كيف تقدم مشروعك بكفاءة وفعالية؟


محمد الساحلي

تعتبر القدرة على الخطابة والتقديم (Pitching) من بين أبرز المؤهلات التي يحتاج رائد الأعمال لاكتسابها. سواء احتجت لإقناع مستثمر بالاستثمار في المشروع، صحفي بالكتابة عن المنتج أو شريك لأن ينضم إليك، ستحتاج إلى أن تقدم المشروع، أو فكرته، خلال أقل وقت ممكن، بأكثر فعالية ممكنة.. ودون أخطاء.

عملية التقديم هي نفسها عملية البيع، خلالها يجب أن تقنع الطرف الآخر بقيمة منتجك (أو خدمتك) وتنقل إليه نفس أحاسيك. لتكون مقنعا عليك أولا أن تكون أنت نفسك مقتنعا تماما بمنتجك، وشغوفا به بالقدر الكافي لكي تصيب الطرف الآخر، في النهاية، بعدوى مشاعرك ذاتها، ذات الشغف وذات الاقتناع بقيمة وأهمية المنتج.

خلال عملية التقديم، خاصة للمستثمرين، تحتاج للتطرق لهذه العناصر الثلاث: المنتج، السوق والفريق.

ابدأ دائما بتقديم نفسك، وعرف بفريقك الذي يعمل معك. ثم تحدث عن المنتج، عن المشكلة التي يحلها وعن الحل الجديد الذي أتيت به والذي تختلف به عن المنافسين. ثم تحدث عن حجم السوق المستهدف وكيف يمكنك اختراقه.

عادة يتم تقديم هذه العناصر، مع بعض الإضافات، في العروض المباشرة ضمن عشر شرائح عرض (Slides)، تقدم بالشكل التالي:

  • الغلاف: شعار الشركة، عبارة وصفية وبيانات الاتصال.
  • الملخص: تعريف قصير مركز للمنتج.
  • الفريق: التعريف بأفراد المشروع ومشاريعهم السابقة.
  • المشكلة: تحديد المشكلة (أو الحاجة) التي يحلها (أو يشبعها) المنتج.
  • الحل: تحديد فوائد المنتج وكيف يحل المشكلة.
  • التكنولوجيا: ما التقنيات التي يعتمد عليها الحل ليختلف عن حلول المنتجات الأخرى.
  • المنافسين: تحديد نقاط قوة كل منافس وكيف ستتغلب عليها أو تتميز عنهم.
  • التسويق: من هم المستهلكون المحتملون وكيف ستسوق لهم المنتج.
  • النموذج التجاري: كيف سيحقق المنتج الربح؟

يمكن أيضا إضافة صفحات توضح استراتيجية الخروج، البيانات المالية والمراحل الأساسية للمشروع.

لتتضح الفكرة يمكن إلقاء نظرة على هذا العرض، الذي جهزته سابقا لعرض مشروع زاجل بصيغة الأولى (حين كان منتدى). لكن يجب الانتباه: تجهيز العروض ليس عملية سهلة أبدا، تتطلب الكثير من العمل، الكثير من الاستشارات والتعديلات. العرض الذي ترونه جهزته بسرعة ولم أعدل عليه كثيرا. يمكنكم الاطلاع عليه للاستئناس بالفكرة، فقط، وليس للاعتماد عليه لبناء عروضكم الخاصة.

 

كيف تقدم عرضك بجملة واحدة؟

الآن تصور أنك التقيت مستثمرا (أو صحفيا) في مؤتمر، أو صدفة في الشارع أو مصعد. لديك نصف دقيقة لا غير لتقدم له مشروعك، هل يمكنك تقديم مشروعك بجملة واحدة؟

كلما قل الوقت المتاح لعرض الأفكار والمشاريع كلما زادت الصعوبة. ربما يمكن لكل شخص أن يصيغ جملة واحدة للتعريف بمشروعه، لكن اختيار الجملة المناسبة التي ستؤثر فعلا في الطرف الآخر، ليس بالأمر السهل، وإن بدا الأمر سهلا نظريا. لكنه أيضا ليس مستحيلا.

عرض مؤسس شبكة The Founder Institute، في مقطع الفيدو التالي، أسلوبا سماه Madlibs for Pitching، لتقديم المشاريع بجملة واحدة، تحدد فيها: اسم الشركة، ما الذي يقدمه المنتج، الجمهور المستهدف، حل المشكلة، صيغة الحل. بالشكل التالي: ”شركتي (هنا اسم الشركة)، تطور (اسم المنتج)، لتساعد (الفئة المستهدفة)، (حل المشكلة)، بـ (صيغة الحل أو التكنولوجيا) “.

النموذج المقدم في المقطع الفيلمي هو: ”شركتي سوسياليتا تطور موقعا للتجارة الإلكترونية لمساعدة الأمهات الحديثات في شراء منتجات الأطفال بأسعار الجملة، مع الطلب الآلي للحفاظات والمنتجات الأساسية الأخرى.“ الصيغة الانجليزية لهذا النموذج تبدو أفضل من ترجمتي لها. الأفضل أن تطلعوا على التسجيل كاملا.





تفاعل الأعضاء


لا توجد أيّة تعليقات بعد



يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن