المحتوى عن 'gmail'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • مقالات عامة
  • التجارة الإلكترونية

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 4 نتائج

  1. تستهلك الرسائل البريدية وقتًا في الكتابة والصياغة والتحرير وﻻ أحد يحب قضاء وقت في مهمة مملة كهذه، لكنك تضطر إلى التعامل معها كل يوم في عملك كمطوّر ويب، وهذا يعني أنك ستنفق ساعات كل يوم في كتابتها ومراجعتها. لكن من ناحية أخرى، فهذا التكرار يعني أيضًا أنك ستكسب وقتًا وجهدًا كبيرين إن جعلت هذه العملية أبسط، ويصبح لديك وقت لتقديم دعم أفضل وتوليد المزيد من الأرباح وبناء علامتك التجارية بشكل عام، وأنت في حاجة إلى قوالب بريدية من أجل تبسيط كتابة الرسائل البريدية وأتمتتها، كما فعل كل المستقلين الناجحين من قبلك. لذا إليك عشرة قوالب مفيدة تضيفها إلى برنامج البريد الذي تستخدمه، كي توفّر وقتًا لنفسك وتزيد من إنتاجيتك. القالب اﻷول: طلب التوصية بك لعملاء جدد لو لاحظت طريقة عمل العاملين في المبيعات لرأيتهم يطلبون من عملائهم ترشيح خدماتهم لعملاء جدد بمجرد إنهاء الصفقة، تمامًا كما لو أن طلب التوصية هو آخر خطوة من عملية الصفقة نفسها! فكن مثلهم، إذ يجب عليك أيضًا طلب هذه التوصيات كجزء من عملية تسليمك للمشروع، إليك نموذجًا لقالب رسالة بريدية يمكنك إرساله: فائدة 1: اذكر شخصًا محددًا باسمه من معارف عميلك يمكن أن يوظّفك. أضف تلك الفقرة إلى النموذج: ﻻ أريدك أن تظن هذه الرسالة مشبوهة أو تجعلك تبدو مثل من يتعقب الناس خلسة، بل هذا محض ذكاء منك كي ينقل العميل اسمك وسمعتك لمن يعرفه. فائدة 2: تنصح بيا كايلن من مجلة Smashing أن تبادر بطلب التوصية من عميلك لأصدقائه، فهذا يزيل القلق من نفس ذلك الصديق بما أن من يرشحك صديقه، عبر إرفاق صيغة نصية جاهزة يعدّلها عميلك ثم يرسلها إلى معارفه لترشيحك لهم، كما هو موضح أدناه: إن الهدف من هذا التقديم الجاهز هو توفير عناء الكتابة على العميل، وهو أمر سيقدّروه لك إذ قد يكسل بعضهم عن صياغة مثل تلك الرسالة. القالب الثاني: العملاء الجدد حين تحصل على مشروع مع عميل وتكون على وشك البدء فيه، فإن الوقت مناسب ﻹرسال رسالة ترحيبية، وهذه الرسالة فرصتك ﻹخبار العميل كيف سيتم العمل في المشروع، وتقلل من المراسلات المبدئية حين ﻻ يعلم العميل شيئًا عما يجري من طرفك. فائدة: إن كنت تستخدم أداة ﻹدارة مشاريعك مثل Basecamp أو Trello، فقدّمها إلى عميلك في رسالة الترحيب، وضع له فقرة مثل هذه: القالب الثالث: طلب الشهادات إن أفضل توقيت لطلب شهادة أو تقييم من عميلك هو عند تسليم المشروع، إذ سيكون تجاوب العميل عاليًا معك حينها، إليك نموذجًا عن كيفية طلب ذلك: فائدة 1: كن دائمًا مستعدًا لطلب تقييم عميلك أو شهادته عن عملك معه. ﻻ أذكر أين قرأت هذه النصيحة لكنها مفيدة على أي حال. فمثلًا، إن أرسلت نسخة من المشروع للمراجعة أو نموذجًا أوليًا وأبهر العميل وأرسل لك ردًا يشكرك فيه، فأرسل له فورًا رسالة تستأذنه فيها أن تستخدم كلماته تلك كشهادة منه على عملك، إليك نموذجًا عن الرسالة التي يمكنك أن ترسلها إليه: فائدة 2: تجنب استخدام عبارات عامة وغامضة في نص الشهادة الذي تقترحه عليه مثل “مقدّم خدمات ممتاز” أو “متعاقد يمكن الاعتماد عليه”. وركز بدلًا من ذلك على الكيفية التي حللت بها مشاكل العميل، جرب البحث عن بعض أفضل مطوري ووردبريس لترى صفحات شهادات عملائهم، إليك صفحة شهادات العملاء لمطور اسمه بيل إريكسون. تذكّر أﻻ تجري خلف شهادة مبهرة، وإنما شهادة تجعل العملاء المحتملين يرغبون في توظيفك. فائدة3: جرب هذه الصيغة في نص الشهادة الذي ستقترحه على العميل، هذا النص تنصح به جوانا ويب: كما يمكنك أيضًا أن ترسل إليه رسالة طلب الشهادة تلك عبر لينكدإن. القالب الرابع: عرض عملك كدراسة حالة تعدّ دراسات الحالة للعملاء أقوى مئة مرة من الشهادات ﻷنها تظهر للعميل المحتمل كيف حللت مشكلة عميلك السابق، بينما الشهادة ﻻ تحتوي إﻻ على تجربة العميل معك. إليك مثالًا عن طلب للعميل أن تعرض تجربتك معه كدراسة حالة: لن يتردد العميل بمساعدتك إن أعجبه عملك، وأغلب العملاء يسعد بالمشاركة حقيقة ﻷنهم يرغبون بمساعدتك لإعجابهم بجودة عملك، لكن لا تعِد العميل بروابط إلى شركته أو بالترويج له (خاصة إن لم يكن معرض أعمالك مشهورًا) وتجنب إرسال أسئلة دراسة الحالة كنص داخل الرسالة نفسها، إذ سيخلق هذا فوضى في الرد على كل الأسئلة التي ستضعها، وستضطر للتنقل بين الرسائل وردودها ذهابًا وعودة مرات كثيرة، واﻷفضل أن تستخدم أداة مثل Typeform كي تنشئ استمارات أسئلة جميلة ومرتبة. القالب الخامس: التقديم على وظائف استخدم هذا القالب الذي سأذكره باﻷسفل حين تقل طلبات المشاريع التي تأتيك من توصيات العملاء والطرق الطبيعية الأخرى التي ﻻ تتضمن رسائل العروض الباردة مثلًا. أنت في حاجة بالطبع إلى تخصيص اجزاء من الرسالة بناء على عرض الوظيفة أو المشروع الذي تتقدم إليه، دعنا ننظر في مثال لنرى كيف يمكن تنفيذ هذا التخصيص على مطالب محددة للعميل في عرض الوظيفة: دعنا نستخدم هذه المعطيات الآن لنخصص نموذج العرض الذي سترسله للعميل: سنختار أفضل ثلاثة متطلبات تظن أن العميل قد يوظفك من أجلها، وإليك تطبيقًا عمليًا لتقييم تلك المتطلبات: طلاقة في الإنجليزية. سيعرف العميل تلقائيًا تمكّنك من هذه المهارة إن كنت سترسل العرض بالإنجليزية، فهذه الخطوة غير مهمة، لكن ربما تحتاجها لعميل عربي. خبرة في PHP/MySQL. هذه عامة، تخطّاها أيضًا. كتابة شفرة نظيفة ومتوافقة مع المعايير القياسية. هذه يمكن استخدامها. خبرة في ووردبريس (+5 سنوات). هذه مهمة، لكن يمكن تغطيتها في مقدمة الرسالة. متابعة لتطورات الويب. عامة أيضًا وغير محددة، تخطاها. متاح للعمل من 9-5. يمكنك استخدامها بما أنها محددة بتوقيت قد يكون خارج منطقتك الزمنية. قدرة على التركيز على إنشاء مواقع رائعة. يمكن استخدامها. رغبة في العمل مع فريق. تخطاها. واﻵن، لنحوّل هذه القائمة المصغّرة التي خرجنا بها إلى نقاط ترفع من احتمال توظيفك: يمكن التعبير عن نقطة بناء شفرة نظيفة بقولك شيئًا مثل “لم أرسل شفرة سيئة أو بها سخام من قبل، بل أتأكد من أن شفرتي تمر على كل المصغّرات minifiers كجزء من عملية مراجعتي لها، وأنها أيضًا شفرة رشيقة lean”. هل وضحت الفكرة؟ القالب السادس: رفض المشاريع تكمن فائدة إرسال رسائل الرفض للعملاء أن العميل حينها يمكن أن ينظر في توظيف شخص آخر، كما يجنبك رسائل المتابعة-follow up emails.إليك مثالًا عن الرسالة التي يمكن أن تستخدمها: القالب السابع: جدولة المكالمات تتضمن مشاريع التطوير الكبيرة تواصلًا كثيفًا في العادة، ويحدث أغلب ذلك التواصل على سكايب وليس في الرسائل البريدية، لذا فإن الاحتفاظ بنموذج رسالة لجدولة اتصال سيوفر وقتًا في صياغتها كل مرة. فبمثل هذا النموذج تساعد العميل على تحديد مدى أهمية الاتصال، وما إن كان بإمكانهم تأجيله. ﻻ تنس أيضًا أن تلخص اجتماعكما في رسالة موجزة بأهم ما تحدثتما فيه لترسلها إليه بعد الاجتماع مباشرة. كما يمكن أن تسجّل المكالمة إن لم ترغب في أخذ ملاحظات أثناء الاجتماع، كي تراجعها فيما بعد وتلخصها، لكن أخبر العميل مسبقًا أنك ستسجل الاجتماع. إليك بعض الأدوات التي تسجل لك الاجتماع في سكايب. القالب الثامن: المتابعة إن لم يرد عليك عميل محتمل قد راسلته من قبل، فلا يعني هذا أنه ﻻ يريد العمل معك مرة أخرى، بل ربما هو مشغول أو لم ير رسالتك، وهنا يأتي دور رسائل المتابعة. تقول هيذر مورجن، المدير التنفيذي لشركة Salesfolks، وهي شركة تساعد شركات البرمجيات الخدمية SaaS على كتابة الرسائل الباردة، أن عليك إرسال رسائل متابعة مرة بعد مرة، ربما حتى سبعة رسائل، ذلك أنه على حد قولها: كذلك تنصح هيذر بعد تكرار النص في رسائل المتابعة. القالب التاسع: الإبلاغ عن تأخير في التسليم قد تخرج أمور عن سيطرتك أحيانًا وتضطر إلى قضاء مزيد من الوقت الإضافي ﻹنجاز المشروع، وأنصحك بإخبار عميلك مباشرة أنك قد تتأخر في إرسال المشروع عن الوقت المتفق عليه بينكما. إن كان التأخير يزعج العميل فيمكن أن تعرض خصمًا مما ستقبضه كتعويض عن هذا التأخير، فتضيف مثل هذا السطر إلى الرسالة السابقة: القالب العاشر: الرسائل الباردة لن يفلح أي قالب معك في الرسائل الباردة إلى العملاء، والطريقة الوحيدة التي تحصل بها على رد من عميل محتمل في رسالة باردة هي بالبحث وتعلم فن كتابة الرسائل الباردة. لكن سأعطيك هنا فكرة عن الرسائل الباردة التي تنجح في استخراج رد من العميل المحتمل عبر هذين النموذجين الرائعين: النموذج الأول من Masswerks، وهو بسيط ومباشر وفعّال أيضًا، بل إن هذا النموذج قد جعل Masswerks تكسب مشروعًا استشاريًا بقيمة 15 ألف دولار. تظهر الرسالة أن الرسائل الباردة يمكن أن تكون مؤثرة بدون انتهاج أساليب ملتوية، وﻻحظ كيف أن الشركة تتحدث من منظور النتائج التي ستحققها للعميل دون أن تبدو كمن يحاول كسب المال فقط. أما النموذج الثاني فإنه من مصمم مستقل اسمه جيك جورجوفان، وقد كسب من تلك الرسالة 4250 دولار. تنصح هيذر مورجن أن تحافظ على الرسالة الباردة الأولى قصيرة، ربما 3-5 جمل، كما تعطي نصيحة جميلة عن كيفية جعل عنوان الرسالة جاذبًا للانتباه: إن أردت أن يلاحظ عميلك المحتمل رسالتك فيجب أن تشركه فيها على مستوى عميق، وتفعل هذا عن طريق أمرين: إما أن تطرح سؤالًا عن تجارته، مثل “سؤال عن معدلات تحويل العملاء لـ(اسم الشركة)”، وإما أن تعرض نصيحة قيّمة له، مثل “اقتراح لزيادة معدل تحويل العملاء بعشر مرات في (اسم الشركة)”. وهذا كل ما لدي بشأن نماذج الرسائل، لكن ستحتاج أن تفعّّل الردود المعلّبة Canned Responses في Gmail كي ﻻ تضطر إلى نسخ تلك النماذج في كل مرة تريد استخدام أحدها. لذا دعنا ننظر في كيفية عمل هذه الردود. استخدام الردود المعلّبة في Gmail الردود المعلّبة هي قوالب في Gmail تستطيع إدراجها في رسائل بثلاث نقرات فقط. لتفعيلها، اذهب إلى Gmail settings، ثم Labs، ثم Canned Responses. اضغط على Enable ثم Save Changes. ولحفظ رد معلّب، انسخ أحد النماذج باﻷعلى مع عنوان رسالته وألصقه في Gmail -تذكر أن تزيل التنسيق من النص كله وتضغط على أيقونة remove formatting-. واﻵن أضف هذه الرسالة كنموذج، اضغط على الأيقونة الصغيرة في أسفل اليمين واختر Canned Responses، ثم اختر New Canned Response. وهكذا يكون نموذجك جاهزًا للاستخدام. وفي المرة التالية التي تريد استخدام رد معلب فيها، يمكنك اختيار واحد مما حفظته مسبقًا بهذه الطريقة. وإضافة إلى تفعيل الردود المعلبة في Gmail، فإني أشير عليك بتثبيت هذه الإضافات في Gmail أيضًا لتعطيك مزيدًا من التحكم في كيفية حدوث المناقشة. 3 إضافات مجانية في Gmail Boomerang for Gmail تتيح لك هذه الإضافة جدولة الرسائل، وهي مفيدة للمستقلين خاصة والشركات التي تخدم عملاء في مناطق زمنية مختلفة. فسواء كانت رسالة عروض أو تحديث حالة، فإن هذه الإضافة ستساعدك على توصيل هذه الرسائل في أوقات العمل لعملائك. وتسمح لك الباقة المجانية في الإضافة بجدولة عشر رسائل، ويمكنك الترقية للحصول على مزايا أكثر مثل جدولة رسائل أكثر والرسائل الراجعة Recurring Messages، والتعقب غير المحدود Unlimited tracking، وغيرها … . UglyEmail تتيح لك هذه اﻹضافة تحديد الرسائل التي لديها متعقبات للفتح والنقرات، فقد يتعقب أحد عملائك أحيانًا توقيت فتحك للرسالة كي يعرف هل تجاهلته أم ﻻ، وقد تكون حقيقة مشغولًا ولا تود الرد مباشرة، لذا يفضل أﻻ تقرأ هذه الرسائل إن لم تستطع الرد مباشرة، وتضع هذه الإضافة أيقونة عين أمام كل الرسائل التي تحاول تعقبك. PixelBlock قد تتيح لك الإضافة السابقة تحديد الرسائل التي تحاول مراقبة سلوكك فيها، لكن إضافة PixelBlock تحظر كل محاولات التعقب. وهي إضافة يجب على أي مطور أو شركة استخدامها، لأنك ﻻ تريد أن يعرف أحد أنك قرأت رسالته في الواحدة صباحًا على هاتفك، وقد يشعر العميل أنك غير محترف ﻷن عملك يقتطع من وقت فراغك أيضًا. وستكفي هذه الإضافات لأغلب المستقلين، لكن إن نما عملك إلى الحد الذي تحتاج فيه إلى مزايا جديدة، فجرب أدوات ﻹدارة علاقاتك مع العملاء-CRM مثل Hubspot أو MixMax أو Streak، وأغلب هذه الأدوات تدعم عشر نماذج في نسخها المجانية. الخلاصة إن إعداد مثل هذه النماذج التي ترسلها بضغطة زر إلى عملائك بعد تعديلات بسيطة توفّر عليك ساعات تذهب في كتابة وتنقيح الرسائل مرة بعد مرة، وإني أضعها بين يديك كي تستخدمها كما تشاء وتعدّل فيها لتناسب نبرة حديثك مع عملائك. ترجمة -بتصرف- لمقال 10 Email Templates Every Web Developer Needs to Keep Handy لصاحبته Disha Sharma حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  2. غالبًا ما يكون نقل جهات الاتصال، أو مزامنتها، بين الأجهزة/المنصات المختلفة من الوسائل المفيدة. فهو ينفع في حفظ نسخة من جهات الاتصال في حال ضياعها أو في حال تبديل الجهاز من Android إلى iPhone أو بالعكس. كما أنّه وسيلة لدمج جهات الاتصال المحفوظة على أجهزة متفرّقة في قائمة واحدة. سنشرح في هذا المقال كيفية نقل جهات الاتصال من هاتف iPhone إلى حساب Gmail، وكذلك طريقة مزامنة جهات اتصال Gmail مع هواتف iPhone وبخطوات بسيطة وسريعة. نقل جهات اتصال iPhone إلى حساب Gmail في هذه الطريقة سنقوم بتصدير جهات الاتصال من حساب iCloud وحفظها على جهاز الحاسوب ومن ثم استيرادها على حساب Gmail، لذلك تحتاج أولا إلى تفعيل خدمة iCloud. اذهب إلى الإعدادات Settings على هاتفك ثم انقر على iCloud. إذا لم تقم مسبقًا بتفعيل iCloud، أدخل عنوان Apple ID وكلمة المرور. بعد تسجيل الدخول تأكّد من تفعيل الخيار جهات الاتصال Contacts: بعد ذلك افتح حاسوبك واذهب إلى صفحة iCloud. هنا أيضًا ستقوم بإدخال معلومات Apple ID؛ عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور، ثم سجّل الدخول. بعد الدخول إلى حسابك على iCloud، انقر على أيقونة جهات الاتصال Contacts: انقر على أيقونة الترس الموجودة في أسفل يسار الصفحة واختر Select All لتحديد كافة جهات الاتصال، ثم افتح نفس القائمة واختر Export vCard: بعد ذلك احفظ الملف على جهازك. ملاحظة: قد لا ينجح تصدير البيانات باستخدام متصفّح Chrome أو Internet Explorer. جرّب المتصفحات الأخرى مثل Firefox أو Safari. الآن سجّل الدخول إلى حسابك على Gmail واذهب إلى جهات الاتصال: انقر على Import من قائمة الخيارات الإضافية: اختر CSV or vCard file من النافذة المنبثقة، ثم قم بتحديد الملف الذي قمت بحفظه سابقًا، على الأرجح ستجده محفوظًا في مجلد التنزيلات Downloads على جهازك. انقر على استيراد Import وسيتم تحميل جميع جهات الاتصال التي قمت بتصديرها من iCloud. مزامنة جهات اتصال Gmail مع iPhone بإمكانك عكس الخطوات السابقة بتصدير جهات الاتصال من حساب Gmail ومن ثم استيرادها إلى حساب iCloud لحفظها على هاتفك. لكن من الأفضل عمل مزامنة بين الحسابين بدلا من التصدير والاستيراد. لأنّه بالمزامنة ستكون قادرًا على تحرير، إضافة، أو حذف جهات الاتصال من على هاتفك، وسيطبّق أي تغيير تجريه على جهات الاتصال في حساب Gmail، والعكس صحيح. لعمل مزامنة اذهب إلى إعدادات Settings هاتفك> البريد، جهات الاتصال، التقويمات Mail, Contacts, Calendars: إذا قمت بإضافة حساب جوجل سابقًا تجاوز هذه الخطوة. أمّا إن لم تكن كذلك، انقر على إضافة حساب Add Account: اختر Google ثم اتبع إرشادات الإضافة بإدخال عنوان البريد الإلكتروني وكلمة المرور. بعد الانتهاء من تسجيل الدخول، لا تخرج من نافذة إعدادات البريد، وانقر على حساب Gmail: قم بتفعيل الخيار جهات الاتصال Contacts وحدد فيما إذا كنت ترغب في الاحتفاظ بجهات الاتصال الموجودة حاليًا على هاتفك، أو حذفها واستبدالها بجهات اتصال Gmail. بعد الانتهاء من الإعدادات ستبدأ المزامنة التلقائية لجهات الاتصال، وأيّ تغيير تجريه عليها سواء من على هاتفك أو حساب Gmail ستتم مزامنته أيضًا.
  3. كثيرًا ما نحتاج إلى أخذ نسخة احتياطية من جهات الاتصال والتي تحوي أرقام الهواتف ومعلومات أخرى وذلك للحالات الطارئة كحدوث عطل ما في الهاتف ومسح جميع بياناته أو ضياع الهاتف أو حتى سرقة الهاتف. هناك عدة طرق لإنشاء نسخة احتياطية عن جهات الاتصال منها أن يتم حفظ هذه النسخة على بطاقة SIM أو على بطاقة ذاكرة خارجية ولكن هذه البطاقات معرّضة للتلف والضياع والسرقة أيضًا، لذلك فهي ليست الطريقة الأكثر مثالية لحفظ نسخة احتياطية من جهات الاتصال عليها. أفضل الطرق هي بحفظ هذه النسخة الاحتياطية على الإنترنت ولحسن الحظ يوفّر نظام الأندرويد هذه الميزة عبر وجود خاصية مزامنة جهات الاتصال هذه مع حسابك على جوجل ضمن صفحة بريدك الإلكتروني Gmail وبذلك يمكنك استعادة هذه النسخة في أي وقت طالما أن الاتصال بشبكة الإنترنت متوفر. إعداد الهاتف للمزامنة يجب أن يكون الهاتف معدًّا لتنفيذ ميزة المزامنة وذلك يتم عبر ربط نظام الأندرويد بحسابك على Google. فإذا كنت قد قمت بهذا مسبقًا فيمكنك تجاوز هذه الخطوة، وإلا فتابع معنا كيفية القيام بذلك. يجب عليك بمجرد حصولك على هاتف جديد يعمل بنظام الأندرويد أن تقوم بربطه مع حسابك على Google وذلك لأسباب كثيرة، قد يكون أهمّها هو الحاجة لمثل هذا الحساب للتّمكن من تحميل التطبيقات من متجر Google Play، إضافة إلى أمور أخرى مثل تمكين الهاتف من مزامنة جهات الاتصال أو الصور أو بيانات أخرى كما يمكنك إدارة هاتفك من خلال عملية الربط هذه كمسح البيانات عن بعد في حال تعرّضه للسرقة أو الضياع أو تثبيت أي تطبيق أو لعبة عليه من خلال الحاسوب مباشرة بدون العمل على الهاتف أو وصله بالحاسوب وغيرها الكثير من المزايا. لربط هاتفك بحسابك على Google قم بالخطوات التالية: ادخل إلى قائمة تطبيقات الهاتف من خلال النقر على أيقونة المربعات. انقر على أيقونة الضبط (الإعدادات). ابحث ضمن قوائم الضبط عن قائمة (الحسابات والنسخ الاحتياطي) ثم اختر خيار (حسابات). إذا وجدت بريدك على Gmail فقم بتخطي هذه العملية وانتقل مباشرة إلى خطوات المزامنة. وإلا فقم بالخطوة التالية. انزل إلى آخر القائمة واختر (إضافة حساب). اختر خيار google. ابدأ بتسجيل دخولك على حسابك في Gmail عبر إدخال بريدك الإلكتروني وكلمة المرور. ثم اضغط على (موافق) للموافقة على بنود الاستخدام وسياسة الخصوصية. أصبح هاتفك مُعدًّا وجاهزًا لعملية المزامنة الأن. مزامنة جهات الاتصال مع حساب Google بعد ربط هاتفك بحسابك على Gmail يمكنك مزامنة جهات الاتصال. اتبع ذات الخطوات الأولى في الفقرة السابقة والمرور عبر القوائم حتى تصل إلى حساب Google. انقر على بريدك الإلكتروني. ستظهر نافذة بكل البيانات التي نستطيع مزامنتها مع سحابة Google الخاصة بنا عبر الإنترنت. ومن أهمها مزامنة جهات الاتصال. ويمكنك النقر على خيار (المزامنة الآن) أسفل الشاشة لتبدأ عملية مزامنة جميع البيانات المطلوبة. دمج جهات الاتصال (مشكلة في مزامنة جهات الاتصال) في بعض الأحيان ستكتشف بأن العديد من جهات الاتصال غير منسوخ نسخة احتياطية على حسابك على Google ويمكن التأكّد من ذلك عبر طريقتين، إمّا عبر موقع Gmail حيث ندخل إلى صفحة البريد الإلكتروني. ثم نضغط على كلمة Gmail في أقصى الركن العلوي من صفحة الموقع لتظهر قائمة نختار منها Contacts (جهات الاتصال). الآن يمكنك تصفح جهات الاتصال الخاصة بك والتي تمت مزامنتها بالفعل. وهنا قد تكتشف عدم وجود بعض الأسماء في الموقع. أو تابع معي ذلك خطوة بخطوة. انقر على أيقونة قوائم الهاتف. ثم انقر على أيقونة جهات الاتصال. وعندما تقوم بتصفّح جهات الاتصال ستجد رمز g والذي هو علامة Google ما يدل على أن جهة الاتصال هذه تمت مزامنتها وهي منسوخة على حسابك على Google بالفعل. ولكن قد تكتشف عددًا من جهات الاتصال لا يوجد بجانبها رمز Google وهو ما يدل على عدم مزامنتها. قم بمزامنة جهات الاتصال بشكل فوري وعد مجدّدًا إلى هذه القائمة. قد تكتشف بأن بعض جهات الاتصال لن تقبل بالمزامنة ولن تقوم به. يوجد حل ممتاز لهذه المشكلة وهي بدمج الحسابات بحيث سنقوم بدمج هذه الأسماء مع حسابك على Gmail بشكل أكيد عبر الضغط على أيقونة قائمة خيارات جهات الاتصال في أسفل الشاشة. ثم اختر (دمج الحسابات). اختر خيار (الدمج مع Google). إذا ظهرت هذه الرسالة فانقر (موافق). لن يستغرق الأمر سوى ثانية لتظهر علامة g الخاصة بحساب Google بجانب جميع الأسماء. ولو ذهبت إلى موقع Gmail من جديد ونظرت إلى صفحة Contacts فسوف تجد جميع الأسماء وقد تم نسخها. يبقى أن نذكر أنه من الممكن الدخول إلى حساب Google وإضافته عبر الدخول إلى قائمة (جهات الاتصال) ثم الضغط على زر القائمة واختيار (حسابات) من القائمة حيث ستجد خيار إضافة حساب جديد أو يمكنك التعديل أو مزامنة الحسابات الموجودة مسبقًا. والآن في حال قمت بتهيئة الهاتف أو تم مسح بياناته لأي سبب كان يمكنك ربطه مع حسابك على Google ثم تفعيل خيار المزامنة أو دمج الحسابات لتستعيد جهات الاتصال بالكامل. الأمر ذاته ينطبق في حال اشتريت هاتفًا جديدًا فكل ما عليك القيام به هو ربط هذا الهاتف بحسابك على Google ثم مزامنة جهات الاتصال لتكون جهات الاتصال كلها على الهاتف الجديد بلمح البصر. ولكن عليك التنبه لأمر هام، عند استعادتك لجهات الاتصال القديمة عليك تحديد الاستعادة من حساب Google فقط فقد يكون هناك نسخة مختلفة محفوظة على بطاقة SIM أو بطاقة الذاكرة الخارجية وفي حال قمت باستعادة جميع هذه الأسماء معًا فإن الأسماء ستتكرر وسيتم حفظها جميعها بدون أي دمج للأسماء المُكررة وبهذا ستظهر العديد من الأسماء مُكررة عدّة مرات، وعندها ستضطر للجوء لعملية شاقة وبرامج مختلفة بغية دمج الأسماء المكررة أو حذف الأسماء المكررة المتطابقة. أو لعلّ الطريقة الأسهل في تلك الحالة هي بحذف جميع الأسماء واستعادة الأسماء الموجودة في حساب Google فقط.
  4. هل تحاول متابعة آخر التحديثات لعدِّة مشاريع على GitHub؟ إذًا أنت لست حديث العهد باستقبال العديد من الإشعارات حول: التبليغ عن العلل، ونشر تعليقات، وقبول طلبات إضافة (pull requests). تتطلب بعض الأمور السابقة تدخلًا منك، وعليك أن تعلم عن بعضها الآخر، والباقي مجرد ضوضاء. هذه مُرشِّحات (filters) لبريد Gmail التي أستعملها لكي أحصل على الإشعارات المفيدة بسرعة. لدى GitHub مركز إشعارات خاص به يسمح بترشيح الإشعارات لكل مشروع، بالإضافة إلى إظهار الإشعارات للأشياء التي تُشارِك فيها فقط. وكل إشعار له أيقونة خاصة به تُحدِّد ما إن كان مشكلةً أو طلبَ دمجٍ وسواءً بقي مفتوحًا/أو لم يُدمَج بعد. هذا مفيدٌ حقًا، ويقلل الوقت اللازم لتفقد اللائحة كل يوم؛ على سبيل المثال، ربما تريد تخطي المشكلات التي تم إغلاقها أو الطلبات التي تم دمجها، وتتطلع بسرعة على المشكلات التي لم تُذكَر فيها، وتُركِّز على ما أنت مشاركٌ فيه. ماذا لو كنت تفضل التعامل مع الإشعارات عبر البريد الإلكتروني؟ أنا أفضل أن يكون كل شيءٍ موجودًا في مكانٍ واحد في صندوق الوارد. لكني سأفوت على نفسي كل الميزات الموفرة للوقت التي يعطيني إياها مركز الإشعارات. لن يكون المرور على الإشعارات واحدًا واحدًا ذا إنتاجيةٍ عالية. لكن لحسن الحظ، يمكن جلب بعض ميزات مركز الإشعارات إلى بريدك الإلكتروني باستعمال "المرشحات" (filters)، وهذه هي المرشحات التي أستعملها مع Gmail. وسم جميع الإشعارات من GitHub لأنني أستقبل عددًا كبيرًا من الرسائل من GitHub، فأحب أن أوسمها (tag) جميعًا كي أميز بينها وبين الرسائل الأخرى بسهولة؛ ومن النادر أن تكون إشعارات GitHub ذات أولويةً عالية، ووسمها كلها سيسمح لي بإخفائها بسهولة كي أتأكد أنني لم أفوِّت رسالةً مهمةً. لضبط ما سبق، رشِّح حقل "From:‎" للبريد "notifications@github.com"، يبدو هذا في Gmail كالآتي: from:(notifications@github.com) التكليفات أحاول أن أهتم بما أنا مكلفٌ به، ولهذا أعلِّم تلك الرسائل بوسم "Assignment"، وعندما أكون مشغولًا، أنظر إلى هذه القائمة فقط لكي أتأكد أنَّ كل شيءٍ أنا مسؤولٌ عن إنجازه قد أُنجِز. عندما يُسنِد أحدهم مشكلةٍ إليك، فسيُرسِل GitHub تنبيهًا، ويمكن تعليم (أو توسيم) كامل الموضوع (thread) كتكليفٍ إليك عبر مطابقة هذه الرسالة التنبيهية. سيبدو مُرشِّح Gmail كالآتي (ابحث عن معرفك@ Assigned to): from:(notifications@github.com) Assigned to @pazdera هنالك بعض المحدوديات لهذه الطريقة لسوء الحظ، فلن يُرسَل إليك إشعارٌ إن أسندتَ المشكلة إلى نفسك ولن يُوسَّم الموضوع بشكلٍ صحيح في هذه الحالة؛ وإن أعيد إسناد المشكلة إلى شخصٍ آخر، فسيبقى الموضوع موسمًا على أنك مكلّف بالمشكلة. ذكر معرفك (Mentions) ربما هذا المرشح هو أكثرهم فائدةً لأنه يسمح لك برؤية الرسائل التي ذُكِرتَ فيها دون الحاجة إلى النظر إلى جميع الرسائل غير المهمة بحثًا عن مُعرِّفك على GitHub، فستعلم تمامًا أين طُلِبَت مداخلتك. استعمل مُرشِّحًا يطابق مُعرِّفك على GitHub في جسد الرسالة كما يلي: from:(notifications@github.com) @pazdera طلب pull request تم دمجه Merged لن تكون -في أغلب الأوقات- هنالك حاجةٌ لمداخلتك عندما يُدمج طلب Pull Request ويمكنك تجاوزها في أغلب الأحيان (خصيصًا إن لم تُذكَر في النقاش في طلب Pull Request ‏[PR]). يُرسِل GitHub إشعارًا يمكِّنك من إنشاء مُرشِّح لتوسيم الموضوع (thread) على أنه Merged. from:(notifications@github.com) Merged للأسف، لا يوجد دعم للتعابير النمطية (regular expressions) في Gmail، ولهذا سيُطابِق المرشح السابق التعليقات التي يذكر فيها صاحبها الكلمة "Merged". لكن -وإن كان يبدو ذلك مشكلةً كبيرةً- من النادر حدوث ذلك حسب تجربتي. مشكلة تم إغلاقها Closed في نهاية المطاف، من المفيد -عندما تُغلق مشكلة- أن تعرف عن ذلك دون الحاجة إلى النقر على الرسالة لفتحها. أستعمل المُرشِّح الآتي لتعليم كل تلك الرسائل للحذف مباشرةً. from:(notifications@github.com) Closed \# هذه هي المرشحات الخمسة التي تساعدني في التخلص من الكم الكبير من تنبيهات GitHub في بريدي. ما الذي تستعمله كيلا تقضي ساعاتٍ في بريدك؟ شارك ذلك في التعليقات أدناه. ترجمة -وبتصرّف- للمقال ‎5 Useful Gmail Filters for GitHub Users لصاحبه Radek Pazdera.