المحتوى عن 'تقنية'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 4 نتائج

  1. من المؤكّد بأنّ توضيح التفاصيل التقنية المعقّدة للعملاء الذي لا يمتلكون خلفية تقنية يعدّ أمرًا صعبًا، ومن المحتمل أن يصاب كلا الطرفين بخيبة الأمل نتيجة سوء فهم لتعليق واحد فقط؛ لهذا فإن من الضروري أن تجري الأمور على النحو الصحيح في كل الأوقات. تضمُّ شركتنا عددًا من المطوّرين من جهة وتتعامل مع العملاء من جهة أخرى، وبوصفي مديرة لفريق دعم العملاء، فمكاني بالضبط هو بين هاتين الفئتين، وعادة ما أشبه الأمر بأنّني أبدو كواجهة برمجية API تتوسط المطورين والعملاء. ولكن لا يعرف معظم الناس معنى الواجهة البرمجية. صحيح أنّني أمتلك خلفية تقنية ممتازة، ولكن كيف أوضح هذا الأمر لشخص لا يمتلك أي خلفية تقنية على الإطلاق؟ كيف يفترض بك أن تتعامل مع مثل هؤلاء الأشخاص؟ هنالك فارق كبير بين أن تكون ملمًّا بشيءٍ ما وأن تكون قادرًا على توضيحه لشخص آخر. وبما أنّي أؤدي وظيفة توضيح الأمور بصورة يومية خلال السنوات القليلة الماضية، فقد وضعت أربع نصائح مهمّة تساعدك على التحدّث عن المواضيع التقنية مع الأشخاص الذين لا يمتلكون الخبرة اللازمة. لا تضع أي افتراضات مسبّقة يمكن للافتراضات المسبّقة أن تؤدي بك إلى أمور لا تحمد عقباها، فعندما تتحدّث إلى عملائك يجب أن لا تفترض بأنّهم يعرفون كل شيء وأنّ عبقريتهم توازي عبقرية آينشتاين، وبالمقابل، يجب أن لا تفترض أنّهم لا يفقهون شيئًا على الإطلاق. عندما تتلقى طلبًا من أحد العملاء فإنّك لا تملك أي معلومات عن ذلك العميل، وهنا يمكنك الاستفادة من برنامج يقدّم إليك عددًا من المعلومات الخاصة بالعميل إضافة إلى الطلب. فمثلًا، إن تمكنت من معرفة وظيفة العميل والمدة التي قضاها في استخدام المنتج، ومقدار ما يدفعه لك مقابل الحصول على المنتج، فستساعدك هذه المعلومات على معرفة الأسلوب الأفضل في التواصل مع ذلك العميل. كذلك إن كان بمقدورك الاطلاع على المحادثات السابقة فسيجنّبك هذا الأمر التقليل من الافتراضات المسبّقة تجاه العميل. اللغة في غاية الأهمية إن كانت هذه هي الصورة البارزة لهذا المقال، فسيظن معظم الناس بأنّهم غير معنيون بمحتواه. في الواقع يمكن أن يتسبب استخدام الكلمات الخاطئة في نفور الناس، ولو أرسلت إلى العميل ردًّا يتضمن كلمات غير مفهومة أو غير مناسبة، فإنه سيتجاهل الرد بأكمله، مهما كانت المعلومات المقدّمة في الردّ مفيدة بالنسبة إليه. من هنا، يجب أن يكون هناك توازن بين الوضوح والاختصار في الرد الذي ترسله إلى العميل. فإن كنت تتحدث مع العميل مثلًا حول مشكلة في قاعدة البيانات التابعة له، فبمقدورك أن تقدّم إليه بيانات أداة قياس الأداء أو أن تتحدّث معه عن سرعة تحميل موقعه الإلكتروني. يمكنك أن تلاحظ هنا أنّه وعلى الرغم من أنّك تشير إلى الأمر ذاته، فإنّ الأسلوبين سيبدوان مختلفين تمامًا بالنسبة إلى العميل. القدرة على توضيح الأمور بطرق متعددة هل مررت من قبل بهذا الموقف عندما تلعب لعبة تخمين الكلمة من خلال الرسم؟ يرسم صاحبك هذا الشكل: فلا تعرف ما الذي يقصده بهذا الرسم، فتسأله هل الكلمة هي “طائر”؟ فيرسم هذا الشكل: فتجيبه بسرعة “طائر مقلوب”؟ فيرسم الشكل التالي مرة أخرى: تحدّق فيه مليًّا، فيمزّق الورقة ويبدأ الرسم من جديد على ورقة بيضاء: ولكنّك ترفض إكمال اللعبة لأنّ صاحبك لا يجيدها على الإطلاق. من المؤكّد بأنّك لا ترغب في أن يشعر عملاؤك بهذا الشعور؛ لذا من المهمّ جدًّا أن تكون قادرًا على توضيح الأمور بأكثر من طريقة وأسلوب. يجب أن تكون قادرًا على تقديم الإجابات بصيغ متعددة وفي مواضع مختلفة، كأن تكون على هيئة قائمة مرقّمة، أو رسائل إلكترونية تتضمن صورًا ثابتة أو متحركة gifs، أو اتصالًا هاتفيًا، أو توجيه العميل إلى التوثيقات، ويختلف الأسلوب المتّبع باختلاف الأشخاص الذين تتعامل معهم. فكّر كما يفكّر العميل عندما يطرح عليك العميل سؤالًا مثل: “كيف أهيئ رسالة إلكترونية جديدة لعميلي؟” يجب عليك أن تدرك بأن هذا السؤال يندرج ضمن سلسلة من الأسئلة، إذ سيتبعه سؤال مثل: “هل يمكنني استخدام السمة أو القالب الخاص بي؟”، “هل يمكنني تغيير عنوان المرسِل؟”، “كيف سأرى نتائجي؟” وغيرها الكثير من الأسئلة؛ لذا عندما تجيب على أول سؤال للعميل لا تجعل جوابك محددًا بالسؤال، بل يجب أن تتضمن إجابتك بعض المعلومات التي تساعد في الإجابة عن الأسئلة اللاحقة التي ستطُرح من غير شك. اعمل جاهدًا على أن تتخلص من جميع الافتراضات المسبقة، وأن تفهم جيّدًا الموضوع الذي يسأل عنه العميل، وقدّم إجابات تكون مفهومة من قبل العملاء، ومن المستحسن أن تكون متهيّئًا بشكل جيد لمساعدة عملائك على تحقيق النجاح مع المنتج الذي تقدّمه إليهم. ترجمة - وبتصرّف - للمقال Talking tech with non tech people لصاحبته Sabrina Gordon. حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  2. سنتعلم في هذا الدرس كيفية القيام بإنشاء تأثير مخطط هندسي أزرق في برنامج أدوبي فوتوشوب. إن كنت تعتقد بأنك ستجلس لساعات طويلة في رسم مخطط هندسي تقني فأنت مخطئ، سنقوم بخدعة خاصة في الفوتوشوب لإنشاء هذا النوع من المخططات في دقائق. سنستخدم بعض المرشحات الموجودة في الفوتوشوب لإنتاج الخطوط الأساسية من صورة مصدرية ومن ثم سندمج بعض نقوش خطوط الشبكات والخامات للحصول على الواقعية في التصميم. الواقعية في تأثير المخطط الهندسي الأزرق يعتمد كليًّا على الصور المصدرية التي سنعمل عليها. ومن أجل نتائج أفضل استخدم صورة الموضوع من الأمام، الجانب والأعلى، مدمجين في مستند واحد. المخططات الهندسية الزرقاء الحقيقية مرسومة بدقة وبتفاصيل تقنية خاصة بينما الصورة التي سنقوم بتطبيق التأثير عليها ستحوي دائمًا تفاصيل إضافية غير مرغوب بها وانعكاسات. إن التصيير (الرندر) ثلاثي الأبعاد للمخطط أو رسومات الفكتور يمكن استخدامها مباشرة بدون تعديلات الفوتوشوب ولكن في هذا الدرس سأشرح كيفية إنشاء مثال بناءً على صورة فوتوغرافية لمنزل. افتح الصورة المصدر ببرنامج الفوتوشوب. صورة هذا المنزل هي صورة مجانية بعنوان House Lights Turned On. اذهب إلى القائمة Image > Adjustments > Desaturate لإزالة الألوان من الصورة وجعلها بيضاء وسوداء. اذهب إلى القائمة Filter > Stylize > Find Edges لإنشاء مظهر الخطوط الأساسية التي تشكّل تأثير المخطط الهندسي الأزرق. المخططات الهندسية الزرقاء عمومًا هي عبارة عن خطوط مرسومة بلون فاتح فوق خلفية زرقاء داكنة لذلك اذهب إلى القائمة Image > Adjustments > Invert لعكس الألوان. الصورة تتضمن عناصر غير مرغوبة في المساحات المحيطة والتي لا يجب أن تكون ضمن المخطط الهندسي الأزرق. استخدم أداة القلم لتتبع العناصر المحيطة المطلوبة ثم انقر بالزر الأيمن واختر Make Selection. بما أن التحديد مفعّل انقر على أيقونة قناع الطبقة Layer Mask أسفل لوحة الطبقات لعزل العناصر على خلفية شفافة. أنشئ طبقة جديدة واسحبها تحت طبقة الصورة الأساسية. لوّن هذه الطبقة بالأزرق الداكن كاللون 051340# . غيّر خصائص المزج لطبقة الصورة إلى Screen لجعل الخلفية السوداء شفافة تاركًا الخطوط البيضاء ظاهرة على الخلفية الزرقاء. انقر نقرًأ مزدوجًا على طبقة الصورة وأضِف تأثير حدود الطبقة Stroke . غيّر الإعدادات إلى 5px من الداخل وخصائص المزج Screen والتعتيم 100%. من أجل إضافة الشبكة إلى المخطط سنحتاج أولًا إلى حامل نقوش. أنشئ مستندًا جديدًا بحجم 80x80px. قد يختلف هذا الجحم بناءً على حجم العمل. ارسم مستطيل تحديد في أعلى الصورة ليكون ضلع مربع الشبكة وانتبه للحجم. أضِف طبقة جديدة وأخفِ طبقة الخلفية في هذا المستند. استخدم أداة التحديد المستطيل لرسم شريط بعرض 2px على طول الحافة اليسرى ثم لوّنهم بالأبيض. اضغط على CMD+D لإلغاء التحديد ثم اذهب إلى القائمة Edit > Define Pattern امنح هذا النقش الجديد اسمًا يصفه بدقة مثل 80x80px Grid Pattern. أغلق هذا المستند ثم عد إلى ملف العمل الأساسي. أنشئ طبقة جديدة واختر أداة سطل الدهان. اختر Pattern من القائمة في الشريط العلوي ثم اختر أحدث حامل ألوان لديك. انقر في أي مكان في ملف العمل لتطبيق النقش على الطبقة. استخدم أداة التحديد المستطيل لرسم تحديد حول الصورة الرئيسية بشكل يكون حدود التحديد مطابقة لخطوط الشبكة الأخيرة. انقر بالزر الأيمن واختر Stroke ثم أدخل القيمة 5px في الخيارات مع اختيار اللون الأبيض والتوسيط. كبّر منظور العرض وارسم تحديدًا باستخدام أداة التحديد المستطيل حول مربعات الشبكة خارج إطار الحدود المرسومة في الخطوة الأخيرة ثم احذفها جميعًا. أضِف قناعًا لطبقة الشبكة. استمر بالضغط على Alt أثناء النقر على القناع لتعديل محتوياته. حمّل وافتح واحدة من خامات الغبار والخدوش الخاصة بي، ثم ألصقها مباشرة في القناع. عدّل حجم وزاوية الخامة لتملأ مساحة القناع بالكامل. انقر بواسطة أداة التحديد للخروج من وضعية تعديل القناع والعودة إلى الملف الأساسي وبما أن القناع لا يزال محدّدًا اضغط CMD+L لفتح نافذة المستويات. حرّك المزلاج لليمين لزيادة التباين بشكل كبير ثمّ حرّك مزلاج المخارج البيضاء إلى اليسار لاستعادة خطوط الشبكة وتظهر فوق الصورة بوضوح. أنهِ هذا التأثير بإضافة خامة ورق متّسِخ مثل أحد خامات الورق الملكية المجانية من Bashcorpo. ألصقها داخل المستند، دوّر واضبط الحجم، ثم أزِل ألوان صورة خامة الورق واعكس هذه الألوان. غيّر خصائص مزج طبقة الورق إلى Screen لإظهار تأثير الجرونجي وتتفاعل مع الخلفية الزرقاء لتعزيز الواقعية في تأثير المخطط الهندسي الأزرق. النتيجة النهائية تبدو رائعة كتأثير مخطط هندسي أزرق وتبدو كأنها مرسومة باليد مع وجود نمط الشبكة والتجاعيد والبقع والطيّات لإضافة المزيد من الواقعية. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: How To Create a Blueprint Effect in Adobe Photoshop لصاحبه: Chris Spooner
  3. سنبدأ بعيدًا عن الحاسوب حيث سنستخدم بعض الأدوات المنزلية لصناعة بعض الموارد الفوتوغرافية. ثم اتبع درس الفوتوشوب هذا لتتعلم كيفية معالجة الصور مع مختلف الأدوات والتقنيات لإنتاج تصميم مفعم بالحيوية مصنوع من تأثير تيارات ضوئية مكثّفة. سنبدأ بالعمل بعيدًا عن الحاسوب ونجمع معًا الموارد اللازمة للعمل عليها لاحقًا. إذا كنت تفضّل تجاوز هذه المرحلة والحصول على موارد رقمية جاهزة فإن هذه مجموعة من ستة صور تيارات ضوئية متوهجّة عالية الدقة في هذه الصفحة يمكنك استخدامها. كبداية سنحتاج إلى أداتين وهي كاميرا رقمية ومصباح يدوي. وستكون الكاميرات من نوع SLR خيارًا مثاليًّا لهذه المهمة حيث سنقوم بوضع إعدادات فتحة صغيرة أثناء التصوير الطويل. بالنسبة للمصباح اليدوي فمن الممكن استخدام أي نوع منزلي ببساطة ولا تتردد في تجربة عدة أنواع لاختيار النتائج الأفضل. جِد مساحة واسعة وأسدل الستائر وأطفئ الإضاءة للحصول على أشد ظلمة ممكنة. ثبّت الكاميرا على المنصب ثلاثي القوائم أو على أي سطح ثابت واضبط الكاميرا يدويًّا إلى الفتحة العالية F لزيادة عمق المجال وزِد سرعة إقفال مصراع عدسة الكاميرا إلى 20 – 30 ثانية. مع وجود المصباح في يدك والكاميرا مفعّلة قم بالتلويح بالمصباح بطريقة مجنونة حتى ينغلق مصراع الكاميرا. جرّب إعدادات مختلفة للكاميرا وتقنيات تحريك مختلفة أيضًا لتسجيل مجموعة من الصور واختيار الأفضل بينها. بعد بضع محاولات سيكون لديك مجموعة من الصور الجيدة للعمل عليها. وهنا صورة مثال صنعتها بنفسي ويمكنك أن تقوم بتحميلها إذا أردت. افتح الصورة التي اخترتها ببرنامج الفوتوشوب واضبط المستويات Levels والمنحنيات Curves وتشبع الألوان Hue/Saturation لزيادة قتامة الخلفية وزيادة بريق الأضواء. استورد الصورة إلى مستند جديد وامسح حوافها لتمتزج بنعومة مع الخلفية السوداء. في طبقة جديدة استخدم أداة التدرج اللوني Gradient Tool لتمزج ثلاثة ألوان برّاقة من حواف الصورة. غيّر خصائص مزج الطبقة إلى Color. اضغط على CMD+U لفتح نافذة أدوات الإشباع اللونية Hue/Saturation وحرّك المزلاج لضبط الألوان حتى تصل إلى الدرجة اللونية التي تفضلها. اختر لونًا أرجوانيًّا داكنًا ثم اختر فرشاة ناعمة. أنشئ طبقة جديدة وغيّر خصائص المزج إلى Color Dodge. ارسم بالفرشاة فوق مناطق الإضاءة لتكثيف تلك المناطق لتبدو وكأنها عملية وصل بين نقطتين. إن إعدادات Color Dodge تجعل الألوان تتفاعل وتُحدِث تأثيرًا حيويًّا. أنشئ مستندًا جديدًا بحجم 4x4px. كبّر منظور العرض وارسم خطًّا قطريًّا عبر المستند باستخدام أداة قلم الرصاص Pencil Tool. اذهب إلى القائمة Edit > Define Pattern ارجع إلى المستند الأساسي واملأ طبقة جديدة بهذا النقش الذي أنشأناه باستخدام أداة Fill Tool مع تعديل إعدادات الملء إلى Pattern من شريط إعدادات هذه الأداة. غيّر خصائص المزج إلى Overlay وخفّف التعتيم إلى 25%. أنشئ قناعًا لهذه الطبقة ولوّن المناطق السوداء في القناع لمسح قطاعات خطوط المسح. أنشئ نقشًا جديدًا وهذه المرة بناءً على مربع واحد والذي سيتكرّر ليُشكّل نقشًا منقطًّا صغيرًا. املأ طبقة جديدة بهذا النقش الجديد مع جعل خصائص المزج Overlay والتعتيم 25% وامسح المناطق أيضًا باستخدام قناع الطبقة كما في الخطوة السابقة. ارسم تدرجًا كبيرًا للأرجواني الداكن في طبقة جديدة وخفّف التعتيم إلى 15%. سنحتاج لهذا في الخطوة التالية حيث أن تقنية مراكبة الألوان لن تعمل على اللون الأسود النقي لذلك أضفنا الأرجواني للسماح لذلك التأثير بالبروز. في لوحة خصائص الفرشاة أنشئ فرشاة مخصصة والتي ستتكون من عدة أجزاء. ابدأ بتخفيف القساوة للفرشاة الدائرية القياسية إلى 0 وتحديد التباعد عند 100. في قسم ديناميكية الشكل Shape Dynamics اضبط حجم Jitter إلى 100%. إذا كنت تستخدم لوح القلم فإن خيارات ضغط القلم ستسمح لتأثير الفرشاة بالظهور بحسب القوة المستخدمة في الضغط على أداة اللوح. في قسم الانتشار Scattering اضبط Scatter إلى 1000%. في طبقة جديدة غيّر خصائص المزج إلى Color Dodge وارسم فوق مناطق خطوط الإضاءة لإضافة مجموعة من الجسيمات مما يضيف أسلوبًا حيويًّا للتصميم. أنشئ فرشاة جديدة وبإعدادات مشابهة ولكن هذه المرة بفرشاة أكبر وأقسى. خذ لونًا أزرقًا فاتحًا من التصميم وارسم مجموعة من الأشكال بنمط سطوع العدسات. استخدم أداة التمويه لإضافة العمق عبر تمويه بعض أشكال السطوع هذه. غيّر نمط الطبقة إلى Color Dodge وخفّف التعتيم إلى 60%. استخدم ذات اللون لملء سلسلة من الشرائط القطرية التي رسمتها باستخدام أداة Polygonal Lasso Tool. امسح حواف الشرائط لتمتزج مع باقي المستند. غيّر خصائص مزج طبقة الشرائط إلى Soft Light لتسمح للألوان بالتمازج لإضافة الحيوية إلى التصميم. قم بأية تعديلات نهائية واضبط التصميم بما يناسبك. لقد قمتُ ببساطة بإضافة بعض النصوص باستخدام خصائص المزج Color Dodge لموازنة التصميم. عمومًا، على الرغم من أنه يمكننا تصميم الخطوط الضوئية باستخدام الحاسوب إلا أنني أعتقد أن استخدام أدوات خارجية كالكاميرا والمصباح يعطي عنصرًا إضافيًّا لتفاصيل التصميم. ترجمة -وبتصرّف- للمقال: Create a Simple Vibrant Light Effect in Photoshop لصاحبه: Chris Spooner
  4. هل تريد أن تسبق منافسيك وتصبح الأول في قطاعك التجاري؟ ركّز إذن على تجربة المُستخدم. عادةً ما تندفع الشركات نحو النجاح بأحد هذه العاملين: الخوف والفرص. تحمل الفرص الجديدة دوافع قويّة بالنسبة للشركات الصغيرة والتواقة للنجاح، فرص مثل انتزاع حصّتها السوقيّة، إخلال توازنات السوق في قطاعها التجاري، أو إحراز قفزات نوعيّة في مضمار المنافسة مع اللاعبين الكبار، وتسمح لك التقنية القيام بذلك. أما الشركات الأكبر والأكثر رسوخًا واستقرارًا فإن الخوف هو ما يحدّد سلوكها ودوافعها؛ الخوف من تخلخل القطاع التجاري عن طريق منافس ما، أو حدوث تغييرات ما في هذا القطاع. وإذا كان هذا هو حال شركتك فعليك الاحتراس لأن هذا هو ما تفعله التقنيات الحديثة بالضبط. سأطلعكم في هذا المقال على الفرص المذهلة والمخاطر المقلقة التي تجلبها التقنية لعالم الأعمال، وذلك من خلال دراسة أربع حالات متجنّبا القصص الكلاسيكية مثل iTunes وتجارة الموسيقى أو التنافس بين Blockbusters و Netflix، عوضًا عن ذلك سأركّز على أمثلة استطاعت إخلال توازن السوق في مجالاتها. أتمنى أن تكون هذه القصص مُلهمة لأولئك المتعطشين إلى الفرص الجديدة وتساعدهم على اقتحام مجالهم بقوّة، أما بالنسبة لأولئك الباحثين عن طرق يحافظون فيها على أسواقهم الخاصة فهذا المقال يجب أن يدفعهم للتغيير. Uber وسائقي سيارات الأجرة في لندناخترقت Uber عالم سيارات الأجرة وأخلّت توازناته مُستخدمة التقنية بهدف تحسين تجربة المستخدم، فأدخلوا تغييرات كبيرة في هذا المجال الساكن، ليس فقط بالنسبة لسائقي سيارات الأجرة في لندن، بل بالنسبة لخدمة سيارات الأجرة حول العالم. المشكلة أن طلب سيارة الأجرة في لندن من الممكن أن يصبح كابوسًا في ساعات معينة من النهار، لا يتعلق الأمر بتكلفتها الباهظة فحسب بل يتعدى ليشكّل تجربة شاقّة؛ حيث معظم السائقين لا يتعاملون مع البطاقات المصرفية، لذا عليك أولًا أن تسحب نقودًا من الصرّاف الآلي ATM، وأن تعتمد على ذاكرة السائق وخبرته في الأماكن لعدم وجود خدمة تحديد الموقع GPS لديه، أخيرًا وعندما تصل إلى وجهتك ستحتاج إلى انتظار بعض الوقت قبل المغادرة لدفع المبلغ المستحق واسترداد الباقي مع وصل الاستلام. جعلت Uber هذه التجربة أسهل بأسلوب رائع. فكل ما عليك فعله هو طلب سائق عبر تطبيق الهاتف المحمول، والذي سيرسل موقعك لأقرب سيارة أجرة. يعرض التطبيق موعد وصول السائق المتوقع والتكلفة التقريبيّة. في السيارة وأثناء رحلتك مع السائق إلى الوجهة التي تقصدها يمكنك متابعة الطريق عبر البرنامج نفسه للتأكد من عدم اختيار السائق لطريق أطول. عندما تصل إلى وجهتك ما عليك سوى الخروج من السيارة فورًا، فالرسوم تُخصم تلقائيًا من بطاقة الائتمان الخاصة بك لتستلم إيصال الدفع عبر البريد الإلكتروني. ليس غريبًا بعد ذلك أن ينطلق Uber بقوّة كبيرة في السوق، فقد استخدموا التقنية ليحسّنوا تجربة المستخدم بشكل ملحوظ وهو ما لا يملكه سائقو لندن التقليديين، ولا يحبونه أيضًا. وأمام هذا كلّه قام السائقون التقليديون بإضراب احتجاجًا على Uber مدّعين بأنها تتجاوز القانون، لكنهم في الحقيقة لم يحبّوا تغيّر المشهد بهذا الشكل، فالتقنية مكّنت الآخرين من المنافسة، ومعرفتهم لشوارع لندن قد عفا عليها الزمن أمام نظام تحديد المواقع GPS وخرائطه الدقيقة، كانوا يصيحون بأن هذا غير عادل عوضًا عن التكيّف مع التغيير، وفي النهاية فإنّ تجربة المستخدم وحدها من حدّد الرابح، سواء وصفنا ذلك بأنّه مُنصف أم لا. FreeAgentيُعتبر FreeAgent مثالًا آخر على اقتحام القطاعات التجارية بقوّة، وعلى العكس من uber ركّز FreeAgent على تقديم خدمة ذاتية للعميل بهدف توفير المال. باختصار فإن FreeAgent هو تطبيق لإدارة الحسابات، يسمح للشركات الصغيرة بإدارة ضرائبها، فواتيرها، أعمالها وعملائها في مكان واحد. فبدلًا من تعيين موظّف خاص لإدارة حساباتك هذه بإمكانك اليوم أن تفعل هذا بنفسك. يحوّل FreeAgent الأعمال الحسابية المُعقدة إلى خطوات بسيطة ممّا يمكّنك من إجرائها بنفسك لاغيًا الحاجة إلى توظيف محاسب. إنّه يُسهّل إدارة الأعمال التجارية، ويسمح لأرباب العمل بالتركيز على العمل الحقيقيّ بأنفسهم بعيدًا عن التعامل مع الورق. يضيق أصحاب الأعمال التجارية ذرعًا بالتعامل مع المحاسبين ومحصّلي الضرائب، من هنا قدّم مشروع FreeAgent نفسه لتبسيط هذه المهمة. ومرةً أخرى تبدو التقنية كشرّ لابدّ منه، إذ يمكنكم تخيّل التغيرات المتوقعة ضمن عالم المحاسبة في السنوات القليلة القادمة. DPDاعتماد التقنية ليس حكرًا على أصحاب الأعمال الجديدة واللاعبين الجدد الهادفين إلى الاستيلاء على حصصهم الخاصّة في السوق، فالتقنية متاحة للجميع بما فيهم الشركات التقليدية أيضًا. شركة DPD هي إحدى الشّركات التي حقّقت هذا الاستثناء. تعمل DPD على تسليم الطرود منذ عام 1970 وحتى اليوم، إلا أنّ إدخالها التقنية إلى العمل أتاح لهم تحقيق قفزات واسعة لتجاوز منافسيهم. حازت DPD على حب المستخدمين وثقتهم، ما جعلها تتعاقد مع جهات كبيرة مثل Amazon. فما السر وراء حب العملاء لـDPD؟ الجواب ببساطة:استخدامها التقنية لتقديم أرقى الخدمات للعملاء. كثيرًا ما يعطّلك انتظار طرد ما، فمعظم الشركات تحدّد لك يوم تسليم الطرد فحسب، الأمر الذي يلزمك البقاء في المنزل وعدم مغادرته في هذا اليوم حتى لو احتجت لزيارة متجر قريب بسرعة مخافة أن يفوتك الطرد. أدركت DPD هذه المشكلة واستثمرت في حلها لتعزيز تجربة عملائها، فعبر استخدام نظام تحديد المواقع GPS تتيح DPD لعملائها تتّبع طرودهم في الوقت الحقيقي. بداية ستتلقى رسالة نصيّة أو بريدا إلكترونيًا في اليوم السابق للتسليم مع تقدير موعد ساعة الاستلام، يُحسب هذا باستخدام نظام مُعقّد يعتمد على قاعدة بيانات عمليات التسليم السابقة. تاليًا في يوم استلام الطرد يمكنك أن تدخل لموقع DPD الإلكتروني لتتبّع حركة طردك في الوقت الحقيقي، وذلك بالنظر إلى إحداثيات موقع السائق على الخريطة؛ ما يمنحك إمكانية القرار فيما إذا كنت تملك الوقت للذهاب إلى المتجر أم لا، حتى أنّ البرنامج يخبرك بعدد الشحنات التي سيتم تسليمها قبل طردك. هكذا ومن خلال الاستثمار في التقنية المتاحة مثل نظام تحديد المواقع GPS، استطاع DPD تقديم خدمةٍ مختلفة تميّزه عن منافسيه. Go Henryتساعدنا التقنية على إنشاء بصمة خاصة ومساحة استثنائية حتى في أكثر القطاعات تقليديةً ومحافظةً على الثبات. لنأخذ Go Henry على سبيل المثال، والذين وفّروا إمكانية إنشاء حساب مصرفي للأطفال. لو كنتَ أبًا فستعلم المشكلة التي تشكّلها النقود للأطفال. يرغب الطفل أحيانًا بشراء مواد عبر الإنترنت بواسطة حساب مصرفي، أو يصدف أن يزور الطفل متجرًا دون نقود مما يضطرّك للدفع عبر بطاقتك الائتمانية، ناهيك عن أهمية مساعدة الصغار على تعلّم أساليب الإدارة الماليّة. حالما يبلغ ابنك العاشرة يمكنك اصطحابه للمصرف لإنشاء حساب خاص به، إلا أن معظم المصارف لا تتيح للأطفال استخدام التطبيقات المصرفية، وهكذا لن يعرف الطفل كم من المال في حسابه، وبالتالي يفقد السيطرة على ما ينفقه من المال. رأى مشروع Go Henry هذه الحاجة واستطاع إيجاد طريقة للحلّ باستخدام التقنية، مستثمرين جزءًا مُهملًا من قطاع العمل المصرفي لخلق مساحة تجارية مزدهرة بواسطة التقنية. يمكنك مع Go Henry إعطاء طفلك بطاقة للسحب الآلي، بعد تعيين كل أنواع الحدود التي تريدها، يمكنك بالإضافة إلى ذلك إعداد الحساب لسحب المزيد من المال أو تزويده بمصروف شهري بشكل منتظم وتلقائيّ دون حاجتك لتذكّر ذلك. الأهم من كل هذا تجربة الطفل ذاتها، والذي سيمكنه معرفة رصيده الحاليّ، أو إعداد جدول أهداف للادخار. تحسين تجربة المستخدم بواسطة التقنيةما هو العامل المشترك بين هذه القصص الأربع؟ هل هو تأثير التقنية في اختراق القطاعات التجارية؟ حسنًا، ما تشترك فيه القصص الأربعة هو أن التقنية حسّنت من تجربة المستخدم، الأمر الذي انعكس على تميّز هذه الشركات في قطاعاتها وبين منافسيها. انظر لعملك التجاري، قيّم تجربة العميل لديك ثم انظر إلى لطرق التي يمكن أن تُدخِل التقنية فيها لتقديم تجربة أرقى للعميل، عندها فقط سيكون بإمكانك الحصول على فرص جديدة، أو تجنّب المخاطر القادمة من هيمنة التقنية. ترجمة -وبتصرف- للمقال Disrupt your sector through a better user experience لصاحبه Paul Boag. حقوق الصورة البارزة: Designed by Freepik.