• 0

كيف لا اخسر حماستي لتعلم البرمجة

كيف لا اخسر حماستي لتعلم البرمجة

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 0

ببساطة استمر بمتابعة أشخاص لديهم خبرة كبيرة في المجال فهذا يزيد من دخولك في أجواء البرمجة , وايضا نوّع في وسائل التعلم , أي لا تكتفي بمشاهدة بعض المرئيات على youtube أو udemy أو غيرها , ولكن تعلم قليلا من الكتب , اقرأ مقالات , ولا تنسى documentation لكل موضوع تريد تعلمه ففيه معلومات لا يسدها الا هو .
ثم اذا شعرت بملل بين حين وآخر فأعطي لنفسك قسط من الراحة والتسلي عنه حتى يعود اليك ذلك الحماس الذي يجعلك تريد فقط أن تنجز.

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 1

الحماس و الشغف في البرمجة بالتحديد شيئ ضروري و أساسي للإستمرارية في التعلم و العمل، الك خلطة سحرية تجعلك على حماس شبه دائم في مواكبة العمل و التعلم في مجال البرمجة. 

  1. الحب المتبادل، لن تستطيع إنجاز مهامك البرمجية و أنت بالأساس لا تحب البرمجة و تبغضها، لذلك إن كنت لا تحب البرمجة فعليك أن تبحث عن مجال آخر من البداية. 
  2. أنظر لنتائج أعمالك،  من حين لآخر تصفح ماذا أنجزت، أنظر الى تصاميمك بفخر، و أنظر الى الدورات و المساقات التي أنجزتها بفخر. 
  3. لا تدرس أو تعمل أكثر من 6 ساعات يوميا، دراسة البرمجة أو العمل بها يستهلك قدر كبير من التركيز و التفكير و التدقيق و هذا كله يشكل جهد كبير على الدماغ،  التزم بوقت دراسة محدد يتخلله أوقات فراغ لتريح عقلك 
  4. استراحة محارب، من حين لآخر و بعد أن تنهي دورة ما في مجال البرمجة ، اغلق الحاسوب و أنطلق مع أصدقائك، قم بالتنزه أو عمل رحلة صغيرة، و أقضي وقتا ممتعا بعيدا عن الحاسوب و البرمجة لمدة اسبوع على الأقل. 
تمّ تعديل بواسطة ماجد قطوسة
2 اشخاص أعجبوا بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 0

السلام عليكم
من الطبيعي جداً مرور المبرمج بفترات من الخمول, وسرعان ما يتجاوزها من خلال وضع الأهداف الخاصة به. والعمل على حب البرمجة.

 

2 اشخاص أعجبوا بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية
  • 0

أرى انه يمكنك التغلب عليه بأخذ فتره استراحه لتنشيط الذاكره ومنها تذهب الى لغه او ماده محببه لك وايضا أنصحك بمتابعة المنشورات الايجابيه لآشخاص سابقين استطاعوا ان يتغلبوا على الظروف المحيطه وتحقيق أحلامهم عندها سترى أن الطريق يستحق أن تعافر وتصبر من أجله .

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
شارك على الشبكات الإجتماعية

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن