المحتوى عن 'دروس'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML5
  • CSS
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • استسراع النمو
  • المبيعات

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. سنتعرّف في هذا المقال على مجموعة من المشاريع التي يمكن استخدامها من قبل الطلّاب. كما سنشرح كيفيّة إدارة الأنشطة والمنظمات الطلابية. تتيح لك Asana البقاء على اطلاع على جميع دروسك، واجباتك، ومنظماتك الطلابية، تنظيمها، وإدارتها. استخدم Asana ولن تفوت درسا مجددااستخدم Asana لإدارة وتعقّب كل ما تريد إنجازه فيما يتعلّق بدروسك. ابدأ بإنشاء "مساحة عمل Workspace" جديدةستصبح "مساحة العمل" المكان الذي يجمع كل الأمور المتعلّقة بالدروس. أنشئ مشروعا لكل درس/مادة دراسيةعندما تقوم بحفظ كل الأمور الواجب القيام بها والمعلومات في مشاريع منفصلة ستسهّل تنظيم واجباتك وتعقّب تقدّمك. قم بإضافة كل الواجبات الأساسية لكل درس كمهامعندما تحصل على واجبات جديدة، كالتقارير أو مواد للقراءة، قم بإنشاء مهمّة لكل واجب في المشروع المخصّص لذلك الدرس. قم بإضافة المزيد من المهام للملاحظات والمواد المرجعيةتستطيع إنشاء مهام أخرى، بالإضافة إلى مهام الواجبات، لحفظ وتنظيم المعلومات الأخرى المهمّة المتعلّقة بالدرس. على سبيل المثال، تستطيع إنشاء مهمّة لكل محاضرة وإضافة الملاحظات مباشرة إلى المهمّة. كما تستطيع إنشاء أقسام Sections لدرس محدد مثل "الواجبات"، "الملاحظات"، "المواد المرجعية" أو المعلومات الأخرى ذات الصلة مثل "أسئلة للمدرّس المساعد". لإنشاء قسم جديد، قم بإضافة مهمّة جديدة داخل المشروع ثم قم بإضافة نقطتين (:) في نهاية اسم المهمّة. بهذه الطريقة سيتم إنشاء قسم تلقائيًا داخل المشروع، مما يساعدك في تنظيم دروسك وتحديد الأولويات فيها. ولتحريك المهام بين الأقسام استخدم خاصية السحب والإسقاط. احفظ كل ما تحتاجه في مكان واحد؛ أضف التفاصيل، الروابط، والمرفقات إلى المهامكن منظمًا واحفظ كل ما تحتاجه من الملاحظات والمعلومات ذات الصلة داخل كل مهمّة. قم بإضافة المرفقات مباشرة إلى المهام إذا كانت لديك ملفات محفوظة على Dropbox ،Google Drive، أو في بريدك الإلكتروني. أو قم بإضافة المقالات أو الروابط باستخدام ملحق Asana لمتصفح Chrome. أو قم بإعادة توجيه رسائل البريد الإلكتروني إلى Asana لكي تحوّلها إلى مهام قابلة للتنفيذ على الفور. قم بإضافة تواريخ انتهاء Due Dates وعيّن نفسك كمسؤول عن إنجاز المهام العاجلةأنجز واجباتك المدرسية قبل مواعيدها النهائية بإضافة تواريخ انتهاء للمهمّة وتعيين نفسك كمسؤول عن إنجازها assignee. ستظهر المهام التي أوكلتها إلى نفسك في قائمة مهامك My Tasks، وسيتم تذكيرك بواسطة Asana تلقائيًا عندما يقترب الميعاد النهائي إذا قمت بعرض المهام في تقويم Asana أو قمت بمزامنتها إلى تقويمك الشخصي في Gmail ،iCal أو Outlook. قم بإضافة زملائك كمتابعين للمهامتتيح Asana للمجموعات التواصل حول المهام، ولذلك تبقى المحادثات والعمل في مكان واحد قابل للبحث. عندما تقوم بإضافة زملائك في الصف كمتابعين followers للمهام، سيكون بإمكانك مشاركتهم المهام أو التخطيط لمشاريع المجموعة وبدون أيّ جهد يذكر. ستصبح Asana المكان المشترك للأفكار، الملفات، والمهام المرتبطة بواجبات فريقك. استخدم Asana لإدارة المنظمات الطلابية الخاصة بكتساعد Asana رؤساء المنظمات الطلابية تنظيم العمل وتسهّل التخطيط في نفس المكان الذي تدير فيه واجباتك الصفيّة. وهذه الخاصية مفيدة على وجه الخصوص للمساعدة على انتقال رؤساء وأعضاء جدد إلى المنظمة (عندما يتخرّج أحدهم مثلًا). سيصبح بإمكان الأعضاء الجدد الوصول الفوري إلى كل الأمور التي تم العمل عليها في السنة أو الفصل الدراسي السابق بمجرد أن تتم دعوتهم إلى "مساحة العمل". قم بإنشاء "مساحة عمل" جديدة لمنظمتكقم بإنشاء "مساحة عمل" جديد في Asana بنفس اسم منظمتك. ستصبح "مساحة العمل" هذه المكان الذي يجمع كل ما يتعلّق بمجموعتك الطلابية بالضبط مثلما كانت "مساحة العمل" هي المكان لتنظيم وإدارة كل ما يتعلّق بدروسك في الفصل الدراسي. ابدأ بإنشاء مشاريع لبرامج مختلفة مثل "مسك الدفاتر"، "برنامج الاجتماع الأسبوعي"، أو "تمويل الفصل". بعدها قم بإضافة مهام وتواريخ انتهاء، وابدأ بتوكيل المهام إلى أعضاء الفريق. قم بإضافة جميع رؤساء وأعضاء المنظمة إلى "مساحة العمل"ابدأ بإضافة أعضاء إلى "مساحة العمل" الخاصة بك بالتمرير فوق أيقونة "مساحة العمل" في الشريط الجانبي. سيتلقّى جميع الأعضاء الجديد رسالة دعوة على البريد الإلكتروني مع معلومات الدخول إلى "مساحة العمل" في Asana، وسيكون بإمكانهم مواكبة الفريق على الفور. قم بمشاركة المشاريع والمهام ذات الصلة مع الأعضاء وابدأ العمل معًا. راجع، ناقش، وحدد الأولوياتشجّع الأعضاء على إضافة تحديثات كلما قاموا بالعمل على المهام أو قاموا بإنجازها. قم بإضافة تعليقات لطرح الأسئلة، الحصول على التحديثات، أو توفير المعلومات لإبقاء الجميع على اطلاع. وبمجرّد أن يبدأ الجميع بإضافة تحديثات مهامهم، لن تحتاج بعدها إلى طلب تحديثات الحالة خلال الاجتماعات الأسبوعية أو على البريد الإلكتروني، وستصلك تحديثات فورية في Asana بدلًا من ذلك. استخدم Asana لإدارة اجتماعات المنظمةأنشئ مشروعا لبرامج الاجتماعات (الأجندات)أنشئ مشروعًا لبرنامج الاجتماعات الخاصة بالمنظمة، ثم قم بإضافة أقسام ومهام للمواضيع المتكرّرة التي هي جزء من برنامج الاجتماع الأسبوعي، مثل "التحقق من الميزانية" أو "مراجعة المهام المتأخرة" ثم قم بتوكيلها إلى رؤساء المنظمة المناسبين. قم بإضافة مهمّة مخصصة لبرنامج هذا الأسبوع مع تاريخ انتهاء يتزامن مع موعد الاجتماع. سيتيح لك التخطيط المسبق للبرنامج تحديد التوقعات مع المجموعة وإدارة الاجتماع بكفاءة. قم بإضافة جميع المشاركين في الاجتماع كأعضاء في المشروعأعلن عن أنّك أنشأت مشروع لبرنامج الاجتماع لكي يستطيع جميع الأعضاء إضافة مواضيع للمناقشة كمهام تحضيرًا للاجتماع. راجع، ناقش، وحدد الأولويات مسبقاراجع مواضيع البرنامج قبل الاجتماع (أي المهام في المشروع) واستخدم خاصية السحب لترتيب المهام بالترتيب المناسب لإنشاء قائمة مواضيع محدّدة الأولويات. وبهذه الطريقة سيصبح الجميع على اطلاع على ما ستتم مناقشته. استخدم Asana أثناء الاجتماعقم بالإشارة إلى مشروع Asana في الاجتماع لكي يعرف الجميع ما الذي تمت مناقشته، ما الذي يتم التحدّث عنه، وما هي المواضيع المتبقية في البرنامج. ولإزالة التشتيت، استخدم وضع التركيز Focus Mode واعرض مشروع Asana على جهاز عرض Projector أو شاشة كبيرة. أوكل الخطوات القادمة أثناء الاجتماعراجع المهام التي تمت مناقشتها وأوكل المهام التي تحتاج إلى متابعة إلى العضو المناسب. كما بإمكانك إنشاء مهام جديدة أثناء الاجتماع ليعرف الجميع الخطوات القادمة. بعض الأسئلة المتكررة من الطلاب1. لدي مهمة أحتاج إلى توكيلها إلى عدة أشخاص، كيف يمكنني فعل ذلك في Asana؟تستطيع تعيين شخص واحد فقط مسؤول عن إنجاز المهمّة. لكن بإمكانك استخدام المهام الفرعية subtasks لتقسيم العمل إلى أجزاء، وكل مهمّة فرعية ستمتلك تاريخ انتهاء ومسؤول خاص بها. 2. لدي مهام تتكرر كل أسبوع، كيف يمكنني تنظيمها في Asana؟قم فقط بإضافة تاريخ انتهاء متكرر. انقر على خانة تاريخ الانتهاء (أو استخدم الاختصار Tab+D)، اختر تاريخ، ثم انقر على زر " set to repeat". 3. كيف يمكنني أن أعمل بشكل أسرع في Asana؟استخدم اختصارات لوحة المفاتيح.استخدم وضع التركيز عندما تحتاج التركيز على عمل ما. وتستطيع فعل ذلك عن طريق اختيار المهمّة التي تريد التركيز عليها، ثم اختر "Focus Mode" من القائمة المنسدلة في أعلى يمين لوحة تفاصيل المهمّة (أو استخدم الاختصار Tab+X). استخدم الرّوابط للإحالة إلى الطلاب، المهام، أو المشاريع. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.
  2. يكمن سحر العمل عن بعد (remote work) في أن المكان الذي تعمل منه لا يملك أية دلالة أو تأثير مُباشرة على العمل، فيُمكنك أن تقوم ببناء فريق، ثقافة، وشركة ليس لها حدود جغرافيّة. في Help Scout، نفتخر بثقافة العمل عن بعد التي أنشأناها، صحيحٌ أنّنا ارتكبنا العديد من الأخطاء خلال مسيرتنا، إلّا أنّنا نسعى للتّعلّم من كلّ تلك الأخطاء. لقد أعطتني ثلاثُ سنواتٍ من العمل الحرّ تَلَتها ثلاثُ سنواتٍ هنا في Help Scout بعض الآراء الرّاسخة بخصوص مفهوم العمل عن بعد، وسأورد هنا خلاصة ما تعلّمته خلال هذه السّنوات: 1- الكتابة تؤثر على كل ما تقوم بههناك سببٌ وجيهٌ لتكون نصيحة "توظيف الكاتب الأفضل" ذائعة الصّيت: الكتابة الواضحة تعني التّفكير الواضح، فتكلفة إرباك الفريق أو تشويش الزّبون تكلفةٌ باهظة، ولكنّها لا تُقارن بتكلفة إرباك نفسك. وبما أنّ التّواصل عن بعد مبنيٌّ تقريبًا وبشكل حصري على الكتابة، فستحتاج إلى أن تكون قادرًا على إيصال أفكارٍ معقّدةٍ بقوّة، وشرحها لفريقك بلغةٍ سهلةٍ واضحة. 2- لابد من تحديد وقت للتوقف عن العملقد يكون من الصّعب عليك عندما تعمل من المنزل أن "توقف التّشغيل" عند نهاية اليوم. ما مقدار العمل الكافي عندما تكون أنت مُدير وقتك بشكل كامل؟ سأقتبس مقولةً لـJo Bennett من مسلسلThe Office التّلفزيونيّ يقول فيها: "إن كان بإمكانك أن توقّع باسمك على هذا اليوم، وتكون فخورًا بمقدار العمل الذي أنجزته، عندها يُمكنك أن تحتفل بكل ما تحمله الكلمة من معنى". وإن كان ذلك يعني بأنّ يوم الأربعاء سيكون قصيرًا ومريحًا بعض الشّيء مقابل عملٍ طويلٍ يوم الخميس، فلْيكن ذلك. لا يأتي العمل العظيم من عدد السّاعات التي تصرفها عليه، بل من المهام الهادفة التي أنجزتها فيه. يُمكنك القول بأنّ يوم عملك قد انتهى عندما تكون فخورًا بأن توقّع باسمك عليه. 3- إن لم يؤمن مديرك بفكرة العمل عن بعد فستفشللا يُمكنك النّجاح في العمل عن بعد إن لم تكن شركتك مبنيّة على أساس العمل عن بُعد. حتّى لو كان لديكم مكتبٌ رئيسيّ لإدارة الفريق، فلا بدّ على الفريق أن يختار بين ثقافة العمل عن بعد، أو ثقافة العمل في نفس المكتب، فليس هناك حلٌّ وسطٌ بينهما. ستعيق ثقافة العمل في نفس الحيّز الجغرافي قدرات فريقك الكامنة، فهي تعتبر العامل عن بعدٍ مواطنًا من الدّرجة الثّانية. 4- سترتفع إنتاجيتك على حساب التعاونهذه مقايضةٌ مشهورةٌ في العمل عن بعد، سيكون التّركيز والإنتاج المطلوبان لإدارة وقتك الخاص صعبًا، ولكنّ عليك تحمّل ذلك. سيتطلّب التّعاون مجهودًا إضافيّا، وعليك أن تعرف كيف تُوازن بين إنتاجيّتك الشّخصيّة مع إنتاجيّة الفريق، أو بعبارةٍ أخرى، معدّل إنجاز المهام عندما يعمل شخصان أو أكثر معًا.الوقت هو الأساس، والنّجاح يعتمد على السُّرعة في التّحرّك، والسّرعة في الاستجابة، وأن تكون ملتزمًا بنظام العمل في الشركة. 5- اسع جاهدا للتحكم في بيئتكيُساعد الارتباط الوثيق للمؤثّرات الخارجية الكثيرَ من النّاس على إنشاء العقليّة المناسبة للعمل.” في هذا المكان سأعمل، وفي هذا المكان سأعيش”. عندما يتعارض العمل مع الوجود في المنزل، ستحتاج إلى وضع حدودٍ لنفسك، فبالنّسبة لي، أقوم بإبقاء باب مكتبي المنزليّ مغلقُا دومًا، وذلك لأفصل نفسي عن بقيّة المنزل، إنّ مكتبي أرضٌ محرّمةٌ لا يتمّ فيها شيءٌ غير العمل. إن لم تقم بهذا الفصل فستجد أن "المنزل" قد أصبح مكانًا بلا هويّة، حيث لا يُمكنك فصل العمل عن حياتك الأُسريّة. 6- برامج المحادثة = إلهاء متواصللا يوجد في العمل عن بعد إمكانيّة ليتلهّى الموظّفون بحديثهم إلى بعضهم في المكتب، إلّا أنّ تطبيقات المراسلة والمحادثة هي البديل. تبقى هذه التّطبيقات مفيدةً للتّقليل من عدد رسائل البريد الإلكترونيّ المتبادلة، إلّا أنّ العديد من الأشخاص يُبقون التّنبيهات مُشغّلة، وبذلك سيبقى التّراسل معطِّلًا للعمل. حسنًا، مقاطعة العمل أمرٌ ضروريٌّ من وقتٍ لآخر، ولكن يجب اختيار هذا الوقت بحكمة. من المُفيد أن يتّبع الفريق نظامًا مُعيّنًا للتّراسل، ويبدأ ذلك بتعريف نوع الرّسائل الملائمة لكلّ قناةٍ من قنوات الاتّصال. 7- تشجع واطلب وقتا دون إزعاجفليحذر من يُحاول إرضاء النّاس: لأنّك في العمل عن بعد لن يرى أحدٌ ما تقوم به، فلا أحد سيعرف الوقت الملائم لمقاطعتك. يُفترض بالمحادثات غير المتزامنة أن لا تكون مخصّصةً للأمور العاجلة أبدًا أو للّقاءات، ولكن طيبة قلبك ستدفعك للردّ على رسائل البريد الإلكتروني والمحادثات الفوريّة دون تأخير. توقّف عن القيام بذلك، فعندما تحتاج إلى إغلاق هذه الوسائل لتتمكّن من إنجاز العمل الصّعب، كُن حازمًا (ولكن بلطف) بخصوص عدم قُدرتك على الرّد في هذا الوقت. 8- رجح دوما سوء التواصل على الخبث والمكرهذه هي النُّسخة الخاصّة بالعمل عن بعد لمبدأ Hanlon’s razor، فقد تبدو بعض الانفعالات المتبادلة باردةً بسبب ميل الإنسان إلى إساءة تفسير النّصوص الخالية من العواطف، فالمزاح والتّهكّم لا يُمكن التّعبير عنه جيّدًا، فليس هناك لغة جسد لتساعد المتلقّي على الفهم، كما أنّ المحادثات عبر برامج المحادثة يُمكن أن تنقطع في أيّ لحظة، ممّا سيؤدّي بسهولةٍ إلى افتراض وجود نبرةٍ حادّةٍ في الكلام رغم أنّ الشخص الآخر لا يقصد ذلك. حافظ على حُسن الظّنّ، فعندما تعمل مع أشخاصٍ رائعين، سيكون حسن ظنّك في مكانه غالبًا. 9- الحديث والدردشة عن أمور لا علاقة لها بالعمل ينفع أكثر مما تتخيلالصّمت ليس دومًا من ذهب، فالمحادثات القصيرة تُنشئ روابط بين النّاس لا يشعرون بقيمتها إلّا عندما تزول. حتّى المحادثات التي تخلو من الفائدة يُمكنها أن تُقدّم مُدخلاتٍ خلّاقة، وقد تُعطيك تغذيةً راجعة مبكّرة، وتُعلمك بما يجري ضمن الشركة. يُمكنك الاستعاضة عن هذه المحادثات بلقاءاتٍ محضّرة من قبل أو مرتجلة بينك أنت وشخص آخر (one-on-one meeting) ، كأن تعقد جلسةً أسبوعيّة مع قائد الفريق أو أن تقوم بعمل دردشات غير رسميّة مع شخصٍ من خارج القسم الذي تعمل فيه. 10- أنت المسؤول عن الحديث عن سياق عملكلقد مرّت بضعة أشهر دون أن أنشر أي تحديث داخلي أو أن أخبر أيّ أحد من أفراد الفريق عن أداء مُدوّنتنا(والتي أتوّلى مسؤوليتها). لقد ظننت بأنّ جميع العاملين خارج قسم التّسويق لن يهتمّوا لذلك، ولكنّني كُنت مخطئًا بالطّبع، أفضلُ الفِرَق ترغب بأن تعرف على الأقل القليل عن كلّ شيءٍ يحدث في الشركة. هذه التحديثات البسيطة تطمئن المُوظّفين وتُساعد في تحسين العمل، فعلى سبيل المثال، أتطلّع دومًا للتّحديثات في قسم الدّعم الفنّي، وذلك لأنّني أرغب بمعرفة المزيد عن زبائننا. 11- الثقة تولد الثقةلا أحد يرغب أن يظلّ المدير واقفًا وراءه طوال الوقت. في العمل عن بعد، المُدير الجيّد يكون على عكس ذلك تمامًا، لا بُدّ من أن تحصل على الثّقة لتقوم بمهامك. وبالمقابل، عليك أن تثق بقائد فريقك. إن كنت أنت المدير، ستكون اللحظة التي تنتقل فيها من المتابعة المنظّمة إلى الإزعاج البغيض هي اللحظة التي تتحول فيها إلى نوع المدراء الذي تكرهه. إن كنت تريد أن يثق بك الناس، فثق بهم. 12- الأيام القليلة الأولى صعبة ومربكةكانت البداية سهلةً بالنسبة لي، فقد كان عندي تجربةٌ سابقة في العمل عن بعد، إلّا أن العمل عن بعد يكون منعطفًا صعبًا للكثيرين، ولذا يكون توظيف أشخاصٍ جدد أمرًا غاية في الأهمّيّة. سأخبرك بأحد أفضل الممارسات لدي، وقد قُمنا بها في شركتنا وهي تحديد "الصّديق الصّدوق للموظّف الجديد"، حيث يقوم واحدٌ من أفراد الفريق بمصادقة الموظّف الجديد فَور انضمامه، ويكون ذلك ممتازًا للإجابة عن الأسئلة "الغبيّة"، ليتعلّم القواعد المتعارف عليها، وليشعرَ بالرّاحة في تكيّفه مع الشركة الجديدة، الممارسات الجديدة، الوجوه الجديدة، وكلّ ذلك وهو بعيدٌ مئات أو آلاف الأميال عن باقي الفريق. 13- أنصحك بألا تعمل مرتديا ملابس النومسأخبرك بسرّي الذي احتفظت به لنفسي طيلة هذا المقال: أنا لا أعمل بملابس النوم فعلًا، فهذا تعبيرٌ مبتذلٌ قد شاع بين الناس، وسيسرّني نقض هذه الصورة، وذلك لأنّ معظمنا يرتدي الملابس التي لا نشعر بالخجل إن ارتديناها عندما نكون معًا، وهذا يؤثّر على مزاجك، وثقتك، وعلى العمل ككُلّ. خلاصة رُبّما يكون أفضلُ جزءٍ في العمل عن بعد هو الفرص التي يُتيحها، كما أنّك ستتعرّف على أشخاصٍ يؤثّرون فيك أكثر من تأثير العمل نفسه، ولذلك عليك أن تختار من تعمل معهم بحكمة، فستحتكّ بهم لساعاتٍ كثيرةٍ وعليك أن تكون متوافقًا معهم. إن وجدت مجموعةً من الناس لها نفس هدفك، فالعمل عن بعدٍ سيعطيك الفرصة لتكون معهم، بغضِّ النّظر عن المكان الذي أنت فيه، وهذا ما يُسعدني. ترجمة -وبتصرّف- للمقال Lessons Learned from 6 Years of Working in My Pajamas لصاحبه Gregory Ciotti. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.