المحتوى عن 'youtube'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 5 نتائج

  1. التدوين الصوتي هو طريقةٌ رائعةٌ لمشاركة المعلومات وبناء المجتمعات التي تتشارك بالاهتمامات، وهذا الدرس يمثِّل دليلًا لكيفية البدء بالتدوين الصوتي. السبب الرئيسي وراء قدرتي على إعطاء نصائح بالتدوين الصوتي هو أنني أدوِّن صوتيًا لما يقارب ثلاث سنوات. مدونتي الصوتية باسم Sysadministrivia تتضمن كلامًا عن إدارة الأنظمة. ما هو التدوين الصوتي؟ انتشر التدوين الصوتي انتشارًا كبيرًا في مختلف المجالات وأصبح شائعًا جدًا، إذ ينشر بعض الأشخاص تدوينات صوتية لمختلف جوانب حياتهم مثل جلسات الألعاب الإلكترونية التي يلعبونها. يعمل التدوين الصوتي بتسجيلك للصوت (أو الفيديو لأن البرمجيات قد تطورت حديثًا)، واستخدام صيغة بيانات قياسية لتنبيه المستمعين أنَّك نشرت التدوينة الصوتية podcast مباشرةً. صيغة RSS (المسؤولة عن إذاعة خبر نشر التدوينة) ومواصفة XML معينة (وهي صيغة البيانات القياسية) تجعل إنشاء هذه التنبيهات التلقائية أمرًا ممكنًا. كيف أستطيع البدء بالتدوين الصوتي؟ كل ما يلزمك هو حاسوب ونظام تشغيل. فمن البدهي أنَّك تحتاج إلى حاسوب، ولا يهم ما هو نظام تشغيلك، لكنني أنصحك باستخدام لينكس أو نظام من عائلة BSD. برمجيات تسجيل وتحرير الصوت يمكنك استخدام برمجيات متعددة المنصات (أي تعمل على أكثر من نظام تشغيل) لتسجيل الصوت مثل Audacity أو إذا كنتَ تفضِّل تحكمًا أكثر فانظر إلى Ardour. تحتوي صفحة hosts في موقع Sysadministrivia على قائمة بمواصفات العتاد التي نستعملها في التدوين (بما في ذلك الميكروفون والسماعات الرأسية والمعدات الأخرى)؛ لا أنصحك بشراء عتاد معيّن إذ هنالك مختلف أنواع الميكروفونات لتسجيل الكلام. سنحتاج إلى ميكروفون على شكل قلب (cardioid أو supercardioid) إذا كنت ستتحدث بالقرب من الميكروفون ، أو استخدام ميكروفون أحادي الاتجاه (omnidirectional) إذا أردتَ تسجيل ما يدور في غرفة مليئة بالأشخاص باستعمال ميكروفون وحيد، واحرص على أن تكون تلك الميكروفونات ذات مكثّف (condenser) لأنها أفضل لتسجيل الحديث، وسماعات الرأس ضرورية إذا كنت ستدون مع شخص آخر ليس في غرفتك نفسها. لمزيدٍ من المعلومات حول ذلك فأنصحك بقراءة قسم «Uploading» في التدوينة How to run your own podcast. استضافة الموقع ستحتاج إلى استضافة لتضع فيها الملفات الصوتية وملف XML الذي سيذيع خبر نشر التدوينات الجديدة، وموقع إلكتروني (ليس من الضروري امتلاك موقع، لكنني أنصحك بذلك بشدة). يمكنك بشكلٍ بديل أن ترفع الملفات الصوتية (أو الفيديو) إلى خدمة مثل YouTube أو SoundCloud واستخدام ميزة الاشتراك فيها لنشر خبر صدور صدور تدوينة جديدة؛ لكن دون استخدام RSS (أو XML) فهذا يعني أنَّ تدويناتك ليست تدوينات صوتية (podcast) تقنيًا، لأن هذه المواقع تطلب من مستخدميك أن يسجلوا حسابًا فيها، والتدوينات الصوتية يجب أن تسمح للمستمعين أن يبقوا مجهولين تمامًا. صيغة الملفات حسنًا، التدوينات الصوتية ليست «حرة» تمامًا، لاستخدام صيغة MPEG-1/2 Audio Layer III المعروفة باسمها المختصر MP3. هذه الصيغة محمية ببراءة اختراع ولا تتوافق مع مبادئ البرمجيات الحرة؛ لكن يمكن استخدام صيغة بديلة عنها وهي OGG لكنها ستجعل نشرك لها محدودًا، إلا أنَّ بإمكانك توفير تدوينة صوتية podcast و oggcast، وصيغة ملفات XML لهما متشابهة جدًا (لكن مع بعض الاختلافات التي يمكن تعلمها بسهولة). ملفات «التغذية» أفصل عادةً بين مختلف ملفات التغذية (feed files، التي تكون بصيغة XML)، لمختلف الخدمات مثل iTunes و Google Play والتدوينات الصوتية التقليدية (podcasts) و oggcasts. لاحظ أنَّ متصفح Firefox سيحاول تفسير (أو عرض) هذه الملفات باستخدام عميل RSS المضمّن فيه، ولعرض ملفات XML الفعلية فاستخدام الأمر curl أو wget مع الروابط السابقة، أو اعرض مصدر الصفحة في متصفحك. الطريقة السابقة تسمح لي باستخدام وسوم XML خاصة بكل خدمة، وللمزيد من التفاصيل التقنية راجع التدوينة How to run your own podcast. الموقع الإلكتروني أستخدمُ نظام إدارة محتوى باسم Textpattern مع بعض التعديلات، لكن الكثير من المدونين الصوتيين يستعملون ووردبريس مع إضافة PowerPress. كيف أوسِّع من جمهوري؟ الترويج Syndication أسهل طريقة لجلب مستمعين إلى تدويناتك الصوتية هي خدمات الترويج، فيوفر موقع DistroWatch ترويجًا لبعض تدوينات oggcast الصوتية. وأشهر الخدمات للترويج هي iTunes (لمزيدٍ من المعلومات راجع صفحة iTunes Connect Resources and Help page) و Google Play (زر صفحة Podcasts in Google Play Music page)، ويمكن أن تساعدك مواقع وخدمات الترويج الأصغر في زيادة متابعيك، لكن iTunes و Google Play هي أشهرها لسهولة الوصول إليها من مستخدمي iOS و أندرويد. وسائل التواصل الاجتماعي لا تنسَ التواصل المباشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيمكن أن تستعمل تويتر كطريقة أخرى لنشر تدويناتك الصوتية الحديثة، وسيسمح لك بالتواصل مباشرةً مع جمهورك. أمور متفرقة هنالك تقنيات أخرى لإشهار تدويناتك مثل بيع البضائع أو استضافة ضيوف في حلقاتك، والمشاركة في الأحداث المحلية والمنظمات الخيرية، لكن هذه التقنيات ستكون فعالة أكثر بعد أن يكون عندك جمهور. كيف أستفيد ماديًا من التدوين الصوتي؟ عليك أن تبدأ مشوارك في التدوين الصوتي لرغبتك في إنتاج ومشاركة محتوى مع فئة من الناس الذين يتشاركون الاهتمامات، فالإجابة باختصار هي: لن تتمكن من الاستفادة ماديًا (أو ربما تتمكن من ذلك إن كنتَ محظوظًا). لكن التدوين الصوتي في أغلبية الأوقات يكون نابعًا من رغبتك بمشاركة ما تعرفه مع الآخرين (كما في البرمجيات الحرة). ترجمة –وبتصرّف– للمقال A quick-start guide to podcasting لصاحبه Brent Saner
  2. Wistia ،DuckDuckGo ،Quip، ... ما هو القاسم المشترك العام بين هذه الشركات؟ Wistia هي خدمة استضافة فيديوهات يدفع الناس لاستخدامها في حين يمكنهم استخدام يوتيوب مجانًا. DuckDuckGo هو محرّك بحث في عالم أصبح فيه "البحث" مرادفًا لـ"جوجل". أما Quip فهو تطبيق يُحاول منافسة هيمنة وانتشار مستندات جوجل Google Docs. جميع هذه الشركات تم بناؤها تحت الظل المُخيف لعملاق مثل جوجل، والتي يبدو أنه من المُتوقّع أن تُداس وتُسحق مثل الديدان الصغيرة، لكنّها لم تنجو فحسب وإنّما ازدهرت. في الواقع، هناك سرّ نرغب في أن نطلعكم عليه؛ بعضٌ من أكبر الفرص في يومنا هذا تقع على مسافات قريبة من وحوش التكنولوجيا. وفي حين أنّ غالبية الشركات تخشى أن تخطو في هذا الميدان، إلا أنّ هناك القليل منها ممن تجرؤ على اللعب في هذه الأسواق التي تقدّر قيمتها ببلايين الدولارات. من المثير للاهتمام أنّ يوتيوب، الشركة التي يظن البعض أنّها من أكبر أعدائنا، هي في الحقيقة من أعظم حُماتنا وأقرب أصدقائنا. فهي الوحش الذي يبعد المنافسة، وهي موجة المد التي ترفع قواربنا وتحملنا إلى أعلى وأبعد من الحد الذي ربما سنصله فيما لو كنا لوحدنا. يوتيوب جعلت السعر مجانيا لقد بلغت عائدات يوتيوب العام الماضي 4 بليون دولار ولم تحقق الشركة أيّة أرباح. تملك الشركة تمويلًا غير محدود، وحجمها الكبير هذا يعني أنّها يمكن أن توفّر أفضل الأسعار على وجه الأرض؛ السعر المجّاني! لقد طرقت مسامعنا ملايين المرّات أسئلة مثل: "لماذا قد أدفع مقابل خدمة Wistia بينما أستطيع استخدام يوتيوب لاستضافة فيديوهاتي مجانًا؟" باستخدام يوتيوب، يمكنك أن ترفع عددًا غير محدودًا من الفيديوهات مع تدفّق bandwidth غير محدود، كلّ ذلك مجانًا 100%. من الصعب جدًا منافسة السعر المجاني. ففي Wistia، ومع ارتفاع أسعار استضافة الفيديوهات، لم نكن قادرين على تقديم خطة مجانية منافسة إلا بعد مرور 6 سنوات على العمل في الشركة وبناء قاعدة راسخة من العملاء للنمو على أساسها، وبناء محرّك عائدات موثوق. لقد أصبح التنافس مع الخدمات المجانية من أكبر التحديات، لكنّه في نفس الوقت نعمة خفيّة. فمع الخدمة المجانية، قضى يوتيوب على المنافسة تمامًا وجعل من مجال استضافة الفيديوهات يبدو سُوقًا مُنفّرة جدًا للداخلين المحتملين. لقد وفّر لنا عملاق الفيديوهات هذا الزمان والمكان الذي كنا نحتاجه للتركيز على بناء شركة راسخة على المدى البعيد. البريد الإلكتروني من الأسواق الموازية المثيرة للاهتمام بالرغم من أنّ Gmail مجاني الاستخدام، إلا أنّه يمكنك من إرسال رسالة البريد الإلكتروني الواحدة إلى 500 مستلم فقط كحد أقصى. تحتاج أغلب الشركات إلى عدد مستلمين أكبر من ذلك، لذلك نشأت صناعة كاملة لتتولّى الاهتمام باحتياجات الشركات تلك. ونقصد بتلك الاحتياجات التسويق عبر البريد الإلكتروني. هناك العديد من الخيارات المتوفرة للمسوقين عبر البريد الإلكتروني مثل MailChimp ،Constant Contact، و AWeber. وكّل من هذه الخيارات توفّر مزيجًا من الخصائص والتسعير الخاص بها. لقد أنشأت هذه الشركات أعمالها التجارية دون أن تقلق بشأن الشركات المهيمنة على السوق والتي توفّر خدمات مجانية بالكامل. قد يبدو هذا الأمر رائًعا حقَا بالنسبة للشركات في هذا السوق، لكنّه في الواقع يُعدّ كفاحًا يوميًا بسبب عدم توفّر خيار مجاني غير محدود، مما نتج عنه سوق تنافسية للغاية من الصعب جدًا التميّز فيها. إذ يصبح حاجز الدخول أوطأ، وبذلك ينضم داخلون جدد كل يوم، كلّ منهم متحمّس لاستقطاع جزء من شركتك وجعله ملكًا له. يوتيوب حددت أسس الأداء أصبحت تجربة يوتيوب منتشرة جدًا بحيث يعتبر الناس تقنيتها من الأمور المُسلّم بها، ومن السهل أن ننسى أن يوتيوب هو أحد عجائب التكنولوجيا الحديثة، وأنّه في الأوقات التي سبقت ظهور يوتيوب وانتشاره كان علينا أن نجلس بانتظار RealPlayer لكي نشاهد فيديو على الإنترنت. لقد حدّدت شركة يوتيوب معايير أداء عالية جدًا، وبفضل نموذجهم أصبحت سرعة التشغيل العالية والرفع السريع هو ما يتوقّعه الناس من الفيديوهات على الإنترنت. وسيشعر الناس بالإحباط إذا قمت بتوفير شيء بأداء أقل من ذلك بسبب تعوّدهم على تجربة المستخدم الخاصة بيوتيوب حيث أنّ أي انتظار أو تخزين انتقالي buffering يجعل المستخدم يشعر بأنّ تحميل الفيديو بطيء جدًا. قد يبدو هذا مبتذلًا الآن، لكن هذه الأعجوبة الهندسية جعلت استضافة الفيديوهات صناعة ذات مكانة رفيعة. نحن مجبرون على مجاراة العدد الكبيرة من الموظفين لدى يوتيوب، بينما نحن فريق صغير يتكوّن من 10 مهندسين. لهذا نحن بحاجة إلى 24/7 ساعة من العمل المتيقّظ للحفاظ على موثوقية وجاهزية النظام. مع ذلك، ومع أنّ هذا يدفعنا إلى العمل الشاق، إلا أنّنا ممتنون لشركة يوتيوب لأنّها قامت بإنجاز المهمة الأصعب. فقد قاموا بدفع الإنترنت إلى الأمام وجعلوا منه مكانًا رائًعا للفيديوهات. في Wistia، لم نكن لنتمكّن من جعل استضافة الفيديوهات بهذه المكانة لوحدنا، وربّما مجرّد المحاولة كانت ستؤدي إلى نهايتنا. قبل عام 2005، لم يكن الإنترنت بيئة صديقة للفيديوهات، وكان يجب على المستخدم تحميل الفيديو ومشاهدته على جهازه أو تشغيله باستخدام برامج مروّعة مثل RealPlayer أو Windows Media Player. كانت المعايير مجزّئة عبر المتصفحات، وكان من الصعب على المطورين بناء تجربة فيديو على الإنترنت. بعد ذلك، اتخذت شركة يوتيوب الخطوة الأولى باستخدام Flash ثم HTML5، كما وفّرت متصفحات متوافقة معها. لقد أكّد شراء جوجل ليوتيوب والنجاح الباهر الذي لحقه أنّ جوجل استثمرت بقوّة في الفيديوهات. لقد قاموا بتطوير تكنولوجيا مفتوحة المعايير ومفتوحة المصدر والتي استفادت منها جميع الشركات التي تعمل في هذا المجال. لقد قاموا بالفعل بتغيير طريقة تجربة النّاس للإنترنت، وبينما هم يواصلون القيام بذلك، كل ما علينا فعله هو مجاراتهم. نمت يوتيوب بمعدل غير مسبوق لقد أطلق يوتيوب بإصدار بيتا في أواخر عام 2005 وبجولة تمويلية أولى seed round تقدّر بـ 3.5 مليون دولار، وبخواديم مطوّرة لإعطاء الموقع مساحة للنمو. وقد نما بالفعل وبسرعة: بحلول صيف عام 2006 حصل يوتيوب على الترتيب الخامس بين المواقع الأكثر زيارة على الإنترنت، مع 20 مليون زائر شهريًا. وفي عام 2007 استهلك يوتيوب تدفّقًا Bandwith بقدر استهلاك الإنترنت ككل في عام 2000. يقول Paul Graham مؤسس Y Combinator إنّ الشركات الناشئة التي تقدر قيمتها بـبليون دولار لم تنجح في الوصول إلى هذا الحجم إلّا بعد تحقيق نمو بحوالي 10% كل أسبوع. أما بالنسبة ليوتيوب، فقد حققت خلال صيف 2006 معدل نمو مذهل وصل إلى 75% في الأسبوع. كان يوتيوب من أكثر المواقع نموًا في تاريخ الإنترنت. وقد تسارعت هذه العملية بواسطة إعلان لشركة Nike نشر في أواخر عام 2005 والذي أصبح أول فيديو يوتيوب يحقق مليون مشاهدة، وكذلك بواسطة اتفاق الشراكة الذي عقدته يوتيوب مع شركة NBC. أصبحت الشركات ترفع فيديوهاتها الخاصة بالجملة على يوتيوب، وحتّى الشركات الصغيرة انخرطت في ذلك. وخلال فترة النمو الهائل ليوتيوب في منتصف عام 2006، قمنا أنا وشريكي بإطلاق موقع استضافة فيديوهات صغير موجّه للشركات يُدعى Wistia. ربّما بدونا متهورين في ذلك الوقت، لأنّ يوتيوب كان يحتل سوق فيديوهات الإنترنت بالكامل. لم يكن الأمر منطقيًا آنذاك، لكن إذا نظرنا إلى الوراء نجد أنّنا على الأرجح قد أطلقناه في الوقت المناسب تمامًا. لم تكن شركتنا، Wistia، لتحقق أي ربح قبل ظهور يوتيوب. لأنّه قبل تلك الفترة كانت قلة من الشركات مطلعة على فوائد الفيديوهات على الإنترنت. ومن خلال تغيير السوق، أظهر يوتيوب لجميع الأشخاص حول العالم قوة وإمكانية هذا الوسط، سواء بالنسبة للشركات أو الأشخاص بشكل عام. إن التواجد في بداية انتشار وتصاعد موجة الفيديوهات على الإنترنت هو ما فتح الطريق أمام Wistia، حيث أتيحت لنا الفرصة للتعمّق أكثر باستهداف شريحة واحدة من هذا السوق وإنشاء خصائص متخصصة ربّما لن يتم بناؤها أبدًا بواسطة منصة ذات قاعدة عريضة مثل يوتيوب. لقد قمنا بإنتاج أدوات لمساعدة الشركات على استخدام فيديوهاتها الخاصّة لجذب العملاء المحتملين وزيادة الاشتراكات. حيث أنشأنا مركزًا للتعليم وقمنا بتوظيف منتجي فيديوهات لمساعدة الشركات على إنشاء فيديوهات أفضل. وكذلك قمنا بتشكيل فريق دعم للإجابة على أي استفسار قد يصادفها. وعلى طول الطريق كان الاهتمام المتزايد بالفيديوهات على الإنترنت بمثابة الدعم لنا. فكلما شاهد أحدهم فيديو مذهلًا واسع الشهرة على يوتيوب، يدفعه ذلك لإنشاء فيديو لشركته، وبالتالي يعثر علينا. تعلم أن تحب العملاق لا تنشأ الشركات الناجحة بالكامل من الإرادة والإصرار الكبيرين لروّاد الأعمال الذين قاموا ببنائها. ففي الحقيقة، جميعنا يستفيد من عمل روّاد الأعمال والشركات الأخرى، وخصوصا تلك الموجودة في الأسواق ذات الصلة بمجالنا. فما يبدو كالمنافسة غالبًا ما يُعدّ تعاونًا بين الشركات على تنمية حجم السوق لكي تتكوّن وفرة أكبر، ثروة أكثر، وزيادة في الفرص المتاحة للجميع. بالرغم من أنّ الجميع اعتقد أنّنا مجانين لمنافسة يوتيوب في عام 2006، إلا أننا كنا نستند دائمًا على أكتافهم بدلًا من منافستهم وجهًا لوجه. ومن خلال تقديم منتج موجّه، أكثر مرونة، ومصمم لاستهداف الشركات الأخرى (B2B) بدلًا من منتج يستهدف جميع من على الكوكب، تمكّنا من النمو بشكل كبير. لقد حرّر يوتيوب قوة الفيديوهات على الإنترنت بالسماح للناس برفع فيديوهات كاميراتهم وهواتفهم ومشاركتها مع الملايين من الناس من جميع أنحاء العالم. عندما رأت الشركات هذا، علِموا أنّ باستطاعتهم الحصول على بعض الفائدة منه، وبدؤوا الاستكشاف. لكن في حين يركّز يوتيوب على إرضاء الجميع وبطريقة واضحة وصديقة للمستخدم، نحن نركّز فقط على إنشاء أدوات أفضل للشركات التي تستخدم الفيديو في التسويق، وهذا كان هو المفتاح لنجاحنا. لقد قمنا بتسخير القوة التي أعطاها يوتيوب للشركات، وقمنا بجعلها أقوى وأكثر فعالية. اليوم، أصبحت الفيديوهات على الإنترنت سوقًا تقدّر بمئات البلايين من الدولارات. وبينما يركّز يوتيوب على أخذ حصّة الأسد عن طريق استهداف مجال الإعلانات التلفزيونية التي تقدر قيمتها بترليون دولار، ترك وراءه صناعة أخرى تقدر قيمتها بعدة بلايين من الدولارات تهدف إلى استضافة فيديوهات الشركات. ربّما تكون هذه القيمة قليلة بالنسبة ليوتيوب ليهتم لأمرها، لكنّ هذا الجزء الصغير المتوسّع هو السبب في ازدهار Wistia اليوم. بإمكاننا إعطاء الأولويات للخصائص التي لا يوفّرها يوتيوب، بإمكاننا الاستثمار في التكاملات والشراكات التي لا تعني لهم شيئا من الناحية التجارية، وبإمكاننا امتلاك زاويتنا الصغيرة من سوق فيديوهات الإنترنت بمساعدة الشركات في الحصول على قيمة أكبر من زيادة استثمارهم في الفيديوهات. لقد أدى نمو يوتيوب إلى خلق الطلب والمساحة لسوقنا الأساسية، تمامًا كما توفّر طبقة الأشجار المظللة الحماية والمأوى للطبقات السفلية لتزدهر في الغابات المطيرة. لذلك، نحن على وفاق مع يوتيوب، ونحن ممتنّون لهم! ترجمة -وبتصرّف- للمقال Building a Business in the Shadow of a Giant لصاحبه Chris Savage. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  3. هناك عددٌ كبيرٌ من الشبكات الاجتماعية في عالمنا اليوم، والتي توفّر للناس وسائل بنّاءة وجذّابة للمشاركة والتواصل فيما بينهم. ماهي الشبكات الاجتماعية التي ينبغي أن يكون لشركتك مكان فيها؟ بخلاف الشبكات السّت الكُبرى: فيس بوك، تويتر، Pinterest ،Instagram، Google+، LinkedIn. فهناك العديد من الشبكات الصّاعدة بسرعة سواءً من ناحية عدد مستخدميها أو من ناحية كونها موجّهة نحو جمهورٍ محدّد أو مجالاتٍ بعينها. وبسبب هذا الزّخم يصبح من الصعب تتبع كلّ هذه الشبكات ويصبح أمرًا محيّرًا تحديد أيّ منها سيساعدك في التّسويق لمشروعك التّجاري. سنستعرض معكم في هذا المقال عددًا من الشبكات الاجتماعية التي قمنا بانتقائها والتي يمكن وصفها بالشبكات الخارجة عن السّياق العام للشبكات الكُبرى المتعارف عليها والتي ذكرناها سابقًا، الأمر الذي ربما يساعدك في اختيار أفضل الشبكات الاجتماعية التي تناسب شركتك/مشروعك التّجاري. وسوف نستعرض تفصيلًا لـ 11 شبكة اجتماعية من حيث الشرح، التّركيبة السكّانية والأعداد. المعايير التي تساعدك على اختيار الشبكة الاجتماعية الأنسب لشركتك إحدى أفضل النصائح التي سمعتها فيما يخصُّ التّسويق عبر وسائل التّواصل الاجتماعي هي: أنّه ينبغي عليك أن تختار الشبكات الاجتماعية التي تناسب استراتيجيتك التّسويقية والأهداف التي تريد تحقيقها. بعبارة أخرى، لا تحتاج أن تتواجد على جميع الشبكات الاجتماعية، بل فقط تلك التي تهمّك أنت وجمهورك، وعليه، كيف يُمكنك اختيار أفضل الشبكات الاجتماعية بالنسبة لشركتك؟ إليك بعض المعايير التي يُمكن أن تُقيم عليها اختيارك: الوقت: كم من الوقت يمكنك تخصيصه لكل شبكة اجتماعية؟ عليك أن تخطط لقضاء ساعةٍ على الأقل على كلّ شبكة اجتماعية كلّ يوم، على الأقل في بداية الأمر. (وما إن تبدأ الأمور في المُضي قُدمًا، يمكن أن تساعدك أدواتٌ مثل Buffer في توفير بعض الوقت). الموارد: ماهي دائرة الموظّفين والمهارات التي تمتلكها لتساعدك في عملك؟ الشبكات الاجتماعية القائمة على أساسٍ بصري مثل Pinterest و Instagram تتطلّب صوّرًا ومقاطع للفيديو. في حين أنّ شبكاتُ مثل +Google تؤكّد على جودة المُحتوى المنشور. وعليه، فهل تمتلك الموارد التي توفّر لك احتياجاتك؟ المعرفة: كيف سيكون مُنحنى تعلُّمك لأساسيات إحدى الشبكات الاجتماعية؟ هل هناك بعضٌ منها مألوفُ لديك بالفعل؟ سرعة التّعلم والاستيعاب هو معيارُ عليك أخذه في الاعتبار هنا. جمهورك: أين يقضي جمهورك وقته؟ وأيُّ الشبكات الاجتماعية لها التّركيبة السكّانية المناسبة لنشاطك التّجاري؟ هذا المعيار الأخير (الجمهور) هو الأهم في اختيارك للشبكات الاجتماعية خارج سياق الشبكات السّت الكبرى. فإن كان جمهورك يقضي وقته على إحدى هذه الشبكات غير الشّائعة ، فربما يصبح من المفيد لك أن تتواجد شركتك في نفس المكان أيضًا. كيف تحدد الشبكة الاجتماعية التي يقضي جمهورك وقته عليها؟ لكي تحدّد مكان تواجد جمهورك في شبكات التّواصل الاجتماعي، عليك أن تبحث عن عددٍ من المؤشّرات المختلفة. أحد أهم هذه المؤشّرات في رأيي هي المُلاحظة. هل تسمع عن إحدى الشبكات الاجتماعية بشكلٍ متكرّر؟ إن كان الأمر كذلك، فهذا يرجع إلى أنّ الأشخاص المقرّبين منك -جمهورك في أغلب الأحيان- يتحدّثون عنها بشكلٍ مستمر. بِخلاف الحدس، إليكم بعض المؤشّرات المحدّدة التي تخبرك بمكان تواجد جمهورك على شبكات التّواصل الاجتماعي: 1. قم بفحص تدفق الإحالة Referral Traffic من الشبكات الاجتماعية إلى موقعك في تقرير تحليلات جوجل الخاصّة بموقعك، يمكنك أن تذهب إلى Acquisition ثمّ Social ومنها إلى Network Referrals شبكة الدّعوات/الإحالة لترى تدفق الزوّار إلى موقعك من مختلف شبكات التّواصل الاجتماعي. هل هناك شبكةٌ محدّدة تأتي لك بتدفق زوّارٍ أكبر؟ يُمكن لهذا أن يكون مؤشرًا على أنّ جزءًا من جمهورك يقضون أوقاتهم على هذه الشبكة. في المثال المعروض في الأعلى عن إحصائيّات Buffer، يبدو أنّ كلًّا من مواقع Reddit ،Tumblr و stumble Upon تستحقّ منّا اهتمامًا أكثر، حيث يبدو تدفق الزوّار من هذه الشبكات الاجتماعية إلى موقعنا جيّدًا. 2. حاول أن تعرف الشبكات الاجتماعية التي يستخدمها الجمهور الذين يراسلونك عبر البريد الإلكتروني إن كنت تدير مشروعك التّجاري الصغير أو علامتك التّجارية عبر البريد الإلكتروني، فمن المحتمل أن تستقبل العديد من رسائل البريد الإلكتروني من جمهورك. وهناك العديد من الأدوات الرّائعة التي تساعد على إمدادك بمعلوماتٍ إضافية عن جمهورك، وعلى وجه التّحديد الشبكات الاجتماعية التي ينتمون إليها. هذه الصورة هي لأداة Sidekick، ويبدو واضحًا لك الشبكات الاجتماعية التي يستخدمها هذا الشّخص. وبينما تتفحّص عميلًا تلو الآخر أثناء مراسلتهم لك، من الممكن أن تكون قادرًا على تحديد شبكات اجتماعية جديدة يتّجه إليها جمهورك لقضاء أوقاتهم. وإليكم قائمة ببعض أدوات الاتّصال التي تعطيكم معلوماتٍ أكثر عن جمهورك: Sidekick FullContact Vibe 3. قم بدراسة التركيبة السكانية Demographics للشبكات الاجتماعية من المُحتمل أن تكون قد كونت فكرةً جيّدة عن بنية جمهورك، أشياءٌ مثل الفئة العمرية، النوع، الاهتمامات والإعجاب. فإن كنت قادرًا على مطابقة هذا مع الشبكات الاجتماعية الصّاعدة، فربما تصبح قادرًا على تحديد الشبكات الاجتماعية التي يتواجد بها جمهورك. حيث أنّ معلومات التّركيبة السكّانية تُنشر ما بين الحين والآخر، عندما يقوم موقعٍ ما بعمل دراسة أو حينما تقوم شبكةً اجتماعية بإعلانٍ عن ذلك. أفضل الأماكن لفحص هذه التحليلات هي: Pew Research Center TechCrunch Statista DMR أفضل النصائح التي يمكن أن نقدمها لكم: احجز اسم المستخدم Username الخاص بك في كل مكان ما زلت مقتنعًا أن اختيار والتّركيز على الشبكات الاجتماعية التي تناسبك هو أمر مهم. لكن في نفس الوقت، بادر بحجز اسم المستخدم الخاص بك على كل الشبكات الاجتماعية، حتى وإن لم تكن متأكّدًا إن كانت إحدى هذه الشبكات ستناسبك أم لا. فقيامك بذلك سيساعدك على حفظ مكان لك على هذه الشبكات تحسّبًا إن قمت بتغيير استراتيجيتك أو أنّ إحدى هذه الشبكات أصبحت أكثر شعبية. سوف يساعدك ذلك أيضًا على حماية علامتك التّجارية من هؤلاء الذين ربما ينتحلون صفتك أو يقومون بالحديث عن علامتك التّجارية بشكل لا ترغب فيه. ولكي تجد الشبكات الاجتماعية التي ما زال اسم المستخدم الخاص بك متاحًا فيها، يمكنك استخدام أداة مثل Knowem، والتي تفحص الشبكات الـ 25 الكبرى (أو حتّى 500 شبكة اجتماعية إذا أردت) لكي تجد ماهو متاح. وإليكم ما وجدت عندما قمت بالبحث عن الشبكات التي يُمكنني حجز اسم "kevanlee" عليها: هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Snapchat؟ ماهو Snapchat: هو تطبيق مراسلة للنصوص، الصور والفيديو، حيث يُستخدم لإرسال الرسائل التي تختفي بعد ثانية إلى عشر ثوان من استقبال صديقك لها. المستخدمون النشطون شهريًا: 200 مليون مستخدم. التّركيبة السكّانية: 70 بالمائة من النّساء، و71 بالمائة تحت سن الـ 25 عامًا. (المصدر) Snapchat هي واحدةٌ من أسرع الشبكات الاجتماعية نموًّا، خصوصا بين من تتراوح أعمارهم بين الـ 25 عامًا فما أقل. فهناك العديد من الأشياء التي يحبّذها صغار السن، فالشبكة جديدة بشكلٍ كافٍ حتّى أنّها لم تستقطب بعد كبار السن أو العديد من العلامات التّجارية، والطبيعة المؤقتة للمحتوى المنشور هو أمرٌ جذّاب للعديد من الناس. ولا يمكن القول بأنّ المشاريع التّجارية لن تلاقي نجاحًا على Snapchat. فعلى الرغم من أنّ المحتوى يختفي بعد فترةٍ قصيرة، إلّا أنّه لا يختلف كثيرًا عن التّغريدة في تويتر أو منشور فيس بوك الذي يختفي وسط زخم المحتوى على هذه الشبكات. فالمستخدمون على snapchat يمكنهم أخذ لقطات للشاشة screenshots لما يثير اهتمامهم، مما يسمح للمحتوى بأن يُحفظ في مكانٍ آخر. و snapchat نفسه قام بتشجيع انضمام العلامات التّجارية مع إصداره لـ snapchat discover، وهي أداة قصصية لرؤساء تحرير الصحف والمجلات. واحدة من الطرق الممتعة التي تستخدمها العلامات التّجارية في snapchat هي إضافة ملاحظات على الصّور في شكل رسوماتٍ وخربشات. وإليكم مثالا عن ذلك: يُوصى باستخدام snapchat: للشركات التي تستهدف جمهور المُراهقين والشّباب تحت سن الـ25 عامًا. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Ello؟ ماهو Ello: هو بديلٌ خالي من الإعلانات لشبكات اجتماعية متواجدة بالفعل مثل فيس بوك أو تويتر (مع العديد من نفس الخصائص). عدد المستخدمين الكلّي: أكثر من مليون مستخدم. المستخدمون النشطون شهريًا: غير معروف. التّركيبة السكّانية الرئيسية: 63 بالمائة من الرجال، والفئة العمرية الأنشط غير معروفة. (المصادر: 1 ، 2) تم إطلاق Ello في العام 2014، وحصل على تغطية صحفية كبيرة في سبتمبر، كما أُشير إليه على أنّه بديل فيس بوك وطبيعة كونه للمدعوين فقط Invite-only لعب دورًا في التّرويج له. حدث بطء في النمو منذ ذلك الوقت، على الرغم من أن فريق عمل الموقع يستمر في إطلاق ميزاتٍ وتحسيناتٍ جديدة. على Ello يمكنك نشر المحتوى الذي تريده كما تفعل على أي شبكةٍ اجتماعيةٍ أخرى، أن تُشارك تحديثاتك النّصية، الروابط، الفيديوهات، أو الصور/الصور المتحركة. والمستخدمون يمكنهم إعادة المشاركة والتّعليق على منشوراتك. يُوصى باستخدام Ello: للجهات التي تقدّر الخصوصية بشكلٍ كبير، وللشركات التي تستهدف فئة المُستخدمين التي تسارع إلى تجربة المُنتجات الجديدة early adopters. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Vine؟ ماهو Vine: هو خدمة لمشاركة الفيديوهات القصيرة، أطلقته تويتر، حيث يمكنك تصوير ومشاركة فيديوهات مدتها 6 ثوان على الهواتف المحمولة. عدد المستخدمين الكلّي: 40 مليون مستخدم. المستخدمون النشطون شهريًا: غير معروف. التّركيبة السكّانية الرئيسية: 57 بالمائة من النساء، شائعٌ جدًا بين من تتراوح أعمارهم بين الـ 18 إلى الـ 20 عامًا. (المصادر: 1 ، 2) الرابط بين تويتر وVine وثيق. حيث يمكن مشاركة فيديوهات Vine بسهولة على تويتر، ويتم تضمينها بسلاسة في التّغريدات. الجمهور الأكبر الذي يستهلك فيديوهات Vine هو ذلك الجمهور الذي يقضي وقته ما بين تويتر و Tumblr، ( الشبكات ذات المُحتوى القصير short-form networks). وجدت الشركات طرقًا خلّاقة للاستفادة من فيديوهات Vine، حيث قامت بعضها بعمل فيديوهات how-to ذكية وأفلام قصيرة. واحدٌ من أفضل الأمثلة التي تتبادر إلى الأذهان هو مقطع الفيديو الممتع من Dunkin Donuts، حيث قامت بالاستلهام من إحدى مباريات كرة القدم الأمريكية. يُوصى باستخدام Vine: للجهات التي تملك عدد متابعين كبير على تويتر، أو للفئات التي يتناسب محتواها بشكلٍ جيّد مع الفيديوهات ذات الست ثوان (فيديوهات how-to، أو فيديوهات كوميدية.) هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Reddit؟ ماهو Reddit: هو موقعٌ يعتمد على مشاركات المستخدمين حيث يتم نشر المحتوى والتّصويت عليه من قِبل المستخدمين. المستخدمون النشطون شهريًا: 169 مليون مستخدم. التّركيبة السكّانية الرئيسية: ذكورٌ تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 عامًا. (المصدر) مجتمع Reddit هو واحدٌ من أكثر المجتمعات شغفًا، وأكثر الأماكن تثقيفًا على الأنترنت، الأمر الذي يمكن أن يكون نافعًا إن كان مجال عملك موضوعًا نشطًا وسط المستخدمين هناك. المواضيع في Reddit مقسّمةٌ إلى تصنيفات فرعية subreddits حيث يقوم المستخدمون بإضافة أفضل وآخر الروابط، القصص، الصور والفيديوهات. إنّه مكانٌ رائع للنظر في أفكار المحتوى المنشور أو مواكبة آخر التطورات حول العالم. هو أيضًا مكانٌ رائع لتوسيع دائرة معارفك وبناء بعض الخبرات وحلقات الوصل مع هؤلاء ممن يشاركونك شغفك في المواضيع المشتركة بينكم. موقع Reddit هو للأفراد، لذا ينبغي أن تشترك بشخصك وليس بعلامتك التّجارية. بعضٌ من التصنيفات الفرعية subreddits المفضلة لنا: R/Socialmedia R/Bigseo R/Advertising R/Design R/ContentCreation R/Infographics R/InternetIsBeautiful R/TrueReddit R/FoodForThought يُوصى باستخدام Reddit: للأفراد الذين يمتلكون شغفًا لمجتمع مستخدمين أو مجالٍ معيّن. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Tumblr؟ ماهو Tumblr: هي منصّة تدوين صغيرة حيث يستطيع المستخدمون نشر نصوص، صور، صور متحركة GIFs أو فيديوهات في تدوينات قصيرة المحتوى. عدد المستخدمين الكلّي: 420 مليون مستخدم. المستخدمون النشطون شهريًا: 230 مليون مستخدم. التّركيبة السكّانية الرئيسية: 50 بالمائة من المستخدمين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عامًا. (المصادر: 1 ، 2 ، 3) يبدو أنّ Tumblr مفيد للفئة التي تستمتع بالمشاركة السّريعة لما يثير اهتمامهما. العلامات التّجارية أيضًا يمكن أن تجد ما تريده في الطبيعة قصيرة المحتوى لـ Tumblr حيث أنّه من السّهل والسريع نشر أيُّ شيءٍ صغير يتبادر للذهن كصورة ، فيديو أو اقتباس. في بعض الأحيان يمكنك استخدام Tumblr بديلًا عن ووردبريس WordPress، إن كنت مهتمًّا بإنشاء وإدارة مُدوّنة بشكل سريع. بالطّبع هو ليس بقوة ووردبريس. يستطيع النّاس على Tumblr أن يتابعوا مدوّنتك لكي تُضاف منشوراتك تلقائيًا إلى صفحاتهم الرّئيسية على Tumblr، ويستطيع المستخدمون الإعجاب أو إعادة نشر أيًّا من المحتوى المنشور على صفحتك. صفحة Penguin Random House هي مثالٌ رائعٌ يتبادر للذهن، حيث تقوم الصفحة بمشاركة العديد من المنشورات القصيرة الممتعة. يُوصى باستخدام Tumblr: للعلامات التّجارية القائمة على أساس بصري. تلك التي تحظى بجمهور متكون من صغار السن أو التي يسهل عرض محتواها على شكل صور، صور متحركة أو فيديوهات. أيضًا هؤلاء الذين يمتلكون محتوى قصير كافي لإنشاء مدوّنة على Tumblr إضافةً إلى مدونتهم الرئيسية. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على YouTube؟ ماهو YouTube: هو موقع مشاركة للفيديوهات. عدد المستخدمين الكلّي: مليار مستخدم. المشاهدون النشطون شهريًا: أكثر من مليار مستخدم. التّركيبة السكّانية الرئيسية: رجال ونساء تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عامًا. (المصادر: 1 ، 2) إن فكرت يومًا في عمل فيديو يتضمّن محتوى علامتك التّجارية، فبالتأكّيد فكرت في YouTube. فبينما يعتبر مكان الأوّل في استضافة الفيديوهات، فـيعتبر YouTube أوّل خيارٍ لنشر الفيديوهات ليُشاهدها الجميع وتضمينها في موقعك. يُوصى باستخدام YouTube: لأي علامةٍ تجارية تملك مُحتويات فيديو (أداة Wistia هي بديلٌ رائعٌ أيضًا). هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Vimeo؟ ماهو Vimeo: هو موقع مشاركة للفيديوهات يتضمن مجتمعًا نشِطًا من صانعي الأفلام ومحترفي الفيديو. عدد المستخدمين الكلّي: 100 مليون مستخدم. المشاهدون النشطون شهريًا: 170 مليون مُشاهد. التّركيبة السكّانية الرئيسية: غير معروفة. (المصادر: 1 ، 2) Vimeo مشابهٌ لـ YouTube في جميع النّواحي تقريبًا خاصّة من حيث المشاركة على الشبكات الاجتماعية وتضمين الفيديوهات في المواقع. قام Vimeo بصنع مكانة خاصّة له ويرجع ذلك إلى واجهته الواضحة والسلسة. بينما صُمّم YouTube بشكلٍ جيّد ليساعدك على إيجاد العديد من الأشياء الرائعة لمشاهدتها، فـ Vimeo يركّز بشكلٍ أكبر على تجربة المشاهدة ذاتها، الأمر الذي على أثره أصبحت له شعبية كبيرة بين محترفي صناعة الفيديو. بعض الشركات مثل Patagonial لديها حضورٌ قوي على Vimeo، حيث يقومون بمشاركة فيديوهاتهم المُنتجة بشكل رائع. يُوصى باستخدام Vimeo: لصنّاع الأفلام ومحترفي الفيديو. وهؤلاء الذين يمتلكون فيديوهات كبيرة، جميلة عالية الجودة وجمهورٌ يهتّم بالتّجربة التي يحظى بها المستخدم. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Soundcloud؟ ماهو Soundcloud: هو موقع لمشاركة الملفات الصّوتية حيث يستطيع المستخدمون نشر تدويناتهم الصوتية، موسيقاهم أو حلقات البودكاست التي يُعدّونها عبر شبكة الأنترنت. عدد المستخدمين الكلّي: 10 مليون مستخدم. المستمعون النشطون شهريًا: 175 مليون مستمع. التّركيبة السكّانية الرئيسية: غير معروفة. (المصدر) أصبح Soundcloud واحدًا من أكثر الطرق شيوعًا لتضمين الملفات الصّوتية في موقعك ومنشورات مدونتك. حيث أنّه خيارٌ رائع لأصحاب البّث الإلكتروني والموسيقيين الذين يستطيعون مشاركة مقاطعهم الصوتية بسهولة تامّة على مواقعهم. على موقع Soundcloud يستطيع المستخدمون متابعة الحسابات التي يقوموا باختيارها، ومشاركة والإعجاب بأي مقاطع صوتية. مزيّة أخرى فريدة في Soundcloud – والتي زادت من شعبيتها في الفترة الأخيرة – أنّه يمكنك إضافة تعليق على الملف الصوتي الخاص بشخصٍ ما في أي وقت محدد أثناء التّشغيل حيث يرتبط تعليقك بهذه المنطقة الزمنية. العديد من مدوّناتي الصّوتية المفضّلة متواجدة على Soundcloud. مثل مدوّنة ثمود بن محفوظ. يُوصى باستخدام Soundcloud: لأصحاب البّث الإلكتروني والعلامات التّجارية الموسيقية. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Yelp؟ ماهو Yelp: هو موقعٌ يعتبر مصدرًا للمراجعات الخاصّة بالمحلّات التّجارية المحلّية، بما في ذلك المطاعم والمتاجر. عدد الزوّار شهريًا: 142 مليون زائر. (المصدر) يمكنك أن تنضم إلى Yelp كمراجع/ناقد وتشارك أفكارك عن المحلّات التّجارية التي تزورها. من الطرق المحتملة الأكثر نفعًا للمسوّقين للتفاعل على Yelp هي عن طريق إضافة صفحة محلّك التّجاري على Yelp. وبهذا تستطيع التّعليق كصاحب المحل التّجاري وترى الإحصائيات الخاصّة بنشاط الزوّار في صفحتك على Yelp. يُوصى باستخدام Yelp: للمحلّات التّجارية بشكل عام. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Foursquare؟ ماهو Foursquare: هو تطبيق للهواتف المحمولة يسمح للمستخدمين بالبحث عن المطاعم، المتاجر والمشاريع التّجارية الموصى بها والتي تتواجد بالقرب من مواقعهم. عدد المستخدمين الكلّي: 55 مليون مستخدم. (المصدر) كما هو الحال في Yelp فإنّك تستطيع أن تستخدم Foursquare كفرد لكي تجد الأماكن مثل المطاعم والمحلات التّجارية وتقوم بتقييمها. ويمكنك أيضًا أن تنضم كمشروع تجاري حيث يمكنك أن تضيف بعض التّفاصيل الإضافية لصفحة مشروعك على Foursquare بالإضافة إلى الرّد على التّعليقات ومشاهدة الإحصاءات. يُوصى باستخدام Foursquare: للمحلّات التّجارية. هل ينبغي لشركتك أن تتواجد على Quora؟ ماهو Quora: هو موقع سؤال وجواب حيث تأتي الأسئلة والأجوبة من المستخدمين. المستخدمون النشطون شهريًا: 2.9 مليون مستخدم. التّركيبة السكّانية الرئيسية: غير معروفة. (المصدر) العديد من المحادثات الرائعة تحدث على Quora، ومن السهل أن تُشرك نفسك في الأسئلة التي تتضمّن علامتك التّجارية أو مجالك. مشاركة الخبرات هي طريقة رائعة لتصبح نشِطًا على Quora. يمكنك أيضًا أن تكتب المحتوى مباشرةً في أدوات النّشر الخاصّة بـ Quora، حيث أنّها طريقة رائعة لإعادة توظيف المقالات والتدوينات المتوفّرة لديك. لقد وجدنا Quora نافعًا تحديدًا في يخصّ الأسئلة التي تطرأ عن تاريخ أو ثقافة Buffer. يمكن لـ Joel أو Leo أن يشاركا خبراتهما مباشرةً في هذه المواضيع المطروحة. ويمكننا متابعة المواضيع والكلمات المفتاحية لنبقى على اطّلاعٍ وقت حدوث هذه المحادثات. يُوصى باستخدام Quora: للأفراد الذين يحبّذون المساهمة في المحادثات الخاصّة بمجال عملهم أو علامتهم التّجارية. والآن حان دورك ماهي الشبكات الاجتماعية التي تقوم بزيارتها بخلاف الشبكات السّت الكبرى؟ وهل هناك مكانٌ محدّد ينجذب إليه ويهتم به جمهورك؟ نودُّ أن نعرف ما هي الشبكات الاجتماعية التي تمثّل قيمة كبيرة لك ولعلامتك التّجارية. شاركنا بأفكارك في التّعليقات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Should You Be on Snapchat, Ello, or Vine? A complete Look at Every Fringe Social Network لصاحبه Kevan Lee.
  4. ما هي الأدوات التي تستخدمها للتّسويق عبر الإنترنت؟ هل يمكنك إنجاز نفس العمل الذي ينجزه مسوّق ويب متخصص؟ وهل يمكنك فعل ذلك مجّانًا؟ تضمّ قائمة الأدوات التي تستخدمها والتي يتم الإشارة إليها غالبًا بـ "رزمة التّسويق" أو ”marketing Stack”استخدامات واحتياجات متنوّعة، بدءًا بالتّسويق عبر الشّبكات الاجتماعيّة مرورًا بالمحتوى وصولًا إلى البريد الإلكتروني والمزيد. هل من الممكن الحصول على كلّ هذه الأدوات دون دفع أي فِلس؟ لقد كان إيجاد طريقة لبناء رزمة تسويق مجانيّة تحدّيًا ممتعًا، وذلك بالبحث عن بدائل لأدوات وخدمات مدفوعة معروفة. إنني ممتنّ لكل الشّركات الرّائعة التي توفّر أدوات قيّمة بمقابل بسيط. هذه هي قائمة البدائل المجّانيّة للأدوات المدفوعة التي جمعتها. ما الذي تحتوي عليه الرزمة؟رزمة التّسويق المجّانيّة: بدائل مجّانيّة لأدوات مدفوعةهذه هي قائمة الأدوات المجّانيّة التي تنوب عن خدمات مدفوعة معروفة والتي وجدت أنّها جيّدة للغاية. BufferCanvaGoogle AnalyticsHotjarSimply MeasuredOpen Site ExplorerCharlieSidekickWordpressCrowdfireMediumWistiaSumoMeSegmentPeek1. جدولة الشبكات الاجتماعية: Buffer لعلّ أفضل نصيحة لتوفير الوقت عند التّسويق عبر الشّبكات الاجتماعيّة هي جدولة المشاركات في حساباتك على الشّبكات الاجتماعيّة في وقت مبكّر، حيث يمكنك القيام بعملية التّسويق عبر الشّبكات الاجتماعيّة دفعة واحدة: اتّخاذ كافّة الإجراءات المعتادة من كتابة وإدارة ثم نشر هذه التّحديثات في اليوم أو الأسبوع الموالي. كيف نستخدم Buffer: تتيح لك الخطّة المجّانيّة الدّائمة ربط حساب واحد من كل شبكة اجتماعيّة (حساب واحد من فيس بوك، واحد من تويتر، وهكذا...) وجدولة 10 مشاركات بشكل مبكّر لكلّ شبكة، في حال مشاركتك لثلاث مشاركات يوميًّا، فذلك يعني أنك ستكون متقدّمًا بثلاثة أيام دائمًا. لقد وجدنا أنّ اقتراحات المحتوى المختار يدويًّا ذو قيمة كبيرة، حيث أنّ هذه الاقتراحات تسهل قراءتها ثم إضافتها. بديل آخر مجّاني: HootSuite (مجّانيّة لأوّل 3 حسابات اجتماعيّة) 2. التصميم: Canva خياران مدفوعان: Phtoshop وInDesignيثق أكثر من مليوني شخص بخدمة Canva لتساعدهم على إنشاء صور للشّبكات الاجتماعيّة، منشورات المدوّنات وأيّ استخدام آخر يمكنك تخيّله. كيف نستخدم Canva: تساعد الأحجام المحسّنة والقوالب المضمّنة في تسريع وتسهيل إنشاء صور طويلة تتوافق وشبكة Pinterest، مستطيلة لتويتر، مربّعة لفيس بوك وإنستغرام وأي حجم آخر فيما بينها. لقد وجدنا بديلًا مجّانيًّا آخر يدعى Pablo، والذي يعتبر رائعًا جدًّا في تحجيم صور تويتر بحجم 512x1024 بكسل، في حين تعمل Canva بشكل جيّد مع معظم الشّبكات الأخرى. بدائل أخرى مجّانيّة: PabloGimpPic Monkey3. تحليلات فورية: Google Analyticsخيار مدفوع: Chartbeatتقوم خدمة Google Analytics بكلّ شيء متعلّق بتتبّع زيارات موقعك، حيث تقدّم كمّيّة معلومات ضخمة مجّانًا. كيف نستخدم Google Analytics: بصفتنا فريق تسويق ينشط على الشّبكات الاجتماعيّة، فإنّنا نقدّر سهولة عرض الزّيارات التي تأتي من شبكات مختلفة (Acquisition > Social > Network Referrals). يمكننا تفقّد وقت القراءة المستغرق بالنّظر إلى الوقت المستغرق ضمن صفحة ما أو Time on Page، أمّا الإحصائيّات الفوريّة للزوّار المتواجدين حاليًّا في موقعنا، فيمكننا معرفتها بسهولة عبر Real Time > Overview. بدائل أخرى مجّانية: Go Squared (مجّاني لأوّل 100 زائر و1000 نقاط بيانات) MixPanel (مجّاني لأوّل 25 ألف حدث شهري) 4. تحسين الموقع: Hotjarخياران مدفوعان: KISSmetrics و Crazy Egg.في حال كان يعتريك الفضول حول سلوك زوّار موقعك – أين يضغطون مثلاً أو إلى أيّ حدّ ينزلون ضمن الصّفحات – فيمكنك الاستعانة بخدمة مثل Hotjar لمعرفة ما يفعله زوّارك بشكل دقيق عبر خرائط حراريّة، خرائط الضغطات، خرائط النزول في الصفحات وتسجيلات الزوّار. وتتميّز خدمة Hotjar كذلك بخيارات لتحليل قنواتك وإضافة رسائل واستطلاعات رأي لزوّارك على موقعك.كيف نستخدم Hotjar: أبحاث سلوك الزّوّار يمكنها أن تكون ذات فائدة كبيرة، أجد أن إمكانية عرض تفاعل زائر ما ضمن منشورات مدوّنة ذا قيمة كبيرة: كم يقرأون من منشور معيّن؟ أين يتوقّفون؟ على ما يضغطون؟ رؤية كلّ هذه المعلومات يساعدني على تصميم منشوراتي بطريقة أوضح. بدائل أخرى مجّانيّة: Inspectlet (مجّانيّ لأول 100 جلسة مسجّلة) SumoMe Content Analytics 5. تقارير: Simply Measuredخيار مدفوع : SumAll Reports.تقدّم Simply Measured تحليلات وإدارة من مستوى الشّركات لعلامات تجاريّة كبيرة ومجهوداتهم الاجتماعيّة، كما أنّها تحتوي على تشكيلة واسعة من الأدوات المجّانيّة لبقية المستخدمين العاديّين أيضًا.من بين تقارير Simply Measured نجد: تقرير متابعي تويترتحليل خدمة عملاء تويترتقرير صفحات فيس بوكتحليل محتوى فيس بوكتحليل تنافسيّة فيس بوكتقرير دراسات فيس بوكتقرير مستخدمي إنستغرامتقرير زيارات الشّبكات الاجتماعيّةتقرير مصادر الزّياراتتقرير صفحة جوجل+تحليل فاينكيفيّة استخدام Simply Measured: لا تكلّف أيّ من هذه التّقارير أيّ مقابل مادّي، مع العلم أنّ الخدمة ستطلب متابعتها على تويتر أو ذكرها على فيس بوك مقابل التقرير المجّاني. يمكنك توفير الكثير من الوقت من خلال سحب تقارير من مكان واحد، حيث ستود التّعرّف بشكل أكبر على مدى نجاعة جهودك على الشّبكات الاجتماعيّة، كما أن الخدمة تدعم الشّبكات الاجتماعيّة الستّ الكبرى: فيس بوك، تويتر، لينكدإن، جوجل+، إنستغرام وبنترست. بدائل أخرى مجّانية: Followerwonk SumAll’s (النّسخة المجّانيّة) 6. تحسين محركات البحث: Open Site Explorer خيار مدفوع: Moz Pro.أداة مجّانيّة رائعة للتّحقق من قوّة نطاق موقعك وصفحاته، كما أنّه يصلح لتفقّد عدد الرّوابط التي تشير إلى موقعك ومصدرها، كما يمكنك الاطّلاع على منافسيك، لكنّ النّسخة المجّانية توفر 3 تقارير يوميًّا، في حين أن التّسجيل في الخدمة يتيح لك الحصول على تقارير غير محدودة لكافة روابط، كلماتك المفتاحيّة ومنافسيك. كيفيّة استخدام Open Site Explorer: ضع رابط مدوّنتك ضمن موقع Open Site Explorer من أجل رؤية إحصائيّات عالية المستوى مثل قوّة الصفحة والرّوابط الواردة. يمكنك كذلك الضّغط على تبويبة Just Discovered لعرض الرّوابط الحديثة والصّفحات الأفضل لعرض الصفحات التي تحصل على أكثر الرّوابط في موقعك. بدائل أخرى مجّانيّة: SEO BookScreaming Frog SEO SpiderKeyword Tool7. إدارة علاقات العملاء: Charlieخيار مدفوع: SalesForce.تساعدك أدوات إدارة علاقات العملاء في مواكبة عملائك الحاليّين والمستقبليّين، اعتبرها دفاتر عناوين مستقبليّة، تحتوي أفضل هذه الأدوات على ميّزات ومعلومات، وأداة Charlie توفّر طريقة سريعة وسهلة للتعرف على شخص ما جيّدًا. كيفيّة استخدام Charlie: تتمثّل وظيفة أداة Charlie في مساعدتك على الاستعداد للقاء أشخاص جدد، حيث تمنحك الأداة تعريفًا كاملًا عن شخص ما – حساباته على الشّبكات الاجتماعيّة، سيرته، اهتماماته، أخبار كبيرة... – من خلال النظر إلى تقويمك القادم أو عبر عنوان بريد إلكتروني. إذا أردت معلومات مخص~صة حول شخص ما، ما عليك سوى إدخال عنوان بريده الإلكتروني على أداة Charlie وسوف تخبرك بكلّ شيء. بديل آخر مجّاني: Norbet 8. دراسة صندوق وارد بريدك الإلكتروني: Sidekickخيار مدفوع: Cirrus Insight.تستطيع خدمة Sidekick تعقّب رسائل بريدك الإلكتروني المرسلة لإخبارك عما إذا تمت قراءة هذه الرسائل من طرف المُرسل إليهم، وتتميّز الخدمة بإعدادات قراءة واستلام متقدّمة، بالإضافة إلى عدة ميّزات أخرى.كيفيّة استخدام Sidekick: يمكنك الاستفادة كثيرًا من تنبيهات Sidekick حول بريدك الإلكتروني، كما أنّ الأداة تضيف قيمة كبيرة إلى صندوق وارد بريدك الإلكتروني، مع قائمة جانبيّة للمعلومات حول كلّ شخص يرسل رسالة إليك، وتضمّ هذه القائمة روابط لكافة حسابات الأشخاص على الشّبكات الاجتماعيّة، بالإضافة إلى جدول من أحدث التّغريدات. بدائل أخرى مجّانيّة: Banana tagSignals.9. صفحات الهبوط: Wordpressخياران مدفوعان: Unbounce و LeadPages.لعلّ أسرع وأسهل طريقة لإعداد صفحة هبوط بالنّسبة لمن يستخدمون Wordpress على مواقعهم هي إنشاء صفحة جديدة، فإذا كنت تستخدم ووردبريس للتّدوين، سيضاف المحتوى الذي تنشئه إلى التّدوينات، في حين يمكن إضافة المحتوى الثّابت مثل "حمّل كتابنا الإلكتروني" أو "سجّل في ندوتنا على الإنترنت" بسهولة عبر الصّفحات. كيفيّة استخدام ووردبريس: ابنِ صفحة هبوط جديدة في ووردبريس واستخدمها كنقطة مركزيّة لحملة إعلاناتك على الشّبكات الاجتماعيّة أو تحديثات حساباتك على الشّبكات الاجتماعيّة. وتتيح لك إضافات مثل WooDojo إخفاء محتوى قائمتك الجانبيّة في صفحات معيّنة، ما يعتبر خيارًا ممتازًا لتركيز المحتوى الظّاهر في الصّفحة. بديل آخر مجّاني: Unbounce الخطّة المجّانيّة (تُظهر علامة الأداة) 10. إدارة تويتر: Crowdfireخيار مدفوع: Crowdfire Premium.يمكنك إدارة حسابك على تويتر مباشرة عبر تويتر الذي يعتبر بدوره خيارًا مجّانيًّا، أو يمكنك تجربة أدوات مثل Just Unfollow، والتي تتيح الفرز الإجماليّ وتصفية متابعيك، إلى جانب عرض تفاصيل حول التّركيبة الديمغرافيّة لمتابعيك.كيفيّة استخدام Just Unfollow: إحدى الطّرق التي يوصي بها عدة خبراء من أجل إبقاء عدد الحسابات التي تتابعها قريبًا من عدد الحسابات التي تتابعك هي التّحقّق دوريًّا من الحسابات التي تتابعك بدورها وحذف التي لا تتابعك. ويمكنك من خلال Just Unfollow القيام بذلك بسرعة وسهولة عبر صفحة واحدة، مع إمكانيّة السّماح لحسابات معيّنة بعدم متابعتك مع استمرارك بمتابعتهم. بدائل أخرى مجّانية: TweepiManage Flitter11. التدوين: Mediumخيار مدفوع: Ghost.تعتبر Medium شبكة أو موقع تواصل اجتماعي في حد ذاتها، لكنّها تقدّم خيارًا سهلًا وسريعًا لإنشاء مدوّنة جديدة. كيفيّة استخدام Medium: تبدأ عدّة شركات ناشئة بإنشاء مدوّناتهم على خدمة Medium، حيث يمكنهم الحصول على جمهور مضمّن منذ البداية وأدوات تواصل تساعد على نشر محتواهم. هذا وتتميّز Medium بميزة نشرة البريد الإلكتروني الإخبارية، حيث يمكن للمستخدمين التّواصل تلقائيًّا مع متابعيهم عبر مشاركتهم بآخر تدويناتهم. بدائل أخرى مجّانيّة: Wordpress.comBlogger12. الفيديو: Wistiaخيارات مدفوعة: Wistia Pro و Vimeo Pro.عند إنشاء فيديو ممتاز لمشاركته على الشّبكات الاجتماعيّة أو موقعك، أين سترفعه أوّلًا؟ أول خيار سيتبادر إلى ذهنك هو يوتيوب، والذي يعتبر سريعًا وسهلًا لكنه يقدّم تحكّمًا أقل ويعرض غالبًا بعض الاقتراحات والإعلانات غير المرتبطة. أما Wistia فقد تم تطويرها من أجل فيديوهات المسوّقين لأن المشغّل يبقي الزّوّار على صفحتك – أو يرسلهم بشكل دقيق للمكان الذي تود أن يذهبوا إليه. كيفيّة استخدام Wistia: يمكنك بعد أن ترفع الفيديو الانتقال إلى الإعدادات وإضافة أشياء مثل أزرار تدعو المشاهدين للقيام بفعل ما، أو خيار عرض نافذة لإدخال المشاهدين لعناوين بريدهم الإلكتروني عند نهاية الفيديو. وتسهّل Wistia كذلك عرض الخرائط الحرارية وعرض اتّجاهات المشاهدين مثل عدد المشاهدين الذين يشاهدون الفيديو بأكمله، متى يوقفونه أو يضغطون على شيء معين... بدائل أخرى مجّانيّة: YoutubeVimeo13. أزرار المشاركة: SumoMe Share خيار مدفوع: Easy Social Share Buttons.تأتي معظم أزرار المشاركة التي تراها في جانب تدوينات المدونات من أداة SumoMe، هذه الأزرار – التي يمكن أن تعمل على أيّ موقع وليس ووردبريس بالضرورة – هي جزء من حزمة منتجات SumoMe للمواقع، لذا في حال كنت لا تمانع ظهور علامة SumoMe ضمن هذه الأزرار، يمكنك إضافتها مجّانًا لأي صفحة وتخصيص الشّبكات الاجتماعيّة التي تودّ ظهورها افتراضيًّا. كيفيّة استخدام SumoMe Share: تتيح لك SumoMe تحكّمًا كبيرًا بمظهر أزرار المشاركة، حيث يمكنك اختيار الأزرار التي تودّ ظهورها ومكان ظهورها ضمن الصّفحة كذلك. أحد الميّزات الأخرى هي أن هذه الأزرار تظهر جيّدًا على الأجهزة المحمولة، لذا فهي تبقى طريقة رائعة لتشجيع المشاركة عبر الشّبكات الاجتماعيّة بغض النّظر عن الأجهزة التي يزورك من خلالها الزّائر. بدائل أخرى مجّانيّة: Digg DiggFlare14. التحليلات: Segment خيار مدفوع: Usability Tools.تعتبر أداة Segment إحدى الطّرق التي يمكنك من خلالها إدارة كافّة التّطبيقات عبر واجهة واحدة، حيث تسهّل الأداة على أي مستخدم ربط برمجيّة ما بموقعه، حالما يتم إضافة قصاصة Segment فستكون قادرًا على ربط تطبيقات أخرى مثل MailChimp وGoogle Analytics. وتستطيع أداة Segment التّعامل مع كافّة بيانات زوّارك من أجلك عبر لوحة التحكم. كيفيّة استخدام Segment: قدّم Rob Sobers دليلًا مفيدًا لكيفيّة إعداده للأداة من أجل عمله.15. التجريب: Peek خياران مدفوعان: Optimizely وUser Testing.هنالك عدّة خيارات مدفوعة تساعد على فهم كيفيّة استخدام الزّوار لموقعك، حيث أنّ بإمكانها تقديم عدّة تفاصيل متعلّقة بهذا الجانب، كما أنّ هنالك أداة Peek المجّانية، والتي تتيح لك مشاهدة وسماع فيديو مدته 5 دقائق لشخص حقيقي يستخدم موقعك. كيفيّة استخدام Peek: يمكنك أن تطلب من شخص ما تصفح موقعك أو مدونتك عبر الصّفحة الرئيسة من أجل الدّراسة الأولى، بعدها يمكنك الطلب من شخص ما تجربة تدفّق معيّن عبر موقعك من خلال صفحة هبوط. تستغرق الاختبارات من يومين إلى ثلاثة أيام حتّى تكتمل، ويمكنك إجراء ثلاثة اختبارات Peek شهريًّا. بدائل أخرى مجّانيّة: Optimizely (الخطّة المجّانيّة). كانت هذه أدوات التّسويق المجّانية التي يمكن أن تفيدك في تسويق منتجاتك أو مواقعك على الإنترنت، ما هي أدواتك المفضّلة التي يمكنك أن تضيفها إلى هذه القائمة؟ ترجمة -وبتصرّف- للمقال The 0$ Marketing Stack: Free Options to Popular Paid Services and Tools لصاحبه Kevan Lee. حقوق الصورة: Designed by Freepik.
  5. إذا كنتَ تقرأ تدوينات عن التسويق للشركات الصغيرة، ستغمُرك النصائح المُتعلِّقة بشبكات التواصل الاجتماعي حول سبب حاجتك إلى مُدوَّنةٍ، وحسابٍ على موقع "تويتر"، وكل المواقع الأخرى. حتى جدتي التي تبلغ من العمر 90 عامًا والتي لا تمتلك جهاز حاسوب وتقرأ مدوّنة زوجتي الخاصة بالطهي الصِحِّي مطبوعةً تسألني "ما هو تويتر؟" لأنَّها قرَأَت عنه في صحيفة "نيويورك تايمز". ومع ذلك ما يزال معظم الناس ومعظم الأعمال التجارية يعتقدون أنَّهم ليسوا بحاجةٍ إلى مُدوَّنة. أودُّ أن أقنعك في الدقائق الخمسة التالية أنَّ عليك أن تقفز إلى عالم التدوين و"تويتر" و"فيس بوك". قديمًا في أواخر التسعينات. (ألا تقشعر عندما تسمع عبارة "قديمًا في أواخر التسعينات"؟ تليها دائمًا قصةٌ عن الأمل وخيبة الأمل، وعن التحوُّلات في المفاهيم وعن التجارة الإلكترونية، وعن الدروس التي تعلَّمناها والتاريخ الذي لا يجب علينا تكراره. آسف، ولكن عليَّ قول ذلك). على أيَّة حال، قديمًا في أواخر التسعينيات، في أحد الأيام (لنقُل أنَّه 19 من أكتوبر 1997) قرَّرت كل الشركات في العالم الغربي فجأةً أنَّها بحاجة إلى موقعٍ إلكتروني. لم يكن أحدٌ يعرف استخدام الموقع الإلكتروني، هل هو دليل؟ أم واجهة متجر؟ أم لوحة إعلانات؟ يقول المهووسون أنَّه "طريقةٌ جديدةٌ لإنجاز العمل". ماذا يعني ذلك؟ كان ما أذهل الجميع أنَّه بحلول يوم 19 من أكتوبر أصبح مَن لا يمتلك موقعًا إلكترونيًا غير مرئي. لم يُصبح الوصول إليه صعبًا فحسب، بل أصبح غير مرئي. بالطبع سيكون لديه إعلانات، وعلاقات عامة، ويمكنه إيصال رسالةً للناس، ولكن ماذا بعد؟ هل سيذهبون إلى متجرك؟ هل سيتصلون بك ويطلبون الحصول على المزيد من المعلومات؟ ليس منذ ذلك اليوم، أصبحوا يريدون رابطًا، وإن لم يحصلوا عليه ستنتهي علاقتهم بك. وللعلم لم تكُن لدى معظم الشركات أي فكرة عن استخدامات المواقع الإلكترونية ولكنَّهم أدركوا أنَّه لم يكُن أمامهم خيار؛ فقد تقرَّر بصورةٍ جماعية أنَّ "هذا هو الشكل الكبير المُستَقبَلي للإعلام، وأنَّ مَن يفهمه سيفوز". كيف "تفوز" بالإنترنت؟ لا أحد يعلم، وحتى أولئك المهووسون الذين أقنعوا العالم بصورةٍ غير مباشرة بأن يحيا على الإنترنت لم يتنبؤوا بأثره الضخم. لم يكُن الإنترنت في حقيقة الأمر مُجرَّد "شكلٍ آخر للإعلام"، بل خلق فُرَصًا لأن تكون Amazon أكبر من Barnes & Noble بأربعةٍ وثلاثين ضِعفًا، ولأن يُحطِّم NetFlix خدمة Blockbuster، ولأن يساوي سكايب 2,6 مليار دولار بينما تتساقط شركات الاتصالات كالذباب. ليس الإنترنت مُجرَّد شكلٍ جديدًا للإعلام؛ إنَّه عالمٌ مختلفٌ تمامًا، وتغيَّرت نماذج الأعمال للأبد. لنَعُد إلى الحاضر، سنجد أنَّ النمط نفسه يظهر ثانيةً، ولكن في ثوبٍ آخر. أصبحت اليوم المواقع الإلكترونية الجديدة غير مرئيةفلننظُر إلى مشروعي المُمتِع الصغير LinksFor.Us (المُترجم: الموقع توقّف بعد نشر الكاتب لمقاله) على سبيل المثال. إنَّه أداة تُعلِم المُدوِّنين بمَن ينشر روابط منشوراتهم ويتحدَّث عنها. لستُ مُهتَمًّا بجني المال من هذا المشروع حمدًا لله، ولكن لنفترض أنَّني كنتُ مُهتَمًّا بذلك. موقع LinksFor.Us غير مرئي، إذ كيف ستجده؟ هل تبحث عن كلمة "مُدوَّنات" في مُحرِّك جوجل؟ لن تفلح كل وسائل تحسين مُحرِّكات البحث وAdWords في العالم في وضع موقعٍ جديدٍ في أعلى نتائج بحث جوجل عن جملة "روابط للمُدوَّنات". إذًا ماذا عليَّ أن أفعل؟ هل أنشر إعلانات في المجلَّات التي يقرأها المُدوِّنون؟ لا يقرأ المُدوِّنون المطبوعات. حسنًا، سأُعلِن في مُدوَّنات حقيقية، ولكن المُدوِّنون يقرأون المُدوَّنات من خلال برامج قراءة RSS التي لا تُظهِر (عادةً) الإعلانات. إنَّ موقع LinksFor.Us غير مرئي، أعتقد أنَّه من الممكن جعل أي شيء ملحوظًا إذا توفَّر ما يكفي من المال، ولكن لن يحدث ذلك عمليًا، خاصةً إذا أردتُ تأسيس شركة صغيرة بنفسي. ولَّت أيام "امتلك موقعًا وأعلِن عنه". من المُكلِّف للغاية أن تكون ملحوظًا على الإنترنت الذي أصبح مزدحمًا بالفعل. الطريقة الوحيدة التي يُمكن لموقع LinksFor.Us أن يتمتَّع بالنمو Traction هي وسائل التواصل الاجتماعي. إذا تحدَّث عنه Darren Rowse أو Brian Clark عنه، سيُصبِح مرئيًّا. إذا ظهر على الصفحة الأولى لموقع Digg، سيُصبِح مرئيًّا. وبمُجرَّد أن يُصبِح مرئيًّا، بمُجرَّد أن تكون لديك روابط خارجية incoming links والكثير من الزوَّار الدائمين، ستكون لديك الفرصة في استخدام تقنيات تحسين مُحرِّكات البحث التقليدية لكي تظل مرئيًّا. تُغيِّر وسائل التواصل الاجتماعي بالفعل قواعد السوق، كما فعل الإنترنت منذ عِقدٍ. ما زال الأمر في بدايته بالطبع، ولا أحد -حتى الخُبراء- يعلم إلى أين سينتهي، ولكن من الواضح أنَّ الزمن يتغيَّر ثانيةً؛ ومَن لا يسارع إلى المشاركة سيكون مصيره مثل مصير الإعلام المطبوع. هل تريد أمثلةً؟Rubbermaid في اختبارٍ أجرته شبكة BazaarVoice، اكتشفت شركة Rubbermaid أنَّ إضافة مساحةٍ لتقييمات العُملاء في موقعها الإلكتروني زاد من مبيعات مُنتَجاتها وقلَّل من المُرتَجعات. قال المُتشكِّكون إن مبيعات المُنتَجات ذات التقييم المُنخفض ستهبط بقسوة، ولكن ما حدث في الحقيقة أنَّ مبيعات المُنتَجات ذات التقييم المُنخفض قد ازدادت. عندما سُئِل المُشتَرون، أوضحوا أنَّهم عند قراءة سبب التقييم السّيّء للمُنتَج من قِبَل شخص آخر، كانوا يختلفون معه غالبًا أو لا يهتمَّون بالمشكلة المذكورة. إذا كان السعر مُناسبًا، فالمُنتَج يستحق الشراء. Fog Creek يجني برنامج Fog Creek ملايين الدولارات من نظام FogBugz لتتبُّع العلل البرمجية Bugs. هناك المئات من أنظمة تتبُّع العلل البرمجية، منها المجَّاني، والرخيص، والمُكلِّف، ومفتوح المصدر، والتجاري، ومع ذلك فإنَّ Fog Creek مرئيٌ للغاية دون أيَّة إعلانات، كيف ذلك؟ لأنَّ المؤسِّس، Joel Spolsky، قد أنشأ مُدوَّنةً شهيرة جدًا عن البامجة. كان سابقًا لعصره؛ فكان يكتب مقالات ويُعلِمك عند نشر مقال جديد عبر البريد الإلكتروني قبل ظهور RSS. من المُتَّفق عليه على نطاقٍ واسع أنَّ Fog Creek كانت لتظل شركة استشارية مغمورة مكافحة تمتلك بضعة مُنتَجات، إذا لم تكُن قد قامت بالتدوين قبل أن يُطلَق عليه تدوينًا. Nike أتاحت شركة Nike للناس طلب أحذية مصنوعة خصيصًا وفقًا لتصميماتهم على الموقع الإلكتروني. قال المُتشكِّكون إنَّ التصنيع حسب طلب العميل مُكلِّفٌ للغاية، ومشاركة التصميمات مُعقَّدٌ للغاية، وإنَّ الناس يحتاجون إلى تجربة الأحذية أولًا. كان ذلك خاطئًا؛ فبمُجرَّد انطلاق الموقع أنشأت الشركة متاجر مادية يمكن للناس فيها فعل الأمر ذاته. قال Joaquin Hidalgo؛ نائب رئيس قسم التسويق الدولي بشركة Nike، أنَّ تلك المتاجر «تُمثِّل الآن 25% من أرباحنا». Zappos بمناسبة الأحذية، تبيع شركة Zappos أيضًا الأحذية عبر الإنترنت. يؤمن Tony Hsieh، المدير التنفيذي، تمامًا بأنَّ وجود الشركة الأسطوري على "تويتر" يولِّد المبيعات، حتى أنَّه ألَّف دليلًا للمبتدئين في استخدام تويتر. يُصرُّ أنَّ "تويتر" وغيره من أشكال التواصل المفتوح ضروريون لإنتاج خدمة عُملاء ممتازة، ويتلقَّى الموظَّفون تدريبًا على استخدام "تويتر". ارتفعت أرباح Zappos العام الماضي لتصل إلى مليار دولارٍ، حتى خلال الكساد، فهم يفعلون أمرًا ما على نحوٍ صحيح. Marketing.fm في السّابق كان يزور موقع Marketing.fm ذا الاسم الغريب ضِعفُ عدد مَن يزورون موقع Marketing.com. كان لدى أحد المَوقَعين مُدوَّنةً بها محتوى مفيد، على عكس الآخر. يمكنك تخمين أيُّهما الأول وأيُّهما الثاني. في السنوات العشرة التالية ستكون هناك المزيد من هذه القصص وليس أقل. هل ستنجح كل تلك المواقع والشبكات الاجتماعية؟ لا. هل نفهم كيف نستخدمهم بأكثر الطرق فعاليةً؟ لا. هل سيكون هناك شيئًا جديدًا آخر يومًا ما؟ بالتأكيد. ولكن في الوقت الحاضر والمُستقبَل القريب، هذا هو العالم؛ عليكَ أن تسارع بالاشتراك فيه حتى إذا لم تكُن تفهمه بعد. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Why you have to engage in social media, even if you don’t want to.