المحتوى عن 'sqlite'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 6 نتائج

  1. Django هو إطار عمل مرن يستخدم ﻹنشاء تطبيقات بلغة بايثون، وهذه التطبيقات مُجهزة تلقائيًا لتخزين البيانات في ملف قاعدة بيانات SQLite خفيف ويعمل بشكل جيد في الاستعمالات العادية والصغيرة، لكن استخدام نظام إدارة قواعد بيانات تقليدي سيطوِّر أداء التطبيق تحت ضغط زيادة المستخدمين أو زيادة حجم البيانات. وسنستعرض في هذا الدرس كيفية تثبيت وتهيئة PostgreSQL لاستخدامها مع تطبيقات Django، وسنثبّت الحزم اللازمة وننشئ اعتماديات قاعدة البيانات للتطبيق، ثم نبدأ مشروع Django جديد ونجهّزه ليستخدم هذه اﻹعدادات. المتطلبات خادم يعمل بتوزيعة أوبنتو 16.04 مع مستخدم -غير الجذر- له صلاحية sudo. تثبيت الحزم من مستودعات أوبنتو سنثبّت أولًا pip -مدير حزم بايثون- لتثبيت وإدارة حزم بايثون، وسنثبّت أيضًا برنامج قاعدة البيانات والمكتبات اللازمة للتفاعل معهم. يحتاج إصدار بايثون 2 و3 إلى حزم مختلفة قليلًا عن بعضها، لذا اختر الأوامر التي تتوافق مع إصدار بايثون لديك. انسخ الأوامر التالية إن كنت تستخدم بايثون 2: $ sudo apt-get update $ sudo apt-get install python-pip python-dev libpq-dev postgresql postgresql-contrib وهذه إن كنت تستخدم بايثون 3: $ sudo apt-get update $ sudo apt-get install python3-pip python3-dev libpq-dev postgresql postgresql-contrib يمكننا الآن إنشاء قاعدة البيانات بما أننا أنهينا تثبيت هذه الحِزّم. إنشاء قاعدة البيانات والمستخدم الخاص بها يستخدم Postgres نظام توثيق للاتصالات المحلية اسمه "توثيق النِّدّ Peer Authentication”. وهذا يعني أنه إذا كان اسم المستخدم في نظام التشغيل يطابق اسم Postgres صالح، فإن هذا المستخدم يمكنه الولوج دون الحاجة إلى توثيق. وقد أُنشئ مستخدم للنظام اسمه postgres ليتوافق مع مستخدم postgres المدير لنظام PostgreSQL، وسنحتاج هذا المستخدم لتنفيذ مهام إدارية، ويمكننا أيضًا أن نستخدم sudo وندخل اسم المستخدم من خلال لاحقة u-. سجل الدخول إلى جلسة Postgres تفاعلية عبر كتابة الأمر التالي: $ sudo -u postgres psql وسننشئ أولًا قاعدة بيانات لمشروع Django، ويجب أن يكون لكل مشروع قاعدة البيانات الخاصة به للدواعي الأمنية. وسنسمّي قاعدة البيانات في هذا المقال باسم myproject، لكن من اﻷفضل طبعًا أن تختار اسمًا يصلح لمشروع حقيقي. ملاحظة: تذكر أن تنهي كل الأوامر في محث SQL بفاصلة منقوطة ; postgres=# CREATE DATABASE myproject; أنشئ مستخدمًا لقاعدة البيانات، وسنستعمله للاتصال بقاعدة البيانات والتفاعل معها، وﻻ تنسَ أن تستبدل myprojectuser باسم قاعدة البيانات الذي اخترته، وتغيّر password بكلمة سر قوية: postgres=# CREATE USER myprojectuser WITH PASSWORD 'password'; واﻵن سنعدّل بعض معاملات الاتصال لهذا المستخدم لتسريع عمليات قاعدة البيانات بما أن القيم الصحيحة لن تضطر إلى أن تمر بعمليات استعلام وضبط في كل مرة يحدث اتصال. فسنضبط الترميز الافتراضي على UTF-8 وهو الترميز الافتراضي الذي يتوقعه Django. وسنضبط النظام الافتراضي لعزل التعاملات "default transactio isolation scheme” على read committed، وذلك لحظر القراءة من التعاملات غير المرسلة "uncommitted transactions”. وأخيرًا، سنضبط المنطقة الزمنية الافتراضية لمشاريع Django على UTC. وهذه الإعدادات يُنصح بها في التوثيق الرسمي لمشروع Django، دعنا نكتب ذلك الآن: postgres=# ALTER ROLE myprojectuser SET client_encoding TO 'utf8'; postgres=# ALTER ROLE myprojectuser SET default_transaction_isolation TO 'read committed'; postgres=# ALTER ROLE myprojectuser SET timezone TO 'UTC'; وكل ما نحتاجه الآن هو إعطاء مستخدم قاعدة البيانات صلاحيات الوصول لقاعدة البيانات التي أنشأناها للتو: postgres=# GRANT ALL PRIVILEGES ON DATABASE myproject TO myprojectuser; اخرج الآن من محث SQL: postgres=# \q تثبيت Django في بيئة افتراضية يمكننا تثبيت Django الآن بما أن قاعدة بياناتنا قد صارت جاهزة، وسنثبته وكل اعتمادياته داخل بيئة بايثون افتراضية لتحقيق مرونة أكثر، وستتيح لنا حزمة virtualenv إنشاء هذه البيئات بسهولة. اكتب هذا السطر في الطرفية لتثبيت virtualenv إن كنت تستخدم Python 2: $ sudo pip install virtualenv وهذا إن كنت تستخدم Python 3: $ sudo pip3 install virtualenv أنشئ مجلدًا جديدًا باسم مشروعك (استبدل اسم مشروعك بـ myproject الذي اخترناه هنا لغرض المثال فقط)، ثم انتقل داخله: $ mkdir ~/myproject $ cd ~/myproject اكتب السطر التالي لإنشاء بيئة افتراضية لتخزين متطلبات بايثون لمشروع Django الخاص بنا: $ virtualenv myprojectenv وذلك سيثبّت نسخة محلية من بايثون وأمر pip محلي داخل مجلد اسمه myprojectenv داخل مجلد مشروعك. نحتاج الآن إلى تفعيل البيئة الافتراضية قبل تثبيت البرامج داخلها، ويمكننا فعل ذلك عبر الأمر التالي: $ source myprojectenv/bin/activate سيتغير المحثّ الآن ليشير إلى أنك تعمل الآن داخل بيئة افتراضية وسيبدو شبيهًا بهذا: (myprojectenv)user@host:~/myproject$ ويمكننا الآن تثبيت Django باستخدام pip، ثم سنثبت psycopg2 التي ستتيح لنا استخدام قاعدة البيانات التي أعددناها: (ﻻحظ أنه يجب استخدام أمر pip وليس pip3 داخل البيئة الافتراضية بغض النظر عن نسخة بايثون التي لديك) (venv) $ pip install django psycopg2 يمكننا الآن أن نبدأ مشروع Django داخل مجلد المشروع (myproject في حالتنا)، وسينشئ هذا مجلدًا فرعيًا بنفس اسم مجلد المشروع ليحتوي الشفرة البرمجية، إضافة إلى مخطوطة إدارية "management script” داخل المجلد الحالي، ﻻ تنس إضافة النقطة التي في آخر الأمر التالي كي ﻻ يُنشأ مستوى فرعي جديد في المجلد: (venv) $ django-admin.py startproject myproject . سنضبط الآن مشروعنا ليستخدم قاعدة البيانات التي أنشأناها، افتح ملف الإعدادات الرئيسية لمشروع Django الموجود في المجلد الفرعي للمشروع: (ملاحظة: استبدل مشروعك بـmyproject) (myprojectenv) $ nano ~/myproject/myproject/settings.py ستجد قسم DATABASE في نهاية الملف، وسيبدو مشابهًا لهذا: . . . DATABASES = { 'default': { 'ENGINE': 'django.db.backends.sqlite3', 'NAME': os.path.join(BASE_DIR, 'db.sqlite3'), } } . . . هذا القسم يستخدم SQLite كقاعدة بيانات، ونريد تعديل هذه لكي يستخدم قاعدة بيانات PostgreSQL الخاصة بنا. فأول ما نفعله هو تغيير المحرك كي يستخدم محوّل postgresql_psycopg2 بدلًا من sqlite3، ثم نستخدم اسم قاعدة بياناتنا (myproject في مثالنا) في خانة NAME، ونضيف بعض بيانات تسجيل الدخول مثل اسم المستخدم وكلمة المرور، والمضيف الذي سيتصل به، وسنضيف خانة Port ونتركها فارغة كي يتم اختيار المنفذ الافتراضي: . . . DATABASES = { 'default': { 'ENGINE': 'django.db.backends.postgresql_psycopg2', 'NAME': 'myproject', 'USER': 'myprojectuser', 'PASSWORD': 'password', 'HOST': 'localhost', 'PORT': '', } } . . . وبما أننا في الملف، فقد تحتاج إلى تعديل تعليمة ALLOWED_HOSTS التي تحدد قائمة عناوين أو أسماء نطاقات مسموح باستخدامها للاتصال مع مشروع Django، فأي طلب اتصال بترويسة HOST ليس في هذه القائمة سيتم اعتراضه. ويتطلّب Django أن تعدّل هذه التعليمة كي يمنع فئة معينة من الاختراقات الأمنية. ولتعديل هذه التعليمة، أدخل -بين قوسين مربعيْن- عناوين IP أو أسماء النطاقات المرتبطة بخادم Django الخاص بك ويجب أن يكون كل نطاق أو عنوان IP داخل علامتي تنصيص مفردتيْن، وتفصل بين كل واحد منهم فاصلة ",”. وإن رغبت في الاستجابة لطلبات من نطاق ما إضافة إلى النطاقات الفرعية له فضع نقطة قبله أثناء كتابته. إليك أمثلة تعرض لك الطريقة الصحيحة لصيغة هذه التعليمة، استبدل النطاقات وعناوين الـ IP التي تريدها بالأمثلة الموجودة هنا: . . . # أبسط حالة: اكتب العناوين وأسماء النطاقات لخادم چانجو الخاص بك # ALLOWED_HOSTS = [ 'example.com', '203.0.113.5'] # ابدأ اسم النطاق بنقطة للاستجابة له ولأي نطاق فرعي # ALLOWED_HOSTS = ['.example.com', '203.0.113.5'] ALLOWED_HOSTS = ['your_server_domain_or_IP', 'second_domain_or_IP', . . .] واﻵن احفظ الملف وأغلقه. نقل قاعدة البيانات واختبار مشروعك يمكننا الآن نقل هياكل البيانات -بما أننا أنهينا ضبط إعدادات Django- إلى قاعدة بياناتنا واختبار الخادم. سنبدأ بإنشاء هيكل ابتدائي لقاعدة البيانات بما أننا ﻻ نملك أي بيانات حقيقية بعد: (myprojectenv) $ cd ~/myproject (myprojectenv) $ python manage.py makemigrations (myprojectenv) $ python manage.py migrate أنشئ حسابًا إداريًا: (myprojectenv) $ python manage.py createsuperuser وسيطلب منك النظام اختيار اسم لمستخدم هذا الحساب وعنوان بريد وكلمة مرور له. انتبه هنا إلى أنه يجب فتح المنفذ الذي سنستخدمه في الجدار الناري كي نتمكن من الدخول إلى خادم تطوير Django، إن كنت تستخدم UFW فإن فتح المنفذ المناسب يتم بكتابة هذا الأمر: (myprojectenv) $ sudo ufw allow 8000 وبمجرد أن تفتح المنفذ يمكنك اختبار عمل قاعدة البيانات بتشغيل خادم Django: http://server_domain_or_IP:8000 يجب أن ترى صفحة index الافتراضية: ضعadmin/ في نهاية الرابط، يجب أن يدخلك هذا لشاشة تسجيل الدخول إلى واجهة التحكم: أدخل اسم المستخدم وكلمة المرور اللتان أنشأتهما قبل قليل باستخدام createsuperuser، فتدخل إلى لوحة التحكم: وبدخولنا للوحة التحكم نكون قد تأكدنا أن قاعدة البيانات قد خزّنت معلومات حساب المستخدم الخاص بنا ويمكننا الدخول إليه دون مشاكل. يمكنك الآن إيقاف الخادم حين تنتهي من تحققك بالضغط على ctrl-c داخل شاشة الطرفية. الخلاصة قد عرضنا في هذا الدليل كيفية تثبيت وإعداد PostgreSQL كقاعدة بيانات في النهاية الخلفية لمشروع Django، إذ تستفيد أغلب المشاريع من استخدام نظم إدارة متطورة لقواعد البيانات، رغم أن SQLite تتعامل بشكل جيد أثناء تطوير المشروع وأثناء الاستخدام الخفيف له. ترجمة -بتصرف- لمقال How To Use PostgreSQL with your Django Application on Ubuntu 16.04 لصاحبه Justin Ellingwood.
  2. چانجو هو إطار عمل مرن يستخدم ﻹنشاء تطبيقات بلغة بايثون، وهذه التطبيقات مُجهزة تلقائيًا لتخزين البيانات في ملف قاعدة بيانات SQLite خفيف ويعمل بشكل جيد في الاستعمالات العادية والصغيرة، لكن استخدام نظام إدارة قواعد بيانات تقليدي سيطوِّر أداء التطبيق تحت ضغط زيادة المستخدمين أو زيادة حجم البيانات. وسنستعرض في هذا الدليل كيفية تثبيت وتهيئة PostgreSQL لاستخدامها مع تطبيقات Django، وسنثبّت الحزم اللازمة وننشئ اعتماديات قاعدة البيانات للتطبيق، ثم نبدأ مشروع Django جديد ونجهّزه ليستخدم هذه اﻹعدادات. المتطلبات خادم يعمل بتوزيعة ديبيان جنو/لينكس إصدار 8 “Jessie” مع مستخدم -غير الجذر- له صلاحية sudo. تثبيت الحزم من مستودعات ديبيان سنثبّت أولًا pip -مدير حزم بايثون- لتثبيت وإدارة حزم بايثون، وسنثبّت أيضًا برنامج قاعدة البيانات والمكتبات اللازمة للتفاعل معهم. يحتاج إصدار بايثون 2 و3 إلى حزم مختلفة قليلًا عن بعضها، لذا اختر الأوامر التي تتوافق مع إصدار بايثون لديك. انسخ الأوامر التالية إن كنت تستخدم بايثون 2: $ sudo apt-get update $ sudo apt-get install python-pip python-dev libpq-dev postgresql postgresql-contrib وهذه إن كنت تستخدم بايثون 3: $ sudo apt-get update $ sudo apt-get install python3-pip python3-dev libpq-dev postgresql postgresql-contrib إنشاء قاعدة البيانات والمستخدم الخاص بها يستخدم Postgres نظام توثيق للاتصالات المحلية اسمه “توثيق النِّدّ Peer Authentication”. وهذا يعني أنه إذا كان اسم المستخدم في نظام التشغيل يطابق اسم Postgres صالح، فإن هذا المستخدم يمكنه الولوج دون الحاجة إلى توثيق. وقد أُنشئ مستخدم للنظام اسمه postgres ليتوافق مع مستخدم postgres المدير لنظام PostgreSQL، وسنحتاج هذا المستخدم لتنفيذ مهام إدارية، ويمكننا أيضًا أن نستخدم sudo وندخل اسم المستخدم من خلال لاحقة u-. سجل الدخول إلى جلسة Postgres تفاعلية عبر كتابة الأمر التالي: $ sudo -u postgres psql وسننشئ أولًا قاعدة بيانات لمشروع Django، ويجب أن يكون لكل مشروع قاعدة البيانات الخاصة به للدواعي الأمنية. وسنسمّي قاعدة البيانات في هذا المقال باسم myproject، لكن من اﻷفضل طبعًا أن تختار اسمًا يصلح لمشروع حقيقي. postgres=# CREATE DATABASE myproject; سيكون الخرج هكذا: CREATE DATABASE أنشئ مستخدمًا لقاعدة البيانات، وسنستعمله للاتصال بقاعدة البيانات والتفاعل معها، وﻻ تنس أن تستبدل myprojectuser باسم قاعدة البيانات الذي اخترته، وتغيّر password بكلمة سر قوية: postgres=# CREATE USER myprojectuser WITH PASSWORD 'password'; سيكون الخرج هكذا: CREATE ROLE واﻵن سنعدّل بعض معاملات الاتصال لهذا المستخدم لتسريع عمليات قاعدة البيانات بما أن القيم الصحيحة لن تضطر إلى أن تمر بعمليات استعلام وضبط في كل مرة يحدث اتصال. فسنضبط الترميز الافتراضي على UTF-8 وهو الترميز الافتراضي الذي يتوقعه Django. وسنضبط القاعدة الافترضية لعزل التعاملات “default transactio isolation scheme” على read committed، والتي تحظر القراءة من التعاملات غير المرسلة “uncommitted transactions”. وأخيرًا، سنضبط المنطقة الزمنية الافتراضية لمشاريع Django على UTC. وهذه الإعدادات يُنصح بها في التوثيق الرسمي لمشروع Django، دعنا نكتب ذلك الآن: postgres=# ALTER ROLE myprojectuser SET client_encoding TO 'utf8'; postgres=# ALTER ROLE myprojectuser SET default_transaction_isolation TO 'read committed'; postgres=# ALTER ROLE myprojectuser SET timezone TO 'UTC'; ويكون الخرج هكذا: ALTER ROLE ALTER ROLE ALTER ROLE وكل ما نحتاجه الآن هو إعطاء مستخدم قاعدة البيانات صلاحيات الوصول لقاعدة البيانات التي أنشأناها للتو: postgres=# GRANT ALL PRIVILEGES ON DATABASE myproject TO myprojectuser; ويكون الخرج هكذا: GRANT اخرج الآن من محث SQL: postgres=# \q يجب أن تعود الطرفية بك الآن إلى جلسة shell السابقة. تثبيت Django في بيئة افتراضية يمكننا تثبيت Django الآن بما أن قاعدة بياناتنا قد صارت جاهزة، وسنثبته وكل اعتمادياته داخل بيئة بايثون افتراضية لتحقيق مرونة أكثر، وستتيح لنا حزمة virtualenv إنشاء هذه البيئات بسهولة. اكتب هذا السطر في الطرفية لتثبيت virtualenv إن كنت تستخدم Python 2: $ sudo pip install virtualenv وهذا إن كنت تستخدم Python 3: $ sudo pip3 install virtualenv أنشئ مجلدًا جديدًا باسم مشروعك (استبدل اسم مشروعك بـ myproject الذي اخترناه هنا لغرض المثال فقط)، ثم انتقل داخله: $ mkdir ~/myproject $ cd ~/myproject اكتب السطر التالي لإنشاء بيئة افتراضية لتخزين متطلبات بايثون لمشروع Django الخاص بنا: $ virtualenv venv وذلك سيثبّت نسخة محلية من بايثون وأمر pip محلي داخل مجلد اسمه venv داخل مجلد مشروعك. نحتاج الآن إلى تفعيل البيئة الافتراضية قبل تثبيت البرامج داخلها، ويمكننا فعل ذلك عبر الأمر التالي: $ source venv/bin/activate سيتغير المحثّ الآن ليشير إلى أنك تعمل الآن داخل بيئة افتراضية وسيبدو شبيهًا بهذا: (venv)user@host:~/myproject$ ويمكننا الآن تثبيت Django باستخدام pip، ثم سنثبت psycopg2 التي ستتيح لنا استخدام قاعدة البيانات التي أعددناها: (venv) $ pip install django psycopg2 يمكننا الآن أن نبدأ مشروع Django داخل مجلد المشروع (myproject في حالتنا)، وسينشئ هذا مجلدًا فرعيًا بنفس اسم مجلد المشروع ليحتوي الشفرة البرمجية، إضافة إلى مخطوطة إدارية “management script” داخل المجلد الحالي: (venv) $ django-admin.py startproject myproject . ملاحظة: تأكد من إضافة النقطة في نهاية الأمر السابق، فنحن ﻻ نحتاج مستوىً فرعيًا آخر في المجلد بما أننا أنشأنا مجلدًا أبًا للمشروع “parent directory” ليحتوي مجلد البيئة الوهمية، وهو ما كان سيحدث لو لم نضع النقطة في نهاية سطر الأوامر السابق. يجب أن تكون هيكلة مجلدك الحالي شبيهة بهذا: . └── ./myproject/ ├── manage.py ├── myproject/ │ ├── __init__.py │ ├── settings.py │ ├── urls.py │ └── wsgi.py └── venv/ └── . . . وكما ترى فإن لدينا مجلدًا أبًا للمشروع يحتوي مخطوطة manage.py، ومجلد داخلي للمشروع، ومجلد البيئة الوهمية venv الذي أنشأناه قبل قليل. ضبط إعدادات قاعدة بيانات Django سنضبط الآن مشروعنا كي نستخدم قاعدة البيانات التي أنشأناها، افتح ملف الإعدادات الرئيسية لمشروع Django الموجود في المجلد الفرعي للمشروع: (ملاحظة: استبدل مشروعك بـmyproject) (venv) $ nano ~/myproject/myproject/settings.py قد تحتاج أيضًا إلى تعديل تعليمة ALLOWED_HOSTS قبل إعداد قاعدة البيانات، وتلك التعليمةتحدد قائمة عناوين أو أسماء نطاقات مسموح باستخدامها للاتصال مع مشروع Django، فأي طلب اتصال بترويسة HOST ليس في هذه القائمة سيتم اعتراضه. ويتطلّب Django أن تعدّل هذه التعليمة كي يمنع فئة معينة من الاختراقات الأمنية. ولتعديل هذه التعليمة، أدخل -بين قوسين مربعيْن- عناوين IP أو أسماء النطاقات المرتبطة بخادم Django الخاص بك ويجب أن يكون كل نطاق أو عنوان IP داخل علامتي تنصيص مفردتيْن، وتفصل بين كل واحد منهم فاصلة “,”. وإن رغبت في الاستجابة لطلبات من نطاق ما إضافة إلى النطاقات الفرعية له فضع نقطة قبله أثناء كتابته. إليك أمثلة تعرض لك الطريقة الصحيحة لصيغة هذه التعليمة، استبدل النطاقات وعناوين الـ IP التي تريدها بالأمثلة الموجودة هنا: . . . # أبسط حالة: اكتب العناوين وأسماء النطاقات لخادم چانجو الخاص بك # ALLOWED_HOSTS = [ 'example.com', '203.0.113.5'] # ابدأ اسم النطاق بنقطة للاستجابة له ولأي نطاق فرعي # ALLOWED_HOSTS = ['.example.com', '203.0.113.5'] ALLOWED_HOSTS = ['your_server_domain_or_IP', 'second_domain_or_IP', . . .] واﻵن ابحث عن قسم DATABASES الذي يبدو كهذا: . . . DATABASES = { 'default': { 'ENGINE': 'django.db.backends.sqlite3', 'NAME': os.path.join(BASE_DIR, 'db.sqlite3'), } } . . . هذا القسم يستخدم SQLite كقاعدة بيانات، ونريد تعديل هذه لكي يستخدم قاعدة بيانات PostgreSQL الخاصة بنا. فأول ما نفعله هو تغيير المحرك كي يستخدم محوّل postgresql_psycopg2 بدلًا من sqlite3، ثم نستخدم اسم قاعدة بياناتنا (myproject في مثالنا) في خانة NAME، ونضيف بعض بيانات تسجيل الدخول مثل اسم المستخدم وكلمة المرور، والمضيف الذي سيتصل به، وسنضيف خانة Port ونتركها فارغة كي يتم اختيار المنفذ الافتراضي: . . . DATABASES = { 'default': { 'ENGINE': 'django.db.backends.postgresql_psycopg2', 'NAME': 'myproject', 'USER': 'myprojectuser', 'PASSWORD': 'password', 'HOST': 'localhost', 'PORT': '', } } . . . واﻵن احفظ الملف وأغلقه. نقل قاعدة البيانات واختبار مشروعك يمكننا الآن نقل هياكل البيانات -بما أننا أنهينا ضبط إعدادات Django- إلى قاعدة بياناتنا واختبار الخادم، سنبدأ بإنشاء هيكل ابتدائي لقاعدة البيانات بما أننا ﻻ نملك أي بيانات حقيقية بعد: (venv) $ cd ~/myproject (venv) $ ./manage.py makemigrations (venv) $ ./manage.py migrate أنشئ حسابًا إداريًا: (venv) $ ./manage.py createsuperuser وسيطلب منك النظام اختيار اسم لمستخدم هذا الحساب وعنوان بريد وكلمة مرور له. ملاحظة: قبل أن تجرب خادم التطوير، تأكد أن تفتح منفذًا في جدارك الناري، وإن كنت تستخدم جدار ufw، فإن فتح المنفذ المناسب يتم عبر كتابة هذا الأمر: (venv) $ sudo ufw allow 8000 أما إن كنت تستخدم جدار iptables، فإن الأمر الذي تحتاجه يعتمد على اﻹعدادات التي تستخدمها، الأمر التالي يصلح ﻷغلب الإعدادات: (venv) $ sudo iptables -I INPUT -p tcp --dport 8000 -j ACCEPT يمكنك الآن اختبار عمل قاعدة بياناتك بشكل صحيح من خلال بدء تشغيل خادم تطوير Django: (venv) $ ./manage.py runserver 0.0.0.0:8000 اذهب إلى عنوان IP الخاص بالخادم أو اسم النطاق الخاص به متبوعًا بـ 8000: للوصول إلى الصفحة الجذر الافتراضية لـDjango: http://server_domain_or_IP:8000 يجب أن ترى صفحة index الافتراضية: ضع admin/ في نهاية الرابط، يجب أن تكون قادرًا على الوصول لشاشة تسجيل الدخول إلى واجهة التحكم: أدخل اسم المستخدم وكلمة المرور اللتان أنشأتهما قبل قليل باستخدام createsuperuser، فتدخل إلى لوحة التحكم: وبدخولنا للوحة التحكم نكون قد تأكدنا أن قاعدة البيانات قد خزّنت معلومات حساب المستخدم الخاص بنا ويمكننا الدخول إليه دون مشاكل. يمكنك الآن إيقاف الخادم حين تنتهي من تحققك بالضغط على ctrl-c داخل شاشة الطرفية. وإن أردت وسيلة أخرى لاختبار قاعدة البيانات يمكنك الاستعلام داخل قاعدة بيانات Postgres نفسها باستخدام psql، فمثلًا يمكنك الاتصال بقاعدة بيانات مشروعك (myproject) عن طريق المستخدم myprojectuser وإظهار كل الجداول المتاحة بكتابة الأمر التالي: (venv) $ psql -W myproject myprojectuser -h 127.0.0.1 -f <(echo '\dt') لتفصيل اﻷمر السابق، فإنه يجب أن نستخدم ﻻحقة h- من أجل الاتصال بالمضيف المحلي localhost عبر الشبكة لتحديد أننا نريد توثيق كلمة المرور بدلًا من توثيق النّدّ. أما W- فستجعل psql يسألك عن كلمة المرور المناسبة، وf- لتمرير الأمر الوصفي “meta-command” في psql لتنفيذه، وdt\ لعرض كل الجداول في قاعدة البيانات. List of relations Schema | Name | Type | Owner --------+----------------------------+-------+--------------- public | auth_group | table | myprojectuser public | auth_group_permissions | table | myprojectuser public | auth_permission | table | myprojectuser public | auth_user | table | myprojectuser public | auth_user_groups | table | myprojectuser public | auth_user_user_permissions | table | myprojectuser public | django_admin_log | table | myprojectuser public | django_content_type | table | myprojectuser public | django_migrations | table | myprojectuser public | django_session | table | myprojectuser (10 rows) وكما ترى فإن Django قد أنشأ بعض الجداول داخل قاعدة البيانات الخاصة بنا، وهذا يؤكد لنا أن إعداداتنا كانت صحيحة. الخلاصة قد عرضنا في هذا الدليل كيفية تثبيت وإعداد PostgreSQL كقاعدة بيانات في النهاية الخلفية لمشروع Django، إذ تستفيد أغلب المشاريع من استخدام نظم إدارة متطورة لقواعد البيانات، رغم أن SQLite تتعامل بشكل جيد أثناء تطوير المشروع وأثناء الاستخدام الخفيف له. ترجمة -بتصرف- لمقال How To Use Postgresql with your Django Application on Debian 8 لصاحبه Justin Ellingwood.
  3. بعد أن تعرّفنا على طريقة تمرير قيم المُتغيّرات من بايثون إلى ملفّات HTML أصبح بإمكاننا أن نستعمل قاعدة بيانات تحتوي على جدول للمقالات عوضا عن استعمال قائمة أو قاموس. ما هي قاعدة البيانات قاعدة البيانات ببساطة مخزَن للبيانات المُختلفة كأسماء المستخدمين، كلمات المرور، وباقي القيم التي يُمكن أن تحصل عليها ممن يستخدم تطبيقك، ويُمكن كذلك جلب، تعديل وحذف البيانات منها بسهولة. يُمكن أن تكون قاعدة البيانات عبارة عن ملفّ نصي بسيط، بحيث يمثل كل سطر منه قيمة مُستقلّة، ويُمكن أن تكون عبارة عن جدول، بحيث يكون لهذا الجدول أعمدة وخانات، في كلّ عمود نوع محدد من القيم، وفي كلّ خانة القيمة الخاصّة بهذا النوع. سنستخدم في هذا الدّرس نظام SQL لقواعد البيانات، وهو نظام يعتمد على الجداول، وسنستخدم في هذا الدّرس جدولا لتخزين المقالات كالتّالي: رقم المُعرّف عنوان المقال مُحتوى المقال 1 عنوان المقال الأول مُحتوى المقال الأول 2 عنوان المقال الثّاني مُحتوى المقال الثّاني بنية تطبيق "مدونتي" سنعمل في هذا الدّرس على بناء تطبيق مُتكامل يُمكن أن يعمل كنظام إدارة مُحتوى بسيط، ستكون بنية التّطبيق كالآتي: الصّفحة الرّئيسيّة: هنا تُعرض عناوين ومحتويات المقالات المُتواجدة في قاعدة البيانات، بالإضافة إلى زر لحذف كل مقال. صفحة المقال: هنا ستتمكن من قراءة المقال مع رابط تحت المقال لحذفه. إضافة مقال جديد: ستتمكّن من إضافة مقال جديد إلى قاعدة البيانات في الصّفحة الرّئيسيّة مباشرة بعد عرض المقالات الموجودة. وهذه صور للتّطبيق النّهائي: الصفحة الرئيسية صفحة المقال إنشاء قاعدة البيانات وإنشاء جدول المقالات سنستعمل في الدّرس قواعد البيانات Sqlite لإدارة قاعدة البيانات، وذلك لسهولة التّعامل معها وسهولة نقل ملفّات قاعدة البيانات إلى أجهزة أخرى، كما أنّها لا تعمل على خادوم كما هو الحال مع MySQL أو Postgresql. تنويه: من المُفضّل عدم استخدام Sqlite في التّطبيقات التي ستنشرها على الأنترنت أو المشاريع الرّسميّة، ومن المُفضّل استخدام Postgresql أو MySQL في هذه الحالة. سننشئ قاعدة بيانات باسم database. في قاعدة البيانات هذه سنضيف جدولا للمقالات باسم posts. سيتكون جدول المقالات من ثلاثة أعمدة: رقم المقال/المعرّف (ID) عنوان المقال (Title) مُحتوى المقال (Content) لإنشاء قاعدة البيانات وجدول المقالات يُمكنك تنفيذ الشيفرة التّالية، ضعها داخل ملفّ باسم create_db.py وقم بتنفيذه: # -*- coding: utf-8 -*- import sqlite3 # الاتّصال بقاعدة البيانات db = sqlite3.connect('database.db') # إنشاء مُؤشّر في قاعدة البيانات لنتمكّن من تنفيذ استعلامات SQL cursor = db.cursor() # إنشاء الجدول cursor.execute(""" CREATE TABLE posts( id INTEGER PRIMARY KEY, title CHAR(200), content TEXT )""") # إدخال القيم إلى الجدول cursor.execute('''INSERT INTO posts(title, content) VALUES(?,?)''', (u'عنوان المقال الأول', u'محتوى المقال الأول')) cursor.execute('''INSERT INTO posts(title, content) VALUES (?,?)''', (u'عنوان المقال الثّاني', u'مُحتوى المقال الثّاني')) # تطبيق التغييرات db.commit() لاحظ بأنّنا نستدعي الوحدة sqite3 في البداية، وذلك لتنفيذ شيفرة لغة SQL، والشيفرة الممرّرة كمُعاملات للدّالة execute هي شيفرة SQL خاصّة بقاعدة البيانات Sqlite. بعد تنفيذ الشيفرة سنحصل على ملف database.db وهو الذي سيكون قاعدة بيانات التّطبيق، يوجد داخل قاعدة البيانات جدول مقالات باسم posts يحتوي بدوره على 3 أعمدة (رقم مُعرّف المقال، عنوان المقال ومحتواه)، مُعرّف المقال سيزيد بواحد تلقائيّا في كلّ مرّة نُضيف فيها عنوانا ومحتوى جديدين وهذا لأنّه من النّوع PRIMARY KEY، ما يعني بأنّنا نستطيع توفير قيمتين فقط دون الاهتمام بخانة رقم المعرّف. نضيف بعد ذلك مقالين: المقال الأول: عنوانه "عنوان المقال الأول"، مُحتواه "محتوى المقال الأول" المقال الثاني: عنوانه "عنوان المقال الثاني"، مُحتواه "محتوى المقال الثّاني" بعد الانتهاء من إضافة القيم، نقوم باستدعاء الدّالة commit لحفظ التّغييرات إلى قاعدة البيانات. الحصول على المقالات للحصول على رقم مُعرّف وعنوان ومحتوى المقالات يُمكننا تنفيذ الاستعلام التّالي: SELECT * FROM posts; النّجمة عبارة تعني all أو الكل. يُمكننا كذلك الحصول على قيم عمود واحد فقط: SELECT title FROM posts; ويُمكن الحصول على أكثر قيم أكثر من عمود: SELECT title, content FROM posts; لوضع القيم في مُتغيّر وإرجاعه في دالة في بايثون يُمكنك كتابة دالة كالتّالي: import sqlite3 BASE_DIR = path.dirname(path.realpath(__file__)) DB_PATH = path.join(BASE_DIR, 'database.db') def get_posts(): db = sqlite3.connect(DB_PATH) cursor = db.cursor() query = cursor.execute('''SELECT * FROM posts''') posts = query.fetchall() return posts السّطر الأول يستورد مكتبة sqlite3. السّطر الثّاني مسؤول عن الحصول على مسار المُجلّد الحالي، بعدها نقوم بإيصال مسار المُجلّد الحالي مع ملفّ قاعدة البيانات لنحصل على المسار الكامل للملفّ كقيمة للمُتغيّر DB_PATH، وهذا لتفادي بعض الأخطاء التّي قد تحدث عند نقل ملفّات التّطبيق إلى مكان آخر كاستضافة ما أو نظام تشغيل مُختلف. أما الدالة فتقوم أولا بالاتصال بقاعدة البيانات بالدّالة connect ومعامل DB_PATH الذي يُمثّل مسار ملف قاعدة البيانات database.db، بعدها نُنشئ مؤشّرا بالدّالة cursor، ثمّ ننفّذ الاستعلام كمُعامل مُمرّر للدّالة execute، بعدها نُطبّق الدالّة fetchall على نتيجة الاستعلام للحصول على القيم في قائمة من المجموعات، بحيث تحتوي القائمة على مجموعة بثلاثة عناصر العنصر الأول هو رقم المعرّف والعنصر الثّاني يمثّل عنوان المقال والعنصر الثّالث يمثّل محتوى المقال. وبالتّالي فإنّنا سنتمكن من الوصول إلى محتويات المقال كعناصر في مجموعة داخل قائمة، والقائمة تحتوي على العديد من المجموعات. قائمة المقالات ستكون كالتّالي: posts = [(1, u'عنوان المقال الأول', u'محتوى المقال الأول'), (2, u'عنوان المقال الثّاني', u'محتوى المقال الثّاني') ] ما يعني بأنّنا نستطيع الوصول إلى مُعرّف كل مقال، عنوانه ومحتواه بحلقة For بسيطة: posts = get_posts() for post in posts: post[0] # رقم المعرّف post[1] # عنوان المقال post[2] # محتوى المقال احفظ الدّالة get_posts في ملفّ باسم manage_db.py لنستعملها لاحقا كوحدة مع تطبيقنا (انظر درس الوحدات والحزم في لغة بايثون). الحصول على مقال حسب معرفه/رقمه للحصول على مقال حسب رقم مُعرّفه يكفي أن نُضيف جملة WHERE إلى استعلام SQL: SELECT title, content FROM posts WHERE id=1 ستُمكّننا الجملة أعلاه من الحصول على عنوان ومحتوى المقال الذي يمتلك رقم المُعرّف 1. لاستغلال الأمر في لغة بايثون بمُساعدة وحدة sqlite يُمكننا أن نكتب دالة باسم get_post_by_id لنحصل على مقال حسب رقم مُعرّفه، وبالطّبع سيكون للدّالة مُعامل واحد باسم post_id ليحمل قيمة رقم المُعرّف. def get_post_by_id(post_id): db = sqlite3.connect(DB_PATH) cursor = db.cursor() post_id = int(post_id) query = cursor.execute('''SELECT title, content FROM posts WHERE id=?''',(post_id,)) post = query.fetchone() return post بعد الاتّصال بقاعدة البيانات وإنشاء مؤشّر، نقوم أولا بتحويل قيمة رقم المُعرّف إلى عدد صحيح لأن الدّالة رقم المعرّف في قاعدة البيانات عبارة عن عدد صحيح. بعدها نُنفّذ الاستعلام الذي سبق وأن ذكرناه، لكن هذه المرّة قُمنا بتمرير مجموعة من عنصر واحد، وهذا العنصر هو مُعامل الدّالة، بعدها عرّفنا مُتغيّرا باسم post ليحمل بيانات المقال التي حصلنا عليها بتنفيذ الدّالة fetchone على الاستعلام، بعدها نُرجع المُتغيّر post. إذا استدعيت الدّالة مع تمرير قيمة بالعدد 1 فسيكون المُخرج كالتّالي: (u'عنوان المقال الأول', u'محتوى المقال الأول') أضف الدالة get_post_by_id إلى ملفّ manage_db.py واحفظه. حذف مقال حسب رقم المقال طريقة حذف المقال مُشابهة لطريقة الحصول عليه، فقط استبدل SELECT بالأمر DELETE. DELETE FROM posts WHERE id=? ما يعني بأنّنا نستطيع كتابة دالة في لغة بايثون لحذف مقال حسب رقم مُعرّفه: def delete(post_id): db = sqlite3.connect(DB_PATH) cursor = db.cursor() cursor.execute('''DELETE FROM posts WHERE id=?''', (post_id,)) db.commit() الاختلاف هنا هو أنّنا سنحتاج إلى تنفيذ الدّالة commit لتأكيد العمليّة. وكما العادة، أضف دالة الحذف إلى ملفّ manage_db.py. إضافة مقال تعرّفنا في بداية هذا الدّرس على طريقة إضافة مقال إلى قاعدة البيانات. INSERT INTO posts(title, content) VALUES('Title 1','Content 1') يُمكننا في بايثون إدخال قيم المُتغيّرات إلى قاعدة البيانات بالطّريقة التّالية: import sqlite3 db = sqlite3.connect('database.db') cursor = db.cursor() title_variable = 'Title 3' content_variable = 'Content 3' cursor.execute('''INSERT INTO posts(title, content) VALUES(?,?)''', (title_variable, content_variable)) db.commit() لا تنس أن تقوم باستدعاء الدّالة commit لتأكيد العمليّة. إذا قُمت بتنفيذ الشّيفرة أعلاه، وقُمت بعدها بتنفيذ الدّالة get_posts التي أنشأناها سابقا، ستتمكّن من رؤية القيمتين Title 3 و Content 3 كعنصرين من قائمة المقالات. لنضع هذه الشّيفرة في دالة باسم create لإضافتها إلى الوحدة manage_db، ستقبل الدّالة مُعاملين، مُعامل للعنوان، ومُعامل آخر لمُحتوى المقال. def create(title, content): db = sqlite3.connect('DB_PATH') cursor = db.cursor() cursor.execute('''INSERT INTO posts(title, content) VALUES(?,?)''', (title, content)) db.commit() الحصول على القيم وتمريرها إلى القالب بعد أن أنشأنا وحدة تحتوي على أربعة دوال تؤدّي أربعة أوامر أساسيّة: get_posts: الحصول على المقالات على شكل قائمة من المجموعات يُمكن الدّوران حولها get_post_by_id: الحصول على عنوان ومُحتوى مقال حسب رقم مُعرّفه delete: حذف مقال create: إنشاء مقال جديد إذا اطّلعت على الدّرسين السّابقين، ستعرف كيفيّة الحصول على قائمة المقالات وكيفيّة تقديمها في ملفّ HTML دون قراءة الجزء الموالي، لذا فمن الأفضل أن تُحاول ذلك الآن، وعد إلى هنا إذا واجهتك أية مشاكل. مبدأ التطبيق سيحتوي التّطبيق على 4 موجّهات: موجّه الصّفحة الرّئيسية / موجّه إضافة المقال create/ موجّه صفحة المقال الواحد <post/<post_id/ موجّه حذف المقال <delete/<post_id/ موجها إضافة المقال وحذفه لن يقدّما صفحة HTML بل سيُنفّذان دالّة وبعدها سيعيدان التّوجيه إلى الصّفحة الرّئيسيّة مباشرة. الصفحة الرئيسية ستحتوي الصّفحة الرّئيسية على عناوين ومحتويات المقالات لذا سنستخدم الدّالة get_posts من الوحدة manage_db في المُوجّه الرّئيسي ما يعني بأنّنا يجب علينا استدعاء الوحدة، كما سنُقدّم المقالات في ملفّ HTML باسم index.html. في ملّف app.py ضع ما يلي: # -*- coding:utf8 -*- from flask import Flask, render_template import manage_db app = Flask(__name__) # Home Page @app.route("/") def home(): posts = manage_db.get_posts() return render_template('index.html', posts = posts) if __name__ == "__main__": app.run(debug=True) لاحظ بأنّنا استدعينا الدّالة get_posts وأسندنا قيمتها إلى المُتغيّر posts وبعدها نُقدّم الملفّ index.html مع تمرير المُتغيّر posts. بما أنّ المُتغيّر الذي مرّرناه عبارة عن قائمة سنقوم بالدوران حول هذه القائمة والوصول إلى كل عنصر في المجموعة على حدة. الجزء المسؤول عن عرض المقالات في ملفّ index.html: {% for post in posts %} <a href="post/{{ post[0] }}"> <h2> {{ post[1] }} </h2> </a> <a href="delete/{{ post[0] }}"><span class="delete">حذف</span></a> <p> {{ post[2] }} </p> {% endfor %} الشّيفرة أعلاه هي الجزء المسؤول عن عرض المقالات فقط، وقد تجاهلت العناصر الأخرى التي لا تهمّنا مثل الشّعار والتّنسيق وغير ذلك. يُمكنك الحصول على ملفّ index.html كاملا من على Github بعد حلقة For سنحصل على مجموعة بثلاثة عناصر، العنصر الأول عبارة عن رقم مُعرّف المقال، وسنستخدمه لوضع رابطين للمقال، رابط عرض المقال ورابط حذفه، ما يعني بأنّنا نستطيع الوصول مثلا إلى المقال الأول كالتّالي: post/{{ post[0] }} => http://127.0.0.1:5000/post/1 ويُمكن حذفه بالرّابط التّالي: delete/{{ post[0] }} => http://127.0.0.1:5000/delete/1 الرّوابط لن تعمل حاليّا لأنّنا لم ننشئ المُوجّهات بعد. سيُعرض عنوان المقال داخل وسم h2 بالسّطر التّالي: <h2> {{ post[1] }} </h2> سيُعرض مُحتوى المقال داخل وسم p بالسّطر التّالي: <p> {{ post[2] }} </p> صفحة عرض المقال لعرض المقال الواحد، سنستخدم ملفّ HTML آخر وسنسمّيه post.html، أمّا الموجّه المسؤول عن تقديم هذا المقال فسيكون كالتّالي: موجّه post في ملفّ app.py: # Single Post Page @app.route("/post/<post_id>") def post(post_id): post = manage_db.get_post_by_id(post_id) return render_template('post.html', post = post) الشّيفرة أعلاه عبارة عن مُوجّه باسم post يقبل مُعاملا post_id لنتمكّن من تمريره كمُعرّف للمقال للدّالة get_post_by_id من الوحدة manage_db. بعدها نقوم باستدعاء الدّالة للحصول على بيانات المقال على شكل مجموعة يُمكننا أن نصل إلى عناصرها كالتّالي: post[0] # عنوان المقال post[1] # المحتوى صفحة post.html: <div class="main"> <h2> {{ post[0] }} </h2> <p> {{ post[1] }} </p> </div> <a href="{{ url_for('home') }}" class="back_to_home">عُد إلى الصّفحة الرّئيسيّة</a> في الشّيفرة أعلاه، نقوم بعرض عنوان المقال داخل وسم h2 ونقوم بعرض المُحتوى داخل وسم p. السّطر الأخير عبارة عن رابط لتمكين الزّائر من العودة إلى الصّفحة الرّئيسيّة و home اسم الدّالة المسؤولة عن تقديم الصّفحة الرّئيسية (الموجودة مُباشرة بعد الموجّه /). # Home Page @app.route("/") def home(): ... ملحوظة: نستطيع استخدام الدّالة url_for لتوليد روابط الموجّهات، وذلك بوضع اسم الدّالة كمعامل. مثال: لنفرض بأنّ لدينا مُوجّها باسم hello ودالة باسم hello_page، سنتمكّن من إنشاء رابط إلى الموجّه hello كالتّالي: <a href="{{ url_for('hello_page') }}">Link to Hello Page</a> يُمكن كذلك وضع عنوان المقال كعنوان للصّفحة داخل وسم title: <title>{{ post[0] }}</title> حذف مقال طريقة حذف المقال شبيهة بطريقة عرضه، الاختلاف هنا هو أنّنا سنستخدم الدّالة redirect لإعادة توجيه المُستخدم إلى الصّفحة الرّئيسية مُباشرة بعد حذف المقال. لاستخدام الدّالة redirect سيتوجّب علينا استيرادها من وحدة Flask في بداية الملفّ app.py. سنحتاج كذلك إلى الدّالة url_for للتوجيه إلى الرّابط الصّحيح. from flask import Flask, render_template, redirect, url_for موجّه delete سيقبل معاملا باسم post_id لتمريره إلى الدّالة delete من الوحدة manage_db لحذف المقال الذي يحمل رقم المعرّف المُمرّر. # Delete Post @app.route("/delete/<post_id>") def delete(post_id): manage_db.delete(post_id) return redirect(url_for('home')) لاحظ استخدام الدّالة redirect مُباشرة بعد حذف المقال، تقبل الدّالة مُعاملا بقيمة رّابط الصّفحة الرّئيسية والذي حصلنا عليه بالدّالة url_for، ما يعني بأنّنا نقوم بحذف المقال ثمّ توجيه المُستخدم مُباشرة إلى الصّفحة الرّئيسية. إنشاء مقال جديد تعرّفنا مُسبقا على طريقة الحصول على القيم من المستخدم بطريقة طلبات GET من عنوان URL كالآتي: /create?title=post1&content=content1 يُمكننا استخدام request للحصول على القيم كالتّالي: title = request.args.get('title') content = request.args.get('content') يُمكن استخدام هذه الطّريقة لإضافة مقال إلى قاعدة البيانات لكنّها ليست مُجديّة في هذه الحالة، لأنّنا نرغب بأن نُتيح للمُستخدم إرسال بيانات دون تعديل عنوان URL كما يجب علينا أن نُسهّل المأموريّة على المُستخدم العادي. لكي نحصل على العنوان والمُحتوى بطريقة أفضل، سنستخدم نماذج HTML أو HTML Forms، وسنستخدم طريقة POST عوضا عن GET. سنضع النّماذج في ملفّ index.html مُباشرة تحت الجزء المسؤول عن عرض المقالات. <h4>أضف مقالا</h4> <form action="{{ url_for('create') }}" method="POST"> <input class="input" type="text" name="title" placeholder="عنوان المقال"/> <br> <textarea name="content" class="input" rows="10" placeholder="مُحتوى المقال"></textarea> <br> <input type="submit" value="أضف" /> </form> في الوسم form نضع رابط الموجّه create داخل الصّفة action لنُخبر المُتصفّح بأنّ البيانات التّي سيُرسلها المُستخدم يجب أن تذهب إلى موجّه إضافة مقال جديد create. بعدها نُخصّص طريقة إرسال البيانات بوضع كلمة POST داخل الصّفة method. بعد ذلك ننشئ حقلا لعنوان المقال باسم title وحقل نصّ باسم content وبعدها نضيف زرّا لتأكيد الإرسال. بعد أن تملأ النموذج وتضغط على زر "أضف" سيُرسل المُتصفّح البيانات إلى الخادوم وسنتمكّن من الحصول عليها في المُوجّه create عبر الوحدة request، ما يعني بأنّنا سنحتاج إلى استدعاءها في بداية الملف. from flask import Flask, render_template, redirect, url_for, request سننشئ المُوجّه create مع تمرير مُعامل آخر باسم methods يحتوي على قائمة بعنصرين يُمثّلان الطريقتين GET وPOST لأنّ الإعداد الافتراضي هو GET فقط، نضع هذا العامل لكي نتمكّن من استقبال البيانات. @app.route("/create", methods=['GET', 'POST']) بعدها سنتمكّن من الحصول على البيانات وإدخالها إلى قاعدة البيانات كالتّالي: if request.method == 'POST': title = request.form['title'] # الحصول على عنوان المقال content = request.form['content'] # الحصول على مُحتوى المقال manage_db.create(title, content) # إدخال القيم إلى قاعدة البيانات لاحظ بأنّنا نضع شرطا للتأكّد من أن الطلب الذي يرسله المُتصفح من نوع POST. بعدها نحصل على القيم التي أدخلها المُستخدم في النّموذج الموجود بملفّ index.html عبر القاموس form المُتواجد داخل الوحدة request. وكما فعلنا مع الموجّه delete سنقوم بإعادة توجيه المُستخدم إلى الصّفحة الرّئيسية. return redirect(url_for('home')) الموجّه create كاملا: # Create Post Page @app.route("/create", methods=['GET', 'POST']) def create(): if request.method == 'POST': title = request.form['title'] content = request.form['content'] manage_db.create(title, content) return redirect(url_for('home')) أصبح التّطبيق كاملا الآن ويُمكنك مُشاركته مع العالم. يُمكنك إضافة تنسيق css خاصّ بك أو تحميل الملفّات الكاملة للتّطبيق من Github وإضافة ملفّ style.css إلى التّطبيق الذي أنشأته (يُمكنك كذلك تعديله). إذا كان لديك سؤال حول هذا الدّرس، يُمكنك وضعه في قسم الأسئلة والأجوبة. ختاما تعرّفنا على طريقة بناء تطبيق يتفاعل مع المُستخدم ويترك له حريّة الوصول إلى قاعدة البيانات، لكنك تُلاحظ بأنّ الحماية معدومة في التّطبيق، إذ يُمكن لأي شخص أن يحذف جميع المقالات دون أي حاجز (ككلمة مرور مثلا). سنتعلّم في الدّرس القادم على كيفيّة حماية التّطبيق وإتاحة الوصول إلى قاعدة البيانات لمُستخدم واحد فقط، بحيث يُسجّل دخوله إذا أراد حذف أو إضافة مقال، أمّا بقيّة المُستخدمين فلهم إمكانيّة القراءة فقط.
  4. تُستخدَم قواعد البيانات العلاقيّة منذ وقت طويل. لقد اكتسبت قواعد البيانات من هذا النوع شُهرة بفضل أنظمة إدارتها التي تستخدم النموذج العلاقيّ بشكل جيّد للغاية، وهو النموذج الذي أثبت نفسه كطريقة رائعة للتعامل مع البيانات وخاصة في التطبيقات ذات المهام الحرجة. سنحاول في هذا المقال شرح الفروقات الرئيسيّة في بعض أكثر أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيّة (RDBMS) شُهرة واستخدامًا. سنستكشف الفروقات الرئيسيّة بينها من حيث المزايا والأداء الوظيفيّ، وكيفية عملها، ومتى تتفوق إحداها على الأخرى، وذلك من أجل مساعدة المطورين على اختيار نظام إدارة قواعد بيانات علاقية (RDBMS). أنظمة إدارة قواعد البياناتقواعد البيانات هي مساحات تخزين مرتبة منطقيًّا لكل الأنواع المختلفة من المعلومات (البيانات). لكل نوع من قواعد البيانات –باستثناء عديمة المخطط– نموذج يقدم هيكلة للبيانات التي يتم التعامل معها. أنظمة إدارة قواعد البيانات هي تطبيقات (أو مكتبات) تدير قواعد البيانات بأشكالها وأحجامها وأنواعها المختلفة. أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيةتستخدم أنظمة قواعد البيانات العلاقيّة النموذج العلاقيّ للعمل على البيانات. يشكّل النموذج العلاقيّ المعلومات التي ستُخَزَّن مهما كان نوعها، وذلك بتعريفها ككيانات مترابطة ذات خصائص تتعدى الجداول (أي مخططات). تتطلب أنظمة إدارة قواعد البيانات من هذا النوع أن تكون البُنى (كالجداول مثلًا) معرّفة لتحوي بيانات وتتعامل معها. لكلّ عمود (مثل الخصائص) في الجداول نوعٌ مختلف من المعلومات (نوع البيانات). يُترجَم كلّ سجلّ في قاعدة البيانات –مُعرّف بمفتاح فريد– إلى صفّ ينتمي إلى جدول، وتكون مجموعة خصائص كل سجل معروضة كأعمدة للجدول. وتكون كلها مرتبطة ببعضها كما هو محدد في النموذج العلاقيّ. العلاقات وأنواع البياناتيمكن اعتبار العلاقات مجموعات حسابية تحوي مجموعة من الخصائص التي تشكّل معًا قاعدة البيانات والمعلومات المحفوظة فيها. تسمح هذه الطريقة في التعريف والتجميع لقواعد البيانات العلاقيّة بالعمل بالطريقة التي تعمل بها. عند تعريف جدول لإدخال سجلات، يجب أن يطابق كلّ عنصر يشكل سجلًّا (كالصفة attribute مثلًا) نوع البيانات المحدّد له (كأن يكون عددًا صحيحًا أو تاريخًا مثلًا). تستخدم أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيّة أنواعًا مختلفة من البيانات ولا يمكن في العادة تبديل واحدة من هذه الأنواع مكان الأخرى. التعامل مع وعبر قيود –كالتي ذكرناها قبل قليل– شائع مع قواعد البيانات العلاقيّة. في الحقيقة، تشكّل القيودُ مركزَ العلاقات. ملاحظة: إذا كنت تحتاج للتعامل مع معلومات غير مترابطة إطلاقًا وممثلة عشوائيًّا (كالمستندات مثلًا)، فقد تكون مهتمًّا باستخدام NoSQL (قواعد البيانات عديمة المخططات schema-less). قواعد بيانات علاقية شائعة وهامةسنتعرف في هذا المقال على ثلاثة أنواع رئيسيّة وهامّة من أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيّة مفتوحة المصدر التي ساهمت في تكوين عالم تطوير البرمجيات: SQLite: نظام إدارة قواعد بيانات علاقيّة مضمّن وقويّ جدًّا.MySQL: نظام إدارة قواعد البيانات العلاقيّة الأشهر والأكثر استخدامًا.PostgreSQL: نظام إدارة قواعد البيانات العلاقيّة الكيانيّ مفتوح المصدر المتوافق مع SQL الأكثر تقدّمًا.ملاحظة: تقريبًا دائمًا تتيح التطبيقات مفتوحة المصدر حريّة استخدام الطريقة التي تريدها. وفي غالب الأحيان تسمح لك أيضًا إنشاء تفرّع (fork) عن المشروع (وبالتالي استخدام نصوصه البرمجيّة) لإنشاء شيء جديد. إذا كنت مهتمًّا بأنظمة إدارة قواعد البيانات، فقد ترغب بالاطلاع على بعض المشاريع المتفرّعة المبنية على هذه المشاريع الشهيرة، مثل MariaDB. SQLite إنّ SQLite مكتبة رائعة تُضمَّن في التطبيقات التي تستخدمها. وكونها قاعدة بيانات قائمة بذاتها ومعتمدة على الملفات. تقدّم SQLite مجموعة رائعة من الأدوات للتعامل مع كل أنواع البيانات بقيود أقلّ بكثير وسهولة مقارنة بقواعد البيانات المستضافة المعتمدة على العمليات (خواديم قواعد البيانات). عندما يستخدم برنامج ما SQLite، يعمل هذا التكامل بنداءات (calls) مباشرة ومؤدية للغرض موجهة لملف يحوي البيانات (كقاعدة بيانات SQLite) بدلًا من التواصل عبر واجهة من نوع ما (كالمنافذ ports والمقابس sockets). هذا يجعل SQLite كفؤة وسريعة للغاية، وقويّة كذلك، وهذا بفضل التقنية التي بنيت عليها هذه المكتبة. أنواع البيانات التي تدعمها SQLite:NULL: قيمة فارغة NULL.INTEGER: عدد صحيح ذو إشارة (موجب أو سالب) محفوظ في بايت واحد، 2، 3، 4، 6، أو 8 بايت، وهذا يعتمد على حجم القيمة.REAL: قيمة النقطة العائمة (floating point)، مخزنة كرقم نقطة IEEE عائمة ذي 8-بايت.TEXT: سلسلة نصيّة مخزنة باستخدام ترميز قاعدة البيانات (UTF-8, UTF-16BE or UTF-16LE).BLOB: فقاعة من البيانات، تخزّن كما أدخِلَت تمامًا.ملاحظة: لمعرفة المزيد عن أنواع بيانات SQLite والعلاقات بين أنواع SQLite، ألقِ نظرة على التوثيق الرسميّ حول الموضوع. مزايا SQLite:معتمدة على الملفات: تتكون قاعدة البيانات بأكملها من ملف واحد على القرص، مما يجعلها محمولة تمامًا.مدركة للمعايير: رغم أنها قد تبدو كتطبيق قواعد بيانات "بسيط"، إلّا أن SQLite تستخدم SQL. ورغم أنّها أزالت بعض المزايا ( RIGHT OUTER JOIN أو FOR EACH STATEMENT) إلّا أنها تحوي بداخلها مزايا أخرى إضافيّة.ممتازة للتطوير، بل وحتى للاختبار: أثناء مرحلة تطوير التطبيقات، في الغالب يحتاج أغلب الناس لحلّ يمكن تطويعه للطلبات المتعدّدة. لدى SQLite قاعدة مزايا غنيّة، ويمكنها تقديم أكثر مما تحتاجه للتطوير، وبسهولة العمل مع ملف وحيد ومكتبة مرتبطة مبنية على C.عيوب SQLite:لا توفّر إدارة للمستخدمين: تأتي قواعد البيانات المتقدّمة بإدارة للمستخدمين –فمثلًا، فيها اتصالات مُدارة بصلاحيات الوصول إلى قواعد البيانات والجداول–. وبأخذ هدف وطبيعة SQLite بعين الاعتبار (عدم وجود مستوىً عالٍ من تعدّد المستخدمين في ذات الوقت)، لا وجود لهذه الميزة.عدم توفر إمكانية التلاعب بها للحصول على أداء أفضل: ونظرًا لطبيعة تصميمها أيضًا، لا يمكن التلاعب بـ SQLite للحصول على قدر كبير من الأداء. المكتبة سهلة الضبط والاستخدام. وبما أنها ليست معقّدة، فلا يمكن تقنيًّا جعلها أكثر أداءًا مما هي عليه، وبشكل يفوق أداءها الحاليّ الرائع.متى تستخدم SQLite:التطبيقات المضمّنة: كلّ التطبيقات التي تحتاج لقابليّة النقل، والتي لا تحتاج لتحجيم، كتطبيقات المستخدم المحلي والوحيد، وتطبيقات الهاتف النقّال أو الألعاب.كبديل عن الوصول إلى القرص: في العديد من الحالات، يمكن أن تستفيد التطبيقات التي تحتاج للقراءة من والكتابة إلى الملفات على القرص مباشرة من الانتقال إلى SQLite من أجل المزيد من الوظائف والسهولة اللتان تأتيان من استخدام لغة الاستعلام البنيويّة (Structured Query Language – SQL).الاختبار: من التبذير أن تستخدم نسبة كبيرة من التطبيقات عمليّة إضافيّة لاختبار منطقيّة العمل (أي الهدف الرئيسيّ للتطبيق: الوظيفيّة).متى لا تستخدم SQLite:في التطبيقات متعدّدة المستخدمين: إذا كنت تعمل على تطبيق يحتاج فيه العديد من المستخدمين الوصول إلى نفس قاعدة البيانات واستخدامها، فالغالب أنّ مدير قواعد بيانات علاقيّ كامل المزايا (مثل MySQL) خيار أفضل من SQLite.في التطبيقات التي تحتاج لقدر كبير من الكتابة: من محدوديّات SQLite عمليات الكتابة. يسمح نظام إدارة قواعد البيانات هذا عملية كتابة واحدة وحيدة أن تتم في وقت محدّد، مما يسمح بقدر محدود من الدفق.MySQL تعد MySQL أشهر خوادم قواعد البيانات الكبيرة. وهو منتج مفتوح المصدر غنيّ بالمزايا، ويشغّل الكثير من المواقع والتطبيقات على الإنترنت. من السهل البدء باستخدام MySQL، ولدى المطورين وصول إلى كمّ هائل من المعلومات المتعلقة بقواعد البيانات على الإنترنت. ملاحظة: يجب أن نذكر أنّه نتيجة لشيوع المُنتَج، فإنّ هناك الكثير من تطبيقات الشركات الأخرى وأدواتها ومكتباتها المضمّنة التي تساعد كثيرًا في الهديد من نواحي العمل مع نظام إدارة قواعد البيانات العلاقيّة هذا. ورغم عدم محاولتها تطبيق معيار SQL كامل، إلّا أنّ MySQL تقدّم الكثير من الوظائف للمستخدمين. وكخادم SQL قائم بذاته، تتصل التطبيقات بعملية مراقب MySQL (وهو تطبيق يعمل في الخلفية بعيدًا عن مرأى المستخدم، ويشار إليه أحيانًا بعبارة جنيّ أو عفريت) للوصول إلى قواعد البيانات ذاتها على خلاف SQLite. أنواع البيانات التي تدعمها MySQL:TINYINT: عدد صحيح متناهي الصغر.SMALLINT: عدد صحيح صغير.MEDIUMINT: عدد صحيح متوسّط الحجم.INT or INTEGER: عدد صحيح بحجم عاديّ.BIGINT: عدد صحيح كبير.FLOAT: عدد بفاصلة عائمة صغير أحاديّ الدقّة (single-precision floating-point). لا يمكن إلغاؤه.DOUBLE, DOUBLE PRECISION, REAL: عدد بفاصلة عائمة متوسط الحجم مزدوج الدقّة (normal-size/double-precision floating-point). لا يمكن إلغاؤه.DECIMAL, NUMERIC: عدد بفاصلة عائمة غير مُحتوىً. لا يمكن إلغاؤه.DATE: تاريخ.DATETIME: تجميعة من الوقت والتاريخTIMESTAMP: ختم زمني (وقت وتاريخ حدوث حدث ما).TIME: وقت.YEAR: سنة بهيئة منزلتين أو أربعة منازل (المبدئيّ 4 منازل).CHAR: سلسلة نصّيّة ذات طول محدّد يتم دائمًا إكمالها من ناحية اليمين بفراغات إلى الطول المحدّد عند تخزينها.VARCHAR: سلسلة نصيّة ذات طول متغيّر.TINYBLOB, TINYTEXT: عمود نصّ أو فقاعة (blob) بحدّ أقصى للطول قدره 255 (أي 2^8 – 1) محرفًا.BLOB, TEXT: عمود نصّ أو فقاعة (blob) بحدّ أقصى للطول قدره 65535 (أي 2^16 – 1) محرفًا.MEDIUMBLOB, MEDIUMTEXT: عمود نصّ أو فقاعة (blob) بحدّ أقصى للطول قدره 16777215 (أي 2^24 - 1) محرفًا.LONGBLOB, LONGTEXT: عمود نصّ أو فقاعة (blob) بحدّ أقصى للطول قدره 4294967295 (أي 2^32 - 1) محرفًا.ENUM: تِعداد.SET: مجموعة.مزايا MySQLسهلة الاستخدام: يمكن تثبيت MySQL بسهولة شديدة. أدوات الأطراف الخارجية (third-party)، بما فيها المرئيّة (أي الواجهات الرسوميّة) تجعل البدء مع قواعد البيانات سهلًا للغاية. غنيّة بالمزايا: تدعم MySQL الكثير من وظائف SQL المتوقّع وجودها في أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيّة، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. آمنة: الكثير من مزايا الأمن وبعضها متقدّم مبنيّة في MySQL. قويّة وقابلة للتحجيم: يمكن لـMySQL التعامل مع الكثير من البيانات، ويمكنها أيضًا استخدامها على نطاق واسع إذا احتاج الأمر. سريعة: التخليّ عن بعض المعايير سمح لـ MySQL بالعمل بكفاءة عالية وبطريقة سلسة، مما أكسبها سرعة عالية. عيوب MySQLالمحدوديّات المعروفة: من حيث التصميم، لا تنوي MySQL عمل كلّ شيء، وتأتي بمحدوديّات وظيفيّة قد تتطلبها بعض التطبيقات المتقدّمة جدًّا من الناحية الفنيّة. القضايا المتعلّقة بالمتانة: الطريقة التي يتم التعامل فيها مع بعض الوظائف في MySQL (كالمراجع، والتبادلات، والتدقيق، وغيرها) تجعلها أقل متانة بقليل من بعض أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيّة الأخرى. بطء تطويرها: رغم أنّ MySQL ما زالت من الناحية الفنيّة منتجًا مفتوح المصدر، إلّا أنّ هناك انتقادات تتعلق بعمليّة تطويرها منذ الاستحواذ عليها. ولكن علينا التنويه إلى أنّ هناك قواعد بيانات مبنيّة على MySQL ومتكاملة معها تمامًا تضيف مزايا على تثبيت MySQL القياسيّ (مثل MariaDB). متى تستخدم MySQLالعمليّات الموزّعة: عندما تحتاج لأكثر مما تتيحه SQLite، فإنّ تضمين MySQL في قائمة التطوير لديك – كذلك بالأمر بالنسبة لتضمين أيّ خادم قواعد بيانات مستقل – يقدّم لك الكثير من الحريّة في العمل إلى جانب بعض المزايا المتقدّمة. الأمان العالي: مزايا MySQL الأمنيّة تقدّم حماية يُعتمد عليها للوصول إلى البيانات (واستخدامها) بطريقة بسيطة. المواقع وتطبيقات الوِب: يمكن للأغلبية العُظمى من المواقع (وتطبيقات الوِب) العمل ببساطة مع MySQL رغم القيود. هذه الأداة المرنة والتي يمكن تحجيمها إلى حدّ ما سهلةُ الاستخدام والإدارة؛ وهذا مفيدٌ جدًّا على المدى البعيد. الحلول الخاصّة: إذا كنت تعمل على حلول محدّدة جدًّا ومخصّصة للغاية، يمكن لـMySQL العمل ضمن احتياجاتك بسهولة، وذلك بفضل إعدادات الضبط الغنيّة فيها وأوضاع العمل. متى لا تستخدم MySQLالتوافقيّة مع SQL: بما أنّ MySQL لا تطبّق (ولا تسعى لتطبيق) معيار SQL بأكمله، فإنّ هذه الأداة ليست متوافقة بالكامل مع SQL. إذا كنت قد تحتاج التكامل مع أنظمة إدارة قواعد بيانات علاقيّة كهذه، فإنّ الانتقال من MySQL لن يكون سهلًا. التعدّدية Concurrency: رغم أنّ MySQL وبعض محرّكات الحفظ تعمل بأداء جيّد جدًّا في عمليات القراءة، إلا أنّ عمليات القراءة والكتابة متزامنتين قد تكون سيئة. نقص المزايا: مجدّدًا نقول، اعتمادًا على اختيار محرّك قواعد البيانات، يمكن أن لا تحوي MySQL على بعض المزايا، كالبحث في النصوص الكاملة. PostgreSQL إنّ PostgreSQL هي نظام إدارة قواعد البيانات العلاقيّة الكيانيّ مفتوح المصدر الأكثر تقدّمًا، والتي هدفها الرئيسيّ أن تكون موافقة للمعايير ويمكن الزيادة عليها. تسعى PostgreSQL (أو Postgres) إلى تبني معايير ANSI/ISO SQL مع مراجعاتها. تتميّز PostgreSQL عن أنظمة إدارة المحتوى الأخرى بدعمها للتوجه الكيانيّ (object-oriented) المتكامل والمطلوب بشدّة و/أو وظائف قواعد البيانات العلاقيّة، كدعمها الكامل للتبادلات (القيود transactions) التي يعتمد عليها، أي أن تكون مكونة من عناصر غير قابلة للتجزئة، وأن تكون متّسقة ومعزولة وذات قدرات تحمل عالية (Atomicity, Consistency, Isolation, Durability – ACID). وبسبب التقنية القوية التي تقف خلفها، لدى Postgres قدرات عالية جدًّا في التعامل مع العديد من المهام بكفاءة عالية. يتم الوصول إلى التعدّدية (concurrency) دون قفل قراءة، وذلك بفضل تطبيق تحكم التعدّديّة متعدد الإصدارات (Multiversion Concurrency Control – MVCC). يمكن برمجة الكثير في PostgreSQL، وبالتالي يمكن توسعتها، وذلك باستخدام إجراءات مخصّصة تُدعى "إجراءات التخزين" (store procesures). يُمكن إنشاء هذه الإجراءات لتسهيل تنفيذ عمليات قاعدة البيانات المكررة والمعقدة والتي تكثر الحاجة إليها. رغم أنّ نظام إدارة قواعد البيانات هذا لا يحظى بشعبيّة MySQL، إلّا أنّ هناك الكثير من أدوات الأطراف الأخرى ومكتباتهم مصمّمة لجعل العمل مع PostgreSQL سهلًا، رغم طبيعته القويّة. يمكن الحصول على PostgreSQL هذه الأيام كحزمة تطبيقات من خلال مدير الحزم المبدئيّ للعديد من أنظمة التشغيل بسهولة. أنواع البيانات التي تدعمها PostgreSQLbigint: عدد صحيح من 8-بايت ذو إشارة bigserial: عدد صحيح من 8-بايت يزداد تلقائيًّا [(bit [(n: سلسلة ثنائيّة ذات طول محدّد [(bit varying [(n: سلسلة ثنائيّة متغيرة الأطوال boolean: متغيّر منطقي (صواب/خطأ) box: صندوق مستطيل في سطح مستوٍ bytea: بيانات ثنائيّة ("مصفوفة بايت") [(character varying [(n: سلسلة محارف (character string) ذات طول متغير [(character [(n: سلسلة محارف ذات طول ثابت cidr: عنوان شبكة IPv4 أو IPv6 circle: دائرة في سطح مستوٍ date: تاريخ في تقويم (السنة، الشهر، اليوم) double precision: عدد فاصلة عائمة ذو دقّة مزدوجة (8 بايت) inet: عنوان مضيف IPv4 أو IPv6 integer: عدد صحيح من 4 بايت ذو إشارة [(interval [fields] [(p: مدة زمنية line: خط لا نهائيّ في مستوى lseg: جزء من خطّ مستقيم في مستوى macaddr: عنوان تحكم بالوصول إلى الوسيط (Media Access Control – MAC) money: مقدار من المال [(numeric [(p, s: دقّة رقميّة محدّدة أو يمكن اختيارها path: مسار هندسيّ على سطح point: نقطة هندسيّة على سطح polygon: شكل هندسيّ مغلق على سطح real: عدد فاصلة عائمة ذي دقّة أحاديّة (4 بايت) smallint: عدد صحيح من 2-بايت ذو إشارة serial: عدد صحيح من 4 بايت يزداد تلقائيًّا text: سلسلة محارف ذات طول متغيّر [time [(p)] [without time zone: وقت في اليوم (دون منطقة زمنية) time [(p)] with time zone: الوقت من اليوم (مع منطقة زمنية) [timestamp [(p)] [without time zone: تاريخ ووقت (دون منطقة زمنية) timestamp [(p)] with time zone: تاريخ ووقت يشمل المنطقة الزمنيّة tsquery: استعلام بحث نصّيّ tsvector: مستند بحث نصيّ txid_snapshot: لَقطَة (transaction) لهويّة التبادل على مستوى المستخدم uuid: معرّف فريد عالميًّا xml: بيانات XML مزايا PostgreSQLنظام إدارة قواعد بيانات مفتوح المصدر موافق لمعايير SQL: PostgreSQL مفتوح المصدر ومجانيّ، ولكنه نظام إدارة قواعد بيانات علاقيّة قويّ جدًّا. مجتمع قويّ: PostgreSQL مدعوم من مجتمع خبيرٍ ومخلص يمكن الوصول إليه عبر مواقع الأسئلة والإجابات والقاعدة المعرفيّة طوال الوقت ومجانًا. دعم قويّ من الأطراف الأخرى: بغض النظر عن المزايا المتقدّمة جدًّا، تُزيّن PostgreSQL العديدُ من الأدوات الجيّدة ومفتوحة المصدر من أطراف أخرى لتصميم وإدارة واستخدام نظام الإدارة هذا. إمكانية التوسعة: يمكن توسعة PostgreSQL برمجيًّا باستخدام إجراءات مخزّنة، كما يفترض أن يكون الوضع في نظام إدارة قواعد بيانات علاقيّة متقدّم. كيانيّ: ليس PostgreSQL مجرّد نظام إدارة قواعد بيانات علاقيّة، ولكنه كيانيّ (objective) أيضًا – ويدعم التضمين (nesting)، ومزايا أخرى. عيوب PostgreSQLالأداء: للعمليات البسيطة كثيفة القراءة، يمكن أن تكون PostgreSQL مبالغًا فيها، ويمكن أن تبدو أقلّ أداءً من منافساتها، مثل MySQL. الشعبيّة: نظرًا لطبيعة هذه الأداة، فإنها تقبع في الخلف فيما يتعلق بشعبيتها، رغم كثرة من استخدامها – مما قد يؤثر على سهولة الحصول على دعم. الاستضافة: نتيجة للعوامل المذكورة أعلاه، يصعب إيجاد مستضيفين أو مقدمي خدمة يعرضون خدمات PostgreSQL مُدارة. متى تستخدم PostgreSQLصحّة البيانات: عندما تكون صحّة البيانات وإمكانية التعويل عليها ضرورة حتميّة، ولا يكون هناك عذر إذا حدث خطب ما، فستكون PostgreSQL الخيار الأفضل. الإجراءات المخصّصة المعقّدة: إذا كنت تتطلّب من قاعدة بياناتك أداء إجراءات مخصّصة، فـPostgreSQL هي الخيار الأفضل، كونه يمكن توسعتها. التكامل: إذا كان يُحتمل في المستقبل أن تكون هناك حاجة لنقل نظام قاعدة البيانات بأكمله إلى حلّ مملوك (مثل أوراكل)، فستكون PostgreSQL الأكثر توافقًا والأسهل في التعامل معها عند الانتقال. التصاميم المعقّدة: مقارنة بتطبيقات أنظمة إدارة قواعد البيانات العلاقيّة المجانية ومفتوحة المصدر الأخرى، تقدّم PostgreSQL لتصاميم قواعد البيانات المعقّدة أكبر قدر من الوظائف والإمكانات دون التفريط بالأمور الأخرى. متى لا تستخدم PostgreSQLالسرعة: إذا كان كلّ ما تطلبه عمليات قراءة سريعة، فليست PostgreSQL الأداة التي عليك استخدامها. سهولة الإعداد: إذا لم تكن تحتاج لصحّة مطلقة للبيانات، أو للتوافق مع ACID أو التصاميم المعقّدة، فقد تكون PostgreSQL مبالغًا فيها للإعدادات البسيطة. التكرار: إذا لم تكن مستعدًّا لقضاء الوقت، وبذل الجهد والموارد، فالحصول على التكرار (أو تعدّد النُسَخ) في MySQL قد يكون أسهل لمن ليست لديهم خبرة في إدارة الأنظمة وقواعد البيانات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: SQLite vs MySQL vs PostgreSQL: A Comparison Of Relational Database Management Systems لصاحبه O.S. Tezer.
  5. منذ زمن سحيق، كانت الذاكرةُ أكثر وظيفة نحتاجها ونعتمد عليها في الحاسوب. ورغم اختلاف التقنيات وأساليب التنفيذ الكامنة وراءها، إلّا أنّ معظم الحواسيب تأتي بالعتاد الضروريّ لمعالجة المعلومات وحفظها بأمان لاستخدامها في المستقبل متى احتجنا لها. لقد صار من المستحيل في عالمنا الحديث تخيل أيّ عمل لا يستفيد من هذه القدرة في الأجهزة، سواء كانت خواديم أو حواسيب شخصية أو كفّيّة. تُعالَج البيانات وتُسجَّل وتُسترجَع مع كل عملية، وفي كل مكان من الألعاب إلى الأدوات المتعلقة بالأعمال، بما فيها المواقع. أنظمة إدارة قواعد البيانات (DataBase Management Systems – DBMS) هي برمجيات عالية المستوى تعمل مع واجهات برمجة تطبيقات (APIs) أدنى منها في المستوى، وتلك الواجهات بدورها تهتم بهذه العمليات. لقد تم تطوير العديد من أنظمة إدارة قواعد البيانات (كقواعد البيانات العلائقيّة relational databases، وnoSQL، وغيرها) لعقود من الزمن للمساعدة على حلّ المشكلات المختلفة، إضافة إلى برامج لها (مثل MySQL ,PostgreSQL ,MongoDB ,Redis، إلخ). سنقوم في هذا المقال بالمرور على أساسيّات قواعد البيانات وأنظمة إدارة قواعد البيانات. وسنتعرف من خلالها على المنطق الذي تعمل به قواعد البيانات المختلفة، وكيفية التفرقة بينها. أنظمة إدارة قواعد البياناتإن مفهوم نظام إدارة قاعدة البيانات مظلّةٌ تندرج تحتها كلّ الأدوات المختلفة أنواعها (كبرامج الحاسوب والمكتبات المضمّنة)، والتي غالبًا تعمل بطرق مختلفة وفريدة جدًّا. تتعامل هذه التطبيقات مع مجموعات من المعلومات، أو تساعد بكثرة في التعامل معها. وحيث أن المعلومات (أو البيانات) يُمكِن إن تأتي بأشكال وأحجام مختلفة، فقد تم تطوير العشرات من أنظمة قواعد البيانات، ومعها أعداد هائلة من تطبيقات قواعد البيانات منذ بداية النصف الثاني من القرن الحادي والعشرين، وذلك من أجل تلبية الاحتياجات الحوسبيّة والبرمجية المختلفة. تُبنى أنظمة إدارة قواعد البيانات على نماذج لقواعد البيانات: وهي بُنى محدّدة للتعامل مع البيانات. وكل تطبيق ونظام إدارة محتوى جديد أنشئ لتطبيق أساليبها يعمل بطريقة مختلفة فيما يتعلق بالتعريفات وعمليات التخزين والاسترجاع للمعلومات المُعطاة. ورغم أنّ هناك عددًا كبيرًا من الحلول التي تُنشئ أنظمة إدارة قواعد بيانات مختلفة، إلّا أنّ كلّ مدة زمنية تضمّنت خيارات محدودة صارت شائعة جدًّا وبقيت قيد الاستخدام لمدة أطول، والغالب أنّ أكثرها هيمنة على هذه الساحة خلال العقدين الأخيرين (وربما أكثر من ذلك) هي أنظمة إدارة قواعد البيانات العلائقيّة (Relational Database Management Systems – RDBMS). أنواع قواعد البياناتيستخدم كلُّ نظام إدارة بياناتٍ نموذجًا لقواعد البيانات لترتيب البيانات التي يديرها منطقيًّا. هذه النماذج (أو الأنواع) هي الخطوة الأولى والمحدّد الأهم لكيفية عمل تطبيق قواعد البيانات وكيفية تعامله مع المعلومات وتصرفه بها. هناك بعض الأنواع المختلفة لنماذج لقواعد البيانات التي تعرض بوضوع ودقّة معنى هيكلة البيانات، والغالب أن أكثر هذه الأنواع شهرةً قواعدُ البيانات العلائقيّة. ورغم أنّ النموذج العلائقيّ وقواعد البيانات العلائقيّة (relational databases) مرنة وقويّة للغاية –عندما يعلم المبرمج كيف يستخدمها–، إلّا أنّ هناك بعض المشكلات التي واجهات عديدين، وبعض المزايا التي لم تقدمها هذه الحلول. لقد بدأت حديثًا مجموعة من التطبيقات والأنظمة المختلفة المدعوّة بقواعد بيانات NoSQL بالاشتهار بسرعة كبيرة، والتي قدمت وعودًا لحل هذه المشكلات وتقديم بعض الوظائف المثيرة للاهتمام بشدّة. بالتخلص من البيانات المهيكلة بطريقة متصلّبة (بإبقاء النمط المعرّف في النموذج العلائقيّ (relational model))، تعمل هذه الأنظمة بتقديم طريقة حرّة أكثر في التعامل مع المعلومات، وبهذا توفّر سهولة ومرونة عاليتين جدًّا؛ رغم أنّها تأتي بمشاكل خاصة بها –والتي تكون بعضها جدّيّة– فيما يتعلق بطبيعة البيانات الهامّة والتي لا غنى عنها. النموذج العلائقيّيقدّم النظام العلائقيّ الذي ظهر في تسعينات القرن الماضي طريقة مناسبة للرياضيات في هيكلة وحفظ واستخدام البيانات. توسّع هذه الطريقة من التصاميم القديمة، كالنموذج المسطّح (flat)، والشبكيّ، وغيرها، وذلك بتقديمها مفهوم "العلاقات". تقدّم العلاقات فوائد تتعلق بتجميع البيانات كمجموعات مقيّدة، تربط فيها جداول البيانات –المحتوية على معلومات بطريقة منظمة (كاسم شخص وعنوانه مثلاً)– كل المدخلات بإعطاء قيم للصفات (كرقم هوية الشخص مثلًا). وبفضل عقود من البحث والتطوير، تعمل أنظمة قواعد البيانات التي تستخدم النموذج العلائقيّ بكفاءة وموثوقيّة عاليتين جدًّا. أضف إلى ذلك الخبرة الطويلة للمبرمجين ومديري قواعد البيانات في التعامل مع هذه الأدوات؛ لقد أدّى هذا إلى أن يصبح استخدام تطبيقات قواعد البيانات العلائقيّة الخيار الأمثل للتطبيقات ذات المهام الحرجة، والتي لا يمكنها احتمال فقدان أيّة بيانات تحت أيّ ظرف، وخاصة كنتيجة لخلل ما أو لطبيعة التطبيق نفسه الذي قد يكون أكثر عرضة للأخطاء. ورغم طبيعتها الصارمة المتعلقة بتشكيل والتعامل مع البيانات، يمكن لقواعد البيانات العلائقيّة أن تكون مرنة للغاية وأن تقدم الكثير، وذلك بتقديم قدر ضئيل من المجهود. التوجّه عديم النموذج (Model-less) أو NoSQLتعتمد طريقة NoSQL في هيكلة البيانات على التخلص من هذه القيود، حيث تحرر أساليب حفظ، واستعلام، واستخدام المعلومات. تسعى قواعد بيانات NoSQL إلى التخلص من العلائقات المعقدة، وتقدم أنواع عديدة من الطرق للحفاظ على البيانات والعمل عليها لحالات استخدام معينة بكفاءة (كتخزين مستندات كاملة النصوص)، وذلك من خلال استخدامها توجّها غير منظم (أو الهيكلة على الطريق / أثناء العمل). أنظمة إدارة قواعد بيانات شائعةهدفنا في هذا المقال هو أن نقدم لك نماذج عن بعض أشهر حلول قواعد البيانات وأكثرها استخدامًا. ورغم صعوبة الوصول إلى نتيجة بخصوص نسبة الاستخدام، يمكننا بوضوح افتراض أنّه بالنسبة لغالب الناس، تقع الاختيارات بين محرّكات قواعد البيانات العلائقيّة، أو محرك NoSQL أحدث. لكن قبل البدء بشرح الفروقات بين التطبيقات المختلفة لكل منهما، دعنا نرى ما يجري خلف الستار. أنظمة إدارة قواعد البيانات العلائقيّةلقد حصلت أنظمة إدارة قواعد البيانات العلائقيّة على اسمها من النموذج الذي تعتمد عليه، وهو النموذج العلائقيّ الذي ناقشناه أعلاه. إنّ هذه الأنظمة –الآن، وستبقى لمدة من الزمن في المستقبل– الخيار المفضّل للحفاظ على البيانات موثوقة وآمنة؛ وهي كذلك كفؤة. تتطلب أنظمة إدارة قواعد البيانات العلائقيّة مخططات معرفة ومحددة جيدًا –ولا يجب أن يختلط الأمر مع تعريف PostgreSQL الخاص بهذه الأنظمة– لقبول هذه البيانات. تشكّل هذه الهيئات التي يحددها المستخدم كيفية حفظ واستخدام البيانات. إنّ هذه المخططات شبيهة جدًّا بالجداول، وفيها أعمدة تمثّل عدد ونوع المعلومات التي تنتمي لكل سجل، والصفوف التي تمثّل المدخلات. من أنظمة إدارة قواعد البيانات الشائعة نذكر: SQLite: نظام إدارة قواعد بيانات علائقيّة مضمّن قويّ جدًّا.MySQL: نظام إدارة قواعد بيانات علائقيّة الأكثر شهرة والشائع استخدامه.PostgreSQL: أكثر نظام إدارة قواعد بيانات علائقيّة كيانيّ (objective-RDBMS) متقدم وهو متوافق مع SQL ومفتوح المصدر.ملاحظة: لمعرفة المزيد عن أنظمة إدارة قواعد بيانات NoSQL، راجع المقالة التالية عن الموضوع: A Comparison Of NoSQL Database Management Systems. أنظمة قواعد بيانات NoSQL (أو NewSQL)لا تأتي أنظمة قواعد بيانات NoSQL بنموذج كالمستخدم في (أو الذي تحتاجه) الحلول العلائقيّة المهيكلة. هناك العديد من التطبيقات، وكلّ منها تعمل بطريقة مختلفة كليًّا، وتخدم احتياجات محدّدة. هذه الحلول عديمة المخططات (schema-less) إمّا تسمح تشكيلات غير محدودة للمدخلات، أو –على العكس– بسيطة جدًّا ولكنها كفؤة للغاية كمخازن قيم معتمد على المفاتيح (key based value stores) مفيدة. على خلاف قواعد البيانات العلائقيّة التقليديّة، يمكن تجميع مجموعات من البينات معًا باستخدام قواعد بيانات NoSQL، كـ MongoDB مثلًا. تُبقي مخازن المستندات هذه كل قطعة من البيانات مع بعضها كمجموعة واحدة (أي كملف) في قاعدة البيانات. يمكن تمثيل هذه المستندات ككيانات بيانات منفردة، مثلها في ذلك كمثل JSON، ومع ذلك تبقى كراسات، وذلك يعتمد على خصائصها. ليس لقواعد بيانات NoSQL طريقة موحدة للاستعلام عن البيانات (مثل SQL لقواعد البيانات العلائقيّة) ويقدم كلّ من الحلول طريقته الخاصّة للاستعلام. ملاحظة: لمعرفة المزيد عن أنظمة إدارة قواعد البيانات العلائقيّة، ألق نظرة على هذه المقالة المتعلقة بالموضوع: A Comparison Of Relational Database Management Systems. مقارنة بين أنظمة إدارة قواعد بيانات SQL و NoSQLمن أجل الوصول إلى نتيجة بسيطة ومفهومة، لنحلّل أولًا الاختلافات بين أنظمة إدارة قواعد البيانات: هيكلية ونوع البيانات المحتفظ بها:تتطلب قواعد البيانات العلائقيّة SQL هيكلة ذات خصائص محدّدة للحفاظ على البيانات، على خلاف قواعد بيانات NoSQL التي تسمح بعمليات انسياب حُرّ (free-flow operations). الاستعلام: وبغضّ النظر عن تراخيصها، تستخدم كلّ قواعد البيانات العلائقيّة معيار SQL إلى حدّ ما، ولهذا يمكن الاستعلام فيها بلغة SQL (أي Structured Query Language). أما قواعد بيانات NoSQL فلا تستخدم طريقة محدّدة للعمل على البيانات التي تديرها. التحجيم: يمكن تحجيم كلي الحلين عموديًّا (أي بزيادة موارد النظام). لكن لكون حلول NoSQL تطبيقات أحدث (وأبسط)، فهذا يجعلها تقدّم وسائل أسهل بكثير لتحجيمها أفقيًّا (أي بإنشاء شبكة عنقودية cluster من أجهزة متعدّدة). المتانة Reliability: عندما يتعلق الأمر بالمتانة والثقة الآمنة بالقَيد المنفّذ، تبقى قواعد بيانات SQL الخيار الأفضل. الدعم: لأنظمة إدارة قواعد البيانات العلائقيّة تاريخ طويل استمر لعقود من الزمن. إنها شائعة جدًّا، ومن السهل إيجاد دعم سواء مجانيّ أو مدفوع. إذا حدثت مشكلة، فمن الأسهل حلّها عليها من قواعد بيانات NoSQL التي شاعت حديثًا، وخاصة إذا كان الحلّ موضع السؤال ذا طبيعة معقّدة (مثل MongoDB). احتياجات حفظ واستعلام البيانات المعقدة: إنّ قواعد البيانات العلائقيّة بطبيعتها الخيار الأمثل لاحتياجات حفظ البيانات والاستعلامات المعقّدة. إنها أكثر كفاءة وتتفوق في هذا المجال. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Understanding SQL And NoSQL Databases And Different Database Models لصاحبه O.S. Tezer.
  6. Sqlite هي عبارة عن محرك SQL مفتوح المصدر سريع وبسيط جدا، يشرح هذا الدرس متى يكون من الأمثل استخدام Sqlite كبديل لأنظمة إدارة قواعد البيانات الارتباطية RDBMS مثل MySQL أو Postgres، بالإضافة إلى كيفية تثبيتها وأمثلة عن استخداماتها الأساسية، تُغطي عمليات CRUD: الإنشاء Create، القراءة Read، التحديث Update، والحذف Delete. مفاهيم خاطئةلا يجب أن ننخدع بالاعتقاد أن Sqlite تستَخدم فقط للاختبار والتطوير، فعلى سبيل المثال تعمل Sqlite بشكل جيد لمواقع الإنترنت التي تتلقى 100,000 زائر يوميا، وهذا هو الحد المُحافظ. إن الحد الأقصى لحجم قاعدة بيانات Sqlite هو 140 تيرابايت (والذي من المفترض أن يكون كافيًا، أليس كذلك؟)، وبإمكانها أن تكون أسرع بكثير من RDBMS، يتم تخزين قاعدة البيانات كاملةمع كافة البيانات الضرورية في ملف عادي في نظام ملفات المضيف Host، ولذلك لا توجد حاجة لعملية خادوم Server منفصلة (الاستغناء عن الحاجة إلى الاتصالات البطيئة بين العمليّات). الاستخدام الأمثل على VPS الخاص بناتركز Sqlite على البساطة، وبما أنها تعمل داخليا internal بشكلٍ تام، فهي غالبًا ما تكون أسرع بكثير من البدائل الأخرى، إن كنا نبحث عن قابلية النقل portability (فيما يتعلق باللغات والمنصّات معًا)، البساطة، السرعة، والاستهلاك القليل للذاكرة فإن Sqlite مثاليّة لهذا، فعيوبها تكون واضحة فقط عند الحاجة لتزامن عال بالقراءة أو الكتابة. حيث تستطيع Sqlite أن تدعم كاتب writer واحد فقط في نفس الوقت، وقد يكون زمن الوصول latency لنظام الملفات المرتَفِع عادة غير مُلائِم إن كانت هناك حاجة لنفاذ access العديد من العملاء إلى قاعدة بيانات Sqlite في نفس الوقت. العيب الأخير المُحتَمل وجوده في Sqlite هو صياغتها syntax الفريدة، بالرغم من تشابهها مع أنظمة SQL الأخرى، ومن البديهي عند الانتقال إلى نظام آخر -إن قمنا باستخدام Sqlite والتي تتطوّر بسرعة- أن نجد بعض العقبات في المرحلة الانتقاليّة. تثبيت Sqlite على VPS الخاص بناإن وحدة sqlite3 module هي جزء من مكتبة بايثون المعيارية، لذلك لا نحتاج لأي تثبيت آخر على توزيعة Ubuntu المعيارية أو على أي نظام آخر مُثبّت عليه بايثون، ولتثبيت واجهة سطر الأوامر لـ Sqlite على Ubuntu نستخدم هذه الأوامر: sudo apt-get update sudo apt-get install sqlite3 libsqlite3-devإن كُنّا نريد تصريفه Compile من المصدر Source يجب علينا الحصول على آخر إصدار من autoconf من الرّابط sqlite.org/download.html، وهو الإصدار المتوفّر وقت كتابة هذا الدّرس: wget http://sqlite.org/2013/sqlite-autoconf-3080100.tar.gz tar xvfz sqlite-autoconf-3080100.tar.gz cd sqlite-autoconf-3080100 ./configure make make installملاحظات من أجل البناء من المصدر: لا يجب أن نقوم بفعل هذا على توزيعة Ubuntu معياريّة لأنّه من المُحتمل أن نتلقّى خطأ عن عدم التّوافق في إصدار التّرويسة Header والمصدر "header and source version mismatch" بسبب التّعارض بين الإصدار المُثبّت حاليًّا والإصدار الجّديد الذي نريد تثبيته.إن كان يبدو أنّ الأمر make ينتظر المزيد من المُدخلات منك فكُن صبورًا فقط، حيث أنّ تصريف Compile المصدر قد يستغرق بعض الوقت.الاستخدامات الأساسية لواجهة سطر الأوامرلإنشاء قاعدة بيانات نقوم بتنفيذ الأمر التالي: sqlite3 database.dbحيث يكون database هو اسم قاعدة البيانات لدينا، وإن كان الملف database.db موجودًا مُسبقًا ستقوم Sqlite بإنشاء اتصال معه، وإن لم يكن موجودًا سيتمّ إنشاؤه، يجب أن يكون الخرج Output مُشابهًا لما يلي: SQLite version 3.8.1 2013-10-17 12:57:35 Enter ".help" for instructions Enter SQL statements terminated with a ";" sqlite>فلنقم الآن بإنشاء جدول Table وإدخال بعض البيانات إليه، يملك هذا الجدول المُسمَّى الأندية clubs أربعة أعمدة columns، من أجل id، اسم النادي name، مدرّبه coach، وبلد النّادي country، سنقوم بإدخال بيانات ثلاثة أندية كرة قدم إلى قاعدة بياناتنا: CREATE TABLE clubs (id integer, name varchar(30), coach varchar(20), country varchar(20)); INSERT INTO clubs VALUES (1, "Real Madrid", "Benitez", "Spain"); INSERT INTO clubs VALUES (2, "Barcelona", "Enrique", "Spain"); INSERT INTO clubs VALUES (3, "Chelsea", "Mourinho", "England");لقد أنشأنا قاعدة بيانات، جدول، وبعض الإدخالات، نضغط الآن Ctrl+D للخروج من Sqlite ونكتب ما يلي (يجب هنا أيضًا أن نضع اسم قاعدة بياناتنا بدلًا من 'database') والذي سيقوم بإعادة الاتصال إلى قاعدة البيانات التي أنشأناها للتو: sqlite3 database.dbالآن نكتب: SELECT * FROM clubs;يجب أن نرى هنا الإدخالات التي قُمنا بها: 1|Real Madrid|Benitez|Spain 2|Barcelona|Enrique|Spain 3|Chelsea|Mourinho|Englandرائع، هذا هو كلّ شيء فيما يتعلّق بالإنشاء Creating والقراءة Reading، فلنقم الآن بالتّحديث Update والحذف Delete: UPDATE clubs SET country="Spain" WHERE country="England";سيقوم هذا الأمر بتحديث قاعدة البيانات بحيث يجعل الأندية المُدرَجة على أنّها من إنكلترا يتم إدراجها وكأنّها أندية من إسبانيا، فلنتأكّد من النتائج باستخدام الأمر: SELECT * FROM clubs;يجب أن نرى: 1|Real Madrid|Benitez|Spain 2|Barcelona|Enrique|Spain 3|Chelsea|Mourinho|Spainأصبحت لدينا الآن كل الأندية من إسبانيا، فلنقم بحذف Chelsea من قاعدة بياناتنا كونه النادي الوحيد الذي في الحقيقة ليس من إسبانيا: DELETE FROM clubs WHERE id=3; SELECT * FROM clubs;ينبغي أن نجد الآن عدد الأندية لدينا أقل بواحد من السّابق: 1|Real Madrid|Benitez|Spain 2|Barcelona|Enrique|Spainيُغطِّي هذا جميع العمليّات الأساسيّة لقواعد البيانات، وقبل أن ننتهي دعونا نجرّب مثالًا آخر أقل بديهيّة بقليل، والذي يستخدم جدولين وانضمام join أساسي بينهما. فلنخرج الآن من Sqlite باستخدام الأمر Ctrl+D ونعيد الاتصال إلى قاعدة بيانات جديدة باستخدام: sqlite3 database2.dbسنقوم بإنشاء جدول مشابه جدًّا لجدول الأندية clubs ولكنّنا سننشئ أيضًا جدول للدول countries، والذي يقوم بتخزين اسم الدّولة ورئيسها الحالي، فلنقم أولًا بإنشاء جدول الدّول countries وإدخال إسبانيا وفرنسا إليه باستخدام ما يلي (لاحظ أنّنا نستطيع نسخ ولصق عدّة أسطر من شيفرة sqlite دفعة واحدة): CREATE TABLE countries (id integer, name varchar(30), president varchar(30)); INSERT INTO countries VALUES (1, "Spain", "Rajoy Brey"); INSERT INTO countries VALUES(2, "France", "Francois Hollande");ونستطيع بعدها إعادة إنشاء الجدول clubs باستخدام ما يلي: CREATE TABLE clubs (id integer, name varchar(30), country_id integer); INSERT INTO clubs VALUES (1, "Real Madrid", 1); INSERT INTO clubs VALUES (2, "Barcelona", 1); INSERT INTO clubs VALUES (3, "Chelsea", 2);دعونا الآن نرى ما هي الأندية الموجودة في إسبانيا باستخدام: SELECT name FROM clubs JOIN countries ON country_id=countries.id WHERE countries.name="Spain";ينبغي أن نشاهد ما يلي: Real Madrid Barcelonaيُغطّي هذا موضوع الانضمام الأساسي basic join، فلنلاحظ أنّ sqlite تفعل الكثير من أجلنا، ففي التّعبير السّابق يرمز الانضمام Join افتراضيًّا إلى INNER JOIN بالرغم من أنّنا استخدمنا فقط الكلمة المفتاحيّة JOIN، ولا يجب علينا أيضًا تحديد clubs.country_id لأنّها واضحة لا لبس فيها، من ناحية أخرى إن جرّبنا هذا الأمر: SELECT name FROM clubs JOIN countries ON country_id=id WHERE country_id=1;سنتلقّى رسالة خطأ: "Error: ambiguous column name: id" وهو خطأ معقول بما فيه الكفاية لأنّ الجدولين لدينا كلاهما يملكان عمود id، ولكن بشكلٍ عام sqlite متسامحة مع الأخطاء إلى حد ما، فرسائل الأخطاء فيها تميل إلى أن تجعل تحديد مكان أيّ مشاكل وإصلاحها شيئًا بديهيا إلى حد ما، وهذا يُساعد على تسريع عمليّة التّطوير. للمزيد من المساعدة في موضوع الصّياغة Syntax فإنّ الوثائق الرّسميّة لها مليئة بالمخطّطات البيانيّة diagrams مثل هذا sqlite.org/langdelete.html، والتي من الممكن أن تكون مفيدة. وفي الختام، تملك sqlite أغلفة wrappers وتعريفات في جميع اللغات الرئيسيّة، ويُمكن تشغيلها على معظم الأنظمة، نستطيع إيجاد قائمة بالعديد من هذه اللغات هنا، حظًّا سعيدًا واستمتع بوقتك. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How and When to Use Sqlite لصاحبه Gareth Dwyer.