المحتوى عن 'segments'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 4 نتائج

  1. يعتمد عملاؤك عليك لتنفذ لهم أفضل حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني والتي ترتبط بجمهورهم وبأهدافهم التسويقية. وبينما يختلف كل زبون عن الآخر، وجدنا من خلال بحثنا أن اهتمام المسوقين الأكبر هو زيادة معدلات التفاعل، زيادة اكتساب العملاء، وتحسين الاحتفاظ بالعملاء، وتحسين تخصيص البريد الإلكتروني نريد أن نأخذ هذه الأهداف إلى مدى أبعد من ذلك ونستكشف ما هي الإستراتيجيات المتطورة للتسويق عبر البريد الإلكتروني التي يمكن استخدامها لتحقيق تلك الأهداف. سنناقش في هذا الدليل كيف يمكنك أن تجمع بيانات اتصال عالية الجودة لعملائك، وتنشئ قوائم بريد إلكتروني مجزأة وموجهة، وتخصص حملات البريد الإلكتروني، وتنشئ محتوى جذابًا وتصمّم البريد الإلكتروني، وتستخدم أدوات أتمتة التسويق لتنظيم العملية. 1. جمع بيانات اتصال عالية الجودة لعملائك إن أساس جميع إستراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني الناجحة يتمثل في وجود بيانات اتصال عالية الجودة تخص مشتركي عملائك في متناول يدك. إن لم تكن تعرف من هم مشتركوهم وما الذي يهمهم أكثر من غيره؛ فمن الصعب أن تجذب وتكتسب وتحافظ على مزيد من العملاء. إن المكان المناسب للبدء بجمع بيانات ذات جودة هو التأكد من وجود الحقول المناسبة في استمارات التسجيل الخاصة بعملائك. عندما يسجّل المشتركون في نشرة البريد الإلكتروني الخاصة بعملائك، فبإمكانك أن تدفعهم لإدخال بيانات ذات صلة كمجال عملهم وحجم الشركة والدخل والجنس والحالة الاقتصادية والمنصب والموقع والحالة الاجتماعية والعمر وغيرها. ستساعدك هذه البيانات في فهم جمهور عملائك على نحو أفضل وكيفية التواصل معهم بالطريقة الأمثل. توجد طريقة مفيدة أخرى لجمع البيانات وهي باستخدام تطبيقات الطرف الثالث Third-party integrations، بالإضافة إلى الاستفادة من قوة واجهة برمجة التطبيقات Application Programming Interface (API) . يمكنك أن تستخدم البيانات من إدارة علاقات العملاءCustomer Relationship Management (CRM) ، ومن منصات التجارة الإلكترونية كـ Shopify وغيرها من التطبيقات للتأسيس (إلى جانب المحتوى) لحملاتهم التسويقية عبر البريد الإلكتروني. كلما كانت بياناتك أغنى وقوائمك البريدية وشرائحك Segments محدثة، كلما زاد العائد على الاستثمار Return On Investment (ROI) في التسويق عبر البريد الإلكتروني. على الأغلب، يملك عملاؤك معظم البيانات التي تحتاجها لتقود حملاتهم، لكنك ستحتاج إلى إضافات قوية بين المنصات لربط البيانات بإستراتيجياتك التسويقية عبر البريد الإلكتروني. وفقاً لكبير مسؤولي التسويق Chief Marketing Officer (CMO) فيCampaign Monitor ، السيدة أندريا ويلت Andrea Wildt، سيبدأ المسوقون في التركيز على البيانات السلوكية عبر الأجهزة المختلفة بغية التوصل لفهم أفضل وقدرة أكبر على جذب انتباه العملاء. وتقول: “تُمكِّن البيانات السلوكية المسوقين من تقسيم جمهورهم إلى شرائح على أساس التفضيلات وتسمح لهم باستخدام حيل كالتخصيص والمحتوى ذي الصلة لإيصال الرسالة المناسبة في الوقت المناسب.” سيساعد استخدام بيانات المستهلك السلوكية ونقاط البيانات الأخرى على إنشاء قوائم مُجزأة وهادفة لعملائك. كلما كانت البيانات التي تملكها ذات جودة عالية، كلما استطعت أن تكون أكثر تخصيصاً وانخراطاً في حملاتك عبر البريد الإلكتروني. 2. إنشاء قوائم مجزأة لمشتركي عملائك بمجرد جمعك لنقاط البيانات ذات الصلة، سيساعدك إنشاء قوائم مجزأة مختلفة على إرسال رسائل بريد إلكتروني مخصصة على نطاق واسع. على سبيل المثال، دعنا نفترض أن عميلك هو شركة سيارات يروج لها على نحو خاص في تكساس. بإمكانك أن تستهدف المشتركين القاطنين في تكساس والذين تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما لترسل لهم حملات مميزة عبر البريد الإلكتروني تكون أكثر صلة بأولئك المشتركين. إن الفكرة من إنشاء قوائم مجزأة هي التأكد من أن يتلقى كل مشترك المحتوى الأكثر ملاءمة له، وبالتالي، المشاركة والتخصيص. وفقاً لدراسة Janrain فإن 74% من العملاء على الإنترنت يشعرون بالإحباط عند تلقيهم محتوى غير ذي صلة باهتماماتهم. تساعد هذه الشرائح كل مشترك في الشعور وكأن العلامة التجارية لعميلك تفهم من هو وما هي أكثر اهتماماته أهمية. تساعد هذه الشرائح أيضاً على بناء الولاء للعلامة التجارية، حيث يكبر المشتركون على الوثوق بعلامة عميلك التجارية من خلال العلاقات التي تبينها معهم. 3. تواصل على نحو شخصي مع جمهور عملائك تزعج رسائل البريد الإلكتروني الجماعيةُ العملاءَ لأنها تفتقر للمسة الشخصية. يرغب مشتركو عميلك أن يشعروا وكأن العميل يعرفهم ويستمع إلى احتياجاتهم من علامته التجارية. تسمح لك أتمتة التسويق بإرسال رسائل فردية وشخصية على نطاق واسع وفي الوقت نفسه تضمن أن يشعر كل قارئ بالمشاركة. تملك رسائل البريد الإلكتروني ذات عناوين المواضيع الشخصية احتمالية أعلى بـ 26% لأن تُفتح، كما وجد المسوقون زيادة بنسبة 760% في عائدات البريد الإلكتروني من الحملات المجزأة. سيتيح لك امتلاك بيانات اتصال عالية الجودة وقوائم مجزأة أن تجذب اهتمام كل مشترك. وبكلمات خبير التسويق الإلكتروني أرداث ألبي Ardath Albee: “عندما تتلقى رسالة رنانة فعلا، فإنها تحرك النية والفعل.” وإحدى الطرق لفعل ذلك هي بإرسال رسائل بريد إلكتروني سلوكية مؤتمتة. ويشمل ذلك رسائل الترحيب ورسائل الذكرى السنوية للمشترك ورسائل مؤتمتة تستند إلى منتج كان العميل مهتماً به في وقت سابق. طريقة أخرى للتأكد من بقاء البريد الإلكتروني شخصياً وذي صلة هي بإنشاء مركز تفضيلات البريد الإلكتروني. تستطيع التأكد هنا من قيام مشتركي عميلك بإخبار العميل عن الأمور الأكثر أهمية بالنسبة لهم وما هو عدد رسائل البريد الإلكتروني التي يرغبون في تلقيها. يمكن أن يؤدي اتّباع تفضيلاتهم إلى مشاركة أعلى وولاء من قِبَل العميل. من المهم أن تملك الحزمة الترددية والموارد المناسبة لتجعل عملية تخصيص البريد الإلكتروني أسهل وأكثر فعالية. يمكن لأدوات أتمتة التسويق وتحليلات البيانات وفريق تسويق قوي أن يغير الطريقة التي تتواصل بها مع عملاء عملائك. 4. استخدم محتوى ديناميكيًّا بتصميم جذاب بالرغم من أن أتمتة التسويق ونقاط البيانات مهمة لنجاح التسويق عبر البريد الإلكتروني، إلا أنها لن تؤثر على مشتركي عملائك إلا إن كان المحتوى ديناميكياً والتصميم جذاباً. يرغب المشتركون في الارتباط بالعلامة التجارية لعميلك بطرق حقيقية. يساعد المحتوى الديناميكي لسرد القصص بالإضافة إلى قطع الريادة التعليمية والترفيهية والفكرية في بناء علاقات قوية مع عملاء عملائك. أصاب جو لازوكاس Joe Lazauskas رئيس التحرير في كونتينتلي Contently حين قال: “إن أنشئت شيئا أصلياً ورائعاً، فلديك الفرصة لاحتكار انتباه العملاء وإبقاء منافسيك في الظلال.” بالرغم من أهمية المحتوى المكتوب فإن المرئيات وقوالب التصميم في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك مهمة أيضا. يمكن أن يساعد استخدام شبكات التصميم الخاصة بالبريد الإلكتروني والصور والرسومات والألوان على جذب انتباه كل قارئ. من المهم أيضا استخدام تصميم تفاعلي (متجاوب) للبريد الإلكتروني، كون نسبة 63% من عمليات فتح رسائل البريد الإلكتروني تتم باستخدام الأجهزة المحمولة. إن الميزة الأكثر أهمية في أية حملة هو امتلاكها دعوة مميزة لاتخاذ إجراء Call To Action (CTA). يؤثر موضع وألوان وكلمات الدعوة إلى العمل على قرار المشترك في الانتقال إلى الخطوة التالية. سيساعد التصميم والمحتوى المميز لرسائل البريد الإلكتروني الخاصة بعملائك على ضمان أن تكون كل رسالة بريد إلكتروني موجهة ومخصصة. 5. استخدم أتمتة التسويق لقياس وتنظيم حملات البريد الإلكتروني إن أدوات أتمتة التسويق وامتلاك فرق تسويق قوية هي الموارد الأفضل التي تستطيع استخدامها لتطبيق هذه الإستراتيجيات. ستتيح لك أتمتة التسويق جمع بيانات اتصال عالية الجودة، وتطوير قوائم مجزأة، وإرسال محتوى مخصص على نطاق واسع وحتى استخدام قوالب تصميم جذابة للبريد الإلكتروني. ستساعدك أتمتة التسويق أيضاً على استخدام تحليلات البيانات والإضافات لتتوصل إلى فهم أفضل لعملاء عملائك. بإمكانك قياس مصدر حركة المرور، وكيفية مشاركة كل مشترك بحملتك عبر البريد الإلكتروني، والنظر إلى بيانات تتجاوز معدلات النقر والفتح. ستساعد هذه الأدوات على الوصول إلى الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب وأنت ترسل ترهم رسائل موجهة. من المهم إيجاد الأدوات المناسبة التي تعمل لصالح وكالتك ولصالح عميلك أيضاً. قد يكون لديك شراكة يقوم فيها عميلك بإدارة البرمجيات، أو تقومان بإدارتها معاً أو تقوم أنت بتسمية المنتج وإدارته بنفسك. أيا كانت الطريقة التي تقرر بها إدارة البرمجيات، تأكد من إيجاد واحدة لديها الميزات التي تحتاجها. في الختام يمكن أن يساعدك جمع بيانات عالية الجودة من استمارات التسجيل وتطبيقات الطرف الثالث والإضافات على تقسيم مشتركي عملائك إلى قوائم مجزأة. ستسمح لك هذه القوائم عندها بإرسال حملات موجهة ومخصصة غنية بالمحتوى الجذاب الذي يلقى صدى لدى مشتركي عملائك. لقياس فعالية حملاتك وتنفيذ هذه الإستراتيجيات، من المهم أن تملك الأداة المناسبة لأتمتة التسويق. يمكن أن تساعدك هذه الإستراتيجيات في تلبية أهداف عملائك في التسويق عبر البريد الإلكتروني عندما يتعلق الأمر بمشاركة المستهلكين والمحافظة عليهم واكتسابهم. ترجمة - بتصرف - للمقال 5 Advanced Email Marketing Strategies to Implement for Your Clients لصاحبه JASON DENT. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  2. هذا المقال هو الثاني من سلسلة مقالات عن النماذج المضادة Anti-patterns في تنمية العملاء، بعد مقال نموذج الجِدّة المضاد The Novelty anti-pattern. يحدُث أن تستمر في تحسين نوعية العملاء الذين تتحدث معهم خلال مرحلة الاكتشاف، قبل تطوير المُنتَج، إلى أن تجد نفسك أمام عدد صغير من العملاء المميزين، يقتصر فهمك للمطلوب على حاجاتهم. نكون في هذه الحالة أمام نموذج اكتشاف الأسماء الكبيرة المضاد The Big Name discovery anti-pattern. عندما بدأنا، في شركة Habit، اكتشاف العملاء؛ أجرينا المقابلات الأولى مع مجموعة من 12 شركة كان باستطاعتنا الوصول إليها. تتضمّن هذه المجموعة وكالات إبداعية عالمية، وعلامات تجارية كبرى في مجال الإعلام مثل Sony وMTV، ومجموعة من الوكالات الأصغر. قضينا باقي وقتنا نتحدث للشركات الناشئة والأعمال التجارية الصغيرة؛ فكنا نستغل فرصة تناول الغداء في مطعم محلي للتحدّث مع المسؤول عنه. ركّزنا - اعتمادا على تلك المناقشات - على حالتي استخدام: الدعاية الاجتماعية (للوكالات والعلامات التجارية الكبيرة) والتزكيات Testimonials الفورية (للشركات الناشئة والأعمال التجارية الصغيرة). في العموم، وافقت أنماط الناس الذين كنا نتقابل معهم توقعاتنا الربحية وتجزئة العملاء Customer segmentation لدينا، و التي أعطتنا شريحتيْن من العملاء: شريحة صغيرة من الشركات الكبيرة، وشريحة أكثر عددا بكثير تتكوّن من شركات ناشئة وتجار صغار. كان هذا الوضع مذهلا، إذ يعني أننا حصلنا على مرادنا على الفور. يستطيع كل فرد تقابله - وهو ما سيفعله في النهاية - أن يفتح لك أبوابًا جديدة ويقدّمك إلى معارف آخرين. بالنسبة لنا، فقد عنى ذلك أننا استطعنا، في غضون اجتماعات قليلة، الوصول إلى مزيد من العلامات التجارية المميزة والوكالات ذات المستوى العالمي؛ فتوقفنا عن عقد الاجتماعات مع الشركات الناشئة الأخرى في الحال تقريبا، وتبعتها الأعمال التجارية الصغيرة بعد مدّة قصيرة جدا. استمرينا في التواصل مع وكالة مستقلة واحدة فقط. قضينا، بمحاولاتنا للتحدث لأفضل العملاء فقط، على جزء مهم من تغذيتنا الراجعة Feedback تماما. يمكنك التأريخ لخطأنا في Habit بالنظر إلى الردود بخصوص المنتج بعد إطلاقه؛ فقد أعجب العلامات التجارية الكبرى والوكالات. بالنسبة للأعمال التجارية الصغيرة والشركات الناشئة فقد كان وصفُ المشكلة موافقا لطرحها، إلا أنّ ميزة منتجنا الأساسية لم تكن تصلُح لهم. يا لها من ورطة! كنا في البداية قد تحدثنا إلى الشركات الناشئة والتجار الصغار - كثيري العدد - عن مشكلاتهم (كما فعلنا مع العملاء المميزين)، ولكننا توقفنا عن تحديد مواعيد للقاءات معهم قبل أن نفهم أن فروق سير العمل لديهم تغيّر كثيرا ممّا يحتاجون للحصول عليه من المنتج. كانت تلك المشكلة ستواجهنا على الأرجح مهما كان الظرف.. الاجتماع بعلامة تجارية قد كَبُرتَ معها يشعرك بالتقدم. فاقمت التقارير الأسبوعية، التي نعدّها لمجلس إدارتنا ومستثمرينا، المشكلة؛ فقد كانت ردودهم - تغذيتهم الراجعة - أحد الطرق القليلة لدينا لقياس تقدمنا، وكانوا يُبدون سعادة أكبر عندما كنا نجتمع مع شركات ذات أسماء طرقت مسامعهم من قبل. يصبح حلُّ المشكلة سهلا بمجرد أن تدرك أنها موجودة. كلّ ما عليك فعله هو تنفيذ مرحلة الاكتشاف لكلّ قطاع من العملاء على حدة، ثم تدوين ما تعلمته حتى لا تتداخل تلك المعلومات وتندمج معا في ذاكرتك. ستعرف حينها أنك عندما كنت تحدّث نفسك قائلًا “نحن نعلم كل شيء عن عملاءنا” فإن ما كنت تعنيه حقا هو: “نحن نعلم كل ما يخص الوكالات الإبداعية الكبيرة ولكننا لا نعلم شيئا عن الأعمال التجارية الصغيرة.” الدروس المستفادة: كن محددا وواضحا عند التعامل مع تجزئة عملائك. صف احتياجات كل شريحة (مرحلة الاكتشاف) من عملائك على حدة. تعلم من العملاء الذين يتناسبون مع تجزئتك، حتى لو كانت لديك إمكانيّة الالتقاء بعملاء “أكثر جاذبية”. ترجمة - بتصرّف - لمقال Big Name Discovery Anti-Pattern لصاحبه Rob Fitzpatrick.
  3. أصبح من المعروف أهمية العناوين (URLs) في تهيئة المواقع لمُحركات البحث SEO، ولكن ماذا عن تأثيرها على تحليل المواقع analytics؟ وهل يجب الاهتمام بها؟ ولماذا؟ هذا ما سيجيب عنه المقال. كنت أراجع أحد الملخصات التحليلية والتي قد كنت قمت بها منذ فترة، ما لفت نظري أن حصولي على نتائج وتقارير مُجدية كان من قبيل الصُدفة ولم أعد له بشكل جيّد، بعبارة أخرى، إن كانت بنية روابط الصّفحات URL قد نُفّذت بطريقة منطقيّة لكان الحصول على هذه النتائج أسهل بكثير. مثال حول أهمية بنية الروابط مع تحليل المواقع Analytics سأقوم بتوضيح الفكرة بمثال، لنفرض أنه لدينا موقع لشركة استشارية (أو شركة خدمات) والتي تعتمد بشكل أساسي على خبرة كل فرد من الأفراد في مجاله، ومن أهداف الموقع الرّئيسية هي تسهيل مهمة الزّائر في معرفة الأشخاص المُناسبين ضمن الفريق ممن يستطيع تقديم المُساعدة أو الخدمة التي يبحث عنها. بعض الأشخاص في الشركة شهيرون جدًا في مجالات تخصّصاتهم، لذلك سيصل بعض المستخدمين إلى الموقع عن طريق البحث عن أسمائهم على مُحرّكات البحث، أما باقي أفراد الشّركة فيصل الزّوار إلى صفحاتهم عبر تصفّح مُختلف صفحات الموقع. يأتي الزّوّار إلى الموقع لأسباب عديدة، وليس فقط بغرض البحث عن بيانات حول أعضاء الفريق، ومن أجل ذلك كان المطلوب إنشاء شريحة تحليلية باستخدام Google Analytics، والتي ستُحدّد المستخدمين الذين يبحثون عن أفراد الفريق (الأشخاص)، حيث كان المطلوب استقصاء صفات وميزات هؤلاء الزوّار لتحسين تجربتهم في استخدام الموقع. إن الشريحة segment ما هي إلّا مجموعة جزئية subset من البيانات، والتي توافق معايير معيّنة، وعليه كيف لنا أن نُحدّد هذه المجموعة الجزئية في Google Analytics؟ كيفية إعداد شريحة في Google Analytics الخطوة الأولى: تحديد الصفحات تحديد جميع الصفحات التي تمثل أية زيارة لها إشارة على أن الزائر يَقع ضمن الشريحة التي أتت إلى الموقع بحثًا عن أحد أعضاء الفريق (والتي ستعرّف لاحقًا) وهذه الصفحات هي التالية: صفحة الفريق الرئيسية People، والتي تتضمّن صندوق بحث، وروابط لصفحات تعرض الأشخاص بحسب الترتيب الأبجدي، وجميع هذه الروابط تشترك في الجزء المُتمثل في example.com/people/ (أي أن جميع هذه الرّوابط تحتوي هذا الجزء ضمنها). تملك صفحات التدريب المتخصّصة بالشركة صفحة فرعية تعرض الأشخاص المتخصصين في هذا المجال، جميع هذه الصفحات تحت المسار /services/، وتحتوي سجلّات الأشخاص هذه على detail=people& في آخر العنوان URL، وبالتالي هذا يُسهّل من عملية إضافتها إلى الشريحة، ولو كان العنوان على الشكل /services/servicename/ كان سيكون الأمر أفضل مع محركات البحث SEO وأوضح في القراءة للمستخدم. صفحات الملف الشخصي profile لكل شخص، وهنا نواجه مُشكلًا، حيث أن هذه المسارات/العناوين URLs تكون على الشكل example.com/name_of_the_user/ وهي صفحات هامّة تُحيل إليها محركات البحث، لذلك لا يمكن تجاهلها في تعريف الشريحة، ولكن يوجد عدد كبير من الأشخاص ليتم إضافتهم بشكل يدوي وصريح، إذًا نحتاج شيئًا يميّز هذه الصفحات عن غيرها، وهذا ما كان، حيث أن عناوين titles هذه الصفحات هي من الشكل "User Name | People |"، وعليه يمكن استخدام هذه العناوين في تعريف الشريحة. الخطوة الثانية: استخدام Google Analytics لإنشاء الشريحة سيتمّ اختيار "إضافة شريحة" من صفحة "إعداد التقارير"، ومنها اختيار "شريحة جديدة"، واختيار اسم مُناسب لها في "اسم الشريحة"، وليكن "الباحثون عن أشخاص" (People seeker). سيتمّ بعد ذلك إضافة المعايير التي من شأنها تحديد الزيارة في الشريحة، فعندما يزور المستخدم واحدة من صفحات التي تحتوي في مسارها URL على /people/ أو detail=people& أو الصفحات التي تحتوي في عنوانها على "| People |" ستكون هذه الصفحة مطابقة لتعريف الشريحة، ولذلك تمّ استخدام أو لجمع المعايير الثلاث، أي أحد هذه الشروط الثلاث سيُجّل من ضمن الشريحة. يُلاحظ كيف تمّ استخدام "عنوان الصفحة" (المعيار الثالث) لاختيار صفحات الملفّ الشخصي لكل شخص. تصميم أفضل يؤدي إلى تحليل أفضل تمّ استكمال المثال السابق عبر استخدام "عنوان الصفحة" كمعيار في تعريف الشريحة، وهذا الأسلوب قد لا ينجح دائمًا، فمن المحتمل جدًا ورود "people" في عناوين باقي الصفحات فمن الضروري وجود اختلاف ولو بسيط مثل "|" لتمييز هذه الصفحات عن بعضها، وإلا فلا يوجد طريقة لتمييز هذه الصفحات. يُهمل المطّورون الوسم title غالبًا، لذا قد يكون من غير الحكمة الاعتماد عليها كاستراتيجيّة في التحليل في المواقع المتوسطة والكبيرة، الأمر الذي يؤدي إلى نتائج غير دقيقة في التحليل. يُنصح من أجل ذلك بالتخطيط المسبق وفي مرحلة التطوير فعلى سبيل المثال، حال مثالنا السابق سيكون أفضل بكثير لو كان المسار URL على الشكل التّالي/people/name_of_the_user/، لكان من الممكن عندها ببساطة المطابقة باستخدام تعبير نمطي regular expression مثل /people/[a-zA-Z0-9]+/. خاتمة كما أسلفت سابقًا، إن بُنية المسار URL ليست من أجل محركات البحث فقط، فالاهتمام به والتخطيط له مسبقًا في مرحلة التطوير أمر حتمي ولا يُمكن تجاهله، وذلك من أجل الحصول على تحليل أفضل ونتائج دقيقة تُمثّل الواقع بالفعل. ترجمة -وبتصرّف- للمقال URL structures and analytics لصاحبه Chris Scott.
  4. بَعدَ أَن تَعرفنا في المقال السابق عَن إعداد المُرشحات Filters وأنواعها وكيفية التَحقُّق مِنها نَشرح في هذا المَقال نِظام الشَرائح Segments في حِساب Google Analytics من طُرق إنشائها، أمثلة عَليها، مَع كَيفية تَجديد النَشاط التسويقي من خلال هذا النِظام بِخطوات مشروحة مع الصور التوضيحية. ما هو نظام الشرائح Segments في Google Analytics؟ الشريحة Segment هي عبارة عَن مَجموعة فَرعية مِن بيانات Analytics، على سَبيل المِثال: قَد تَتَمثل إحدى الشرائح في المُستخدمين مِن بَلد مُعيّن أو مَدينة مُعيّنة مِن بَين المَجموعة الكاملة مِن مُستخدمي مَوقعك، وقَد تَتَمَثّل شَريحة أُخرى في المُستَخدِمين الذين اشتروا مُنتَجات نَتيجة مُشاهدَة إعلان مُعيّن. كَما يُمكن أن نُعرّف الشرائح بأنها عبارة عَن مُرشَّحات لا تُسبِب التَلف ولا تُدخل تَغييرات عَلى بَيانات المَصدر وبَعد تَطبيق شريحة تَظَل نَشِطَة بَينَما تَنتَقِل خِلال التَقارير حَتى تَزيلها و يُمكِنك تَطبيق مَا يَصل إلى أربع شَرائح في الوَقت نَفسه ومُقارنة النَتائج مِن كُل شَريحة جِنبًا إلى جَنب في تَقاريرك، و يَتَضَمن بَرنامج Google Analytics شَرائح مُسبَقة التَعريف (شرائح النظام System Segments) التي يُمكِنَك استخدامها كَما هي أو نَسخها وتَعديلها لإنشاء شَرائح مُخصصة جَديدة Custom Segments، وإنشاء شَرائح خَاصة بِك مِن البِداية، إضافةً إلى ذلك فإنه يُمكنك استيراد شَرائح مِن مَعرض حُلول ( Analytics Solutions Gallery)، و هو سُوق مَجاني يُمكن لمُستخدمي Analytics مُشاركة الشَرائح والحُلول الأُخرى التي طَوروها فيه، يُمكن الدخول إليه من هنا. أنواع الشرائح Segments: الشَرائِح نَوعَان: إمّا مَجمُوعة فَرعية مِن الجَلسات sessions أو مَجموعة فَرعية مِن المُستخدمين users ويُمكِنك فَصل مَجموعة فَرعية مِن بَياناتك وتَحليلها باستِخدام أي نُوع مِن الشَرائح التالية: مَجموعة فَرعية مِن الجَلسات Subsets of sessions: ومِثال عَلى ذَلك: جَميع الجَلسات التي نَشأت مِن "الحملة أ" أَو جَميع الجَلسات التي حَدثت خِلالها عَمليات شِراء. مَجموعة فَرعية مِن المُستَخدِمين Subsets of users: مِثال على ذلك: المُستَخدِمون الذين اشتَروا في السابق أو المُستَخدِمون الذين أَضافوا عَناصِر إلى سِلال التَسوق و لَكِن لَم يُكمِلوا عَملية الشِراء. تعريف الشريحة ونِطاقها يَتِم تَعريف الشَرائح مِن خِلال إنشاء مُرشَّحات تَستَنِد عَلى الأبعاد والمَقاييس (Dimensions and metrics) في تقارير Analytics، على سبيل المثال: نُوع المُستخدم Type User يُطابق تَمامًا " مَستَخدِم مُكرر الزِيارة". البلد/الإقليم Country/Territory يُطابِق تَمامًا " دَولة الجَزائِر". مُعدَل التَحويل في التِجارة الإلكترونية Rate Conversion Ecommerce "0.2%". إضافةً إلى الأبعاد والمَقاييس التي تَستَخدِمُها في المُرشحات، ويَجِب أيضًا تَعيين نِطاق scope البَيانات لأي مُرشح. و تَتَوفر ثَلاثة نِطاقات مُختَلِفَة يُمكنك استِخدامها وهي: النتيجة Hit: السُلوك على إجراء واحِد فقط . مثال: مُشاهدة صَفحة أو بِدء تَشغيل مَقطع فِيديو. الجَلسة Session: السُلوك خِلال جَلسة واحدة ، مِثال: الأهداف التي أَكمَلها المُستَخدِمون خِلال أي جَلسة، أو مَبلغ الأرباح المُحقَق خِلال أي جَلسة. المُستَخدِم User: السُلوك عَبر جَميع الجَلسات في إطار نِطاق زَمني تَستَخدِمُه بِحَد أقصَى 90 يومًا ، عَلى سَبيل المِثال : جَميع الأهداف التي أَكمَلها المُستَخدِمون أو جَميع الأرباح التي تَحقَقت مِن خِلالهم (عَبر جَميع الجَلسات) خِلال هذا النِطاق الزمني. حدود الشرائح Limits on Segments تَخضع الشَرائح إلى مَجموعة مِن الحُدود وهي كَتالي: إجمالي عَدد الشَرائح Total Segments وهي: 1000 شَريحة لِكل حِساب و 100 شَريحة لِكل مُستخدم ولِكُل مَلف شَخصي و100 شَريحة تَتَم مُشاركتها عَبر المُستخدمين، لِكُل مَلف شَخصي و شمَل هذه الحُدود شَرائح النِظام وأي شَرائح يَتِم إنشاؤها أو استيرادُها، ولا يُمكن إنشاء أو استيراد شَرائح إضافية بَعد بُلوغ هذه الحُدود. الشَرائِح المُطَبقة عَلى التَقارير Segments applied to reports: حًيثُ يُمكن تَطبيق ما يَصِل الى أربعة شَرائِح في أي وَقت. النِطاقات الزَمنية Date Ranges: يُمكنِك تَطبيق نِطاق زَمني يَصل إلى 90 يَومًا بِحد أَقصى عَلى تَقاريرك باستخدام الشرائح المُستَنَدَة إلى المُستخدم ، و في حَالة تَعيين النِطاق الزَمني مُسبقًا عَلى أكثر مِن 90 يومًا عِند إنشاء شَريحة مُستندة إلى المُستخدم فإن برنامج Google Analytics يُعيد تَعيين النِطاق الزَمني إلى 90 يَومًا مِن تَاريخ البِدء. مُلاحظة: تَخضَع الشَرائح المُستَنَدة إلى خِيار تَاريخ الجَلسة الأولى Session First fo Date إلى حَد أقصى للنِطاق الزمني يَبلُغ 31 يومًا. المسارات متعددة القنوات Multi-Channel Funnels: يَجب عَدم استخدام الشَرائح مَع تَقارير المَسارات مُتَعَدِدة القَنوات و لَكِن يُمكِن استِخدَام شَرائح التَحويل Conversion Segments بَدلاً منها. تحليل البيانات باستخدام الشرائح مع تطبيق وإزالة الشرائح يُمكنك تَصفية التَقارير لِدراسة السُلوك المُستَنَد إلى الجَلسة و الجُمهور عَن طَريق استخدام أي شَريحة مُرشّح Filter لتَقاريرك فعِند تَطبيق شَريحة مُعينة تَظل هذه الشريحة نَشطة حتى تَزيلها، و يُمكِنك تَطبيق مَا يَصل إلى أربع شَرائح في الوَقت نَفسُه و مُقارنة النَتائج مِن كُل شَريحة جَنبًا إلى جَنب في تَقاريرك. مُلاحظة: يَتِم تَطبيق شَريحة جَميع الجَلسات All Sessions Segment عَلى جَميع التَقارير بِشكل قياسي و تَشمل هذه الشَريحة جَميع البَيانات لِكل جَلسة في هذا النِطاق الزَمني، وتَسمح لَك بِمُشاهدَة أَداء جَميع المُستَخدِمين. تحليل شريحة واحدة مقابل شرائح متعددة لِدِراسة البَيانات بِشكل مُنفَصِل، يَجِب تَطبيق شَريحة واحدة فمثلاً يُمكِنَك تَطبيق شَريحة زيارات الجوّال Mobile Traffic فَقط لِتَقتَصِر بَيانات التَقرير عَلى جَلسات أجهزة الجوّال وعِند دِراسة شَريحة واحدة مِثلَ زِيارات الجوّال تُصبح قادِر عَلى الإجابة عَن الأسئلة التالية: ما هيَ المُدن التي تُمَثِل أعلى زِيارات للجوّال؟ ما هيَ الصَفَحات المَقصودَة التي تَحظى بِأكبَر قَدر مِن الإقبال مِن مُستَخدِمي الجوّال؟ ما هوَ مُتَوسِط مُدة الجَلسة لِمُستَخدِمي الجوّال؟ و لِمُقارنة مَجموعات فَرعية مُختلفة مِن البَيانات يُمكِنَك تَطبيق شَرائح مُتعددة وعِند مُقارنة أنواع مُختلفة مِن البَيانات جَنبًا إلى جَنب، مِثل المحَوَّلون وغَير المُحَوَّلين Converters and Non-Converters تُصبح قادِر عَلى الإجابة عَن الأسئلة التالية: هَل يَقضي المُحَوَلُون وقتًا أطول عَلى المَوقع و يُشاهدون كَم أكبر مِن المُحتوى مُقارنةً بِغير المُحولَين؟ ما اللُغات التي تُرَجِح أَن يَتَحَدث بِها المُحَوَلُون؟ كَم عَدد جَلسات نِظام التَشغيل Android لِلمُحَولين مُقارنةً بِغير المُحَولين؟ . تقرير نَظرة عَامة عَلى الجُمهور مَع تَطبيق شَريحَتي المُحَوَلُون Converters وغَير المُحَوَلُين Non-Converters في المِثال السابِق يُمكِنَك مُلاحَظة تَنفيذ التَحويل بِواسطة عَدد أقل مِن المُستخدمين (20,042 مقابل 212,54)، مَع تَنفيذ هؤلاء المُستَخدِمِين لِعَدد أقل مِن الجَلسات (27,788 مقابل 59,080). عَلى الرغم مِن أن المُحَوَلُون يُمَثلِون أقل مِن نِصف عَدد الزيارات إلى المَوقع مُقارنة بِغير المُحَوَلين، إلا أَنهم يُنَفذون قَدرًا أكبر مِن النَشاط على المَوقع بِالمِقدار التالي: أكثر مِن 4 أضعاف مُشاهدات الصفحة. أكثر مِن 7 أضعاف الصَفحات لِكل جَلسة. أكثر مِن 10 أضعاف مُتَوسط مُدة الجَلسة. حَوالي ⅙ مُعدل الارتِداد. و لَيس مِن الغريب أن المُستخدمين الذين يُحَوَلُون الى زَبائن Converters يَعتبرون أكثر تَفاعلاً ثُم أَن البَيانات تَظهر أَنه بِمُجَرد حُصولِك عَلى مُستخدمين يُنَفِذون عَمَليات تَحويل عَلى مَوقِعك، فإن تَفاعلهم يَزيد بِشكل كَبير، كَما أنَّ هؤلاء المُستَخدِمين يُعاوِدُون زِيارة مَوقِعك مِن جَديد فأكثر مِن ثُلث المُحَولَين يُعاوِدُون الزِيارة مرة أُخرى. مُلاحظة: عِند تَطبِيق الشَرائح يَظَل تَأثيرها عَلى جَميع التَقارير الأمر الذي يَجعل مِن السَهل تَقييم البَيانات في أَي عَدد مِن السياقات المُختَلِفَة. تطبيق الشرائح على التقارير لِتَطبيق شَرائِح عَلى أحَد التَقارير عَليك تسجّيل الدخول إلى حِسابِك في Google Analytics ثُم فَتح الملف الشخصي الذي يَتَضمن التَقارير التي تَرغب في استخدامها، أُنقُر عَلى عَلامة التَبويب إعداد التقارير Reporting، ثُم افتح التَقرير الذي تُريده، في هذا المِثال تَقرير نَظرة عَامة على الجمهور Audience Overview و في الجُزء العُلوي مِنَ التَقرير، أُنقُر عَلى + إضافة شريحة... Add Segment فَتح قَائمة الشَرائِح و تَشمَل عَلى جَميع الشَرائِح المُدمَجة في النِظام ، إلى جَانِب الكَثير مِن الشَرائح التي أنشأتها أو استوردتها كما في الصورة التالية: نَختار مِنها على سبيل المِثال "الزيارات المُباشرة Direct Traffic" و"زِيارات الإحالة Referral Traffic" ثُم نضغط على تطبيق Apply كما في الصورة التالية: إزالة الشرائح لإزالة أي شريحة تَوَجه إلى الجُزء العُلوي مِن التقرير، حَيثُ تُشَاهِد الشَرائح التي تَم تَطبيقها، افتح قَائمة الشَريحة، ثُم أُنقر عَلى إزالة Remove. تجديد النشاط التسويقي باستخدام الشرائح مِن الفوائد الإضافية لِلقُدرة عَلى فَصل هذه المَجموعات الفَرعية هي قُدَرتِك عَلى استِخدامَها كَأساس لِتَجديد النَشاط التَسويقي، عَلى سَبيل المِثال : إذا حَددت مَجموعة فَرعية مِن المُستَخدِمين الذين وَضَعوا أَصنافًا في سَلات التَسوق إلا أَنهم لَم يُكمِلوا عَمليات الشِراء ، فهؤلاء المُستَخدِمين يُعتَبَروا جُمهورًا مِثاليًا لِتَجديد النَشاط التَسويقي فمثلاً يُمكِنَك عَرض إعلانات لَهم لِتَخفيضات عَلى الأصناف التي وَضَعوها في سَلات التَسوق أو إعلانات عَن الشَحن المَجاني أو إعلانات جَديدة للمُنتَجات نَفسها كَمحاولة لِتَشجيع هؤلاء المُستَخدِمين لإكمال عَمليات الشِراء. إنشاء جمهور تجديد النشاط التسويقي باستخدام الشرائح انشئ شريحة جديدة ثم حّدد اسم الشريحة ولنفترض مثلا " الجلسات المَصحُوبة بالعُملاء Sessions With Transactions " ثم اُنقر على إجراءات Actions واختر "إنشاء جُمهور Build Audience " كما في الصورة التالية: ثُم يَظهر لَك مُعالج رَبط حِساب Google AdWords ثُم تُحدد المَلف الشَخصي في lytics Google Ana والمُشاركة Sharing كَما في الصورة التالية: انتظر 24 ساعة لِيَتِم عَملية الرَبط، وبَعدَها يَتِم وَضع تَعريف لِلجُمهور و تَعيين فَترة التَتَبُع الزَمني 7 أو 41 أو 30 يَوماً لِتَقييم السُلوك الذي يَجعل المُستَخدِمين صَالحين لِلدخول ضِمن جُمهورك، ثُم أنقر على حفظ Save. و بَعد إنشاء جُمهور تَجديد النَشاط التَسويقي، يُمكِنك استَخدامُه في الحِساب الإعلاني الذي شَاركت الجُمهور مَعه، عَلى سَبيل المِثال: إذا شَاركت الجُمهور مَع حِساب AdWords، فإنك سَتُضيفَه إلى إحدى المَجموعات الإعلانية لِكَي يَكون المُستَخدِمون في الجُمهور مُؤهلين لِمُشاهدة الإعلانات المَوجودة في حَملة تَجديد النَشاط التَسويقي في AdWords. إدارة الشرائح (استيراد – تعديل – مشاركة – حذف) يُمكِنك استيراد الشرائح مِن مَعرض حُلول Analytics Google فَهو سُوق مَجاني يُمكِنك مِن خِلاله نُشر حَلول مُطورة مِثل الشَرائح التي تَرى أَنها قَد تَكون مُفيدة لِمُستَخدِمين Analytics الآخرين، كَما يُمكِنك تَنزيل الحُلول التي نَشرها مُستخدِمو Analytics الآخرون. افتح قائمة الشرائح وانقر على استيراد من المعرض Import from gallery كما في الصورة التالية: اختر الشريحة من المًعرض ثم اضغط على استيراد Import ثُم اختر الملف الشخصي ثُم إنشاء Create. لتعديل إحدى الشرائح: افتح قائمة الشرائح ثم حدد موقع الشريحة التي تريد تعديلها، ثم انقر على الإجراءات Actions > تعديل ... لمُشاركة إحدى الشرائح: افتح قائمة الشرائح ثم حدد موقع الشريحة التي تريد لِمُشاركتها، ثم انقر على الإجراءات Actions > مُشاركة وفي نِهاية هذا المَقال و بَعد أن تَعرفنا عَلى نِظام الشرائح في Google analytics وكَيفية إنشائها وأَنواعها وإدارتها، نَسأل الله أَن نَكون قَد حَقّقنا لَكم الفَائدة والمَعرفة المَطلوبة وفي المَقال القَادِم سَوف نَتَحَدث لوحة التحكم في حِساب Analytics.