المحتوى عن 'intel'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 3 نتائج

  1. يعدّ المعالج Processor ويُسمى وحدة المعالجة المركزية CPU ‏(Central Processing Unit) أو المعالج المصغَّر Microprocessor أهمَّ مكونات الحاسوب فبدونه لا يوجد حاسوب، وهو دارة إلكترونية تنفِّذ التعليمات وتعالج البيانات باستخدام عمليات الحساب والمنطق. معالج Intel 80486DX2. نشرت الصورة في ويكيبيديا برخصة المشاع الإبداعي BY-SA تغيَّر تصميم المعالج وشكله كثيرًا عبر العقود الأخيرة ولكنّ عمله الأساسي بقي ثابتًا. المعالجات الحديثة هذه الأيام هي معالجات مصغَّرة أي أنّ جميع مكونات وعناصر المعالج تتواجد في دارة متكاملة IC واحدة وقد تحتوي هذه الدارة على عناصر إضافية كذاكرة ومُتحكمات Microcontrollers وغيرها. يُصنع المعالج من عناصر إلكترونيَّة تدعى أشباه نواقل وهي الترانزستورات حيث يحتوي على الملايين منها، والمزايا التي تضيفها الترانزستورات للمعالج هي الدقة والاستهلاك الأقل للطاقة والسرعة العالية. مكونات المعالج يتألف المعالج من مكونات عدَّة أهمها هي: وحدة التحكم Control Unit هي دارة رقمية تتحكم بتوجيه جميع الأوامر والبيانات لمعالجتها فهي لا تنفِّذ أو تعالج البيانات وإنما تتخاطب مع الذاكرة ووحدة الحساب والمنطق وأجهزة الإدخال والإخراج وتنسِّق فيما بينها لتنفيذ الأوامر لذا نجد أن وحدة التحكم تدير وتنظِّم أغلب أجهزة الحاسوب. وتتحكم أيضا بكمية البيانات المنتقلة بين المعالج وجميع العناصر والأجهزة، وبتدفق البيانات داخل المعالج، وبتنظيم عمل الوحدات الأخرى الموجودة داخله. وحدة الحساب والمنطق ALU ‏(Arithmetic Logic Unit) هي دارة رقمية مسؤولة عن تنفيذ ومعالجة البيانات عبر إجراء العمليات الحسابية والمنطقية، والعملية الحسابية المستخدمة هي الجمع فقط أما بقية العمليات يمكن مكافأتها وتحويلها إلى عملية الجمع. تأتي البيانات من الذاكرة إلى المعالج لتعالج ضمن هذه الوحدة ثم تعاد إلى الذاكرة أو تخزَّن مؤقتًا في السجلّات Registers وهي ذاكرة سريعة جدًا. وحدة التحكم بالذاكرة MMC ‏(Memory Management Unit) تحوي المعالجات غالية الثمن وحدة التحكم بالذاكرة التي وظيفتها تحويل العناوين المنطقية إلى عناوين الذاكرة الفيزيائية RAM، وتأمين حماية الذاكرة، ونقل البيانات إلى جهاز تخزين ثانوي (كالقرص الصلب) وإحضارها منه، ولها فائدة كبيرة عند استخدام الذاكرة الافتراضية Virtual memory. قد لا تحتوي المعالجات البسيطة أو المكتبية على هذه الوحدة. عامل الشكل يصف عامل الشكل Form factor شكل المعالج الخارجي ونوع المقبس الذي يركَّب عليه، وأشهر عوامل الشكل هي: LGA هي تقنية لتعليب المعالج والدارات وتدعىLGA‏ (Land Grid Array) حيث يزوَّد أسفل المعالج بشبكة من تماسات صغيرة تتصل مع اللوحة الأم، ويركَّب هذا النوع على المقبس أو يُلحم مباشرة على اللوحة. ومن المعالجات التي تستخدم هذا العامل هي “Intel Pentium 4” و “Intel Xeon” و “Intel Core 2” و “Intel Core” و “AMD Opteron” إذ تستخدمه معالجات Intel الحديثة خلافًا لمعالجات AMD التي تستخدم التصميم PGA بكثرة. المعالج Pentium 4 بتعليب LGA 775. نشرت الصورة برخصة المشاع الإبداعيBY-SA لصاحبها Eric Gaba أشهر المقابس التي تدعم عامل الشكل LGA هي مقبس “LGA 775”، الذي تستخدمه جميع المعالجات من نوع “Intel Pentium D” و “Core 2”، والمقبس “LGA 1150”، ويشير الرقم 775 والرقم 1150 إلى عدد الأرجل الموجودة على المقبس. PGA المعالج Pentium 4 بتعليب PGA. نشرت هذه الصورة برخصة المشاع الإبداعي BY-SA لصاحبها Liam McSherry هي تقنية لتعليب المعالج والدارات وتسمى PGA ‏(Pin Grid Array) ويكون شكل المعالج مربعًا أو مستطيلًا وتوزَّع الأرجل أسفل المعالج بانتظام ولا تغطي كامل مساحته، ويركب هذا النوع على اللوحة عبر ثقوبٍ موجودةٍ عليها أو عبر مقبس، وله أنواع كثيرة وهي: FC-PGA ‏(Flip-Chip PGA): صمَّمت شركة Intel هذا النوع مع معالجات “Pentium III” و “Celeron” و “Pentium 4” التي تستخدم المقابس: “Socket 370 Socket 478 SPGA‏ (Staggered PGA): يُستخدم مع معالجات Intel والمقابس التي تدعمه هي: Socket 5 Socket 7 Socket 8 CPGA‏ (Ceramic PGA): تستخدم الدارات المتكاملة هذا التصميم بكثرة، وبعض المعالجات التي تستخدمه هي معالجات “AMD Athlon” و “AMD Buron” والمقابس هي: Socket A Socket AM2 Socket AM2+‎ OPGA‏ (Organic PGA): يُستعمل مع الدارات المتكاملة والمعالجات، وابتكرته بدايةً شركة AMD مع المعالج “Athlon XP”، والمقابس المستخدمة هي: Socket A Socket 754 Socket 939 Socket 940 Socket FM1 Socket FM2 Socket AM2 Socket AM2+‎ Socket AM3 Socket AM3+‎ Socket AM4 SECC تدعى هذه التقنية Single Edge Contact Cartridge وتعرف أيضًا Slot 1 واستخدمت مع المعالج “Intel Pentium II” والمعالج “Intel Pentium III”. ذاكرة التخبئة Cache memory هي ذاكرة سريعة وصغيرة جدًا من نوع SRAM تتموضع داخل المعالج أو على اللوحة الأم. تُستخدَم لتقليل الزمن والطاقة اللازميْن للوصول إلى البيانات الموجودة في الذاكرة الرئيسية (ذاكرة الوصول العشوائي RAM) إذ تُخزَّن عليها البيانات متكررة الاستخدام بدلًا من إعادتها إلى الذاكرة ثم إحضارها من جديد. سرعة المعالج عالية جدًا بالمقارنة مع الذاكرة الرئيسية لذا سيحصل الكثير من الهدر في الوقت اللازم لانتقال المعلومات الموجودة في الذاكرة إلى المعالج حال عدم وجود ذاكرة التخبئة. نموذج توضيحي يبين الفرق بين سرعة معالجة البيانات عند استخدام ذاكرة التخبئة وسرعتها بدونها. المصدر: extremetech.com تحوي المعالجات أنواعًا متعددةً من هذه الذاكرة منها ذاكرة تخبئة للتعليمات وأخرى للبيانات التي تُقسم إلى مستويات عدَّة. أنواع ذاكرة التخبئة تحوي الحواسيب الحديثة والخواديم ثلاثة أنواع من ذاكرة التخبئة وهي: ذاكرة تخبئة التعليمات Instruction cache: تزيد من سرعة جلب التعليمات وتنفيذها. ذاكرة تخبئة البيانات Data cache: تزيد من سرعة الحصول على البيانات من الذاكرة الرئيسية أو كتابة البيانات عليها لإعادتها إلى الذاكرة الرئيسية، وتقسم إلى مستويات وهي: المستوى الأول L1: هي ذاكرة سريعة جدًا مع سعة تخزينية صغيرة (8 – 128 كيلوبايت) تُدمج مع المعالج، وغالبًا يكون لكل نواة ذاكرة L1 منفصلة. المستوى الثاني L2: هي أبطأ سرعةً من L1 ولكن سعتها أكبر (64 كيلوبايت – 16 ميغابايت) وتُدمج مع المعالج وقد يكون لكل نواة ذاكرة منفصلة أو تشترك جميع النوى في المعالج بذاكرة L2 واحدة. المستوى الثالث L3: أبطأ من سابقتها (تكون سرعتها من مضاعفات سرعة الذاكرة الرئيسية) وأكبر سعةً (4 – 128 ميغابايت) وغالبًا تشترك جميع النوى بذاكرة L3 واحدة. المستوى الرابع L4: يندر استخدامها وتوجد على رقاقة منفصلة وسعتها أكبر من 512 ميغابايت. ذاكرة التخبئة من نوع TLB‏ (Translation Look-aside buffer): وظيفتها تسريع عملية تحويل العناوين الافتراضية إلى عناوين فيزيائية للتعليمات والبيانات. يمكن أن توجد ذاكرة منفصلة للتعليمات وتدعى ITLB‏ (Instruction TLB) وذاكرة منفصلة للبيانات أيضًا وتدعى DTLB‏ (Data TLB)، وتكون هذه الذاكرة جزءًا من وحدة التحكم بالذاكرة MMC. آلية العمل مع المعالج تنتقل البيانات المراد معالجتها بين الذاكرة الرئيسية وذاكرة التخبئة ككتل ثابتة الحجم Cache blocks وعندما يريد المعالج القراءة من الذاكرة الرئيسية أو الكتابة عليها يتحقق أولًا من وجود نسخة من البيانات في ذاكرة التخبئة. إن وجد المعالج تلك البيانات فإنه يقرأها مباشرةً من ذاكرة التخبئة ثم يخزِّن الناتج فيها وهذه العملية أسرع بكثير من القراءة من الذاكرة الرئيسية. عندما يطلب المعالج البيانات من ذاكرة التخبئة فإنه يطلبها أولًا من الذاكرة L1 فإن لم يجدها يطلبها من الذاكرة L2 فإن لم يجدها يبحث عنها في الذاكرة L3 فإن وجدها أخذها للمعالجة وإن لم يجدها يُرسِلُ إلى الذاكرة لإحضار تلك البيانات. إن لم يجد المعالج البيانات في ذاكرة التخبئة فإن هذه الذاكرة تطلب نسخةً من البيانات من الذاكرة الرئيسية التي بدورها ترسل نسخة من البيانات إليها وحينئذ يقرأ المعالج تلك البيانات. تُرسَلُ البيانات بعد الانتهاء من معالجتها إلى ذاكرة التخبئة ومنها تعاد إلى الذاكرة الرئيسية؛ أمَّا إن كان المعالج يحتاج تلك البيانات مرارًا وتكرارًا فإنها تبقى فيها ريثما ينتهي المعالج منها. المعالجات متعدِّدة النوى المعالج متعدِّد النوى هو معالج واحد يحتوى على وحدات معالجة مستقلة تدعى كل واحدة منها “نواة” Core. يمكن للمعالج متعدد النوى معالجة العديد من التعليمات في الوقت نفسه ممَّا يزيد من سرعته. قد تتشارك النوى ذاكرة تخبئة مع بعضها و قد تنفرد كل نواة بمستوى واحد أو أكثر من ذاكرة التخبئة، توضح الصورة بنية معالج ثنائي النوى تنفرد كل نواة فيه بذاكرة L1 وتشترك النواتان بذاكرة L2. تستطيع بعض المعالجات محاكاة عمل نواتين من نواة واحدة فيزيائيَّة وتدعى هذه التقنية HT‏ (Hyper Threading) التي طورتها شركة Intel على معالجاتها. هذا يعني أنَّه إذا كان المعالج رباعي النوى ويدعم هذه التقنية فإنه يعمل وكأنه ثماني النوى، وبالتأكيد لا يتساوى هذا المعالج مع نظيره الذي يحوي ثماني نوى فيزيائيَّة في الأداء. المصدر: GetHow.org سرعة النبضات Clock speed يشير هذا المصطلح إلى التردد Frequency أو سرعة المعالج وتقاس بالهيرتز Hz (عدد النبضات بالثانية)، أي عدد التعليمات التي تعالج بالثانية، وتقاس سرعة المعالج حاليًا بواحدة غيغاهيرتز GHz. فالمعالج الذي سرعته 1 هيرتز مثلًا يستطيع معالجة أمر واحد في الثانية، والمعالج الذي سرعته 3 غيغاهيرتز يستطيع معالجة 3 بليون أمر في الثانية. بنية المعالج 32 بت و64 بت تؤثِّر البنية المعمارية للمعالج فيما إذا كانت 32 بت أو 64 بت على أدائه وتحدِّد نوع نظام التشغيل والبرامج المستخدمة معه، ولكن ما هو الفرق بينهما؟ الفرق بين المعالج 32 بت والمعالج 64 هو: حجم الكلمة المعالجة كلَّ نبضة: يستطيع المعالج 32 بت معالجة البيانات ذات الحجم 32 بت والمعالج 64 بت يعالج البيانات ذات الحجم 64 بت في كلِّ نبضة ولذلك تأثيرٌ على كمية البيانات المعالجة. عرض ناقل العناوين Address bus: (شرحناه في درس اللوحة الأم) إذ يحدِّد حجم الذاكرة الأعظمي الذي يستطيع المعالج التعامل معها فالمعالجات 32 بت يكون عرض ناقل العناوين 32 بت وتستطيع التعامل مع ذاكرة سعتها 4 غيغابايت كأقصى حد، أمَّا معالجات64 بت يكون عرض الناقل 64 بت وسعة الذاكرة التي تستطيع التعامل معها كبيرة. انتبه إلى التوافق بين نظام التشغيل والبرامج وبين بنية المعالج فإن استخدمت نظام تشغيل أو برامج ذات 32 بت مع معالج 64 بت لن تستثمر كامل كفاءة المعالج وخصوصًا إن كان البرنامج المستخدم هو للرسم والتصميم ثلاثي الأبعاد. ملاحظة: نظام تشغيل 64 بت لا يعمل مطلقًا مع معالج من نوع 32 بت. الشركات المصنِّعة توجد في مجال تصنيع معالجات الحواسيب شركتان متنافستان وهما Intel و AMD وتطرح كل شركةٍ إصدارات عديدة من المعالجات. تقسَّم معالجات Intel إلى أجيال (الجيل الأول والثاني والثالث …إلخ.) ومعالج Core i7-7700K ذو الجيل السابع هو الأحدث إلى الآن أمَّا أحدث معالج منAMD هو معالج Ryzen 7 1800X. قد تسأل هل معالجات Intel أفضل أم معالجات AMD وماذا اختار عند شراء حاسوب جديد؟ الجواب على هذا السؤال يحتاج إلى مقالة أخرى للبحث والتمحيص عن الفروق والاختلافات بين معالجات الشركتين، وباختصار يمكن أن تكون معالجات AMD أرخص أو أكثر مرونة لكسر سرعتها من معالجات Intel أو قد تكون معالجات Intel أفضل للألعاب ولا تُصدر الكثير من الحرارة ولكن ذلك لا ينطبق على جميع المعالجات. نقطة أخيرة أحببت أن أوضحها وهي أنَّك قد تجد خلال بحثك عن الفرق بين المعالجات أولئك المتعصبين لشركة Intel أو AMD الذين يرون محاسن ومزايا معالج تلك الشركة دون الأخرى وإذا سألتهم ماذا أختار فيرشدونك مباشرة لشركتهم المفضلة. ابحث بنفسك واقرأ جميع المواصفات والمزايا ثم قرر بناءً على ذلك أي نوع من المعالجات هو الأفضل والأنسب. شراء وتركيب المعالج على اللوحة الأم يجب قبل شراء معالج جديد مراعاة جميع الأمور السابقة وليس التركيز على السرعة فقط، ولا تنسَ أيضًا التوافق مع اللوحة الأم (تردد الناقل الأمامي FSB ومعامل الضرب ونوع المقبس) لاستثمار كامل ثمن المعالج الذي دفعته. انتبه عند تركيب المعالج إلى وجود بعض العلامات التي تساعد على تركيبه منها وجود سهمٍ في أحد زوايا المعالج يقابله سهمٌ يشبهه على المقبس أو وجود بعض النتوءات على المقبس التي تدلك على الطريقة الصحيحة لتركيب المعالج. وحذار من استخدام العنف أثناء تركيب المعالج خصوصًا مع معالجات من نوع PGA فأي حركة خاطئة تؤدي إلى كسر أحد أرجله وتعطل المعالج أو المقبس. تبريد بالسائل. المصدر asetek.com تُركَّب فوق المعالج أداة التبريد المناسبة له بعد تركيبه على المقبس وإمَّا أن يكون نظام التبريد مروحة مع مشتتٍ حراريٍ، ولا تنسَ في هذه الحالة إضافة القليل من معجونة التبريد التي تحسِّن من انتقال الحرارة من سطح المعالج إلى المشتت، أو التبريد عبر السوائل أو التبريد الغازي. الخلاصة تعلمنا في هذا الدرس أشياء كثيرة حول المعالج وهي غيض من فيض ولكنها كافية لفهم مبدأ المعالج ومكوناته ومواصفاته. المصادر Control unit، ويكيبيديا. SECC،‏ Computer Hope. Pin Grid Array، ويكيبيديا. Land Grid Array، ويكيبيديا وحدة الحساب والمنطق، ويكيبيديا. ALU،‏ Computer Hope. Central processing unit، ويكيبيديا. وحدة معالجة مركزية، ويكيبيديا. Cache memory، ويكيبيديا. CPU cache، ويكيبيديا. Multi-core processor، ويكيبيديا. What Is a CPU?‎،‏ Lifewire. What is the difference between a 32-bit and 64-bit CPU?‎،‏ Computer Hope.
  2. تحدَّثنا في الدرس السابق عن عامل الشكل وبعض عناصر اللوحة الأم وسنكمل في هذا الدرس بقية العناصر وسنذكر نقاطًا مهمَّة حول كيفية اختيار اللوحة الأم المناسبة أثناء شراء وتجميع الحاسوب المكتبي. عناصر لوحة الأم سنكمل بقية العناصر والمنافذ في اللوحة الأم وهي: البيوس BIOS يشير المصطلح BIOS‏ (Basic Input/Output System) إلى نظام الإدخال والإخراج الأساسي وهو من نوع "Firmware" أي هو برنامج يتحكَّم بالعتاد Hardware وموجود على رقاقة إلكترونيَّة ووظيفته تهيئة وتجهيز العتاد أثناء عملية إقلاع الحاسوب Booting، وهو أول برنامج يعمل عند بدء التشغيل. (بيوس 686 من شركة American Megatrends. نشرت برخصة المشاع الإبداعي BY-SA عبر Wikimedia لصاحبها Raimond Spekking) يُقسم البيوس إلى قسمين الأول هو ذاكرة للقراءة فقط ROM ‏(Read Only Memory) أي غير قابلة للتعديل يُخزَّن عليها البرنامج، والقسم الآخر ذاكرة من نوع SRAM تدعى CMOS ‏(complementary metal-oxide-semiconductor) تُخزِّن التعديلات التي نجريها أثناء ضبط إعدادات البيوس، وتتطلب الذاكرة CMOS تيارًا لدوام حفظ تلك الإعدادات لذا توجد بطارية صغيرة على اللوحة الأم تغذي هذه الذاكرة وتدعى بطارية CMOS وهي من نوع CR2032. وأهمِّ الشركات المصنعة للبيوس Award و American Megatrends و Phoenix. عملية الإقلاع المهمة الأساسية للبيوس هي بدء إقلاع الحاسوب وتجهيز العتاد وذلك عبر عملية تدعى POST ‏(Power-On Self-Test) التي تفحص جميع عتاد الحاسوب وتتعرف عليه وتُهيِّئه للعمل كالمعالج والذاكرة وبطاقة العرض ولوحة المفاتيح ...إلخ. ثم يستلم "محمِّل الإقلاع" Boot Loader زمام الأمور للبدء بأول نظام تشغيل يجده على أجهزة التخزين كالقرص الصلب وذلك إن لم يوجد أي خطإ أو عطل في أحد المكونات الأساسيَّة لعمل الحاسوب، وحال وجود خطإ ما يُرسَل رمز به ليُعرض على الشاشة إن أمكن ذلك وتُصدر تنبيهات صوتية بهذا الخطأ أيضًا (لكلِّ خطأ تنبيه صوتي) عبر مكبر الصوت الموصول باللوحة الأم Speaker وتتوقف عملية الإقلاع، والفائدة من الصوت والرمز هي معرفة العطل مباشرةً وإصلاحه ولكلِّ شركة مصنِّعة للبيوس رموز للخطأ خاصة بها. يمكن التحكم بعملية الإقلاع باختيار جهازمحدد للإقلاع منه بعد الانتهاء من العملية POST بسلام عبر خيار "أولوية الإقلاع" Boot priority من إعدادات البيوس أو بالضغط على زر معين (يظهر اسم الزر أسفل الشاشة لفترة قصيرة عند التشغيل) مثل F12 أو ESC عند تشغيل الحاسوب لتحديد الجهاز الذي تريد الإقلاع منه كالسواقة الليزرية أو أجهزة قابلة للإزالة (ذاكرة فلاش) أو عبر الشبكة. إعدادات البيوس (حقوق الصورة لـAward Software International Inc) يمكن الدخول إلى إعدادات البيوس بضغط الزر DEL مثلا أو مجموعة من الأزرار منها ALT + CTRL + DEL، ويظهر اسم هذا الزر لمدة قصيرة أثناء الإقلاع في أسفل الشاشة مثل "Press F1 to enter CMOS setup"، وتتضمن هذه الإعدادات ما يلي: ضبط إعدادات جميع عناصر العتاد كتغيير وضع التشغيل أو التردد Frequency لأحد العناصر (يمكن كسر سرعة المعالج عبر زيادة التردد للناقل الأمامي FSB أو تغيير معامل الضرب). ضبط ساعة النظام. تشغيل أو تعطيل مكونات العتاد (كإيقاف بعض المنافذ مثل منفذ USB أو تعطيل بطاقة الصوت المدمجة). ترتيب أولوية الإقلاع (كالإقلاع من السواقة الليزرية أولًا ثم القرص الصلب ثانيًا). إضافة كلمات مرور لحماية إعدادات البيوس من الغرباء والقراصنة عبر منعهم من العبث بها أو تغيير عملية الإقلاع للدخول إلى حاسوبك واختراقه، ولحماية القرص الصلب أيضا بكلمة مرور لمنع الوصول إلى الملفات إن سُرق. التحكم بمراوح التشغيل الموصولة باللوحة الأم كزيادة أو إنقاص السرعة. إعادة البرمجة يمكن في الحواسيب الحديثة إعادة برمجة البيوس عبر مسح محتواه ثم كتابة محتوى جديد وتدعى هذه العملية "Flashing" ونلجأ لها لتحسين الأداء عبر تحديث الإصدار الحالي أو لدعم أجهزة جديدة لا يدعمها الإصدار الحالي (حالة عدم التوافق بين المكون الجديد واللوحة الأم) أو إن تلف برنامج البيوس. نوع الذاكرة المستخدمة حديثًا هي EEPROM أي الذاكرة القابلة للمسح والبرمجة إلكترونيًا باستخدام برامج تعمل على نظام التشغيل تزودها الشركة الصانعة كبرنامج ‎@BIOS للوحات أم من نوع Gigabyte. تُمكن برمجة البيوس أيضا عبر إعداداتها من خيار Flash BIOS، توفر شركة ASUS هذه الميزة مع لوحاتها الأم وتسمى "EZ Flash" وتجدها في الإعدادات المتقدمة، وللعمل بهذه الطريقة يجب تنزيل إصدار البيوس للوحتك الأم من موقع الشركة المصنِّعة ووضعه على ذاكرة فلاش مثلًا ثم الدخول إلى تلك الأداة (Flash BIOS) وتحديد موقع الملف لتحديث إصدار البيوس. ملحوظة: قد تكون ذاكرة البيوس من نوع EPROM وهذه لا يمكن برمجتها إلكترونيًّا ولكن عبر جهاز يستخدمه مهندسو الإلكترونيات كثيرًا ويسمونه "مبرمجة" حيث نضع البيوس عليه بعد إزالتها من اللوحة الأم ونصله بالحاسوب ونبدأ بعملية البرمجة. وهذا النوع نَدُر استخدامه ويُحتمل أن تصادفه في حياتك العملية. النظام UEFI بديلًا عن البيوس تراجع النظام بيوس في بداية عام 2011 لصالح نظام جديد يدعى UEFI ‏(Unified Extensible Firmware Interface)، الذي طورته شركة Intel عام 2005 حيث سمي آنذاك EFI، وهو أكثر تعقيدًا من البيوس ويمتاز عنه بأنَّه يدعم سعةً أكبر للقرص الصلب تزيد عن 2.2 تيرابايت ويصل إلى 9.4 زيتابايت، التي تساوي 1024x1024x1024 غيغابايت، ويدعم جدول الأقسام GPT ‏(GUID Partition Table) وهو طريقة هيكلة وتقسيم القرص الصلب بدلًا من جدول الأقسام MBR ‏(Master Boot Record) الذي لا يسمح بتقسيم القرص الصلب أكثر من 4 أقسام رئيسية Primary، ومن المزايا أيضًا سرعة الإقلاع والواجهة الرسومية والأمان الكبير ودعم عدد كثير من أجهزة الإقلاع، كما يحوي على صدفة UEFI Shell توفر سطر أوامر للوصول إلى العديد من الخدمات عبر كتابة الأوامر فيه. الرقاقة ITE والرقاقة Winbond هما من أشهر أنواع الدارات المتكاملة التي تتحكم بوحدات الإدخال Input والإخراج Output والتي تدعى super I/O controller. صُمِّمت super I/O عام 1980 وكانت وظيفتها التحكم بشق التوسعة ISA وعندما انعدم استخدامه طُورت لتشمل وظيفتها التحكم بالأجهزة البطيئة كالقرص المرن Floppy disk والمنفذ المتوازي Parallel port -الذي يُستخدم مع الطابعات- والفأرة ولوحة المفاتيح، التي توصل بمنفذ PS/2. وبعض الرقاقات تقيس درجة الحرارة وتتحكم بسرعة المراوح الموصولة مع اللوحة الأم كمروحة المعالج وغيرها من المهام. هاتان الدارتان تابعتان لشركتين مختلفتين وتوجد شركات أخرى منها Nuvoton. الرقاقات المدمجة يوجد عددٌ من البطاقات المدمجة على اللوحة الأم منها بطاقة الصوت، لاحظ الرقاقة الخاصة بها في أعلى يسار اللوحة حيث كُتب "Audio Integrated circuit"، وبطاقة الشبكة السلكية Ethernet وغالبًا ما تكونان من شركة Realtek وهي الأشهر في هذا المجال وتجد شعار الشركة على الدارة. توجد أحيانًا بطاقة شبكة لاسلكية Wireless كما يظهر في الصورة في الأعلى. وتتوضَّع هذه الدارات بالقرب من منفذها الخلفي (منفذ الصوت والشبكة ...إلخ). المنافذ الخلفية هي منافذ لوصل بعض المكونات منها الفأرة ولوحة المفاتيح عبر المنفذ PS/2 وكوابل الصوت وأجهزة USB وكابل الشبكة LAN والطابعة (قديمًا) والأقراص الصلبة الخارجية عبر منفذ eSATA وكابل الشاشة (إن كانت بطاقة العرض مدمجة) وغيرها. ولكلِّ منفذ رقاقة مدمجة على اللوحة الأم IC controller تتحكم به. العناصر الإلكترونية تحوي اللوحة الأم عددًا هائلًا من العناصر الإلكترونية كالمقاوِمات والمكثِّفات والملفات والترانزستورات ...إلخ. التي تتحكم بالتيار والجهد الواصل إلى عناصرها، وأيُّ خللٍ بأحدها قد يوقف اللوحة عن العمل أو في أبسط الأحوال قد يتضرر أحد العناصر ويتوقف عن العمل دون التأثير على اللوحة بأكملها. ملف ذو قلب حديدي، وملف ذو قلب فيريت مكثفات القافز Jumper يتكون القافز من أرجل مُصطفَّة بجانب بعضها ومن قطعة بلاستيكية تحوي داخلها معدنا ناقلا للتيار، وبوضع القطعة البلاستيكية على رجلين متجاورين نسمح بمرور التيار عبرها ونغلق هذه الدارة، تفهم اللوحة ككل أو أحد عناصرها بمرور التيار في تلك الدارة أنَّ عليها تفعيل بعض الإعدادات وإلغاء أخرى. انظر المثال في الصورة، القافز هو ذو اللون الأبيض وبوضعه على الرجل الأولى والثانية نفعِّل الوضع "Normal" وبوضعه على الرجل الثانية والثالثة نفعِّل الوضع "Config" وبنزعه يكون الوضع هو "Recovery" فباستخدام القافز استطعنا التحكم بثلاثة خيارات. انتبه إلى أن الإعدادات تختلف من قافز إلى آخر ومن لوحة إلى أخرى. يتواجد قافز في بعض اللوحات الأم بجانب بطارية CMOS الهدف منه إعادة ضبط الإعدادات الافتراضية للبيوس. كيفية اختيار اللوحة الأم المناسبة إن أردت شراء وتجميع حاسوب مكتبي جديد عليك اختيار الأجهزة والعناصر المكونة لهذا الحاسوب، وأنصحك باختيار اللوحة الأم أولًا ثمَّ شراء بقية العتاد اعتمادًا على اللوحة التي اخترتها. ولشراء اللوحة الأم حدِّد أولًا الهدف الأساسي من شراء الحاسوب (هل هو لتصفح الإنترنت فقط أم للرسم أو التصميم الهندسي أم للألعاب ...إلخ.) ثمَّ انتبه لبعض الأمور منها: نوع رقاقة الجسر الشمالي والتي تحدِّد نوع وسرعة المعالج ونوع الذاكرة وسعتها العظمى. عامل الشكل (يعتمد حجم صندوق الحاسوب عليه). تردد الناقل الأمامي FSB. عدد الشقوق المستخدمة لبطاقة العرض ونوعها. عدد شقوق التوسعة. الشركة المصنِّعة (Intel أو Gegabyte أو ASUS ...إلخ) التي تحدِّد جودة تصنيع اللوحة وجودة العناصر إذ يؤثر ذلك على أداء الحاسوب ككل ونسبة حدوث الأعطال مستقبلًا. إمكانية ترقية اللوحة وتحديثها مستقبلًا (مثل الانتباه إلى أنواع المعالجات التي يدعمها مقبس المعالج). البطاقات المدمجة مع اللوحة (مثل شراء لوحة مع بطاقة شبكة لاسلكية مدمجة لحواسيب شركة لتوفير شراء بطاقات شبكة منفصلة إضافية). وانتبه جيِّدًا إلى التوافق بين اللوحة الأم والذاكرة والمعالج للحصول على أفضل أداءٍ لها وبذلك تستثمر كامل ما دفعته من ثمن. الخلاصة أنهينا موضوع اللوحة الأم ويُفترض الآن التعرِّف على العناصر الأساسيَّة بالنظر إلى أيِّ لوحة أم وتحديد وظيفة تلك العناصر والمهام المرتبطة بها. المصادر Motherboard، ‏computerhope. Super I/O، ويكيبيديا. BIOS، ويكيبيديا. بيوس، ويكيبيديا. Unified Extensible Firmware Interface، ‏ويكيبيديا. What Is UEFI, and How Is It Different from BIOS، ‏howtogeek. الشهالي، اسماعيل: صيانة الحاسوب من البداية وحتى الاحتراف الجزء الأول، 2015.
  3. سنبدأ في هذا الدرس، الأول من سلسلة دروس عن امتحان CompTIA A+ 220-901، شرح أهمِّ أجزاء الحاسوب وهي اللوحة الأم وسنستعرض كيفية عملها ومكوناتها مع شرح وظيفة كلٍّ منها. تمهيد يتكون الحاسوب الشخصي Personal Computer من عناصر متعدِّدةٍ تعمل مع بعضها لأداء مهمةٍ ما كالحساب أو الكتابة أو الرسم …إلخ. وتتصف بخصائص ومزايا معينة، وتكون أغلب هذه الأجهزة قابلةً للفك والاستبدال. سنبدأ بأهمِّ هذه المكونات وهي اللوحة الأم Motherboard وتسمى أيضًا اللوحة الرئيسة Mainboard أو لوحة النظام Systemboard وهي لوحةٌ ذات دارات مطبوعة عليها وظيفتها وصل جميع مكونات الحاسوب مع بعضها عبر نواقل Buses وتأمين طريقة مناسبة للتواصل بينها لأداء المهام، وتمثِّل العمود الفقري للحاسوب. وتتصف اللوحة الأم بعامل شكلٍ Form factor يحدِّد أبعادها وبعناصرها المكونة لها. عامل الشكل اللوحة الأم هي عبارة عن لوحة دارات مطبوعة Printed Circuit Board مصنوعة من الألياف الزجاجية Fiberglass والنحاس وقد تراها لوحة واحدة ولكنَّها مكوَّنةٌ من طبقات متعدِّدة، أربعة طبقات أو أكثر، بحسب الشركة المصنعة والجودة والعناصر المكوِّنة للوحة، ويُحدَّد حجم اللوحة وطريقة تموضع عناصرها بعامل يدعى “عامل الشكل” وأشهر عوامل الشكل المستخدمة هي ATX الذي صممته شركة Intel ويبين الجدول التالي أشهر عوامل الشكل مع بعض مواصفاتها. عامل الشكل الطول (مم) العرض (مم) Standard-ATX 305 244 Micro-ATX 244 244 DTX 200 244 Mini-ITX 170 170 SSI CEB 305 267 لاحظ الأبعاد والاختلاف في توزيع العناصر وعددها في الصورة، وللتعرف على المزيد من عوامل الشكل راجع الصفحة التالية. عناصر اللوحة الأم تحوي اللوحة الأم كثيرًا من العناصر وهي: مقبس المعالج CPU Socket يُؤمِّن هذا المقبس اتصالًا فيزيائيًا وإلكترونيًا بين اللوحة الأم والمعالج، ولكلّ معالج مقبس مخصَّص له ويمكن أن يتشارك معالجان أو أكثر مقبسًا واحدًا، وستلاحظ أنَّ بعض المقابس تحوي إبرًا والأخرى تحوي ثقوبًا إذ الفرق بينهما أنَّ الأولى مخصَّصة لمعالجات من نوع LGA‏ (Land Grid Array) والثانية مخصَّصة لمعالجات من نوع PGA‏ (Pin Grid Array) وسنشرحها لاحقًا في درس المعالجات، ويُكتب اسم المقبس على اللوحة بجانبه أو عليه مباشرةً. المقبسA 462 LGA 775 ويوضح الجدول التالي بعض أنواع المقابس والمعالجات التي تدعمها. نوع المعالج الذي يدعمه المقبس AMD Athlon Slot A Alpha 21264 Slot B Intel Pentium III Intel Celeron VIA Cyrix III VIA C3 Socket 370 AMD Athlon 64 AMD Sempron AMD Turion 64 Socket 754 AMD Athlon 64 AMD Athlon 64 FX AMD Athlon 64 X2 AMD Opteron Socket 939 Intel Pentium 4 Intel Pentium D Intel Celeron Intel Celeron D Intel Pentium XE Intel Core 2 Duo Intel Core 2 Quad Intel Xeon LGA 775 Intel Core i7 (900 series) Intel Xeon (35xx, 36xx, 55xx, 56xx series) LGA 1366/Socket B Intel Core i7 (600, 700, 800, 900 series) Intel Core i5 (400, 500 series) Intel Core i3 (300 series) Intel Pentium (P6000 series) Intel Celeron (P4000 series) rPGA 988A/Socket G1 Intel Core i7 (2000, 3000 series) Intel Core i5 (2000, 3000 series) Intel Core i3 (2000, 3000 series) rPGA 988B/Socket G2 AMD Athlon AMD Sempron Socket AM1 Intel Xeon Phi LGA 3647 AMD Ryzen Socket AM4 النواقل Buses هي عبارة عن أسلاك نحاسية مطبوعة على اللوحة الأم وظيفتها نقل البيانات والتيار الكهربائي، يتَّصف الناقل بعرض يقاس بالبت Bit وسرعة تقاس بالميغاهيرتز MHz. والنواقل التي تراها أعلى وأسفل اللوحة هي للطبقة الأولى والأخيرة من اللوحة. الجسر الشمالي Northbridge والجسر الجنوبي Southbridge هما من نوع الدارات المتكاملة Integrated Circuit ومدمجتان على اللوحة الأم، والجسر الشمالي - ويدعى أيضًا Chipset- أكبر حجمًا من الجسر الجنوبي وأقرب إلى المعالج، ويشبه المسؤول عن مكتب المدير العام فلا أحد يتواصل معه إلا عن طريقه. وظيفة الجسر الشمالي هي وصل جميع عناصر اللوحة الأم مع المعالج عبر الناقل الأمامي Front-Side Bus ‏(FSB) حيث يصل الذاكرة وبطاقة الشاشة (المنفصلة عن اللوحة الأم) والجسر الجنوبي مع المعالج، بينما تتصل بقية العناصر بالجسر الجنوبي ومنها رقاقة الصوت ومنافذ USB ومنافذ SATA/IDE وشقوق التوسعة …إلخ. ويوضح ذلك الشكل التالي. هل بطاقة العرض لديك مدمجة أم منفصلة؟! كثيرًا ما نسأل هذا السؤال خاصَّة إذا أردنا شراء حاسوب للرسم والتصميم الهندسي، إذا كانت بطاقة العرض مدمجة فإنها تكون ضمن الجسر الشمالي أي مدمجة معه على اللوحة الأم وحينئذٍ تكون كفاءتها وذاكرتها أقل، أمَّا إن كانت منفصلة فإنها تركَّب على شق خاصٍّ بها وسنذكره لاحقًا. يحدِّد الجسر الشمالي سعة ونوع الذاكرة إذ يتحكم بها عبر “مُتحكم الذاكرة” Memory Controller Chip (MMC) الموجود ضمنه عبر ناقلٍ يدعى “ناقل الذاكرة” Memory Bus ويتكوَّن من ثلاثة أجزاء أحدها للتحكم بالذكرة Control والثاني لإرسال العناوين Address والثالث لإرسال البيانات Data وهي موضحة بالصورة. يوجد ناقلٌ بين الجسر الشمالي والمعالج يدعى “ناقل العناوين” Address Bus، إضافةً إلى الناقل الأمامي، وظيفته نقل عناوين الملفات التي يطلبها المعالج من الذاكرة ليعالجها، إذ يرسل المعالج عنوان الملف المخزَّن في الذاكرة إلى متحكم الذاكرة الذي يرسله بدوره عبر ناقل العناوين إلى الذاكرة، ثمَّ ترسل الذاكرةُ الملفَّ عبر ناقل البيانات إلى الجسر الشمالي ومنه إلى المعالج عبر الناقل الأمامي ليُعالج هذا الملف ثم يعود إلى الذاكرة بالطريقة نفسها. إن تُهت بين النواقل فما عليك سوى النظر إلى الصورة وإعادة قراءة النص السابق بهدوء. إن كان عرض ناقل العناوين بين الجسر الشمالي والمعالج 32 بت فإن أكبر سعة للذاكرة تستطيع وصلها بحاسوبك هي 4 غيغابايت لأن 232 = 4 غيغابايت. وكلما زاد عرض الناقل زادت سعة الذاكرة التي يمكن وصلها. هل عرفت الآن لماذا يقولون لك إن كانت سعة الذاكرة لديك 4 غيغابايت وما فوق ثبِّت نظام تشغيل 64 بت. يحدِّد الجسر الشمالي أيضًا نوع وسرعة المعالج إذ يكون الناقل الأمامي بسرعة معينة ولتكن مثلًا 200 ميغاهيرتز فتكون سرعة المعالج 3200 ميغاهيرتز ناتجة عن ضرب 16 بالعدد 200، ويدعى الرقم 16 بمعامل الضرب Multiplier. إذا لم يدعم الجسر الشمالي سرعة الناقل 200 أو لم يدعم معامل الضرب 16 فلن تحصل على سرعة معالج 3200 ميغاهيرتز لذلك انتبه جيِّدًا لتوافق المعالج مع الجسر الشمالي. يُدمج أحيانًا الجسر الشمالي مع الجسر الجنوبي في دارة واحدة لذا لا تتعجب إن لم تجد أي أثر للجسر الجنوبي في بعض اللوحات. يُزوَّد الجسر الشمالي بمشتت حراري أو مروحة لشدَّة الحرارة المنبعثة منه بينما يزود أحيانًا الجسر الجنوبي بمشتت حراري صغير فوقه. ونظرًا لدرجة أهمية الجسر الشمالي فإنَّك تجد البائعين يسمون اللوحة الأم باسم نوع جسرها الشمالي. شقوق الذاكرة Memory Slots هي منافذ مخصَّصة للذاكرة وتقع على يمين المعالج وتتميز بوجود قفلين على جانبيها وتدعم نوعًا واحدًا من الذاكرة (DDR2 أو DDR3 …إلخ) ويختلف عددها بحسب بنية اللوحة الأم وأدائها وعامل الشكل ويتراوح بين 1 إلى 4 في اللوحة العادية. ويجب الانتباه إلى وجود ثلم في هذا الشق أثناء تركيب الذاكرة وإذا لم تركَّب الذاكرة عليه فتأكد من التوافق بينهما. شقوق التوسعة Expansion Slots تستخدم لوصل أجهزة إضافية إلى اللوحة الأم فهي تُوسِّع من عملها ومن هذه الأجهزة بطاقة العرض وبطاقة المودم والصوت …إلخ. وتقع في القسم الجنوبي من اللوحة ولها عدَّة أنواع وهي: ISA: هو شق قديم جدًا يتصف بحجم كبير ولونه بني ولم يعد يستخدم لأنه بطيء وحلَّ مكانه النوع PCI. PCI: ابتكرته شركة Intel عام 1993 وانتشر بسرعة كبيرة نظرًا لسرعته وتطوره الكبير ويستعمل حتى هذه الأيام، ويعمل هذا الشق بعرض 32 بت أو 64 بت وبتردد 33 ميغاهيرتز ويصل إلى 133 ميغاهيرتز في اللوحة الخاصة بالخواديم Servers. وهنالك PCI-X وهو أسرع من النوع PCI بأضعاف ويوجد إصدار حديث منه وهو PCI-X 2.0. APG: كانت بطاقة العرض تركَّب على شقوق من نوع PCI والموصول مع الجسر الجنوبي ومنه إلى الشمالي ثمَّ المعالج مما يعطي أداءً محدودًا، ومع تطور بطاقات وأجهزة العرض صُممت تقنية جديدة لبطاقات العرض فقط وهي AGP تتميّز بسرعة كبيرة تصل إلى 8 أضعاف من سرعة PCI إذ يتصل هذا الشق مع الجسر الشمالي مباشرةً، ويوجد نوع أحدث منه يدعى AGP express. PCI-e: طورته شركة Intel عام 2004 وهو أسرع من PCI و AGP وبظهوره بدأ النوعان السابقان بالانقراض إذ يُستخدم مع بطاقات العرض والمودم والشبكة …إلخ. وله أنواع كثيرة وهي PCI-e (X1-X4-X8-X16) وغالبًا يستخدم النوع PCI-e X16 مع بطاقات العرض ويتميز بوجود قفل في نهايته، وتوضح الصورة الفرق بينها بالشكل والأداء. الشقوق CNR و AMR و ACR: هي شقوق مُصمَّمة لنوع معين من البطاقات كبطاقة الشبكة والمودم والصوت، وتتميز بلونها البني وحجمها الصغير وهي غير مخصصة للمستخدم العادي. ملحوظة: إن لم تتعرف على نوع الشق فابحث حوله عن اسمه ونوعه فهو مطبوع على اللوحة وقد يكتب بخط صغير أو قد لا تراه نتيجة تراكم الغبار. منافذ التغذية تستخدم هذه المنافذ لتزويد اللوحة الأم بالطاقة اللازمة لعملها وهي ثلاثة أنواع: المنفذ ATX: هو المنفذ الأساسي لتغذية اللوحة الأم بالطاقة عبر الكابل الآتي من وحدة التغذية Power Suplay وإمَّا أن يكون عدد الثقوب 20 أو 24 بحسب كمية الطاقة التي تحتاجها اللوحة. المنفذ ATX 12 volt: يقع هذا المنفذ بجوار المعالج ويمدُّه بالتغذية ويتألف من أربعة ثقوب. منافذ التغذية الإضافية: تتطلب اللوحات الأم ذات الأداء الكبير أو التي تحوي على الكثير من شقوق التوسعة طاقة أكبر لذا أضيفت منافذ إضافية لهذا الغرض ومنها المنفذ EPS 12 volt الذي يزود اللوحة الأم التي تحوي أكثر من معالج بالطاقة. المنفذ EPS 12v مع الوصلة التي تركب عليه المنفذ PATA/IDE يدعى هذا المنفذ IDE أو PATA نسبة لتقنية النقل Advanced Technology Attachment (ATA) على التوازي Parallel، ويصل هذا المنفذ القرص الصلب والسواقة باللوحة الأم. عدد المنافذ على اللوحة 2 أحدهما يكون أساسيًّا Primary لونه أبيض والآخر ثانويًّا Scondary لونه أزرق. وكل منفذ يصل جهازين كأقصى حد أي يمكن وصل 4 أجهزة (أقراص صلبة أو سواقات) فقط. وهو منفذ قديم جدًا وبطيء وبدأ بالانقراض بعد ظهور المنفذ SATA. المنفذ SATA يعتمد هذا المنفذ على التقنية السابقة نفسها ATA ولكنَّ طريقة النقل على التسلسل Serial حيث يختلف كثيرًا عن المنفذ PATA لذا فهو أسرع بكثير منه. يتميَّز بسرعة كبيرة ويدعم طول كبل يصل إلى 2 متر كما يمكن وصل جهاز خارجي إلى اللوحة كالقرص الصلب عبر التقنية eSATA. منفذ USB يستخدم هذا المنفذ لتوصيل منافذ USB خارجية كالموجودة على الصندوق من الجهة الأمامية، ويكتب بجوار هذا المنفذ “USB” لتمييزه عن منفذ توصيل أزرار التشغيل بالصندوق Case. ويكون الكبل الذي نصله بهذا المنفذ قطعة واحدة وانتبه جيدًا للاتجاه الصحيح أثناء توصيله. منافذ التوصيل بهيكل الصندوق تتوضع بالقرب من منافذ USB ومنافذ SATA وتستخدم لتوصيل الأزرار الأمامية (التشغيل وإعادة التشغيل وضوء التشغيل وضوء القرص الصلب) باللوحة الأم ويكتب بجوارها “F_PANEL”، والكابلات الآتية من الصندوق قد تكون مبعثرة ومنفردة وتحتاج إلى مخطط لتوصيلها وهو مبين بالصورة التالية، وقد تكون قطعةً واحدةً تشبه كابل توصيل USB وتوصيلها حينئذ سهلٌ جدًا. يوجد منفذ “مكبر الصوت” Speaker بجانب المنفذ السابق وهو المسؤول عن الصوت الذي تسمعه أثناء تشغيل الحاسوب. مخطط توصيل أكبال الهيكل مع المنفذ F_PANEL الخلاصة تعلَّمت في هذا الدرس وظيفة اللوحة الأم وبعض عناصرها نظريًّا ولكن أنصحك بعد إنهاء قراءة هذه الكلمات التوجه مباشرة إلى حاسوبك المكتبي وفتح غطاء الصندوق للتعرف عمليًّا على اللوحة الأم وعناصرها. وسنكمل بقية العناصر في الدرس القادم. المصادر How motherboards are made a miracle of modern electronics،‏ Techradar. اللوحة الأم، ويكيبيديا. Motherboard، ويكيبيديا. Computer_form_factor، ويكيبيديا. Northbridge، ويكيبيديا. PCI express pictures، ‏Howstuffworks. الشهالي، اسماعيل: صيانة الحاسوب من البداية وحتى الاحتراف الجزء الأول، 2015. حقوق الصور صورة عامل الشكل نشرت تحت رخصة المشاع الابداعي CC BY لصاحبها Kozuch صورة المقبسA (462). نشرت الصورة برخصة المشاع الابداعي BY-SA لصاحبها I, FxJ. صورة المقبسLGA 775. نشرت الصورة برخصة المشاع الابداعيBY-SA لصاحبهاJulianprescott. صورة الجسر الشمالي والجنوبي نشرت برخصة المشاع الابداعيBY-SA لصاحبها Moxfyre.