المحتوى عن 'رسومية'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • الإدارة والقيادة
  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • السلوك التنظيمي في المؤسسات
  • عالم الأعمال
  • التجارة والتجارة الإلكترونية
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • لغة TypeScript
    • Node.js
    • React
    • AngularJS
    • Vue.js
    • jQuery
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
    • إطار عمل Bootstrap
  • CSS
    • Sass
  • SQL
  • لغة C#‎
    • ‎.NET
    • منصة Xamarin
  • لغة C++‎
  • لغة C
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة R
  • الذكاء الاصطناعي
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • سير العمل
    • Git
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تصميم تجربة المستخدم UX
  • تصميم واجهة المستخدم UI
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب GIMP
    • كريتا Krita
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خوادم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
    • ريدهات (Red Hat)
  • خواديم ويندوز
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • شبكات
    • سيسكو (Cisco)
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح
  • مبادئ علم التسويق

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز
  • الترجمة بمساعدة الحاسوب
    • omegaT
    • memoQ
    • Trados
    • Memsource
  • أساسيات استعمال الحاسوب
  • مقالات عامة

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. تُعتبر التحويلات الهندسيّة Transforms من المفاهيم الرياضيّة الضروريّة في عالم البرمجة الرسوميّة. هناك ثلاثة أنواع من التحويلات الهندسيّة: الانسحاب Translation الدوران Rotation التحاكي Scale تعتمد التحويلات الهندسيّة في الأساس على المصفوفات Matrices. وهي بنى رياضيّة مهمّة تُعتبر العمود الفقري لأيّ تحويل هندسي. لحسن الحظ تبسّط Xamarin الأمر، وتجعل من استخدام التحويلات الثلاثة السابقة أمرًا يسيرًا. سنتحدث في هذا الدرس من سلسلة تعلّم برمجة تطبيقات أندرويد باستخدام Xamarin.Forms عن كلّ نوع من الأنواع الثلاثة السابقة وكيفيّة تطبيقه ضمن مثال عملي بسيط. الانسحاب Translation الانسحاب هو الانتقال دون التغيير في حجم الجسم، أو إجراء أي عمليّة تدوير له. يتم تدوير أي عنصر من الصنف VisualElement عن طريق الخاصيّتين TranslationX و TranslationY. عند إسناد قيمة موجبة للخاصيّة TranslationX فإنّ ذلك سيؤدّي إلى نقل الجسم أفقيًّا إلى اليمين (بالنسبة إلى موقعه الحالي). وعند إسناد قيمة موجبة للخاصيّة TranslationY فإنّ ذلك سيؤدّي إلى نقل الجسم عاموديًّا إلى الأسفل (بالنسبة إلى موقعه الحالي). لنبدأ باختبار هذا النوع من التحويلات. ابدأ بإنشاء مشروع جديد من النوع Blank App (Xamarin.Forms Portable) وسمّه TransformsApp، ثم أبق فقط على المشروعين TransformsApp (Portable) و TransformsApp.Droid كما وسبق أن فعلنا في هذا الدرس. بعد ذلك سنضيف صفحة محتوى تعتمد على رُماز XAML كما وسبق أن فعلنا في هذا الدرس سنسمّها TranslationPage. احرص على أن تكون محتويات هذه الصفحة على الشكل التالي: <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="TransformsApp.TranslationPage"> <StackLayout Padding="20, 10"> <Frame x:Name="frame" HorizontalOptions="Center" VerticalOptions="CenterAndExpand" OutlineColor="Accent"> <Label Text="TEXT" FontSize="Large" /> </Frame> <Slider x:Name="xSlider" Minimum="-200" Maximum="200" Value="{Binding Source={x:Reference frame}, Path=TranslationX}" /> <Label Text="{Binding Source={x:Reference xSlider}, Path=Value, StringFormat='TranslationX = {0:F0}'}" HorizontalTextAlignment="Center" /> <Slider x:Name="ySlider" Minimum="-200" Maximum="200" Value="{Binding Source={x:Reference frame}, Path=TranslationY }" /> <Label Text="{Binding Source={x:Reference ySlider}, Path=Value, StringFormat='TranslationY = {0:F0}'}" HorizontalTextAlignment="Center" /> </StackLayout> </ContentPage> يستخدم الرماز السابق تقنية ربط البيانات التي تحدثنا عنها في هذا الدرس. حيث يتحكّم بموقع عنصر frame يحتوي على لصيقة ضمنه، وذلك عن طريق عنصري Slider. يتحكم العنصر العلوي بالانسحاب الأفقي، أمّا العنصر السفلي فيتحكم بالانسحاب الشاقولي. تتم هذه العملية من خلال ربط الخاصيّة Value من عنصر Slider المسمى xSlider بالخاصيّة TranslationX لعنصر frame. وكذلك الأمر بالنسبة لعنصر Slider المسمى ySlider حيث ترتبط الخاصية Value له بالخاصية TranslationY لعنصر frame. عدّل بانية الصنف App الموجودة في الملف App.cs لتصبح على الشكل التالي: public App() { // The root page of your application MainPage = new TranslationPage(); } نفّذ البرنامج لتحصل على خرج شبيه بما يلي: أجر بعض التجارب ولاحظ الانسيابية في هذه الحركة. الدوران Rotation يمكن تدوير أي عنصر مرئي في Xamarin وذلك بتحديد مركز الدوران وزاوية الدوران. يتم تحديد زاوية الدوران بالدرجات، وتشير القيم الموجبة لزاوية الدوران إلى الدوران باتجاه عقارب الساعة. يتم تحديد مركز دوران أي عنصر عن طريق الخاصيتين AnchorX و AnchorY له. كما يمكن تحديد زاوية الدوران من خلال الخاصيّة Rotation. إذا لم يتم تحديد قيمة للخاصيتين AnchorX و AnchorY فسيكون مركز الدوران هو نفسه مركز العنصر المرئي بشكل افتراضي. لنرى كيف يعمل ذلك عن طريق مثال بسيط. أضف إلى المشروع الحالي صفحة محتوى تعتمد على رُماز XAML كما وسبق أن فعلنا في هذا الدرس سنسمّها RotationPage. احرص على أن تكون محتويات هذه الصفحة على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="TransformsApp.RotationPage"> <StackLayout Padding="20, 10"> <Frame x:Name="frame" HorizontalOptions="Center" VerticalOptions="CenterAndExpand" OutlineColor="Accent"> <Label Text="TEXT" FontSize="Large" /> </Frame> <Slider x:Name="rotationSlider" Maximum="360" Value="{Binding Source={x:Reference frame}, Path=Rotation}" /> <Label Text="{Binding Source={x:Reference rotationSlider}, Path=Value, StringFormat='Rotation = {0:F0}'}" HorizontalTextAlignment="Center" /> <StackLayout Orientation="Horizontal" HorizontalOptions="Center"> <Stepper x:Name="anchorXStepper" Minimum="-1" Maximum="2" Increment="0.25" Value="{Binding Source={x:Reference frame}, Path=AnchorX}" /> <Label Text="{Binding Source={x:Reference anchorXStepper}, Path=Value, StringFormat='AnchorX = {0:F2}'}" VerticalOptions="Center"/> </StackLayout> <StackLayout Orientation="Horizontal" HorizontalOptions="Center"> <Stepper x:Name="anchorYStepper" Minimum="-1" Maximum="2" Increment="0.25" Value="{Binding Source={x:Reference frame}, Path=AnchorY}" /> <Label Text="{Binding Source={x:Reference anchorYStepper}, Path=Value, StringFormat='AnchorY = {0:F2}'}" VerticalOptions="Center"/> </StackLayout> </StackLayout> </ContentPage> يعتمد البرنامج السابق على تدوير عنصر frame يحتوي على لصيقة. سنستخدم لهذا الغرض عنصر Slider اسمه rotationSlider للتحكم بزاوية الدوران (عن طريق الربط مع الخاصية Rotation لعنصر frame). وسنستخدم أيضًا عنصري Stepper وهما anchorXStepper و anchorYStepper للتحكم بإحداثيي مركز الدوران (عن طريق الربط مع الخاصيّتين AnchorX و AnchorY لعنصر frame). لتنفيذ هذا البرنامج اذهب إلى بانية الصنف App الموجودة ضمن الملف App.cs واحرص على أن تكون على الشكل التالي: public App() { // The root page of your application MainPage = new RotationPage(); } نفّذ البرنامج لتحصل على شكل شبيه بما يلي: أجر بعض التجارب واستمتع بالبرنامج! التحاكي Scale التحاكي هو تحويل هندسي يؤدّي إلى التغيير في الأحجام. يمكن استخدام التحاكي للتحكم بأحجام العناصر المرئيّة عن طريق الخاصية Scale لها. لهذه الخاصيّة القيمة الافتراضيّة 1. عند استخدام أي قيمة أصغر من 1 يعني ذلك أنّنا سنعمل على تصغير الحجم. وعند استخدام أي قيمة أكبر من 1 يعني ذلك أنّنا سنكبّر الحجم. فمثًل القيمة 3 تعني أنّنا سنكبّر الحجم 3 مرات، وهكذا. القيمة 0 للخاصيّة Scale مسموحة ولكن ستؤدّي إلى اختفاء العنصر. كما يمكن استخدام القيم السالبة للخاصيّة Scale ولكن سيؤدّي ذلك إلى قلب العنصر مع بقاء المفهوم السابق على ما هو عليه. أي أنّ القيمة -1 ستؤدّي إل قلب العنصر لكن مع بقاء الحجم نفسه. لتجربة التحاكي أضف إلى المشروع الحالي صفحة محتوى تعتمد على رُماز XAML كما وسبق أن فعلنا في هذا الدرس سنسمّها ScalePage. احرص على أن تكون محتويات هذه الصفحة على الشكل التالي: <?xml version="1.0" encoding="utf-8" ?> <ContentPage xmlns="http://xamarin.com/schemas/2014/forms" xmlns:x="http://schemas.microsoft.com/winfx/2009/xaml" x:Class="TransformsApp.ScalePage"> <StackLayout Padding="20, 10"> <Frame x:Name="frame" HorizontalOptions="Center" VerticalOptions="CenterAndExpand" OutlineColor="Accent"> <Label Text="TEXT" FontSize="Large" /> </Frame> <Slider x:Name="scaleSlider" Minimum="-10" Maximum="10" Value="{Binding Source={x:Reference frame}, Path=Scale}" /> <Label Text="{Binding Source={x:Reference scaleSlider}, Path=Value, StringFormat='Scale = {0:F1}'}" HorizontalTextAlignment="Center" /> </StackLayout> </ContentPage> اذهب إلى بانية الصنف App الموجودة ضمن الملف App.cs واحرص على أن تكون على الشكل التالي: public App() { // The root page of your application MainPage = new ScalePage(); } نفّذ البرنامج لتحصل على شكل شبيه بما يلي: الخلاصة تحدثنا في هذا الدرس عن التحويلات الهندسية الأساسيّة: الانسحاب Translation والدوران Rotation والتحاكي Scale وكيفية التعامل معها من خلال Xamarin. في الحقيقة تكمن الحاجة لمثل هذه التحويلات غالبًا في تطبيقات الألعاب أو تلك التي تعتمد على الجانب الرسومي. سنعمل على تطبيق بعض من هذه التحويلات في الدروس القادمة من هذه السلسلة.
  2. عمل أطر مفرغة -أو تصاميم مبدئيّة- أثناء التصميم لا يكلف شيئًا تقريبًا، ولكن يمكنه أن يحقق عائدًا ممتازًا. ورغم أن العديد من المصممين يبدؤون برسم "سكِتش" في ذهنهم، ومن ثمّ يضعونه في برنامج فوتوشوب أو حتى يبدؤون بكتابة الأكواد مباشرة، بينما يبدأ آخرون على الورق. نعم، هو الورق العادي الذي تعرفه، والذي تكتب عليه بالقلم. يبدو هذا كتقنية عمرها عشر سنوات، ولكن حتى الآن ما زال أفضل المصممين في هذا العالم يستخدمونه لصالحهم. سيوفر عليك عمل تصميم مبدئيّ الكثيرَ من الإحباط في المراحل اللاحقة من تطوير المشروع، حيث يؤكّد بأنه ليس هناك أشياء عليك التراجع عنها أو إعادة تصميمها. إذا قمت بعمل تصميم أوليّ بطريقة سليمة، فبإمكانك أن تبيت مرتاح البال بأنك لن تضطر مستقبلًا لإعادة التصميم من البداية. إن ما تعنيه الأطر المفرغة هو وضع أفكار التصميم على الورق لكلّ من صفحات الموقع. في الغالب ستتشارك كل الصفحات ببعض العناصر، ولهذا فستكون الصفحة الأولى أكثر صعوبة في التصميم، بينما ستكون بقيتها أقل صعوبة، حيث تكون قد حصلت على فكرة مبدئيّة عن النمط العام للتصميم. أبق في بالك أن هذه العناصر مهمّة لأيّ تصميم. عندما تقلّب بين الصفحات، سيكون على المستخدم أن يقدر على التعرف على الصفحة وأن يعلم أنه لم يغادر الموقع ويذهب إلى موقع آخَر. أبق دائمًا على التنقلات والأقسام المهمة (المحتوى، الشريط الجانبي، ذيل الصفحة) في نفس المكان، ولكن هذا صار شائعًا كما لو أنه دليل للمبتدئين في التصميم، لذا لننتقل إلى أمور متقدمة أكثر. الأطر المفرغة – نظرة عامةلكي تكون قادرًا على استخدام إطار مفرغ، فأنت بحاجة إلى معرفة كيف يعمل. ما يفعله الإطار المفرغ بسيط، فهو يُظهِر الشكل العام للوقع والمكونات الرئيسيّة على الورق. يمكنك أن تستخدم أشكال مختلفة كصناديق وحاويات لرسم المحتوى فيها، وتنقلات، وعناصر وظيفيّة أخرى. قد تسأل نفسك، لم نستخدم الأشكال؟ الإجابة بسيطة: لأنها تسمح لنا بأن نركّز على التصميم أكثر وان ننسى الأكواد والتوافقية بين المتصفحات والصور وما إلى ذلك. إنه تصميم بسيط ونقيّ. الصورة من Zach Hoeken. الأطر المفرغة أم تصاميم فوتوشوب؟وكبديل عن التصاميم الأوليّة للمواقع على الورق، يمكن إنشاء التصميم المرئيّ على برنامج فوتوشوب أولًا. ورغم أن لها مزايا إلى حدّ ما، فإن إنشاء الشكل العام في فوتوشوب غير عمليّ، وذلك لأنه لا يسمح لك بالتركيز على العناصر الأساسيّة للتصميم. ولهذا، إذا أردت البدء بالتصميم في فوتوشوب، فقد تبدأ أيضًا بالتفكير في الألوان والصور والخطوط. لا حاجة لهذا الأمر إذا بدأت العمل على الورق. والعمل على الورق أسرع بكثير أيضًا، ولذا لِمَ لا تقوم بها بهذه الطريقة؟ ولهذا، يمكنك أن تبدأ التصميم في فوتوشوب في مرحلة لاحقة، ولكن لا أنصح بعمل ذلك قبل أن تكون لديك فكرة واضحة عن ما ترغب بالحصول عليه من المشروع. الطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك هي البدء على الورق. يمكنك أن تدعو الإطار المُفرَغ بأنه "سكِتش" إذا أردت ذلك. وفي الحقيقة أن الأطر المفرغة هي سكتش بسيط للموقع. توصل الأطر المفرغة بعض الأفكار للزبون، حيث يمكنه أن يقبلها أو يرفضها. إذا رفضها، فسيكون من السهل بالنسبة لك أن تأخذ ورقة أخرى وترسم عليها أفكار أخرى من البداية. الهدف الأساسيّ من الأطر المفرغة هو أن تسمح لك بالتركيز على الأشياء المهمة في الموقع، وهي: كيف تبدو كل صفحة، وأين تقع أهم العناصر فيها، وكيف تحقق التوازن الإيجابيّ الذي تريده بشكل عام. وبعد أن تكون قد حصلت على فكرة عن ما يريده الزبون، ويقبل هو التقسيم الأساسي للموقع، يمكنك حينها أن تطوّر السكتش البسيط إلى شيء أكثر تفصيلاً. قد يكون الآن الوقت المناسب لبدء التفكير في الخطوط والألوان والصور. الصورة من Denkbeelhouwer. مرحلة عمل التصاميم الأوليةمن الضروريّ بالنسبة للمصممين والزبائن أن يعملوا معًا أثناء هذه المرحلة من المشروع. وحيث أنّه ليس لدى الزبون الكثير ليقوله أثناء مرحلة كتابة الأكواد، فهذه هي المرحلة التي يمكنه فيها تقديم الكثير من المدخلات التي عليك أن تأخذها بعين الاعتبار. تذكر أنه بمجرد موافقته على التصميم، فسيعطيك وهو راض حرية أكثر في الأفكار الأخرى؛ في هذه المرحلة يثق فيك وفي خبراتك. سيكون هذا مشروعًا طويلًا وصعبًا إذا لم تحصل منه على الموافقة على الإطار المفرغ الأساسيّ. إذا كنت زبونًا فتذكر أن لا تركز كثيرًا على عدم وجود ألوان وصور وخطوط وأمور أخرى تتعلق بالنمط. إن وظيفة المصمم في هذه المرحلة هي أن يعطيك فكرة بسيطة عن ما يراه بأنه جيد لك. إذا طلبت منه أطر مفرغة مفصلة أكثر ورفضتها ثلاثة أو أربعة مرات، فسيكلفك ذلك الكثير من المال. ومن ناحية أخرى، إذا طلبت أطر مفرغة بسيطة ورفضتها، فلن تكلفك بذلك القدر، وذلك لأن رسمها والتفكير فيها أسهل. أدوات لعمل تصاميم أولية للمواقعفيما يلي قائمة بالأدوات التي اختبرتها حديثًا لأرى إلى أيّ حد يمكن للمصممين الاعتماد عليها لبناء أطر مفرغة. إذا لم يكن الورق مناسبًا لك، فهناك خيارات أخرى ممكنة (دون ترتيب معين): 1. iPlotzتسمح ك هذه الأداة بأن تصنع أطر مفرغة يمكنك أن تنقر عليها وتتنقل خلالها. يسمح لك هذا بإنشاء تجربة مشابهة للموقع الحقيقيّ. ورغم أن بإمكانك الحصول على حساب مجانيّ، إلا أنني أنصحك بالحصول على واحد من حسابات Premium إذا كنت جادًّا في أن تبدأ بعمل التصاميم الأولية للمواقع واتخاذها كمهنة من الآن. 2. Balsamiqإذا كنت تحب الرسم، فستعطيك هذه الأداة شعورًا مشابهًا لذلك، إلا أنه رقميّ هذه المرة. يمكن تضبيط وإعادة ترتيب هذه الأدوات بسهولة، والتحكم بها سهل أيضًا. النتائج نظيفة، ومن المزايا الأخرى لها هو أنّ كل شيء يمكن تكرارها في الوقت الحقيقيّ. 3. Pencil Projectيمكن استخدام هذه الأداة لعمل مخططات انسيابية وتصاميم أوليّة للواجهات بسهولة. 4. templatrرغم أنه لن يسمح لك برسم أيّ شيء، إلى أن هذه الأداة تمكنك من إنشاء تصاميم لموقعك أثناء العمل. لست بحاجة لمعرفة HTML ويمكنك تنزيل القالب في النهاية بنقرة زر واحدة. 5. Flair Builderيمكن لهذه الأداة التفاعل مع الأطر المفرغة بسرعة عالية جدًّا. هذه الأداة سهلة الاستخدام وتأتي مع لوحة من العناصر الفعالة التي ستسهل مهمة إنشاء تصاميم أوليّة. هذه الأداة تفاعليّة، وستحسن تجربتك كثيرًا. صورة من Michael Lancaster. خلاصة القولالأطر المفرغة، أو التصاميم الأوليّة للمواقع، هي عملية يعرفها الكثير من المصممين، رغم أن القليل منهم فقط من يستخدمونها. ورغم أنها تبدو بأنها تأخذ الكثير من الوقت، إلا أنها -على المدى البعيد- ستساعدك كثيرًا. إذا كنت تعرف كيف تتواصل بطريقة سليمة وأن تعمل عن قرب مع الزبون، أثناء مرحلة عمل التصاميم الأولية، فستتم بقية العمل بسلاسة أكبر مما تتوقع. أنصحك كثيرًا أن تقوم بعمل تصميم أوليّ لعملك قبل البدء في كتابة الأكواد، أو أن تُنشئ التصميم الأولي بأكمله في فوتوشوب. هذا سيجعل المهمة كلها أسهل لك، وسيوفر عليك الكثير من الإحباط طوال مدة العمل. وإلى المرة القادمة، تواصل معنا في الردود، وأخبرنا برأيك. هل تقوم بعمل تصاميم أوليّة للتصاميم التي تعمل عليها؟ وما مدى جدوى ذلك بالنسبة لك؟ وإذا لم تكن تفعل ذلك، فلماذا؟ ترجمة -وبتصرف- للمقال: Beginner's Guide to Wireframes and Tools to Create Them.