المحتوى عن 'مطور'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات عامّة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 5 نتائج

  1. هل أنت مدرك للخطوات التي يتخذها العميل حتى يوظفك؟ وما الذي يجمع بينكما في النهاية؟ ربما تهدر الكثير من الوقت في فعل وتوضيح نفس الأشياء مرارًا وتكرارًا لكل عميل محتمل. أعلم أنني كنت أقوم بذلك، فقد عملت مع العملاء منذ زمن طويل (حوالي 100,044 سنة انترنيتية)، لذا قررت منذ بضعة أشهر تغيير هذا الوضع وجعل أكثر من نصف عملية جلب العملاء المهتمين لتوظيفي لتنفيذ مشاريع تصميم ويب تتم بشكل آلي. أحبّ إجراء التّجارب. حيث أنني لم أرضَ أبدًا على آلية عمل أي شيء، وأحاول دومًا تغيير الأمور لمعرفة إذا كان هناك شيء ما آخر يعمل بشكل أفضل. لكن على الرغم من ذلك لم أغيّر أي شيء في عملية تأهيل العملاء منذ بدء عملي الحر. وهكذا كانت تتم العملية عادةً: يجد العميل اسمي ورابط موقعي في أسفل الموقع الذي يزوره. ينقر العميل على كلمة "تصميم" في موقعي ويشاهد معرض أعمالي. في حال أُعجب العميل بعملي فإنه يتواصل معي -أحيانًا يرسل رسالة إلكترونية قصيرة وغامضة وأحيانًا يرسل مقالة من 10 صفحات تشرح كل شيء بالتفصيل بدءً من كيف ولماذا بدأ بمشروعه التجاري انتهاءً بالحديث عن حيواناته الأليفة. أرد على رسالته عندما أجد الوقت لذلك وأطلب منه تعبئة مخطط المشروع (وهو عبارة عن وثيقة على Google Doc قمت بإنشائها خصيصًا لهذا الغرض). يراسلني العميل مجددًا بعد تعبئة المخطط ليعلمني بذلك. أراسله من جديد لاقتراح موعد محادثة على السكايب (التاريخ والوقت). ويتكرر الأمر عدة مرات لنتفق في النهاية على موعد يناسبنا سويةً. نتحدث عن المشروع على سكايب حوالي 30-40 دقيقة. ثم اكتب تقرير العمل الذي يفصلّ ثلاثة أشياء: السعر، المخرجات النهائية للعمل (ما الذي سأسلّمه له) والتوقيت. يوقع العميل عليه ويرسل لي دفعة أولى لتحديد تاريخ البدء. أرسل له قائمة بالمهام التي تحتاج إلى الإنجاز قبل أن نبدأ. نبدأ العمل على المشروع. تحتاج كل خطوة من هذه الخطوات الـ 12 إلى القليل من العمل، وبعد كتابتها كان من الواضح أنه من الممكن جعل أول 7 خطوات تتم بشكل آلي، مما يجب أن يوفر الكثير من الوقت ويعطي العميل المحتمل المعلومات التي يحتاجها بسرعة لمعرفة فيما إذا كنت ملائمًا لمشروعه. التأهيل Onboarding، تعريف موجز التأهيل Onboarding هو مصطلح مستعمل في الموارد البشرية للموظفين الجدد، واستخدم فيما بعد من قبل مستسرعي النمو Growth Hackers ومطوري التطبيقات للإشارة إلى تبني وتوجيه الزبون الجديد. تنقسم هذه العملية غالبًا إلى ثلاثة أجزاء: التجهيز، الاستيعاب، والتسريع. التجهيز هو إعطاء الأشخاص الجدد الأدوات لاستخدام ما سجلوا من أجله. لذا عندما تسجل في الانستغرام تعلّمك الشاشات القليلة الأولى كيف تستخدم التطبيق -هذه هي عملية التأهيل الخاصة بهم. وقد وثق Samuel Hulick ذلك: الاستيعاب هو مساعدة المستخدم الجدد على الشعور بأنه ينتمي إلى مجموعة الأشخاص المخلصين لذلك الشخص، الشركة أو التطبيق. وقد فعلت شركة Zappos ذلك من خلال إجراء حلقة تدريبية للموظفين الجدد عن قيم الشركة، حيث لا تعلمهم الشركة ما تقوم به فقط وإنما بما تشعر بأنه مهم أيضًا، إضافة إلى منحهم خيار في نهاية الدورة لأخذ 2000$ نقدًا ومغادرة الشركة. وكما يبدو فإن 1% فقط يغادرون. التسريع هو جعل الشخص الجديد ينضم بسرعة إلى المجتمع الحالي. وأنا أقوم بذلك في قائمتي البريدية من خلال إرسال رسالة ترحيب مخصصة جدًا. لقد استهلكت الكثير من الوقت على هذه العملية وصياغة ما يحدث عندما يشترك شخص ما في قائمتي البريدية، وصياغة رسالة الترحيب، والتي تؤتي ثمارها بشكل كبير جدًا بما يتعلق بتفاعل وبقاء المشتركين. تبدو كل تلك الأشياء في الأعلى نظرية أو حتى مُبهمة بعض الشيء، لكن في جوهرها تحاول جعل الشخص الجديد يشعر بأنه موضع ترحيب، وإعطائه الأدوات التي يحتاجها ليصل إلى ما يريد والتأكد من أنه في المكان الصحيح. إن جعل عملية التأهيل تتم بشكل آلي سيوفر الكثير من الوقت في حال تنفيذها بشكل صحيح. إضافة إلى كونها تقوي التواصل والالتزام من جانب المستخدم. عملية التأهيل الجديدة الخاصة بي هنا تجد الكيفية التي صممت بها عملية التأهيل الخاصة بي لجعلها تتم بشكل آلي ومفيد قدر الإمكان: يجد العميل اسمي ورابط موقعي في أسفل الموقع الذي يزوره. ينقر العميل على كلمة "تصميم" في موقعي ويشاهد معرض أعمالي. في حال أُعجِب العميل بعملي فإنه يُدخل اسمه وبريده الإلكتروني ويتلقى رسالة تحتوي على ملف "البدء" بصيغة PDF، ويتم إضافة معلومات العميل إلى قائمة MailChimp البريدية (مجانية) التي لا ترسل رسائل اعتيادية وإنما ترسل ملف "البدء" بشكل آلي وتُتابع فيما إذا نقر عليه العميل أو لم ينقر. يوضح ملف البدء بشكل مفصلّ أسعاري، آلية عملي، نوعية المشاريع التي أنفذها (ونوعية المشاريع التي لا أنفذها)، كما يجيب على جميع الأسلة الشائعة التي يسألها العملاء عادةً عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف. ويتضمن الكثير من توصيات العملاء. يوجد في نهاية ملف البدء رابط لتعبئة مخطط المشروع. مخطط المشروع هو نموذج مستضاف على موقع typeform.com (مجاني) لا يحتاج إلى إعادة توليده لكل شخص جديد، ويتم تخزين إجابات العميل وإعلامي برسالة إلكترونية عند الانتهاء. عند الانتهاء من تعبئة النموذج، تظهر الشاشة الأخيرة التي تحتوي على رابط لتحديد موعد مكالمة سكايب. يوجد نموج حجز مكالمة سكايب في نظام يدعى youcanbook.me (مجاني) والذي يقوم بالمزامنة مع Google Calendar (بالتالي يُظهر فقط أوقات الفراغ في أيام محددة)، وبعد أن يختار وقت فارغ بالنسبة لي نقوم بتبادل رسائل البريد الإلكتروني للتأكيد على الموعد والتذكير. وتتم بقية الخطوات بشكل مشابه للعملية السابقة، حيث يتم إجراء المكالمة وفي حال الاتفاق أكتب تقرير العمل وأحصل على الدفعة المسبقة وأبدأ العمل. ما وجدته في الأشهر القليلة الأولى من تنفيذ الأمور على هذا النحو أن تخوفي من تأجيل العملاء المُحتملين للعمل معي بسبب عدم التواصل معي بشكل فعلي منذ البداية لم يكن في مكانه. حيث سألت كل شخص أتمَّ العملية "هل استمتعت بهذه العملية؟ وهل كان كل شيء على ما يرام على الرغم من أننا لم نتواصل بشكل شخصي حتى المكالمة؟" وكان الجميع سعيدين تمامًا ﻷن العملية كانت سريعة وأجابت على أسئلتهم، وشعروا بالراحة حقًا. ومن أصل ستة أشخاص قاموا بالعملية الجديدة، وظّفني 5 أشخاص لتنفيذ مشاريعهم أما الشخص السادس لم ينتبه إلى أنني غير متاح للعمل لمدة أربع أشهر ولا يستطيع الانتظار كل هذا الوقت. بالنسبة لهؤلاء الأشخاص الستة، فقد وفّرت ساعات من الوقت ﻷنه لم يكن علي الرد على أسئلة أجبت عليها مئات المرات من قبل أو الدخول في حفلة تبادل الرسائل الإلكترونية لتحديد موعد مكالمة السكايب. إن عملية استيعاب الناس بشكل آلي تسمح لهم بالحصول على المعلومات التي يحتاجونها عن عملي التجاري في الوقت الذي يناسبهم. وأنا أقوم بهذه العملية من خلال الإجابة على كل الأسئلة الشائعة التي سبق وأن طُرحت عليّ عن طريق "ملف البدء" المفيد (والمصمم بشكل جيد). وأسرّع العملية عن طريق استخدام أدوات مجانية تسمح للعميل بالانتقال من مرحلة الاطلاع إلى إجراء مكالمة تأكيد المبيع خلال دقائق قليلة (والتي لا تتطلب أي عمل يدوي من طرفي). ترجمة وبتصرف للمقال User onboarding: not just for HR and growth hackers لصاحبه Paul jarvis.
  2. سنقوم في هذا الدرس بشرح كيفية نقل الملفات من الهاتف المحمول إلى الحاسوب وبالعكس باستخدام برنامج ADB. حيث أن لبرنامج ADB استخدامات عديدة ومتنوعة كتثبيت التطبيقات على نظام الأندرويد وإزالتها وإعادة تشغيل النظام في وضعية الاستعادة وغيرها. ما هو ADB؟ هو برنامج يعمل بإدخال الأوامر البرمجية من خلال برنامج سطر الأوامر في نظام الحاسوب للقيام بمهمات يتم من خلالها التحكم بالهاتف المحمول الذي يعمل بنظام الأندرويد، أو حتى أي أداة موصولة إلى الحاسوب بواسطة USB تعمل بنظام الأندرويد كالحواسب اللوحية. ويعتبر الرمز ADB اختصارًا لعبارة Android Debug Bridge ومعناها جسر تنقيح أندرويد، ويأتي ضمن حزمة تطبيقات تطوير الأندرويد Android Software Development Kit (SDK). وأما هذه الحزمة الأخيرة فيمكن تحميلها بشكل منفرد أو يمكن الحصول عليها كجزء من مجموعة برامج Android Studio لتطوير وبرمجة تطبيقات وألعاب الأندرويد. يمكنك تحميل ما تريده بالتحديد من خلال هذا الموقع الرسمي. ويمكن تنصيبها لتعمل على مختلف أنظمة الحاسوب كنظام ويندوز وماكنتوش وأنظمة لينكس، وسأشرح هنا كيفية تنصيبها لنظام الويندوز بما أن السواد الأعظم من المستخدمين يستخدمون هذا النظام. تنصيب ADB ادخل أولًا إلى صفحة تحميل حزمة برامج Android Studio وستجد في آخر الصفحة خيارات التحميل المتاحة. بالإمكان تحميل الحزمة كاملة وسيتجاوز حجمها 1 جيجابايت أو تحميل حزمة أدوات سطر الأوامر Command Line Tools في الجدول السفلي والتي لن يتجاوز حجمها 200 ميجابايت، ولدى النقر على رابط التحميل ستظهر نافذة تتضمن الشروط والأحكام وبعد موافقتك عليها تستطيع البدء بالتحميل. هناك رابطان للتحميل لنظام الويندوز الأول لتحميل الحزمة جاهزة للتنصيب مباشرة والثانية تتضمن الحزمة مضغوطة بدون ملف التنصيب، لايهم أيهما تختار فكلاهما يتضمنان الملفات ذاتها ولكن المهم هو تحديد أين سيتم تنصيب أو فك ضغط هذه الحزمة لنتمكّن من إيجاد ملف ADB وتشغيله. فإذا حمّلت الحزمة من الرابط الأول فسيظهر لك ملف التنصيب، قم بالنقر المزدوج عليه فتظهر نافذة التنصيب انقر على Next ليقوم بالتحقق من وجود Java Runtime environment أو Java Developing kit على حاسوبك اضغط على Next وصلنا هنا للنقطة المهمة وهي تحديد المسار الذي سيتم فيه التنصيب حيث أننا سنحتاج إلى مسار سهل يمكننا الوصول إليه بسهولة لنتمكن من العمل على ABD فيما بعد، لذلك اختر المسار بنفسك أو احفظ المسار الحالي للتنصيب. اضغط على Next وستبدأ عملية التنصيب بعد الانتهاء من التنصيب سيتم تشغيل برنامج إدارة الحزمة، وذلك مهم جدًّا لمعرفة إذا كان ADB مثبتًّا ضمن الحزمة أم لا. والطريقة الثانية هي بتحميل الحزمة مضغوطة كملف ZIP وبعدها نقوم بفك الضغط في مسار سهل أيضًا. في كلا الحالتين قمت بوضع الحزمة في المسار القرص الصلب C لسهولة إيجاده. والآن سنقوم بتشغيل برنامج إدارة الحزمة ليظهر كما في الصورة. يجب الانتباه إلى خيار Android SDK platform tools الذي يجب أن يكون مثبتًّا حيث يحوي هذا الخيار على برنامج ADB فإذا كان مثبّت فيمكنك إغلاق البرنامج والمتابعة، وإذا كان غير مثبّت فسيتوجب علينا تثبيت هذه الأدوات، ستجد أن هناك مجموعة من الخيارات مفعّلة وجاهزة لعملية التحميل أيضًا، ولكننا في الوقت الراهن لن نحتاج إليها لذلك ألغِ التفعيل عنها واحتفظ فقط بخيار تحميل أداوت Android SDK platform tools ثم انقر على Install لتبدأ عملية التثبيت. وبعد الانتهاء نغلق البرنامج. وبذلك نكون قد انتهينا من تثبيت ADB ضمن الحاسوب وأصبح جاهزًا للاستخدام. ويبقى فقط أن نتأكّد من أن ملفات التعريف الخاصة بالهاتف المحمول مثبّتة ضمن الحاسوب وهي تختلف بحسب الشركة المصنعة للهاتف وستجدها في الموقع الرسمي لكل شركة من هذه الشركات أو في بعض الأحيان ضمن القرص المدمج المرفق مع الهاتف. تجهيز الهاتف المحمول يجب أن يكون الهاتف موصولًا بوصلة USB التي تأتي مع الهاتف غالبًا أو ستضطر لشرائها بشكل منفرد من الأسواق. والمهم هنا أن يتم تفعيل ميزة USB Debugging (تصحيح USB) على الهاتف المحمول من ضمن قائمة Developer (خيارات المطوّر). انقر على أيقونة قائمة تطبيقات الهاتف (أيقونة المربعات). ثم انقر على أيقونة الضبط (الإعدادات). الآن ابحث عن Developer (خيارات المطوّر) وإذا كانت هذه القائمة غير ظاهرة فيمكنك إظهارها من خلال التوجه إلى قائمة (حول الهاتف). ثم النقر على سطر Build (رقم الإصدار) الموجود ضمن تلك القائمة لنحو 10 مرات متتالية. ثم العودة لرؤية قائمة Developer (خيارات المطوّر) وقد ظهرت هذه المرة. وبعد أن ظهرت قائمة Developer (خيارات المطوّر) المخفية سنقوم بتفعيل USB Debugging (تصحيح USB). البدء باستخدام ADB بعد أن نجحنا في تثبيت هذا البرنامج ضمن حزمة Android Software Development Kit (SDK) سنبدأ بالتعرّف على كيفية استخدامه عبر شرح أبسط وأهم الأوامر المستخدمة من خلاله. طبعًا هناك الكثير من الأوامر لهذا البرنامج ولكننا لن نتطرّق لها جميعها لأن هذا سيحتاج إلى عدة دروس لتغطيتها جميعها. وللعمل على البرنامج فسنحتاج إلى تشغيل محرر الأوامر الخاص بالويندوز وهو البرنامج ذو واجهة DOS السوداء التقليدية والذي يعمل من خلال الملف CMD.EXE الموجود في مجلد النظام وحتى نتجنب عملية البحث عن هذا البرنامج وإدخال المسار الخاص بملف ADB في كل مرة فسنقوم بوضع ملف تشغيل سريع لمحرر الأوامر يتضمن المسار الصحيح في كل مرة لنضعه على سطح المكتب. افتح برنامج ‘المفكرة‘ ثم اكتب هذا النص بداخله @ECHO OFF CD /D "C:\android-sdk-windows\platform-tools" CMD وسيكون كما في الصورة ولا تنسَ أن تضع المسار الصحيح الذي يتضمن ملف ADB وكما أسلفتُ سابقًا فأنا اخترت له مسارًا سهلًا على القرص الصلب C ثم اذهب إلى القائمة File > Save As أو بالعربي ملف > حفظ باسم ثم اكتب في خانة اسم الملف الاسم "ADB.bat" وضع خانة نوعية الملف على جميع الملفات "*.*" ثم اضغط حفظ. مع التأكد من أن مسار الحفظ هو سطح المكتب. وستجد الآن الملف موجودًا على سطح المكتب كما في الصورة. وبعد النقر المزدوج عليه لفتح سيفتح محرر الأوامر وعليه مسار ملف ADB جاهزًا كما في الصورة. و سنبدأ بتجربة ADB بداية سنبدأ من خلال الأمر adb devices والذي سيعرض الأجهزة المتصلة بالحاسوب والتي تعمل بنظام الأندرويد، طبعًا يجب أن تكون قد وصّلت الهاتف بالحاسوب عبر وصلة USB واستكملت الشروط الأخرى التي تحدثنا عنها في الأعلى. وبالصورة التالية سترى كيفية تنفيذ هذا الأمر والنتيجة التي ظهرت لنا. كما تشاهد فإنّ الهاتف المحمول الموصول تم عرضه بناء على الأمر الذي كتبناه بدءًا بالأمر adb ولو كان هناك أكثر من جهاز أندرويد موصول فسيتم عرضها جميعًا بالترتيب. بعض أوامر ADB الشهيرة سنتعرف الآن على بعض أشهر الأوامر المستخدمة في ADB. وسنبدأ أولًا بالأمر reboot والذي سيقوم بإعادة تشغيل جهاز الأندرويد الموصول بالحاسوب. ويكتب بهذه الطريقة. adb reboot لن تشاهد أي شيء يحصل في نافذة محرر الأوامر كما في الصورة إلا أن الهاتف سيُعاد تشغيله مباشرة وبسهولة مطلقة بعكس ما يحصل عادة لو حاولت إعادة تشغيله بالطريقة التقليدية وهذا يدل على قوة ADB. الأمر reboot recovery والذي يجعل الهاتف يعيد التشغيل مع الإقلاع بوضعية الاستعادة recovery والتي نحتاجها في بعض الحالات مثل جعل الهاتف في وضعية ROOT وهذا ينطبق على بعض الأنواع. ويكتب بهذه الطريقة. adb reboot recovery وهناك سلسلة أوامر Shell الخاصة والتي تتيح التحكم بالهاتف بشكل أوسع كنقل ونسخ وحذف الملفات والبرامج وعرض محتويات المجلدات والكثير غيرها من الأوامر، وصيغة كتابة أوامر Shell على الشكل التالي. adb shell <command> حيث أن<command> هو الأمر الذي نريد تنفيذه. نقل الملفات بين الحاسوب والهاتف المحمول يمكننا باستخدام ADB نقل الملفات من الحاسوب إلى الهاتف المحمول وبالعكس. يتم ذلك عبر استخدام الأمر PULL لنقل الملفات من الهاتف إلى الحاسوب والأمر PUSH لنقل الملفات من الحاسوب إلى الهاتف المحمول. يتطلب هذا الأمر معرفة اسم الملف مع امتداد الملف (الصيغة) بالإضافة إلى موقع الملف المسحوب من على الهاتف أو الموقع الذي سيتم إرساله إليه إضافة إلى الموقع المطلوب أيضًا على الحاسوب. حيث سنستخدم كما قلنا سابقًا برنامج CMD لكتابة الأوامر المطلوبة من خلاله. سنقوم أولًا بسحب ملف من الهاتف إلى الحاسوب. افتح محرر الأوامر CMD واذهب إلى موقع ملف ADB ثم اكتب الأمر adb pull /sdcard/hsoubaca.jpg هذا الأمر سيقوم بسحب ملف الصورة hsoubaca.jpg من على ذاكرة الهاتف من خلال الموقع المحدد إلى موقع المجلد الذي يحوي برنامج ADB على الحاسوب. الصورة التالية توضح العملية. يمكنك طبعًا استبدال موقع الملف المطلوب سحبه كاملًا بحسب موقع ملفك الخاص. سنقوم الآن بإرسال ملف من الحاسوب إلى الهاتف المحمول. ولنفترض أننا سنقوم بإرسال الملف Zaher.txt إلى مجلد Text على ذاكرة الهاتف المحمول بحيث أن هذا الملف موجود على سطح المكتب لدي، وبذلك سيكون الأمر الواجب إدخاله على الشكل التالي. adb push c:/users/Zaher/desktop/Zaher.txt /sdcard/Text وسيظهر من خلال CMD كما في هذه الصورة. كما تشاهد فقد وضعنا أمر نسخ الملف إلى الهاتف adb push أولًا ثم وضعنا كامل موقع الملف المراد إرساله على الحاسوب مع اسم الملف في النهاية ثم وضعنا بعد فراغ واحد الموقع المطلوب نسخ الملف إليه على الهاتف المحمول. وبإمكاننا نسخ مجلدات كاملة بين الطرفين عبر وضع مسار المجلد بدل مسار الملف. الخاتمة لا زال هناك الكثير من الأوامر المفيدة الخاصة بـ ADB كتثبيت التطبيقات على الهاتف وإزالتها بالإضافة إلى سلسلة أوامر Shell الخاصة والمميزة وقد نتطرّق لها في دروس قادمة بإذن الله. حيث يمكن القيام على سبيل المثال إجراء نسخة احتياطية واستعادتها والقيام بإعادة الإقلاع في وضعيات مختلفة بحسب النمط المطلوب تنفيذه بالإضافة إلى غيرها من الأوامر والعمليات التي من الممكن القيام بها من قبل المطوّرين.
  3. هل تُجهد عقلك بالتفكير في الأشياء التي يجب عليك كمطوّرٍ/ مصمّمٍ إضافتها لمعرض أعمالك وما زلت حائرًا؟ أنتَ لستَ الوحيد الذي يعاني من ذلك! قد يكون من الصّعب تحديد الأمور التي يجب أن تضيفها لمعرض أعمالك على الإنترنت، خاصّةً إذا كانت مبتدئًا في المجال الرَّقمي وتشعر أنّ هذا أمرٌ مُستَجَدٌّ على كل خبراتك السابقة. إذا كنت لا تدري من أين تبدأ، فستنتهي حيرتك في هذا المقال. في القائمة أدناه 27 شيئًا يُنصح بإضافتها لمعرض أعمالك الرّقمي (الموجود على الإنترنت) - حتى لو كنتَ لا تملك الكثير من الخبرةِ بعد. عندما تعتني بهذه الأمور، ستستطيعُ أن تخلق معرضَ أعمالٍ رقميٍّ رائعٍ وناجح. وسيُضَمَّنُ المقال أمثلةً وعيّناتٍ مطّبقةٍ بالفعل. 1- علامة تجارية logo وشعار tagline مخصصينإذا كنتَ تعمل في مجال التصميم، أظهِر مهاراتك بتصميمِك علامة تجاريّة Logo متميّزة رائعةً خاصة بك. ثم ابتكر شعًارًا قويًّا tagline أسفله. هذا سيُخبِر الزوّار بسرعةٍ من أنت وما الخدمات التي تستطيع تقديمها لهم. من المهمِّ أن تجعل رسالتك في غاية الوضوح. مثال: المصدر: Monica Lynn 2- تصميم جذاب للموقعامتلاك تصميمٍ واضحٍ وجذّابٍ لمعرض أعمالك الرَّقمي مهمٌّ في كلِّ الأحوال. ويكتسب الأمرُ أهمّيّةً أكبر إن كنت تعمل في مجال التَّصميم عمّا إذا كنت مطوِّرًا. على كلّ حال، سهولة الاستخدام أهمّ شيءٍ في تصميم الموقع. هل يستطيع المتصفِّح للموقع فهم رسالتك؟ هل يمكنه بسهولة التنقّل ضمن الموقع من غير أن يصاب بالتّشتت؟ إذا كانت الإجابة "لا"، فيجب عليك أن تعيد التفكير في تصميم موقعك. في المثال أدناه، مستشار السيو Gary Le Masson يجعل معرض أعماله يبدو كنتائج البحث في جوجل. تصميم الموقع ذكيّ، وهو مناسبٌ جدًّا للعملاء الذين يستهدفهم: الذين يريدون أن يجعلوا موقعهم يتصدَّر نتائج البحث في جوجل. مثال: المصدر: Gary Le Masson 3- المهارات المتعلقة بمجال عملككلّما امتلكت المزيد من المهارات؛ تحسَّنت جودة أعمالك- لكن فقط إذا كانت هذه المهارات متعلِّقةً بمجال عملك. يمكنك اكتساب هذه المهارات من الكورسات (سواءً درستها عن بعد أو على أرض الواقع) أو من الخبرات السابقة. يمكنك أيضًا أن تذكر في معرض أعمالك المهارات التي تعلّمتها من خلال تطوُّعك في الجامعة أو المدرسة، لا يوجد طريقة غير مناسبة لاكتساب المهارات، المهمُّ في الأمر أن تكون المهارات التي تذكرها متعلقةً بالعمل الذي تريد أن تشرُع في تأسيسه. مثال: المصدر: Chris Thurman 4- التعليم والشهادات المتعلقة بالعملهذا يتضمن الكورسات (عبر الإنترنت أو على أرض الواقع) أو شهادتك الجامعيّة. بعض المنصّات التعليميّة على الإنترنت يمكنك أن تُزامِنَها مع حسابك على LinkedIn وهذا يُسهّل إضافة الشّهادات من الكورسات التي أتمَمتها. مثال: المصدر: Roselle Ebarle 5- أي وظيفة سابقة اكتسبت منها خبرات متعلقة بمجال عملكهل عملت من قبل في وظيفةٍ استعملت فيها مهاراتٍ مرتبطة بمجال عملك الآن؟ إليك مثالًا من واقع تجربتي: خلال فترة عملي في Education First EF منذ عدّة سنوات كمدرّبة أنشطة ، أنشأتُ مدوّنة عن جدول أنشطة الطّلاب. بالتأكيد، استعملت قالبًا ومنصّةً مجّانيّتين مثل WordPress. لكنّ هذا كان ذا صلةٍ بعملي بعد ذلك. لذلك أضفتُه إلى قسم الخبرات السّابقة. على كلّ حال، لا تُضِف الوظائف غير المرتبطة، كعملك كمربٍّ للأطفال مثلًا (إلا إذا قمت ببناء موقعٍ إلكترونيّ متعلّقٍ بهذا الأمر). مثال: المصدر: Mark Hobbs 6- سيرة ذاتية قابلة للتحميلما زال بعض الناس يستخدمون المستندات الورقية المطبوعة حتّى إن كنت تعتقد أنها قد عفا عليها الزّمن. هذا صحيحٌ بشكلٍ خاص فيما يتعلق بقسم الموارد البشريّة في أماكن العمل التقليديّة. ولهذا، يجب عليك أن تجعل تحميل سيرتك الذاتية وطباعتها سهلًا لأصحاب العمل المحتملين. مثال: المصدر: Matthias Holler 7- نبذة عنك (احك قصتك!)اسمح لملامح شخصيّتكَ بالظّهور. هذا معرض أعمالك "أنت" قبل كلِّ شيء. وإضافةً إلى ذلك، تبيّن أنّ سرد القصص أكثر جاذبيّة من مجرّد سرد المعلومات. لست جيّدًا في السّرد وترتيب الكلمات؟ لا تقلق. هناك طرقٌ أخرى لتحكي قصّتك (شاهد المثال أدناه). أو تستطيع إيجاد كاتبٍ/محرّر على موقع مستقل أو على خمسات لمساعدتك بهذا الشَّأن. مثال: المصدر: Adam Hartwig 8- صورتك الشخصيةالناس يثقون في العلامات التجارية (والأشخاص أيضًا) عندما يتمكنون من "رؤيتهم". ليس شرطًا أن تضع صورةً بخلفيّةٍ رماديّة مرتديًا بدلةً رسميةً وربطة عنق. لكن يجب أن تكون الصورة مهنيّة. هذا يعني أن لا تضع "سيلفي"، وأن تكون مرتديًا لملابس العمل، وليس النادِي. لست متأكّدًا أيّ الصور يجب تضيف لمعرض أعمالك؟ اقرأ هذا المقال في مدوّنة Buffer الذي يتحدّث عن كيفيّة اختيار صور الملف الشّخصي . أو تستطيع دائمًا أن تجعلها فرصةً لإظهار شخصيتك واهتماماتك، كما فعلت كندرا في المثال التالي: المصدر: Kendra Schaefer 9. معلومات واضحة للتواصللا تضع عقبةً أمام العملاء المحتملين وأصحاب العمل أمام إيجاد بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك، إلا إذا كنت لا تريدهم أن يتواصلوا معك. الطّريقة المُثلى للتواصل معك (البريد الإلكترونيّ غالبًا) يجب أن يكون سهل الإيجاد، كما ترى في المثال أدناه، ضع بريدك الإلكترونيّ في الأعلى تمامًا. تستطيع أيضًا إضافة رقم هاتفك إذا كنت لا تُمانع نشره، لكن على كلّ حال، البريد الإلكترونيّ يؤدّي الغرض. مثال: المصدر: Seb Kay 10- حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي (المتعلقة بالعمل)إذا كنت تملك حسابًا نشيطًا على مواقع التّواصل الاجتماعي ومتعلّق بعملك، أضِفه لمعرض أعمالك. ملفّك الشّخصي على LinkedIn أساسيّ- سواءً كنت مستقلًا أو تعمل بدوامٍ كامل. ملفّك الشخصي على لينكد-إن هو بمثابة سيرة ذاتيّة بحد ذاته. لكن علاوةً على ذلك، أصحاب العمل يتوجّهون للينكد إن للبحث عن ذوي القدرات والمؤهّلات هو سببٌ آخر عظيم ليكون لك حسابٌ عليه. احرِص أيضًا على أن يكون لك حسابٌ على الشّبكات الاجتماعيّة المتخصّصة بمجالٍ معيّن مثل: Github للمطوّرين Dribbble أو Behance للمصمّمين عمومًا، أهمُّ ما في الأمر أن تكون الحسابات متعلّقةً بعملك. لا تضع حسابك على إنستجرام المليء بصور ملابسك (إلا إذا كنت تعمل في مجال الأزياء!) أضِف حسابك على تويتر، تمبلر..الخ طالما كان ذا صلةٍ بعملك ولن تتضرّر إن رآه العملاء المحتملون أو أصحاب العمل. بعض القواعد الأساسيّة فيما يتعلّق بشبكات التواصل الاجتماعي: لا تشتكِ عن وظيفتك الحاليّة/ رئيسك / زملائك في العمل. تجنّب وضع صورٍ تسيء إلى سُمعتك. ابتعِد عن الإهانات والدراما. هذه القواعد يجب عليك أن تلتزم بها حتّى إذا قرّرت عدم وضع حساباتك على مواقع التّواصل الاجتماعي في معرض أعمالك. كن دائمًا جاهزًا لأن يبحث عنك العملاء أو أصحاب العمل على جوجل (أعدك بنسبة 90% أنهم سيفعلون ذلك). مثال: المصدر: Julia Doodles 11- تخصصك (الخدمات التي تقدمها)اذكُر بوضوحٍ ما تفعله و/أو ما أنتَ متخصّصٌّ فيه. لأنّ مهامّ المطوّرين والمصمّمين متنوّعةٌ جدًّا ومتشعّبة. إذا كنت متخصّصًا في إنشاء مواقع وورد بريس للأعمال الصغيرة، اذكر هذا. إذا كنت مهتمًّا بالبرمجة بلغة Ruby on Rails أشِر لذلك. إضافةً إلى ذلك، ذكر مجال تخصّصك بوضوح يكون بمثابة تصفية لعملائك المحتملين. وهذا يقلّل الاستعلامات من أولئك الذين يحتاجون للمساعدة في مجالٍ لست مهتمًّا به، ويمنحك المزيد من الموثوقيّة. مثال: المصدر: Michael C Kappeler 12. تجارب الزبائن وآراؤهم الإيجابيةإضافة آراء الزبائن الإيجابية أو المُراجعات التي تُشيد بك مهمٌّ سواءً كنت متقدِّمًا أو مبتدئًا في مجالك. بالطّبع، من الأفضل إضافة آراء زبائن سابقين ( والأفضل على الإطلاق أن يكونوا معروفين). لكن على كلّ حال، يمكن أن تكون الآراء من أصدقائِك أو أفراد عائلتك الذين قمت بعملٍ لهم. يمكن لهذا أن يكون حديثًا موجزًا عن كفاءة يمكن لهذا الشيء البسيط أن يكون دعايةً رائعةً لك. مثال: المصدر: Philip Park 13. الجوائز والأنواع الأخرى من التّقدير/الاعترافهل استلمت جائزةً تقديريّةً –ومتعلّقةً بمجال عملك- من قبل؟ قد تكون: الفوز بمسابقة للتصميمأو المشاركة في هاكاثون والفوز في أحد المسابقاتأو تلقّي جائزة على أرض الواقع أو عبر الإنترنتإذا حصلت على أيٍّ من هذه الجوائز، أضفها إلى معرض أعمالك وإلى حسابك على لينكدإن. مثال: المصدر: Olly Gibbs 14- مدونتكالتدوين يمكنه أن يقدّم لك الكثير من الفرص الرائعة (إذا قمت به بشكلٍ صحيحٍ بالتّأكيد.) تستطيع أن تضيف المدوّنة في أعلى معرض أعمالك، أو أن تكون في موقعٍ مستقلّ مثل Medium. على سبيل المثال، كتب John Schnettgoecke على Medium مقالة رائعةً عن تجربته مع ورشة التدريب التي أعدّها موقع The Iron Yard . عندما تنشئ مدوّنة، من الأفضل أن تجعلها متعلّقةً بالمشاريع التي تؤديها والعملاء الذين تخدمهم. خذ بعين الاعتبار الفئة التي ستقوم بقراءة المدوّنة والخدمات التي يبحثون عنها. على الجانب الآخر، تستطيع إنشاء مدوّنةٍ عن شيءٍ تمتلك شغفًا به ( الطبخ، مستحضرات التجميل، التزلّج..الخ) وتستطيع إضافتها لمعرض أعمالك كمشروعٍ شخصيّ (وسنتكلم عن هذا الأمر لاحقًا). مثال: المصدر: Helge Sverre 15- مقاطع الفيديولا تحبّ الكتابة كثيرًا؟ لا بأس. تستطيع أن تجذب الكثير من العملاء بإعداد مقاطع فيديو مفيدة في مجال عملك. على سبيل المثال، إذا كنت تعمل كمطوّرٍ WordPress، أنشئ فيديوهات تُظهر فيها كيفيّة استخدام الإضافات عليه، أو قدّم نصائح أخرى تتعلّق به. ارفعها على يوتيوب و/أو vimeo. المثال أدناه لمعرض أعمال Scott Tollinksi والذي يمتلك قناة على يوتيوب باسم LevelUpTuts. مثال: المصدر: Scott Tolinski 16- مشاريعك الخاصةلا تتردّد في إضافة مشاريعك الخاصّة الجانبيّة- لا يوجد قاعدة تقول أنّه يجب عليك أن تتقاضى ثمنًا مقابل العمل ليصبح مُعتمدًا. تستطيع أيضًا أن تضيف أشياءَ صغيرة، كتصميمك لـقائمة على Codepen. تستطيع أيضًا إضافة أعمالك المميّزة التي قمت بها خلال فترة الدراسة، مثل التقارير، المقالات، أو المشاريع. مثلًا، تستطيع ذكر قيامك بتصميم موقعٍ لمشروع التخرّج. طالما أنّه يبرهن على مهاراتك ويساعدك على تحقيق أهدافك، تستطيع إضافته. مثال: المصدر: Jessica Hische 17- الأعمال التطوعيةتطوّع ببعض خدماتك بدون أن تهدف للرّبح. أو ساعد أحد أصدقائك/ أفراد عائلتِك بمقابل الحصول على شهادةٍ متوهّجةٍ منهم! عندما تبدأ عملك، قد تضطر للعمل مقابل القليل أو بدون مقابلٍ على الإطلاق. ولا بأس بهذا- يجب عليك أن تبدأ في مكانٍ ما. لكن تأكّد أنّ هذا الأمر يمكنك أن تضيفه لمعرض أعمالك. مثال: المصدر: Rachell Calhoun 18- خطوات العملكلّ واحدٍ منّا لديه طريقةٌ فريدة لإنجاز العمل. احرِص على أن تفهم طريقتك الخاصّة بعمق، ثمّ اكتب دليلًا تفصيليًّا بها. تستطيع أن تذكر الأدوات التي تستخدمها، كيفيّة تقديرك للأُطر الزّمنية...الخ. سيساعد هذا أيضًا في أن يكون العميل/صاحب العمل في الصّورة بدون أن يسألك ملايين الأسئلة كلّ حين. مثال: المصدر: Stacey Baldini 19- الإسهامات مفتوحة المصدرهذا متعلّقٌ بمطوّري الويب على وجه الخصوص. الإسهام في المشاريع مفتوحة المصدر لا يظهر فقط روح المبادرة، لكنّه يظهرك بمظهر فعّال ويحميك من الظهور بمظهر اللاهث وراء المال. إضافةً إلى ذلك، هذه طريقةٌ فعّالة لبناء المزيد من الخبرة التي تحتاجها جدًّا. مثال: المصدر: Ryan Van Etten 20. إحصائيات وأرقام حول إنجازاتكالبيانات العدديّة مهمّة دائمًا في السير الذاتية أو معارض الأعمال. هذا مهمٌّ أكثر للمستقلّين الجدد، لأنّ هذا يساعد على إظهار قيمتك بعبارات محدّدة. من الأمثلة على ذلك: "تصميم الصفحة الرئيسيّة الجديد الخاص بي ساعد على إطالة الوقت على الصفحة بمقدار دقيقة.""إعادة تصميم صفحات الهبوط من قبل موقعنا يساعد على زيادة المبيعات بنسبة 15%""زاد تخطيط المدوّنة الجديد معدّل الصفحات التي يتصفّحها الزائر في كلّ مرة بنسبة 20%"هناك العديد من الطّرق لفعل هذا، الأمر المهم هو التّحديد الكمّي وإظهار النتائج. في المثال أدناه، قام ويلز بهذا عبر ذكر رقم الطّلاب والقرّاء تحت قسم " إنجازات هامة": المصدر: Wells Riley 21- المجموعات والمجتمعات ذات الصلة التي قمت بدور قيادي فيهاإنشاء أو الاشتراك في مجموعة (عبر الإنترنت أو على أرض الواقع) يمكنه أن يظهر مهاراتك القياديّة ومبادرتك. أمثلة على المجموعات عبر الإنترنت هي: مجموعة على فيس بوك لمطوّري الويبإنشاء منتدى على Mightybell (أو غير ذلك، مثل Crater.io)أمثلة على المجموعات الشّخصيّة: الانضمام لمجموعة تلتقي كلّ فترة في مجال تخصّصكفرع محلّي من مجموعة وطنيّة كـGirls Who Code أو TechGirlzالقيام بدور قيادي في مجموعاتٍ كهذه ليس فقط شيئًا تضعه في معرض أعمالك. إنه أيضًا يعطيك الفرصة لبناء العلاقات والتّواصل مع آخرين في مجال عملك. مثال: المصدر: Natalie MacLees 22- المحاضرات والعروض التي قدمتهامرّة أخرى، طالما كانت هذه العروض أو المحاضرات ذات صِلة فمن المفيد وضعها في معرض أعمالك. يمكن أن تكون على الإنترنت أو على أرض الواقع، فهذه الأيام –كما تعلم- يوجد مؤتمرات واجتماعات تتم عبر الإنترنت. مثال: المصدر: Matt Makai 23. روابط لتدويناتك المُستضافةالتدوين الاستضافي Guest blogging من أفضل الطرق لعرض مهاراتك وخبراتك وجلب المزيد من الزوّار لموقعك. وتستطيع بعد ذلك إضافة هذه التدوينات للمعرض أعمالك. يمكن أن تضيف تدويناتك المستضافة أو بعض التطّويرات التي أجريتها على المواقع الأخرى- حتّى إن كانت بسيطة. ( كلّنا نبدأ في مكانٍ ما، لا يمكن أن تستيقظ لترى نفسك تكتب مقالة مستضافةً في Smashing Magazine أو A List Apart) في الواقع، ليس شرطًا أن يكون هذا بطريقةٍ مكتوبة، يمكن أن تشارك في المواقع الأخرى برسومات أو إنفوجرافيك. مثال: المصدر: Adham Dannaway 24- قالب مدونة متاح للاستخدامإنشاء قالبٍ (كقالب WordPress مثلاً) طريقةٌ رائعةٌ لعرض مهاراتِك وإظهار قدراتك وفي نفس الوقت عمل شيء مفيد يساعد الآخرين. مثال: المصدر: Evan Eckard 25- أيقوناتك/ خطوطك/ أنماطك الخاصةإنشاء مجموعة أيقونات أو ما شابه خيارٌ موجّهٌ للمصمّمين. في الواقع، هذا النوع من الأيقونات أو الأشكال المجّانيّة تكون بمثابة عيّنة لأعمالك. اسمح للزوّار أن يستخدموها مجّانًا، وفي المقابل، اطلُب منهم أن يحفظوا الحقوق ويضيفوا رابِط موقعك (والذي سيكون رابطًا خلفيًّا- وهذا أمرٌ عظيم لزيادة الإقبال على موقعك والحصول على المزيد من الزّيارات). مثال: المصدر: Denise Chandler 26. كتيبات ومستندات ومقاطع فيديو إرشادية مجانيةمشاركة ما تعرِفه طريقةٌ عظيمة لجذب الانتباه لعملك وزيادة فُرَصِك. من الطّرق لفعل هذا هو عمل كتيّبات إرشاديّة، وإتاحتها على موقعك للتحميل. وإليك مثالين: إذا كنت من مطوّري لغة Ruby on Rails، يمكنك أن تنشئ دليلًا إرشاديًّا لتحميل وتنصيب برنامج rails.إذا كنت مصمّم تجربة المستخدم ، يمكنك أن تنشئ قائمة مراجعة مجّانيّة لمساعدة الناس على التّأكّد أنّ موقعهم مناسبٌ للمستخدمين.لدى Wes Bos قسمٌ كامل على موقعه لمقاطع الفيديو التعليميّة الإرشاديّة: المصدر: Wes Bos 27- دعوة إلى الإجراء (CTA-Call To action)ما هو الهدف الأساسيّ لإنشاء معرض أعمالك؟ قد يكون: الحصول على عملاءٍ جدد.تأسيسُ عملٍ بدوامٍ كامل.التّعاوُن مع أشخاصٍ رائعين حول مشاريع جديدة (أو حول عملك الحاليّ).أبرِز هدفك مع أزرار دعوة الإجراء. يجب على صفحاتك أن تحتوي على أزرار دعوة إجراء التي تعطي متصفّحي الموقع فكرةً واضحة عن الخطوةِ القادمة. قد يكون "الحصول على عيّنة" أو "رؤية السيرة الذاتيّة" أو "وظّفني". المثال أدناه يحتوي على زرّين. أحدهما يربط باستمارة لمن يريدون إنشاء موقع، والآخر يربط بالسيرة الذاتيّة التي يستطيع أصحاب العمل بواسطتها أن يطّلعوا على خبراته ومهاراته. مثال: المصدر: Jonny MacEachern خاتمةالآن، هل أنت جاهزٌ للبدء في إنشاء معرض أعمالك الرائع؟ بإمكانك زيارة portfoliodojo.com وتحميل كتيّب الخطوات السّبعة لإنشاء معرض أعمالٍ للمصمم/المطوّر مجّانًا، وهو يحتويّ على المزيد من النصائح التي ستساعدك في إنشاء معرض أعمالٍ رائع. قد حان الوقت لتنشئ معرض أعمالٍ تفخر به! ترجمة –وبتصرف- للمقال: 27Things To Put On Your Portfolio When First Starting Out لصاحبته: Laurence Bradford. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  4. كان سيكون من الرائع لو أن المصمّم هو من يصمّم والمطوّر هو من يطوّر/يبرمج، لكن للأسف هذا ليس الحال، بل سيتبادل المصمم والمطوّر الأدوار بين الحين والآخر، وما لفت نظري هو وجود العديد من الدروس والمقالات الّتي تشرح للمصمم كيف يطوّر ولكن القليل منها يشرح للمطوّر كيف يُصمّم، ومن هذا المنطلق فكرت في مشاركة بعض الحيل والأفكار البسيطة لكم معشر المطورين. ما يسعني قوله بدايةً، أني لن أكون قادرًا على تعليمك أساليب التصميم الأنسب في مقالة واحدة، حيث يأتي هذا الأمر مع الوقت والتدريب وربما شهادة معتمدة، وقبل أن أنسى الملكة/الموهبة، علمًا أني لن أجعل منك مصممًا محترفًا، لكنّي سأقدّم لك بعض النصائح في كيفيّة تجنّب أبرز المشاكل الّتي تواجه بعض المطوّرين بين الحين والآخر. ملاحظات عامةقبل أن أشرع في التطرّق إلى الحيل نفسها، أود فقط مشاركة بعض الملاحظات العامة والتي بَنيتها من خلال مشاهدتي لتصاميم صمّمها مطوّرون، أهدف بهذه الملاحظات تغيير نظرة المطوّر حول التصميم، فالتصميم ليس مجرّر ترتيب للبكسلات (pixels) في صفحة بيضاء. التصميم حس فني قبل كل شيءإن الشيفرة البرمجيّة التي يكتبها المطوّرون إما أن تعمل أو لا، بمعنى آخر تميل الشيفرة إلى المنطق أكثر من أي شيء آخر، فمن اليسر فهم واستوعاب العقل الإلكتروني على عكس نظيره العقل البشري، الذي يميل إلى التناقض والتباين وعدم الثبات على مبدأ واحد، وهذا بالضَّبط عالم المصممين. يحاول المصممون جاهدين الانخراط مع الناس، وذلك من محاولة التماس ما يشعرون به، واضعين أنفسهم مكان المستخدِم في سبيل فهم طريقة تفكيره وأسلوبه في معالجة الأمور. أجد الكثير من المطورين يقعون في هذا الخطأ مرارًا وتكرارًا، حيث أنهم يعاملون المستخدم كما لو أنّه يفكر بنفس طريقة تفكيرهم، هم يقومون بخلق الافتراضات حول دوافع وغايات المُستخدِم وقدراته، ودائمًا ما يفشلون في فهمه بالشكل الصحيح. أريد التأكيد على أمر في غاية الأهميّة، وهو محاولة فهم عقليّة المستخدم، أمعن في التفكير فيما يكره ويُحب المستخدم، هل هو في عجلةٍ من أمره؟ ما هو مقصده الأساسي؟ ما هو مقدار التشتت المتوقّع من المستخدم؟ حاول جاهدًا الدخول إلى ذهن المستخدِم، سيكون ذلك أمرًا مساعدًا لك في التصميم بالتأكيد. تجنب تطبيقات التصميم الاحترافيةيميل بعض المطوّرون إلى استخدام أدوات احترافيّة عندما يرغبون في تصميم الموقع بأنفسهم مثل تطبيق فوتوشوب، وذلك بحجّة أن جميع المصممين المحترفين يستخدمونه، طبعًا لا شك في أن المُصممين يستخدمون أدوات من هذا النوع لا بل قد يرسمون بأيديهم في بعض الأحيان، مع ذلك فإني لا أنصح بذلك إلا إذا كنت بالفعل تستطيع استخدام هذا النوع من التطبيقات، حيث أن استخدام هذا النوع من الأدوات من شأنه يزيد من صعوبة استكمال التصميم بدلًا من تسهيلها وذلك في حال عدم الإلمام باستخدامها بالشكل المطلوب. ألا يكفي فهم وتطبيق مبادئ التصميم نفسها؟ لماذا يجب تعلّم استخدام تطبيق جديد، أنت كمطوّر يتقن كتابة الشيفرة، يستحسن بك تصميم الموقع باستخدام CSS و HTML على اعتبار أنها الأدوات التي تتقنها بالفعل، طبعًا لن يكون التصميم ساحرًا آسرًا، ولكن هذا ليس الهدف من الأساس. لا تحاول وصول عنان السماء بالتصميم بل حاول أن تكون موضوعيالا تحاول تصميم مواقع إبداعيّة أو مبتكرة، فيصعب الأمر حتى على محترفي التصميم، حاول فعل ذلك وسينتهي بك المطاف بتصميم يحبّه الأقليّة مقابل أكثريّة تكرهه. العب على المضمون، اجعل من التصميم خفيف الظل سريع الفهم، فلنكن واقعيين التصميم المناسب أو لنقل المقبول لا يترسخ في أذهان الناس، بمعنى آخر التصميم الجيّد يُستخدم ولا يُنتقد. إن لم يتحدّث المستخدم عن التصميم فهذا يعني أن التصميم لم يسبب له أي مشاكل وهذا مؤشر جيّد، وكما أسلفت لن يكون تصميمك بذلك التصميم الجذاب الخلاب ولكنه على الأقل يلبي الغرض. النصائح العمليةسأكتفي بهذا القدر من التنظير، وسأبدأ بالتحدّث عن الأمور العمليّة، فمثلًا كيف لك أن تجعل من التصميم مناسبًا بالقدر الكافي بعيدًا عن كونه قبيحًا؟ تمام، سأقترح خمس نقاط محدّدة يجب التركيز عليها، طبعًا يمكنني الكتابة عن كل منها بالتفصيل، ولكني سأبسّط الأمور هنا واجعلها سهلة التطبيق. الخطوط Typographyإن نجاح استخدام الخطوط Typography في التصميم يأتي من خلال الثبات على مبدأ واحد في كامل التصميم، بمعنى تجنّب استخدام العديد من أنواع الخطوط typefaces، خطّ أو خطّان سيكفيان بالغرض، وتجنّب أيضًا استخدام أحجام متعدّدة وأوزان لونيّة مختلفة، بل استخدمها في التأكيد على أهميّة جزء معيّن من المحتوى، فكلما كان المحتوى هام كلما كان الخط أكبر وأعرض. حاول دائمًا الثبات على تنسيق واحد في كامل التصميم/التطبيق، فإن كان أحد العناوين بحجم ووزن معيّن في أحد الصفحات، تأكّد من أنّه على نفس السويّة في باقي الصفحات، خاصّة وأن CSS تجعل من هذه المهام سهلة التطبيق في المجمل. أخيرًا، لا تهتم بالخطّ فقط بل أيضًا في طول السطر وارتفاعه، لا تجعل من السطور طويلة، ربما 40 إلى 60 حرف كافٍ في الأغلب، كي لا تصبح هذه السطور صعبة القراءة، أضف أيضًا قليلًا من المساحة البيضاء بين السطور، سيجعل ذلك من الصّفحة فسيحة ووسيعة وسهلة القراءة. استخدم المساحات البيضاء whitespaceإن استخدام المساحات البيضاء whitespace ليس بذلك السر في التصميم، ومن خلال خبرتي فإن إضافة المزيد من المساحة دائمًا هو أمر جيّد، لأن المسافات تسهّل من عمليّة القراءة، وتعطي إحساسًا بالبساطة وتُوصِل الفكرة بيُسر ورحابة وإبداع فنّي وبأقل مجهود ممكن. نميل في معظم الأحيان إلى تصغير حجم الصّفحة قدر الإمكان للتقليل من طولها، فيدفعنا هذا الأمر إلى حشر المحتوى وتكديسه على حساب المساحات البيضاء، قاوم هذه الرغبة، وكن سخيًّا في الحشوة padding والهوامش margins والارتفاع بين السطور، ولا تخف من الأجزاء الفارغة من الصّفحة. النظام الشبكيقد يشتكي البعض بأن تصميم الموقع صَندوقيّ عند استخدام الأنظمة الشبكيّة في التصميم، ولكن في الحقيقة إن التصاميم الصندوقيّة جيّدة ومناسبة لأغلب المواقع والتصاميم، يجب على الموقع الحسن أن يتكوّن من بنية تحتيّة تتألف من أعمدة (columns) وصفوف (rows)، فهي تساعد المستخدم على فهم هرميّة الموقع وتنظم أركانه، وعلى الرغم من أن المصمّم الشاطر سيخرج عن النص في بعض الأحيان ولا يلتزم بالنظام الشبكي، ولكن سيكون دائمًا هناك بُنيّة شبكيّة خلف الستار تسهل من تطبيق تصميمه على أرض الواقع. حدّد عدد الأعمدة التي يجب على الموقع أن يمتلكها، وتأكّد من هذه الأعمدة متطابقة في جميع أرجاء الموقع، ولكن عند الضرورة لا تتردّد في التوسّع واستخدام أكثر من عمود، وتأكّد أيضًا من توزّع العناصر بشكل متناسق في النّظام الشبكي وألا تختلف من صفحة إلى أخرى، مثل القوائم العلويّة وشريط التنقل وشريط البحث. قد يبدو النظام الشبكي مقيّدًا لعمليّة التصميم ولا يحث على الإبداعيّة ولكنّه أمر أساسي لنجاح أي تصميم. الألوانيُعتبر التعامل مع الألوان أمرًا ليس بالهيّن، وطالما لديك المجال تجنّب استخدام الكثير من الألوان، لا بل من الأفضل استخدام أدوات آليّة في توليد الألوان، مثل أداة الألوان المقدّمة من شركة أدوبي Adobe Color CC، حيث تسمح لك هذه الأداة إما بالاختيار من مجموعة ألوان موجودة بالفعل أو إنشاء مجموعة لونيّة جديدة تُناسب الهويّة البصريّة/اللونيّة للموقع corporate colour. لاحظ أنها تتضمّن على خمسة ألوانٍ في اللوحة الواحدة، وهذا أمر حسن في الحقيقة، لا تُفرط في استخدام عديد الألوان، ولا تنس الاستفادة من تباين الألوان في التمييز بين المحتوى الهام والمحتوى الأهم، لأن التباين في الألوان هو الطريقة الأفضل في تمييز المحتوى وليس تعدّد الألوان. الصورتفتقر معظم تصاميم المطوّرين إلى الصور، وربما هذا ليس بالشيء السيء، فمن السهل إساءة استخدام الصور، مع ذلك فأنا أشجّع على استخدامها حتى لو كان في الأمر بعض المغامرة، لما لها دور في لفت النظر وإلقاء الضوء على المحتوى الهام في الصّفحة. يُمكن لاختيار الصور أن يكون صعبًا، ولكن إليك بعض الاقتراحات التي ستوجهك نحو الطريق الصحيح في الاختيار: تجنّب استخدام الصور المتحركة.اختر الصور ذات الأماميّة foreground (صدر الصورة) القويّةاضغط الصور (compression) ولكن لا تبالغ في الضغط.استخدم الوجوه، فهي تجذب نظر الزوّار.تجنّب استخدام القصاصات الفنيّة clipart.خاتمةقد وصلنا إلى ختام المقال، أرجو أن أكون قد وفقت في تقديم المساعدة ولو بالشيء القليل، طبعًا يوجد العديد مما قد يُضاف، ولكن لا بأس بهذه الخطوط العريضة كبداية، وفي حال أردت الانخراط في المزيد من التفاصيل بهدف تطوير مهاراتك ونقلها إلى مستوى متقدّم، عليك بتصفّح مقالات التصميم هنا في الأكاديميّة، فيوجد العديد من المقالات الدسمة. ترجمة وبتصرف للمقال: When developers design لصاحبه: Paul Boag.
  5. جرى على مسامعي في السنوات الأخيرة الكثير من آراء العُملاء، ولكن أكثرها تكرارًا كان: يا لها من مُصيبة تلك الّتي وقع بها هذا العميل، فلتكن آخر المصائب. لا أُريد أنّ يُساء فهمي هنا، فما أريد قوله هو أنّ من وجهة نظر العميل، هو قد دفع مالًا لشخص ما لكي يبني له موقعًا أو تطبيق ويب، وهرب هذا الشخص، ولكن وعلى الجهة الأخرى، فمعظمنا نحن معشر المطورين نحاول دائمًا أنّ نعمل بشرفٍ واضعين نُصب أعيننا الصدق الأمانة في التعامل، مع ذلك دائمًا ما نواجه أشخاصًا قد يفعلون الفعلة السابقة بنا. وحتّى إن جاء شخصٌ ما إلينا بهدف توظيفنا لإكمال هذه المهمّة، سيكون لديه على الأرجح بعض الشكوك فيما إذا كان من المُمكن الوثوق بنا بالفعل لإنهاء ما كان يجب أنّ يكون مُنتهيًا من الأساس. وعلى الرغم من أنّني أعلم بالضَّبط أن موضوع المؤهلات قد تمّ الحديث عنه سابقًا مرات عدّة، ولكنّي أريد أنّ أكون واضحًا منذ البداية، لست هنا لتكرار تلك المؤهلات. سأحاول بدلًا من ذلك توضيح حقيقة المُطوّر، والنقاط الأبرز الّتي يجب توفّرها لبناء شيء مُخصّص لأحد العُملاء، وما يجب على العميل أنّ يأمل في الحصول عليه في نهاية المشروع. أظن أنّ سطوري هذه ليست موجّهة إلى مُطوّري ووردبريس بالتحديد، بل هي موجّهة إلى هؤلاء الذين يبحثون عن أشخاصٍ لتوظيفهم في تطوير مشروعٍ مبنيٍّ على سكريبت إدارة المُحتوى ووردبريس (WordPress)، وليسوا متأكّدين من اختيار الشخص المُناسب بعد. توظيف مُطوّر ووردبريس WordPressأعتقد أنّه من المُهم بدايةً توضيح رأي حول الفرق بين ذلك الشخص الّذي يبحث عنه الزبون، وذلك الشخص الّذي يحصلون عليه بالفعل، طبعًا هذا رأي الشخصي في نهاية الأمر، والناس أجناس بطبيعة الحال. إن السيناريو المعروف هو أنّ يكون لدى العميل فكرة مشروعٍ ما، وهو بحاجة إلى شخص لتطبيقها، فإن كان العميل من العُملاء الجديين، فستكون لديه الفكرة على الورق (بشكل أو بآخر)، وميزانيّة جاهزة ومحدّدة، بمعنى آخر أنّه قام بواجب التحضير للمشروع مُسبقًا على أكمل وجه، وستكون الخطوة التّالية بالنسبة لهم هي الشروع في البحث على الإنترنت عن مُطوّر ووردبريس، وذلك بعد أنّ سمعوا من هنا وهناك عن سهولة هذا النّظام في إدارة المُحتوى، وعن قوّته في إنشاء مواقع ويب. قام العميل في البحث، ليجد الكثير من الأشخاص الذين يبدو أنّهم مطوّري ووردبريس، وعليه سيوظّف الزبون المُطوّر، ويدفع مُقدمًا، وعلى ما يبدو أنّ الأمور تجري كما هو مُخطّط لها (في البداية فقط). سيبدأ العميل بعد ذلك الطلب من المُطوّر في إضافة ميزةٍ ما لا يعرف المُطوّر كيف يفعلها (بمعنى آخر هو لا يعرف أية إضافات تقوم بهذه الوظيفة أو الميّزة) وبدلًا من تحمّل مسؤوليته كمطوّر، سيأخذ النقود ويتوارى عن الأنظار. قد يقول البعض: أنّ المُطوّر يملك جزء من الدفعة، وقد قام بتنفيذ جزءً مما هو مُتّفق عليه، فهو بشكل أو بآخر يستحق هذا المبلغ، صحيح؟ لم يوظّف العميل مُطوّرًا في حقيقة الأمرما قام به العميل بالفعل هو توظيف شخص يعرف كيف يستخدم ووردبريس، بمعنى آخر هو قام بتوظيف شخص يعرف كيف يستخدم تطبيقًا العميل نفسه لا يعرف كيف يستخدمه، أو سأقولها بشكل آخر، ما تمّ توظيفه هو شخص مُتمرّس فقط. إن مُطوّر ووردبريس هو الشخص الّذي يعرف كيف يستخدم مجموعة محدّدة من الأدوات ويُنشئ من خلالها شيئًا ما يُكمّل منصّة ووردبريس ويوسّع إمكانياتها، أما هذا المُستقل الذي قام صاحبنا بتوظيفه هو شخص يعرف كيف يعطي موقع العميل هيئة معيّنة (عبر تنصيب قالب المدوّنة)، وكيف يُنصّب إضافة معيّنة (بهدف تقديم وظيفة ما)، ولكنّه في نفس الوقت غير قادر على كتابة شيفرة بأنامل أصابعه ليضيف خصائص إلى المشروع أو يُدخل تعديلات عليه. يوجد طرقٌ عدّة لتحديد المُطوّر الحقيقي، ولكن أفضل ما سمعت: رغم ذلك فإنها ليست أداة قياس جيّدة للعُملاء العاديين، وذلك بسبب أنّ العُملاء أصلًا لا تعرف ما هو المُشيّد. عوضًا عن ذلك، على صاحب المشروع أنّ يبحث عن الشخص الّذي يعرف المُصطلحات الصحيحة، الّذي يملك البراعة الفنيّة (التقنية)، ويعرف أيضًا كيف يسير بالمشروع إلى بر الأمان، والنبش هنا وهناك، عندها من المُفترض عليه أنّ يكون قادرًا بنفسه أو مع بقيّة أفراد فريقه على بث الروح في المشروع وتحويل الفكرة إلى كيان يُمكن الاستفادة منه. يجب على المُطوّر أنّ يكون قادرًا على الإجابة بسهولة على الأسئلة مثل: ما هي النماذج السابقة لمشاريع ووردبريس كنت قد عملت عليها؟هل لديك مُدوّنة، صفحة أعمال خاصّة (portfolio)، مقالات، أو شيفرة (كود) أستطيع الاطلاع عليها؟هل لديك مرجع للأعمال الّتي عملت عليها، ويستطيع أصحابها أو حتّى زملائك الحديث عن جودة هذه الأعمال؟وإن كان لدى العميل بعض الخبرة التقنيّة، فمن المُمكن أنّ يسأل المُطوّر الأسئلة من النوع التّالي: ما هو نمط التصميم المدفوع بالأحداث (event-driven)؟ما هو الفرق بين الأفعال (actions) وبين المرشّحات (filters)؟لماذا ليس من المُستحسن استخدام بعض مزايا PHP الجديدة عند التعامل مع شيفرة مبنيّة على سكريبت WorePress؟هل الإضافات (Plugins) مكتوبة بأسلوب البرمجة الكائنيّة (object-oriented) أم بأسلوب إجرائي (procedural)؟ما هي الخمس واجهات برمجيّة (API) المتوفّرة لسكريبت WordPress؟إن الأسئلة السابقة هي أبعد ما تكون من كونها عميقة أو شاملة، ولكنّها بداية جيّدة، وأنا متأكّد أنّ البعض قد يقول أنّ هذه الأسئلة ليست بتلك الأسئلة الصعبة. وكما هو الحال في العثور على الموهبة المُناسبة، أو الشخص المُناسب للعمل معه، فإن السعر أيضًا عامل مُهم، وذلك بسبب أنّ الزبون لديه ميزانيّة محدّدة ولا يُريد أنّ يبزّر ماله على أيًا كان. ولكن يوجد بالفعل عمالة رخيصةيوجد بالتأكيد، حيثُ مع توفّر العمالة تتوفّر النتائج بطبيعة الحال. ولكن وكما هو الحال في العديد من الأعمال، ترتبط العمالة الرخيصة عادةً مع نتائج ليست بتلك الجودة، وطبعًا لا يرغب أحد بالحصول على جودة مُنخفضة، وأيضًا لا يرغب أحد بصرف الآلاف لتحويل فكرتهم إلى موقع. ولكن هناك الكثير من يُمكن له بناء موقع كامل وشامل باستخدام سكريبت ووردبريس وبأرخص الأسعار. يوجد بالفعل من يفعل الكثير مقابل خمسة دولارات، ولكنّه لا يطوّر، يوجد فرق بين هذا وذاك. يوجد بالفعل مطورين حقيقين لسكريبت WordPressما أحاول قوله هو وجود هذا النوع من مطوري WordPress، وهم ليسوا من ذلك النوع الّذي يُنصّب سكريبت ووردبريس مع القالب والإضافة، ومن ثُمّ يدعون أنّهم "طوّروا" مشروع ويب، هم فقط مُستخدمين مُتمرسين فقط. يجب على مُطوّري ووردبريس أنّ يتمتّعوا بالتفكير التحليلي، وأن يكونوا قادرين على بث الروح في الموقع مُستخدمين مُختلف الأدوات والشيفرات، وأن يكونوا قادرين على تفسير وشرح ما طلبه العميل، ولهم القدرة على تقديم نمط عمل واضح في سبيل الحصول على مُنتج يتحدّث عن نفسه. يجب أنّ يكون سير العمل بين المطوّر والعميل قائم على مبدأ تنفيذ الطلب ومن ثُمّ مراجعته ونقاشه فيما بينهم، وهكذا إلى تسليم المُنتج، ولذلك عند يأتي وقت إطلاق الموقع، ستكون العملية سلسلة ومرنة للطرفين إلى أبعد الحدود، وذلك بسبب التدقيق والمراجعة المُسبقة، وما تمّ من الاختبارات على الموقع قُبيل الانطلاق. يُمكن للمزايا أنّ تُضاف وتُحذف من خلال استخدام نظام التحكم في النسخ (source control) ويجب على العميل أنّ يطلب وبدون تردّد من المُطوّر أي شيء من المُمكن تعديله، وأيضًا على المُطوّر أنّ يوضّح للعميل وبالأسباب الصريحة والواضحة لماذا لا يُمكن القيام بالتعديل، أو أنّ التعديل هو خارج مجال الميزانيّة المُقترحة. ولكن الآن، نحن لا نرى هذا النوع من أسلوب العمل، على الأقل ليس مع ووردبريس، وذلك من خلال تجربتي وخبرتي على أقل تقدير. إن كان العميل يبحث عن موقع يُمكن أن يُبنى على سكريبت إدارة المُحتوى ووردبريس، بشكل أو بآخر، فيجب على الأقل عليه أنّ يأخذ بعين الاعتبار الأسئلة والمُحادثات المطروحة هنا، وربما عليه أنّ يقوم بمقابلة مُصغّرة مع عدد مع الأشخاص المُحتملين للوظيفة، واختيار الشخص المُناسب للمُهمّة، وإلا سينتهي المطاف بالعميل مع شيء يُشبه الموقع. ترجمة –وبتصرّف- للمقال ?What is a WordPress Developer.