المحتوى عن 'مسابقة'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • الإدارة والقيادة
  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • السلوك التنظيمي في المؤسسات
  • عالم الأعمال
  • التجارة والتجارة الإلكترونية
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • لغة TypeScript
    • Node.js
    • React
    • AngularJS
    • Vue.js
    • jQuery
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
    • إطار عمل Bootstrap
  • CSS
    • Sass
  • SQL
  • لغة C#‎
    • ‎.NET
    • منصة Xamarin
  • لغة C++‎
  • لغة C
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة R
  • الذكاء الاصطناعي
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • سير العمل
    • Git
  • مقالات برمجة متقدمة
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تصميم تجربة المستخدم UX
  • تصميم واجهة المستخدم UI
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب GIMP
    • كريتا Krita
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خوادم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
    • ريدهات (Red Hat)
  • خواديم ويندوز
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • شبكات
    • سيسكو (Cisco)
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح
  • مبادئ علم التسويق

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز
  • الترجمة بمساعدة الحاسوب
    • omegaT
    • memoQ
    • Trados
    • Memsource
  • أساسيات استعمال الحاسوب
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. يبدو من الغريب أن نقترح أن يكون العمل ممتعًا، أليس كذلك؟ لكن لماذا لا يمكن أن يكون العمل متعة في حد ذاته؟ ثقافة المرح في الشركة هي أفضل وسيلة للحفاظ على موظفيك وجذب آخرين، وهي تنبع من طاقة وحيوية مكان عملك، والأمر متروك للمدير لضبطها مع فريقه. وهي لا تكلفك شيئًا بالضرورة، فإضافة بعض الامتيازات المرحة مثل العطلة غير المحدودة ليست وسيلة سيئة لتحفيز ثقافة ممتعة. ما هي ثقافة الشركة؟ ثقافة الشركة هي في الأساس هوية الشركة. كل شركة لديها ثقافة، سواء قصدت أم لم تقصد، ولكن الفرق هو أن الشركات الكبيرة تعتني بثقافتها لتكون فريدة، تمامًا مثلما أنك تريد من الشخص الذي تقضي وقتا طويلا معه أن يكون ودودًا ومرحًا ومتميزًا، ذات الأمر ينطبق على العمل، خاصة أن هذا هو المكان الذي يميل الناس لقضاء معظم وقتهم فيه، فهم لا يعملون فقط لكسب الراتب. ذكرت مجلة Harvard Business Review ما يلي: ثقافة الشركة الممتعة جيدة للعمل الثقافة الإيجابية والممتعة بلا شك جيدة لعملك، وفيما يلي سببان: تساعد على تفاعل الموظفين: الموظفون المتفاعلون أكثر إنتاجية؛ فوجود ثقافة معتبرة للشركة هو ما يجعل الموظفين يريدون أن يذهبوا للعمل كل يوم وبذل أقصى جهدهم، فهي تجعلهم متحمسين لمهامهم ويقدّرون كل ما تفعله لضمان بيئة ممتعة للعمل. تساعد على جذب المواهب الجديدة: عندما يحب الموظف مكان عمله، فإنه يصبح بطبيعة الحال سفيرًا للشركة ومن ثم يروّج لشركتك، مما يساعد على جذب المواهب الجديدة وتعزيز المؤسسة من الداخل إلى الخارج. لذلك فإنه من المهم قياس ترويج الموظف للشركة، فمعرفة مدى احتمالية توصيتهم للعمل في شركتك، ستساعدك على فهم المجالات التي يمكنك العمل على تحسينها. أمثلة على الثقافة الممتعة للشركة فيما يلي بعض الأمثلة الرائعة على ثقافات إيجابية وممتعة. Warby Parker يحرصون دائمًا على وجود مناسبة قادمة، حتى يكون هناك دائما حدث قادم يتطلّع إليه الموظفون. يرسل المديرون موظفين عشوائيين لتناول الغداء معًا ليتمكنوا من التعرف على الجميع في فريقهم. Twitter يعقدون اجتماعات على الأسطح لتبقى الاجتماعات شيقة. يحصل الموظفون على وجبات مجانية يستلمونها في المكتب. يقدّمون إجازات غير محدودة لبعض الموظفين. يقدمون دروسًا لليوغا في منتصف اليوم. NextJump بنوا صالة ألعاب رياضية مجانية في الموقع لموظفيهم ولكن فقط استخدمها 5-10٪ من الشركة، لذلك وضعوا تحديًا للياقة البدنية بمبلغ 1000 دولار. HVAC.Com يشجّعون الموظفين على الخروج من المكتب في بعثات دولية، ورحلات تطوعية، وتنظيم حفلات طهي في الهواء الطلق في فصل الصيف لدعم القضايا المحلية، وحتى الذهاب إلى المتاحف. لا توفر كل الشركات امتيازات ممتعة كبيرة كهذه، وهذا أكيد. جزء كبير من وجود ثقافة ممتعة للشركة هو فقط في السلوك الذي يتخذه المديرون تجاه الفريق. يمكن تلخيص المسألة بالاستناد إلى شرح وجهة نظر ريتشارد برانسون -مؤسس مجموعة فيرجن- المرحة حول العمل والحياة، كما قدّمها موقع Smartcompany.com.au: أفكار ممتعة لثقافة الشركة نظِّم مسابقات هناك طريقة رائعة لإشراك الموظفين في ثقافة شركتك، وهي تنظيم التحديات داخل المكتب. وهذا يمكن أن يتعلق بالعمل نفسه، بمعنى خلق نوع من المنافسة الودية المحيطة بمبادرة ما، أو أن تكون التحديات غير متعلقة بالعمل والتي يشارك فيها الفريق بأكمله. على سبيل المثال، في شركتنا GSOFT، يُهدى كل موظف جديد سوارًا رياضيًّا رقميًّا للترحيب به، ويتنافسون على دوري اللياقة، لمعرفة من الذي يستطيع الوصول إلى أكبر عدد من الخطوات. مثال آخر، كان لدى GSOFT بطولة الشتاء الكلاسيكية للهوكي، التي جلبت الكثير من روح الفريق والود وقليلًا من المنافسة الصحّية إلى مكان العمل. هذه المسابقات تبقي الناس نشطة ومتفاعلة، وبالطبع مستمتعة! شجع تناول الغداء في مجموعة من السهل جدًا قضاء اليوم بأكمله في مكتبك، محدقًا في شاشتك، ولكن، إن كانت بيئة المكتب مفرطة الإجهاد، وكل ما يقوم به الموظفون هو العمل في روتين يومي بدون مرح، فإنهم في خطر أن يصبحوا غير متفاعلين. ولأننا بشر، نحتاج إلى التواصل الاجتماعي؛ فهو ما يكسر ملل اليوم ويجعل للعمل متعة. تأكد من أن تتناول أنت وموظفيك الغداء معًا كفريق واحد، كلما كان ممكنًا، فمن المهم لأذهاننا أن تأخذ استراحة، وهي أيضًا وسيلة رائعة للتعرف على فريقك، ولكي يروك أكثر من مجرد “مدرب”. اخرج من المكتب تذكر الرحلات الميدانية المدرسية؟ كم كان من المثير مغادرة المدرسة لبضع ساعات. ألم تجعلك تقدّر معلميك أكثر؟ العمل ليس سجنًا! نظِّم بعض الأحداث خارج الموقع، سواء كانت مشروبات بعد العمل أو الغداء في مطعم قريب أو مبادرة تطوير مهني أو حتى يوم عمل خارج الموقع في مكان عمل مشترك. تمارين المجموعات المنظمة طريقة أخرى رائعة للخروج من المكتب منتصف النهار بينما تفعل شيئًا يساعد على زيادة مستويات طاقتك للسباق في نهاية اليوم. حتى مجرد المشي في مجموعة وقت الغداء. احتفل بالإنجازات هذه الطريقة إحدى أهم الطرق لتعزيز ثقافة الشركة الممتعة والإيجابية، وهي جزء لا يتجزأ من مبادئ إشراك الموظفين. يحتاج الموظفون إلى الاعتراف المستمر بعملهم الشاق ويستحقون ذلك حتى تستمر الرغبة في مواصلة العمل الجاد في شركتك. وهذا يُسمى مبدأ التقدم Progress Principle، وهو يركز على قوة الإنجازات الصغيرة: الاحتفال بالإنجازات الفردية يجب أن يحدث على أساس يومي. على سبيل المثال، أنشأت شركتنا قناة “Kudos” في مجتمعنا على Slack، وهي تتيح علنًا للموظفين والمديرين أن يثنوا على بعضهم البعض على وظيفة أحسنوا القيام بها. هذه القناة نشطة طوال اليوم بطاقة إيجابية كبيرة. أنت أيضًا يمكنك الاحتفال بإنجازات الشركة على نطاق أوسع، سواء كان ذلك في ما يتعلق بالمبيعات، أو إطلاق مبادرة جديدة، أو الاحتفال بنجاح مبادرة، أو تلقي إشادة صحفية مذهلة، الخ. احتفل، في كل الشركة، مع الجميع. تخيل كم الطاقة الإيجابية التي تتراكم طوال الأسبوع عندما يُلاحظ كل عمل جيد من الجميع. العمل، بدون متعة، يشعرك بنوع من الاشمئزاز. معرفة أن الإدارة تدرك هذا وتريد أن تكون أيامنا ممتعة قدر الإمكان، هو ما يجعل الموظفين يقدمون للشركة أكثر مما يُطلب منهم. ألعاب لتحية الموظفين الجدد المتعة لا تحتاج إلى أي تكلفة. ألعاب التحية هذه مجانية وهي وسيلة رائعة لإدخال بعض المرح إلى اليوم. وهناك الملايين من الأنشطة التي يمكنك القيام بها مع فريقك لزيادة الترابط وجعل اليوم أكثر متعة قليلًا. ترجمة - بتصرّف – للمقال Why A Fun Company Culture Is Good For Business لصاحبه Ali Robins. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  2. يُعتبر البريد الإلكتروني أحد وسائل التواصل الأكثر فعّالية التي يمكن الاستفادة منها، وإحدى مهامك كمسوّق هي جعل عدد المشتركين في قائمتك البريديّة يتزايد باستمرار. يحرص الناس في هذه الأيام على حماية عناوين بريدهم الإلكتروني أكثر من أي وقت مضى، وهذا يعني أنّ عليك أن تقدّم لهم شيئًا مذهلًا لكي تقنعهم على تسليمهم له إيّاك. وإحدى الطرق لتحقيق ذلك الهدف هي استخدام المسابقات لبناء قائمتك البريديّة. سنناقش في هذا المقال السبب من اعتبار المسابقات طريقة فعّالة في بناء القائمة البريديّة، وسنستعرض النصائح والأدوات القابلة للتطبيق التي يمكنك استخدامها في إجراء مسابقة لغرض بناء قائمتك البريديّة. لماذا يجب عليك استخدام المسابقات لبناء قائمتك البريديةنحن كبشر لدينا طبيعة تنافسية بالفطرة ومندفعون لربح الجوائز. ولهذا السبب باع اليانصيب الأمريكي بطاقات تساوي قيمتها 78 بليون دولار في عام 2012. لكن أنت لست شركة يانصيب وعلى الأرجح ليست لديك الإمكانية لدفع مبالغ ماليّة كبيرة كجائزة. إذًا هل ما زال بإمكان المسابقات مساعدتك في بناء قائمتك البريديّة؟ هذا ما أشار إليه موقع Unbounce من خلال بحث أجراه. فقد أجرى مؤخّرًا دراسة حول تأثير المسابقات على 100 من صفحات الهبوط الخاصّة بزبائنهم. وبعد أن قاموا بتحليل النتائج المتحصلة من أكثر من 3 مليون زائر وجدوا أنّ صفحات الهبوط التي أجرت مسابقات حصلت على مشتركي بريد بنسبة 700% أكثر من الصفحات التي لم تُجرِ المسابقات. العناصر الثلاثة الأساسية للمسابقة الناجحةأصبحنا نعلم أنّ المسابقات يمكن أن تنفع، لكن ما هي الجائزة التي يمكنك تقديمها؟ وكيف يمكنك الترويج للمسابقة لغرض الحصول على أكبر عدد من عناوين البريد الإلكتروني؟ هنالك ثلاثة مفاهيم أساسيّة للمسابقة الناجحة: الفكرة التي تُبنى على أساسها المسابقة، الجائزة، والترويج. بتطبيقك لتلك المفاهيم بصورة صحيحة يمكنك أن تُنشئ مسابقة يتردد خبرها بين جمهورك، تشجّع الآلاف من المشاركات، وتبني لك قائمة بريديّة. أولا: الفكرةتُعتبر الفكرة هي أساس المسابقة، فهي تساعد على تحديد الشيء الذي تطلبه من المستخدمين لتقديمه لغرض الاشتراك في المسابقة. بعض الأمثلة على فكرة المسابقة: مسابقة فيديو يقوم المشاركون فيها بتقديم أفضل أفكار/حيل التزلّج لديهم.مسابقة صور يقوم المشاركون فيها بتقديم ألطف صورة لأطفالهم أو لحيواناتهم الأليفة.مسابقة نصوص يقوم المشاركون فيها بتقديم أفضل شعر، قصة قصيرة، أو نكتة لديهم.أو مسابقة يانصيب حيث يقوم المشاركون فقط بإدخال عناوين البريد الإلكتروني الخاص بهم.فكرة المسابقة مهمّة جدًّا، ومن الأفضل أن تطّلع على أفضل الممارسات التي ينبغي عليك تطبيقها قبل تحديد فكرة المسابقة، وهذه الممارسات هي: سهولة الاشتراكإذا كنت تريد من المشاركين تقديم محتوى معيّن للاشتراك في المسابقة، كأن يكون فيديو، صورة، قصّة، الخ، فيجب أن تكون طريقة إنشاء ذلك المحتوى سهلة، وهذا العامل حاسم في نجاح المسابقة. إنّ شعبيّة الهواتف الذكية جعلت من إنشاء المحتوى أمرًا سهلًا، لذلك يمكنك زيادة حجم المشاركات التي تستقبلها عن طريق الاستفادة من المواضيع التي يمتلك فيها الأشخاص بالفعل ذلك المحتوى المنشود. على سبيل المثال، تستفيد مسابقة صورة ألطف طفل من الأعداد الهائلة من الصور والفيديوهات التي يمتلكها الآباء مُسبقًا، مما يجعل دخول المسابقة أسهل عليهم. المحتوى القابل للنشر بكثرةيفكّر الناس كثيرًا حول المحتوى الذي يريدون مشاركته عبر شبكاتهم الاجتماعية. فقد وُجِد من خلال دراسة أجرتها صحيفة New York Times حول دوافع المشاركة أنّ 94% من الأشخاص يفكرون بعناية حول الفائدة التي سيقدّمها المحتوى الذي يشاركونه، بينما 68% من الأشخاص يفكرّون بالصورة التي سينقلها المحتوى عنهم عندما يُشاركونه. لذلك قبل أن تقرر فكرة المسابقة اسأل نفسك فيما إذا كان المحتوى الذي تطلب من المشاركين تقديمه هو من النوع الذي تسعدك مشاركتك إيّاه مع عائلتك وأصدقائك عبر وسائل الشبكات الاجتماعية الخاصّة بك. إذا لم تكن راضيًا بمشاركة ذلك المحتوى فمن المحتمل أن يكون المشاركون كذلك، وستفقد وسيلة ترويجيّة ضخمة وأساسيّة كان من الممكن أن تستدرج مشاركين جدد وتبني لك قائمة بريديّة دون إنفاق سنت واحد. ثانيا: الجائزةمن السهل أن تقدّم جائزة نقدية للمشاركين في المسابقة، فالنقد له جاذبيّة كبيرة، لكن هنالك فائدة معيّنة من تقديم جوائز تتمحور حول مجال تخصصك. إليك بعض الأفكار لصنع جوائز لافتة للانتباه وذات صلة بجمهورك: 1. أن تكون الجائزة جاذبة للفئة التي تستهدفها من الأشخاصمع إنّ الجوائز النقديّة رائعة ألا إنّها تجذب الأشخاص من خارج السوق التي تستهدفها target market، وربما لا تريد من تلك الفئة أن تكون على قائمتك البريديّة من الأصل. فهم على الأرجح لن يقوموا بفتح البريد المُستلم منك، وسيكلّفك أمر ضمّهم إلى قائمتك البريديّة أكثر مما يستحق. سيكون من الأفضل لو اخترت جائزة موجّهة، حيث ستكون أقل كلفة وأكثر جذبًا للفئة التي تريد جذبها من الأشخاص. على سبيل المثال، قامت شركة Glee Gum بعمل مسابقة عبر الإنترنت لغرض التعريف عن النكهة الجديدة للعلكة التي ينتجونها بالإضافة إلى بناء قائمتهم البريديّة. وكانت الجائزة عبارة عن عينة مجّانية من النكهة الجديدة تُعطى لكل مشارك. قد لا يبدو هذا الأمر مثيرًا للاهتمام بالنسبة لك، لكن طريقة ترويجهم كانت تستهدف الأشخاص الذين يتابعونهم على الشبكات الاجتماعية الخاصّة بهم والمهتمّين بمنتجاتهم، لذلك كانت فرصة تجريب النكهة الجديدة كبيرة. كما تلقّت Glee Gum حوالي 5000 عنوان بريد إلكتروني خلال الساعة الأولى. لذلك بدلًا من محاولة جعل الجائزة كبيرة جدًّا فكّر في الأشياء التي تستميل السوق المستهدف من قبلك وليس غيره. وبذلك تستطيع أن توفّر بعض المال وأن تجذب فئة الأشخاص التي تريدها إلى قائمتك البريديّة. 2. أن تكون الجائزة فريدة من نوعهافي كثير من الأحيان تجذب الجائزة الفريدة من نوعها الانتباه أكثر من الجائزة النقدية الكبيرة. ولا يصلح هذا مع الجهور الذي تستهدفه وإنّما في التغطية الإعلامية أيضًا. على سبيل المثال، قدّمت Queensland Tourism للفائز في حملة "أفضل وظيفة في العالم" وظيفة وكيل للحاجز المرجاني العظيم، التي تتضمن جولات في الشعاب المرجانية والجزر المرتبطة بها، والتدوين عنها لمدة سنة. إنّ جائزة مميّزة كهذه لم تجذب أكثر من 34000 مشارك فحسب، وإنّما أمّنت من التغطية الإعلامية ما تقدّر قيمتها ب 150 مليون دولار، حيث تم تغطية هذا الحدث من قبل الشبكات الإخبارية المشهورة، على سبيل المثال لا الحصر CNN، Time، وBBC. لذلك عندما تتخذ القرار بشأن الجائزة، فكّر فيما هو أفضل من المبالغ النقدية أو الأجهزة اللوحية. مثلًا، دورات تدريبية في مجالات مختلفة (برامج، لغات، إلخ)، دفع فاتورة الهاتف لمدّة معيّنة، أو غيرها من هذا النوع من الجوائز التي تروق حقًّا للناس. 3. استخدم الجوائز الإضافيّة أو القابلة للمشاركةإنّ الجوائز الإضافيّة أو القابلة للمشاركة هي من الطرق الرائعة التي تشجّع المشاركين على مشاركة المسابقة مع العائلة والأصدقاء. إليك بعض الأفكار: جوائز السحب العشوائي: قدّم جائزة لمشاركين يتمّ اختيارهم عشوائيًّا، وروّج لهذا النوع بشكل كبير. هذه الطريقة في تقديم الجوائز ستزيل هاجس "من المستحيل أن أربح" الذي يراود المتسابقين وتشجّع المزيد من المشاركين.الجوائز الإضافيّة bonus: قدّم عددًا من الجوائز للمشاركين الآخرين، بالإضافة إلى الجائزة الرئيسيّة التي تذهب إلى الفائز. هذه الطريقة ستعطي حافِزًا للناس لكي يشاركوا المسابقة مع عائلاتهم وأصدقائهم على أمل أن يكسبوا بعض الجوائز الإضافية.الجوائز القابلة للمشاركة: قدّم جائزة يمكن مشاركتها بين الأصدقاء، كأن تكون تذاكر عروض أو أحداث رياضيّة، أو رحلة لعدد من الأشخاص. هذه الطريقة تساعد في إشهار المسابقة بالكلمة word of mouth، حيث يتناقل المشاركون موضوع المسابقة بين أصدقائهم لغرض دخولها وزيادة فرصة ربح الجائزة.ثالثا: الترويجوالآن بعدما حسمت موضوع الفكرة والجائزة حان الوقت للترويج للمسابقة للحصول على عدد أكبر من المشاركات واشتراكات البريد الإلكتروني. حاول الترويج للمسابقة بإحدى الطرق التالية: إرسال إشعار لمشتركي البريد الإلكتروني الحاليين: إنّ هؤلاء المشتركين هم الأكثر ارتباطًا ومن السهل الوصول إليهم، لذلك عمّم رسالة إلى المشتركين الحاليين وأخبرهم عن المسابقة. وقد تزداد فرصة مشاركة موضوع المسابقة عبر الشبكات الاجتماعية من قبل هؤلاء المشتركين إذا كانت كل من فكرة وجائزة المسابقة التي قمت بإنشائها رائعتين.وضع المسابقة على صفحات الموقع الخاص بك: هذه إحدى الطرق الرائعة غير المكلفة للترويج للمسابقة بين الأشخاص الذي هم ضمن السوق المستهدف الخاص بك والمهتمين بالفعل بشركتك. لذلك حاول وضع المسابقة في نافذة منبثقة popup أو في شريط تمرير في ترويسة الصفحة لغرض جذب انتباه زوّار الموقع واستدراجهم للمشاركة.الترويج عبر الشبكات الاجتماعية: إذا كان لعملك حساب فيس بوك، تويتر، أو إنستجرام (أو أيّ من حسابات الشبكات الاجتماعية الأخرى) تأكّد من نشر موضوع المسابقة على هذه المنصات لتشجيع المشاركة وتحويل هؤلاء المعجبين والمتابعين إلى مشتركين في بريدك الإلكتروني.التعاون مع أصحاب النفوذ: حاول الوصول إلى أصحاب النفوذ والأصوات المؤثرة لمعرفة فيما إذا كانوا مهتمّين في الشراكة معك في المسابقة أو مهتمّين بالمساعدة على تقديم جائزة قيّمة.وضع المسابقة على المواقع الدليلية directory sites: هنالك العديد من المواقع الدليلية التي يمكن أن تساعدك في إشهار المسابقة اعتمادًا على نوعها. مثلًا، إذا كنت تطلب من المستخدمين تقديم فيديو لغرض الاشتراك يمكنك إضافة المسابقة إلى موقع www.onlinevideocontests.com لكسب بعض الاهتمام والمشاركات من المجتمعات الخاصّة بهم.الاتصال بوسائل الإعلام التقليدية: اكتب مقالًا عن المسابقة وتواصل مع الصحف ذات الصلة، محطّات الإذاعة والتلفاز، أو غيرها من وسائل الإعلام التقليدية لغرض المساعدة في نشر المسابقة.استخدام علب التعبئة والتغليف: تعتبر علب التعبئة وسيلة أخرى لتشجيع المشاركة في المسابقة إذا كان عملك يتضمّن توصيل منتجات مادّيّة. ضع ملصقًا، مذكّرة، أو أي محلق جاذب للاهتمام لجعل المشترين على علم بالمسابقة.كيفية إجراء المسابقةهنالك مجموعة واسعة من الأدوات والمنصّات التي يمكن أنْ تساعدك على إجراء المسابقة وبناء قائمتك البريديّة. والخيار الأفضل يعتمد على نوع المسابقة نفسها، إليك بعض الخيارات: مسابقات اليانصيب يُعتبر KingSumo أداة رائعة يمكن استخدامها إذا كانت المسابقة من نوع اليانصيب بحيث يُدخل المشاركين عناوين بريدهم الإلكتروني فقط. هذا الموقع هو عبارة عن إضافة ووردبريس plugin يمكنك إضافتها إلى موقع ووردبريس الخاص بك. بعد تثبيت هذه الإضافة تستطيع إدخال تفاصيل المسابقة من واجهة الإدارة (بداية المسابقة ونهايتها، المكافأة، القواعد، الخ) ثم تطلق المسابق على موقعك، وبذلك سيلاحظ زوّار الموقع نافذة المسابقة وسيكون بإمكانهم إدخال عناوين بريدهم الإلكتروني. يحتوي KingSumo أيضًا على ميزة الانتشار بسرعة كبيرة viral التي توفّر للمشاركين رابط يمكن مشاركته مع العائلة والأصدقاء، وتُتيح إمكانية المشاركة في المسابقة لأي شخص يرغب بذلك. يقوم KingSumo باختيار الفائز عشوائيًّا بعد انتهاء المسابقة (يجب ذكر هذه الفقرة ضمن قوانين المسابقة)، ويمكنك بعدها تحميل جميع عناوين البريد الإلكتروني التي جمعتها كملف CSV ثم رفعها إلى برنامج التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. أمّا بخصوص الكلفة، فيمكنك استخدام هذه الأداة على موقع واحد مدى الحياة مقابل 198$. كما إنّ هنالك خيارات مطوّرة للمواقع غير المحدودة unlimited sites. ويوفّر الموقع أيضًا مدّة تجريبيّة قدرها 60 يوم يمكنك بعدها استعادة المبلغ كاملًا إذا لم تكن راضيًا عمّا يقّدمه. مسابقات الصوريمكنك استخدام موقع Strutta’s contest builder لغرض إجراء هذا النوع من المسابقات. يمكنك إنشاء المسابقة بسرعة وإطلاقها كجزء من موقعك، موقع مصغّر منفصل، أو حتّى كتطبيق فيس بوك يمكنك وضعه على صفحتك. يستطيع جميع الأشخاص إنشاء حساب لغرض دخول المسابقة ورفع الصور، كما توجد العديد من الميزات كمشاركة المسابقة sharing والتعليقات comments التي تساعد على جذب عدد أكبر من الأشخاص لدخولها. يمكن أن تتحكّم بكل شيء من واجهة إدارة Strutta، وبعد انتهاء المسابقة يمكنك تحميل جميع عناوين البريد الإلكتروني للمشاركين بسهولة كملف CSV ثم رفعها إلى برنامج التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. مسابقات الفيديوإذا كنت تريد إجراء مسابقة من هذا النوع تستطيع استخدام منصّة Launchpad6 لإنشاء المسابقات. كما في موقع Strutta، يمكن أن تطلق المسابقة على موقعك الخاص، على موقع مصغّر منفصل، أو كتطبيق فيسبوك على صفحتك. يستطيع جميع الأشخاص دخول المسابقة ورفع الفيديوهات بعد إنشاء الحساب، ثم مشاركة الفيديو مع العائلة والأصدقاء لكسب الأصوات والفوز في المسابقة. يمكنك إدارة كل شيء من واجهة الإدارة، بما في ذلك تعديل الفيديو، إدارة التعليقات وغيرها. بعد انتهاء المسابقة يمكنك تحميل جميع عناوين البريد الإلكتروني للمشاركين بسهولة، كملف CSV ثم رفعها إلى برنامج التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. وبخصوص الكلفة، تبدأ أسعار الحزم من 250$/الشهر. الأنواع الأخرى من المسابقاتإذا كنت تريد إطلاق مسابقة من نوع آخر كتقديم قسائم مجّانيّة، أو مسابقات الفوز الفوري فيمكن أن يكون موقع Woobox هو الخيار الأفضل. يتيح لك Woobox إجراء مسابقات بأنواع مختلفة بواسطة نماذج يمكن من خلالها جمع معلومات قيّمة، من ضمنها عناوين البريد الإلكتروني. تستطيع بعد انتهاء المسابقة تحميل البيانات بسهولة واستيراد عناوين البريد الإلكتروني التي قمت بجمعها إلى برنامج التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. أمّا بالنسبة للأسعار فتبدأ من15$/الشهر ثم ترتفع اعتمادًا على نوع الاستخدام. الخلاصةعند اتّباعك لأفضل الممارسات المتعلّقة بالفكرة، الجائزة، والترويج يمكنك إجراء مسابقة تجذب المشاركين وتبني لك قائمة بريديّة دون الحاجة إلى تقديم الجوائز النقدية الكبيرة التي تكلفّك أكثر مما يستحق الأمر. ماذا عنك؟ هل قمت من قبل بإجراء مسابقة في محاولة لتوسيع قائمتك البريديّة؟ هل لديك أيّة أفكار أو تساؤلات حول هذا الموضوع؟ شاركنا عبر التعليقات. ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to build your email list using contests لصاحبه: Aaron Beashel. مصدر الصورة 2: www.Prweb.com. مصدر الصورة 3: www.Teybannerman.com. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.