المحتوى عن 'شبكات تسليم المحتوى'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 1 نتيجة

  1. مقدمة تقدم المواقع والتطبيقات الحديثة في كثير من الأحيان كميّة كبيرة من المحتوى الثابت static content للمستخدمين النهائيين. يتضمن هذا المحتوى الصور، وأوراق الأنماط stylesheets، والجافا سكربت والفيديو. حيث يزداد استخدام عرض الحزمة bandwidth ويزداد زمن تحميل الصفحة مع زيادة حجم وعدد هذه الأصول الثابتة، مما يؤدي إلى تدني عملية التصفح لزبائنك وتقليص السعة المتاحة لخوادمك. يمكنك تنفيذ CDN أو شبكة تسليم المحتوى لتخزين هذه الأصول مؤقتًا عبر مجموعة من الخوادم الموزّعة جغرافيًا لتقليل زمن تحميل الصفحة بشكل كبير، وتحسين الأداء، وتقليل تكاليف عرض الحزمة bandwidth والبنية التحتيّة. سنقدّم في هذه الدورة التعليمية نظرة عامّة عالية المستوى على شبكات CDN وكيفيّة عملها، فضلاً عن الفوائد التي يمكن أن توفّرها لتطبيقات الويب الخاصّة بك. ما هي CDN ؟ شبكات تسليم المحتوى (Content Delivery Networks) هي عبارة عن مجموعة خوادم موزّعة جغرافيًا حُسّنت لتقديم المحتوى الثابت للمستخدمين النهائيين. يمكن أن يكون هذا المحتوى الثابت أي نوع من أنواع البيانات تقريبًا، ولكن تُستخدم شبكات CDN بشكل أكثر شيوعًا لتسليم صفحات الويب والملفات المرتبطة بها، وتدفقات الفيديو والصوت، وحزم البرامج الكبيرة. تتكون CDN من نقاط تواجد متعددة PoPs) points of presence) في مواقع مختلفة، يتألف كل منها من عدّة خوادم طرفيّة ‎.edge servers تخزّن هذه الخوادم الأصول مؤقتًا من ملفاتك الأصليّة، أو من خادم مضيف. وعندما يزور أحد المستخدمين موقعك ويطلب أصولًا ثابتةً كالصور أو ملفات جافا سكربت، ستُوجّه طلباته بواسطة شبكة CDN إلى أقرب خادم طرفي edge server موجود، والذي سيُعرض المحتوى منه. إذا لم يكن لدى الخادم الطرفي الأصول المخزنة وقتيّا أو كانت صلاحيتها منتهية، فسيجلب CDN النسخة الأخيرة من خادم طرفي CDN آخر قريب أو من خوادم الأصل الخاصّة بك وتخزينها مؤقتًا. وستُرجع النسخة المخزّنة إلى المستخدم النهائي إذا كانت طرفيّة CDN تحتوي على إدخالات مخبأة لهذه الأصول (والذي يحدث في معظم الأوقات عندما يستقبل موقعك كمية معتدلة من الزيارات). يسمح ذلك للمستخدمين المتوزعين جغرافيًا بتقليل عدد القفزات اللازمة لاستلام المحتوى الثابت، وجلب المحتوى مباشرة من النسخة المخزّنة للخادم الطرفي المجاور. والنتيجة هي تقليل كبير لزمن الاستجابة ولفقد الحزم، وتسريع أوقات تحميل الصفحات، وتخفيض كبير للتحميل على البنية التحتيّة الأصليّة. غالبًا ما يقدم مزوِّدو خدمات شبكات CDN ميّزات إضافية مثل تخفيف معدل هجمات DDoS، والإحصائيات الخاصّة بالمستخدمين، والتحسينات المتعلّقة بالتدفق أو بحالات الاستخدام المتنقل بتكلفة اضافية. كيف تعمل CDN؟ عندما يزور أحد المستخدمين موقعك على الويب، فإنّه يتلقى أولاً استجابةً من خادم DNS يحتوي على عنوان IP لخادم الويب المضيف. ثم يطلب متصفحهم محتوى صفحة الويب، والذي يتكون غالبًا من مجموعة متنوعة من الملفات الثابتة، مثل صفحات HTML، وأوراق الأنماط المتتالية CSS، وشفرات جافا سكربت، والصور. بمجرد طرح CDN وتفويض هذه الأصول الثابتة إلى خوادم CDN، إمّا عن طريق "دفعها" يدويًا أو جعل CDN "يسحب" الأصول تلقائيًا (كلا الآلتين مشروحتان في القسم التالي)، فأنت عندها توجّه خادم الويب الخاص بك لإعادة كتابة روابط links المحتوى الثابت بحيث تشير هذه الارتباطات إلى الملفات المستضافة بواسطة CDN. بإمكانك إذا كنت تستخدم نظام إدارة محتوى مثل WordPress، تنفيذ إعادة كتابة هذا الارتباط باستخدام إضافات الطرف الثالث third-party plugin مثل CDN Enabler. توفّر العديد من شبكات CDN الدعم للنطاقات المخصّصة custom domains، مما يسمح لك بإنشاء سجل CNAME تحت النطاق الخاص بك للإشارة إلى نقطة نهاية CDN. عندما يتلقى CDN طلب مستخدم عند نقطة النهاية هذه (الموجودة على الطرفيّة ، والأقرب إلى المستخدم من خوادمك الخلفية backend servers، فإنّه يُوجّه الطلب إلى نقطة التواجد (PoP) الأقرب إلى المستخدم. غالبًا ما يتكون PoP هذا من واحد أو أكثر من خوادم طرفيّة CDN مجمّعة في نقطة تبادل الإنترنت (IxP)، وهي في الأساس مركز البيانات الذي يستخدمه مزودي خدمة الإنترنت (ISP) لربط شبكاتهم. يقوم موازن الحمل الداخلي الخاص بـ CDN بتوجيه الطلب إلى خادم طرفي موجود في نقطة التواجد، والذي يقدّم بدوره المحتوى إلى المستخدم. تختلف آليات التخزين المؤقت Caching عبر مزودي خدمات CDN، ولكنها تعمل بشكل عام كما يلي: 1- عندما يتلقى CDN طلبًا لأصل ثابت للمرة الأولى، مثلا صورة PNG، وهو لا يحتوي على نسخة مخبأة من هذا الأصل فيتوجب عليه جلب نسخة من الأصل من خادم طرفي CDN قريب أو من الخادم الأصلي نفسه. يُعرف هذا بفقدان البيانات من ذاكرة التخزين المؤقت " Cache miss"، ويمكن عادةً اكتشافه عن طريق فحص ترويسة header استجابة HTTP، الذي يحتوي على X-Cache: MISS. سيكون هذا الطلب في المرّة الأولى أبطأ من الطلبات المستقبلية له لأن هذا الأصل سيخزّن كنسخة مخبأة على خادم طرفي بعد إكمال هذا الطلب. 2- سيتم الآن تخديم الطلبات المستقبلية لهذا الأصل (المخبأ)، الموجهة إلى موقع الطرفيّة هذا من النسخة المخبأة حتى انتهاء صلاحيتها (عادةً ما تُضبط من خلال HTTP headers ). وستكون هذه الاستجابات أسرع بشكل كبير من الطلب الأول، مما يقلّل وقت الاستجابة بشكل كبير للمستخدمين ويقلّل حركة مرور البيانات traffic إلى شبكة CDN. يمكنك التحقق من أن الاستجابة قد تم عرضها من ذاكرة التخزين المؤقت لـ CDN من خلال فحص ترويسة استجابة الـ HTTP، والذي يجب أن يحتوي الآن على X-Cache: HIT. راجع توثيق مزود CDN الخاص بك لمعرفة المزيد حول كيفية عمل وتنفيذ شبكة CDN محدّدة. سنقدم في القسم التالي نوعين شائعين من شبكات CDN: شبكات "دفع" و "سحب" CDN. مناطق الدفع مقابل مناطق السحب يوفر أغلب مزودي خدمة CDN طريقتين لتخزين بياناتك: مناطق السحب ومناطق الدفع. تنطوي مناطق السحب على إدخال عنوان خادمك الأصلي، والسماح لـ CDN تلقائيًا بجلب وعمل نسخة مخزّنة لجميع الموارد الثابتة المتوفرة على موقعك. تُستخدم مناطق السحب بشكل عام لتسليم "توفير" التحديثات المتكررة، وأصول الويب الصغيرة إلى متوسطة الحجم مثل ملفات HTML وCSS وجافا سكربت. بعد تزويد الـ CDN بعنوان الخادم الأصلي "المصدر"، فإنّ الخطوة التالية هي عادة إعادة كتابة الروابط links إلى الأصول الثابتة بحيث تشير الآن إلى عنوان URL المقدّم من شبكة CDN. ستتعامل شبكة CDN من الآن فصاعدًا مع طلبات الأصول الواردة للمستخدمين وستعرض المحتوى من ذاكرات التخزين المؤقت "النسخ المخبأة" الموزّعة جغرافيًا ومن الأصل عندما يكون ذلك مناسبًا. لاستخدام منطقة الدفع، حمّل بياناتك إلى خانة معيّنة أو موضع تخزين (bucket )، والتي تنقلها شبكات CDN للتخزين المؤقت على أسطول fleet الخوادم الطرفيّة المتوزعة. تُستخدم مناطق الدفع عادةً من أجل الملفات الأكبر حجمًا والقليلة التغيّر، مثل الأرشيفات، وحزم البرمجيات، وملفات الكتب الإلكترونية PDF، وملفات الفيديو والملفات الصوتية. فوائد استخدام CDN يمكن لأي موقع تقريبًا الاستفادة من الفوائد التي يوفرها توزع CDN، ولكن عادةً ما تكون الأسباب الأساسيّة للتنفيذ واحدة وهي لتخفيف استخدام عرض الحزمة بين خوادم الأصل الخاصّة بك وخوادم CDN، ولتقليل زمن الاستجابة للمستخدمين الموزعين جغرافيًا. سنستعرض هذا أدناه إضافة إلى العديد من الفوائد الرئيسيّة الأخرى المتاحة باستخدام CDN. تخفيف الحمل عن الأصل Origin Offload إذا كنت تقترب من استخدام كامل سعة عرض الحزمة على خوادمك، فسيُنقَل تخديم الأصول الثابتة كالصور، ومقاطع الفيديو، وملفات CSS وجافا سكريبت، مما يؤدي إلى تقليل استخدام عرض الحزمة للخوادم بشكل كبير. حيث صُمّمت شبكات تسليم المحتوى وحُسّنت لتخديم المحتوى الثابت، وستوجَّه طلبات العميل لهذا المحتوى إلى خوادم Edge CDN وتخدّم منها. ولهذا فائدة إضافية تتمثل في تقليل الحمل على خوادم الأصل الخاصّة بك، حيث ستُخدّم هذه البيانات بعدها بتكرار أقل بكثير. زمن استجابة أقل لتحسين تجربة المستخدم يمكن لـ CDN تقليل التأخير إذا كان المستخدمين لديك موزعين جغرافيًا، وكان جزء كبير من حركة مرور البيانات traffic الخاصّة بك يأتي من منطقة جغرافيّة بعيدة وذلك عن طريق التخزين المؤقت لأصول ثابتة على خوادم طرفيّة أقرب إلى هؤلاء المستخدمين. يمكنك من خلال تقليل المسافة بين المستخدمين والمحتوى الثابت، تقديم محتوى للمستخدمين بسرعة أكبر وتحسين تجربتهم بزيادة سرعات تحميل الصفحات. تتضاعف هذه الفوائد بالنسبة إلى مواقع الويب التي تُخدّم في المقام الأول محتوى الفيديو المستهلك لعرض الحزمة، حيث يؤدي التأخير المرتفع وأوقات التحميل البطيئة إلى التأثير بشكل مباشر على تجربة المستخدم وترابط المحتوى. إدارة الموجات الكبيرة لحركة مرور البيانات وتجنب التوقف تسمح لك شبكات CDN بالتعامل مع الموجات المروريّة الكبيرة والتدفقات الفائضة bursts من خلال طلبات موازنة الحمل load عبر شبكة كبيرة موزّعة من خوادم طرفيّة. يمكنك استيعاب عدد أكبر من المستخدمين المتزامنين في البنية التحتيّة المتواجدة من خلال إلغاء التحميل offloading عن الأصل والتخزين المؤقت للمحتوى الثابت في شبكة التسليم. يمكن أن تؤدي هذه الموجة الكبيرة في حركة مرور البيانات في مواقع الويب التي تستخدم خادمًا واحدًا إلى إغراق overwhelm النظام، مما يؤدي إلى حدوث انقطاع غير متوقع وتوقف عن العمل. تؤدي عملية نقل الحمل الى شبكات CDN ذات البنية العالية التوافريّة والمتاحّية والمخصّصة للتعامل مع مستويات متعددة من حمل الإنترنت، إلى زيادة توافرية أصولك ومحتوياتك. خفض التكاليف نظرًا لأن المحتوى الثابت يمثل غالبًا معظم استخدام عرض الحزمة، يمكن أن يؤدي تفويض هذه الأصول إلى شبكة تسليم المحتوى إلى تقليل الإنفاق على البنية التحتيّة بشكل كبير. بالإضافة إلى خفض تكاليف عرض الحزمة. يمكن أن تقلل شبكة CDN تكاليف الخادم من خلال تقليل الحمل على خوادم الأصل، مما يمكّن البنية التحتيّة الحالية الخاصّة بك من التوسع. أخيرًا، يقدم بعض مزودي خدمات شبكات CDN فواتير شهرية محدّدة السعر، مما يسمح لك بتحويل استخدامك الشهري المتغيّر لعرض الحزمة إلى إنفاق متكرر ولكن متوقع. زيادة الأمن هناك حالة استخدام شائعة أخرى لـ CDNs وهي التخفيف من هجمات حجب الخدمة DDoS. يُضمّن العديد من موفري خدمات CDN ميزات لمراقبة وتصفية الطلبات على خوادم الحافّة. تقوم هذه الخدمات بتحليل حركة مرور البيانات على شبكة الإنترنت بحثًا عن الأنماط المشبوهة، ومنع حركة المرور الهجوميّة الضارّة بينما تستمر في السماح بمرور الـ trafffic الخاص بالمستخدم النظامي. عادةً ما يقدّم موفرو خدمات CDN مجموعة متنوعة من خدمات التخفيف من هجمات DDoS، بدءًا من الحماية من الهجمات الشائعة على مستوى البنية التحتيّة الأساسيّة (طبقات OSI 3 و 4)، إلى خدمات التخفيف والحد من المعدل الأكثر تقدمًا. تسمح لك معظم شبكات CDN بالإضافة إلى ذلك بتكوين كامل لبروتوكول SSL Secure Sockets Layer configure full SSL، بحيث يمكنك تشفير حركة مرور البيانات بين CDN والمستخدم النهائي، بالإضافة إلى تشفير حركة المرور بين CDN وخوادم الأصل الخاصّة بك، إما باستخدام شهادات CDN أو شهادات SSL المخصّصة. اختيار الحل الأفضل إذا كانت الغاية هي حمل وحدة المعالجة المركزية CPU على الخادم المصدر، وليس عرض الحزمة، فقد لا يكون CDN هو الحل الأنسب. قد يؤدي التخزين المؤقت المحلي local caching في هذه الحالة باستخدام وسائل التخزين الشهيرة مثل NGINX أو Varnish إلى تقليل الحمل بشكل كبير من خلال تخديم الأصول من ذاكرة النظام. قبل طرح CDN، يمكن لخطوات التحسين الإضافية - مثل تقليل وضغط ملفات JavaScript وCSS، وتمكين ضغط طلب HTTP لخادم الويب - أن يكون لها تأثيرُا كبيرًا على أوقات تحميل الصفحة واستخدام عرض الحزمة. تعتبر أداة google لتحليل سرعة الصفحات أداةً مفيدةً لقياس سرعة تحميل صفحتك وتحسينها. ويعتبرPingdom من بين الأدوات المفيدة الأخرى التي توفر تخفيضًا كبيرًا لأوقات الطلب والاستجابة إلى جانب التحسينات المقترحة. الخلاصة يمكن أن تشّكل شبكات تسليم المحتوى حلاً سريعًا وفعالًا لتحسين قابلية التوسّع وإتاحيّة مواقع الويب الخاصّة بك. يمكنك من خلال التخزين المؤقت لأصول ثابتة على شبكة موزّعة جغرافيًا من الخوادم المحسّنة تقليل أوقات تحميل الصفحات ووقت الاستجابة للمستخدمين بشكل كبير. إضافة إلى ذلك، تسمح لك شبكات CDN بتقليل استخدام عرض الحزمة بشكل كبير من خلال استيعاب طلبات المستخدمين والاستجابة لهم من ذاكرة التخزين المؤقت في الخادم الطرفي، وبالتالي تقليل تكاليف عرض الحزمة والبنية التحتيّة. يمكن لشبكات CDN باستخدام الإضافات plugin ودعم الطرف الثالث Support Third-party لمنصّات إدارة المحتوى الرئيسيّة مثل WordPress و Drupal و Django و Ruby on Rails، بالإضافة إلى الميزات الإضافيّة مثل DDoS mitigation و SSL الكامل ومراقبة المستخدمين وضغط الأصول "المحتوى"، يمكنها أن تكون أداةً مؤثرةً في تحسين مواقع الويب ذات المعدّلات العالية لحركة مرور البيانات. ترجمة وبتصرّف للمقال Using a CDN to Speed Up Static Content Delivery لصاحبه Hanif Jetha.