المحتوى عن 'نساء'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • مقالات عامة
  • التجارة الإلكترونية

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. يقولون بأن المرأة نصف المجتمع فهي لا تقل أهمية عن الرجل في المجتمع، ولكن هذه العبارة ليست صحيحة بالتطبيق على التسويق، فالمرأة ليست النصف في التسويق بل أكثر من ذلك، إذ تقول الدراسات التسويقية أن 85% من القرارات الشرائية تتخذها السيدات أو تؤثر في اتخاذها بشكل كبير. هذا التأثير الكبير للمرأة في القرارات الشرائية دعا خبراء وممارسي التسويق إلى ابتكار أساليب وتقنيات تسويقية جديدة، تناسب طبيعة المرأة وتناسب حاجاتها ورغباتها وطريقة تفكيرها ودوافع الشراء لديها. هذه الأساليب التسويقية الموجهة نحو المرأة أو نحو الجنس اللطيف تسمى بالتسويق الوردي Pink Marketing. ماهو التسويق الوردي Pink Marketing؟التسويق الوردي أو التسويق الموجه للمرأة Pink Marketing or Marketing for Women هو استراتيجية تسويقية تقوم على استهداف المرأة بمنتجات الشركة، بحيث تكون التقنيات التسويقية المستخدمة من قبل الشركة أكثر تأثيرا في المرأة من تأثيرها في الرجل، فالطبيعة السيكولوجية للمرأة تختلف عن الطبيعة السيكولوجية للرجل، وهذا يعني أن دوافع الشراء لدى المرأة تختلف عن دوافع الشراء لدى الرجل وبالتالي فإن السلوك الشرائي للمرأة يختلف عن السلوك الشرائي للرجل. مثلا، المنتج الذي يراه الرجل بأنه منتج غالي السعر قد تراه المرأة بأنه رخيص السعر ﻷنه يلبي حاجات معنوية لها قد لا يراها الرجل في هذا المنتج، كذلك فإن الرجل قد لا يهتم كثيرا بطريقة تغليف المنتجح والملحقات المرفقة بالمنتج إلا أن المرأة قد تهتم أكثر بهذه التفاصيل. النقود التي تنفقها السيدات على التسوق تكون غالبا أكبر من النقود التي ينفقها الرجل على التسوق. كل هذه الاختلافات في السلوك الشرائي بين الرجل والمرأة تتطلب استخدام تقنيات وأساليب تسويقية تناسب المرأة وتشمل هذه الأساليب تصميم المنتج وخواصه، تغليف المنتج، لون المنتج، السعر، الإعلانات المستخدمة في الترويج للمنتج والكثير من الأمور التسويقية الأخرى والتي يجب على الشركة أن تضفي عليها لمسة أنوثة لكي تقنع فيها الجنس اللطيف وتستطيع بيع منتجات له. التسويق الوردي لا يقتصر على بيع المنتجات للمرأة، بل يمتد إلى المنتجات الموجهة للرجل كون المرأة تؤثر بشكل كبير على القرارات الشرائية للرجل، أي أن الشركات يجب أن تستهدف المرأة في الحملات التسويقية كونها مؤثر Influencer على متخذ قرار الشراء أو المستهلك للمنتج، وهذا ما يتطلب استخدام حنكة تسويقية في الحملات التسويقية الخاصة بالمنتجات الموجهة للرجل أو الموجهة للأطفال أو الموجهة للعائلة، بحيث تعطي إشارات أو إيحاءات تؤثر على المرأة وتجعلها تقنع الرجل بشراء هذه المنتجات. هل التسويق الوردي يعني استخدام اللون الوردي في المنتجات؟هناك تصور خاطئ عن التسويق الوردي وهو أن التسويق الوردي يعني تلوين منتجات الشركة باللون الوردي، أو أن يكون تغليف هذه المنتجات باللون الوردي، هذا التصور خاطئ بالتأكيد، فالتسويق الوردي كما ذكرنا في الفقرة السابقة هو استخدام تقنيات وأساليب تسويقية مناسبة للمرأة، وهذا لا يعني بالضرورة استخدام اللون الوردي في تلوين المنتجات أو تغليفها. أما مصطلح التسويق الوردي Pink Marketing فقد تم استخدامه للدلالة على أن التسويق الوردي هو تسويق موجه للمرأة. فاللون الوردي هو لون الأنوثة بلا شك وهذا ما جعل علماء التسويق وخبراءه يستخدمونه كدلالة على التسويق الموجه نحو المرأة، من ناحية أخرى، يمكن أن تلون المنتجات الموجهة للمرأة باللون الوردي أو أي لون آخر يناسب الأنثى وهذا يختلف حسب طبيعة المنتج وحسب الحاجات والرغبات التي تنوي الشركة تحقيقها للأنثى من خلال منتجاتها. هل التسويق الوردي يعني استخدام الإيحاءات الجنسية في التسويق؟اعتقاد خاطئ آخر عن التسويق الوردي يقول بأن التسويق الوردي يعني استخدام الإيحاءات الجنسية في التسويق. التسويق الوردي لا يتطلب استخدام إعلانات تحتوي على إثارة جنسية أو إيحاءات جنسية، كذلك لا يتطلب استخدام أساليب غير أخلاقية في الترويج للمنتجات، بل كل ما يتطلبه التسويق الوردي هو تقديم منتجات مناسبة لحاجات ورغبات المرأة. والآن دعنا نتعرف إلى بعض الإحصائيات المذهلة حول التسويق الموجه للمرأة والتي قد لا تعرفها: إحصائيات مذهلة حول التسويق الموجه للمرأةالمرأة أصبحت أكثر تأثيرا في المجتمع والاقتصاد، إذ أن نسبة المرأة العاملة ازدادت في معظم المجتمعات وأصبحت المرأة تنافس الرجل على الفرص الوظيفية في أغلب الشركات، المرأة أصبح لها عملها ولها دخلها الخاص بها. هذا التطور جعل الإنفاق الاستهلاكي الذي تنفقه المرأة أكبر وهذا أعطاها حرية أكبر في اتخاذ القرارات الشرائية وشراء المنتجات التي ترغبها وبالأسعار التي تراها مناسبة. سنعرفك على مجموعة من الإحصائيات المذهلة التي تتعلق بالتسويق الموجه للمرأة والتي قام بجمعها موقع The Next Web: احصائيات تتعلق بقدرة المرأة على تحقيق الدخلمن المتوقع في الولايات المتحدة الأمريكية أن تحقق السيدات في المتوسط دخلا أكثر مما يحققه الرجال في المتوسط من الدخل، وذلك بحلول عام 2028.51 % من الثروات الخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية يتم التحكم فيها من قبل النساء.تمتلك السيدات في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 50% من أسهم الشركات.إحصائيات تتعلق بتأثير المرأة في القدرات الشرائية85 % من القرارات الشرائية تتخذها المرأة أو تؤثر فيها بشكل كبير، وتشتري المرأة حوالي 50% من منتجات الذكور التقليدية، كالمنتجات الاستهلاكية، الاكترونيات، والسيارات.تساهم المرأة في الإنفاق الاستهلاكي والتجاري للولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 7 تريليون دولار.80 % من قرارات شراء خدمات الرعاية الصحية و68% من قرارات شراء السيارات الجديدة تتخذها المرأة.أثرت المرأة فيما يقارب 90 مليار دولار من المشتريات الالكترونية الاستهلاكية في عام 2007.حوالي 50% من السيدات يفضلن شراء المنتجات الخضراء (الصديقة للبيئة)، وكذلك فإن 37% من السيدات ينتبهن أكثر للعلامات التجارية الملتزمة بحماية البيئة.المرأة تشتري أكثر من نصف السيارات الجديدة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتؤثر في حوالي 80% في القرارات الشرائية للسيارات بشكل عام في الولايات المتحدة الأمريكية.تنفق النساء حوالي أكثر من 200 مليار دولار على السيارات الجديدة وخدمات إصلاح السيارات في كل عام.91 % من السيدات يقلن إن المعلنين لا يفهمومن جيدا، أي لا يقدمون إعلانات مناسبة لاحتياجات المرأة.إحصائيات تتعلق بدور الأمهات في مجال التسويقتمثل الأمهات ما يقارب 2.4 تريليون دولار من السوق الاستهلاكي.64 % من الأمهات تسألن صديقاتهن الأمهات حول المنتجات قبل القيام بشرائها، وهذا ما يبرز أهمية الكلام المتناقل بين النساء Word of Mouth في التسويق الوردي.63 % من الأمهات اللواتي تستخدمن الانترنيت تقرأن المدونات لمعرفة المعلومات حول المنتجات.إحصائيات حول المرأة والانترنيتمنذ عام 2000 فإن المرأة أكثر استخداما للانترنيت من الرجل، ما يتطلب بذل جهود أكبر لتسويق المنتجات الموجهة للنساء من خلال الانترنيت.78 % من السيدات تقرأن المعلومات حول المنتجات باستخدام الانترنيت وذلك قبل قيامهن بشراء المنتجات.58 % من المشتريات على شبكة الانترنيت online spending، تشتريها المرأة.89 % من السيدات لديهن حسابات على الشبكات الاجتماعية، ما يعني ضرورة التوجه نحو التسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعية في المنتجات الموجهة للمرأة.الاختلافات بين السلوك الشرائي للمرأة والرجل وكيف يمكن أن نقوم بتسويق وردي ناجح من خلال معرفة هذه الفروق؟عند اتخاذ القرار الشرائي من قبل المرأة فإن هناك عوامل تؤثر على هذا القرار تختلف عن العوامل التي تؤثر على الرجل عند اتخاذه لقرار الشراء، وهذه بعض الاختلافات: تركز المرأة بشكل كبير على المعلومات والتفاصيلالمرأة تبحث عن المعلومات والتفاصيل الخاصة بالمنتجات ومواصفاتها بشكل أكبر من الرجل، فهي تهتم بكل تفصيل وكل معلومة، فعلى سبيل المثال عند شراء المرأة للملابس تهتم بنوعية الملابس، ومدى توافقها مع الموضة ومدى مناسبة هذه الملابس لمظهرها وتهتم بعدد القطع المعروضة من نفس الصنف فهي تبحث عن التميز في اللباس أكثر من الرجل، وكذلك الأم تهتم بقراءة مكونات المنتجات الغذائية التي تشتريها لأطفالها فهي حريصة بشكل كبير على أطفالها ولا تقوم بشراء أي منتج لأطفالها قبل التأكد أنه صحي لهم. لذلك عندما تقدم منتجات موجهة نحو المرأة عليك أن تكتب كافة التفاصيل على منتجاتك، كذلك على مسؤولي المبيعات في شركتك أن يقدموا كل التفاصيل عن المنتجات عندما تقوم المرأة بشراء المنتجات. النساء أكثر مشاركة للكلام المتناقل عن العلامات التجارية من الرجالكما هو متداول في الأحاديث الشعبية، فإن المرأة أكثر كلاما من الرجل، وهذا ينطبق على التسويق أيضا. فالمرأة أكثر مشاركة من الرجل للكلام المتناقل Word of Mounth عن العلامات التجارية، إذ أن 56% من السيدات تنصحن صديقاتهن بشراء المنتجات من العلامات التجارية في حال كانت التجربة الشرائية من هذه العلامات إيجابية. وهذا ما يتطلب ضرورة تحقيق الرضا لدى السيدات عن منتجاتك وعن معاملتك، ففي حالة الكلام الإيجابي عن علامتك التجارية فإنهم سيجلبون لك الكثير من الزبائن، أما في حالة الرضا والكلام السلبي عن علامتك التجارية فإنهم سيشوهون سمهة علامتك التجارية وسيتحول زبائنك إلى المنافسين. العوامل الجذابة في متاجر التجزئةوفقا لوكالة تورنتو الاستشارية، فإن الرجل يركز أكثر على العناصر المادية في المتاجر فهو يهمه وجود موقف للسيارات لكي يركن سيارته، ويركز على المخزون الموجود في المتجر، في حين أن المرأة تركز أكثر على تصميم المتجر والديكور الخاص بالمتجر وتهتم بطريقة معاملة موظفي المبيعات لها. لتسويق وردي ناجح، عليك أن توظف موظفي مبيعات يتميزون بالخبرة والمعاملة الممتازة للزبائن، وكذلك عليك أن تهتم بتصميم المتجر وطريقة عرض المنتجات والديكور الخاص بمتجرك. المرأة عاطفية بينما الرجل منطقي أكثرالمرأة عاطفية أكثر من الرجل، فهي تهتم بالعواطف أكثر من المعلومات المنطقية، فالمرأة تقتنع بالمنتج من خلال عواطفها في حين أن الرجل يقتنع بالمنتج من خلال المحاكمة العقلية للمنتج، وهذا لا يعني أن المرأة لا تهتم بالأمور المنطقية ولكن تهتم بالأشياء العاطفية أكثر من الرجل. لذلك على الشركات التي تتوجه بمنتجاتها نحو المرأة أن تركز على المغريات العاطفية في حملاتها الإعلانية والتسويقية أكثر من المغريات المنطقية، مثلا تركز على المشاعر في الإعلان، الموسيقى، الألوان، كذلك فإن المنتجات الموجهة نحو الأم يجب أن تركز على عواطف الأمومة وحنان الأم على أطفالها. المرأة تستغرق وقتا أطول في القرار الشرائيالمرأة لا تشتري المنتج إلا إذا ارتسمت الصورة الكاملة عن المنتج، في حين أن الرجل يحتاج مواصفات معينة في المنتج وبمجرد توفرها فإنه يشتري المنتج. لذلك إن كانت منتجاتك موجهة للمرأة عليك أن تستوعب السيدات أكثر وتعطيهم وقت أطول للتفكير في المنتجات ومقارنتها مع المنتجات البديلة في السوق، وكذلك يجب أن تقنعها بوجود منافع أكبر لمنتجاتك من المنافع الموجودة في المنتجات المنافسة في السوق. حالات عمليةبعد استعراض هذه الاختلافات سنعرفك على بعض الحالات العملية لشركات قامت بالتسويق الوردي ونجحت بتطبيقه: موقع Wayfair.comعندما تم اطلاق موقع Wayfair للتجارة الالكترونية لم يكن موجها بشكل خاص للنساء، ولكن بعد فترة من الزمن لاحظت إدارة الموقع أن أغلب الزوار والمشترين هم من النساء، وهذا طبيعي فالنساء أكثر استخداما للانترنيت من الرجال، هذا جعل إدراة الموقع تفكر في إضافة لمسة ناعمة على تجربة استخدام الموقع، فقامت باستخدام ألوان في تصميم الموقع أكثر مناسبة للمرأة ومن ضمنها اللون الوردي. ولأن المرأة تركز بشكل كبير على تجربة الاستخدام فإن الموقع قام بتحسين تصميم الموقع وجعله أكثر سهولة للاستخدام، وركز في عرض المنتجات على العواطف المرتبطة بالمنتج أكثر من خصائص المنتجات. بالإضافة إلى ذلك قام الموقع بالتركيز أكثر على العواطف المرتبطة بالمنتج أكثر من خصائص المنتجات. بالإضافة إلى ذلك قام الموقع بالتركيز أكثر على مناسبات نمط الحياة Life Style Events، هذه التغييرات جعلت هذا الموقع أكثر مصداقية بالنسبة للمرأة، وانتشرت الكثير من التقييمات الايجابية لهذا الموقع على الشبكات الاجتماعية. العلامة التجارية ReeBok للمنتجات الرياضيةفي عام 2011 قامت العلامة التجارية ريبوك بإطلاق الحذاء الرياضي النسائي EasyTone لأول مرة في الهند، وقد قامت بحملة إعلانية لتثبت أن سلوك النساء يتأثر بالتسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، ولتثبت أيضا أن استخدام الفكاهة في الإعلان ليس فقط للرجال بل للنساء أيضا. وقد كانت فكرة الحملة الإعلانية تتمحور حول إرسال رسائل عبر الهاتف المحمول خاصة بالسيدات فقط، وتحتوي على رموز لا يجوز استخدامها إلا من قبل السيدات، ومن خلال هذه الرموز يمكن للسيدات مشاركة الفيديوهات الخاصة بهن على مجموعة فيس بوك خاصة بهذا الحدث مثل فيديوهات الرقص وكذلك مشاركة الفيديوهات الكوميدية، وبذلك استطاعت ريبوك التوجه للمرأة من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية واستخدام الفكاهة في آن واحد. ونتيجة لهذه الحملة الإعلانية كان معدل النقر إلى المشاهدة CTR للحملة الإعلانية على وسائل التواصل الاجتماعية ضعف متوسط معدل النقر إلى المشاهدة القياسي، وارتفعت المبيعات لحذاء Easy Tone إلى 12 ضعف مما كانت عليه، واستطاعت ريبوك الوصول إلى شريحة جديدة من السوق. شركة 4momsفي عام 2005 أطلقت شركة 4moms قسما خاصا بتفضيلات الأمهات، وقامت من خلاله بمقابلات مع الأمهات لمعرفة المشاكل التي تثير غضب معظم الأمهات وكيف يمكن حلها، وبعد عدة سنوات من إجراء المقابلات الفعلية مع الأمهات، قامت الشركة بإطلاق عربة Origanmi للأطفال، وقد كان هذا المنتج المبتكر رائعا بالنسبة للأمهات ويعالج أغلب المشاكل التي تواجهها الأمهات عند التجول مع أطفالهن. وقد كان من أهم مزايا العربة أنها قابلة للطي والفتح بسهولة، تزويد العربة بأضواء لتشغيلها ليلا، شاحن لهاتف آيفون ضمن العربة والعديد من المزايا الأخرى التي تبحث عنها الأمهات والتي تعتبر كحلول للمشاكل التي تواجهها الأمهات. وقد صنفت عربة Origami كأفضل منتج في عام 2012 في معرض الالكترونيات الاستهلاكية، وحققت مبيعات كبيرة وكانت أحد أهم منتجات 4moms. خاتمةإن دور المرأة في القرار الشرائي لأغلب المنتجات هو دور محوري، ولذلك لابد من العمل على التأثير في المرأة في الحملات الإعلانية والتسويقية للمنتجات المختلفة، سواءا كانت المنتجات للذكور أو منتجات للإناث أو منتجات العائلة، فالمرأة هي مستهلك ومشتري ومتخذ قرار شراء ومؤثر فعندما تستهلك المنتجات الخاصة بالمرأة فهي مستهلك وعندما تشتري المنتجات لأطفالها فهي مشتري، وعندما تقرر ماهي المنتجات اللازمة للمنزل فهي متخذ قرار شراء، وعندما تؤثر على زوجها أو أبنائها وتنصحهم بشراء منتجات معينة فهي مؤثر في القرار الشرائي. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  2. مع كبر الأولاد ومغادرتهم لبدء حياتهم الأسرية الخاصة، تجد الأمهات اللواتي آثرن البقاء في منازلهن لتربية الصغار فراغا رهيبا في حياتهن ومللا واسعا نتيجة "خلاء العش". إن كنت سيدتي قد أديت رسالة الأم بنجاح، وأنت الآن تجلسين في غرفة المعيشة تسألين نفسك عن صنع أهداف جديدة ذات معنى، فهذا المقال قد يأخذ بيدك إلى استثمار وقتك في إنجاز مهام تكون مصدر نشاط لك وتعود عليك بفوائد مادية. العمل من المنزل فكرة تراود الكثير من الشباب الطموح إلى الاستقلال المادي والمعنوي، ونادرا ما يسعى الكبار في السن إلى هذا الأمر، جهلا به أو ظنا منهم أن وقت النشاط قد ولى! حسنا... إن تمعنا سيدتي في كونك تملكين وقتا وتحملين خبرات قطفتها مع مرور الأيام، فإنك حتما مؤهلة لتكوني عاملة من المنزل، وما يلزمك إلا قليل من التوجيه وكثير من الحماس. ما هو العمل من المنزل؟يعتقد بعض الناس أن العمل من المنزل هو نشاط مريح، يتم في بضع ساعات فقط، وهو مختلف عن العمل الكلاسيكي تماما، فلا تعب ولا التزامات! ولكن هذا المعتقد خاطئ سيدتي، فالعمل من المنزل يشترك في نقاط كثيرة مع العمل في المؤسسة، والاختلاف يكمن في كونه عملا حرا ويعطي قدرا كبيرا من المرونة، فأنت تقررين فيه كيفية سير الأمور، وفيه أنت المدير وأنت العامل وأنت المحاسب. العمل من المنزل يوفر لك فرصا كبيرة للتواصل مع الأسرة والمجتمع وفي الوقت نفسه يتطلب منك الانضباط والتركيز والالتزام، لذلك فهو يحتاج إلى ثقافة عمل خاصة سنأتي على ذكرها لاحقا. بعض مجالات العمل المناسبة للأمهاتالعمل من المنزل لا يقتصر على مجالات خاصة، بل يزحف بليونته إلى كافة المجالات تقريبا، فكما يمكن للمرء إدخال بيانات إلى الكمبيوتر بمقابل، يمكنه كذلك أن يصنع تحفا ثقيلة يبيعها في المعارض الفنية. لكني سأقترح عليك سيدتي بعض الأعمال التي أجدها مناسبة لك، وهي أمثلة قد تنير مصباح أفكارك مبيّنةً لك أعمالا أخرى تناسبك. 1. الخياطة والطرز والكروشيههذه الأعمال التي تمارسها النسوة في المنزل لإبعاد الملل أو لصنع حاجيات للبيت وأفراد العائلة هي منتجات يمكن التكسب منها بطريقتين أساسيتين: - يمكنك بيع أعمالك اليدوية عبر المعارض أو المتاجر الخاصة، فمن الناس من يفضل صنعة اليد، فتجده يطلب لباسه وحاجياته مخصوصة له من عند أصحاب الصنع، وهذا النوع من الناس عميل رائع لك. ولكن الأمر الذي أود أن ألفت نظرك إليه سيدتي هو أن الإنترنت وسيلة ممتازة لعرض منتجاتك وبيعها، من خلال إنشاء موقع خاص وهذا يحتاج مختصا أو شركة تنفذه لك، أو إنشاء حساب في مواقع تقدم خدمة المتاجر الإلكترونية لهذا النوع من المنتجات، وأشهرها موقع إتسي. - أما الطريقة الثانية التي أنصحك بها، فتتمثل في تسجيل دروس تعليمية للصنعة اليدوية التي تتقنينها جيدا، سواء صنعة الخياطة أو الطرز أو الكروشيه أو غيرها. هذه الدروس يمكنك جمعها في حزمة تبيعينها عبر الإنترنت من خلال منصات بيع المنتجات الرقمية، أو تحميل هذه الفيديوهات لموقع اليوتيوب فيستفيد منها الناس وتستفيدين أنت من عوائد الإعلانات التي تظهر فيها. 2. الطبخ والحلوياتالنجاحات النسوية في العمل من المنزل التي اطلعت عليها أثناء إعدادي هذا المقال، كان لمجال الطبخ نصيب كبير منها، فهذه سيدة تقوم في مشروعها الخاص بتلبية طلبات الطعام والكيك من منزلها. وتلك امرأة أطلقت تحدي طبخ 524 وصفة من كتاب جوليا شايلد ومشاركتها عبر مدونة إلكترونية، فجلبت لها الشهرة والمال ثم تبعها نشر كتاب عن تجربتها وصدور فيلم يحكي قصتها. وأخرى شابة مرحة تطلق قناة يوتيوب لمحبي المطبخ الإيطالي والطعام الغني بالمكونات فتلقى نجاحا رائعا. سواء فكرتِ سيدتي في بدء مشروع خاص بتلبية طلبات الطعام أو إطلاق مدونة أو قناة يوتيوب لتعليم الطهي أو تخصيص مكان في المنزل لتعليم الفتيات صنع الحلويات والطبخ، أو بدأتِ في إعداد كتاب مصور ذي وصفات مبتكرة. فإنك ستبلين حسنا، لأن هذا المجال مطلوب بكثرة! 3. إدخال البياناتمن بين الأعمال التي لا تتطلب منك التنقل من المنزل تلك التي تنجزينها على جهاز الكمبيوتر، وأسهل ما يمكن تنفيذه على هذا الجهاز العمل مدخلة بيانات لصالح أفراد أو مؤسسات، الأمر المحفز هو أن هذا العمل لا يحتاج سوى حاسوب واتصال بشبكة الإنترنت. ربما تتساءلين... وأين يمكنني الحصول على عملاء لهذه الخدمة؟ يمكنك التعاقد مع مكاتب إدخال البيانات وطباعة المستندات ليكونوا وسطاء مقابل نسبة، أو يمكنك عرض خدمتك عبر الإنترنت في مواقع الخدمات المصغرة. 4. تقديم استشاراتهناك من يعتقد أن الناس يلجؤون إلى الاستشارات فقط في مجالات معينة: مثل الاستشارات الإدارية والاستشارات النفسية والاستشارات القانونية والاستشارات المالية وما شابه ذلك. لكن ماذا لو أخبرتك سيدتي أن من الناس من هو محتاج إلى خبرتك! فكري وحددي أي مجال تعرفينه وتتقنينه: مثلا تربية الأطفال أو تزيين الحديقة أو معرفة كبيرة بالمدينة التي تعيشين فيها أو أي أمر آخر، وستجدين من هو في حاجة إلى هذه الخبرة أو هذه المعرفة ومستعد لدفع المال في سبيلها. بعد أن تحددي المجال الذي تفقهينه اجعلي مكانا خاصا في منزلك لتقديم الاستشارات أو اعرضي خدمة الاستشارات عبر الإنترنت. وبقليل من الترويج ستبدأ الطلبات. 5. الكتابة والتأليففي الاقتراح السابق طلبت إليك سيدتي أن تفكري وتحددي أي مجال تعرفينه وتتقنينه حتى تقدمي استشارات فيه، والآن أقترح عليك أن تنقلي ما تعرفينه وتتقنينه إلى الناس عبر الكتابة. فيمكنك إنشاء مدونة متخصصة أو الكتابة لصالح مجلة إلكترونية أو مطبوعة في مجالك، ولم لا تؤلفين كتبا تنقلين فيها تجاربك إلى الناس، سواء كانت أدبية أو تقنية أو فنية. وأما سبل النشر فيمكنك الاستعانة بمنصات بيع المنتجات الرقمية لنشر كتابك إلكترونيا، أو الاتصال بدور النشر عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف لعرض عملك عله يلقى سبيله إلى النشر الورقي. هذه بعض الاقتراحات، ولكني أتوقع منك أن تبدعي في إيجاد أعمال وخدمات تقدمينها من منزلك انطلاقا مما سبق، خاصة إذا كانت لديك مهارات تقنية أو مواهب إبداعية مميزة. نصائح لنجاح العمل من المنزلذكرت أعلاه أن العمل من المنزل يحتاج إلى ثقافة خاصة، و سأحاول عبر النصائح المختصرة التالية أن أساعدك في إدراك وكسب هذه الثقافة... - أول ما يجب القيام به هو تخصيص مساحة للعمل تحاكي بيئة العمل الحقيقية، فإن كنت تعملين في مجال الحرف خصصي ورشة صغيرة بالأدوات اللازمة، وإن كان عملك مكتبيا فاجعلي مكتبك منظما وبعيدا عن السرير والتلفاز وكل ما يثنيك عنه. - خصصي أوقاتا للعمل بحيث لا يقاطعك فيها حديث جارة أو إلحاح ولد أو فقرة تلفزيونية مثيرة، واجعلي في يومك ساعات محددة لمهام البيت والأسرة حتى لا تأخذ هذه "المسؤوليات" من وقت عملك. - التخطيط مهم جدا في العمل المنزلي خاصة إذا دوّن بشكل صحيح. يمكنك سيدتي تخصيص دفتر به جدول بسيط للمهام اليومية، وإن كنت تستخدمين الحاسوب أو الهاتف الذكي وتريدين وسيلة أفضل فيمكنك الاستعانة بأحد تطبيقات إدارة المهام. - تجنبي تعدد المهام، فالتركيز على عمل واحد حتى انتهائه بنجاح وبعدها الانتقال إلى العمل الموالي يجعلك أكثر إنتاجية والتزاما. واحذري أن تستقبلي طلبات عمل أكثر من طاقتك ووقتك. - خذي قسطًا كافيا من الراحة بعد الانتهاء من كل نشاط مجهد، وكافئي نفسك بعد إنجاز العمل وتسليمه للعميل؛ يمكن أن تكون هذه المكافأة بسيطة كأن تأخذي جولة في الحديقة أو تعدي طبخة مفضلة أو أي أمر ترينه يسعدك. هذه الحركة تعمل على استعادة نشاطك الذهني والبدني. - طوري مهاراتك باستمرار، وهذا بقراءة كتب أو مطالعة مدونات في تخصصك أو حضور دورات تكوينية تزيد من خبرتك وفاعليتك، وأكثر تكوين أنصحك به هو التعامل مع تقنيات الحاسوب والإنترنت. - روجي لعملك قدر المستطاع بذكاء وبكل السبل، فكما يمكنك طباعة بطاقات عمل أو مطويات توزعينها على الناس، يمكنك تخصيص مدونة إلكترونية مع حسابات في الشبكات الاجتماعية الواسعة الانتشار، تظهرين من خلالها أعمالك ومهارتك. - حرري تعريفا بسيطا وواضحا عنك وعن ما تقدمينه من خدمات، وأرفقيه مع كل الوسائل الممكنة للاتصال بك. دونيها في مطبوعاتك الترويجية أو في مدونتك وحساباتك الاجتماعية، فهناك من يفضل التواصل عبر البريد الإلكتروني، وهناك من يفضل الهاتف، وهناك حتى من يفضل الرسائل النصية. - صممي جدول أسعارك بالتفصيل وضعي أدناه مجموعة شروط وضوابط لطريقة تعاملك في ورقة مطبوعة أو ملف إلكتروني حتى يسهل إعطاؤها لمن طلب معرفة الأسعار وكيفية التعامل.