هارون بوكرش

الأعضاء
  • المساهمات

    5
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السُّمعة بالموقع

1 Neutral
  1. لا يمكن الحكم بين النظامين بصفة قطعية، فلكل محاسنه. الماجنتو يعتبر نظام إدارة محتوى مختص في بناء المتاجر الإلكترونية أما الووردبرس فلإستعمالات أوسع. الووكومرس ينصح به لمن لا يملكون خبرات برمجية كبيرة
  2. مع بداية كل عام جديد تجدنا نفكر في الطرق التي تمكننا من تحسين أنفسنا للأفضل، فلا ضَير من توجيه البعض من تلك الطاقة لتحسين مظهر الموقع والقيام بعملية تجميل خفيفة له. حينما يتعلق الأمر بتجديد مواقع الانترنت فليس هناك حاجة للقيام بعملية تجديد كاملة ما لم يتحتم ذلك. وإلا فبعض الشّد والتزيين يكون كافيًا لإعطاء موقع الوردبريس حلة جديدة. اقتراحي هو البدء بتغيير خطوط الطباعة. الخطوة الأولى: تقييم خطوط الموقع الحالية قبل الشروع في إحداث أي تغييرات كانت من الأحسن إلقاء نظرة تحليلية لتقييم الموقع حتى نتمكن من معرفة نقاط الضعف و كذا المجال المتاح لإحداث التغييرات. من أجل تقييم خطوط الموقع، يتوجب علينا التحقق من النقاط الآتية 1- مصدر اختيار الخط الحالي هل نعلم من أين جاءت خيارات الخطوط الحالية للموقع، هل هي الخطوط الافتراضية للوردبريس أم أنها كانت مختارة وفق نزوةٍ آنيةٍ. على الرغم من أنها تبدو بمظهر جيد إلا أن هذه الخطوط لم تكن مختارة بعناية لتناسب علامة الموقع التجارية الفريدة من نوعها فمفتاح التصميم هو التناسق، بداية من الصور المستخدمة وصولًا إلى نوعية الخطوط. خطوط جوجل مكان رائع للبحث عن الخطوط وزيادة عن ذلك فهو مجاني 2-هل نملك مجموعة الحروف كاملة؟ لنفرض أنه قد حددنا نوع الكتابة التي تتماشى مع تصميم الموقع، فما العمل إن اكتشفنا أن نوع الخط لا يحتوي على كل مجموعة الأحرف كاملة. هل سنُجبِر الكُتاب والمحررين على تجنب الأحرف التي لا يتضمنها نوع الخط. لتجنب ذلك يتعين علينا قبل اختيار نوع الخط التحقق من أنه يتضمن كل الأحرف، الأرقام والرموز عبر الرجوع إلى مصدره، هناك يوجد حقل معاينة يتيح لنا معرفة ما إذا كان يحتوي على مجموعة الحروف كاملة أو لا. للتحقق من أن نوع الخط يحتوي على كل الأحرف اللاتينية أدخل السطور التالية للتحقق ABCDEFGHIJKLMNOPQRSTUVWXYZ abcdefghijklmnopqrstuvwxyz àèéïöùüçûæÆœŒ .،؛:؟! / [] {} () * - - ... "" '' _ 0123456789 ≤≥ ÷ + = ≈ ≠ ± - · √ ° @ € £ $٪ & * | «» \ <> / ~ "" §¶ © ® ™ 3- مسألة القابلية للقراءة بإمكان مستخدمي نظام التشغيل ماك تنزيل برنامج Font Book حيث يسمح هذا البرنامج لمستخدميه بالقيام بما يلي: التحقق من وجود مجموعة الحروف كاملة. معاينة الخط رقميًا، لمعرفة كيفية ظهوره على الموقع. طباعة مجموعة الأحرف كاملة في أحجام وأنماط مختلفة لتحديد أكثرها ملاءمة للقارئ. تخزين الخطوط وحفظها منظمةً لإعادة استعمالها لاحقًا. 4-ملائمة نوع الخط للجوال يتواجد العديد من البرامج على الإنترنت مثل Responsinator تسمح بالتحقق من مدى توافق مواقع الإنترنت على شاشات الجوال، نفس هذه الاداة تتيح معاينة توافق نوع الخط مع الجوال. إن التوصية القياسية لضبط حجم الخط للتوافق مع عديد المنصات هو مقياس 16 نقطة أو أكثر. قد لا يكون هذا هو الحال الأمثل في حالة الخطوط المنمقة جدًا، لذلك يتوجب التأكد باستعمال واحدة من هذه الأدوات قبل الالتزام بخط معين. 5- مناسبة لون الخط للقراء إن تحسين نوع خطوط الموقع لا يقتصر على العثور على نوع الخط أو الحجم الصحيح فقط، بل يتعدى إلى إيجاد اللون المناسب أيضًا. استخدام لوحة التصميم يُبًّيِن أنه بغض النظر عن الألوان المختارة فلون الخط الأساسي والثانوي دائمًا ما يكون أسودًا أو بدرجات ظل اللون الرمادي. لوحة التصميم 6-اختبار إمكانية وصول الخط يعرف مطورو الويب المحترفين كل التقنيات التي تجعل من مواقع الويب متاحة للجميع. مع ذلك، فإذا أردنا إعطاء خطوط الموقع مدى عالمي، فلا بد من إيلاء من يعانون قصورًا بصريًا أو من عمى الألوان اهتمامًا بالغًا. برنامج Color Oracle يحاكي كيف تظهر مواقع الانترنت للمصابين بعمى الألوان. باستعراض ودراسة التوصيات التي قدمتها المؤسسة الأمريكية للمكفوفين. تجعل الكتابة والخطوط أكثر قابلية للقراءة، من حيث حجم الخطوط، نوعها، ولونها، مدى التباين والبعد بين الكلمات والأسطر. الخطوة الثانية: اتباع أفضل الخطوات للمساعدة في اختيار الخطوط ان اختيار الخطوط هو قرار شخصي بحت، يشبه إلى حد كبير اختيار تصاميم مواقع الإنترنت فكل وذوقه واختياراته. لكن بإمكاننا دائمًا تنظيم و ذِكر الخطوات الواجب إتباعها أثناء اختيار نوع جديد من الخطوط. مطابقة العلامة التجارية: عند اختيار الخطوط يتوجب احترام قواعد التصميم المتبعة أثناء إنشاء العلامة التجارية للموقع. البساطة: تَجَنُب استعمال أكثر من ثلاثة أنواع من الخطوط في الموقع الواحد، مع الحرص على ضمان سهولة مقروئية الخطوط المختارة. الاتساق: يتوجب استعمال نمط خطٍ مُوَحَد في كل الموقع، حيث يجب المحافظة على نفس نوع الخط، حجمه، لونه وأسلوبه في جميع عناوين الموقع. ونفس الشيء ينطبق أيضًا على نصوص الموقع. التباين: بجانب المحافظة على الاتساق يتوجب إنشاء تباين بين عنوان النص ومحتوى النص. على التباين أن يكون لافتًا للنظر دون أن يكون خارجًا عن الإطار. على سبيل المثال يمكننا استعمال خط cursive مع خط handwritten. التحقق من الالوان: كما ذكرنا سابقًا، يعتبر اللون الأسود أو درجات ظِل اللون الرمادي الداكن من أفضل الألوان المناسبة للقراءة. دون نسيان الأخذ بعين الاعتبار لون الخلفية (نص فاتح على خلفية داكنة و نص داكن على خلفية فاتحة). استعمال الاحرف اللاتينية الكبيرة: يتوجب الحذر عند استعمال الأحرف اللاتينية الكبيرة فهي صعبة القراءة نوعًا لذلك يجب استعمالها بتحفظ. إنشاء تسلسل هرمي: على الرغم من أن القاعدة العامة هي استخدام حجم خط لا يقل عن 16 نقطة فهذا لا يعني أن يكون حجم كل خطوط الموقع مماثلًا لذلك. فيجب أن يتم تحديد حجم خاص بكل من العناوين، العناوين الفرعية والنص الأساسي لتحديد تسلسل هرمي واضح. احترام المسافات: بعد اختيار نوع خطوط الموقع، يجب تفقد شكل و مظهر النصوص. والعمل على تحسين المسافات بين الأسطر و الكلمات لجعلها سهلة القراءة والفهم. كقاعدة عامة كل سطر يجب أن لا يتعدى خمسة عشر (15) كلمة. إجراء إختبار أ/ ب : طرح مظهرين عامين للموقع بإختيار مجموعتين مختلفتين من أنواع النصوص و إجراء نوع من سبر الآراء لمعرفة شعور المستخدمين إزاء المظهرين واختيار الأنسب بينهما. ترجمة –وبتصرّف- للمقال How to Give Your WordPress Site a Font Facelift لصاحبته Brenda Barron حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  3. الماجنتو هو عبارة عن منصة إلكترونية لبناء المتاجر على الإنترنت مفتوحة المصدر، أول إصدار للماجنتو كان خلال عام 2008 ومنذ ذلك الحين عرف تطورًا ملحوظًا حيث أصبح منصة التجارة الالكترونية الأكثر شعبية في العالم بأكثر من 250,000 متجر في جميع أنحاء العالم ما يمثل حوالي 30% من إجمالي حصة السوق. بسبب كِبَر النظام الاقتصادي للماجنتو فإنه من السهل أن تختلط الأمور على المستخدمين الجدد، لذلك نسعى من خلال هذا المقال أن نعطي للقارئ لمحة عامة عن مختلف طبعات، إصدارات وموارد الماجنتو المتاحة للمساعدة في بناء المتاجر الالكترونية. نهج بناء المواقع الالكترونية للماجنتو يمكننا تقسيم بناء موقع أو متجر إلكتروني جديد على الماجنتو إلى نوعين إثنين: بناء موقع إلكتروني أو علامة تجارية جديدة كليًا من الصفر. ترحيل متجر إلكتروني قائم على منصة إلكترونية مختلفة إلى منصة ماجنتو. 1-بناء علامة تجارية جديدة كليًا على الماجنتو يتميز الماجنتو بقابليته للتوسع، هيكله المتكون من وحدات مختلفة، و إحتوائه على كل الوظائف التي يَتَطلبُها بناء موقع إلكتروني على الإنترنت من إدارة للمنتجات والعملاء، إدارة للمبيعات، معالجة عمليات الدفع، التقارير، إدارة المخزون، الفهرسة وغيرها من الخصائص. كل هذه الوظائف يمكن تمديدها وضبطها لتناسب احتياجات المستخدمين، لكن في بعض الحالات يكون هناك حاجة إلى بعض أعمال التطوير و البرمجة حسب درجة تعقيد الاحتياجات. يملك الماجنتو قاعدة خلفية كبيرة من وكالات الماجنتو ومقدمي الخدمات كطرف ثالث لذلك نجد الآلاف من الملحقات التي يمكن الاختيار بينها لإضفاء اللمسة الشخصية على المتجر أو لربط المتجر بطرف ثالث كمحركات الدفع وأنظمة تخطيط موارد الشركات (ERPs). يختلف سعر هذه الملحقات بحسب درجة تعقيد المتطلبات مع أن العديد منها متاح مجانًا. كما أن هنالك العديد من وكالات البرمجة والمبرمجين المستقلين المتخصصين في برمجة الخدمات المتخصصة للماجنتو. 2-ترحيل متجر إلكتروني قائم على منصة إلكترونية مختلفة إلى منصة ماجنتو يمتلك أصحاب المتاجر الإلكترونية على المنصات الأخرى عديد الأدوات التي تسمح لهم بترحيل البيانات بكل سهولة إلى الماجنتو مثل Cart2Cart لتحويل متاجر الووكومرس (WooCommerce)،أداة التحويل من شوبيفاي إلى الماجنتو (the Shopify to Magento migration tool) أو المستورد الشامل لماجنتو (MAGMI) في الحالات العامة. تسمح هذه الادوات بنقل بيانات المبيعات والمنتجات، لكن يبقى من اللازم تخصيص و برمجة مظهر المتجر على الإنترنت وإضافة الملحقات الأساسية لتلبية احتياجات المستخدم. لذلك من الأفضل إسداء المهمة لمبرمج ماجنتو للقيام بالعمل و تجهيز المتجر في فترة وجيزة. إصدارات الماجنتو تدعم منصة الماجنتو كل من الإصدارين ماجنتو 1 و ماجنتو 2 ماجنتو 1 تعتبر هذه النسخة من ماجنتو الأكثر استقرارًا على الرغم من كونها تعتبر قديمة بعض الشيء بكونها أصدرت منذ عشر10 سنوات مضت. كما أنها تعتبر النسخة الأكثر شعبية لماجنتو حيث أن ماجنتو2 يجد صعوبة في مطابقة هذه الشعبية. تقترب هذه النسخة من نهايتها حيث ينتهي الدعم الرسمي لها بأواخر العام الحالي. لذلك البدء باستخدامها يعتبر مخاطرة نوعًا ما ومع ذلك فهي تعتبر أسهل طريقة للبدء باستخدام ماجنتو من حيث سهولة التثبيت وسلاسة الهندسة العامة.ونتيجة لذلك فمن المرجح أن يواصل المجتمع المحلي دعمها لفترة طويلة. علاوة على ذلك، هناك العديد من الادوات التي تساعد في ترحيل التعليمات البرمجية والبيانات الخاصة بمتاجر ماجنتو 1 إلى ماجنتو 2. ماجنتو 2 تم إصدار هذه النسخة من ماجنتو خلال عام 2015.لم تكن هذه النسخة ناضجة كسابقتها إلا ان شعبيتها عرفت نموًا متزايدًا خاصة بإصدار التحديثات الأخيرة التي تسمح بتطوير المتجر وتخصيصه بسهولة و تنظيم أحسن من ماجنتو1. ومع ذلك، فيعتبر هذا الإصدار أكثر تعقيدًا من سابقه حيث يتطلب جهدًا لتثبيته و مزيدًا من الخبرة الفنية لفهم مبدأ عمله مما قد يحرج المستخدمين الجدد. تحتوي هذه النسخة على مئات الملحقات مما يجعل من السهل إيجاد الملحقات التي تلبي احتياجات المستخدمين. لكن نجد أن هذه الملحقات تعتبر مرتفعة السعر قليلًا مقارنة بسابقتها نظرًا لزيادة الخبرة التقنية اللازمة لبنائها.أيضًا نجد أنه على النقيض من ماجنتو1 تدعم هذه النسخة أحدث التقنيات مثل PHP 7 مما ينتج عنه تحسّن كبير في الأداء، ضغط الصور، تحسّن التخزين المؤقت للمتصفح، والقدرة على استخدام التخزين المؤقت دون الحاجة إلى تثبيت برنامج طرف ثالث، مما يتيح لك توفير تجربة حديثة للإنترنت لعملائك منذ البداية. طبعات الماجنتو كل من إصدارات ماجنتو 1 و 2 على حد سواء تأتي في طبعتين: المجتمع والمؤسسات (Community and Enterprise). وكل طبعة تهدف إلى شريحتين مختلفتين من المستخدمين. 1-ماجينتو المجتمع/مفتوح المصدر هي طبعة مجانية توفر الاحتياجات الأساسية لمنصات التجارة الإلكترونية، تحتاج هذه الطبعة لبعض البرمجة لتوافي احتياجات المستخدم، تعتبر هذه الطبعة الخيار الموصى به للتجارة الصغيرة أو مُبتدئي التجارة الالكترونية. تم تغيير اسم هذا الإصدار الثاني لماجنتو لتصبح ماجنتو المصدر المفتوح (Magento Open Source) لجعل المنصة أكثر انفتاحًا و لجذب المطورين عبر تسليط الضوء عن كونها مفتوحة المصدر. 2-طبعة المؤسسات (Enterprise) تأتي طبعة المؤسسات مدعومة من شركة ماجنتو الرسمية ومشتملة على كل الخصائص و الميزات. تتفوق هذه الطبعة عن نظيرتها في التعامل مع المتاجر الكبيرة وفي الأداء أيضًا. مع ذلك فإن الدعم الفني يعتبر محدودًا ويتعين استئجار فريق خاص من المطورين لتفعيل و برمجة الخصائص المتقدمة. تعتبر هذه الطبعة الخيار الامثل لأصحاب المتاجر الكبيرة. هناك المئات من المتاجر التي تعمل بهذا الاصدار على الإنترنت. على الرغم من إعتبار هذا الخيار مكلفًا بعض الشيء إلا أنه يستحق تكلفته لإعطاء أفضل تجربة تسوق للعملاء. يقدم ماجينتو 2 خيارًا إضافيًا كان يشار إليه سابقًا باسم طبعة المؤسسات على السحابة (Enterprise Cloud Edition)، والتي يتم استضافتها و إدارتها مباشرة من قبل شركة ماجنتو. على العكس من طبعة المؤسسة التقليدية التي يتم استضافتها من العميل الخاص أو من قبل طرف ثالث. ويشار لكل من طبعة المؤسسة (المحلية) وطبعة السحابة الآن باسم ماجينتو التجارة (Magento Commerce). تسعى الشركة من خلال هذا الجهد إلى ترقية طبعة ماجنتو على السحابة على حساب الطبعة المحلية. المصادر يوجد عديد المطورين والوكالات الذين يقدمون خدمات برمجة وإستشارات ماجنتو في جميع أنحاء العالم، لكن العثور على المحترفين ومن يمكن الإتكال عليهم في إنجاز المشاريع يُعتبر صعب المنال، لذلك تُبقي ماجنتو على دليل معتمد يحوي كل المطورين والشركاء المعتمدين رسميًا. مطوري ماجنتو المعتمدين هم المطورون الخبراء الذين لديهم خبرات واسعة ومعارف عميقة حول المنصة حيث يمكن إئتمانهم لإنشاء المتاجر كما يتصورها الزبون. مطورو ماجنتو المستقلون هم أفضل خيار للمشاريع الصغيرة أو للذين يودون إدارة وتتبع مشاريع التطوير مباشرة. بدلًا من ذلك، يمكن انتداب شركة تطوير مختصة بالماجنتو . قد يكون هذا الخيار أكثر تكلفة بكثير من توظيف فريق من المستقلين لكن شركة ماجنتو توصي بهذا الخيار للشركات الكبيرة التي تتطلب فريقًا خاصًا للدعم والتطوير أو المشاريع ذات مواعيد نهائية يجب احترامها. ماجنتو هنا ليبقى يعتبر ماجنتو بكل أطيافه منصة تجارة إلكترونية صلبة. الآن وبعد معرفة ما يلزم لبناء متجرعلى ماجنتو، حان الوقت للإنضمام إلى عالم الماجنتو. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Intro to Magento: Navigating the Top eCommerce Ecosystem لصاحبه DANIEL CUEVAS ZAMORA
  4. تسمح عناصر واجهات المستخدمين لمديري متاجر الماجنتو2 بإضافة المحتويات الثابتة والديناميكية إلى صفحات أنظمة إدارة المحتوى لتوفر عديد الوظائف. كما تعتبر مكوناتٍ يمكن إعادة استخدامها ويمكن إضافتها إلى كل كتل نظام إدارة المحتوى للماجنتو 2. وبالتالي فإن هذه العناصر تُمَكِن المطورين ومسؤولي المخازن من إضافة واجهات تفاعلية وميزات خاصة في الواجهة الامامية للموقع دون الحاجة إلى معارف معمقة عن البرمجة، فكل ما يحتاجونه هو كيفية إنشاء عناصر واجهات المستخدمين على الماجنتو. من خلال هذا المقال سنسلط الضوء على كيفية إنشاء عناصر واجهات المستخدمين وخاصة المخصصة منها. عناصر واجهات المستخدمين للماجنتو 2 الماجنتو 2 هو أحدث إصدارات الماجنتو، وهو أحد أكثر منصات التجارة الإلكترونية رواجًا اليوم. تلعب عناصر واجهات المستخدمين دورًا هامًا و محوريًا في ماجنتو 2، خاصةً من وجهة نظرٍ تقنية. فهي بالإضافة على تقديم وظائف خاصة بالمستخدمين فهي تساعد إداري المواقع أيضًا على إضافة المحتويات الثابتة والديناميكية إلى صفحات أنظمة إدارة المحتوى. من وجهة نظر تقنية، فعناصر واجهات المستخدمين لماجنتو2 هي بالأساس امتداد للماجنتو مصممةٌ مع مجموعةٍ من خيارات الإعدادات المتقدمة. نظرًا لمرونتها و سهولة التحكم بها تُستعمل هذه الواجهات لإضافة وتوفير المعلومات والمحتوى التسويقي عبر لوحة تحكم الماجنتو. كما يمكن استدعاؤها من أي مكان على الموقع. كما تسمح لمسؤولي المتاجر والمبرمجين .بإضافة واجهاتٍ تفاعلية وميزاتٍ متقدمة في الواجهة الأمامية للمتاجر، دون الحاجة إلى معرفة قواعد البرمجة. أنواع عناصر واجهات المستخدمين للماجنتو 2 يقدم ماجنتو2 مجموعات قياسية مختلفة من عناصر واجهات المستخدمين يمكن تصنيفها كما يلي 1-عرض المنتجات التي سبق زيارتها: تقدِم منصة التجارة الالكترونية ماجنتو خاصية عرض المنتجات التي سبق وأن تم زيارتها من قبل المستخدمين، كما تُستخدم هذه الواجهة لمقارنة المنتجات في الشريط الجانبي لصفحة الكتالوج أيضًا. يمكن إظهار هذه الواجهة في الموقع حسب موضوع الموقع ومن النقاط الايجابية لهذه الخاصية هي إمكانية تعديل عدد المنتجات التي يتم عرضها بداخلها. 2-عرض الطلبات والمرجعات لتقديم تجربة تسوقٍ مريحة يتوجب تقديم واجهة للمستخدمين تمكنهم من الوصول مباشرة إلى قائمة الطلبات وقائمة المرجعات، فإذا أراد المستخدم مراجعة قائمة طلباته فهناك سيجد غايته عبر الإطلاع على التفاصيل الضرورية مثل مُعَرَف الطلب، تاريخ الفاتورة والبريد الإلكتروني وما إلى ذلك. 3-فهرس المنتجات يعتبر واحدًا من عناصر واجهات المستخدمين المستعمل بكثرة. فالجميع على دراية بما يسمى قائمة “المنتج المميز”(feature product) على مواقع التجارة الالكترونية، فكل المواقع تضع قائمة المنتجات المميزة بصفحتها الرئيسية بغرض الترويج للمنتجات. أين يتم عرض منتج معين مع تفاصيل موجزة تخصه مثل السعر وميزاته مع بعض الخيارات، مثل خيار الإضافة إلى السلة، الإضافة إلى قائمة الأماني والإضافة إلى قائمة المقارنة. 4-فهرس روابط المنتجات إن الغرض الرئيسي من فهرس الروابط هو السماح للمشرفين بإدارة روابط المنتجات، وروابط المنتجات ذات صلة، ومجموعات المنتوجات. عند الانتقال إلى صفحة فهرس الروابط، تظهر مختلف فئات الفهارس مصحوبة بنبذة تعريفية لكل واحدة منها. وهناك نجد روابط المنتجات مع روابط فرعية مختلفة، مثل فهرس روابط تعيين المنتج، فهرس روابط سمات المنتج، فهرس روابط المنتج، وأنواع روابط فهارس المنتجات و غيرها. 5-فهرس روابط الفئات بمواقع التجارة الإلكترونية خاصة تلك القائمة على المنتجات، يوجد بها فهارس لروابط الفئات. 6-واجهات المستخدمين المخصصة من الممكن الجمع بين واجهات المستخدمين و الصفحات المخصصة لعرض جزء من الفهارس أو أي معلومات مفيدة للزبائن. تمكننا هذه الميزات من تحسين تجربة المستخدم وإضافة ميزاتٍ عديدةٍ إلى الموقع. تعتبر واجهات المستخدمين عناصر مهمة في مواقع التجارة الإلكترونية. فهي تسمح بإنشاء المحتوى والتحكم فيه بسهولة، كما يمكن استخدامها لتنفيذ عدة أشياء مثل: إضافة كتل ديناميكية/إعلامية بالأشرطة الجانبية إضافة الشعارات في صفحات أنظمة إدارة المحتوى إضافة قوائم مخصصة إضافة واجهات تفاعلية للمستخدم واجهات المستخدمين للماجنتو 2 تحتاج مواقع وصفحات الإنترنت إلى عديد الوظائف والميزات لتشتغل بسلاسة ولتشرك المزيد من الزوار. فإعطاء تجربة جذابةٍ و فريدةٍ للمستخدم أمر لا بد منه في ميدان التجارة الإلكترونية. وهنا يأتي دور واجهات المستخدمين للماجنتو 2. واجهات المستخدمين هي عبارة عن مجموعات صغيرة من التعليمات البرمجية التي يمكن إضافتها إلى المتجر. من عرض للروابط البسيطة إلى الرموز الديناميكية. باستطاعة واجهات المستخدمين عرض جميع أنواع البيانات لمساعدة الزوار وتحسين تجربتهم. واجهات المستخدمين القابلة لإعادة الاستعمال تُمَكِن من تعزيز مشاركة الزبائن بتكلفة منخفضة، لكن في بعض الأحيان واجهات المستخدمين الجاهزة لا تلبي احتياجات المبرمجين، هنا يقدم الماجنتو2 وظيفة تخصيص واجهات المستخدمين ليَسمَح بإنجاز قوالب الواجهات المخصصة . تُوَفِر الواجهة المخصصة أداةً أفضل لتحرير وإضافة محتوى عالي الجودة داخل كتل و صفحات أنظمة إدارة المحتوى. قبل التطرق إلى برمجة واجهات المستخدمين المخصصة، فنلق نظرة أولًا عن واجهات المستخدمين القياسية على الماجنتو2: إضافة قائمة منتجات جديدة إلى الصفحة الرئيسية عبر واجهات المستخدمين تسمح هذه الواجهة بإضافة منتجاتٍ جديدةٍ عبر كل صفحات الموقع. لإضافة قائمة المنتجات إلى الماجنتو في الصفحة الرئيسية نحتاج إلى اتباع الخطوات التالية: تسجيل الدخول إلى صفحة إدارة ماجينتو 2 --> في خانة المحتوى --> واجهات المستخدمين (Content > Widget) بالنقر على زر إضافة الواجهة، يقوم الماجنتو بتوجيه المستخدم إلى قائمة الإعدادات لتحديد الخيارات، نوع المظاهر ونوع التصميم. في الصورة القادمة نلحظ إمكانية اختيار فهرس قائمة منتجات جديدة يمكن اختيار شكل تصميم من عدة أشكال للتصاميم الموجودة و في هذا المثال اخترنا شكل لوما. بعد تحديد الخيارين السابقين، يتوجب اختيار خصائص واجهة الموقع مثل عنوان واجهة المستخدمين وتعيين نوعية العرض في المتجر بعد ذلك نصل إلى أهم قسم وهو قسم تحديثات التنسيق (Layout Updates section) أين يتم تحديد مكان ظهور الواجهة على الموقع (الصفحة الرئيسية، صفحة البيانات، صفحة الدفع) ومكان ظهور الواجهة على الصفحات أسفل رأس الصفحة، أعلى تذييل الصفحة، أو تذييل الصفحة. يوفر قسم “تحديثات التنسيق” الخيارات التالية: -مكان العرض: على صفحة محددة أو جميع الصفحات. -الصفحة: الصفحة الرئيسية لنظام إدارة المحتوى. -الحاويات: منطقة المحتوى الرئيسية -القالب: لاختيار نمط عرض المنتجات (النمط الشبكي أو نمط القائمة) بعد تحديد خيارات التنسيق، ننتقل إلى علامة التبويب الأخيرة، والتي تتضمن خيارات الواجهة. حيث يتم اختيار نوع المنتجات التي سيتم عرضها، العدد الأقصى للمنتجات المعروضة. إذا تم اختيار عرض جميع المنتجات في قسم نوع العرض فسيتم عرض كل المنتجات بداية من المنتجات التي أضيفت مؤخرًا. أما إذا تم اختيار عرض المنتجات الجديدة فلن يتم عرض سوى المنتجات التي تحمل وَسم “جديد” يمكن السماح للزبائن بالتحكم في التنقل لقوائم متعددة بضبط عنصر التحكم في الصفحة على “نعم” و هنا يَتَوَجب إدخال عدد المنتجات في القائمة. كما يمكن تغيير إعدادات عمر التخزين المؤقت يتوجب حِفظ الإعدادات بعد الانتهاء من ضبطها و مسح ذاكرة التخزين المؤقت للماجنتو 2. يمكن القيام بذلك عبر المشرف أو باستعمال سطر الأوامر. السطر التالي يمسح ذاكرة التخزين المؤقت:" php bin/magento cache:clean and php bin/magento cache:flush" بعد ضبط الإعدادات تظهر قائمة المنتجات الجديدة على الصفحة الرئيسية بالشكل التالي إنشاء واجهة المستخدمين المخصصة في الماجنتو 2 تُقدم الواجهات المخصصة أفضل وسيلة لإضافة وتحرير المحتوى داخل صفحات الموقع وكتل أنظمة إدارة المحتوى، بكونها مصممة خصيصًا لتتناسب مع احتياجات المستخدمين. لإنشاء واجهة مستخدم مخصصة يجب إنشاء وحدة نمطية جديدة (module) و التي تتطلب اسما مُعَرفًا ومُجلدًا في هذا المثال سنستخدم Toptal كإسم معرف وCustomWidget كإسم للوحدة النمطية. سنبدأ مع composer.json، registration.php، و module.xml. app/code/Toptal/CustomWidget/composer.json يقوم Composer بتحميل هذا الملف كل مرة يتم تشغيله فيها، على الرغم من عدم استخدامنا له في هذه الوحدة النمطية. يتوجب التسجيل على الماجنتو، لذلك يجب إنشاء register.php في الموقع التالي: app/code/Toptal/CustomWidget/registration.php <?php \Magento\Framework\Component\ComponentRegistrar::register( \Magento\Framework\Component\ComponentRegistrar::MODULE, 'Toptal_CustomWidget', __DIR__ ); ثم يجب إنشاء الملف module.xml في الموقع التالي: app/code/Toptal/CustomWidget/etc/module.xml <?xml version="1.0" ?> <config xmlns:xsi="http://www.w3.org/2001/XMLSchema-instance" xsi:noNamespaceSchemaLocation="urn:magento:framework:Module/etc/module.xsd"> <module name="Toptal_CustomWidget" setup_version="1.0.0"/> </config> بعد ذلك ننتقل إلى إنشاء ملف الإعدادات الخاص بواجهة المستخدمين app/code/Toptal/CustomWidget/etc/widget.xml <?xml version="1.0" ?> <widgets xmlns:xsi="http://www.w3.org/2001/XMLSchema-instance" xsi:noNamespaceSchemaLocation="urn:magento:module:Magento_Widget:etc/widget.xsd"> <widget class="Toptal\CustomWidget\Block\Widget\Samplewidget" id="toptal_customwidget_samplewidget"> <label>Toptal Sample Widget</label> <description></description> <parameters> <parameter name="widgettitle" sort_order="10" visible="true" xsi:type="text"> <label>Title</label> </parameter> <parameter name="widgetcontent" sort_order="20" visible="true" xsi:type="textarea"> <label>Content</label> </parameter> </parameters> </widget> </widgets> في الكود البرمجي السابق نتحصل على عنوان وواجهة المحتوى كمُعلمات (parameters) يتم عرضها أينما يتم استدعاء الواجهة تحتوي علامة <widget> على كتلة الكلاس توبتال Toptal\CustomWidget\Block\Widget\Samplewidget. يتم تباطؤ هذه الكلاس ضمنBlock/Widget/Samplewidget.php. . وتُوَجِه هذه الكلاس واجهات المستخدم لتعريف أي قالب سيستخدمها. يُظهِر المقطع البرمجي التالي كيفية تعريف كتلة واجهة المستخدم app/code/Toptal/CustomWidget/Block/Widget/Samplewidget.php <?php namespace Toptal\CustomWidget\Block\Widget; use Magento\Framework\View\Element\Template; use Magento\Widget\Block\BlockInterface; class Samplewidget extends Template implements BlockInterface { protected $_template = "widget/samplewidget.phtml"; } في هذا الملف، نقوم بتعيين ملف قالب مخصص داخل المتغير $ _template. سنرى ما يحتوي على نموذج واجهة المستخدم: app/code/Toptal/CustomWidget/Block/view/frontend/templates/widget/samplewidget.phtml <?php if($block->getData('widgettitle')): ?> <h2 class='toptal-title'><?php echo $block->getData('widgettitle'); ?></h2> <?php endif; ?> <?php if($block->getData('widgetcontent')): ?> <h2 class='toptal-content'><?php echo $block->getData('widgetcontent'); ?></h2> <?php endif; ?> يمكننا معرفة كيفية التقاط القيمة من مُعلمات الواجهة عبر: $this->getData(‘widgettitle’); $this->getData(‘widgetcontent’); في الصور التالية تظهر النتيجة النهائية في صفحة إدارة الماجنتو: يتوجب حِفظ الواجهة ومسح ذاكرة التخزين المؤقت كما سبق و أن فعلنا مع واجهة الماجنتو القياسية سابقًا php bin/magento cache:clean و php bin/magento cache:flush هذه الوحدات قابلة للتحميل. من الواضح أنه لا يمكن اعتبارها قالبًا كاملًا للماجنتو 2 لكن لا يزال يمكن استعمالها كمثال للتعلم. و لمزيدٍ من الموارد التعليمية يمكن زيارة الموقع الرسمي لوثائق الماجنتو 2. واجهة المستخدمين جزء هام من منظومة كبيرة توفر واجهات المستخدمين للماجنتو وظائف حاسمة لمواقع الانترنت، حيث يُمَكِن استعمالها في إعطاء الموقع نُقلةً نوعية و توفر للمطورين حرية لإنتاج محتوى أكثر إبداعًا. لا تقتصر فائدة واجهات المستخدمين على تحسين تجربة زوار الموقع أو جعل تصميم الموقع أكثر جاذبية فقط بل يتعدى ذلك إلى تسهيل عمل مديري المتاجر و توفير الوقت لهم ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Create Custom Magento 2 Widgets لصاحبه VIVEK KHATRI
  5. أعرف أنني أتحدث كثيرًا عن أن مسؤولية أمن مواقع الوردبريس تقع على عاتق أصحابها. لكن من المعلوم أن هناك حالات حيث لا يملك أصحاب المواقع سيطرة كاملة على نقاط الضعف التي يتسبب بها المستخدمون خاصة الذين لا يلتزمون بوضع كلمات مرور ذكيةٍ وآمنة. لكي نكون منصفين، لنُفَكِر في حجم وعدد الاسماء، الأرقام، تواريخ أعياد الميلاد، العناوين، والمعلومات التي علينا تتبعها بصورة يومية. ثم لنعد التفكير في عدد التطبيقات التي نستعملها يوميًا. فآخر ما نتمناه هو حِفظُ كلمةِ مرورٍ فريدةٍ ومعقدةٍ لكل واحدة منها. ولكن حينما نصل إلى كلمات السر فلا يمكن التقصير في اختيارها ووضع أمن موقع الويب (أو المعلومات الخاصة بالمستخدم) على المحك لمجرد أننا لا نريد إنشاء كلمةَ مرورٍ أفضلَ من تلك التي أنشأناها على Gmail قبل سنواتٍ خلت. أيضًا، فكلمة السر الخاصة بموقع الوردبريس تلعب دورًا مهمًا في تعزيز أمن موقع ووردبريس الخاص بك. تاريخ كلمات المرور و وردبريس وضع الوردبريس منذ ظهوره مسؤولية ضمان قوة كلمات مرور مستخدمي مواقع الإنترنت على عاتق مطوري المواقع أنفسِهم. ومحاولةً للالتزام ببرتوكول OWASP 10، سَنَت ووردبريس عددا من التدابير الأمنية لحماية المستخدمين من الممارسات الخاطئة لكلمات المرور، نذكر منها: 1-نسخة 3.7 في تحديث 3.7، أضاف الورد بريس مؤشر قوة كلمة المرور أثناء إعداد الحساب وإعادة تعيين كلمة السر. وقد كان الغرض من ذلك هو إعطاء المستخدمين حافزًا لإنشاء كلمات مرورٍ أقوى. 2-نسخة 4.0 في عام 2014 مع الإصدار 4.0، بدأ وردبريس بإدخال خاصية غلق كل الحسابات المفتوحة لحظة تسجيل خروج المستخدم من نظام إدارة المحتوى. 3- نسخة 4.3 في عام 2015 أضاف وردبريس خاصية جديدة لكلمة المرور لمساعدة المستخدمين على إنشاء كلماتِ سِرٍ معقدة. وأضيفت ميزة أخرى (auto-populate) من شأنها أن تشجع المستخدمين على إنشاء كلماتِ مرورٍ قوية باقتراح من وردبريس. 4-الآن قامت ووردبريس بإضافة الميزات التالية لتحصين كلمة المرور: كل معلومات وملفات تسجيل دخول المستخدمين يتم تسييرها من جانب الخادم (server-side) تقديم حماية إضافية لكلمات السر من خلال تقنيات التمليح والتمدد (Salting and stretching techniques) نظام الإِذن من ووردبريس الذي يُقَيِد من لديه حق الوصول إلى معلومات المستخدم الخاصة مثل عنوان البريد الإلكتروني لمن قام بترك تعليقات أو إضافة للمحتوى لكن تم وَسمُهُ بعلامة “خاص”. السؤال الذي يتبادر إلى الاذهان هو لم يقوم الووردبريس بكل هذه المجهودات في سبيل تعزيز نظام كلمات المرور لديه. الاجابة بسيطة، فكلمةُ مرورٍ ضعيفة تفتح الباب على مصراعيه لكثيرٍ من المخاطر على مواقع الإنترنت، قد لا يتمكن فريق أمن وردبريس من جعل كل التحديثات تحدث بصورة آلية على نواة النظام أو يُفرَضُ على جميع المستخدمين استعمال مكونات الحماية والنسخ الاحتياطي الإضافية لكن باستطاعتهم أن يقوموا بكل ما في وِسعِهم لإجبارِ المستخدمين على اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً أثناء الاشتراك و تسجيل الدخول. الطريقة الصحيحة لاستخدام كلمات المرور مع ووردبريس في عام 2016 قامت منظمة وردفنس (Wordfence) برصد لمواقع الانترنت لمدة 16 ساعة فكانت النتيجة كما يلي: "خلال هذه الفترة الزمنية رصدنا 6,611,909 هجمة، مستهدفةً 72,532 موقِعًا، رصدنا هجماتٍ كانت من قبل 8941 عنوان IP فريد، و كان متوسط عدد الهجمات 626 هجمة لكل موقعٍ ضحية" دون استعمال تدابير أمنية إضافية وِفق قواعد سليمة، فكل ما يحتاجه القراصنة هو كلمة مرور واحدة ضعيفة لِيَجعَلَ من موقعك عرضةً لمثل هذه الهجمات المتوحشة. هذا ما يؤدي الى تعريض موقعك، مستخدميك أو أي زائرِ لموقعك الالكتروني لهذا الخطر. لتجنب ذلك، فيما يلي 8 نقاط يُمكِن تطبيقُها لإنشاء كلماتِ مرورٍ أقوى على الوردبريس 1. الأخذ بنصائح الووردبريس تعودنا على هذا النوع من الاقتراحات البسيطة، لكن المهم هو الفكرة، يجب إنشاء كلمة مرورٍ مُعقدة. 2-إختيار كلمات مرورٍ طويلة يوصي الوردبريس باستعمال كلمات مرورٍ متكونة من أكثر من ستة أحرف. ومع ذلك، فكلمات المرور التي تحتوي من 10 إلى 50 حرفا يكون اختيارًا أمثل. 3- الجمع بين الأحرف والأرقام يُعتَبَرُ استعمال سلسلةٍ طويلةٍ من الأرقام غير كافٍ، بل يتوجب استعمال مزيجٍ من الأحرف الكبيرة والصغيرة، الأرقام والرموز عند إنشاء كلمات المرور. 4-تجنب استعمال كلمات المرور القديمة يجد بعض المستخدمين أنه من الممكن إعادة استعمال كلمات مرور قديمة سبق وأن تم إعادة تعيينها غير أنَه يتوجب تَجَنُب هذه السلوكيات. 5-التحديث إتباع كل القواعد المذكورة سابِقًا في إنشاء قواعد المرور يساعد على إنشاء كلماتِ مرورٍ قويةٍ يَصعُب كَسرُهَا مع ذلك فالسماح ببقاء نفس كلمة المرور لمدة طويلة يجعلها عُرضةً للتدهور، لذلك فمن الأفضل طلب من جميع المستخدمين تغيير كلمة المرورِ بشكل دوري(كل بضعة أشهر على سبيل المثال). 6-استعمال خاصية عاملين من التَعَرُف (Two-Factor Authentication) حتى باستعمال أقوى كلمات المرور وإتباع أفضل ممارسات الحفاظ على أمن كلمات مرور فهذا لا يجعل منها منيعةً تمامًا من الاختراق، و لتوفير حمايةً أكبر لمواقع الانترنت يُستَحسَن إضافة تقنية التَعَرُف بواسطة عاملين (Two-Factor Authentication)حيث يُتَطَلَب من المستخدمين تنشيطَ جهازٍ أو تطبيق ثانٍ (مثل Google Authenticator) إضافةً لإسم المستخدم و كلمة المرور الخاصة بهم لتأكيد هويتهم قبل السماح لهم بالولوج إلى النظام. 7-إستعمال إضافات الأمن المساعدة(Security Plugin) تسمح الإضافات الأمنية المساعدة بمراقبة الموقع والكشف عن الثغرات الأمنية به، يمكن أيضا استعمال هذه الإضافات للحدِ من محاولات تسجيل الدخول الفاشلة. بعض هذه الإضافات الأمنية تسمح بتدقيق كلمات مرور المستخدمين لتفرض عليهم استعمال كلمات مرورٍ أكثر قوةً. 8-إستعمال أدوات إدارة كلمات المرور يقترح دليل إنشاء كلمات المرور للوردبريس ما يلي "إن أفضل طريقة لإنشاء كلمة مرورٍ قوية هي باستعمال أداةُ إدارة كلمات المرور لتوليد مجموعةٍ عشوائيةٍ من الأحرفِ، الأرقامِ والرموز" قطع الووردبريس أشواطًا طويلة في سبيل تأمين تسجيل الدخول وتشجيع أفضل الممارسات لتوليد كلمات المرور، فاستعمال أدوات إدارة كلمات المرور ليس لعدم قدرة المستخدمين على إنشاء كلمات مرور طويلة ومعقدة بل يعود السبب إلى مشكلة صعوبة تذكر كلمات السر المعقدة هذه، لذلك فاستعمال أداة مساعدة يكون مفيدًا. يُمكِن تلخيص فوائد هذه الادوات في النقاط التالية: يمكن البحث عن كلمات المستخدم و كلمات المرور كلها في مكان واحد للولوج إلى المواقع و التطبيقات. يمكن تخزين و تأمين المعلومات الشخصية والحساسة الأخرى أيضًا، مثل معلومات بطاقة الائتمان. المساعدة في إنشاء كلمات مرور جديدة وقوية. عند تفعيل هذا النوع من الأدوات، تَشرَع في ملء تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بالمستخدم للمواقع المحفوظة. مما يتيح إدارة حسابات مستخدمين عِدَة لنفس الموقع. بينما لا يمكن فرض هذه الأدوات على كل المستخدمين، يتبقى لنا استعمالها بأنفسنا واقتراحها على معارفنا. خلاصة يُعتَبَر تأمين مواقع الوردبريس من كل الخروق الأمنية أمرًا صعبًا، فيوجد العديد من الطرق الملتوية التي يسلكها القراصنة ، لذلك لا يتوجب علينا ترك أمرًا بسيطًا وبديهيًا ككلمة المرور تَمُر دون تقويتها. الكل على دراية أن كلمة مرور قوية تؤدي إلى تجربة أكثر أمنًا على الإنترنت، لكنها ليست الخيار المُفَضَل للمستخدمين لما تَحمِلُه من إزعاج أثناء إنشاء كلمة مرور قوية ومعقدة وفريدة لكل موقع على يزورونه على الإنترنت. بتقديم الأدوات اللازمة للمستخدمين لتأمين كلمات السر الخاصة بهم سنعمل على تأمين نظام الدخول لمواقعنا على الوردبريس. ترجمة –وبتصرّف- للمقال A Complete Guide to WordPress Password Security لصاحبه Brenda Barron حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik و Flaticon