المحتوى عن 'ملاحظات'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 10 نتائج

  1. كل ما تقوم بإنشائه على Evernote قابل للبحث، من الملاحظات، إلى دفاتر الملاحظات، إلى الوسوم، وحتّى المحادثات. يتيح Evernote طرقًا متعددة للبحث، تتدرج من مستوى أساسي كالبحث باستخدام الكلمات المفتاحية، إلى مستوى متقدم كالبحث باستخدام المعاملات. وبإمكانك البحث في كافة محتويات حسابك، أو تصفية البحث حسب دفتر ملاحظات محدد. سنغطّي في هذا المقال خاصية البحث التي تساعدك في العثور على كلّ شيء تريده. وإذا كان هذا هو المقال الأول الذي تقرأه حول Evernote، راجع الدروس السابقة للتعرّف على التطبيق وكيفية استخدامه لإنشاء، حفظ وتنظيم الملاحظات. كيفية البحث عن الملاحظات، دفاتر الملاحظات، الوسوم، والمحادثات جميعنا نعرف كيفية استخدام حقول البحث، فهي تعمل بنفس طريقة محركات البحث. أي نقوم بإدخال مصطلح/عبارة البحث في الحقل لتظهر النتائج المطابقة على الفور: سيقوم البرنامج بشكل افتراضي بالبحث في دفتر الملاحظات المفتوح حاليًا، فإذا كنت تريد البحث في جميع دفاتر الملاحظات اختر All Notebooks من قائمة Viewing notes تحت حقل البحث: لديك أيضًا خيار للبحث عن الملاحظات التي تحتوي على كلمات تطابق كل مصطلحات البحث أو أيّ مصطلح منها. على سبيل المثال، عندما أبحث عن "screen send" وأحدد الخيار All من قائمة matching الموجودة تحت حقل البحث، ستُعرض الملاحظات التي تحتوي على كلمتي "screen" و"send" معًا. ولا يُشترط أن تكون الكلمات في الملاحظة بنفس ترتيب الكلمات في حقل البحث، المهم أن تحتوي الملاحظة على الكلمتين: أما عندما أبحث عن "screen send" وأحدد الخيار Any، فستُعرض الملاحظات التي تحتوي على كملة "screen" [أو] "send"، أو كلتيهما معًا. يمكنك أيضًا البحث عن دفتر ملاحظات معيّن إذا كانت لديك الكثير من دفاتر الملاحظات وتريد الوصول إليه بسرعة بدلا من البحث يدويًا في قائمة دفاتر الملاحظات. انقر على أيقونة العدسة بجانب Notebooks في الشريط الجانبي وابدأ الكتابة في حقل البحث: وبنفس الطريقة يمكنك البحث عن وسم معيّن للعثور على جميع الملاحظات الموسومة بذلك الوسم. انقر على أيقونة العدسة بجانب Tags في الشريط الجانبي وابدأ الكتابة في حقل البحث: إذا كنت ترغب في البحث عن محادثة محددة، انقر على أيقونة Work Chat ثم اكتب في حقل البحث أية كلمة مفتاحية (مثل كلمة مذكورة في المحادثة أو عنوان ملاحظة أو دفتر ملاحظات تمت مشاركتها في المحادثة) أو اسم جهة اتصال: ملاحظة: من خصائص البحث الرائعة أنّه بالإمكان البحث أيضًا عن الكلمات/العبارات داخل المرفقات، كملفات PDF، جداول البيانات، العروض التقديمية، إلخ، أو داخل الملاحظات المكتوبة بخط اليد التي تم إخالها كصورة ماسح ضوئي. لكنّ هذه الخاصية متوفّر لمشتركي الإصدار المدفوع Evernote Premium أو إصدار الشركات Evernote Business. إنشاء بحث محفوظ Saved Search إذا كنت تبحث عن كلمة أو عبارة محددة بشكل متكرر، يمكنك إنشاء البحث وحفظه للرجوع إليه عند الحاجة. ويصل عدد عمليات البحث التي تستطيع حفظها إلى 100 بحث. لحفظ بحث، اكتب الكلمة/الكلمات المفتاحية في البحث ثم اذهب إلى: File > New Saved Search قم بتسمية اسم البحث المحفوظ باسم دلالي، ثم انقر على OK. ستتم إضافة قائمة Saved Searches على الشريط الجانبي، ومن خلالها يمكنك الوصول إلى جميع عمليات البحث التي قمت بحفظها: إذا رغبت في إعادة تسمية البحث المحفوظ Rename، حذفه Delete، أو إضافته إلى شريط الاختصارات Add to Shortcuts، انقر عليه بزر الفأرة الأيمن واختر الإجراء المرغوب. تتيح خاصية إضافة البحث إلى شريط الاختصارات إمكانية الوصول السريع إلى البحث المحفوظ، استخدمها إذا كنت ترجع إلى هذا البحث بشكل منتظم. كيفية استخدام معاملات البحث المتقدم على Evernote خاصية البحث على Evernote فعّالة جدًا، ويمكنك الحصول على أقصى فائدة منها باستخدام معاملات البحث. تتيح لك هذه المعاملات إمكانية البحث عن الملاحظات حسب تاريخ إنشائها أو تحديثها، حسب موقع إنشائها، حسب نوع الوسائط التي تحتويها، إلخ. سندرج أدناه بعض المعاملات شائعة الاستخدام مع الأمثلة لتوضيحها. notebook استخدم هذا المعامل للبحث عن جميع الملاحظات المحفوظة في دفتر ملاحظات محدد. مثال: notebook:general النتيجة: عرض جميع الملاحظات المحفوظة في دفتر الملاحظات بعنوان "General". tag استخدم هذا المعامل للبحث عن جميع الملاحظات الموسومة بوسم محدد. مثال: tag:blog_post النتيجة: عرض جميع الملاحظات الموسومة بوسم "blog_post". created استخدم هذا المعامل للبحث عن الملاحظات التي تم إنشاؤها في تاريخ محدد أو بعده (كملاحظات اجتماع، حدث، أو رحلة حدثت في يوم معيّن). يجب أن تكتب التاريخ بالصيغة التالية: YearMonthDay على أن تتكون السنة من 4 أرقام، الشهر من رقمين، واليوم من رقمين. مثال: created:20160507 النتيجة: عرض جميع الملاحظات التي تم إنشاؤها في تاريخ 7 مايو 2016، أو التواريخ التي تليه. updated استخدم هذا المعامل لعرض الملاحظات التي تم تحديثها في تاريخ محدد أو بعده. إذا لم تقم بتحديث الملاحظة منذ أن قمت بإنشائها، سيتم اعتبار تاريخ الانشاء هو تاريخ التحديث. مثال: updated:20160429 النتيجة: عرض جميع الملاحظات التي تم تحديثها في تاريخ 29 أبريل 2016 أو التواريخ التي تليه. intitle استخدم هذا المعامل للبحث عن كلمة أو عبارة ضمن عنوان الملاحظة. مثال: intitle:sales النتيجة: عرض جميع الملاحظات التي يحتوي عنوانها على كلمة "sales". resource استخدم هذا المعامل للبحث عن الكلمات التي تحتوي على نوع محدد من الموارد/الوسائط (كالصور، الملفات الصوتية، ملفات PDF، إلخ). مثال: resource:application/pdf النتيجة: عرض جميع الملاحظات التي تم إرفاق ملفات pdf فيها. مثال2: resource:image/png النتيجة: عرض جميع الملاحظات التي تحتوي على صور بصيغة PNG. بإمكانك استخدام أكثر من معامل في نفس عملية البحث. على سبيل المثال عندما تكتب التركيبة التالية في حقل البحث: notebook:general resource:image/png tag:blog_post ستُعرض جميع الملاحظات المحفوظة في دفتر الملاحظات "general"، الموسومة بوسم "blog_post"، وتحتوي على صورة بصيغة PNG. وهناك المزيد من معاملات البحث، يمكنك الاطلاع على قائمة المعاملات كاملة بزيارة هذا الرابط.
  2. تعرّفنا في الدرس السابق على خاصية Work Chat والتي هي من أدوات التواصل المضمّنة في Evernote. وتعلّمنا كيفية استخدامها لمشاركة الملاحظات/ دفاتر الملاحظات لغرض التعاون وتبادل الأفكار. وسنتحدّث في هذا الدرس بتفصيل أكثر حول طرق مشاركة الملاحظات/ دفاتر الملاحظات. قد ترغب أحيانًا في مشاركة المقال الذي تقوم بكتابته مع أصدقائك لتبادل الآراء، أو ربّما ترغب في مشاركة دفتر ملاحظات مشروعك الذي تعمل عليه مع زملائك لجعلهم يطلعون على تقدّم عملك. وقد تكون لديك بعض الأفكار لمناسبة عائلية قادمة تريدها مشاركتها معهم. أو مجرّد نشر إحدى الملاحظات على الشبكات الاجتماعية. أيّا كان غرض المشاركة، يوفر لك Evernote عدّة طرق للقيام بذلك بسرعة وسهولة. مشاركة الملاحظات مشاركة رابط الملاحظة عندما تقوم بإنشاء ملاحظة، يُنشأ معها رابط عام فريد يميّز هذه الملاحظة. يمكنك نسخ رابط الملاحظة ولصقه على أي منصّة لإرساله أو نشره. في هذه الحالة، يستطيع كل من يملك الرابط العام للملاحظة أن يعرض محتوياتها. وما يميّز طريقة المشاركة هذه هو أنّه عند تعديل الملاحظة الأصلية ستنعكس هذه التعديلات على الملاحظة التي شاركتها، ويستطيع كل من شاركت معه الرابط أن يعرض آخر تحديثات الملاحظة. لنسخ الرابط العام للملاحظة، انقر عليها بزر الفأرة الأيمن ثم مرر المؤشر فوق Share، واختر Copy Share URL: بعد ذلك الصق الرابط في أي مكان تريده وشاركه. مشاركة الملاحظات عبر المحادثات Work Chat تُستخدم أداة المحادثة Work Chat لإرسال الرسائل، الملاحظات، أو دفاتر الملاحظات مع أي شخص حتّى وإن لم يكن من مستخدمي Evernote. لمشاركة الملاحظة عبر محادثة، افتح نافذة محادثة جديدة: File > Work Chat أو محادثة سابقة ثم قم بسحب الملاحظة وإفلاتها في نافذة المحادثة: حدد مستوى الترخيص الذي تمنحه للأشخاص الذين ستشارك معهم الملاحظة بالنقر على أيقونة المثلث الصغير واختيار أحد الخيارات المتوفرة: Can View: يستطيع المستلم عرض الملاحظة فقط. Can Edit: يستطيع المستلم عرض وتحرير محتويات الملاحظة. Can Edit and View: يستطيع المستلم عرض الملاحظة، تحريرها، ودعوة أشخاص إضافيين لعرض الملاحظة أو تحريرها. بعد اختيار مستوى الترخيص، أدخل عناوين البريد الإلكتروني لجميع الأشخاص الذين تريد مشاركة الملاحظة معهم في حقل To، ثم اكتب الرسالة التي تريدها في حقل تحرير الرسال وانقر على زر Send. مشاركة الملاحظات عبر البريد الإلكتروني أو الشبكات الاجتماعية لإرسال ملاحظة عبر البريد الإلكتروني انقر عليها بزر الفأرة الأيمن، مرر مؤشر الفأرة فوق Share، ثم اختر Send a Copy: أدخل عنوان البريد الإلكتروني إلى للمستلم/المستلمين في حقل To، ثم اكتب ما تريديه في حقل نص الرسالة وانقر على Send: ستصل الملاحظة إلى المستلمين بالمحتوى الذي كانت عليه في وقت مشاركتها. أي أنّه عندما تقوم بتعديل الملاحظة لاحقًا، لن يستطيع المستلم رؤية النسخة المحدّثة منها. أمّا إذا رغبت في نشر الملاحظة مباشرة على إحدى الشبكات الاجتماعية؛ فيس بوك، تويتر، أو لينكدإن، انقر عليها بزر الفأرة الأيمن، مرر المؤشر فوق: Share > Social واختر الشبكة المرغوبة: تعديل أذونات المشاركة أو إلغاء المشاركة لإلغاء مشاركة أيّة ملاحظة من ملاحظاتك، انقر عليها بزر الفأرة الأيمن، مرر المؤشّر فوق Share واختر Modify Sharing. قم بإلغاء تأشير مربّع الخيار Enable public link لإلغاء تفعيل الرابط العام للملاحظة: وإذا كنت ترغب في تعديل مستوى الترخيص لهذه الملاحظة، أو إلغائه (إذا قمت بمشاركتها مع أحدهم) انقر على رابط Modify individual permissions for this note ثم عدّل مستوى الترخيص من قائمة الأذونات أو ألغِ المشاركة بالنقر على أيقونة ×: مشاركة دفاتر الملاحظات تعتبر مشاركة دفاتر الملاحظات من الخصائص المفيدة في التعاون. على سبيل المثال إذا كنت تعمل مع مجموعة زملاء على مشروع معيّن، بإمكانك تجميع كل أفكار المشروع، ملفاته، مهامه، وحالات تقدّمه في ملاحظات ضمن دفتّر ملاحظات محدد ومن ثم مشاركته مع فريقك مما يتيح لهم عرض الملاحظات ويسهّل تعاونهم على العمل. مشاركة دفتر ملاحظات باستخدام رابط عام كما هو الحال في الملاحظات، يمكنك توليد رابط لدفتر الملاحظات ومن ثم نسخه ولصقه في أي مكان تريده. انقر على دفتر الملاحظات بزر الفأرة الأيمن واختر Modify Notebook Sharing: انقر على نشر Publish لتوليد الرابط: بعد توليد الرابط، انقر على نسخ Copy ثم ألصقه في المكان المرغوب لمشاركته. وبذلك يستطيع كل شخص يملك هذا الرابط الوصول إلى دفتر الملاحظات وعرض ملاحظاته بآخر تحديثاتها. بإمكانك تعديل الرابط قبل مشاركته بالنقر على أيقونة القلم. وإذا رغبت في حذف الرابط (في حالة إلغاء المشاركة) انقر على رابط حذف الرابط العام Delete public URL: مشاركة الملاحظات عبر المحادثات Work Chat أثناء محادثتك مع زملائك أو أصدقائك، بإمكانك مشاركة دفتر الملاحظات مع كل شخص في المحادثة لجعل التعاون وتبادل الأفكار والآراء أكثر كفاءة وسهولة. قم بسحب دفتر الملاحظات الذي تريد مشاركته ثم أفلته فوق نافذة المحادثة (بنفس الطريقة عند مشاركة الملاحظات). بعد ذلك حدّد مستوى الترخيص بالنقر على أيقونة المثلث الصغير لاختيار المستوى المطلوب: Can View: يستطيع المستلمون عرض الملاحظات في دفتر الملاحظات الذي تمت مشاركته. Can Edit: يستطيع المستلمون عرض الملاحظات في دفتر الملاحظات، تحريرها، أو إنشاء ملاحظات جديدة وإرسالها إلى أشخاص آخرين عبر البريد لإلكتروني. Can Edit and View: يستطيع المستلمون عرض الملاحظات في دفتر الملاحظات، تحريرها، إضافة ملاحظات جديدة ومشاركتها باستخدام الرابط العام أو عبر البريد الإلكتروني. كما يمكنهم دعوة أشخاص آخرين لعرض وتحرير الملاحظات ضمن دفتر الملاحظات الذي تمت مشاركته. بعد تحديد المستوى، اكتب ما تريده من تعليقات في حقل الرسالة ثم انقر على Send.
  3. OneNote هو من تطبيقات حزمة أوفيس المُساء تقديرها بالرغم من فائدته وفعّاليته. فمع مجموعة واسعة من الأدوات المتنوّعة والخصائص الرائعة، يمكن أن يصبح OneNote خيارك الأفضل لتنظيم أمورك المهنية أو الشخصية وزيادة إنتاجيتك. سنتعرّف في سلسلة من الدروس على تطبيق OneNote وكيفية استخدامه لتجميع مختلف أنواع المعلومات/الملاحظات في مكان واحد وتنظيمها. ما هو OneNote ومن يمكنه استخدامه؟ OneNote هو عبارة عن دفتر ملاحظات افتراضي يُستخدم لتجميع الملاحظات، حفظها، تنظيمها، ومشاركتها. إذ يمكن تخزين مختلف أنواع الملاحظات، مثل النصوص، الصور، الملاحظات الصوتية أو المرئية. كما يمكن تضمين الكثير من الملفات والعناصر كملاحظات مثل مستندات وورد، مصنفات اكسل، الروابط التشعبية، لقطات الشاشة وغيرها. وجميع هذه العناصر تكون قابلة للبحث والتنظيم. تطبيق OneNote غير موجّه لفئة معيّنة من المستخدمين دون غيرها. ومن السهل جدًا استخدامه من قبل الجميع لحفظ الملاحظات. فإذا كنت طالبًا يمكنك استخدامه لتدوين ملاحظات الدروس كنصوص أو تسجيل المحاضرات كملف صوتي أو فيديو. أما إذا كنت مهنيًا، فيمكنك تدوين كل ما تريد تذكره فيما يتعلّق بالعمل، كملاحظات الاجتماعات، الأفكار الخاصة بمشاريعك، ملاحظات مكالماتك مع العملاء وغيرها. كما يمكنك استخدامه للأغراض الشخصية، كالتخطيط لرحلاتك، حفظ الإيصالات والفواتير، حفظ قوائم المهام اليومية أو قوائم التسوّق...إلخ. حان الوقت لتوديع القصاصات الورقية واستخدام الأداة الأكثر تنظيمًا وفعّالية. لنتعرّف على واجهة OneNote قد لا تعثر على أيقونة اختصار للبرنامج على سطح المكتب مباشرة، لذا قم بإدخال "OneNote" في حقل البحث للنظام ثم انقر على أيقونة البرنامج لفتحه: واجهة البرنامج غير معقّدة، وعلى الأرجح ستلاحظ الكثير من التشابه بينها وبين واجهات تطبيقات أوفيس الأخرى. في الجزء العلوي يوجد شريط أدوات الوصول السريع الذي يمكن تخصيصه بإضافة بعض الأدوات المألوفة مثل Undo وRedo، أو الأدوات الخاصة ببرنامج OneNote مثل Back، Forward وغيرها. يليه شريط الأدوات الرئيسي، والوضع الافتراضي له هو إخفاء الأدوات المندرجة تحت كل تبويب. يمكن إظهار أدوات التبويب بالنقر عليه مرّة واحدة، ولإخفائها من جديد ننقر على أيّة منطقة في دفتر الملاحظات خارج منطقة التبويب: أمّا إذا رغبت في إظهار أدوات التبويبات بشكل دائم، فانقر على أحد التبويبات بشكل مزدوج لتثبيته. يمكنك أيضًا التحكّم في خيارات إظهار/إخفاء التبويبات من خيارات عرض شريط الأدوات في الشريط العلوي: تلي منطقة التبويبات منطقة دفاتر الملاحظات التي تتكوّن من: دفتر الملاحظات Notebook الذي يمثّل الجزء الرئيسي، ويمكن أن يشتمل على مقطع واحد أو أكثر. المقاطع Sections التي تستخدم لتقسيم دفتر الملاحظات، ويمكن أن تضم صفحة ملاحظات واحدة أو أكثر. الصفحات Pages التي تضم الملاحظات. الصفحات الفرعية Subpages كجزء من الصفحات الرئيسية. الملاحظات التي تمثّل المحتوى. كيفية إنشاء دفتر ملاحظات لإنشاء دفتر ملاحظات جديد اذهب انقر على File> New: حدّد المكان الذي تريد حفظ دفتر الملاحظات عليه، والخيارات المتوفّرة هي: OneDrive: خدمة التخزين السحابي من ميكروسوفت. عند حفظ دفتر الملاحظات عليها سيكون بإمكانك مزامنته والوصول إليه من مختلف الأجهزة طالما لديك اتصال بالإنترنت. كما ستتمكّن من مشاركته مع الآخرين لعرضه وتحريره أيضًا. Computer: لحفظه محليًا على جهاز الحاسوب الخاص بك. Add a Place: لحفظه على حساب Office 365 SharePoint أو على حساب OneDrive آخر إذا كان لديك أكثر من حساب. لحفظ دفتر الملاحظات على جهاز الحاسوب، انقر على الخيار Computer ثم أدخل الاسم المرغوب في حقل Notebook Name وانقر على زر Create Notebook: بشكل افتراضي، سيُحفظ دفتر الملاحظات في مجلد ضمن مجلد المستندات Documents الرئيسي على جهازك. لكن بإمكانك اختيار مجلد مختلف لحفظه بالنقر على رابط Create in a different folder ومن ثم تحديد المجلد المرغوب. الطريقة الثانية لإنشاء دفتر ملاحظات جديد تتم بالنقر على القائمة المنسدلة في منطقة دفاتر الملاحظات ثم على الخيار Add Notebook: سيتم توجيهك إلى منطقة Backstage ويمكنك اتباع نفس الخطوات السابقة لحفظ دفتر الملاحظات الجديد. ملاحظة: عندما تقوم بإنشاء دفتر ملاحظات جديد أو تجري أي تغيير على OneNote، لا داعي للضغط على مفتاحي Ctrl+ S لحفظ التغييرات، إذ يقوم OneNote بالحفظ والمزامنة بشكل تلقائي. وهذا ما يفسّر عدم وجود الخيارات Save أو Save As في منطقة Backstage. كيفية إنشاء المقاطع، الصفحات، والصفحات الفرعية المقاطع، الصفحات، والصفحات الفرعية هي وسيلة مفيدة جدًا لتنظيم ملاحظاتك داخل دفتر الملاحظات الواحد على OneNote. على سبيل المثال، إذا كان لديك دفتر ملاحظات لمشاريع 2016، بإمكانك إنشاء قسم لكل مشروع، ثم إنشاء صفحة لحفظ الملاحظات لكل مرحلة رئيسية من مراحل المشروع وإنشاء صفحات فرعية للمراحل الفرعية إن وجدت. لإنشاء مقطع جديد انقر على زر + في الجزء العلوي من منطقة دفتر الملاحظات: سيتم تفعيل منطقة الاسم للمقطع، أدخل اسمًا مناسبًا ثم اضغط على مفتاح Enter. وستلاحظ أيضًا إنشاء صفحة جديدة فارغة تلقائيًا. ولإنشاء صفحة جديدة ضمن المقطع، انقر على Add Page: سيتم أيضًا وبشكل تلقائي تفعيل ترويسة الصفحة لتسميتها، كما ستتم إضافة وقت وتاريخ إنشاء الصفحة. قم بإدخال اسمًا مناسبًا ثم اضغط على مفتاح Enter: سيتم تغيير الاسم في منطقة الترويسة وفي قائمة الصفحات أيضًا. بإمكانك أيضًا إنشاء صفحة جديدة قبل أو بعد الصفحة الحالية بالنقر على زر + الذي يظهر عند تمرير مؤشر الفأرة فوق اسم الصفحة: أما إنشاء الصفحات الفرعية فيبدأ بإنشاء صفحة رئيسية بشكل اعتيادي، ثم النقر عليها بزر الفأرة الأيمن واختيار Make Subpage لتحويلها إلى صفحة فرعية: ويمكن أيضًا تحويل الصفحة الفرعية إلى صفحة رئيسية بالنقر عليها بزر الفأرة الأيمن واختيار Promote Page: إذا تضمّنت الصفحة الرئيسية صفحة فرعية واحدة أو أكثر سيظهر سهم إظهار/إخفاء الصفحات الفرعية بجانب اسم الصفحة الرئيسية. ويمكنك الاستفادة من هذا الخيار إذا كانت لديك الكثير من الصفحات والصفحات الفرعية، فهذا سيجعل استعراض وتصفح محتويات المقطع أكثر سهولة: يمكن التنقّل بين الصفحات باستخدام أمر Back للذهاب إلى الصفحة السابقة أو الأمر Forward للذهاب إلى الصفحة التالية. وتوجد هذه الأوامر في شريط أدوات الوصول السريع: وينطبق الشيء نفسه على التنقّل بين المقاطع أو الصفحات الفرعية. كل ما عليك فعله هو تحديد أحد المقاطع/الصفحات الفرعية ثم النقر على أمر Back أو Forward. خاتمة لقد تعرّفنا على برنامج تدوين الملاحظات OneNote وهيكليته، وتعلّمنا كيفية إنشاء دفاتر الملاحظات، المقاطع، الصفحات، والصفحات الفرعية لتنظيم الملاحظات فيه. في الدرس القادم سنتعرّف على أنواع الملاحظات التي يمكن حفظها على OneNote وعلى كيفية إدراجها.
  4. تطبيق الملاحظات notes من التطبيقات التي تأتي مع النظام دون الحاجة لتحميله أو تثبيته، ويمكنك الاعتماد عليه وعلى ما يحتويه من أدوات وخيارات، لتدوين ملاحظاتك إلكترونيا. كيف تصنف ملاحظاتك في التطبيق؟ إن كنت مبتدئا في نظام الماك، فيمكنك الوصول للتطبيق عن طريق شريط dock أسفل الشاشة، أو عن طريق الضغط على F4 من لوحة المفاتيح لتظهر لك التطبيقات المثبّتة في النظام، أو عن طريق كتابة اسمه في خانة البحث من نفس شاشة التطبيقات؛ في حال لم يكن ظاهرا لديك وأردت الوصول إليه بسرعة. عند فتح التطبيق ستلاحظ ثلاث أقسام في الشاشة: القسم الأيمن هو المكان الذي ستكتب فيه نص الملاحظة. القسم الأوسط هو المكان الذي ستضاف له قائمة عناوين الملاحظات. القسم الأيسر هو المكان الذي يحتوي على المجموعات. في حال رغبت بإضافة مجموعة جديدة غير مجموعة notes الموجودة بشكل افتراضي، اضغط على خيار مجلد جديد New folder في الأسفل، ثم قم بكتابة الاسم الذي تريده. في حال رغبت بالتعديل على الاسم الذي كتبته؛ فاضغط ضغطة واحدة بمؤشر السهم على اسم المجموعة، ثم قم بالتعديل. في أعلى التطبيق هناك أيقونة للكتابة، بالضغط عليها ستضاف ملاحظة جديدة، ثم في الجزء الأيمن من التطبيق اكتب ملاحظتك. في حال رغبت بنقل الملاحظة من المجموعة الأولى إلى المجموعة الثانية فقم بسحبها من قائمة عناوين الملاحظات وأسقطها على المجموعة التي ستنقلها إليها. في حال رغبت بقفل إحدى الملاحظات برمز سري فاختر أيقونة القفل من الأعلى، بعد تحديد الملاحظة المعنية، ثم في النافذة المنبثقة اكتب كلمة المرور وأعد تأكيده، واحذر من نسيان كلمة المرور؛ لأنك إن نسيتها فلن تتمكن من فتح الملاحظة، لذا من الأفضل اختيار تلميح يذكرك بالكلمة تضعه في خانة تلميح كلمة المرور Password hint. بعد أن تعين كلمة المرور، ستظهر لك رسالة تفيد بأن عليك اختيار رمز القفل ثم اختيار إغلاق جميع الملاحظات المقفلة، حيث سيكون القفل غير نشط، اتبع ما جاء في الرسالة بالضغط على علامة القفل المفتوحة، ثم اختيار Close All locked notes. ستلاحظ اختفاء محتوى الملاحظة وظهور قفل مكانها، ولإعادته اكتب كلمة المرور في المستطيل أسفل القفل الظاهر مكان الملاحظة. إذا رغبت بإزالة القفل، حدد الملاحظة ثم اختر رمز القفل ومنه اختر Remove lock. يمكنك الآن إنشاء مجموعاتك الخاصة وتصنيف ملاحظاتك، وقفل تلك الملاحظات التي لا ترغب أن يطلع عليها أحد لأي سبب.
  5. لقد تعلّمنا إلى حد الآن كيفية إنشاء الملاحظات على Evernote وتنظيمها بواسطة دفاتر الملاحظات والوسوم. كما تعرّفنا على كيفية حفظ رسائل البريد الإلكتروني وصفحات الويب كملاحظات. وسنغطّي في هذا المقال كيفية استخدام خاصية المحادثة Work Chat للتواصل والتعاون. المحادثة Work Chat هي من أدوات التواصل المضمّنة في Evernote، وتُستخدم لإرسال الرسائل، مشاركة الملاحظات أو دفاتر الملاحظات، وتبادل الآراء والأفكار سواء كان المستلم يستخدم Evernote أو لا يستخدمه. كما أنّها تسهّل وتحسّن عمل الفرق فيما لو استخدمت للتعاون على إنجاز العمل. كيفية بدء محادثة بإمكانك قبل أن تبدأ محادثة أن تضيف أيقونة Work Chat إلى شريط الأدوات إن لم تكن موجودة. اذهب إلى قائمة Tools واختر Customize Toolbar: قم بسحب أيقونة Work Chat من قائمة الأدوات وإفلاتها فوق شريط الأدوات ثم انقر على Done: ستحتاج إلى استخدامها لاحقا للوصول إلى جميع محادثاتك السابقة وتنظيمها: لبدء محادثة جديدة، اذهب إلى: File > New Chat في حقل To قم بتحديد المستلمين بإدخال اسم المستلم أو بريده الإلكتروني، ثم اكتب رسالتك في حقل تحرير الرسالة وأرسلها بالنقر على Send: بإمكانك بدء المحادثات مع أي جهة اتصال من قائمة جهات الاتصال على حاسوبك أو جهازك المحمول. وكذلك يمكنك استخدام جهات اتصال Gmail، Outlook (متاح لمستخدمي إصدار Evernote لنظام ويندوز)، أو مع أي شخص قمت بمحادثته سابقًا على Evernote. ملاحظة: بإمكانك أيضًا بدء محادثة مع أي شخص من حساب Evernote Business الخاص بشركتك (إن وجد). ولزيادة إمكانيات التعاون على Evernote، قم بمشاركة ملاحظاتك أو دفاتر ملاحظاتك مع زملائك لغرض تبادل الأفكار والحصول على التغذية الراجعة منهم. يمكنك مشاركة ملاحظة/دفتر ملاحظات ببساطة بالنقر عليها ثم سحبها وإفلاتها فوق نافذة المحادثة (تابع الدرس القادم لمعرفة المزيد حول مشاركة الملاحظات ودفاتر الملاحظات). بعد إرفاق الملاحظة، تحكّم في مستوى الترخيص الذي ستمنحه للمستلمين: Can View: يستطيع المستلمون عرض الملاحظة أو محتويات دفتر الملاحظات فقط. Can Edit: يستطيع المستلمون عرض وتحرير الملاحظات، أو إنشاء ملاحظات جديدة وإرسالها إلى أشخاص آخرين عبر البريد لإلكتروني في حالة مشاركة دفتر ملاحظات. Can Edit and View: يستطيع المستلمون عرض الملاحظة، تحريرها، ودعوة أشخاص إضافيين لعرض الملاحظة أو تحريرها. كما يمكنهم إضافة ملاحظات جديدة ومشاركتها باستخدام الرابط العام أو عبر البريد الإلكتروني في حالة مشاركة دفتر ملاحظات. بإمكانك معرفة الأشخاص المساهمين في المحادثة وعددهم بالنقر على أيقونة (i) في الجزء العلوي من نافذة المحادثة: استيراد جهات اتصال Gmail إلى Evernote لربط حسابك على Gmail مع حسابك على Evernote من أجل استخدام قائمة جهات الاتصال الخاصة بك على Gmail اتبع الخطوات التالية: اذهب إلى صفحة إعدادات حسابك على Evernote، ثم إلى تبويب Connected Services: انقر على زر Connect (يتصل) تحت Google، ثم أدخل عنوان بريدك الإلكتروني على Gmail وكلمة المرور. قم بتأكيد ربط الحسابين بالنقر على زر Allow: كيفية دعوة الأشخاص إلى محادثة أو قبول دعوة محادثة لا تختلف دعوة الأشخاص للمساهمة في محادثة عن بدء محادثة جديدة. أي تتم بالذهاب إلى: File > New Chat ثم إدخال أسماء المدعوّين إلى المحادثة، عناوين بريدهم الإلكتروني، أو أرقام هواتفهم ثم كتابة الرسالة وإرسالها. فإذا كان المستلم يستخدم Evernote، ستظهر نافذة منبثقة على الشاشة تحتوي على اسم مرسل الدعوة مع جزء من نص الرسالة: أمّا إذا لم يكن المستلم من مستخدمي Evernote فستصل الدعوة في رسالة بريد إلكتروني أو رسالة نصيّة إذا قمت بإدخال رقم هاتفه في حقل To، علمًا أنّ خاصيّة الرسائل النصية غير متاحة في جميع البلدان. وسيتم تزويده برابط للاشتراك في Evernote لكي يتمكّن من المشاركة في المحادثة، أو لتسجيل الدخول إذا كان لديه حساب Evernote بالفعل. لكي يتمكّن المستلم من عرض رسائلك، يجب أن يكون عنوان بريده الإلكتروني أو رقم هاتفه مرتبطًا بحساب Evernote الخاص به. فإذا قمت بإرسال رسالتك إلى معلومات اتصال غير مرتبطة بحسابه، يمكنه عرض رسائلك بإضافة هذه المعلومات إلى حسابه الحالي على Evernote. ستكون رسائل المحادثة خاصّة ولا يمكن عرضها سوى من قبل المستلمين. فإذا رغبت في إضافة مستلم جديد يجب أن تقوم ببدء محادثة جديدة. وينطبق الشيء نفسه على حذف أحد المستلمين. إذا كانت الحالة معكوسة ووصلتك دعوة للمساهمة في محادثة، ستظهر النافذة المنبثقة التي ذكرناها أعلاه، وتختلف كيفية ظهورها ووقت بقائها على الشاشة اعتمادًا على تطبيق Evernote الذي تستخدمه (أي على جهاز حاسوب، أو جهاز محمول). انقر على النافذة المنبثقة لعرض المحادثة، أو انقر على أيقونة Work Chat لعرض قائمة المحادثات، واختر المحادثة الجديدة: كيفية عرض أو مواصلة محادثات سابقة تحفظ جميع المحادثات التي قمت ببدئها أو شاركت بها في قائمة Work Chat. انقر على أيقونة Work Chat لعرض جميع المحادثات. وإذا كانت قائمة محادثاتك طويلة، استفد من حقل البحث للوصول إلى المحادثة المرغوبة مستخدما كلمات مفتاحية مثل اسم جهة اتصال أو كلمة/عبارة موجودة ضمن المحادثة. ستتم تصفية المحادثات حسب مطابقتها للكلمة المفتاحية. انقر على المحادثة بشكل مزدوج لفتحها. إذا كنت ترغب في حذف إحدى المحادثات انقر عليها بزر الفأرة الأيمن واختر Delete Chat (أو حدد المحادثة واضغط مفتاح Delete): يجب أن تأخذ في الاعتبار أنّه عند حذف المحادثة لن تتمكّن بعدها من الوصول إلى الملاحظات أو دفاتر الملاحظات التي قام المساهمين في المحادثة بمشاركتها. علمًا أنّ المحادثة ستُحذف من قائمة المحادثات على حسابك فقط، وستبقى في قائمة محادثات المشتركين الآخرين.
  6. تعرّفنا في الدرس السابق على تطبيق حفظ وتنظيم الملاحظات Evernote، وبدأنا بتعلّم كيفية إنشاء الملاحظات وإضافة مختلف العناصر إليها كالصور، المستندات، الجداول، الملفات الصوتية، إلخ، بالإضافة إلى كيفية تحرير وحذف الملاحظات. سنواصل في هذا الدرس تعلّم المزيد حول Evernote وسنغطّي كيفية تنظيم الملاحظات باستخدام دفاتر الملاحظات والوسوم. تنظيم الملاحظات بواسطة دفاتر الملاحظات دفتر الملاحظات هو عبارة عن مجموعة ملاحظات. ويأتي مع Evernote عند التنصيب دفتر ملاحظات افتراضي باسم "First Notebook" ستُحفظ فيه، وبشكل افتراضي، كل الملاحظات التي تقوم بإنشائها إن لم تحدّد غيره عند إنشاء الملاحظة. تُعتبر دفاتر الملاحظات من الأدوات المفيدة جدًا في تنظيم الملاحظات وخلق بيئة منظمة للعمل عليها بكفاءة. بإمكانك إنشاء دفتر ملاحظات لاحتواء الملاحظات ذات الصلة. على سبيل المثال، دفتر لملاحظات مدونتك، مشروعك، رحلاتك، مواعيدك اليومية، الأسبوعية، إلخ. إنشاء دفتر ملاحظات مرر الفأرة فوق Notebooks في الشريط الجانبي ثم انقر على أيقونة +: قم بإدخال اسم دفتر الملاحظات في حقل Notebook Name ثم انقر على OK. بعد إنشاء دفتر الملاحظات، بإمكانك أن تبدأ بنقل الملاحظات إليه. إذا رغبت بنقل الملاحظة مع الاحتفاظ بنسخة منها في دفتر الملاحظات المصدر، انقر بزر الفأرة الأيمن على الملاحظة واختر Copy to Notebook: في مربع الحوار Copy Note to Notebook، حدّد دفتر الملاحظات الذي تريد نسخ الملاحظة إليه، ثم قم بتأشير الخيار Preserve created and updated dates إذا رغبت في الحفاظ على نفس تاريخ إنشاء/تحديث الملاحظة الأصلية، والخيار Preserve tags إذا رغبت في الحفاظ على نفس وسوم الملاحظة الأصلية، ثم انقر على Copy: أما إذا كنت تريد نقل الملاحظة من دفتر إلى آخر دون الاحتفاظ بالنسخة الأصلية انقر بزر الفأرة الأيمن على الملاحظة ثم اختر Move to Notebook: بنفس الطريقة حدّد دفتر الملاحظات الذي تريد نقل الملاحظة إليه ثم انقر على Move. بإمكانك أيضًا نقل الملاحظات إلى دفتر ملاحظات محدّد باستخدام خاصية السحب والإفلات. إذا رغبت في تغيير اسم دفتر الملاحظات انقر عليه بزر الفأرة الأيمن واختر Rename ثم أدخل الاسم الجديد. هناك أيضًا خيار لتغيير نمط اسم دفتر الملاحظات، كاللون أو السمك ويتم ذلك بالنقر بزر الفأرة الأيمن على دفتر الملاحظات واختيار Style: ملاحظة: إذا كنت تستخدم إصدار الشركات من التطبيق، Evernote Business، سيتم تصنيف دفاتر الملاحظات إلى فئتين: دفاتر الملاحظات الشخصية Personal Notebooks ودفاتر ملاحظات العمل/الشركة Business Notebooks. هناك خيار لتحويل أي دفتر ملاحظات تريده إلى دفتر الملاحظات الافتراضي، ويمكن القيام بذلك بالنقر بزر الفأرة الأيمن على دفتر الملاحظات واختيار Properties: من مربع الحوار Notebook Properties قم بتأشير الخيار Make this my default notebook: إنشاء حزمة دفاتر ملاحظات Stack الحزم هي أيضًا من الأدوات المفيدة في تنظيم الملاحظات. فإذا كنت تستخدم الكثير من دفاتر الملاحظات، بإمكانك إنشاء حزمة لجمع دفاتر الملاحظات ذات الصلة. على سبيل المثال، عندما تعمل على مشروع معيّن، قم بإنشاء دفاتر ملاحظات لتضم ملاحظات كل مرحلة من مراحل المشروع، أي مرحلة الفكرة، التصميم، اللإطلاق، إلخ، ثم اجمع دفاتر الملاحظات هذه في حزمة وقم بتسمية الحزمة باسم المشروع. بهذه الطريقة تكون ملاحظاتك منظمة، وفي نفس الوقت تكون سهلة البحث والوصول. لإنشاء حزمة، انقر فوق دفتر الملاحظات، ثم اسحبه وأفلته فوق دفتر ملاحظات آخر ذا صلة به وسيتم إنشاء الحزمة مباشرة. قم بتغيير اسم الحزمة بالنقر على بزر الفأرة الأيمن واختيار Rename: بعد ذلك انقل دفاتر الملاحظات ذات الصلة إلى الحزمة الجديدة التي أنشأتها باستخدام السحب والإفلات (أو النقر بزر الفأرة الأيمن على دفتر الملاحظات واختيار Add to Stack ثم تحديد الحزمة المرغوبة). تصنيف الملاحظات بواسطة الوسوم تعمل الوسوم بنفس طريقة عمل دفاتر الملاحظات، فهي تستخدم لتنظيم الملاحظات وجعلها قابلة للتصفية والبحث وكذلك سهلة الوصول. يمكنك إضافة ما يصل إلى 100,000 وسم واستخدامها لتصنيف ملاحظاتك. كما يمكنك أن تربط الملاحظة بأكثر من وسم بشرط ألّا يتجاوز عدد الوسوم للملاحظة الواحدة 100 وسم. هناك عدة طرق لإضافة وسم جديد، نذكر منها طريقتين: إمّا بتمرير مؤشر الفأرة فوق Tags ثم النقر على أيقونة + وإدخال عنوان الوسم: أو بالنقر على Add Tag من نافذة إنشاء/تحرير الملاحظة ثم إدخال عنوان الوسم، وهذه الطريقة سريعة ومباشرة إذا رغبت في إضافة وسم جديد عند إنشاء الملاحظة: لإضافة وسم موجود مسبقًا إلى ملاحظة معيّنة، انقر على Add Tag ثم اكتب أول حرف من عنوان الوسم، ستظهر قائمة الوسوم التي تبدأ بذلك الحرف، اختر الوسم المطلوب منها: ولحذف وسم من ملاحظة معيّنة، قم بفتح الملاحظة ثم انقر على أيقونة × التي تظهر عند تمرير مؤشر الفأرة فوق الوسم الذي تريد حذفه (سيحذف الوسوم من الملاحظة وليس من قائمة الوسوم): أمّا إذا كنت تريد حذف الوسم من قائمة الوسوم وبشكل نهائي، انقر عليه بزر الفأرة الأيمن واختر Delete: تجميع الوسوم ذكرنا سابقًا أنّه بالإمكان تجميع دفاتر الملاحظات ذات الصلة في حزمة واحدة، بنفس الطريقة يمكننا تجميع الوسوم ذات الصلة في فئة واحدة. يمكنك إنشاء فئات متداخلة في بعضها البعض وحسب طريقتك في تنظيم الوسوم. توضح الصورة أدناه مثالًا على تجميع الوسوم: كما تلاحظ لدينا 4 فئات من الوسوم: "عامة"، "لغات"، "مرفقات"، و"مشاريع". وتندرج تحت كل فئة فئات أخرى لتصنيف الوسوم. على سبيل المثال تقسم فئة "مرفقات" إلى فئة "Doc" و "صور". وتندرج تحت فئة "Doc" الوسوم "PDF"، "اكسل"، ...إلخ. قد تتساءل ما الفائدة من هذا التداخل في الوسوم؟ لنفترض أنّك ترغب في البحث عن الملاحظات الموسومة بوسم معيّن. عندما تكون لديك المئات (وربما الآلاف) من الوسوم ستضيّع وقتك الثمين في البحث عن الوسم المرغوب من بين مئات الوسوم. وبالرغم من أنّ الوسوم ترتب في القائمة حسب الحروف الأبجدية، إلّا أنّ عمل تداخل في الوسوم وتصنيفها إلى فئات سيسهّل عملية البحث أكثر ويوفّر عليك الكثير من الوقت. لا تختلف الفئات الرئيسية للوسوم عن الوسوم، أي أنّ فئة "مرفقات" هي وسم أيضًا وقمنا بإنشائها بنفس طريقة إنشاء الوسوم. فإذا كنت تريد إنشاء فئة رئيسية انقر على أيقونة + بجانب Tags ثم أدخل اسمها. ولإنشاء وسم داخل هذه الفئة انقر على الفئة الرئيسية بزر الفأرة الأيمن واختر Create Tag in: إذا كانت لديك وسوم مسبقًا بإمكانك إضافتها إلى فئة الوسوم باستخدام خاصية السحب والإفلات. لاحظ (في الصورة أدناه) كيفية إضافة الوسم "لقطة شاشة" إلى فئة "صور": بعض الأمثلة على الوسوم استخدم وسومًا مثل "قيد التنفيذ"، "مكتمل"، "مؤجل"، إلخ لتصنيف ملاحظات مشاريعك أو مهامك حسب حالتها. إذا كنت مدونًا، استخدم وسومًا مثل "نصائح"، "أدلة"، "شروحات" لتصنيف ملاحظات مقالاتك حسب نوع المقال. إذا كان لديك منتج، خدمة أو شركة، استخدم أسماء عملائك كوسوم لتصنيف الملاحظات التي تتعلق بالعملاء. بإمكانك أيضًا استخدام أسماء الفرق "التخطيط"، "التصميم"، "المبيعات"، إلخ لتصنيف الملاحظات المرتبطة بكل فريق. بإمكانك استخدام أسماء الأشهر والسنوات مثل "سبتمبر"، "يناير"، "2013"، "2015" لتصنيف ملاحظات الأحداث أو الاجتماعات التي حدثت في تلك الأوقات. إذا كنت طالبًا، بإمكانك استخدام أسماء المحاضرات أو الدروس، مثل "الرياضيات"، "البرمجة"، "اللغة الإنجليزية"، وغيرها لتصنيف الملاحظات الخاصة بكلّ منها. ملاحظة: إذا كنت تستخدم أحد دفاتر الملاحظات أو الوسوم بشكل متكرر، بإمكانك إضافته إلى شريط الاختصار Shortcut bar بالنقر عليه بزر الفأرة الأيمن واختر Add to Shortcuts (أو سحبه وإفلاته في شريط الاختصار). وينطبق الأمر نفسه على الملاحظات التي ترجع إليها مرارًا وتكرارًا:
  7. تعرّفنا في الدرس السابق على كيفية إنشاء دفاتر الملاحظات Notebooks والوسوم Tag لتنظيم وتصنيف الملاحظات، مما يجعل عملية البحث سهلة جدًا. وذكرنا سابقًا أنّه بالإمكان حفظ أنواع مختلفة من الملاحظات على Evernote، من ضمنها رسائل البريد الإلكتروني وصفحات الويب. يتم حفظ رسالة البريد الإلكتروني كملاحظة ببساطة من خلال إعادة توجيه الرسالة إلى عنوان بريدك الإلكتروني على Evernote. أمّا حفظ صفحات الويب فيتم باستخدام ملحق متصفّحات بسيط يدعى Evernote Web Clipper الذي يتيح لك اقتصاص صفحة الويب بأكملها، أو جزء منها، وحفظها كملاحظة. حفظ رسائل البريد الإلكتروني كملاحظات إذا كنت تعمل على مشروع معيّن مع عميلك، بإمكانك إعادة توجيه جميع الرسائل المتعلّقة بالمشروع إلى Evernote لكي تبقى جميع تفاصيل مشروعك محفوظة في مكان واحد. بإمكانك أيضًا إعادة توجيه حجوزات رحلاتك، معاملاتك المالية الإلكترونية، تقارير موقعك/مدونتك الأسبوعية، أو أي شيء يصلك على البريد الإلكتروني وحفظه كملاحظة يمكنك الوصول إليها من على مختلف الأجهزة. تُتاح لمستخدمي الإصدار الأساسي Basic من البرنامج إمكانية تجريب هذه الخاصية بإعادة توجيه عدد محدود من الرسائل أقصاه 5 رسائل يوميًا. أمّا مستخدمي الإصدارين Plus و Premium فيمكنهم حفظ ما يصل إلى 200 رسالة يوميًا. لكي تتمكّن من حفظ الرسالة كملاحظة، يجب أن تعرف أولًا عنوان بريدك الإلكتروني على Evernote، وهو عنوان فريد يخصص لحسابك. اذهب إلى: Tools > Account Info ستجد عنوان بريدك الإلكتروني على Evernote بشكل رابط قابل للنقر أمام عبارة Email notes to: انقر عليه بزر الفأرة الأيمن وانسخه ثم احفظه كجهة اتصال في قائمة جهات الاتصال لبريدك الإلكتروني الذي ستقوم بإعادة توجيه الرسائل منه. قم بتسميته باسم دلالي مثل "ملاحظات Evernote" أو "حساب Evernote"، أو غيره ليسهل تذكّره. لاحقًا، عندما تصلك رسالة إلكترونية ترغب في تحوليها إلى ملاحظة. افتح الرسالة ثم قم بإعادة توجيهها Forward إلى حسابك على Evernote بإدخال عنوان بريدك الإلكتروني على Evernote في حقل To ثم إرسالها بالنقر على Send. سيتم حفظ الرسالة بكافة تفاصيلها كملاحظة في دفتر ملاحظاتك الافتراضي، وسيكون عنوان الرسالة هو عنوان الملاحظة: لديك خيار لتحديد دفتر الملاحظات الذي سترسل إليه الملاحظة، الوسم الذي سيُستخدم لتصنيفها، وحتّى إضافة تذكير قبل إعادة توجيه الرسالة. ويتم ذلك باستخدام رموز معيّنة وبصيغة معيّنة: @دفتر ملاحظات: لتحديد دفتر الملاحظات الذي سترسل إليه الملاحظة، ضع الرمز @ بعد عنوان الرسالة ثم ألحقه بعنوان دفتر الملاحظات المرغوب، مثل @ideas #الوسم: لاستخدام وسم معيّن للرسالة التي سترسلها إلى Evernote، ضع الرمز # بعد عنوان الرسالة ثم ألحقه بعنوان الوسم المرغوب، مثل #design !تذكير: لتعيين تذكير للملاحظة التي سترسلها من البريد الإلكتروني إلى Evernote، ضع رمز علامة التعجب ! ثم ألحقه بتاريخ التذكير، مثل !2016/05/12 وبذلك تكون الصيغة العامة لعنوان الرسالة كالتالي (من اليسار إلى اليمين): [وسم]# [دفتر ملاحظات]@ [تاريخ تذكير اختياري]! [عنوان الرسالة/الملاحظة] مثال: عند إعادة توجيه الرسالة التالية: سيتم حفظ ملاحظة جديدة بعنوان "glaze over" في دفتر الملاحظات "مفردات"، استخدام الوسم" en voc" وتعيين تذكير بتاريخ 20/5/2016. ولا يُشترط كتابة الصيغة المذكورة بأكملها في عنوان الرسالة، أي يمكنك تحديد دفتر الملاحظات فقط، أو استخدام وسم وتذكير فقط، وهكذا. على سبيل المثال يمكن أن يكون عنوان الرسالة أدناه بالصيغ التالية: glaze over @مفردات أو: glaze over !2016/5/20 @مفردات كما يمكنك استخدام أكثر من وسم، وكالتالي: glaze over !2016/5/20 #en voc #lang إلحاق رسالة بريد إلكتروني بملاحظة موجودة مسبقًا إذا وصلتك رسالة على بريدك الإلكتروني وتريد تحويلها إلى ملاحظة، لكن بإضافتها إلى ملاحظة موجودة مسبقًا، اكتب عنوان الملاحظة التي تريد إلحاق الرسالة بها في حقل عنوان الرسالة ثم مسافة، ثم علامة +. مثال: لدي على Evernote ملاحظة بعنوان "Passwords" وأريد إلحاق إحدى الرسائل التي وصلتني على بريدي الإلكتروني بها، ستكون الصيغة كالتالي: تصفية البريد الإلكتروني وإعادة توجيهه تلقائيا تصلك يوميًا الكثير من رسائل البريد الإلكتروني، بمحتويات مختلفة ومن مصادر مختلفة. وإذا كنت تعيد توجيه الكثير من الرسائل من صندوق الوارد إلى Evernote، بإمكانك ضبط إعدادات تطبيق البريد الإلكتروني الذي تستخدمه ليقوم بتصفية الرسائل التي تصلك من مرسل محدد أو تحتوي على كلمة/عبارة محددة في عنوانها أو محتواها ومن ثم إعادة توجيهها إلى Evernote تلقائيًا. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم Outlook، بإمكانك إنشاء قاعدة Rule لإعادة توجيه الرسائل إلى عنوان بريدك الإلكتروني على Evernote إذا احتوى عنوان الرسالة على كلمة محددة. إعادة تعيين عنوان بريدك الإلكتروني على Evernote عندما تقوم بإنشاء حساب Evernote سيتم توليد عنوان البريد الإلكتروني المرفق معه عشوائيًا لحمايتك من الرسائل المزعجة. مع ذلك، إذا كنت ترغب في إعادة توليد هذا العنوان لأي سبب من الأسباب، اذهب إلى صفحة إعدادات حسابك Account Settings وانقر على Account Summary: ثم انقر على زر إعادة تعيين Reset لكي يتم توليد عنوان جديد، وستصلك رسالة تأكيد على بريدك الإلكتروني: حفظ صفحات الويب كملاحظات تحتاج أحيانًا، أثناء تصفحك للمواقع والمدونات، إلى حفظ المقالات لقراءتها لاحقًا أو استلهام الأفكار منها. وربما ترغب أيضًا في حفظ أجزاء من صفحات الويب كالصور أو النصوص للرجوع إليها فيما بعد ولأي غرض من الأغراض. يتيح Evernote بالتكامل مع ملحق المتصفحات Evernote Web Clipper إمكانية اقتصاص الصفحات أو أجزاء منها وحفظها كملاحظات. ويمكن تثبيت هذت الملحق على متصفح Chrome ،Safari ،Internet Explorer (الإصدار 7 فما فوق)، Firefox و Opera. ابدأ الاقتصاص بتثبيت الملحق على المتصفح الذي تستخدمه ثم أنقر على أيقونة رأس الفيل في شريط أدوات المتصفّح: اختر أحد أنواع القصاصات المتاحة: Article: لتحديد واقتصاص الأقسام الرئيسية من المقال أو المحتوى الذي تتصفحه. سيقوم الملحق بتحديد الأقسام تلقائيًا، ويمكنك تعديل التحديد بالنقر على أيقونات +/-. Simplified article: لحفظ محتويات الصفحة بتخطيط وتنسيق بسيط مما يتيح لك سهولة القراءة من دون مشتتات. Full Page: لحفظ كافة محتويات الصفحة بتخطيطها وتنسيقها الأصلي كصورة ثابتة في ملاحظة. Bookmark: لحفظ رابط الصفحة مع صورة مصغرة ووصف مختصر كملاحظة. يمكنك استخدام هذا الخيار لحفظ رابط تريد زيارته لاحقًا. Screenshot: لحفظ لقطة شاشة لأي جزء من أجزاء الصفحة. عند تحديد هذا الخيار انقر نقرة واحدة على الصفحة لالتقاط صورة للجزء الظاهر منها على الشاشة بأكمله، أو انقر واسحب حول المنطقة المرغوبة لالتقاط لقطة شاشة لجزء من الصفحة. PDF: لحفظ ملف PDF كمرفق في ملاحظة. ويظهر هذا الخيار إذا كنت تستعرض ملف PDF على المتصفح. Selection: إذا كان هناك نص معيّن تريد حفظه في الملاحظة على شكل نص وليس لقطة شاشة، قم بتحديده أولًا، ثم انقر على أيقونة الملحق (رأس الفيل) وسيظهر لك خيار Selection. حدد هذا الخيار واحفظ الملاحظة. قصاصات مخصصة: لحفظ قصاصات منسقة بشكل مخصص من بعض المواقع الشائعة مثل Gmail، يوتيوب، لينكدإن، وأمازون. بإمكانك إلغاء تأشير مربعات الخيار checkboxes للأقسام التي لا تريد حفظها. بعد تحديد النوع والنقر على Save ستتم المزامنة وحفظ القصاصة كملاحظة جديدة في دفتر ملاحظاتك الافتراضي. لكن لديك خيار لتنظيم الملاحظات قبل أن تقوم بحفظها. فمن قسم Organize، بإمكانك تحديد دفتر الملاحظات الذي سترسل القصاصة إليه، الوسم الذي يُستخدم مع هذه القصاصة Add tag، وكذلك إضافة تعليق أو ملحوظة Add remark. كما بإمكانك تغيير اسم الملاحظة: يتوفر بعد مزامنة وحفظ القصاصة خيار مشاركتها Share على بعض الشبكات الاجتماعية، إرسالها بواسطة البريد الإلكتروني، أو مشاركة رابطها. كما بإمكانك إضافة تذكير Reminder بالنقر على أيقونة المنبّه بجانب اسم الملاحظة: تمييز النصوص والتأشير على لقطات الشاشة قد تحتاج، عندما تقوم باقتصاص صفحة الويب أو جزء منها، إلى التركيز على سطر أو فقرة معيّنة وفي هذه الحالة يمكنك تمييزها باللون الأصفر. حيث سيتحول شكل المؤشر إلى مؤشر كتابة وبجانبه مربّع أصفر صغير يمكنك استخدامه لتمييز النص ثم حفظ القصاصة: وعند اختيار النوع Screenshot والتقاط لقطة شاشة، ستظهر مجموعة أدوات يمكنك بواسطتها إضافة علامات وتأشيرات توضيحية بأشكال مختلفة (كالدوائر، الأسهم، المربعات) وألوان مختلفة، إضافة نصوص، تمويه أجزاء من الصورة، إلخ:
  8. نحن نصبح اليوم أكثر وأكثر انشغالًا باللحاق بوتيرة عالمنا المتسارعة، ونتلقى على الدوام كمًا كبيرًا من المعلومات المختلفة بأنواعها ومصادرها مضافة إليها الأفكار المتنوعة المتعلّقة بحياتنا العملية والشخصية والتي تراودنا يوميًا. ومع هذا الكم من المعلومات والأفكار، يصعب على عقولنا استيعابها وتذكرها، مما يجعلنا بحاجة إلى وسيلة لخزنها وتنظيمها. لحسن الحظ، هناك العديد من الأدوات والتطبيقات لحفظ الملاحظات مثل OneNote ،Google Keep ،Simplenote، إلخ. يتميّز من بين هذه الأدوات تطبيق Evernote الذي يستخدم لتسجيل الملاحظات، تخزينها وتنظيمها. يمكن أن تكون الملاحظات أي شيء من النصوص إلى الصور إلى الملفات الصوتية، كما يمكن أن تكون صفحات ويب أو رسائل بريد إلكتروني. ويمكن إنشاء هذه الملاحظات والوصول إليها من مختلف الأجهزة كأجهزة سطح المكتب، الهواتف، أو الأجهزة اللوحية. حيث يدعم التطبيق أنظمة Windows، Mac ،iOS Android، وكذلك الويب. وبالإضافة إلى حفظ الملاحظات وتنظيمها، يتيح التطبيق أيضًا إمكانية التعاون بين الزملاء والأصدقاء من خلال خاصية المشاركة والنشر. سنساعدك من خلال هذا الدرس، والدروس القادمة، على التعرّف على Evernote والخصائص التي يوفّرها لتدوين كل ملاحظاتك وأفكارك والاحتفاظ بها على منصة سهلة البحث والوصول. ملاحظة: توجد ثلاثة إصدارات من Evernote: Basic وهو مجاني Plus بسعر 25$/السنة Premium بسعر 50$/السنة ويمكنك الاطلاع على الخصائص المُتاحة مع كل إصدار بزيارة الصفحة الخاصة بالتطبيق Evernote. تنصيب Evernote كما ذكرنا أعلاه، يعمل Evernote على مختلف الأجهزة، ولتنصيبه على حاسوبك اذهب إلى صفحة تنزيل Evernote: اختر نوع الجهاز من القائمة، وسيتم تنزيل البرنامج على جهازك. قم بتنصيبه ثم التسجيل بإدخال عنوان بريدك الإلكتروني والكلمة السرية: بإمكانك أيضًا تنصيب التطبيق على أجهزتك المحمولة من متجر App Store أو متجر Google Play. كما بإمكانك استخدام التطبيق دون تنصيبه من خلال إصدار الويب. واجهة Evernote واضحة وسهلة، وهي تحتوي على شريط قوائم، شريط أدوات، بالإضافة إلى الجزء الأيسر Left Pane، قائمة الملاحظات Note List، ولوحة معاينة الملاحظات Note Panel التي تُعرض بشكل افتراضي عند فتح البرنامج لأول مرّة: بإمكانك التحكّم في عرض وإخفاء هذه الأجزاء من قائمة View: يضم الجزء الأيسر مجموعات دفاتر الملاحظات Notebooks والوسوم Tags التي تستخدم لتصنيف وتنظيم الملاحظات، بالإضافة إلى دفتر الملاحظات المحذوفة Trash. كيفية إنشاء الملاحظات الملاحظة هي عبارة عن أي شيء تريد حفظه من أجل الرجوع إليه لاحقًا عند الحاجة. بإمكانك حفظ ملاحظات نصية أو صوتية. كما بإمكانك حفظ صور، ملفات PDF، جداول بيانات، مستندات وورد، وغيرها من أنواع الملفات. وبذلك يصبح الوصول إليها سهلا من على أي جهاز. لإنشاء ملاحظة انقر على زر New Note من شريط الأدوات (أو اضغط على مفتاحي Ctrl+N): ستُفتح نافذة مستقلة تحتوي على مجموعة خيارات وأدوات خاصة بإنشاء وتنسيق ملاحظتك: ابدأ بإدخال عنوان للملاحظة في حقل Title، واختر دفتر الملاحظات الذي تريد حفظ الملاحظة فيه ثم قم بإضافة وسم لتصنيف الملاحظة بالنقر على Add Tag. إذا لم تقم بتحديد دفتر ملاحظات معيّن، سيتم حفظ الملاحظة تلقائيًا في دفتر الملاحظات الافتراضي الذي يُنشأ عند تنصيب البرنامج. ملاحظة: تستخدم الوسوم ودفاتر الملاحظات لتنظيم الملاحظات، وسنخصص لها درسًا إن شاء الله. أدوات تنسيق النصوص مثل نوع الخط، حجمه، سمكه، إلخ. يمكنك استخدام أداة التمييز اللوني Highlight إذا كنت تريد التركيز على عنصر معيّن في الملاحظة، أو استخدام Code Block لاحتواء الشيفرات إذا كانت ملاحظتك تحتوي على نصوص برمجية. أدوات تخطيط ومحاذاة نصوص الملاحظة. يمكنك استخدام التعداد النقطي أو التعداد الرقمي. وإذا كانت لديك مجموعة من العناصر تريد التركيز على إنهائها، قم بإنشاء قائمة تدقيق/مراجعة checklist ثم قم بتأشير العنصر الذي انتهيت منه. هناك أيضًا أدوات التحكم في محاذاة النص والمسافات البادئة. أدوات إدراج جدول بعدد صفوف وأعمدة محدد، أو إدراج خط فاصل. أدوات إرفاق ملفات متنوّعة أو تسجيل ملف صوتي. بإمكانك إرفاق الملفات بالنقر على زر مشبك الورق واختيار الملف، أو سحبه مباشرة من مجلد الحفظ وإفلاته في حقل تحرير الملاحظة. ولتسجيل ملاحظة صوتية انقر على أيقونة الميكروفون ثم على زر Record. أداة تكرار الأمر الأخير؛ أي تنفيذ آخر أمر تم استخدامه. إذا كانت ملاحظتك تتطلب الرجوع إليها في وقت محدّد، بإمكانك إضافة تذكير بوقت وتاريخ معيّنين بالنقر على زر السهم أمام عنوان الملاحظة ثم اختيار Reminder > Add Date لتحديد الوقت والتاريخ المرغوبين: لا يوجد هناك أمر لحفظ الملاحظة، لأنّها تُحفظ تلقائيًا كلّما قمت بتعديل محتوياتها. عند الانتهاء من إنشاء الملاحظة أغلق النافذة. تتم مزامنة الملاحظات مع الأجهزة الأخرى التي تستخدمها بشكل تلقائي أيضًا وكل فترة زمنية معيّنة. مع ذلك بإمكانك عمل المزامنة يدويًا بالنقر على أيقونة المزامنة Sync: إذا كنت ترغب في تغيير فترة المزامنة التلقائية للملاحظات بصورة عامة اذهب إلى: Tools > Options من تبويب Sync تأكّد من تأشير الخيار Synchronize automatically ثم اختر الفترة الزمنية المرغوبة من القائمة: بإمكانك تغيير طريقة عرض الملاحظات في قائمة الملاحظات، أو تغيير طريقة ترتيبها (حسب تاريخ الإنشاء أو التحديث أو حسب العنوان) وفرزها (حسب العنوان، دفتر الملاحظات، الوسم، إلخ) بالنقر على أيقونة المربعات واختيار الخيار المرغوب: تحرير الملاحظات بإمكانك تحرير الملاحظات التي قمت بإنشائها بنفسك أو التي قام أحد زملائك بمشاركتها معك (بشرط أن يكون نوع الترخيص عند المشاركة "Can Edit" أو "Can Edit and Invite"). انقر على الملاحظة بشكل مزدوج لفتحها. قم بإجراء التغييرات المرغوبة على النصوص، وبإمكانك استخدام الأوامر في قائمة Edit كالنسخ Copy، اللصق Paste، التراجع والإلغاء Undo & Redo أو الحذف Delete. تأكد من تحديد النص أو العنصر قبل أن تقوم بتطبيق الأمر: وكذلك لديك خيار البحث والاستبدال Find and Replace والتدقيق اللغوي Check Spelling. تتوفّر أيضًا مجموعة أدوات لتحرير الصور والتأشير عليها بإضافة أسهم، خطوط، تعليقات، أشكال، إلخ. مرر مؤشر الفأرة فوق الصورة التي تريد تحريرها ثم انقر على أيقونة تحرير الصورة (حرف a داخل دائرة): قم بإضافة ما يلزمك من تأشيرات على الصورة ثم أغلق النافذة. وإذا رغبت في إزالة جميع التأشيرات التي قمت بإضافتها افتح محرر الصورة ثم اذهب إلى: Edit > Clear Annotations بنفس الطريقة يمكنك التأشير على ملفات PDF. حذف الملاحظات لحذف ملاحظة من قائمة الملاحظات حدد الملاحظة ثم اذهب إلى: Edit > Delete (أو انقر على مفتاح Delete): لن يتم حذف الملاحظة نهائيًا، بل سيتم نقلها إلى دفتر الملاحظات المحذوفة Trash. يتم مزامنة مجلد Trash عبر جميع الأجهزة التي تستخدم Evernote عليها، لكن إذا قمت بحذف ملاحظة من دفتر ملاحظات محلي* لن يتم مزامنة تلك الملاحظة المحذوفة. *دفتر الملاحظات المحلي Local Notebook: هو دفتر الملاحظات الذي يحفظ على الجهاز الذي أنشأته عليه فقط ولا تتم مزامنته مع Evernote Service. ويُنشأ عبر المسار File> New Local Notebook. إذا رغبت في استرجاع الملاحظة المحذوفة، انقر عليها بزر الفأرة الأيمن واختر Restore Note: أمّا إذا رغبت في حذف الملاحظة من سلة المحذوفات بشكل نهائي، انقر عليها بزر الفأرة الأيمن واختر Expunge Note. كن حذرًا عن استخدام هذا الخيار لأنّك لن تتمكن من استرجاع الملاحظات المحذوفة بهذه الطريقة: بإمكانك أيضًا حذف جميع الملاحظات في مجلد Trash بشكل شامل ونهائي بالنقر عليه بزر الفأرة الأيمن واختيار Empty Trash: عرض الملاحظات باستخدام وضع العرض يعتبر وضع العرض Presentation Mode من الأدوات الرائعة التي تفيد في توفير الوقت إذا كنت ترغب في مشاركة المعلومات التي قمت بحفظها في ملاحظاتك مع زملائك أو أصدقائك. بإمكانك عرض الملاحظة على جهازك أو على شاشة عرض. هذه الخاصية تتوفر لمستخدمي الإصدار المدفوع Evernote Premium أو إصدار الشركات Evernote Business من التطبيق، لكنها تُتاح للمستخدمين الجدد كتجربة مجانية لمدة 30 يوم. لعرض ملاحظة معينة باستخدام وضع العرض انقر على زر السهم أمام عنوان الملاحظة واختر Present: سيقوم التطبيق بتعديل الخط ليناسب حجم الشاشة كما سيقسّم الملاحظة (إن اقتضت الحاجة) إلى عدة صفحات يمكنك تصفّحها بالضغط على مفتاح Space: بإمكانك اختيار نوع المؤشر وتشغيل الوضع الليلي من الأزرار في الزاوية العليا اليمنى. ولإغلاق وضع العرض انقر على أيقونة ×.
  9. واحدة من القضايا التي ستكتشفها فجأةً ما إن تبدأ شركتك الناشئة بالنموّ وتحقيق بعض المكاسب هي أنّ لكل شخصٍ رأيه الخاص بمنتجك، إذ ستجد نفسك غارقًا في بحرٍ من الآراء المتعدّدة. لكن من أين تأتي هذه الآراء؟ وما الذي يمكنك تجاهله بثقة؟ النمو هو نتيجة للحصول على العملاء، الذي سيكون لهم - بالتأكيد - آراءً مختلفة حول ماذا يجب أن تضيفه لمُنتجك لاحقًا. فإذا أعجبتك فكرة ما يمكنك توظيف أشخاص إضافيين للعمل عليها كما يُمكنك تجاهل بعض الأفكار. ربما سيكون لشركتك مستثمرون ومرشدون قد يدلون بآرائهم أيضًا. وقد تبدأ وسائل الإعلام أيضًا بتسليط الضوء على منتجك والحديث عن المزايا التي لا بدّ أن يحتويها، أو كيف سيكون مستقبل تطبيقك أو مُنتجك، مما يسبّب لك مزيدًا من التشويش. وحتى لو لم يملك الصحفيون أراءً خاصّة بهم فإنهم سيرسلون لك الكثير من آراء الناس. في البداية نحن نتفق بالتأكيد على أن الزبون هو الملِك، فهو المستخدم الذي يدفع مقابل استعمال منتجك في نهاية المطاف، لذا فإن رأيه يحمل قيمة فريدة، ولا بدّ من شكره وتقدير آرائه حينما يقدّم لك ملاحظاته لكنّ التحديّ يكمن في معرفة مدى ملائمة هذه الملاحظات لك. إليك ثلاثة أنواع من ملاحظات العملاء التي لا يجب عليك الاستماع إليها: 1. الملاحظات الطموحة الرغبة في تحسين الذات هي جزء من الطبيعة البشريّة، لذا نحن نُقنع أنفسنا أحيانًا بقدرتنا على تطبيق أهداف طموحة للغاية. غالبًا ما نميل لهذا النوع من التفكير مع بداية العام حينما نُشجّع على وضع "قرارات العام الجديد"، ولهذا ستجد أن أكثر أيام النوادي الرياضيّة ازدحامًا هي بداية الأسبوعين الأولين من شهر يناير (إنها الطبيعة البشرية التي ترغب بالمحاولة من جديد مع بداية كل أسبوع أو كل سنّة). وهذا ما يُفسّر سبب بيع الصالات الرياضية سبع أضعاف قدرتها الاستيعابية من الاشتراكات، فهم ببساطة يستفيدون من التطلعات الطموحة للناس ويقدّمون تخفيضات سنوية ضخمة لذلك. في كثيرٍ من الأحيان تُثبت التقارير بأنّ الملاحظات الطموحة التي يقدمها الناس تُناقض سلوكهم. يحدث هذا أيضًا في عالم الأعمال. قد يخبرك العملاء بأنهم يريدون اجتماعات أقل، لكن لو بنيت منتجًا يهدف إلى تخليصهم من الحاجة إلى اللقاءات قد تجد أن قلّة قليلة فقط ستستخدمه. بعض الناس يُقدّرون - لا شعوريًا - الطريقة التي تمنحهم بها الاجتماعات فرصة لمغادرة مكان العمل إلى مساحة أخرى، أو التمتع ببعض التفاعل الاجتماعي مع فريقهم، على الرغم من أنهم لا ينتبهون لذلك أو يصرّحون به. وبالنسبة لكثيرٍ من الناس لا تُعتبر مشكلتهم مع الاجتماعات بحدّ ذاتها بل مع الاجتماعات السيئة تحديدًا، ربما تكمن رغبتهم الحقيقية في الحصول على اجتماعات أفضل فقط. في معظم الأحيان يعتمد ما يطلبه الناس منك على السياق الخاص بهم والحلول التي يمكن لهم تخيلها، لقد تحدّث رجل الإعلانات العظيم روري ساذرلاند عن ذلك بشكل رائع في أحد أفضل عروض Ted، فذكر أنه حينما تمّ تكليف المهندسين بتحسين رحلة قطار Eurostar التي تنقل الركاب من لندن إلى باريس نصّ الحل على بناء خط سكك جديد بتكلفة 6 مليار جنيه استرليني لتقليص زمن الرّحلة بـ40 دقيقة فقط من إجمالي وقت الرحلة البالغ 3.5 ساعة، قد لا يبدو هذا حلًا سيئًا لمن يظنّ بأنّ الركاب يريدون حقًا وقتًا أقصر كما يطلبون. يقول روري عند الذهاب إلى ما وراء الطلب الحرفي للمسافرين فهناك العديد من الحلول البلدية لهذه المشكلة التي ستكون أكثر توفيرًا بالنسبة للشركات وأكثر متعة للزبائن، وتمثّل أحد الحلول توفير مشروبات أفضل في القطار مع بعض الموسيقى الهادئة، تحسين المقاعد، وتوفير خدمة WiFi، وحينها قد يسألك الناس لو كان بإمكانهم الحصول على رحلة أطول. 2. الافتراضات غالبًا ما يحبّ الناس التكهّن بسلوكهم في مختلف الظروف (حتى تلك التي تبدو غير واقعية)، وفيما يتعلق بالتغذية الراجعة لمنتجك هذا يعني حصولك على الكثير من الافتراضات، كأن يخبرك البعض أنهم سوف يرقّون اشتراكهم إذا أضفت خاصية مُعيّنة إلى المنتج، أو سوف يستخدمونه عندما يصبح حجم الفريق كبيرًا بما فيه الكفاية، ورغم الإغراء الكبير الذي تحمله هذه الافتراضات لدفعك على تعديل المنتج إلا أن ذلك يُعتبر خطأً. في العموم لا يُمكن للشركات الصغيرة أن تتوقع الطّريقة التي ستعمل بها لما تنمو أكثر، لا تعرف ما إذا كانت ستشتري شيئًا قبل أن ترى السعر، ولا تعرف إذا ما كانوا سيستخدمون شيئًا قبل أن يكون هناك حاجة فعلية له. 3. ملاحظات الطرف الثالث س: هل ستشتري هذا المنتج؟ ج: لستُ أنا، لكن رئيسي في العمل مسؤول عن تحديد الميزانية وهو بالتأكيد سيدفع 1000$ شهريًا لهذا المنتج؟ س: هل سوف تستخدم ميزة التحليل؟ ج: نعم، من المُحتمل أنني سأستخدمها، لكنني هل تعلمون مَن يحتاج لمثل هذا؛ فريق التسويق قد تبدو هذه النصائح كما لو أنها تحمل الكثير من الصحة، لكنها في نهاية المطاف مجرّد تخمين طرف ثالث لسلوك شخص أو مجموعة يدّعي أنه يعرفها جيدًا. في أفضل الأحوال ستكون هذه الفرضية موضع بحث وتحقّق بالنسبة لك، وفي أسوأ الأحوال ستجد أنها مجرد ثرثرة من شخص يحاول استرضاءك. إذا كنتَ تنوي الاستماع لهذه النصائح فإن الخطوّة التالية هي الذهاب مباشرةً إلى الطرف المعني (رئيس العمل/فريق التسويق) والتعامل معهم بشكل مباشر، وإلا فإنك تخاطر في إسناد قرار تطوير المنتج الخاص بك على ما يظنّه شخصٌ واحد تجاه شخصٍ آخر، وهذا ليس أساسًا ملائمًا لبناء منتج جديد أو تطوير آخر. يقول Anand Sanwal الرئيس التنفيذي لشركة CB إن أخذ النصائح من أطراف ثالثة أو من الناس التي لن تكون زبائنك يومًا هو مجرّد مضيعة للوقت، ثم يستشهد بمقولة Mark Cuban "لا تأخذ المشورة من شخص لن يتحمل نتائجها". كيف تبدو المشكلة الحقيقية؟ في Intercom نعمل بمبدأ "Jobs-to-be-Done" والذي ينصّ على أنّ النّاس لا يشترون المُنتج لأنه ينتمي إلى عائلة مُعيّنة من المُنتجات أو لأنهم ينتمون إلى فئة مُعيّنة من المُستخدمين، ولكن لسبب آخر تمامًا. سيواجهون مشكلة ما في حياتهم ويقولون "نحن في حاجة لحلٍ ما، ماذا يمكننا أن نفعل"، وهنا سيأتي دورك الطبيعي. لا يجب أن يستند الدليل على وجود مشكلة حقيقة على مجرّد تمنّيات طموحة، افتراضات، أو تخمينات، بل على تجربة فعليّة بشكل واضح، ومهمّتك هي إيجادها. يمكنك معرفة ما إذا كان المُنتج الذي يرغب أحدهم في تعريفك به لا يؤدي أي وظيفته من العبارات التي يردّدونها في البداية "ألن يكون من الجيد إذا.."، وفي الواقع لا شيء ذي قيمة يمكن بناءه انطلاقًا من هذا النوع من التفكير. أحد أكثر الأمثلة انتشارًا على ذلك قولهم "ألن يكون من الجيّد لو كان بالإمكان استخدام تطبيق واحد فقط لإتمام جميع مراسلاتك؟". فهل هي مشكلة فعلًا أن تستخدم واتساب، فيس بوك مسنجر، تيليغرام، الخ. بشكل منفصل؟ أمّ أنها مجرد دعوة أخرى تستند على رغبات طموحة أو تخمينات، وقد لا تُسبّب مشكلة حقيقية بحيث تُحفّز أحدهم على الدفع مقابل تقديم حلّ لها؟ في مثل هذه الحالات ستتضاعف تحديات التسويق الخاصة بك، إذ يتوجب عليك أولًا إقناع الزبائن بأن لديهم مشكلة، ومن ثم إقناعهم بأن المنتج الخاص بك هو حلها المثالي. يمكنك القيام بذلك بالتأكيد لكن من الأسهل أن تتجنب هذه الأساليب. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Product Feedback You Should Ignore لصاحبه John Collins. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  10. بغضّ النّظر عما نفعله أو مدى جودة ما نفعله، يبقى التّعرض للانتقاد خيارًا قائمًا، وغالبًا ما تكون تلك اللّحظات التي نتعرّض فيها لانتقادات أصعب لحظات نمرّ بها في العمل أو الحياة. ويعتبر سماعك لأشياء سلبيّة عنك شيئا غير محبّب لديك على الأرجح، كما أنّ معظمنا يفضّلون تجنّب الإحراج الذي يتمخّض عن إخبار شخص ما كيف أنّ بوسعه التّحسّن. لكن ما الذي نخسره عندما نتجنب هذه المحادثات الصّعبة؟ أحد المهارات الأساسيّة في الحياة هي القدرة على النّصح وتقبّله إلى جانب الملاحظات والنّقد حتى. هل يمكن أن تصبح مشاركة الملاحظات تجربة مختلفة وأفضل من التّجربة التي تعوّدنا عليها في حال كانت هذه الملاحظات – حتى وإن كانت ذات طابع نقدي – قد تمّ إيصالها للمتلقّي بشكل سليم وتقبلها هذا الأخير بصدر رحب؟ هل يمكن أن تصبح هذه الملاحظات فرصة قيّمة وتجربة إيجابيّة؟ سنحاول استكشاف كيفيّة إعطاء وتقبّل الملاحظات في العمل بأفضل طريقة ممكنة إلى جانب بعض المعلومات النّفسية حول التّعامل مع الملاحظات النّقديّة من الجانبين، سأشارككم كذلك بعض التّقنيّات التي نستخدمها لتقديم الملاحظات واستقبالها من أجل تحسين تجربة الاستخدام. ما الذي يحدث في أدمغتنا عندما نتعرض للنقديصعب علينا أن نشعر وكأننا على خطأ، كما أنّ سماع ذلك من الآخرين يُعدّ أكثر صعوبة، وعلى ما يبدو فإن هنالك أساسًا نفسيًّا لِكِلا هذين العنصرين. ترى أدمغتنا الانتقاد كتهديد لبقائنايقول علماء الدّماغ والأعصاب أنّ أدمغتنا – التي تعتبر بمثابة درع حماية لنا – تحرص على أن نشعر دائمًا وكأنّنا على صواب حتّى وإن كنّا على خطأ، وبالتّالي فعندما نتعرّض للنّقد، تحاول أدمغتنا حمايتنا من التّهديد الذي ترى أنه يهدّد مكانتنا الاجتماعية. يقول عالِم النّفس Daniel Goleman: "تعتبر التّهديدات التي تهدّد صورتنا في أعين غيرنا فعّالة بشكل ملحوظ من النّاحية البيولوجية، وهي أشبه بتلك التي تشكّل تهديدًا لبقائنا على قيد الحياة." لذا عندما نلقي نظرة على تسلسل Maslow الهرمي للاحتياجات، قد نفترض أنّ النّقد سيشغل مركزًا عاليا ضمن الهرم، ربما في حيّز تقدير الذّات أو تحقيق الذّات، لكن بسبب اعتبار أدمغتنا للنّقد كتهديد أساسي، نجده يشغل مركزًا منخفضًا للغاية ضمن الهرم، حيث يحمل ألوان الانتماء أو الأمان. قد يبدو النّقد وكأنّه تهديد حقيقيّ لبقائنا، لذا فإنّ سبب صعوبة تلقّي النّقد أو الانتقاد يبدو مفهومًا الآن. نتذكر النقد بفعالية لكن بشكل غير دقيقعدم تذكّر النّقد بشكل واضح هو أحد الأشياء الفريدة الأخرى المتعلقة بالنقد، يقول Charles Jacobs كاتب Management Rewired: Why Feedback Doesn’t work أنّنا عندما نسمع معلومة تتعارض وصور ذواتنا تعمل غريزتنا على تغيير المعلومة أوّلا بدلا من أنفسنا. تفسّر Kathryn Schulz كاتبة كتاب Being Wrong ذلك قائلة: يقول Clifford Nass أستاذ التّواصل في جامعة Stanford: يدعى ذلك بالتّحيّز السّلبي، حيث طوّرت أدمغتنا دوائر منفصلة وأكثر حساسيّة للتّعامل مع المعلومات والأحداث السّلبيّة، كما تعالج هذه الدوائر الأشياء السّيّئة بشكل أكثر دقّة من الأشياء الإيجابيّة، ما يعني أن التّعرّض للانتقاد سيكون له دائمًا وَقعٌ أعظم من تلقي المديح. كيف تنتقد بأفضل طريقة ممكنةالآن وقد عرفنا مدى حساسيّة النّقد، كيف يمكننا تقديمه بطريقة سليمة للحصول على أفضل النّتائج؟ هذه بعض النّصائح والاستراتيجيّات. 7 معايير لتقديم الملاحظات بفعالية:أن يكون مقدّم الملاحظات ذا مصداقيّة في أعين المُتلقّي.أن يكون مقدّم الملاحظات موثوقًا من طرف المُتلقّي.أن تكون الملاحظات مُقدّمة بنوايا طيبة.أن تكون ظروف وتوقيت إعطاء الملاحظات سليمة.أن يتم إعطاء الملاحظات بطريقة تفاعليّة.أن تكون الرّسالة واضحة.أن تكون الملاحظات مفيدة للمتلقّي.فكر في هدفكأهمّ خطوة هي أن تتأكّد بأنّ ملاحظاتك المُحتملة ذات دافع سليم، هذه قائمة ببعض العوامل المحفّزة الأساسية التي قد تدفعك لإعطاء ملاحظاتك لأحدهم. أسباب خاطئة لإعطاء ملاحظاتك: أسباب سليمة لإعطاء ملاحظاتك: الدّفاع عن سلوكك أو تبريره تحطيم معنويات شخص أو إدانته وأنت في مزاج سيّئ استرضاء طرف ثالث لإظهار تفوّقك أو قوّتك الاهتمام أو القلق على شخص آخر حسّ المسؤولية للتّوجيه والإرشاد للدعم والتطوير وكتب Frederic Laloux في كتابه Reinventing Organizations: "عندما تكون لدينا ملاحظات صعبة يتوجّب علينا تقديمها، ندخل النّقاش على مَضَض، ما يدفعنا إلى جانب الخوف والأحكام حيث نعتقد أنّنا نعلم ما خطب الشخص الآخر ونعلم كيف يمكننا معالجته. إذا كّنا أشخاص مراعِين، فسندخل في نقاشات مشابهة بدافع الاهتمام بالشّخص الآخر، عندما نكون كذلك، فسندخل في لحظات استعلام جميلة حيث لن تكون الأجوبة سهلة لكنها ستكون كفيلة بمساعدة الزّميل على تقييم نفسه بصدق أكثر." ركز على السلوك لا الشخصعند الدخول في محادثة بنوايا طيّبة، تكون الخطوة الموالية هي التّفريق بين السّلوك أو الأفعال وبين الشّخص الذي تتحدّث إليه. بتركيزك للنّقد على الحالة التي تريد الإشارة إليها أي أن تركّز على ما قاله شخص ما أو فعله بدلا من التّركيز على الشخص ذاته، تكون بذلك قد فصلت الوضع الإشكاليّ عن هويّة الشخص، متيحًا له بذلك التّركيز على ما أنت بصدد قوله دون شعوره وكأنه في مواجهة شخصيّة. قد النقاش بطرح أسئلةيمكن أن يساعد بدؤك للنّقاش بطرح بضعة أسئلة، الشخص الآخر على الشعور بأنه جزء ذو ثِقَلٍ في المحادثة أثناء مناقشتكما للتّحدي معًا. شارك Neal Ashkanasy أستاذ إدارة الأعمال في جامعة Queensland بأستراليا قصّة التّغلّب على تحدي إعطاء ملاحظات صعب – لطرد مساعِدةٍ – بالأسئلة: بدأ Ashkanasy بسؤالها حول كيفية تقييمها لأدائها في العمل، هذا التّمهيد منح للمتلقّية "ملكيّة مشتركة" للمحادثة على حدّ قوله، كما أشار Ashkanasy إلى وظائف أخرى قد تكون مناسبة أكثر لهذه الموظّفة، هذا الوعد بالانتماء ساعد الموظّفة على التّخفيف من قلقِها حول إبعادها من المجموعة التي كانت تعرفها. حقن الإيجابية: "شطيرة الانتقادات" المعدلة أحد الاستراتيجيّات المعروفة لإعطاء الملاحظات هي استراتيجية "شطيرة الانتقادات" التي اشتهرت من خلال الاقتباس السابق من طرف Mary Kay Ash خبيرة مجال مستحضرات التجميل. تبدأ الاستراتيجية بصنع شطيرة من خلال البدء بالمديح، معالجة المشكلة، متبوعة بمزيد من المديح. كلّما استطعت ضبط محادثات أكثر بشكل إيجابي كلّما زاد احتمال أن يكون المُتلقّي في مزاج جيد للقيام بالتغيير الذي تَبحثُ عنه. توفّر مدونة Zen Habits بعض الجمل التي يمكنك تجربتها من أجل حَقن إيجابية أكثر ضمن ملاحظاتك، مثل: "أعتقد أنك ستقوم بعمل رائع في حال..." أو "أحد الأشياء التي يمكن أن تجعل من هذا الأمر أفضل بكثير هي..." أو "سيروقني الأمر حقًّا إذَا..." اتبع طريقة Rosenberg: ملاحظات، أحاسيس، احتياجات، طلباتيستكشف Frederic Laloux أكثر أماكن العمل تطوّرًا في العالم في كتابه Reinventing Organizations، وأحد العناصر الثّقافية المشتركة ضمن أماكن العمل هذه هي القدرة على تلقّي الملاحظات وكأنها هديّة بدلا من لعنة، حيث يقول Laloux: "الملاحظات والمواجهات المحترمة هي هدايا نتشاركها لنساعد بعضنا البعض على النّمو." تستخدم عدّة مؤسسات طريقة Rosenberg Nonviolent Communication لتقديم الملاحظات كما هو موضح في الصورة التالية: توفّر هذه الطّريقة إطار عمل بسيط ومُتوقّع يُجرّد عملية إعطاء وتلقّي الملاحظات من بعض التّقلّبات. أفضل طريقة للاستعداد للنقد وتلقيهالآن وقد تعلّمنا بعض استراتيجيّات تقديم الملاحظات بصدر رحِب وفِكرٍ منفتح، ماذا عن تلقّيه؟ اطلب ملاحظات من الآخرين بشكل متواصلأفضل استراتيجيّة لتجنّب التّعرض لنقد سلبي بشكل غير متوقّع؟ تأكد من أن تدعو الآخرين لإعطاء ملاحظات حول عملك، خصوصًا أولئك الذين تثق بهم. ستكون قادرًا بشكل أفضل على رؤية أيّ تحدّيات بشكل مبكّر، كما أنّك ستكتسب خبرة في الرّد بشكل إيجابي على الملاحظات. يمكنك البدء بتجهيز بعض الأسئلة المفتوحة لطرحها على الأشخاص الذين يعرفونك جيّدًا ويمكنهم الحديث بثقة عن عملك، هذه أمثلة ممتازة حول بعض الأسئلة: إذا كان عليك تقديم اقتراحان لي من أجل تحسين عملي، ماذا ستقترح؟كيف يمكننيَ التّعامل مع مشاريعي بطريقة أكثر فعاليّة؟ما الذي يمكنني فعله لأسهّل عملك عليك؟كيف يمكنني متابعة تنفيذ الالتزامات بشكل أفضل؟ما الذي كنت لتفعله لإظهار تقدير أكبر للناس إن كنت مكاني؟متى أحتاج لإشراك أناس آخرين في قراراتي؟كيف يمكنني تحديد أولويّات نشاطاتي بشكل أفضل؟أطلب وقتا لتأمل ما سمعته كلا على حدةقد يكون من المغري اتخاذ موقف دفاعي أو تبرير النّقد عند تلقي ملاحظات من الآخرين، بدلا من ذلك، دع الشّخص الآخر ينهي كلامه كليًّا وحاول الاستماع بعمق، ثم اطرح أسئلة وفكّر بعناية فيما سمعته. يقول Nass أستاذ جامعة Stanford أن معظم الناس يمكنهم استيعاب تعليق انتقادي واحد في آنٍ واحد: "لقد أوقفت أناسًا وقلت لهم: ’ دعوني أفكّر في الأمر‘ أنا مستعدّ لسماع نقد أكثر لكن ليس كله في آنٍ واحد." لذا في حال كنت في حاجة للتّفكير في نقاط متعددة من الملاحظات التي تلقّيتها، لا تخف من قول لا. صقل عقلية نموبينما يجد بعضنا صعوبة في سماع الملاحظات، هنالك آخرون تحسّنوا من خلالها، هذه المجموعة تمتلك ما يُدعى بعقليّة النّمو، حيث يركّزون على إمكانيّاتهم للتّغيّر والنّمو – عكس الذين يمتلكون عقليّة ثابتة – وتجدهم قادرين على رؤية النّقد كفرصة للتّحسّن. اعترف بأخطائك وانضجمن السّهل علينا تقبّل مديح نجاحنا لكن الفشل شيء لا نودّ الاعتراف به، على سبيل المثال، نعكف غالبا على لوم عوامل خارجيّة على هذا الفشل بدلا من لوم عيوبنا. لكن مؤخّرًا، بدأت فكرة تبني الفشل بالظهور، وهي عقليّة ممتازة لاستغلال الملاحظات خير استغلال. تقول Karissa Thacker مختصّة علم نفس الأعمال: "التّجريب المستمّر هو الوضع الطّبيعيّ الجديد، يأتي الفشل مع المخاطرة، لا يمكنك رفع مستوى المخاطرة دون مساعدة الناس على تقبّل الفشل بشكل منطقي، والشّعور بالأمان لحدّ ما حتى في حالة الفشل." انخرط في حركة تبنّي الفشل وقدّر الفرص التي تتوفّر لك من أجل التّحسّن والنّمو. كيف نقدم ونتلقى الملاحظات في شركتناكما هو الحال مع معظم الأشياء التي نقوم بها داخل شركتنا، طريقة تقديم وتلقّي الملاحظات هي عمليّة تطور مستمرّة حيث نعمل على التّجربة، التّعلّم والنّمو. لقد كانت عملية تقديم وتلقّي الملاحظات فيما سبق رسميّة نوعًا ما حيث كنّا نسمّيها بالعقل المدبّر، إذ كان كل عضو فريق يلتقي بقائد فريقه كل أسبوعين وتكون بُنية الاجتماع كالتالي: 10 دقائق لمشاركة إنجازاتك والاحتفال بها.40 دقيقة لمناقشة تحدّياتك الأهمّ حاليًّا.10 دقائق لملاحظات قائد الفريق.10 دقائق لتقديم ملاحظاتك لقائد الفريق.كان لهذه العمليّة عدد من الإيجابيّات: كانت عمليّة تقديم الملاحظات وتلقّيها عمليّة منتظمة، كانت جزءًا مُجدولا من نقاشاتنا، ما أدى إلى إزالة الكثير من الخوف الذي يمكن أن يحيط بها، كما كانت الملاحظات تُقدّم للجانبين، ما جعل الأمر يبدو وكأنه عمليّة مشاركة بين نظيرين متساوِيَين. يتمّ حاليًّا عمل اجتماعات "العقل المدبّر" بشكل أسبوعي بين الزّملاء، وقد تخليّنا بشكل نهائي عن قسم تقديم الاقتراحات الرّسمي، حيث نسعى للعمل معًا دون علاقات رئيس ومرؤوس، لكنّ الملاحظات مازالت جزءًا هامًّا من رحلة شركتنا، ويتم تقديمها وتلقّيها بحرّيّة من طرف أيّ واحد منا في أي وقت مناسب. بما أنّ الملاحظات قد تكون غالبًا حسّاسة وشخصيّة، فهي تميل إلى أن تكون مُستثناة من سياستنا المتّسمة بالشّفافيّة المتشدّدة. غالبًا ما تكون على شكل رسائل Hipchat بين شخصين، رسائل بريد إلكترونية أو محادثات Sqwiggle. قيمنا توجه عملية تقديم وتلقي الملاحظاتقيم Buffer الأساسية العشر هي دليلنا لتقديم وتلقّي الملاحظات بسرور بدلا من القلق، بالنظر إلى قيمنا الإيجابيّة عبر عدسة الملاحظات، أرى الكثير من التّعليمات الرائعة حول توفير نقد بنّاء، بما في ذلك التّركيز على الوضع بدلا من الشّخص وتقديم تقدير بقدر الملاحظات المقدّمة. اختر دائمًا الإيجابيّة والسّعادة تعامل مع الأشياء دائمًا بطريقة إيجابيّة ومتفائلةلا تنتقد أو تُدِن أعضاء الفريق أو المستخدمين أبدًالا تشتكي أبدًادع الشخص الآخر يحفظ ماء وجهه حتى وإن كان من الواضح أنه على خطأتَعمّد منح تقدير حقيقيبما أنّنا نتبنّى هذا الهدف الإيجابي، من السّهل جدًّا توقّع الأفضل من الشّخص الذي يقدّم ملاحظاته لك وأنّ نواياه حسنة. كما أنّ قيمة امتناننا تعني أن كلّا منّا يركّز على أن يكون شاكرًا للملاحظات ويعتبرها فرصة للتّحسّن في مجال معيّن. خِتامًا، فإنّ قيمة تحسين أنفسنا تعني أنّ لدينا إطار عمل لتلقّي الملاحظات والعمل عليها بطريقة تدفعنا إلى الأمام. التّركيز على تحسين الذّات أن تكون واعيًا بمستواك الحاليّ من الإنتاجيّة والسّعادة، وإحداث تغييرات مستمرّة من أجل النّمو.أن تكون لديك توقّعات ذاتيّة عالية، أعلى من توقّعات Buffer منك.أن تقوم بالأشياء التي تزعجك بانتظام وعن قصد.أن تمارس نشاطات وتطوّر عادات تحسّن عقلك وجسدك.رغم أنّ الملاحظات لا يتم تعميمها على كافّة أفراد الفريق، إلا أنه من النّادر مشاركة أعضاء الفريق للملاحظات التي تلقّوها والتّغييرات التي أحدثوها كنتيجة لمقابلات العقل المدبّر أو المحادثات الثّنائيّة. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: How to Give and Receive Feedback at Work لصاحبته Courtney Seiter. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.