزين والمستعدين للعمل؟ ولكنني بحاجة إجازة! ما العمل؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

في الحقيقة من الصعب إيجاد حلّ لهذا الأمر بشكلٍ جذريّ وذلك لإختلاف مجالات العمل وطريقة العمل والحاجة إلى التواجد المستمر أم ا وغيرها من التساؤلات، إلا أنّه يمكنني أن أقدم لك تجربتي في هذا الموضوع.

عند بداية عملي الحرّ في الترجمة عملت مع أحد أكثر الأشخاص إحترافيّة لعدد من المشاريع وأنا أدين له بالكثير مما أملكه اليوم من أساليب للعمل فقد تعلمت منه الكثير، وفي أثناء تنفيذ أحد المشاريع لاحظ انخفاضًا في مستوى الأداء والإنتاجيّة ولمس تراجعًا في الإحترافيّة فنبهني على هذا الأمر. عدّت للمستوى المعهود لفترة وتراجعت مجددًا وهنا أتت نصيحته المميزة أنّ العمل لسويعات قليلة كلّ يوم لا يكفي في عالم العمل الحرّ ( وأظنّ ان هذا الأمر من شأنه أن ينطبق على مختلف المجالات) ولذلك أعطاني إجازة ليومين وعدت لأكمل المشروع بالمستوى المعهود.

من هنا وضعت قاعدة لنفسي وهي أن أنسجم مع نفسي وأعرف حدود طاقتي ولا أستنزفها، فقد كان العميل متفهمًا هذه المرة وقد لا أحظى بذلك مجددًا، لذلك نصيحتي لك هي أن تعرفي حدود طاقتك وتعملي ضمنها وأن تطوريها مع الوقت. في اللحظة التي تحسّين أن أدائك سينخفض اطلبي إجازة أو لا تقدمي على مشاريع جديدة. خذي وقت كي تستريحي وبذلك تعودين للعمل بنشاط أكبر، وضعي مخطط يومك بحيث تستطيعين تجديد الطاقة خلال النهار إن كان بالنوم أو الطعام الصحيّ أو الرياضة. وأمّا بالنسبة للمنافسة أنا أؤمن بأن السمعة الحسنة لا تزول شأنها شأن الأداء المتواضع.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن