المحتوى عن 'توجيه'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 3 نتائج

  1. أساسيات angularjs

    تقتصر بعض تطبيقات Angular على كونها أدوات مساعدة في صفحة ويب تقليدية، إلا أنّ الأغلبية العُظمى لتطبيقاتها هي التطبيقات وحيدة الصفحة (single-page applications)، التي تستبدل تصفح الويب المعتمد على المتصفّح بواجهاتٍ وانتقالاتٍ مشابهة في صفحةٍ واحدة، مقدمة للمستخدم تجربة تفاعليّة رائعة. إلّا أنّ كتابة تطبيقات وحيدة الصفحة بطريقةٍ بسيطة يجعلنا نخسر شيئًا قيّمًا في التطبيقات المعتمدة على المتصفّح وهو الرّابط URL. ففي تطبيقٍ بسيطٍ وحيد الصفحة، سيكون هناك رابط URL واحد فقط، ولن تكون هناك طريقة لمشاركة روابطَ مخصصة لكلّ مورد (resource) على حدة، كتعليق محدّد على تدوينة ما على سبيل المثال. وعلى العكس، فسيقوم تطبيق تقليدي في طرف المخدّم يتبع نمط REST (تبادل الحالة ضمن رابط HTML) بإدارة الواجهات كبنية هرميّة من الروابط المنظّمة سهلة القراءة والتي تظهر حالة التّطبيق الحاليّة بوضوح. تُقدّم هذه الروابط طريقةً للمستخدم ليعود إلى حالةٍ من حالات التطبيق في وقتٍ لاحق، أو ليشارك هذه الحالة مع الآخرين. يُعرَّف التوجيه في تطبيق ويب تقليديّ بأنّه صلة الوصل بين عمليّات HTTP مثل (GET وPOST وما إلى ذلك) وأنماط الروابط وبين المتحكّمات. إن لم تكن معتادًا على التوجيه من طرف المخدّم فسيقدّم لك دليل التوجيه السريع مقدّمةً سهلةً للتوجيه في JavaScript. على أي حال، فالتوجيه من طرف المستخدم يقلب الحالة رأسًا على عقب. فبدلًا من أن يتمّ التفاعل مع الأفعال التي ينقلها لنا المتصفّح، فسنحتاج إلى إبقاء المتصفّح متابعًا للتحديثات بينما يتفاعل التطبيق مباشرةً مع مدخلات المستخدم. كمثالٍ على ذلك، كيف يمكننا الإبقاء على شريط التّنقل محدّثًا بروابط تمثّل الحالة بدقّة، وفي نفس الوقت نستجيب لروابط تُدخل فيه أو تُحمّل من العلامات المرجعية؟ لحُسن الحظ، فقد تمّ إيجاد الوحدة ngRoute لتساعدنا في هذا العمل. لنتمكّن من استخدام هذه الوحدة، سنحتاج إلى تحميل ملف angular-route.js إضافةً إلى ملف مكتبة Angular الرئيسي. كما سنقوم بتحميل بيئة Bootstrap لاستخدام أنماط CSS الخاصة بها. <base href="/"> <link rel="stylesheet" href="//netdna.bootstrapcdn.com/bootstrap/3.3.5/css/bootstrap.min.css"> <script src="//ajax.googleapis.com/ajax/libs/angularjs/1.4.2/angular.js"></script> <script src="//ajax.googleapis.com/ajax/libs/angularjs/1.4.2/angular-route.js"></script>لاحظ تعريف العنصر base في السطر الأول في المثال السابق. يُعرِّف هذا العنصر رابط URL القاعديّ لتطبيق Angular الحالي، وهذا العنصر يطلبه دعم Angular لـتوابع HTML5 الخاصة بالتاريخ (سنتحدث عنها أدناه). إن كنت تتساءل لمَ تم إسناد الخاصية href إلى مسار الجذر، بدلًا من أن تكون مسندةً إلى مسار الصفحة، فهذا لأنّ أمثلة هذه السلسلة تعمل داخل أُطُر iframe خاصة لكل واحد منها. <body ng-app="app"> <!-- كل الأمثلة توضع هنا --> </body>بعد ذلك، سيكون علينا جلب ngRoute عند تهيئة الوحدة الجذر، وقد قمنا بتغطية هذه الفكرة بعمق في فصل الوحدات. angular.module('app', ['ngRoute']);وهكذا نكون قد أتممنا تحميل الوحدة ngRoute في تطبيقنا. routeProvider$لنتمكن من استخدام ngRoute، سنحتاج إلى ربط مسار URL نسبي واحدٍ أو أكثر مع معالجاتٍ (handlers). يتيح لنا التابع module.config إعداد وحداتٍ مثل ngRoute بعد أن تقوم Angular بتحميلها. كل ما علينا هنا هو معرفة اسم الخدمة (service) أو المزوّد (provider) الذي سيقوم بإعداد الوحدة. في حالة ngRoute يُسمّى المزوِّد بـrouteProvider$. سنتمكن عند وضع هذا الاسم في تابع الاستدعاء الخلفي config من عمل سلسلةٍ من عمليّات ربط المسارات باستخدام التابع when. الوسيط الأول للتابع when هو المسار النسبي الخاص بوجهة التوجيه، أما الوسيط الثاني فهو كائن الإعدادات الذي يحدد الكيفية التي سيتم بها معالجة محتوى وجهة التوجيه. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { template: "<a href='#/about'>About</a>" }) .when('/about', { template: "<a href='#/'>Home</a>" }); });يشبه الخيار template الذي يظهر في المثال السابق ذلك الذي استخدمناه في إعداد التوجيهات سابقًا. لا يحوي المثال السابق أي محتوىً متغيّر، فقط نص HTML ثابت. يُقدّم كلّ قالبٍ رابطًا إلى المسار النسبي للآخرين، لذا سنتمكن في المثال السابق من التبديل بين الاثنين. قد تتساءل أين سيتم وضع المحتوى المعالَج، حسنًا، تُقدّم الوحدة ngRoute توجيهًا مُميّزًا، هو ng-view، ويجب أن يكون هذا التوجيه موجودًا في وحدتنا لتعمل. تتكوّن القوالب الرئيسي في هذا الفصل كلّها من عنصرdiv خالٍ يوجد فيه التوجيه ng-view، وكلّ ما سوى ذلك سيقوم المعالج (handler) بمعالجته للمسار الحالي. <div ng-view></div>جرب النقر على الرابط الناتج لتتم معالجة الرابط للمورد الآخر. لم يعمل؟ حسنًا، لقد تجاهلنا أمرًا هامًا، إن نظرت إلى شريط التنقل الخاص بمتصفحك أثناء نقر الرابط فلن تراه قد تغير ليلائم المسار النسبي الصحيح، في الواقع، ليس هناك أي أمرٍ خاطئ في النص البرمجي الخاص بالمثال، وفي التطبيقات الحقيقية ستلاحظ التغيير، فكلّ ما في الأمر أن البيئة التفاعلية التي تمّ استضافة الأمثلة في داخلها ضمن هذه السلسلة لا تسمح لنا برؤية التغيير في الصفحة الرئيسية للفصل. الخدمة location$جميع أمثلة هذه السلسلة موضوعة داخل صناديق sandbox داخل أُطر iframe الخاصة بكل واحد منها. (يُمكنك إلقاء نظرة على الرابط التالي Codecademy/stuff.js إن كان لديك فضول لمعرفة طريقة القيام بذلك.) وهذا ممتازٌ لعزل البيئة البرمجية، إلا أنّه يمنعك من رؤية رابط الـURL الخاص بالأمثلة في شريط الانتقال. ومن حسن الحظ أنّه توجد طريقةٌ للتحايل على هذا الأمر، مع فائدةٍ إضافيّة في استكشاف خدمةٍ مفيدةٍ في Angular تسمح بمعاينة رابط URL الحالي، وهي الخدمة location$. angular.module('app') .controller('LocationController', function($scope, $location) { $scope.location = $location.absUrl(); });يتم في المثال السابق التصريح عن متحكم بسيطٍ يستقبل الخدمة location$ عن طريق حقن التبعية، ويستخدمها للدخول إلى رابط URL المُطلق الحالي للتطبيق، حيث تكون القيمة هي دمجًا للرابط الثابت للجذر الخاص بالصفحة المغلّفة للمثال مع رابط الامتداد الذي تُديره الوحدة ngRoute. المتحكميُمكننا أن نقوم بتحميل المتحكّم LocationController في المثال السابق بالطريقة المعيارية باستخدام التّوجيه ng-controller، إلّا أنّه بإمكاننا أيضًا أن نقوم بإعداد متحكّمٍ كخيار (option)، كما سنضيف خاصّيّة المجال location إلى قالبنا. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a href="#/about">About</a>' }) .when('/about', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a href="#/">Home</a>' }); });ها نحن ذا، صار لدينا الآن محاكٍ لشريط الانتقال لأمثلتنا، ولكن للأسف لن تتمكّن من تعديلها لرؤية الكيفية التي ستدير بها الوحدة ngRoute التغييرات بمعالجتها وإظهار محتوىً جديد، وسيكون عليك اختبار ذلك في تطبيقاتك الخاصة. رمز Hashbangتتوقّع وحدة ngRoute في الحالة الافتراضية أن تبدأ مسارات URL النسبيّة برمز hash (#)، ويُمكنك بسهولةٍ تغييره إلى البادئة hashbang متمثّلة بالرمز (!#) بإضافة إعداداتٍ إلى الخدمة locationProvider$ كما يبيّن المثال التالي. لاحظ أنّه يجب علينا أيضًا إضافة رمز ! إلى الروابط في قوالبنا. angular.module('app') .config(function($locationProvider) { $locationProvider.hashPrefix('!'); }) .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a href="#!/about">About</a>' }) .when('/about', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a href="#!/">Home</a>' }); });لا يزال رمز البادئة hashbang مصادقًا عليه من Google في دليل Webmasters الخاص بها، وتحديدًا في المقطع Making AJAX Applications Crawlable، الذي ينص على أنّ "أقسام الـhash يجب أن تبدأ بعلامة تعجّب"، على أيّ حالٍ، طالما أنّك تقوم بالخطوات اللازمة للتّأكّد من ملاءمة موقعك لقواعد SEO فقد تجد أنّه من الأفضل أن يكون تطبيقك مخدومًا بأسلوبٍ خالٍ من البادئة، وهذا الأسلوب مفعّلٌ في HTML5 الآن. الكائن History من HTML5يُقدّم الكائن window.history تحكّمًا بالتّنقّل في المتصفّحات الحديثة، مما يقدّم تجربة مستخدمٍ سلسة. angular.module('app') .config(function($locationProvider) { $locationProvider.html5Mode(true); });يُمكننا كتابة قيم href الخاصة بنا كمسارٍ بسيط، بدون البادئة # ولا البادئة !#. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a href="/about">About</a>' }) .when('/about', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a href="/">Home</a>' }); });استخدام الكائن history من HTML5 وسيلةٌ ممتازةٌ إن كنت غير مضطرٍّ لدعم متصفحاتٍ قديمة في تطبيقك. العنصر templateUrlلنقم الآن بتحليل تطبيقنا البسيط إلى مكوناته الأولية. كما قمنا سابقًا مع التوجيهات بجعل شيفراتنا البرمجية أكثر قابلية للإدارة عن طريق استخراج قوالبنا (حتى الصغيرة منها) إلى ملفاتٍ مستقلة، فسيكون علينا للقيام بذلك فقط استبدال العناصر template في إعداداتنا بالعناصر templateUrl. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'LocationController', templateUrl: '/views/index.html' }) .when('/about', { controller: 'LocationController', templateUrl: '/views/about.html' }); });دون تغييرٍ على صفحة About التي سنضعها في مجلد views. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <a href="/">Home</a> <h4>About</h4>سنتكلّم في الفقرات التالية عن فكرة التعامل مع روابط URL غير الصالحة، لذا لنقم بإضافة واحدٍ منها الآن. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <a href="/about">About</a> | <a href="/bad-path">Bad path</a> <h4>Home</h4>جرّب النقر على Bad path في المثال السابق، ستنتهي التّسلية للأسف، وستضطر لإعادة إنعاش الصفحة لاستعادتها. التابع otherwiseما الذي يمكننا فعله لتجنب النهايات الحزينة كما حدث قبل قليل؟ قد يكون أحد الإجابات هو تجنب تقديم روابط غير صالحة، ولكن في التطبيقات الحقيقيّة لا يمكننا إيقاف المستخدم عن الكتابة في شريط التنقل. يُمكننا أن نُعِدّ المُخدّم ليقوم بإعادة توجيهٍ للروابط غير الصالحة إلى رابط الجذر لتطبيق Angular، ولكن هذا يعني إعادة تحميل الصفحة من جديد، مما يعني إعادة تشغيل التطبيق من البداية. كيف يُمكننا بناء تطبيقٍ من طرف المستخدم ليقوم بإعادة توجيهٍ للروابط غير الصالحة؟ لو افترضنا بأننا نريد أن نُعلم المستخدم بأن الرابط غير صالح قبل أن نقوم بإعادة التوجيه، فالأمر الأول الذي نحتاجه هو الواجهة التي ستظهر لأي رابط غير صالح. سنسُمّي هذا القالب 404 ليتناسب مع معناه، وطبعًا يمكنك تسميته بأي اسمٍ آخر. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <a href="/">Home</a> <h4 class="text-danger">404 - Not Found</h4>كلّ ما نحتاجه الآن هو عبارة when أخرى لإضافة المسار 404/. ثم لربط أي رابط غير متوافق مع الروابط الموجودة بالمسار 404/، وسنقوم بذلك بإضافة استدعاءٍ للتابع otherwise الذي يقوم بإضافة المسار إلى العنصر redirectTo فيه. في المثال التالي، سيتم تشغيل الاستدعاء للتابع config إضافةً إلى كل الإعدادات السابقة. (يُمكنك تسجيل عددٍ غير محدودٍ من الاستدعاءات الخلفية (callbacks) للتابع config في المزوِّد (provider)) angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/404', { controller: 'LocationController', templateUrl: '/views/404.html' }) .otherwise({ redirectTo: '/404' }); });جّرب النقر الآن على Bad path. صحيحٌ أنّ بيئة الأمثلة لا تسمح لك بإدخال مسارٍ عشوائيّ في شريط التصفح، إلّا أنّه يمكنك تعديل "href="/bad-path في القالب السابق إلى أيّ قيمة تريدها لترى كيف سيتم التعامل معها. ربما يجب عليك دومًا إضافة معالجٍ (handler) ليتعامل مع كل الاحتمالات الباقية في إعدادات التوجيه الخاصة بك. الأحداث (Events)تُقدّم Angular تطبيقًا للرسائل من نمط (publish-subscribe) لأحداث التطبيق، وهي تعتمد على ثلاث توابع: emit$ وbroadcast$ وon$، حيث يقوم التابع emit$ و broadcast$ بتفعيل نشر أحداثٍ مخصصة، أما التابع on$ فيقوم بتسجيل معالجات (handlers) للأحداث التي تقوم بنشرها الوحدة ngRoute. فمثلًا، عندما يتمّ تغيير المسار بنجاح سينتج عن ذلك نشر الأحداث التالية: routeChangeStart$locationChangeStart$locationChangeSuccess$routeChangeSuccess$هذه الأحداث مرتبةٌ في القائمة بنفس ترتيب ظهورها أثناء دورة حياة عملية تغيير المسار، لنقُم بإثبات ذلك. تسجيل معالج للحدث (event handler)لنستخدم التابع on$ لتسجيل معالجٍ بسيط لأحداث المسار، حيث سيقوم هذا المعالج بجمع أسماء الأحداث في مصفوفة، ثم سنقوم لاحقًا بطباعة أسماء الأحداث في الصفحة بنفس الترتيب الذي حُفظت به. angular.module('app') .value('eventsLog', []) .factory('logEvent', function(eventsLog) { return function(event) { eventsLog.push(event.name); }; });في هذا المثال، سنقوم بتسجيل الأحداث أثناء انتقالنا من مسار الجذر (والمسؤول عنه هو المتحكم HomeController) إلى المسار events/ (والمسؤول عنه المتحكم EventsController). سنقوم أيضًا بجعل المتحكّم يضيف اسمه إلى القائمة أيضًا لنعرف وقت استدعاء هذا المتحكم. angular.module('app') .controller('HomeController', function($scope, $location, $rootScope, eventsLog, logEvent) { $scope.location = $location.absUrl(); $scope.link = {path: '/events', title: 'Events'}; eventsLog.push("HomeController: " + $location.path()); $rootScope.$on('$routeChangeStart', logEvent); $rootScope.$on('$locationChangeStart', logEvent); $rootScope.$on('$locationChangeSuccess', logEvent); $rootScope.$on('$routeChangeSuccess', logEvent); $scope.eventsLog = eventsLog; });يقوم المتحكم EventsController بإضافة اسمه إلى المصفوفة eventsLog ثم يقوم بكشف (expose) السجل للمجال بحيث يمكننا رؤيته في الصفحة. angular.module('app') .controller('EventsController', function($scope, eventsLog, $location) { $scope.location = $location.absUrl(); $scope.link = {path: '/', title: 'Home'}; eventsLog.push("EventsController: " + $location.path()); $scope.eventsLog = eventsLog; });نفس الواجهة ستعمل في كلا المتحكّمين. وسيتم عرض شريط انتقالٍ متغيّر إضافةً إلى محتويات السجل باستخدام التوجيه ng-repeat. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <a ng-href="{{link.path}}">{{link.title}}</a> <ol> <li ng-repeat="event in eventsLog track by $index"> {{event}} </li> </ol>كملاحظةٍ جانبية، يُعدّ المرشح json المبني في Angular مفيدًا في التنقيح وإنشاء السجلات، فإن أردنا رؤية ما هو أكثر من اسم الحدث، فيُمكننا استخدامه لعرض كامل المحتويات لكائن الحدث. سيكون علينا لإتمام المثال أن نكتب إعداداتٍ مباشرةً للمسارين. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'HomeController', templateUrl: '/views/events/index.html' }) .when('/events', { controller: 'EventsController', templateUrl: '/views/events/index.html' }); });انقر على الرابط في المثال السابق لرؤية الأحداث المسجلة في الصفحة. الموارد التي تتبع أسلوب RESTيُقدّم أسلوب REST في تطوير تطبيقات الويب مجموعةً من المعايير لتنظيم عمليات CRUD (إنشاء، قراءة، تحديث و حذف) على مجموعات الموارد والموارد المفردة أيضًا. لن تحتاج عند استخدامك لـ Angular أن تتّبع أسلوب REST في التوجيه إلا إذا قمت بتحميل الوحدة ngResource التي لم نقم بتغطيتها في السلسلة. على أيّ حال، سنختم هذا الفصل بالقليل من التوجيه المتّبع لأسلوب REST لتحصل على خبرةٍ في بعض الأمور العمليّة في التوجيه. سنحتاج إلى مجموعة موارد لنتمكّن من البدء، وسنعرض في الفصل التالي HTTP كيف نقوم بتحميل البيانات من مخدّمٍ في النهاية الخلفية (backend). أما الآن فسنقوم فقط بحقن مصفوفةٍ من كائناتٍ من نوع item في داخل المتحكّم. angular.module('app') .factory('Item', function(filterFilter) { var items = [ {id: 1, name: 'Item 1', color: 'red'}, {id: 2, name: 'Item 2', color: 'blue'}, {id: 3, name: 'Item 3', color: 'red'}, {id: 4, name: 'Item 4', color: 'white'} ]; return { query: function(params) { return filterFilter(items, params); }, get: function(params) { return this.query(params)[0]; } }; });لكلّ عنصرٍ في المصفوفة قيمة فريدة للخاصية id فيه، مما يسمح لنا بالتعامل معه كموردٍ منفرد. تقوم الخدمة التي يُنشئها التابع factory بتغليف الوصول إلى المصفوفة items بتابعين مفيدين هما: query لمجموعة الموارد، وget للموارد المنفردة. يستخدم التابع query المرشّح ذا الاسم سيء الحظ، filter (محقونٍ مع filterFilter) لتنفيذ جلبٍ حسب المثال باستخدام الوسيط params، أمّا التابع get فيقوم باستدعاء التابع query ليقوم بإعادة موردٍ واحد. (راجع فصل المرشحات إن كنت قد تجاوزته، لمعلوماتٍ إضافيّة عن المرشّحات في Angular.) أوّل شيءٍ نحتاجه في تطبيقٍ يتبع أسلوب REST هو دليل (index) أو مسارٌ للقائمة ليتم كشف المجموعة items كاملةً. وكلّ ما على المتحكم القيام به هو كشف كامل المحتويات للمصفوفة items باستدعاء التابع query دون وُسطاء. angular.module('app') .controller('ItemsController', function($scope, $location, Item) { $scope.location = $location.absUrl(); $scope.items = Item.query(); });واجهة هذا المتحكم سهلةٌ أيضًا، وسنستخدم التوجيه ng-repeat لإظهار العناصر. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <a ng-href="/">Home</a> <ol> <li ng-repeat="item in items"> {{item.name}} - {{item.color}} </li> </ol>في هذا المثال الأساسيّ، ستربط إعدادات التوجيه بين مسار الجذر (/) وبين واجهة المجموعة view. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'ItemsController', templateUrl: '/views/items/index.html' }); });لا يُحقّق المثال السّابق أسلوب REST فعلًا، وذلك لأنّ المسار ليس اسم مجموعة الموارد (items/). المشكلة هي أننا نحتاج إلى ننشئ شيئًا ما في مسار الجذر ليكون المكان الافتراضي الذي يتم تحميل تطبيق Angular منه. سنرى الحل في المثال التالي، وهو إعادة التوجيه الفوري من المسار الجذر إلى المسار items/. العنصر redirectToلنتمكّن من القيام بإعادة توجيهٍ تلقائيّة من مسارٍ لآخر، سيكون علينا استخدام العنصر redirectTo بدلًا من متحكّم وقالب. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { redirectTo: '/items' }) .when('/items', { controller: 'ItemsController', templateUrl: '/views/items/index.html' }); });كما يُمكنك أن ترى في شريط الموضع في المثال السابق، فالمجموعة items يتم عرضها في المسار items/. ومهما كان عدد المرات التي تنقر بها على الرابط Home، فلن تتمكن من الانتقال إلى المسار الجذر / وسيتم دومًا إعادة توجيهك إلى المسار items/. هذا استخدامٌ بسيط للخيار redirectTo. إن كنت تريد تطبيق بعض العمليات على إعادة التوجيه، فيُمكنك توفير تابعٍ بدلًا من مسارٍ نصّيّ. التابع searchكما ناقشنا في بداية هذا الفصل، تقدّم روابط URL النصّية تمثيلًا لحالة التطبيق (مثل عملية ترشيحٍ للموارد) يُمكن أن يتم حفظها ومشاركتها بسهولة. كيف يُمكننا معالجة نصّ طلب (query) يطلب فقط الحصول على العناصر التي تكون قيمة العنصر color فيها هو لونًا معيّنًا؟ angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { controller: 'LocationController', template: '<div class="well well-sm" ng-bind="location"></div>\ <a ng-href="/items?color=red">Red items</a>' }) .when('/items', { controller: 'ItemsController', templateUrl: '/views/items/index.html' }); });في هذا المثال، تحتوي واجهة مسار الجذر الخاص بالتطبيق على رابط التّنقّل الحاوي على نصّ الطلب color=red. يُمكننا جلب قيمة هذا الوسيط بسهولةٍ باستخدام التابع search للخدمة location$. angular.module('app') .controller('ItemsController', function($scope, $location, Item) { $scope.location = $location.absUrl(); $scope.items = Item.query({color: $location.search().color}); });عند النّقر على الرابط Red items في المثال السابق، سترى كيف استخدم التابع query (الذي قُمنا بتعريفه سابقًا في الخدمة items) المُرشّح filter للقيام بعملية جلبٍ حسب المثال. الخدمة routeParams$يعتمد أسلوب REST نموذجيًّا على إلحاق معرّف المورد الفريد في نهاية المسار بدلًا من وضعه في نصّ الطلب. كيف يُمكننا القيام بمعالجةٍ صحيحة للمسار بحيث يحوي المعرّف الفريد؟ أو بعبارةٍ أدقّ، كيف يُمكننا استخراج المعرّف الفريد 3 من المسار items/3/ على سبيل المثال؟ لنقم بتحديث واجهة المجموعة لتتضمّن هذا الأسلوب من رابط التّنقّل لكلّ مورد مفرد على حدة. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <p class="lead">Items</p> <ol> <li ng-repeat="item in items"> <a ng-href="/items/{{item.id}}"> {{item.name}} </a> </li> </ol>تُقدّم الخدمة routeParams$ وصولًا ملائمًا للعناصر في المسار، حيث يقوم بكشفها (expose) كعناصر مُسمّاة. يُمثّل القسم الأخير من المسار المعرّف الفريد لموردٍ وحيد يتبع أسلوب REST. فمثلًا، يجب أن يعيد المسار items/3/ تمثيلًا للمورد Item بالمعرّف الفريد 3. في إعدادات التوجيه الخاصة بنا، يُمكننا استخدام البادئة الخاصّة : لتعريف متغيّراتٍ ذات أسماءٍ متغيرّة قابلةٍ للاستخراج من المسار. تمّ الاتّفاق على تسمية الوسيط المعرّف للمورد بالاسم id:، لذا سيكون نصّ المسار هو items/:id/. angular.module('app') .config(function($routeProvider) { $routeProvider .when('/', { redirectTo: '/items' }) .when('/items', { controller: 'ItemsController', templateUrl: '/views/items/linked-index.html' }) .when('/items/:id', { controller: 'ItemController', templateUrl: '/views/items/show.html' }); });تقوم الوحدة بوضع الوسطاء المستخرجة من المسار في الخدمة routeParams$ التي يجب أن نقوم بحقنها في المتحكّم ItemController جنبًا إلى جنبٍ مع الخدمة Item التي أنشأناها. angular.module('app') .controller('ItemController', function($scope, $location, Item, $routeParams) { $scope.location = $location.absUrl(); $scope.item = Item.get({id: $routeParams.id}); });سنقوم باستدعاء التّابع Item.get مستخدمين القيمة التي تمّ إسنادها في routeParams.id$، وهذا التّابع يستخدم المرشّح filter لإيجاد موقع النموذج الصحيح. (يُمكن للتابع ()Array.prototype.find الموجود في المكتبة المركزيّة أن يُقدّم طريقةً أفضل للقيام بذلك عندما ينتشر هذا التابع على نطاقٍ واسع.) طريقة عرض المورد item المفرد سهلةٌ ومباشرة، سنقوم بتضمين رابطٍ للعودة إلى المسار items/ بحيث نتمكّن من العودة إلى واجهة عرض القائمة. <div class="well well-sm" ng-bind="location"></div> <a ng-href="/items">Items</a> <p class="lead">{{item.name}}</p> <p>Color: {{item.color}}</p>صحيحٌ أنّ الخدمة routeParams$ والتابع ()location.search$ كلاهما سهل الاستخدام نوعًا ما، إلّا أنّهما معًا يقدّمان حجر بناءٍ هامًّا في أيّ عمليّة توجيه متضمّنةٍ لأسلوب REST. خاتمةتعلّمنا في هذا الفصل أساسيات طريقة Angular الخاصة بها في التوجيه. ورغم أنّ ngRoute لا تُقدّم بعض الميزات المعقّدة للتوجيه، كدعم الموارد المتداخلة، أو آلة الحالة من الدرجة الأولى، أو توليد مسارات URL، إلا أنّها تعطيك مقدّمةً ممتازةً للتوجيه في Angular. ستجد أنّ العديد من التطبيقات الحقيقية تستخدم UI-Router من مشروع AngularUI بدلًا من ذلك، ولن نتطرّق إليها في هذه السلسلة، بل سيكون الفصل الأخير مقدّمةً لتحميل البيانات من المخدّم في النهاية الخلفية (backend) باستخدام الخدمة http$ في Angular. ترجمة -وبتصرّف- للفصل الثاني عشر (Routing) من كتاب: Angular Basics لصاحبه: Chris Smith.
  2. يقترنُ المتحكّم بمجالٍ جديد يتمّ إنشاؤه عند إنشاء المتحكّم، أمّا التّوجيه فلا يتمّ إعطاؤه مجالًا خاصًّا به عند إنشائه في الحالة الافتراضيّة، بل يستخدم المجال المتاح، وذلك اعتمادًا على مكانه في المستند. بالنّسبة لي فأنا أعتبر هذه الحالة الافتراضيّة سيّئة، وذلك لأنّ معظم التّوجيهات تُكتب كمكوّناتٍ سيتمّ إعادة استخدامها مع حالتها المغلَّفة. ولكن هذه الحالة الافتراضيّة تُفيد في جعل تعلُّم استخدام التّوجيهات سهلًا في البداية، وذلك كما رأينا في الفصل السّابق. والآن بعد أن اعتدنا على التّوجيهات المخصّصة، فقد حان الوقت لنتعلّم كيفيّة إدارة حالة التّوجيه (directive state) بطريقةٍ مغلّفة، مما يسمح بإعادة استخدامٍ آمنٍ للتّوجيه المخصّص. عزل المجاليُشار إلى عبارة عزل المجال (isolate scope) غالبًا كأحد المصطلحات الصّعبة في Angular. ولكن كما هو الحال غالبًا في علوم الحاسوب (وأيضًا في شبه علوم الحاسوب)، فالمفاهيم خلف الأسماء الرّنّانة غالبًا ما تكون بسيطةَ الفهم. عزل المجال يعني فقط إعطاء التّوجيه مجالًا خاصًّا به بحيث لا يكون موروثًا من المجال الحالي. قبل أن نبدأ، نحتاج إلى الاهتمام بالإعدادات المُعتادة. أوّلًا، لنقُم بإضافة Angular وBootstrap إلى الصّفحة. <link rel="stylesheet" href="//netdna.bootstrapcdn.com/bootstrap/3.3.5/css/bootstrap.min.css"> <script src="//ajax.googleapis.com/ajax/libs/angularjs/1.4.2/angular.js"></script>لابدّ من تعريف وحدةٍ للتطبيق. angular.module('app', []);والآن سيكون علينا تحميل وحدة الجذر الخاصّة بنا عن طريق تمرير اسمها إلى التّوجيه ng-app. <body ng-app="app"> <!-- الأمثلة توضع هنا --> </body>والآن بعد أن أصبحت Angular ووحدة الجذر مُعدّتين جيّدًا، لنقُم بتعريف متحكّمٍ يقوم بالكشف (expose) عن ثلاث عناصر لتخزين سلاسل نصّيّة، وكلّ عنصرٍ سيُخزّن اسم المكوِّن الذي سيستخدمه في العرض. السلسلة النصية الأولى تُعرّف عن المتحكّم نفسه، والسلسلتان النصيتان الباقيتان لنسختين منفصلتين من توجيهٍ سنقوم بتعريفه لاحقًا. angular.module('app') .controller('MessageController', function($scope) { $scope.message = "the controller"; $scope.message1 = "directive 1"; $scope.message2 = "directive 2"; });وفيما يلي شيفرة التّوجيه، وفيها نقوم أيضًا بإنشاء عنصرٍ اسمه message في نسخة عنصر المجال الذي يتم تمريره إلى تابع الرّبط. angular.module('app') .directive('message', function() { return { template: "<p>hello, from {{message}}</p>", link: function(scope, element, attrs) { scope.message = scope.$eval(attrs.message); } }; });لقد ناقشنا في الفصل السابق استخدام scope.$eval للوصول إلى عنصرٍ في المجال تمّ تمريره كقيمة نصّيّة لوسيط التّوجيه، وما يهمّنا تحديدًا في هذا المثال هو ما سيحدث للعنصر scope.message الموجود في المتحّكم ونسختي التّوجيه. سنضيف خانات إدخالٍ مرتبطةً بعناصر المجالات الثلاثة التي تمّ إنشاؤها في المتحكّم. قبل أن تنظر إلى استخدام المثال ومخرجاته، ألقِ نظرةً سريعةً مرّةً أخرى على المتحكّم والتّوجيه السابقين. هل ترى أيّ إمكانيّةٍ للتضارب بينهما؟ <div ng-controller="MessageController"> <h4>hello, from {{message}}</h4> <input class="form-control" ng-model="message"> <input class="form-control" ng-model="message1"> <input class="form-control" ng-model="message2"> <br> <div class="well" message="message1"></div> <div class="well" message="message2"></div> </div>خلال الوقت الذي أنهى فيه الاستخدام الثّاني للتّوجيه عمله، تمّ إسناد القيمة “2 directive” للعنصر message في مجال المتحكّم. إن قمتَ بكتابة شيءٍ داخل خانة الإدخال العُلويّة، والتي ترتبط بالعنصر message، فسترى أنّ التغيير أدّى إلى تحديث مخرجات نسختي التّوجيه معًا. في هذا المثال، تمّت مشاركة مجال المتحكّم ضمن النّسخ الثّلاثة، مما أدّى إلى حدوث هذه المشكلة، فنحن لا نريد أن تقوم أيّ نسخةٍ من نُسخ التّوجيه بتعديل المجال الذي يُشاركه المتحكّم MessageController مع نُسخ التّوجيه الأخرى. إذًا، كيف يُمكننا إعطاء كلّ نسخةٍ للتّوجيه مجالها الخاصّ المعزول؟ هل يُمكنك اكتشاف الحلّ بنفسك؟ الحلُّ هو التّصريح عن عنصر scope في كائن الإعدادات الخاص بالتّوجيه. الخيار الأكثر سهولةً هو إسناد القيمة true إلى هذه الخاصّية، مما يعطي نُسخ التّوجيه مجالاتٍ خاصّة بها. هذه المجالات الجديدة ترث من المجال الحاليّ، تمامًا كما لو كانت نُسخ التّوجيه نُسخًا لمتحكّمٍ ما. angular.module('app') .directive('message', function() { return { template: "<p>hello, from {{message}}</p>", link: function(scope, element, attrs) { scope.message = scope.$eval(attrs.message); }, scope: true }; });لقد استطعنا حلّ مشكلة الحالة الابتدائيّة لكلّ العناصر. ولكن هل انتهينا؟ كلّا. جرّب الكتابة في أيّ خانةٍ من خانات الدّخل. إذا أردنا أن تؤدّي التحديثات للعنصرين message1 وmessage2 التّابعين لمجال المتحكّم إلى تحديثات في التّوجيه، فسيكون علينا القيام بأكثر مما قمنا به حتّى الآن، لأنّ تابع الرّبط لا يتمّ تشغيله إلّا مرّةً واحدة، عندما يتمّ إخراج (render) التّوجيه للمرّة الأولى، وعند استخدام eval$ لتغيير قيمة عنصرٍ في التّوجيه فلن يكون هذا التّغيير دائمًا ولن يعمل الرّبط ثنائيّ الاتّجاه بين مُخرجات التّوجيه والنّموذج الأصليّ. إن لم تكن قد جرّبت تغيير القيَم في خانات الدّخل بعد، فأنصحك بشدّةٍ بتجربة ذلك لتتأكّد بنفسك من أنّ القيم لا يتمّ تحديثها. إذًا ما الذي يجب علينا إضافته لتابع الرّبط ليعمل الرّبط ثنائيّ الاتّجاه؟ لا نحتاج إلى شيء، علينا حذف تابع الرّبط. فالشيفرة الأمريّة (imperative) المطلوبة في تابع الرّبط مملّةٌ ومتوقّعة. لم لا نقوم باستبدالها بإعداداتٍ تصريحيّة ونقوم بأتمتة العمل البرمجيّ؟ هذا بالضّبط هو ما أراد مخترعوا Angular القيام به. طرق ربط المجال المعزوليتمّ التصريح عن طرق ربط المجال المعزول باستخدام الرّموز التّالية: الرّمز = للرّبط ثنائيّ الاتّجاه (two-way binding)الرّمز & للرّبط وحيد الاتّجاه (one-way binding)الرّمز @ للرّبط النّصّي (text binding) لنلقِ نظرةً على كلّ واحدةٍ من تلك الطّرق على حدة، ولنبدأ بالطريقة المفيدة، الرّبط ثنائيّ الاتّجاه. الربط ثنائي الاتجاه (=)لحلّ مشكلة تحديث مخرجات التّوجيه، فلن يكون علينا إلّا استبدال الطريقة الأمريّة (imperative) في كتابة الشّيفرة، والتي اعتدنا عليها عند كتابة تابع الرّبط، بكائن إعداداتٍ يتمّ إسناده للعنصر scope. angular.module('app') .directive('message', function() { return { template: "<p>hello, from {{message}}</p>", scope: { message: '=' } }; });لاحظ بأنّ قيمة العنصر scope أصبحت الآن كائنًا بدلًا من القيمة true البوليانيّة الأوّليّة (primitive). ما قمنا به يؤدّي إلى قطع العلاقة الوراثيّة بين المجالات. ولنتمكّن من رؤية ذلك عمليًّا، يُمكنك استبدال scope: true في المثال الأسبق، بـ {} :scope. لا يعمل تابع الرّبط في ذلك المثال دون الوصول إلى العناصر في المجال الأب. لنتمكّن من أتمتة العمل الذي يقوم به تابع الرّبط ذاك، فيجب علينا إضافة عنصرٍ إلى كائن الإعدادات scope بحيث يكون اسمه بنفس اسم عنصر المجال المحلّي الذي نريد ربطه بعنصرٍ ما في المجال الخارجيّ، فبما أنّ توجيهنا يستخدم العنصر message في القالب الخاصّ به، فسنضيف عنصرًا اسمه message إلى كائن الإعدادات، ونُسند إليه القيمة =، مما يدلّ على أنّنا نريد أن يتمّ ربطه باستخدام الرّبط ثنائيّ الاتّجاه مع العنصر في المجال الخارجيّ الذي يتم تمرير اسمه إلى الخاصّيّة message. قد لا يكون الأمر سهلًا، ولكنّه يعمل جيّدًا ويُمكنك تجريب ذلك بكتابة شيءٍ ما في خانات الإدخال لتحديث عناصر المتحكّم في المثال السابق. وبهذا نكون قد أتممنا كتابة المتحكّم message أخيرًا. الربط وحيد الاتّجاه (&)قد تحتاج التّوجيهات أحيانًا إلى طريقةٍ لاستدعاء التّوابع في المجال الشّامل رغم أنّها تكون في مجالٍ معزول. بعبارةٍ أخرى، قد تحتاج إلى معالجة عبارة Angular ضمنالسياق الأصلي. ومن أجل ذلك تمّ إيجاد طريقة الرّبط وحيد الاتّجاه، أو خيار المعالجة. لنبدأ بمتحكّمٍ يقوم بالكشف عن تابع استدعاءٍ خلفيٍّ (callback) اسمه kaboom. angular.module('app') .controller('ClickController', function($scope) { $scope.message = "Waiting..."; $scope.kaboom = function() { $scope.message = "Kaboom!"; } });يعرض المثال التالي كيف يُمكن استخدام المتحكّم ClickController، حيث يمكن استخدامه مع التّوجيه العام bootstrap-button الّذي يُمكن أن يتمّ إعداده ليقوم باستدعاء التّابع kaboom عندما يتم نقر الزّر. <div ng-controller="ClickController"> <h4> {{message}} </h4> <bootstrap-button the-callback="kaboom()"></bootstrap-button> </div>لنقُم الآن بكتابة شيفرة التّوجيه bootstrap-button، في داخل قالبه البسيط، سنستخدم التّوجيه ng-click المدمج في Angular لربط حدث النّقر بتابع الاستدعاء الخلفي. views/button.html <button type="button" class="btn btn-default" ng-click="theCallback()"> Submit </button>بما أنّ التّوجيه العام الذي سنكتبه لا يُمكنه معرفة اسم تابع الاستدعاء الخلفيّ الحقيقي الذي سيتم تضمينه، سنستخدم اسمًا عشوائيًّا theCallback كاسمٍ للتّابع. حسنًا، والآن كيف سنقوم بربط theCallback (في الواقع هي عنصرٌ في المجال) مع kaboom؟ ليست هذه بمشكلةٍ، فلدينا الرّبط وحيد الاتّجاه. angular.module('app') .directive('bootstrapButton', function() { return { restrict: 'E', scope: { theCallback: '&' }, templateUrl: '/views/button.html' } });يقوم الرّمز (&) بعمليّة الرّبط المطلوبة. والآن ماذا عن خيار الإعداد الأخير، @، المُسمّى بخيار الرّبط النّصّيّ؟ سنحتاج إلى الانتقال مؤقّتًا إلى مثالٍ آخر من المصطلحات الصّعبة في Angular، وذلك كي نتمكّن من تبيان فائدة هذا الخيار بأفضل ما يمكن. الاستبدال Transclusionلابدّ من وجود اسمٍ آخر أفضل من Transclusion، فمُستخدموا Ruby on Rails سيلاحظون تشابه آلية عمل الـTransclusion مع yield، وهذا المصطلح أسهل للفهم. تعني عمليّة الاستبدال transclude لعنصرٍ ما، أن نقوم بالتّحكّم بإعادة إنتاج المكوّن الذي قام بتضمين التّوجيه، وفي حالتنا يكون هذا المكوّن هو القالب الذي يتضمّن التّوجيه. إن لم تكن هذه العبارة واضحةً لك، فيُمكنك التّفكير بأنّ الاستبدال (transclusion) يعطي الأمر التّالي: “قم بقصّ محتويات القالب الموجود داخل شيفرة التّوجيه، ثمّ ألصقها هنا“. ويعتمد مكان اللصق على التّوجيه المدمج ng-transclude الذي يُمكننا وضعها في مكانٍ ما داخل القالب الموجود في التّوجيه المخصّص. كمثالٍ بسيط، لنقم بكتابة التّوجيه box الذي نريد تضمينه حول محتوىً ما، عن طريق وضعه في عنصرٍ div كغلاف. <div box> This <strong>content</strong> will be <em>wrapped</em>. </div>ما سيقوم به التّوجيه box هو تغليف المحتوى الدّاخليّ بعنصر p مع بعض التّنسيق من Bootstrap. هناك جزآن يجب الاهتمام بهما عند استخدام الاستبدال (transclusion)، أوّلهما، يجب أن نقوم بإضافة transclude: true إلى إعدادات التّوجيه، وثانيهما، لابُدّ من استخدام التّوجيه ng-transclude في مكانٍ ما من القالب الخاصّ بالتّوجيه، وذلك لاختيار المكان الذي نريد أن نقوم فيه بإضافة المحتوى الجديد. angular.module('app') .directive('box', function() { return { template: '<p class="bg-primary text-center" ng-transclude></p>', transclude: true }; });ألم يكن هذا سهلًا؟ بالطّبع. يُمكننا جعل المثال السابق أسهل من ذلك بعدم استخدام التّوجيه من الأساس، وإضافة تنسيق CSS للعنصر المغلِّف مباشرةً. ولذلك سنقوم باستخدام الاستبدال (transclusion) في مثالٍ أكثر واقعيّة لتغليف التّعقيدات الخاصة بتنسيق Bootstrap لـلوحةٍ مع ترويسة. سيسمح التّوجيه panel لمستخدمه بتحديد النّص الخاص بشريط العنوان في رأس اللوحة، وأيضًا بتحديد المحتوى المطلوب إدخاله في جسم اللوحة. بالنّسبة لمحتوى اللوحة، سيتمّ توظيف الاستبدال (transclusion) تمامًا كما في المثال السّابق، أمّا بالنّسبة لنصّ العنوان، فسنستخدم الخيار المتبقّي لربط المجال المعزول الذي تركناه قبل قليل. الربط النصي (@)عندما يكون كلّ ما تحتاجه هو نسخ سلسلة نصّيّة إلى مجال التّوجيه الخاصّ بك، عندها سيكون الرّبط البسيط وحيد الاتّجاه (@) هو الطّريقة التّصريحيّة للقيام بذلك. تُبيّن الشّيفرة التّالية القالب الخاصّ بالتّوجيه. هدفنا من العنصر title هو أن نسمح للنّصّ الذي تحويه بأن يصبح أحد خصائص التّوجيه. views/panel.html <div class="panel panel-default"> <div class="panel-heading"> <h3 class="panel-title"> {{title}} <small> Static text in the directive template </small> </h3> </div> <div class="panel-body" ng-transclude></div> </div>وفي إعدادات التّوجيه الخاصّ بنا، سنقوم بالحدّ من استخدامه للعناصر، وسنصرّح عن طريقة ربط الخاصّيّة title مع العنصر title في مجاله. angular.module('app') .directive('panel', function() { return { restrict: 'E', templateUrl: '/views/panel.html', scope: { title: '@' }, transclude: true }; });المثال التّالي يوضّح طريقة استخدام التّوجيه panel لكتابة النّصّين الثّابتين (static) في العنوان، وذلك في الوقت نفسه الذي يتمّ فيه استخدام الرّبط ثنائيّ الاتّجاه في المحتوى المُستبدل (transcluded). <div ng-controller="MessageController"> <panel title="Static text in the client template"> <h3> <em>Hello</em>, from <strong>{{message}}</strong> </h3> <input class="form-control" ng-model="message"> </panel> </div>لا تصلح طريقة الرّبط التي استخدمناها للعنوان باستخدام @ إلّا مع السّلاسل النّصّيّة التي لن يتمّ التّعديل عليها، فهذه الطّريقة لا يتمّ فيها مراقبة التّغييرات التي تطرأ على العنصر الأصليّ. خاتمةبناءً على خبرتك الحاليّة، فقد يكون هذا الفصل هو الأصعب ضمن هذه السلسلة، لذا أُهنّئُك على إنهائك له. يُفترض بك الآن أن تكون قادرًا على تعريف توجيهاتٍ مخصّصة يُمكن استخدامها دون الخوف من التّأثيرات الجانبيّة النّاتجة عن الحالة المشتركة، وهذه خطوةٌ كبيرة في طريقك نحو إكمال سيطرتك على التّوجيهات في Angular. في هذه النّقطة، سنحوّل تركيزنا عن الفروقات الدّقيقة في استخدام التّوجيهات، وسنتوجّه إلى مفهومٍ أساسيٍّ في مجال تطوير الويب من طرف المُستخدم: التسيير (routing) و الـURLs. ترجمة -وبتصرّف- للفصل الحادي عشر (Directive Scopes) من كتاب: Angular Basics لصاحبه: Chris Smith.
  3. أساسيات angularjs

    لَعِبت التّوجيهات المبنيّة داخل Angular مثل ng-bind وng-model وinput دور النّجوميّة في هذه السلسلة منذ الفصل الأوّل، المبادئ، حتّى أنّ فصل المجموعات كان يركّز كلّيًّا على استخدام توجيهٍ واحدٍ (قويٍّ إلى حدّ كبير) هو التّوجيه ng-repeat. قد تظنّ بعد ذلك أن قائمة التّوجيهات المبنيّة في داخل Angular تحوي حلولًا لجميع الحالات، ولكنّ هذا غير صحيحٍ بالطّبع. لقد تصوّر مصمّموا Angular بأنّها ستكون طريقةً للسّماح لغير المبرمجين ببناء صفحاتٍ تفاعليّة، إلّا أنّها تطوّرت لتصبح منصّةً تعطي مطوّري الويب القوّة لإنشاء امتداداتٍ وتخصيص HTML العاديّة، وهذا يعني إنشاء التّوجيهات الخاصّة بك، وهذا تمامًا ما سنقوم به في هذا الفصل. يكون إنشاء توجيهٍ مخصّص بشكله الأبسط مشابهًا كثيرًا لإنشاء مرشّح مخصّص، وهذا هو سبب الحديث عن المرشّحات قبل التّوجيهات في فصلٍ سابق. التّابع الخارجي الذي سنقوم بتمريره إلى التّابع directive هو غلافٌ لحقن التّبعيّة ويُدعى بتابع الصّناعة (factory function)، ويُعرف بالوصفة (recipe) ضمن توثيق Angular. يتمّ استدعاء هذا التّابع مرّةً على الأكثر، أو لا يتمّ استدعاؤه أبدًا إن لم يتمّ استخدام التّوجيه، كما تعلّمنا سابقًا في فصل الخدمات. في داخل تابع الصناعة يوجد تابعٌ آخر تقوم Angular فعليًّا باستدعائه وهو المكان الذي نقوم فيهذر عن بالعمل الحقيقيّ للتّوجيه، ويُسمّى بتابع الربط link. التابع directiveنستخدم التّابع directive لتسجيل توجيهٍ مخصّص، وهذا التّابع ذو الاسم المناسب لوظيفته جزءٌ من الواجهة البرمجيّة للوحدات، لذا سنحتاج إلى إنشاء وحدةٍ جذرٍ لتطبيقنا. angular.module('app', []);ثمّ نقوم بتحميل الوحدة الجذر عن طريق تمرير اسم التّطبيق إلى التّوجيه ng-app. <body ng-app="app"> <!-- الأمثلة توضع هنا --> </body>وبذلك أصبحنا جاهزين لإنشاء توجيه مخصّص، ولنبدأ بتوجيهٍ بسيطٍ جدًّا اسمه hello. angular.module('app') .directive('hello', function() { return function(scope, element) { element.text("hello"); }; });للقيام بأيّ شيءٍ مفيدٍ سنحتاج إلى استخدام الوسيط الثّاني لتابع الرّبط، والّذي يكون غلافًا (wrapper) لعنصرٍ من المستند نجلبه من مكتبة jqLite الخاصّة بـAngular أو من مكتبة jQuery حسب الوسيط الذي قمت بتضمينه. في هذا المثال، قمنا باستبدال المحتوى السّابق للعنصر بالعبارة hello. The message is <span hello></span>.الناتج: The message is hello.أليس هذا رائعًا؟ لقد أنشأنا لتوّنا خاصّيّة HTML جديدة خاصّةً بنا. الوسيط scopeفي المثال السابق قمنا يدويًا (hardcoded) بكتابة النصّ التي نريد كتابته وهذا لا يفيدنا كثيرًا، لذا لنرى إن كان بإمكاننا استبدال النّصّ بقيمةٍ متغيّرة. ربّما كنت تتساءل بخصوص الوسيط الأوّل scope، لنقم بإضافة متحكّمٍ يقوم بإنشاء العنصر message في مجاله. angular.module('app') .controller('MessageController', function($scope) { $scope.message = 'hello'; });والآن لنقم باستخدام هذا العنصر في التّوجيه، وسنُسمّيه message أيضًا. angular.module('app') .directive('message', function() { return function(scope, element) { element.text(scope.message); }; });من الواضح أنّه يتوجّب علينا استخدام هذا التّوجيه في المكان داخل المستند الذي يكون تابعًا للمتحكّم MessageController. <p ng-controller="MessageController"> The message is <span message></span>. </p>الناتج: The message is hello.قد تتساءل، لماذا يتمّ في المتحكّم تعريف وسيط المجال مسبوقًا برمز الدولار scope$ بينما في تابع الرّبط يكون هذا الوسيط بدون علامة الدولار في بدايته scope، والسّبب هو أنّ أسماء الوسطاء في تابع الرّبط غير مهمّة (إلّا بالنّسبة لنا فقط) على عكس الوسطاء التي يتم حقنها. الوسطاءكما تعلّمنا سابقًا عند استخدام التّوجيهات المبنيّة داخل Angular، فالتّوجيهات تقبل تمرير الوسطاء، وهذه الوسطاء تُمرّر داخل الوسيط الثّالث لتابع الرّبط، وهو الوسيط attrs. مرّةً أخرى، وعلى عكس حقن التّبعيّات، يُمكننا تسمية الوُسطاء بأيّ اسمٍ نريده، ويُفضّل استخدام أسماءٍ مفهومةٍ لتبقى الشّيفرة مفهومة. angular.module('app') .directive('welcomeMessage', function() { return function(scope, element, attrs) { element.text(attrs.welcomeMessage); }; });The message is <em welcome-message="bonjour"></em>.الناتج: The message is bonjour.لاحظ أنّه عندما نستخدم أكثر من كلمةٍ واحدةٍ في كتابة اسم التّوجيه بأنّنا نستخدم نمط camel case حيث نكتب أوّل حرفٍ في الكلمة الثّانية بحرفٍ كبير، وهذا هو النّمط المتعارف عليه في JavaScript، ولكنّ النمط المستخدم في HTML هو فصل الكلمات باستخدام إشارة (-) وهو ما يُدعى hyphenated style، وخلاصة الكلام هي أنّك عندما تريد استخدام welcome-message لتضمين التّوجيه الخاص بك في القالب، سيكون عليك استخدام الاسم welcomeMessage عندما تقوم بتعريفها في JavaScript. قد تكون لاحظت بأنّ بعض التّوجيهات المدمجة في Angular تقوم بمعالجة (evaluate) العبارات، إلّا أنّ هذا السلوك ليس هو السلوك الافتراضي. The message is <em welcome-message="'bon' + 'jour'"></em>.الناتج: The message is 'bon' + 'jour'.بما أنّنا نعمل داخل قالب Angular، سيكون بإمكاننا دومًا تمرير نتيجة عبارةٍ معالجَة (evaluated). The message is <em welcome-message="{{'bon' + 'jour'}}"></em>.الناتج: The message is bonjour.يُمكنك أيضًا إدخال سلسلةٍ نصّيّة معرّفة مسبقًا داخل السلسلة النّصّية العاديّة. <p ng-init="greeting = 'bonjour'"> The message is <span welcome-message="I say {{greeting}}, you say hello"></span>. </p>الناتج: The message is I say bonjour, you say hello.لتتمكّن من معالجة العبارة الممرّرة إلى التّوجيه كسلسلةٍ نظاميّة، ستحتاج إلى استخدام التّابع eval$. التّابع scope.$evalبالرغم من أنّ Angular لا تعتبر أنّ الوسيط المُمرّر إلى التّوجيه عبارةٌ تحتاج إلى معالجة، إلّا أنّه يمكننا ببساطةٍ أن نعالج هذه العبارة باستخدام التّابع eval$، ولأخذ العلم، فهذه الطّريقة لا تؤدّي إلى إعادة تحديث العرض (view) عند تغيُّر النّموذج، وهذا مفيدٌ فقط في حالات الاستخدام الأساسيّة. angular.module('app') .directive('welcomeMessage', function() { return function(scope, element, attrs) { var result = scope.$eval(attrs.welcomeMessage); element.text(result); }; });لنقم بتجربة حالة استخدامٍ بسيطة نقوم فيها بوصل سلسلتين نصّيّتين. The message is <em welcome-message="'bon' + 'jour'"></em>.الناتج: The message is bonjour.يُمكننا أيضًا باستخدام scope.$eval أن نقوم بتمرير كائنات، مّما يتيح لنا طريقةً لتلقّي العديد من الوسطاء معًا، وسنلقي نظرةً في فقرةٍ لاحقةٍ من هذا الفصل علىتوجيهات العناصر، والتي تقبل أيضًا العديد من الوسطاء المُسمّاة عن طريقة إتاحة وجود العديد من الخصائص للعنصر، أمّا الآن فسنرى في المثال التالي معالجةً لكائنٍ من نوع options، حيث نقوم بتمرير العديد من الوسطاء إلى التّوجيه. angular.module('app') .directive('welcomeMessage', function() { return function(scope, element, attrs) { var options = scope.$eval(attrs.welcomeMessage); var result = options.emoticon + ' ' + options.message + ' ' + options.emoticon; element.text(result); }; });وبهذه الطّريقة استطعنا إدخال وسيطين بفعّاليّة، message وemoticon، واستطعنا إنجاز الوصل بينهما داخل التّوجيه. The message is <em welcome-message="{message: 'bonjour', emoticon: '\u263a'}"></em>.الناتج: The message is ☺ bonjour ☺.صِرنا الآن نفهم كيفيّة استخدام توجيهاتٍ مخصّصةٍ مع المجالات والمتحكّمات. ولكن ماذا لو أردنا استخدام خدماتٍ أخرى داخل التّوجيه؟ حقن التبعيةإن أردنا الوصول إلى موارد مُدارة مثل خدمةٍ ما، أو مُرشّحٍ ما من داخل توجيهنا الخاصّ، فلن يكون علينا سوى التّصريح عن التّبعيّات كوسيطٍ في التّابع الخارجيّ. (راجع فصل حقن التّبعيّة وفصل الخدمات إن لم يكن هذا المفهوم مألوفًا لديك.) على سبيل المثال، لنفترض بأنّنا نريد توجيهًا يُمكنه تطبيق حسمٍ على السّعر وأيضًا القيام بتنسيقٍ للعملة لقيمة المتغيّر price في المجال. سيحتاج هذا التّوجيه للوصول إلى الخدمة المخصّصة calculateDiscount المُعرّفة كما يلي. angular.module('app') .value('discountRate', 0.8) .factory('calculateDiscount', function(discountRate) { return function(amount) { return amount * discountRate; }; });والآن سنستخدم تابع الوصفة (recipe) التّغليفيّ لحقن الخدمة calculateDiscount مع المُرشّح currency أيضًا. angular.module('app') .directive('discount', function(calculateDiscount, currencyFilter) { return function(scope, element, attrs) { var price = scope.$eval(attrs.discount); var discountPrice = calculateDiscount(price); element.html(currencyFilter(discountPrice)); }; });لاحظ بأنّنا قمنا بتمرير العنصر price كقيمةٍ لوسيط التّوجيه في القالب، ويُمكننا الحصول على هذه القيمة للوسيط عن طريق الوسيط attrs حيث نصل إلى الخاصّيّة (discount) وهي اسم التّوجيه الخاصّ بنا. في المثال التّالي، سنقوم بإسناد قيمة هذا العنصر في المجال (الّتي نحصل عليها عن طريق scope.$eval) إلى المتغيّر المحلّي المُسمّى price. <table ng-init="price = 100"> <tr> <td>Full price:</td> <td ng-bind="price | currency"></td> </tr> <tr> <td>Sale price:</td> <td discount="price"></td> </tr> </table>الناتج: Full price: $100.00 Sale price: $80.00قد ترغب في وضع مُرشّحٍ بدلًا من التّوجيه، فالتّحويل الذي قمنا به بسيطٌ للغاية، حيث لم نضِف إلى المستند أيّ سلوكٍ تفاعليّ. لننتقل الآن إلى مثالٍ أكثر تعقيدًا بحيث يحتاج إلى إضافة وسمٍ باستخدام القالب. القوالبكُلّ العمليّات التي قمنا بتنفيذها في الأمثلة السّابقة على الوسيط element كانت سهلةً إلى حدٍّ ما، ولكن ماذا لو أردنا إضافة قطعةٍ متغيّرة الحجم من محتوىً جديدٍ إلى المستند؟ لنقم بمحاولة حلّ هذه المشكلة بالتّدريج. في البداية، لنقُل بأننا نريد فقط تغليف سلسلةٍ نصّيّةٍ نُمرّرها كوسيطٍ للتّوجيه الخاصّ بنا باستخدام عنصر strong. The message is <span strong-message="a strong hello!"></span>يُمكننا دومًا استخدام عمليّة وصل السّلاسل (concatenation). angular.module('app') .directive('strongMessage', function() { return function(scope, element, attrs) { element.html('<strong>' + attrs.strongMessage + '</strong>'); }; });الناتج: The message is a strong hello!أو يُمكننا بناء المحتوى بطريقةٍ برمجيّة باستخدام jqLite أو jQuery. angular.module('app') .directive('strongMessage', function() { return function(scope, element, attrs) { element.html('<strong>'); element.find('strong').text(attrs.strongMessage); }; });الناتج: The message is a strong hello!عمليّة وصل السّلاسل والتّغييرات البرمجيّة على المستند طريقةٌ جيّدةٌ عند استخدامها للأمور الصّغيرة كعنصرٍ واحدٍ مثلًا، ولكن ماذا سنفعل عندما يكون المحتوى يتضمّن العديد من العناصر المتداخلة؟ أو عندما يكون لدينا قائمةٌ متغيّرة الحجم؟ سيجيبك عن هذا السّؤال أيّ خبيرٍ في تطوير النهاية الأماميّة (front-end) بأنّ مكتبة القوالب ستسهّل الأمر كثيرًا، ولحسن الحظّ، فـAngular مكتبة قوالب، وستجعل الأمر أكثر سهولة. يُمكن لـAngular أن تقوم بإخراج (render) قوالب متداخلةٍ يقدّمها التّوجيه الخاصّ بنا، وذلك في الوقت نفسه الّذي تقوم فيه بإخراج قالب التّطبيق الخاصّ بنا. لإضافة قالبٍ للتّوجيه، سنحتاج إلى تغيير أسلوبنا السّابق، فبدلًا من إعادة (return) تابع الرّبط فقط، سنقوم بإعادة كائنٍ يحوي تابع الربط ومعه قالب. هذا تغيير كبير، لذا فلنكرّر ذلك: سيقوم المُغلّف الوصفيّ (recipe) الآن بإعادة كائنٍ بدلًا من تابع، وسنستخدم العنصر link في هذا الكائن المُعاد للوصول إلى التّابع. فيما يلي مثالٌ يستخدم قالبًا لإنشاء عددٍ غير محدّدٍ مسبقًا من عناصر li. angular.module('app') .directive('wordList', function() { return { link: function(scope, element, attrs) { scope.words = attrs.wordList.split(" "); }, template: "<li ng-repeat='word in words'>\ {{word}}\ </li>" }; });ستستلم Angular مهمّة تضمين القالب في المجال الصحيح، ثمّ إلحاق المخرجات بالعنصر الذي استخدم التّوجيه. بما أنّ مخرجات هذا التّوجيه ستكون عناصر في قائمة، لنقم بتضمين التّوجيه في العنصر ul. <ul word-list="we love templates"></ul>الناتج: . we . love . templatesأظنّ بأن المثال بدأ يوضّح لك قوّة وأناقة التّوجيهات المخصّصة. العنصر templateUrlاستخدمنا في المثال البسيط السّابق رمز الشرطة الخلفيّة (\) مرّتين لنتمكّن من كتابة نصّ القالب، وكما ترى، فالقوالب السّطريّة سُرعان ما تصبح مستهجنةً داخل شيفرة JavaScript، ولذلك سنستعين بالقوالب الخارجيّة التي تدعمها Angular، سواء كانت عناصر خاصّة مخفيّة في المستند، أو موارد ويب منفصلةً تمامًا في مكانٍ مستقل. <li ng-repeat="word in words"> {{word}} </li>لقد قمنا باستخراج شيفرة القالب إلى مورد ويب موجودٍ في الرابط النّسبيّ views/word-list.html، والآن سنقوم بإضافة العنصر templateUrl إلى كائن الإعدادات الذي يعيده التّوجيه الخاص بنا، وسنقوم بإسناد مسار القالب إليه، وذلك بدلًا من استخدام العنصر template وإسناد شيفرة القالب إليه مباشرةً. angular.module('app') .directive('wordList', function() { return { link: function(scope, element, attrs) { scope.words = attrs.wordList.split(" "); }, templateUrl: '/views/word-list.html' }; });أمّا الاستخدام فيبقى كما هو دون تغيير. <ul word-list="external templates rock"></ul>الناتج: . external . templates . rockالقوالب الخارجيّة عمومًا أسهلُ بكثيرٍ للقراءة وللتّعديل من القوالب السّطريّة. العنصر replaceلا بُدّ من استخدام التّوجيه في المثال السابق ضمن قائمة، ولكن ماذا لو لم يقم المستخدم باستخدام التّوجيه بشكلٍ صحيح؟ أحد الحلول هو استبدال العنصر الذي يتضمّن التّوجيه بدلًا من إلحاق العناصر به. إذًا لنقُم بإضافة عنصر ul لتغليف مخرجات قالبنا، سنحتاج أيضًا إلى عنصرٍ جديدٍ في كائن الإعدادات هو العنصر replace، وسنُسند إليه القيمة true. (القيمة الافتراضيّة له هي بالطّبع false.) لنقم أوّلًا بإضافة العنصر ul إلى قالبنا. <ul> <li ng-bind="word" ng-repeat="word in words"></li> </ul>التّغيير الوحيد الهامّ في التّوجيه هو استخدام العنصر الجديد replace. angular.module('app') .directive('wordList', function() { return { link: function(scope, element, attrs) { scope.words = attrs.wordList.split(" "); }, templateUrl: '/views/word-list-ul.html', replace: true }; });بما أنّ العنصر الذي يتضمّن التّوجيه سيتمّ استبداله مهما كان، يُمكننا تضمين التّوجيه في عنصرٍ غريبٍ وغير ملائمٍ مثل h1. <h1 word-list="lists not headlines"></h1>الناتج: . lists . not . headlinesيبيّن المثال السّابق قوّة تأثير التّوجيهات على المستند، ولكنّني أُفضّل أن يكون التّصميم أكثر وضوحًا، ودلالته صحيحة، ولذلك فبدلًا من استبدال وسوم HTML، أرى أنّ الصّواب هو التّحقّق من صحّة العنصر الذي قام بتضمين التّوجيه، وإن لم يكن صحيحًا يتمّ إلقاء خطأ (throw an error). العنصر controllerفي بداية هذا الفصل، رأينا مثالًا يحوي متحكّمًا يقوم بتحضير عنصرٍ في المجال، ثمّ استخدمنا هذا العنصر لاحقًا داخل تابع الربط الخاصّ بالتّوجيه. والآن بعد أن تعرّفنا على طريقة استخدام القوالب، لنقُم بإعادة كتابة هذا المثال، واستبدال تابع الرّبط الذي يحدّد نصّ العنصر في المستند بقالب. angular.module('app') .controller('MessageController', function($scope) { $scope.message = 'hello, from the external controller'; }) .directive('message', function() { return { template: "<strong>{{message}}</strong>" }; });بما أنّ المتحكّم والتّوجيه منفصلان، فكلاهما يحتاج إلى التّضمين بشكلٍ منفصلٍ في المثال التالي. يُمكننا أن نضع المتحكّم في نفس العنصر الذي يحوي التّوجيه أو في عنصرٍ مغلّف، فلا فرق. The message is <span message ng-controller="MessageController"></span>.الناتج: The message is hello, from the external controller.كما ترى في المثال السّابق، لقد قُمنا بإزالة تابع الرّبط، فوجوده أمرٌ اختياريّ، واقتصرنا على العنصر template، وذلك لأنّ استخدام تابع الرّبط يكون للقيام بالتّغييرات البرمجيّة على المستند بطريقةٍ أكثر أُلفةً لمطوّري النّهاية الأماميّة. أمّا الآن بعد أن انتقلنا إلى استخدام القوالب، فسنحتاج إليه للقيام بمهمّاتٍ نحتاج فيها إلى الوصول إلى العنصر الحاوي للتّوجيه أو إلى خصائص العنصر (مُتضمّنةً التّوجيه بذاته، كما رأينا سابقًا.) إضافةً إلى ذلك، فإنّ تحضير بيانات النّموذج لا يحتاج إلى الوصول إلى العنصر أو إلى خصائصه، وهو من مهمّات المتحكّم، وهذا بالرّغم من إمكانيّة القيام بذلك داخل تابع الرّبط كما بيّنّا في فقرة القوالب. لذا، سيكون من الأفضل أن ننقل مسؤوليّة تحضير النّموذج إلى داخل المتحكّم، إلّا أنّ المشكلة الآن هي أنّ المتحكّم منفصلٌ ويحتاج إلى إعداداتٍ خاصّةٍ به، فهل يُمكننا نقل المتحكّم إلى داخل التّوجيه؟ نعم، يمكننا ذلك. angular.module('app') .directive('message', function() { return { template: "<strong>{{message}}</strong>", controller: function($scope) { $scope.message = 'hello, from the internal controller'; } }; });أليس هذا رائعًا؟ لم نحصل الآن على مكوِّنٍ مغلّفٍ جيّدًا وحسب، بل تخلّصنا الآن من تضمين المتحكّم واستخدام التّوجيه ng-controller في الوسم. The message is <span message></span>.الناتج: The message is hello, from the internal controller.ويمكننا طبعًا القيام بكلّ الأشياء المعتادة مع المتحكّم، كتعريف تابعٍ في المجال وتضمين هذا التّابع من عنصر تحكّمٍ داخل القالب. راجع فصل المتحكّمات للاستزادة. الخيار restrictتُوجد أربع طرقٍ لتضمين توجيهٍ ما، إلّا أنّنا لم نرَ حتّى الآن إلّا طريقة تضمين التّوجيهات كخصائص لعناصر HTML، وذلك لأنّه الأسلوب الأكثر شيوعًا وفائدةً للقيام بذلك، وهي أيضًا القيمة الافتراضيّة للخيار restrict الذي يُمكن أن يملك واحدةً أو أكثر من الخيارات التّالية: 'A' يتمّ تضمينه كخاصّيّة (Attribute)'C' يتمّ تضمينه كفئة (Class)'E' يتمّ تضمينه كعنصر (Element)'M' يتمّ تضمينه كتعليق (Comment)بالنّسبة للأساليب الثّلاثة الأخرى في التّضمين (الفئة، العنصر والتّعليق) فأسلوب التضمين كعنصرٍ هو الأكثر إثارةً للاهتمام من النّاحية العمليّة، فأسلوبا الفئة والتّعليق موجودان لدعم الحالات الهامشيّة مثل وجود تحقّق صارمٍ لصحّة نصوص HTML. أعتبر أنّ عنصر التّوجيه يُشبه مدفعًا كبيرًا، يجب عليك ألا تستخدمه إلّا إن كان الأمر يستحق ذلك. نموذجيًّا، يتمّ استخدام هذه الطّريقة عندما نحتاج إلى وضع عددٍ كبيرٍ من الوسوم داخل مكوّنٍ من مكوّنات HTML ويكون أيضًا عليك تمرير العديد من الوسطاء إليه، فعندما تستخدم عنصر التّوجيه، ستتمكّن من تمرير قيم الوسطاء على شكل خصائص لهذا العنصر. في المثال التّالي لن يكون لدينا هذا العدد الكبير من الوسوم إلّا أنّنا سنصمّم جدولًا مع كلّ الزخرفات الخاصة به. <table class="table table-condensed"> <thead> <tr> <th ng-bind="column" ng-repeat="column in columns"></th> </tr> </thead> <tbody> <tr ng-repeat="model in models"> <td ng-bind="model[column]" ng-repeat="column in columns"></td> </tr> </tbody> </table>سيستخدم تابع الرّبط الآن وسيطين في تعريف التّوجيه الخاصّ بنا، وسنصل إلى هذا الوسيطين عن طريق attrs.models و attrs.columns. angular.module('app') .directive('modelsTable', function() { return { restrict: 'E', templateUrl: '/views/models-table.html', link: function(scope, element, attrs) { scope.models = scope.$eval(attrs.models); scope.columns = attrs.columns.split(","); } }; });قد ترغب بإسناد القيمة true إلى العنصر replace في عنصر التّوجيه إن كانت البيئة التي تعمل عليها تُسبّب لك بعض المشاكل عند استخدام أسماء عناصر غير معياريّة، على الجانب الآخر، تركُ هذا العنصر المخصص في مستندك قد يساعدك أثناء تصحيح الأخطاء في الشيفرة. سنقوم مرّةً أخرى باستخدام متحكّمٍ خارجيّ في هذا المثال. angular.module('app') .controller('ItemsController', function($scope) { $scope.items = [ {name: 'Item 1', color: 'green', price: 5.0}, {name: 'Item 2', color: 'blue', price: 4.93} ]; });وأخيرًا، سنقوم بإضافة Bootstrap إلى صفحتنا لجعل مثالنا الأخير أكثر أناقة. <link rel="stylesheet" href="//netdna.bootstrapcdn.com/bootstrap/3.3.5/css/bootstrap.min.css"> <script src="//ajax.googleapis.com/ajax/libs/angularjs/1.4.2/angular.js"></script>الخطوة الأخيرة الآن هي تضمين عنصر التّوجيه الخاصّ بنا مع وسيطيه models وcolumns حيث سنضيفهما على شكل خصائص للوسم. <p ng-controller="ItemsController"> <models-table models="items" columns="name,color,price"></models-table> </p>رائع، لقد قمنا بإخفاء الشيفرات المزعجة الخاصّة بجدول HTML بإحكام. خاتمةلقد قدّم لك هذا الفصل عن التّوجيهات معرفةً ستعطيك قوّةً كبيرةً عند استخدامك لـAngular في تطوير تطبيقات طرف المستخدم، فكما رأينا في المثال الأخير، يُمكنك الآن تعريف توجيهٍ مخصّصٍ يستخدم قوّة قوالب Angular ويستخدم التّوجيهات المدمجة معها، مع قدرةٍ كبيرةٍ على التّقليل من الشّيفرات المزعجة ومن ثمّ زيادة الإنتاجيّة. لا يزال علينا فهم أمورٍ أخرى بخصوص التّوجيهات، خصوصًا عندما تدخل مشكلة الحالة المشتركة إلى السّاحة. سيعرض الفصل القادم هذه السيناريوهات المتقدّمة، فإن كنت تشعر بأنك حصلت على المعرفة الكافية لخدمة أهدافك، فيُمكنك القفز مباشرةً إلى فصل HTTP. أما إن كنت ترغب في تعلُّم المزيد، فتابع مباشرةً إلى الجزء الثّاني من فصل التّوجيهات. ترجمة وبتصرّف للفصل العاشر من كتاب: Angular Basics لصاحبه: Chris Smith.