المحتوى عن 'رسائل ترحيب'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • السلوك التنظيمي
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. تعتبر الرسائل الترحيبية فرصتك لترك انطباع أول جيد، غالبا ما يحتاج العملاء الجدد بعضَ المساعدة للبدء في استعمال موقعك، لذا فإن إرسال رسالة أو مجموعة من الرسائل يعمل على تقديم علامتك التجارية ويوضح لهم كل ما يمكن لك تقديمه من خدمات. من حسن حظك أن لدينا تذكرتك الأولى لتبدأ رحلتك نحو تحقيق هذا الأمر: Automessage وMembership 2، سيساعدك هذان الملحقان معا على إعطاء دفعة خارقة لسير عمل تسويقك الإلكتروني. أهم ما في الأمر أن المشتركين الذين يتوصلون برسائلك الترحيبية لم يسجلوا في موقعك إلا لاهتمامهم بمضمون ما لديك لتقوله. ليست مفاجأة أن تبلي الرسائل الترحيبية بلاء حسنا فيما يخص معدلات فتحها، النقر عليها والتعاملات الناتجة عنها. إليك فيما يلي بعض الإحصائيات لتتأملها: يتوقع %74.4 من المستهلكين التوصل برسالة ترحيب عند اشتراكهم. يسجل المشتركون الذين توصلوا برسائل ترحيب نسبة أعلى بـ %33 في ما يخص الالتزام طويل الأمد بالعلامة التجارية المعنية. تولد الرسائل الترحيبية معدلات فتح أكبر أربعَ مرات ومعدلات نقر أكبر خمسَ مرات مقارنة بباقي وسائل الحملات الترويجية الجماعية وغير المستَهدِفَة. يمكن أن ينتج عن الرسائل الترحيبية صفقات وإيرادات تصل حتى ثلاثة أضعاف تلك الناتجة عن الرسائل الإشهارية العادية. سأعمل في هذا المقال على شرح كيفية إعداد كل من Automoessage وMembership 2 Pro، حتى يتسنى لك بدايةً إرسال رسائل ترحيب للمشتركين الجدد ثم تحويلهم لقائمة المشتركين القدماء ليستمروا في استقبال نشرتك الإخبارية. تعتبر رسائل الترحيب وسيلة مهمة من جهة لشرح أمور مهمة لمستعملي موقعك وفرصة لإلقاء التحية بطريقة ودية. لِمَ يجب عليك إرسال الرسائل الترحيبية؟ في حال أنك لم تستوعب بعد الإحصائيات أعلاه، إليك فيما يلي بعض الأمثلة الملموسة حتى يتم وضع الأمور في نِصَابها: يمكن للمصورين الفوتوغرافيين القيام بتقديم أنفسهم من خلال إرسال بعض الصور التي سبق لهم التقاطها كنوع من الإشهار. يمكن لأصحاب وكالات الترويج أو الأعمال التجارية القيام ببرمجة إرسال التدوينات التي حصلت على أعلى معدل نقاش قبل القيام بالتحديثات الدورية وذلك من أجل الحفاظ على اهتمام القراء. يمكن لأصحاب متاجر الملحقات، القوالب وأي منتجات رقمية أخرى حالهم في ذلك حال أصحاب مواقع العضويات والاستضافات أن يقوموا ببرمجة إرسال الرسائل بمجرد أن يتم شراء مُنتج ما، حيث يتم تضمين هذه الرسائل نصائحَ استعمال للمبتدئين والمحترفين على حد سواء لتحقيق الاستفادة القصوى من المنتج ما. يمكن للمُدرّبين، أصحاب المواقع الجديدة وبعض أصحاب المشاريع التجارية أو حتى الكتاب أن يقوموا بإرسال كتب إلكترونية أو سلسلة تدوينات إشهارية أَخَّاذَة مُجَزَّأَةً عوض توفير رابط تحميل واحد. التثبيت والتفعيل بدءا بالأمور الأولى، قم بتثبيت وتفعيل ملحقي كل من Automessage وMembership 2 Pro، إن أردت أن تقوم أيضا بإنشاء رسائل باستعمال تقنية HTML عوض تلك النصية بشكل كامل قم أيضا بتثبيت ملحق HTML Email Templates plugin عندما تنهي كل هذا، تكون قد أصبحت مستعدا للمرور لمرحلة إعداد عضويتك الافتراضية على ملحق Membership 2 Pro. إعداد عضوياتك اذهب إلى Memberships<Membership 2 ثم قم بالضغط على زر Create New Membership ثم قم باختيار أحد الخيارين التاليين: Standard Membership أو Dripped Content Membership. قم بإدخال عنوان من اختيارك، إن أردت أن يقوم المستعملون بالدفع مقابل هذه الخدمة قم بوضع علامة في خانة: This is a paid membership، أما إذا أردت أن يكون الانضمام مجانيا فاترك الخانة فارغة. إن كنت تريد أن تقوم بتوزيع محتوى آخر على مستعملي موقعك، قم بتحديد خاصية: Dripped Content Membership. قم بالضغط على: Save and Continue ثم Finish. قم الآن بإنشاء عضوية أخرى من أحد الصنفين: Standard Membership أو Dripped Content Membership لكن هذه المرة قم بحذف التأشير من خانة: Allow users to register for this membership. ملخص الفكرة هنا أنه عندما يقوم زوارك بالتسجيل لاستقبال التحديثات باستعمال العضوية الأولى، فإنه ستوصلهم مواضيعك الأكثر شعبية وقراءة التي قمت بمبرمجتها، ثم يتم تحويلهم بشكل أوتوماتيكي لعضويتك الثانية حيث تصلهم تحديثات مواضيعك الروتينية. بمجرد الانتهاء من إعداد عضويتيك، اذهب إلى الأولى واضغط على رابط: Access options، يمكن لك أن تقوم بإعداد خيارات الدفع الخاصة بالعضوية من خلال الضغط على زر Access options. بعد ذلك قم بتحديد Finite Access في علبة Access Structure المنسدلة. في خانة Grant access for قم بكتابة المدة التي تريد للعضوية أن تدومَ فيها وذلك بناء على برنامجك الذي تتبعه في إرسال الرسائل الأوتوماتيكية. يمكن لك أيضا أن تقوم باختيار مجال زمني إن أردت أن يقوم المستعملون بالتسجيل لعدد محدد من الأيام ولفترة زمنية محددة. قم بتحديد الأيام، الأسابيع، الشهور أو الأعوام في خانة الخيارات المنسدلة التي توجد قرب خانة النص، في الأخير قم باختيار عضويتك الثانية في القائمة المنسدلة تحث عنوان: After this membership ends، ستقوم هذه الخاصية بتحويل المستعملين بشكل أوتوماتيكي للعضوية الثانية عند انتهاء فترة الأولى. يتم حفظ خياراتك أوتوماتيكيا، لذلك عند الانتهاء توجه إلى صفحة Memberships <Membership 2وقم بتغيير خيارات الولوج (access options) بالنسبة لعضويتك الثانية إن كنت تريد بنية ولوج غير تلك الدائمة والتي يتم تحديدها بشكل افتراضي. تأكد أيضا من الذهاب إلى Protection Rules <Membership 2 حتى تعمل على تحديد المحتوى الذي يمكن للمستعملين الذين سجلوا دخولهم لهذه العضويات الجديدة الاطلاع عليه، وأيضا حظره على الآخرين. إعداد Automessage لقد أصبحتَ الآن على أتم الاستعداد للقيام بإعداد برمجة رسائل نشرتك الإخبارية الأوتوماتيكية، في لوحة التحكم الخاصة بحسابك كمشرف، اذهب إلى Automessage ثم User Level Messages. لن تكون خاصية Blog Level Messages متاحة إلا بالنسبة لموقعك الأساسي فيما يخص التنصيب على مواقع متعددة عليك أن تقوم باستخدام خاصية: Level Messages والتي توجد في نفس المكان لتقوم بإعداد برمجة الرسائل الأوتوماتيكية عند قيام زائر ما بالتسجيل في أحد المواقع. قم بالضغط على زر Add New المتواجد في الأعلى لتكتب رسالتك الأولى. قم بتحديد المدة الفاصلة بين تسجيل الزائر وإرسال أول رسالة ترحيبية باستعمال خاصية: Message delay، افتراضيا يتم إرسال الرسالة مباشرة بعد القيام بعملية التسجيل. يمكنك تحديد فترة تأخير تصل إلى 31 يوما. قم بكتابة موضوع الرسالة (Message subject)، ثم نص الرسالة (Message)، يعمل ملحق قوالب الرسائل بتقنية (HTML Email Templates plugin) HTML على إضافة إمكانية استعمال HTML. يمكن لك أيضا أن تقوم بإضافة بعض المُتغيّرات لرسالتك، على سبيل المثال، حتى تقوم بإرسال رسائل ذات طابع خصوصي باستعمال اسم المُستخدم عوض التوجه إليه بكلمة "عضو": %blogname% %blogurl% %username% %usernicename% %sitename% siteurl%% عندما تنتهي قم بضغط زر Add action المتواجد أسفل الصفحة. كل ما عليك القيام به الآن هو أن تقوم بإعداد رسالة جديدة لكل ما تريد برمجته. تأكد فقط أن تعمل على تحديد العدد الصحيح من الأيام التي تفصل تسجيل العضو وإرسال الرسالة، وذلك حتى يتم إرسال رسالة كل يوم مثلا عوض إرسالها كلها دفعة واحدة كما هو الأمر في الخيار الافتراضي. خلاصة الآن كل الأمور جاهزة، يمكن لزوار موقعك عند قيامهم بالتسجيل أن يحصلوا على مجموعة من الرسائل المبرمجة التي تحتوي أفضل محتويات موقعك، يتم تحويلهم بعد ذلك بشكل أوتوماتيكي لعضوية جديدة حيث ستصلهم مواضيعك المعتادة. لن يعرف أعضاء موقعك أنه تم تغير عضوياتهم، انبهارهم المسْتَرْسِل بأفضل رسائلك واحدة تلو الأخرى هو كل ما ستَتِم ملاحظته. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: Creating Killer Automated Welcome Emails With Automessage And Membership 2 For Wordpress لصاحبه:Jenni Mckinnon
  2. تحقّق رسائل التّرحيب الإلكترونيّة welcome email أعلى معدّلات التفاعل مقارنةً مع الرّسائل الإلكترونيّة الأخرى. لذا فهي فرصةٌ رائعة يجب اغتنامها لجذب المشتركين الجدد وإقناعهم بالتّفاعل. لماذا يجب عليك أن ترسل رسالة ترحيب أظهرت عدّة دراسات تم إجرائها مؤخّرًا السّبب الذي يجعل رسائل التّرحيب تستحقّ اهتمامنا. حيث يصل معدّل قراءة رسائل التّرحيب إلى 34%. أي أعلى بنسبة 42% من معدل قراءة جميع أنواع الرّسائل الإلكترونيّة الأخرى، وذلك وفقًا لدراسة قام بإجرائها موقع Return Path مؤخّرًا. سنتحدّث اليوم بشيءٍ من التّفصيل عن 10 عناصر أساسيّة يجب أن تحتوي عليها كل رسالة ترحيب فعّالة حتّى تحقّق النّتائج المطلوبة. العناصر الأساسية العشرة التي تجعل رسالة الترحيب فعالة 1. وصول رسالة الترحيب في الوقت المناسب يُحدِث إرسال رسالة التّرحيب فور قيام المشترك بالتّسجيل فرقًا كبيرًا، وتحقّق رسائل التّرحيب هذه النّتائج لأنّها تصل عندما يكون اهتمام المشترك بالمحتوى في ذروته، وقد يضعف حماسه إذا انتظرت عدّة أيّام قبل إرسال رسالة التّرحيب، ممّا يؤدّي إلى انخفاض معدّلات التّفاعل. إليك الرّسم البياني التّالي لتأخذ فكرةً عن أهميّة التّوقيت المناسب، وقد وَرَد هذا الرّسم البياني في دراسة قام بإجرائها موقع Return Path. ويُظهِر الرّسم البياني أنّ معظم المسوّقين اختاروا إرسال رسالة التّرحيب بعد تسجيل المشتركين بتوقيتٍ معين. يرسل 75% من المسوّقين رسائل التّرحيب في نفس اليوم الذي يقوم فيه المشتركون بالتّسجيل. فالتّوقيت أمر جوهري عندما يتعلّق الأمر بإرسال رسالة التّرحيب لإعطاء المعلومات التي يريدها المشتركون من البداية. يمكنك أتمتة هذه العمليّة، وبذلك يتم إرسال رسالة التّرحيب بشكلٍ آلي كلّما انضمّ أحدٌ إلى قائمتك. 2. أن يكون عنوان الرسالة واضحا وجذابا تحقّق رسائل التّرحيب أفضل النّتائج عندما يتم التعرّف عليها بوضوح على أنّها رسائل ترحيب، لكن احرص على إضافة ما يلفت الانتباه ويثير اهتمام المستلم. يستخدم العديد من المسوّقين كلمة "Welcome" في بداية عنوان الرّسالة ليسهل التّعرّف عليها في صندوق الوارد المليء بالرّسائل. وإليك نموذج عن بعض عناوين رسائل التّرحيب في صندوق الوارد: 3. أن تقوم بإلقاء التحية رسالة التّرحيب فرصةٌ مثاليّة لاستخدام اسم المشترك أو أيّة معلومات أخرى أخذتها عند قيامه بالتّسجيل. ويُستحبّ أن ترحّب بالمشتركين الجدد سواءٌ استخدمت الاسم أم لم تستخدمه. قد تستفيد أي رسالة ترسلها من إضافة بعض من التّخصيص، حيث تزداد احتماليّة فتح الرّسائل الإلكترونيّة التي يتم تخصيص العنوان فيها بنسبة 26%. لاحظ كيف تم إلصاق الاسم مع اللقب في هذا المثال (pamneely). وتذكّر إعداد استمارة التّسجيل ليعرف النّاس ما هي المعلومات التي يجب أن يدخلوها في كلّ حقل. فمثلًا إذا كنت تريد الاسم الأول، قم بتسمية الحقل "الاسم الأوّل"، وليس "الاسم" فقط، وإلا فقد تحصل على الاسم الأوّل واللقب مع بعضهما. 4. أن تخبر المستلمين ما الذي عليهم أن يفعلوه بعد ذلك لا تجعل المشتركين الجدد ينتظرون النّشرة البريديّة التّالية، بل استخدم رسالة التّرحيب لتوصي بأفضل ما لديك من محتوى. إذا كانت شركتك تقدّم خدمة سحابيةSaaS مثلًا، فقد تودّ أن يستخدم المشتركون الجدد الخدمة على الفور. لذا أعطهم فكرة واضحة عن كيفيّة البدء، ممّا قد يعني تزويدهم بدليل البدء. ويمكن أن تجعل الأمر أكثر إثارةً للاهتمام من خلال تقديم فيديو موضح كما فعل موقع Noteagraphy: أما إذا كنت تعمل في مجال التّجارة الإلكترونيّة، فقد يكون هدفك جعل المشتركين يشترون، لذلك لا تخجل من عرض المنتجات أو الخدمات في رسالة التّرحيب التي ترسلها. 5. أن تقدم هدية للمشتركين رسائل التّرحيب فرصةٌ مثاليّة يمكنك أن تقدّم من خلالها شيئًا مميزًا للمشتركين، ويكون عادةً حسمًا على أوّل طلب أو محتوى مجانيًا جيّدًا بشكل خاص. وتُظهر الصّورة التّالية كيف يقدّم موقع RedBubble كود يحصل حامله على حسم، كما يوصي ببعض أفضل منتجاته. 6. أن تطلب من المشتركين تتبع حسابات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي جيّدٌ أن تضع بعض روابط حسابات الشّركة على الشّبكات الاجتماعيّة في رسالة التّرحيب، لكن من الأفضل أن تطلب من المشتركين تتبّع حسابات الشّركة. وتُظهر الصّورة التّالية كيف تشجّع صفحة التّأكيد في موقع Food52 على تتبّع حسابات العلامة التّجاريّة على تويتر وفيس بوك بعد أن يقوم المشتركون بالتّسجيل. 7. أن تطلب من المشتركين إضافتك إلى قائمة جهات الاتصال وهي فرصةٌ رائعة للحفاظ على معدّلات وصول وفتح الرّسائل، وتجعل عثور المشتركين على رسائلك الإلكترونيّة أسهل في المستقبل. وتُظهِر الصّورة التّالية كيف تطلب مدوّنة Farnam Street من المشتركين وضعها على القائمة البيضاء (whitelist). 8. إضافة رابط إلغاء الاشتراك قد يبدو الأمر غير منطقي، لكن يجب أن تجعل إلغاء الاشتراك سهلًا في أي وقت، حتّى وإن كنت لا تزال في مرحلة الانطلاق وترحّب بالمشتركين. تضع معظم المواقع التي تقدّم خدمة البريد الإلكتروني، بما فيها موقع Campaign Monitor، رابط لإلغاء الاشتراك بشكل آلي، فهو من متطلّبات CAN-SPAM. نورد المثال التّالي من رسالة التّرحيب التي يرسلها موقع San Diego Chargers، وفيه تطبيقٌ لعددٍ من النّصائح التي أتينا على ذكرها. لاحظ التّخصيص في السّطر الأوّل، وطلب إضافة الموقع إلى قائمة جهات الاتّصال في السّطر الثّاني. ثمّ كود الحسم والدّعوة إلى إجراء في السّطر الثّالث. والصّفحة مذيّلة برابط إلغاء الاشتراك الذي يتم بنقرة واحدة. 9. أن تطلب من المشتركين إحالة صديق إلى شركتك قد يكون ذلك فعّالًا في بناء قائمة الرّسائل الإلكترونيّة. وعادةً ما يكون العملاء والزّبائن الذين تتم إحالتهم إلى الموقع ذوي قيمة مرتفعة، كما أنّ المشتركين في البريد الإلكتروني الذين تتم إحالتهم أكثر تفاعلًا واهتمامًا من المشتركين الذين يأتون من مصادر أخرى. عندما يوصي شخصٌ نعرفه بشيءٍ ما، فعادةً ما تفوق مصداقيّته مصداقيّة الإعلانات على شبكة الإنترنت أو المحتوى الذي قد نصادفه عبر الإنترنت. قد لا تحصل على الكثير من المشتركين عندما تطلب من المشتركين لديك إحالة أصدقائهم إليك، لكن من المرجح أن يكون المشتركون الذين تحصل عليهم ذوي قيمة عالية. فوجود قائمة صغيرة تتكوّن من مشتركين مهتمّين للغاية هي بجودة، إذا لم تكن أفضل من، قائمة كبيرة تتكوّن من مشتركين أقلّ تفاعلًا. إحالة صديق هي تقنيّةٌ يستخدمها موقع جوجل نفسه. وفي برنامجه “Let’s Put Our Cities on the Map” (لنضع مدننا على الخريطة) يطلب من المشاركين مساعدة شركة واحدة فقط يعتقدون أنّها تستحقّ ذلك كما هو مبيّن في الصّورة التّالية. لاحظ كيف يقول لك جوجل كم من الوقت يستغرق الأمر بالضّبط، ومن لا يملك 30 ثانية لمشروع محلّي كبير كهذا؟ 10. أن تعرف ماذا يريدون يمكنك استخدام حماس المشتركين الجدد لمعرفة ماذا يريدون، إذ أنّ المعلومات لا تقدّر بثمن في بعض الأحيان. وبإمكانك الحصول على المعلومات من خلال طرح سؤال في رسالة التّرحيب أو باستخدام استطلاع كالاستطلاع الذي تورده GetFeedback، ويمكن إدراج الاستطلاع في رسالة التّرحيب التي ترسلها. كما يمكن أن تحاول تحديد البيانات الشخصيّة تدريجيًا (مبدأ progressive profiling)، قد يبدو أنّ الأمر يتطلب مستوى عالي من التّقنيّة، إلا أنّه ليس بهذه الصّعوبة. عندما يدخل الزّائر إلى موقعك ويقوم باتّخاذ عدّة إجراءات (كأن يقوم مثلًا بتحميل عدّة ملفات)، تظهر له حقول مختلفة في كلّ استمارة، ممّا يمكّنك من الحصول على ستّة معلومات في حين تطلب منه معلومتين كل مرّة (كأن تطلب منه رقم هاتفه وتاريخ ميلاده مرة، وأن تطلب منه عنوان بريده وعنوان مسكنه مرّة أخرى). وتحصل في النّهاية على مزيدٍ من المعلومات التي يمكنك استخدامها مستقبلًا، بالإضافة إلى كونها تجربة أفضل بالنّسبة للمستخدم. وتسمح معظم أنظمة إدارة علاقات العملاء CRM بمستوى معيّن من تحديد البيانات الشّخصيّة تدريجيًا. وتوضّح الصّورة التّالية كيف طلبت شركة IKEA المزيد من المعلومات: وهي الرّسالة الإلكترونيّة الثّانية التي تقوم شركة IKEA بإرسالها بعد رسالة التّرحيب، حيث انتظرت يومًا أو يومين قبل أن تطلب هذه المعلومات الإضافيّة. وتمّ تصميم الطّلب بطريقة تجعله يبدو مفيدًا وليس تطفّليًا. حيث يشجّعون المشترك على تزويدهم بالمزيد من المعلومات من خلال طلبهم إتمام بيانات ملفّه، ويعرضون مقياسًا لنسبة إتمام الملف. ختاما قد تتضمّن رسالة التّرحيب جميع هذه العناصر، أو بعضها فقط، ويعتمد ذلك على متطلّبات العمل. وأهمّ ما في الموضوع هو إرسال رسالة ترحيب جذّابة لكلّ مشتركٍ جديد. ترجمة -وبتصرّف- للمقال 10 Essential Elements of an Effective Welcome Email لصاحبه PAM NEELY.