كيفية بناء فريق عمل


Carina Mawad

يُعَد بناء الفريق أمرًا في غاية الأهمية، إذ يتجاوز توظيف مجموعة من الأشخاص لأداء أدوار معينة. ويمكن تعريف بناء الفريق بأنه إيجاد مجموعة من الأشخاص الذين يتمتعون بمزيج متكامل من المهارات، والخلفيّات، والخبرات، والشخصيات، لتحقيق أثر حقيقي وطويل الأمد على نجاح الشركة أو المؤسسة. قد تتبادر إلى أذهاننا مجموعة من الأسئلة حول كيفية بناء فريق ناجح وما هي هيكلية بناء الفريق الناجح وكيف تضمن نجاح الفريق وتأثيره الإيجابي على الشركة أو المؤسسة، وهو ما سنجيب عنه في هذا المقال.

كيف تبني فريقا من نقطة الصفر؟

إليك مجموعة من الخطوات العملية لإنشاء فريق جديد:

أنشئ خطة للفريق الجديد

يجب أن تملك خطة واضحة الملامح لماهيّة الفريق الذي ستبنيه والأدوات التي ستستخدمها. لذلك عليك أن تُخمن مجموعة أفكار واضحة قبل أن تبدأ بإجراء المقابلات للمتقدّمين.

  1. أهداف الفريق: ما هي أهداف فريقك وما هي المهام التي يجب أن يؤديها أعضاء الفريق؟
  2. الأدوار والمسؤوليات: ما هي حقوق وواجبات كل عضو من أعضاء الفريق وكيف يُساهم كل عضو من الأعضاء في عمل الفريق ككل؟
  3. فعاليّة الفريق: ما نوع ثقافة الفريق التي يجب أن تحيط الأعضاء بها؟
  4. اختيار المُرشَّح المثالي: من هو الشخص الذي سيكون مقتنعًا وناجحًا في تأدية كل دور من أدوار الفريق وما هي صفات الشخص أو مجموعة الأشخاص الذين يجب توظيفهم لتكوين فريق عمل فعّال وحيوي في الشركة؟

وتذكّر أن أحد أهم عناصر بناء الفريق هو اختيار القائد القوي؛ لذلك اصنع خطةً منظّمةً لنفسك أيضًا. نعلم أن المدير هو قلب الفريق الذي يبنيه، لذلك عليك وضع خطة متكاملة تتضمن الطريقة المثالية لبناء الفريق ودعمه من البداية.

إليك مجموعة أفكار عليك أن تأخذها بالحسبان عند بناء الفريق

  • الموارد التي يجب أن تكرّسها لإدارة الفريق: ستحدد الموارد المتاحة نوع الفريق وحجمه، لذلك عليك أن تحدد الوقت والطاقة والموارد التي تستطيع استخدامها لبناء وإدارة فريقك الجديد.
  • **كيف ستدعم نمو الفريق ورفاهيّته؟ **: يحتاج فريقك للكثير من الدعم لتحقيق النجاح، لذلك عليك أن تفكر بكيفية دعم نمو ورفاهية الفريق وأعضائه كلٌ على حدة.
  • ما هو السلوك الصحيح الذي يجب أن تسلكه لبناء فريق ناجح؟: ما هي السلوكيات والتصرفات التي عليك القيام بها بوصفك مديرًا للفريق بهدف بناء فريق قوي ومؤثر وعالي الأداء لخدمة الشركة أو المؤسسة؟

وظف الأشخاص الذين سيكونون أعضاء الفريق المثاليين

تهدف المقابلات والموارد المخصّصة وعمليات التوظيف إلى اختيار أفضل الأشخاص المرشحين للعمل، ولكن ليس بالضرورة أن يكون المرشح المثالي من حيث السيرة الذاتية هو العضو المثالي للعمل ضمن فريق. لذلك نظّم مقابلة للفريق بعد اختيارك المرشحين المناسبين للعمل واطلب منهم العمل معًا لحل مشكلة ما أو لمعالجة موقف تطرحه عليهم لتكوّن فكرة واضحة عن طريقة تواصلهم وتفاعلهم معًا. ستساعدك هذه التجربة على اختيار الموظفين الذين سيبنون فريقًا مثاليًّا.

كيف توسع فريقك الحالي؟

إليك الطريقة الصحيحة لتنمية وزيادة عدد أفراد فريقك:

1. حدد الثغرات في مهارات الفريق

قبل أن تبدأ بتوظيف موظفين جدد حدِّد الإمكانيات التي تنقص فريقك الحالي وابحث عن المهارات والخبرات التي تحتاجها لسدّ هذه الثغرات. على سبيل المثال، إذا أردت أن توسّع الفريق الهندسي في شركتك بحيث يتمكّن الفريق الجديد من بناء برمجيات باستخدام لغات برمجة مختلفة، فعليك أن توظِّف مهندسين خبراء في لغات البرمجة الجديدة التي تحتاجها.

2. حدد الثغرات عند أفراد الفريق

لا يقتصر توسيع الفريق وتطويره على المهارات فقط، بل يتعلّق أيضًا بأعضاء الفريق أنفسهم. لذلك حاول أن تفهم العناصر البشريّة التي يفتقدها فريقك وحدّد الأشخاص القادرين على سدّ هذه الثغرات. على سبيل المثال إذا لاحظْت وجود مشاكل في فريقك على مستوى سلوك الأفراد فحاول أن تبحث عن موظفين إيجابيّين ومتفائلين وابحث دومًا عن التنوع والاختلاف بين أعضاء الفريق وادعم دخول العقليّات الجديدة إلى فريقك.

3. اسأل الموظفين عما يرغبون برؤيته في نمو الفريق وتنوعه

اسأل أعضاء فريقك الحاليين عن آرائهم وأفكارهم حول نمو الفريق وتطويره لأنهم الأكثر إحاطةً باحتياجات الفريق ومتطلّباته. فإذا أردت توسيع فريق المحتوى في شركتك ووجدْت أنك بحاجة إلى كاتب محترف ليبدأ بمشاريع الكتابة مثلًا، فحاوِر فريقك بشأن ذلك واستمع إلى ملاحظاتهم لأنك قد تجد أن النقص الحقيقي في فريقك هو منسّق تسويق محترف مثلًا للتعامل مع مهام الإدارة، بحيث يحصل كاتبو الإعلانات على مزيد من الوقت لإدارة الإنتاج. ويساعدك التقييم الذي يقدمه أعضاء الفريق على معرفة الإيجابيات والسلبيات في العمل، مما سيسهّل عليك معرفة الأشخاص الذين يجب اختيارهم لبناء فريق قوي ومؤثّر. وتستطيع أن تجمع هذه التقييمات من خلال لقاءات فردية مع الموظفين أو من خلال منصّة تقييم لا تطلب هويّة الموظف.

استضِف أبرز المرشحين لخوض تجربة عمل

قد تختار الموظفين المثاليين بناءً على سيرتهم الذاتية ومهاراتهم وخلفيّاتهم، ولكنك لن تعرف حقًّا ما إذا كان هذا الموظف يحمل إضافةً مميزةً لفريقك قبل أن تراه ضمن جو العمل وتراقب تفاعله مع بقية أفراد الفريق. لذلك استضِف هؤلاء المرشحين لخوض تجربة عمل من خلال تمضية بعض الوقت في أداء مهام تجريبية مع الفريق. لنأخذ فريق المحتوى على سبيل المثال، إذا أردت توظيف منسِّق تسويق لبناء الفريق، فاستضف جميع المرشحين لهذا المنصب وراقب أداء كل منهم وتفاعله مع الفريق. ستمنحك هذه المراقبة نظرةً دقيقةً حول طريقة عمل المرشح ومدى انسجامه مع الفريق، مما سيساعدك على تحديد الشخص المناسب لأداء المهمة المطلوبة.

كيف تضمن نجاح الفريق؟

لا بد من ضمان استمراريّة وقوّة الفريق قبل البدء ببنائه من خلال معرفة أسس الإدارة الصحيحة لتحقيق الأهداف. هذه مجموعة استراتيجيات لبناء فريق جديد أو تطوير فريقك الحالي

1. تعرف جيدا على كل شخص في فريقك

لكي تضمن نجاح الفريق عليك أن تفهم احتياجات وصفات كل فرد من أفراده. ضع التواصل مع أفراد الفريق على رأس قائمة الألويات من خلال تنظيم أوقات لإجراء اللقاءات مع كل منهم بهدف التعرُّف على أهدافهم وطموحاتهم المهنية وأسلوب عملهم وشخصيّاتهم. إن قربك من أعضاء فريقك هو الطريقة الأمثل لدعمهم مما سينهض بالفريق ويوصله إلى تحقيق النجاح.

2. نظم اجتماعات دورية

عليك أن تُنظّم لقاءات مع فريقك ومع كل فرد من أفراده على حدة. إذ تُعَد هذه اللقاءات الطريقة المثالية لتعرف أسلوب عمل أعضاء الفريق وتستمع لما يقدّمونه من إيجابيات وسلبيات، وتتأكد من تحقيق الفريق للأهداف المطلوبة، مما سيساعدك على تقديم الدعم اللازم لنجاح الفريق.

3. احتفل بالنجاحات

بحسب تقرير نشره موقع SHRM عام 2008، فقد وافق معظم المديرين على أنّ برامج تقدير الموظفين تقود إلى نتائج إيجابية على المنظمة أو الشركة، إذ صوّت 86% من المديرين على أهمية التقدير الشفوي ومدح جهود الموظفين على تحسين العلاقات مع أفراد فريق العمل. لذلك ابحث عن طرق لتحتفل بنجاحات فريقك وامنح أعضاءه الفرصة للاحتفال أيضًا. على سبيل المثال خصّص 30 دقيقة أسبوعيًّا لتعلن عن إنجازات الفريق خلال الأسبوع الفائت وامنح أعضاء الفريق الفرصة للتباهي بنجاحاتهم ونجاحات زملائهم أيضًا. سيساعد الاحتفال مع أعضاء الفريق على بناء علاقات وطيدة معهم وتقوية روح الفريق في شركتك.

4. تعامل مع المشكلات

قد تؤدي المشاكل التي يواجها فريقك إلى إضعافه، ويتجلّى هنا دورك في تحديد أسباب هذه المشكلات ومعالجتها بسرعة وفعاليّة من خلال مراقبة الفريق والتحرُّك بسرعة لمواجهة العقبات. على سبيل المثال إذا لاحظْت عدم قدرة أحد أفراد الفريق الجدد على الانسجام مع الفريق؛ نظِّم نشاطًا جماعيًّا يساعد الفريق على التواصل عن كثب ويُشجّع الفرد الجديد على الانسجام مع الفريق. قد يصعب عليك مراقبة الفريق طوال الوقت وقد تُفّوت بعض المشاكل التي يعاني منها الأفراد لذلك استخدِم نظام تقييم يستطيع الموظفون من خلاله مشاركة الآراء والمشاكل والعقبات، واترك لهم الخيار في الإفصاح عن أسمائهم أثناء أداء التقييم وحوِّل كل تقييم إلى حوار.

5. اعتمد على الأنشطة الترفيهية لتنظيم اللقاءات بين أفراد الفريق

تساعد النشاطات بأنواعها على دمج الأعضاء الجدد في الفريق، وتضيف المزيد من الإنتاجية إلى العمل وتحقّق التعاون بين الأعضاء. يمكنك إنجاز ببعض الأنشطة خلال أسبوع العمل من خلال اختيار ساعة أسبوعيًّا لمشاركة لعبة ما مع أعضاء الفريق بهدف تحطيم جليد الاجتماعات التقليدية، ومساعدة أعضاء الفريق على الانسجام مع بعضهم البعض.

6. إجراء التغييرات عند اللزوم

لكي تحافظ على قوة فريقك ونجاحه، يجب أن تُجري بعض التعديلات من وقت لآخر. على سبيل المثال، إذا لاحظت وجود شخص يُضعف معنويّات الفريق، فعليك إجراء محادثة واضحة وصارمة بشأن سلوكه، وإذا بدا فريقك متوتّرًا أو مرتبكًا، فاحذر من أن يكون استخفافك بكمية المهام والمسؤوليات الواقعة على عاتق الفريق هو السبب. وهنا عليك العمل على زيادة عدد أعضاء الفريق وتغيير الأهداف لتصبح أكثر واقعيّةً. تذكّر أنك تحتاج لإجراء بعض التعديلات والتغييرات على هيكليّة فريقك عندما يزداد عدد أعضائه.

ماذا تنتظر؟ ابدأ الآن ببناء فريقك. أصبح مخطط العمل المثالي لبناء فريق قوي يدعم شركتك في متناول يديك الآن.

ترجمة وبتصرّف للمقال How to build a team: what to do and what not to miss لصاحبته Deanna deBara.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن