المحتوى عن 'نواة'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. الهواتف الذكيّة والسيارات، الحواسيب الخارقة والأجهزة المنزلية، أجهزة سطح المكتب وخواديم الشركات - كلها تستعمل نظام التشغيل لينكس، النظام الذي ستراه حولك أينما أدرت وجهك. بدأ نظام التشغيل لينكس منذ منتصف التسعينات تقريبًا وقد حقّق منذئذ قاعدة مستخدمين ضخمة تجوب العالم. وكما مستخدميه، فلينكس في كل مكان: أجهزتك المحمولة، منظّمات الحرارة، السيارات، الثلاجات، أجهزة Roku لبثّ الوسائط المتعدّدة، أجهزة التلفاز، وغيرها وغيرها. ولا ننسى أنّ أغلب شبكة الإنترنت تعمل عليه، إضافةً إلى أقوى 500 حاسوب خارق في العالم، كما والبورصة أيضًا. ولكن لو نسينا لبرهة أنّه الخيار الأمثل لتشغيل الأجهزة المكتبيّة والخواديم والأنظمة المضمّنة، فنظام التشغيل لينكس هو أكثر نظام من بين الأنظمة الموجودة - أكثرها أمانًا وثقةً ويُسرًا دون متاعب تُذكر. كتبنا لك أدناه كل ما تحتاجه لتكون عارفًا وعالمًا بمنصّة لينكس. فلو كنت مبتدئًا، فلا تقلقنّ البتة. ما هو نظام التشغيل لينكس أصلًا؟ ”وندوز“ و”آي‌أو‌إس“ و”ماك أو‌إس“ هي أنظمة تشغيل، ولينكس أيضًا نظام تشغيل. وفي هذا السياق، أتعلم أنّ أكثر منصّة رائجة في كوكبنا الأرض ”أندرويد“ تعمل بنظام التشغيل لينكس؟ نظام التشغيل (ويُختصر بِـ OS) هو البرمجية التي تُدير كلّ ما يتعلّق بالعتاد في حاسوبك المكتبي أو المحمول. لنبسّطها أكثر، نظام التشغيل يُدير الاتصالات بين البرمجيّات (Software) والعتاد (Hardware) على جهازك. ودون نظام التشغيل فلن تعمل أيًا من البرامج. يعتمد أساس نظام التشغيل لينكس على هذه الأجزاء المختلفة: محمِّل الإقلاع (Bootloader): أي البرمجية التي تُدير عمليّة إقلاع/تشغيل حاسوبك. حين يرى أغلب المستخدمين شاشة البداية التي تظهر أمامهم وتختفي بعد فترة لتفتح نظام التشغيل، تعرف أنّهم قد رأوا هذا المحمِّل. النواة (Kernel): في الواقع فَإن نظام التشغيل لينكس مكوّن من أجزاء عديدة، النواة هذه واحدة منها. كما يدلّ اسمها، فهي نواة النظام والتي تُدير المعالج والذاكرة والأجهزة الداخليّة والخارجيّة. تعد النواة المستوى الأدنى من مستويات نظام التشغيل وهي حلقة الوصل الفعليّة بين البرمجيّات والعتاد. نظام التمهيد (Init System): هذا أحد الأنظمة الفرعيّة التي ”تُمهّد“ المساحة المخصّصة للمستخدم، إضافةً إلى إدارة العفاريت. أكثر هذه الأنظمة استعمالًا هو systemd ويتصادف أنّه أيضًا أكثرها جدلًا بين المستخدمين. تقع على عاتق هذا النظام إدارةَ عمليّة الإقلاع ما إن يُسلِّم محمّل الإقلاع (مثل GRUB أي ”محمِّل الإقلاع الموحّد الأعظم“ [GRand Unified Bootloader]) عمليّة الإقلاع الأولي. العفاريت (Daemons): الخدمات التي تجري في الخلفيّة (مثل الطباعة والصوت وترتيب مهام النظام وغيرها) تُسمّى بالعفاريت، ويمكن أن تبدأ إمّا أثناء الإقلاع أو بعد الدخول إلى سطح المكتب. تعمل هذه الخدمات بمنأًى عن تحكّم المستخدم المباشر، ويمكن أن تنفّذ مختلف الوظائف والعمليات والأوامر. خادوم الرسوميّات (Graphical Server): هذا أحد الأنظمة الفرعيّة الأخرى التي تعرض أيّ رسوم ورسوميّات على الشاشة لديك. النسخة الأولية منه كانت ”خادوم X“ (أو إكس/X اختصارًا)، أما الآن فالتوجه نحو Wayland وهو أفضل من نواحٍ عدّة عن سلفه ”خادوم X“. بيئة سطح المكتب (Desktop Environment): هذه هي ما يتفاعل المستخدمين معه حقًا. توجد أعداد كبيرة من بيئات سطح المكتب ليختار المستخدم ما يُريحه منها (جنوم أو القرفة أو متّة أو بانيثون أو إنلايتمنت أو كدي أو إكسفسي أو غيرها). وفي كلّ بيئة سطح مكتب عدد من التطبيقات المثبّتة مبدئيًا (مثل مدراء الملفات وأدوات الضبط ومتصفّحات الوِب والألعاب). التطبيقات: بالطبع، لا تقدّم بيئات سطح المكتب كلّ ما تحتاج من تطبيقات. فكما نظامي وندوز وماك أو‌إس، يقدّم نظام التشغيل لينكس أيضًا آلافًا مؤلّفة من البرمجيات الموثوقة عالية الكفاءة وسهلة الوصول والتثبيت. أصبحت تحتوي أغلب توزيعات لينكس الحديثة (نتطرّق إليها أسفله) أدوات تشبه ”أسواق البرامج“ تحاول تبسيط تثبيت البرمجيات وتوحيدها في مكان واحد. فمثلًا تحتوي توزيعة أوبنتو لينكس على ”مركز برمجيات أوبونتو“ (نسخة من «برمجيّات جنوم») وهو يقدّم لك آليّة سهلة للبحث بسرعة بين آلاف التطبيقات وتثبيتها، كلّه في مكان واحد. ما هي مزايا نظام التشغيل لينكس؟ يطرح أغلب الأشخاص هذا السؤال بالذات. لماذا أُتعب نفسي وأتعلّم بيئة حاسوبيّة مختلفة تمامًا عمّا أعرف، طالما نظام التشغيل -المثبّت في أغلب الأجهزة المكتبية والمحولة والخواديم- يعمل دون مشاكل تُذكر؟ لأُجيبك على هذا السؤال سأطرح سؤالًا آخر. هل حقًا يعمل نظام التشغيل الذي تستعمله الآن ”دون مشاكل تُذكر“؟ أمّ أنّك تصارع (بل وتكافح ضدّ) المصاعب المتوالية من فيروسات وبرامج ضارّة وحالات بطء وانهيارات وإصلاحات باهظة للنظام ورسوم تراخيص ثقيلة؟ لو كنت حقًا كذلك فربّما تكون لينكس المنصّة الأمثل لاحتياجاتك! فقد تطوّر نظام التشغيل لينكس وصار واحدًا من الأنظمة البيئيّة الثِّقة للحواسيب على هذه البسيطة. هذه الثِّقة زائدًا تكلفة الصفر قرش ستكون حقًا أمثل حلّ لمنصّات أسطح المكتب. نظام تشغيل مجاني كما قلتُ تمامًا، صفر قرش… أي مجانًا. يمكنك تثبيت نظام التشغيل لينكس على الحواسيب التي تريد (مهما كان العدد) دون أن تدفع ولو قرشًا لتراخيص البرمجيّات أو الخواديم. تعال نرى تكلفة خادوم لينكس موازنةً بخادوم وندوز 2016. تكلفة Standard edition من Windows Server 2016 هي 882 دولارًا (نشتريها من مايكروسوفت مباشرةً). هذا لا يشمل ترخيص الوصول للعميل (CAL) ورُخص البرمجيات الأخرى التي سيشّغلها الخادوم (مثل قاعدة البيانات وخادوم الوِب وخادوم البريد وغيرها). فمثلًا يُكلّف ترخيص CAL لمستخدم واحد لِـ Windows Server 2016 38 دولارًا. لو اضطررت إلى إضافة 10 مستخدمين فتزيد عليها 388 أخرى فقط لترخيص برمجيات الخادوم. لو كنت على خادوم لينكس فسيكون كلّ هذا مجانيًا وسهل التثبيت. بل أنّ تثبيت خادوم وِب كامل متكامل (ويشمل خادوم قواعد بيانات) عمليّة قوامها بعض النقرات أو الأوامر (لتعرف مدى بساطة ذلك طالع ”كيفية تثبيت حزم LAMP“). ألم تقتنع بعد بالصفر قرش؟ إذًا لو أخبرتك بنظام تشغيل سيعمل دون أيّة مشكلة تُذكر مهما طال استخدامك له، ما تقول؟ استعملت شخصيًا نظام التشغيل لينكس طوال 20 سنة أو يزيد (أكان لجهاز المكتب أم لمنصّة الخادوم) ولم أواجه قط أيّ مشكلة مع برامج الفِدية أو البرامج الضارة أو الفيروسات أو غيرها. فلينكس (وبصفة عامة) أقلّ تعرضًا لهذه الأخطار والاعتداءات من غيره. وحين نتحدّث عن إعادة إقلاع الخادوم، فهي مطلوبة فقط وفقط عند تحديث النواة. ولو سمعت بأنّ خواديم لينكس تعمل لسنوات وسنوات دون إعادة إقلاعها فلا تستغرب، هذا طبيعي. لو أخذت بالتحديثات المستحسن تثبيتها دوريًا، فتأكّد من ثبات النظام واستقلاليّته، وليس هذا حبرًا على ورق، بل كلام عمليّ مُثبت. بل أنّ منهجيّة ”اضبطه مرّة وانساه كل مرّة“ (Set it and forget it) هي المتّبعة في أوساط خواديم لينكس. مفتوح المصدر كما وأنّ نظام التشغيل لينكس يُوزّع برخصة مفتوحة المصدر. وهذا ما تضمنه لك فلسفات البرمجيات مفتوحة المصدر: حريّتك في تشغيل البرنامج لأيّ سبب أردته. حريّتك في دراسة أسلوب وطريقة عمل البرنامج، كما وتغييرها لتتناسب مع رغباتك. حريّتك في إعادة توزيع نُسخ البرنامج لتُساعد جارك في الانتقال. حريّتك في توزيع نُسخ البرنامج التي عدّلتها للآخرين. إدراك هذه النقاط ضروري لتفهم طبيعة المجتمع الذي يعمل على تطوير منصّة لينكس. ولا شكّ بأنّ لينكس هو نظام ”طوّره الناس، ليستعمله الناس“. كما أنّ هذه الفلسفات هي من الأسباب الرئيسية لتفضيل الناس لينكس على غيره. الحريّة، حريّة الاستخدام، حريّة الخيار، هذا ما يسعى وراءه المرء. ما هي توزيعات نظام التشغيل لينكس؟ توجد عديد من الإصدارات المختلفة من نظام التشغيل لينكس الهادفة إلى تقديم الخيار لجميع الناس مهمًا كانوا، أكانوا مستخدمين جدد أو معمّرين. أيًا كنت فستجد ”نكهة“ من لينكس تناسب متطلباتك واحتياجاتك. هذه الإصدارات هي ما نسمّيه التوزيعات (Distribution). يمكن تنزيل كلّ توزيعة من توزيعات لينكس مجانًا (إلى حدّ ما)، وحرقها على اسطوانة (أو جهاز USB) وتثبيتها (على أيّ جهاز أردت، بل وأجهزة أيضًا). من التوزيعات الشائعة للينكس: لينكس مِنت (Linux Mint) مانجارو (Manjaro) دِبيان (Debian) أوبونتو (Ubuntu) أنتيرغوس (Antergos) سولوس (Solus) فيدورا (Fedora) إليمنتري أو‌ إس (elementary OS) أوبن سوزة (openSUSE) لكلّ توزيعة منها توجّه مختلف على ماهيّة سطح المكتب. بعضها تفضّل واجهات المستخدم الحديثة (مثل جنوم وبانيثون في ”نظام تشغيل إليمنتري“)، والأخرى تفضّل البقاء مع بيئات سطح المكتب التقليدية (مثل أوبن سوزة التي تستخدم كدي). يمكنك أيضًا مطالعة موقع Distrowatch لتعرف أفضل 100 توزيعة لينكس من جهة نظر المجتمع. ولو فكّرت للحظة بأنّ الخواديم ليس لها نصيب من هذا، فأنت مخطئ! انظر: Red Hat Enterprise Linux Ubuntu Server CentOS SUSE Enterprise Linux بعض هذه التوزيعات المخصّصة للخواديم مجّاني (مثل Ubuntu Server وCentOS)، وأخرى تطلب ثمنًا لقائها (مثل Red Hat Enterprise Linux وSUSE Enterprise Linux). هذه التي تطلب الثمن تقدّم الدعم الفنّي أيضًا. ما هي توزيعة لينكس التي تناسبني؟ إجابتك على هذه الأسئلة الثلاثة تحدّد التوزيعة الأنسب لك: مدى خبرتك بالأمور التقنية والحاسوبية. أكنت تريد واجهة مستخدم حديثة أم قياسية عادية. أكنت تريده للخادوم أو للأجهزة المكتبية. لو كانت خبرتك ومهاراتك بالحاسوب بسيطة، فالأفضل أن تتّجه نحو توزيعة تناسب المبتدئين مثل Linux Mint أو Ubuntu أو Elementary OS أو Deepin. ولو كانت مهاراتك فوق المتوسّط، فستكون التوزيعات أمثال Debian وFedora أفضل لك. أمّا لو كنت ”احترفت مِهنة الحاسوب“ وإدارة الأنظمة، فتوزيعة جنتو وأمثالها طُوّرت لك خصّيصًا. لكن، لو أردت تحدّيًا لمهاراتك الفذّة أخي الخبير، فاصنع توزيعة لينكس خاصّة بك أنت، طبعًا مستعينًا بِـ Linux From Scratch. في حال كنت تبحث عن توزيعة للخواديم فقط، فالسؤال الرابع هو لو أردت واجهة سطح مكتب أم أنّك ستُدير الخادوم عبر سطر الأوامر دون واجهة. فمثلًا Ubuntu Server لا تحتوي واجهة رسوميّة، وهذا يعطيك ميزتين. الأولى هي إزاحة ثقل تحميل الرسوميات عن الخادوم، والثانية هي تعلّم سطر أوامر لينكس تعلّمًا عميقًا. يمكنك مع ذلك تثبيت حزمة واجهة رسوميّة في Ubuntu Server بأمر بسيط مثل sudo apt-get install ubuntu-desktop. غالبًا ما يختار مدراء الأنظمة التوزيعات حسب الميزات التي تقدّمها. فهل تريد توزيعة متخصّصة للخواديم تقدّم لك كل ما تحتاجه لخادومك على طبق من فضّة؟ لو أردت فستكون CentOS فضل الخيارات. أو ربما تريد توزيعة لسطح المكتب تُضيف ما تريد من برامج وحزم فيها؟ لو كان كذلك فستقدّم لك Debian أو Ubuntu Linux ما تحتاج. ننصحك بالرجوع إلى مقالة الدليل النهائي لاختيار توزيعة لينكس لمزيد من التفاصيل حول التوزيعات واختيارها. تثبيت لينكس لسان حال أغلب الناس عن تثبيت نظام التشغيل هو ”ماذا؟ صعب! مستحيل! محال!“. بينما الواقع (صدّقته أم لا) هو أنّ تثبيت نظام التشغيل لينكس هو الأسهل من بين كلّ أنظمة التشغيل. بل أنّ أغلب نُسخ لينكس تقدّم لك ما نسمّيه ”التوزيعة الحيّة“ (Live Distribution)، أي التي تشغّل منها نظام التشغيل وهو على اسطوانة CD/DVD أو على إصبع USB (فلاش ميموري) دون أن تُعدّل أيّ بايت في القرص الصلب. هكذا تعرف بمزايا التوزيعة كاملةً دون تثبتيها حتّى، وما إن تجرّبها وترتاح لها، وتقرّر وتقول ”هذه هي توزيعة أحلامي“، تنقر مرّتين أيقونة ”ثبِّت“ وسيأخذك مُرشد التثبيت في رحلة التثبيت البسيطة (فقط!). غالبًا ما تكون رحلة مُرشد التثبيت هي هذه الخطوات (نوضّح هنا عملية تثبيت Ubuntu Linux): التحضير: التأكّد من استيفاء الجهاز لمتطلّبات التثبيت. يمكن أن يسألك هذا لو أردت تثبيت برمجيّات من الأطراف الثالثة (مثل ملحقات تشغيل MP3 ومرمزات الفيديوهات وغيرها). إعداد الاتصال اللاسلكي (لو أردته): في حال كنت تستعمل حاسوبًا محمولًا (أو جهازًا يدعم الاتصال لاسلكيًا) فقد يُطلب منك الاتصال بالشبكة لتثبيت برمجيات الأطراف الثالثة والتحديثات. تخصيص المساحة للقرص الصلب: تُتيح لك هذه الخطوة اختيار المكان الذي سيُثبّت فيه نظام التشغيل، وهل تريد تثبيت لينكس مع نظام تشغيل آخر (أي ”الإقلاع المزدوج“) أو استعمال القرص الصلب كلّه أو ترقية نسخة لينكس المثبّتة أو تثبيت لينكس عوض النسخة التي لديك. المكان: أي، مكانك على الخريطة. تخطيط لوحة المفاتيح: لغات الكتابة التي تريدها في النظام. إعداد المستخدم: أي اسم المستخدم وكلمة السر. طبعًا، يمكنك ألّا تحذف كامل القرص بما فيه (مثلما ترى في الصورة أعلاه ”تحذير“)، بل تعديل بعضه وإبقاء الآخر عبر الخيار الآخر Something else (ويفضّل طبعًا تحديد مساحة لقرص التبديل/Swap تتناسب وحجم الذاكرة). وعلى سبيل الطرفة، كثير من مستعملي لينكس يواجهون هذه المشكلة أول مرة ويمسحون جميع بياناتهم المخزنة على القرص، حتّى أنا مترجم المقال فكن حذرًا إني لك من الناصحين :-). لكن هذا ليس سببًا بأنّ لينكس نظام سيئ (وبالعامية ”قمامة“)، لكنه سببٌ ”لأقرأ كامل السؤال قبل الإجابة“ :). يمكنك أيضًا تعمية القرص لتكون آمنًا من أيّ هجمات محتملة. فقط. هذا فقط. وما إن ينتهي تثبيت النظام، أعِد التشغيل واشرع العمل! لو أردت دليلًا لتثبيت لينكس معمّقًا أكثر، فطالع ” أسهل وأأمن طريقة لتثبيت لينكس وتجربته“ أو نزّل كتيّب PDF عن تثبيت لينكس من مؤسّسة لينكس نفسها. تثبيت البرمجيات في لينكس كما كان تثبيت نظام التشغيل سهلًا، فتثبيت التطبيقات سهل أيضًا. تحتوي أغلب توزيعات لينكس على ما يمكن تسميته بسوق للبرمجيات، وهو مكان موحّد يمكنك البحث فيه عن ما تريد من برامج وتثبيتها. تعتمد Ubuntu Linux (وغيرها الكثير) على «برمجيّات جنوم»، وتستعمل Elementary OS مركز AppCenter، أمّا Deepin فَـ Deepin Software Center، و openSUS أداة AppStore، وثمّة توزيعات تعتمد على Synaptic. مهما كان الاسم فالوظيفة واحدة: مكان واحد لتبحث عن برامج لينكس فيه، وتثبّتها أيضًا. وبالطبع، فهذه البرمجيات تعتمد على الواجهة الرسومية، لو لم تكن موجودة لما عملت. فلو لديك خادوم بدون واجهة فعليك استعمال واجهة سطر الأوامر لتثبيت البرامج. ولهذا سنأخذ نظرة سريعة على أداتين مختلفين لنوضّح سهولة التثبيت من سطر الأوامر، أسهل من شرب الماء ربما. تُستعمل هاتين الأداتين في التوزيعات المبنيّة على Debian، والمبنيّة على Fedora تستعمل الأولى (توزيعات دبيان) أداة apt-get لتثبيت البرمجيات، أمّا توزيعات فيدورا تستعمل أداة yum، ولكلتا الأداتين آلية عمل متشابهة سنوضّحها باستعمال أمر apt-get. فلنقل فرضًا أنّك تريد تثبيت أداة wget (أداة مفيدة جدًا لتنزيل الملفات عبر سطر الأوامر). لتثبيت هذه الأداة باستعمال apt-get، ستُدخل هذا الأمر: sudo apt-get install wget نُضيف أمر sudo لأنّ تثبيت البرمجيات يطلب امتيازات المستخدم الفائقة (مدير الجهاز). وكما دبيان، فتثبيت البرامج في توزيعات فيدورا على خطوتين: أولا su للامتيازات تلك (أي أن تكتب الأمر su وتُدخل كلمة سرّ الجذر)، بعدها: yum install wget هذا كل ما تحتاجه لتثبيت البرامج في جهاز لينكس. أكان صعبًا ومحالًا كما تخيّلته؟ لا تقل لي أنّك متردّد بعد؟! أتذكر ”كيفيّة تثبيت حزم LAMP“ التي تكلمنا عنها؟ بأمر واحد: sudo taskel بأمر واحد تُثبّت خادوم LAMP (اختصار Linux Apache MySQL PHP أي ”حزمة لينكس وأباتشي وMySQL وPHP“) متكامل على توزيعتك كانت للخواديم أم للأجهزة المكتبية. أجل، بأمر واحد فقط. سهل صحيح؟ مصادر أخرى للاستزادة توزيعات لينكس هي حقًا الخيار الأمثل لك لو أردت منصّة آمنة ثِقة لجهازك المكتبي وخادومك على الشبكة. كن على ثقة بأنّ لينكس سيُريحك وسطح المكتب من مختلف المشاكل، ويُشغّل لك خواديمك دون عناء، ويقلّل من طلباتك بحثًا للدعم إلى أدنى درجة. إليك بعض الروابط المفيدة لتستزيد عن لينكس بمعلومات تخدمك طول فترة استعمالك له: Linux.com: كل ما تحتاج لتعرف لينكس حقّ المعرفة (أخبار ودروس وغيرها). Howtoforge: دروس عن لينكس. مشروع توثيق لينكس: أدلّة تعليميّة وأسئلة شائعة وإجابات ”كيف أستطيع كذا“. قاعدة معلومات لينكس ودروس عنه: دروس وأدلّة عديدة وتدخل في الصميم. LWN.net: أخبار عن نواة لينكس وأكثر. قسم لينكس في الأكاديمية: مقالات متنوعة عن نظام التشغيل لينكس وكيفية تثبيت العديد من الخدمات والتطبيقات. مجتمع لينكس العربي كتاب سطر أوامر لينكس كتاب دليل إدارة خوادم أوبنتو كتاب دفتر مدير ديبيان كتاب الإدارة المتقدمة لجنو/لينكس كتاب أوبنتو ببساطة (تنويه: إصدار أوبنتو الذي يشرحه الكتاب قديم ولكن يمكن أخذ الفكرة العامة عنه وعن لينكس عمومًا) ترجمة -وبتصرف- للمقال What is linux?‎ من موقع linux.com
  2. يعدّ المعالج Processor ويُسمى وحدة المعالجة المركزية CPU ‏(Central Processing Unit) أو المعالج المصغَّر Microprocessor أهمَّ مكونات الحاسوب فبدونه لا يوجد حاسوب، وهو دارة إلكترونية تنفِّذ التعليمات وتعالج البيانات باستخدام عمليات الحساب والمنطق. معالج Intel 80486DX2. نشرت الصورة في ويكيبيديا برخصة المشاع الإبداعي BY-SA تغيَّر تصميم المعالج وشكله كثيرًا عبر العقود الأخيرة ولكنّ عمله الأساسي بقي ثابتًا. المعالجات الحديثة هذه الأيام هي معالجات مصغَّرة أي أنّ جميع مكونات وعناصر المعالج تتواجد في دارة متكاملة IC واحدة وقد تحتوي هذه الدارة على عناصر إضافية كذاكرة ومُتحكمات Microcontrollers وغيرها. يُصنع المعالج من عناصر إلكترونيَّة تدعى أشباه نواقل وهي الترانزستورات حيث يحتوي على الملايين منها، والمزايا التي تضيفها الترانزستورات للمعالج هي الدقة والاستهلاك الأقل للطاقة والسرعة العالية. مكونات المعالج يتألف المعالج من مكونات عدَّة أهمها هي: وحدة التحكم Control Unit هي دارة رقمية تتحكم بتوجيه جميع الأوامر والبيانات لمعالجتها فهي لا تنفِّذ أو تعالج البيانات وإنما تتخاطب مع الذاكرة ووحدة الحساب والمنطق وأجهزة الإدخال والإخراج وتنسِّق فيما بينها لتنفيذ الأوامر لذا نجد أن وحدة التحكم تدير وتنظِّم أغلب أجهزة الحاسوب. وتتحكم أيضا بكمية البيانات المنتقلة بين المعالج وجميع العناصر والأجهزة، وبتدفق البيانات داخل المعالج، وبتنظيم عمل الوحدات الأخرى الموجودة داخله. وحدة الحساب والمنطق ALU ‏(Arithmetic Logic Unit) هي دارة رقمية مسؤولة عن تنفيذ ومعالجة البيانات عبر إجراء العمليات الحسابية والمنطقية، والعملية الحسابية المستخدمة هي الجمع فقط أما بقية العمليات يمكن مكافأتها وتحويلها إلى عملية الجمع. تأتي البيانات من الذاكرة إلى المعالج لتعالج ضمن هذه الوحدة ثم تعاد إلى الذاكرة أو تخزَّن مؤقتًا في السجلّات Registers وهي ذاكرة سريعة جدًا. وحدة التحكم بالذاكرة MMC ‏(Memory Management Unit) تحوي المعالجات غالية الثمن وحدة التحكم بالذاكرة التي وظيفتها تحويل العناوين المنطقية إلى عناوين الذاكرة الفيزيائية RAM، وتأمين حماية الذاكرة، ونقل البيانات إلى جهاز تخزين ثانوي (كالقرص الصلب) وإحضارها منه، ولها فائدة كبيرة عند استخدام الذاكرة الافتراضية Virtual memory. قد لا تحتوي المعالجات البسيطة أو المكتبية على هذه الوحدة. عامل الشكل يصف عامل الشكل Form factor شكل المعالج الخارجي ونوع المقبس الذي يركَّب عليه، وأشهر عوامل الشكل هي: LGA هي تقنية لتعليب المعالج والدارات وتدعىLGA‏ (Land Grid Array) حيث يزوَّد أسفل المعالج بشبكة من تماسات صغيرة تتصل مع اللوحة الأم، ويركَّب هذا النوع على المقبس أو يُلحم مباشرة على اللوحة. ومن المعالجات التي تستخدم هذا العامل هي “Intel Pentium 4” و “Intel Xeon” و “Intel Core 2” و “Intel Core” و “AMD Opteron” إذ تستخدمه معالجات Intel الحديثة خلافًا لمعالجات AMD التي تستخدم التصميم PGA بكثرة. المعالج Pentium 4 بتعليب LGA 775. نشرت الصورة برخصة المشاع الإبداعيBY-SA لصاحبها Eric Gaba أشهر المقابس التي تدعم عامل الشكل LGA هي مقبس “LGA 775”، الذي تستخدمه جميع المعالجات من نوع “Intel Pentium D” و “Core 2”، والمقبس “LGA 1150”، ويشير الرقم 775 والرقم 1150 إلى عدد الأرجل الموجودة على المقبس. PGA المعالج Pentium 4 بتعليب PGA. نشرت هذه الصورة برخصة المشاع الإبداعي BY-SA لصاحبها Liam McSherry هي تقنية لتعليب المعالج والدارات وتسمى PGA ‏(Pin Grid Array) ويكون شكل المعالج مربعًا أو مستطيلًا وتوزَّع الأرجل أسفل المعالج بانتظام ولا تغطي كامل مساحته، ويركب هذا النوع على اللوحة عبر ثقوبٍ موجودةٍ عليها أو عبر مقبس، وله أنواع كثيرة وهي: FC-PGA ‏(Flip-Chip PGA): صمَّمت شركة Intel هذا النوع مع معالجات “Pentium III” و “Celeron” و “Pentium 4” التي تستخدم المقابس: “Socket 370 Socket 478 SPGA‏ (Staggered PGA): يُستخدم مع معالجات Intel والمقابس التي تدعمه هي: Socket 5 Socket 7 Socket 8 CPGA‏ (Ceramic PGA): تستخدم الدارات المتكاملة هذا التصميم بكثرة، وبعض المعالجات التي تستخدمه هي معالجات “AMD Athlon” و “AMD Buron” والمقابس هي: Socket A Socket AM2 Socket AM2+‎ OPGA‏ (Organic PGA): يُستعمل مع الدارات المتكاملة والمعالجات، وابتكرته بدايةً شركة AMD مع المعالج “Athlon XP”، والمقابس المستخدمة هي: Socket A Socket 754 Socket 939 Socket 940 Socket FM1 Socket FM2 Socket AM2 Socket AM2+‎ Socket AM3 Socket AM3+‎ Socket AM4 SECC تدعى هذه التقنية Single Edge Contact Cartridge وتعرف أيضًا Slot 1 واستخدمت مع المعالج “Intel Pentium II” والمعالج “Intel Pentium III”. ذاكرة التخبئة Cache memory هي ذاكرة سريعة وصغيرة جدًا من نوع SRAM تتموضع داخل المعالج أو على اللوحة الأم. تُستخدَم لتقليل الزمن والطاقة اللازميْن للوصول إلى البيانات الموجودة في الذاكرة الرئيسية (ذاكرة الوصول العشوائي RAM) إذ تُخزَّن عليها البيانات متكررة الاستخدام بدلًا من إعادتها إلى الذاكرة ثم إحضارها من جديد. سرعة المعالج عالية جدًا بالمقارنة مع الذاكرة الرئيسية لذا سيحصل الكثير من الهدر في الوقت اللازم لانتقال المعلومات الموجودة في الذاكرة إلى المعالج حال عدم وجود ذاكرة التخبئة. نموذج توضيحي يبين الفرق بين سرعة معالجة البيانات عند استخدام ذاكرة التخبئة وسرعتها بدونها. المصدر: extremetech.com تحوي المعالجات أنواعًا متعددةً من هذه الذاكرة منها ذاكرة تخبئة للتعليمات وأخرى للبيانات التي تُقسم إلى مستويات عدَّة. أنواع ذاكرة التخبئة تحوي الحواسيب الحديثة والخواديم ثلاثة أنواع من ذاكرة التخبئة وهي: ذاكرة تخبئة التعليمات Instruction cache: تزيد من سرعة جلب التعليمات وتنفيذها. ذاكرة تخبئة البيانات Data cache: تزيد من سرعة الحصول على البيانات من الذاكرة الرئيسية أو كتابة البيانات عليها لإعادتها إلى الذاكرة الرئيسية، وتقسم إلى مستويات وهي: المستوى الأول L1: هي ذاكرة سريعة جدًا مع سعة تخزينية صغيرة (8 – 128 كيلوبايت) تُدمج مع المعالج، وغالبًا يكون لكل نواة ذاكرة L1 منفصلة. المستوى الثاني L2: هي أبطأ سرعةً من L1 ولكن سعتها أكبر (64 كيلوبايت – 16 ميغابايت) وتُدمج مع المعالج وقد يكون لكل نواة ذاكرة منفصلة أو تشترك جميع النوى في المعالج بذاكرة L2 واحدة. المستوى الثالث L3: أبطأ من سابقتها (تكون سرعتها من مضاعفات سرعة الذاكرة الرئيسية) وأكبر سعةً (4 – 128 ميغابايت) وغالبًا تشترك جميع النوى بذاكرة L3 واحدة. المستوى الرابع L4: يندر استخدامها وتوجد على رقاقة منفصلة وسعتها أكبر من 512 ميغابايت. ذاكرة التخبئة من نوع TLB‏ (Translation Look-aside buffer): وظيفتها تسريع عملية تحويل العناوين الافتراضية إلى عناوين فيزيائية للتعليمات والبيانات. يمكن أن توجد ذاكرة منفصلة للتعليمات وتدعى ITLB‏ (Instruction TLB) وذاكرة منفصلة للبيانات أيضًا وتدعى DTLB‏ (Data TLB)، وتكون هذه الذاكرة جزءًا من وحدة التحكم بالذاكرة MMC. آلية العمل مع المعالج تنتقل البيانات المراد معالجتها بين الذاكرة الرئيسية وذاكرة التخبئة ككتل ثابتة الحجم Cache blocks وعندما يريد المعالج القراءة من الذاكرة الرئيسية أو الكتابة عليها يتحقق أولًا من وجود نسخة من البيانات في ذاكرة التخبئة. إن وجد المعالج تلك البيانات فإنه يقرأها مباشرةً من ذاكرة التخبئة ثم يخزِّن الناتج فيها وهذه العملية أسرع بكثير من القراءة من الذاكرة الرئيسية. عندما يطلب المعالج البيانات من ذاكرة التخبئة فإنه يطلبها أولًا من الذاكرة L1 فإن لم يجدها يطلبها من الذاكرة L2 فإن لم يجدها يبحث عنها في الذاكرة L3 فإن وجدها أخذها للمعالجة وإن لم يجدها يُرسِلُ إلى الذاكرة لإحضار تلك البيانات. إن لم يجد المعالج البيانات في ذاكرة التخبئة فإن هذه الذاكرة تطلب نسخةً من البيانات من الذاكرة الرئيسية التي بدورها ترسل نسخة من البيانات إليها وحينئذ يقرأ المعالج تلك البيانات. تُرسَلُ البيانات بعد الانتهاء من معالجتها إلى ذاكرة التخبئة ومنها تعاد إلى الذاكرة الرئيسية؛ أمَّا إن كان المعالج يحتاج تلك البيانات مرارًا وتكرارًا فإنها تبقى فيها ريثما ينتهي المعالج منها. المعالجات متعدِّدة النوى المعالج متعدِّد النوى هو معالج واحد يحتوى على وحدات معالجة مستقلة تدعى كل واحدة منها “نواة” Core. يمكن للمعالج متعدد النوى معالجة العديد من التعليمات في الوقت نفسه ممَّا يزيد من سرعته. قد تتشارك النوى ذاكرة تخبئة مع بعضها و قد تنفرد كل نواة بمستوى واحد أو أكثر من ذاكرة التخبئة، توضح الصورة بنية معالج ثنائي النوى تنفرد كل نواة فيه بذاكرة L1 وتشترك النواتان بذاكرة L2. تستطيع بعض المعالجات محاكاة عمل نواتين من نواة واحدة فيزيائيَّة وتدعى هذه التقنية HT‏ (Hyper Threading) التي طورتها شركة Intel على معالجاتها. هذا يعني أنَّه إذا كان المعالج رباعي النوى ويدعم هذه التقنية فإنه يعمل وكأنه ثماني النوى، وبالتأكيد لا يتساوى هذا المعالج مع نظيره الذي يحوي ثماني نوى فيزيائيَّة في الأداء. المصدر: GetHow.org سرعة النبضات Clock speed يشير هذا المصطلح إلى التردد Frequency أو سرعة المعالج وتقاس بالهيرتز Hz (عدد النبضات بالثانية)، أي عدد التعليمات التي تعالج بالثانية، وتقاس سرعة المعالج حاليًا بواحدة غيغاهيرتز GHz. فالمعالج الذي سرعته 1 هيرتز مثلًا يستطيع معالجة أمر واحد في الثانية، والمعالج الذي سرعته 3 غيغاهيرتز يستطيع معالجة 3 بليون أمر في الثانية. بنية المعالج 32 بت و64 بت تؤثِّر البنية المعمارية للمعالج فيما إذا كانت 32 بت أو 64 بت على أدائه وتحدِّد نوع نظام التشغيل والبرامج المستخدمة معه، ولكن ما هو الفرق بينهما؟ الفرق بين المعالج 32 بت والمعالج 64 هو: حجم الكلمة المعالجة كلَّ نبضة: يستطيع المعالج 32 بت معالجة البيانات ذات الحجم 32 بت والمعالج 64 بت يعالج البيانات ذات الحجم 64 بت في كلِّ نبضة ولذلك تأثيرٌ على كمية البيانات المعالجة. عرض ناقل العناوين Address bus: (شرحناه في درس اللوحة الأم) إذ يحدِّد حجم الذاكرة الأعظمي الذي يستطيع المعالج التعامل معها فالمعالجات 32 بت يكون عرض ناقل العناوين 32 بت وتستطيع التعامل مع ذاكرة سعتها 4 غيغابايت كأقصى حد، أمَّا معالجات64 بت يكون عرض الناقل 64 بت وسعة الذاكرة التي تستطيع التعامل معها كبيرة. انتبه إلى التوافق بين نظام التشغيل والبرامج وبين بنية المعالج فإن استخدمت نظام تشغيل أو برامج ذات 32 بت مع معالج 64 بت لن تستثمر كامل كفاءة المعالج وخصوصًا إن كان البرنامج المستخدم هو للرسم والتصميم ثلاثي الأبعاد. ملاحظة: نظام تشغيل 64 بت لا يعمل مطلقًا مع معالج من نوع 32 بت. الشركات المصنِّعة توجد في مجال تصنيع معالجات الحواسيب شركتان متنافستان وهما Intel و AMD وتطرح كل شركةٍ إصدارات عديدة من المعالجات. تقسَّم معالجات Intel إلى أجيال (الجيل الأول والثاني والثالث …إلخ.) ومعالج Core i7-7700K ذو الجيل السابع هو الأحدث إلى الآن أمَّا أحدث معالج منAMD هو معالج Ryzen 7 1800X. قد تسأل هل معالجات Intel أفضل أم معالجات AMD وماذا اختار عند شراء حاسوب جديد؟ الجواب على هذا السؤال يحتاج إلى مقالة أخرى للبحث والتمحيص عن الفروق والاختلافات بين معالجات الشركتين، وباختصار يمكن أن تكون معالجات AMD أرخص أو أكثر مرونة لكسر سرعتها من معالجات Intel أو قد تكون معالجات Intel أفضل للألعاب ولا تُصدر الكثير من الحرارة ولكن ذلك لا ينطبق على جميع المعالجات. نقطة أخيرة أحببت أن أوضحها وهي أنَّك قد تجد خلال بحثك عن الفرق بين المعالجات أولئك المتعصبين لشركة Intel أو AMD الذين يرون محاسن ومزايا معالج تلك الشركة دون الأخرى وإذا سألتهم ماذا أختار فيرشدونك مباشرة لشركتهم المفضلة. ابحث بنفسك واقرأ جميع المواصفات والمزايا ثم قرر بناءً على ذلك أي نوع من المعالجات هو الأفضل والأنسب. شراء وتركيب المعالج على اللوحة الأم يجب قبل شراء معالج جديد مراعاة جميع الأمور السابقة وليس التركيز على السرعة فقط، ولا تنسَ أيضًا التوافق مع اللوحة الأم (تردد الناقل الأمامي FSB ومعامل الضرب ونوع المقبس) لاستثمار كامل ثمن المعالج الذي دفعته. انتبه عند تركيب المعالج إلى وجود بعض العلامات التي تساعد على تركيبه منها وجود سهمٍ في أحد زوايا المعالج يقابله سهمٌ يشبهه على المقبس أو وجود بعض النتوءات على المقبس التي تدلك على الطريقة الصحيحة لتركيب المعالج. وحذار من استخدام العنف أثناء تركيب المعالج خصوصًا مع معالجات من نوع PGA فأي حركة خاطئة تؤدي إلى كسر أحد أرجله وتعطل المعالج أو المقبس. تبريد بالسائل. المصدر asetek.com تُركَّب فوق المعالج أداة التبريد المناسبة له بعد تركيبه على المقبس وإمَّا أن يكون نظام التبريد مروحة مع مشتتٍ حراريٍ، ولا تنسَ في هذه الحالة إضافة القليل من معجونة التبريد التي تحسِّن من انتقال الحرارة من سطح المعالج إلى المشتت، أو التبريد عبر السوائل أو التبريد الغازي. الخلاصة تعلمنا في هذا الدرس أشياء كثيرة حول المعالج وهي غيض من فيض ولكنها كافية لفهم مبدأ المعالج ومكوناته ومواصفاته. المصادر Control unit، ويكيبيديا. SECC،‏ Computer Hope. Pin Grid Array، ويكيبيديا. Land Grid Array، ويكيبيديا وحدة الحساب والمنطق، ويكيبيديا. ALU،‏ Computer Hope. Central processing unit، ويكيبيديا. وحدة معالجة مركزية، ويكيبيديا. Cache memory، ويكيبيديا. CPU cache، ويكيبيديا. Multi-core processor، ويكيبيديا. What Is a CPU?‎،‏ Lifewire. What is the difference between a 32-bit and 64-bit CPU?‎،‏ Computer Hope.