nawara

الأعضاء
  • المساهمات

    104
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • Days Won

    1

السُّمعة بالموقع

15 جيدة
  1. في الحقيقة يختلف التدريب والتعليم في العديد من النقاط إلا أنهما يُعتبران مكمّلين لبعضهما البعض. أهم نقاط الاختلاف بين المفهومين: التعليم أحاديّ القطب أيّ أنّ المعلّم يقوم بنقل العلم أو المعرفة التي يمتلكها إلى المتعلّم الذي يلعب دور المتلقي فقط، بينما يكون مجال التدريب ثنائي القطب و تفاعليّ أكثر حيث أنّ وقت المدرّب يذهب إلى تدريبك على المعلومة التي حصلت عليها وتطويرها بشكلٍ عمليّ عوضًا عن النظريّ.هناك في الحقيقة بعض الأمور المكتسبة التي لا تحتاج إلى تعليم _بدرجات متفاوتة بالطبع_ وعليه هناك بعض المجالات التي يكون أفق التعليم بها منخفض والتدريب مرتفع.يهتمّ التدريب باكتسابك المهارات بشكلٍ عمليّ إذ أنّ المدرب قد يضطّر إلى ابتكار العديد من الأساليب والنشاطات التي تضمن أن تتقن هذه المهارة أو تلك. لا ننكر إنّ التعليم بحاجة إلى إبداع في إيصال المعلومة إلا أن يبقى أسهل من التدريب.
  2. إحدى أهمّ قواعد الخدمة المميزة و المحترفة هي أن تقوم بما يودّه العميل، وحتّى إن لم تكن تراه أنت صائبًا، بطريقة صحيحة. لقد واجهت صعوبةً في بداية عمليّ كي أتقن هذه الدرجة من الخدمة، ففي الحقيقة ما اكتشفته أنّ خبرتك يجب أن تصبّها بشكلٍ كبير وأساسيّ في متطلبات العميل لأنه في النهاية رضا العميل هو الهدف الرئيسي بالشكل العام. وأمّا في الحالات الخاصة التي قد نشعر خلالها أنّ تطبيق متطلبات العميل من شأنها أن تنتج العمل بطريقة غير احترافية عندئذٍ يمكننا عرض العمل بشكلٍ مبدئي وإظهار نقاط الضعف أو عدم التناسق التي قد يراها العميل عن نهاية العمل، بالإضافة إلى الاهتمام بعرض البدائل وعدم تركه محتارًا وضائعًا. من ناحية أخرى من المهمّ أن يكون عرض البدائل هو من أجل إنتاج العمل بأكثر الطرق احترافيّة وليس أسهل الطرق بالنسبة لك، يجب التفريق بين المشروع الصعب والمشروع المهدد بالفشل. عند مواجهة مشروعٍ صعبٍ وذو متطلبات كبيرة آمن بنفسك وستحققه دون شكّ.
  3. العديد من المستقلين يعانون من هذه المشكلة وأنا كنت منهم، ففي بداية عملي عانيت كثيرًا مع أهلي وأصدقائي بسبب كثرة الطلبات والأحاديث والتسلية أثناء عملي بالإضافة إلى الزيارات غير المتوقعة والمفاجئة. من جهتي كان الحلّ هو الصراحة غير المباشرة واللطيفة وذلك كي لا أُحرجهم فالاهتمام محبّة دومًا، ولذلك بدأت أشرح لهم وأعرّفهم على طريقة عملي وأُطلعهم على أسلوب العمل والوقت الذي يتطلبه أداء المشاريع والدقّة والمنافسة في هذا المجال وغيرها من الأمور التي أحببت أن أُوصلها لهم بطريقة غير مباشرة. في الحقيقة عدد منهم أُعجب في الفكرة وأراد أن يبدأ العمل الحرّ بنفسه وكنت سعيدة للغاية بهذا الموضوع. ومرّةً تلو الأخرى بدأ الأهل والأصدقاء يتفهمون طبيعة عملي ويقدّرون أن المنزل هو مكتبي في الوقت الحاليّ وبدؤوا يُظهرون احترامًا للمواعيد والوقت بشكلٍ ملفت وجميل جدًا. أتمنى أن تفلح هذه الطريقة معك صديقتي
  4. الخدمة أو المنتج التي تقدمها الشركة الناشئة هي إحدى مصادر الدخل للشركة، ومن منّا لا يرغب بمنتج أو خدمة سهلة المبيع وتحقق نحاج كبير بوقتٍ قياسي. فما هي مواصفات مثل هذه السلع أو الخدمات؟
  5. رائد الأعمال بحاجة لأن يوظّف عددًا الأشخاص أو المستقلين كي يطلقوا الشركة وهو أمرٌ معروف، ولكن هل تكفيّ عقليّة المدير للتعامل مع هؤلاء الموظفين، وهل سأحتاج إلى مدير موارد بشرية؟
  6. قبل الدخول في عالم الريادة من المهمّ الإطلاع على التضحيات التي يقدمها رواد الأعمال كي يكونوا رائدين في مجال عملهم، فما هي أقسى هذه التضحيات يا ترى؟
  7. هل تختلف مقاييس النجاح بين رواد الأعمال؟ وما هي المقاييس التي يمكنني من خلالها الحكم على شركة ناشئة ما؟
  8. كيف أختار مشاريعي في العمل الحرّ؟ وكيف أعرف إن كان هذا المشروع جيد أم لا؟ وإن كان هناك بعض النقاط التي أودّ أن أفاوض عليها ما هي أفضل الإستراتيجيات؟
  9. دومًا نرى "ريادة الأعمال" مقترنة ب"الابتكار" فهل هناك فرق بين رائد الأعمال والمُبتكر؟ وهل كلّ مُبتكر هو رائد أعمال؟
  10. إن كنت تعتمد على ممول كي يساعك في إطلاق شركتك الناشئة وتمويلها، وبعد البدء في العمل قرر الانسحاب من الشركة وعدم تمويلها. علمًا أنه يُفترض حسب اتفاقنا أن يعمل على تمويل الشركة سنةً كاملة بعد الإطلاق؟
  11. عندما أُسأل عن العمل الحرّ، أكثر الأسئلة التي تواجهني وأقف عندها هو الخبرة التي يحتاجها الشخص كي يبدأ العمل كمستقل، هل من نصائح لديكم؟
  12. طُرح عليّ العمل كمحرر مقالات ولكن ما هي أهمّ المهارات التي أحتاجها كي أنجح في هذا العمل؟
  13. المجتمع المحيط بنا دومًا ما يطرح الكثير من الأسئلة حول عملنا وحياتنا ويتدخّل في أدقّ التفاصيل، فما هي أسوأ الأسئلة التي طُرحت عليكم في مسيرتكم من العمل الحرّ؟ وكيف تعاملتم معها؟
  14. الأمر الذي يخدمك في هذا الموضوع هو سياسة الشركة التي تعمل معها، فمن المهمّ أن يكون هناك بنود في سياسة الشركة توضّح مسؤوليات ومهام وصلاحيات كلّ فرد في الشركة. راجع سياسة الشركة وتأكد من أنّ التدخّل الذي يقوم به رئيس مجلس إدارة الشركة يندرج تحت صلاحياته أم لا. من المهمّ كموظّف أن تتمّتع بالمرونة والقدرة على التواصل مع زملائك أو رؤسائك، وعليه من المهمّ أن تراجع إستراتيجيتك في العمل وأن تقدّم تقارير دائمة ومفصّلة عن سير العمل وخصوصًا بأن الشركة ما تزال حديثة العهد ومن الجيد تفهّم توتر الرؤساء أو تدخلهم بالتفاصيل فهم بالنهاية يسعون لنجاح شركتهم. الوضوح في أداء العمل والاحترافية والدقّة وتقديم التقارير وإشراكهم بأحدث التطورات والنجاحات من شانه أن يخفف هذا التدّخل التي تراه مبالغًا به، بالإضافة إلى حبّ العمل وإظهار الرغبة في التطوّر كلهّا ستسجّل كنقاط إيجابيّة في سجلّك.
  15. أعمل بالترجمة إلا أنني شغوفة بالتدوين، ولكن خوفي الحقيقي ألا تلقى كتاباتي في الأمور التي أحبها كالعمل الحرّ وريادة الأعمال الصدى لأن تجربتي ما تزال صغيرة (سنة تقريبًا) هل حان الوقت برأيكم؟