المحتوى عن 'تشبيك'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. يُعدّ إعداد وربط الشّبكات من الأمور المهمّة لكلّ من يريد إدارة الخواديم. ليس إعداد الشّبكات فقط أساسيًّا لتوفير خدمات على الويب ولكنّه يمنح أيضًا إدراكًا يُساعد في تشخيص المشاكل. يقدّم هذا الدّليل، المكوَّن من جزأيْن، نظرة عامّة على المصطلحات الأكثر شيوعًا في مجال ربط الشّبكات Networking؛ إذ سيتطرّق إلى المفاهيم القاعديّة، والبروتوكولات الأكثر انتشارًا؛ إضافةً إلى مسؤوليّات الطّبقات Layers الموجودة في الشّبكة وخصائصها. رغم أنّ هذا الدّليل مستقلّ عن نظام التّشغيل المُستخدَم، إلّا أنّه سيكون مفيدًا جدًّا عند إضافة خدمات وميزات تستخدم الشّبكة على خادومك. مصطلحات الشّبكاتيجب، قبل الدّخول في عمق الموضوع، تعريفُ بعض المصطلحات الشّائعة الّتي ستقرأها في هذا الدّليل أو أيّ دليل آخر أو توثيق يتعلّق بربط الشّبكات. اتّصال Connection: يُحيل الاتّصال، ضمن مجال الشّبكات، إلى أجزاء مترابطة من المعلومات تُنقَل عبر الشّبكة. يُستنتج من ذلك أنّ الاتّصال عمومًا يُنشَأ قبل الشّروع في نقل البيانات (باتّباع إجراءات مُعرَّفة في ابروتوكول)، ثمّ يُفكَّك - أي الاتّصال - بعد الانتهاء من نقل البيانات. حزمة Packet: وهي الوحدة الصّغرى المنقولة عبر الشّبكة. تغلّف الحزمُ قطعَ البيانات لنقلها من طرف إلى آخر أثناء التّواصل عبر الشّبكة. لدى الحزمة ترويسة Header تحوي معلومات عن الحزمة؛ منها: المصدَر والوِجهة، الختم الزّمنيّ Timestamp، القفزات Hops (أجزاء المسار بين المصدَر والوِجهة)،… إلخ. بينما يحوي الجزء الأكبر من الحزمة البيانات الفعلية المنقولة، ويُسمَّى أحيانًا بالمتن Body أو الحمولة Payload. واجهة شبكة Network interface: يُمكن أن تُحيل واجهة شبكة إلى أيّ نوع من الرّبط بين البرمجيّات Software والعتاد Hardware. على سبيل المثال، إذا كانت لدى الخادوم بطاقتا شبكة، فيُمكن التّحكّم في كلّ واحدة منهما وإعدادها بشكل مستقلّ عن طريق إعداد الواجهة المرتبطة بها.يُمكن أن تكون واجهة الشّبكة مرتبطة بجهاز طرفيّ Device ملموس، أو أن تكون تمثيلًا لواجهة افتراضيّة. الجهاز الطّرفي loopback (يُستخدم للتّخاطب بين البرامج الموجودة على نفس الجهاز) مثال على الواجهات الافتراضيّة. شبكة منطقة محليّة Local area network,LAN: يُطلَق عليها أحيانًا الشّبكة المحليّة. تُشير إلى شبكة - أو جزء من شبكة - لا يُتاح لعموم المستخدمين عبر الإنترنت الوصول إليها. الشّبكة الموجودة في المنزل أو المكتب مثال على الشّبكات المحليّة. شبكة واسعة Wide area network, WAN: وتعني شبكة أكثر اتّساعًا بكثير من شبكة محليّة. يُستخدَم مصطلح الشّبكة الواسعة أحيانًا للدّلالة على شبكة الإنترنت ككلّ، رغم أنّه يُشير في الأصل إلى الشّبكات الواسعة والمتفرّقة عمومًا. إذا وُصِفت واجهة بأنّها متّصلة بشبكة واسعة (WAN) فالمقصود - عادةً - هو أنّها متّصلة بالإنترنت. ابروتوكول Protocol: البروتوكول هو مجموعة من القواعد والمعايير Standards الّتي تعرّف لغةً يُمكن للأجهزة الطّرفيّة استخدامُها للتّخاطب. تُستخدَم ابروتوكولات عديدة في ربط الشّبكات، وتُنفَّذ عادةً على هيئة طبقات مختلفة.أمثلة على ابروتوكولات المستويات الدّنيا: IP، UDP ، TCP وICMP. الأمثلة التّاليّة هي لتطبيقات مبنيّة على طبقات من البروتكولات الأدنى مستوى: HTTP (للوصول إلى صفحات الويب)، TLS/SSL، SSH وFTP. منفذ Port: المنفذ هو عنوان ضمن الجهاز يُمكن ربطه ببرنامج محدّد. المنفذ ليس واجهة ملموسة أو موقِعًا، بل هو طريقة تجعل من الجهاز (الخادوم) قادرًا على التّواصل باستخدام أكثر من تطبيق. جدار ناريّ Firewall: الجدار النّاريّ هو برنامج يُقرّر السّماح لحركة البيانات - القادمة إلى الخادوم أو الخارجة منه - بالمرور أو يمنعها من ذلك. يعمل الجدار النّاري اعتمادًا على قواعد تحدّد نوعيّة البيانات المقبولة والمنافذ المسموح للبيانات بالمرور عبرها. تحظر الجدران النّارية عادةً منافذ الخادوم غير المستخدمة من طرف أيّ تطبيق. ترجمة عناوين الشّبكة Network address translation, NAT: وهي طريقة لإرسال الطّلبات القادمة إلى خادوم توجيه Routing إلى الأجهزة الطّرفيّة المُناسبة أو إلى الخواديم داخل الشّبكة المحليّة الّتي لديها معلومات عن وِجهة الطّلبات. تُستخدم ترجمة عناوين الشّبكة في الشّبكات المحليّة لتوجيه طلبات قادمة على نفس عنوان IP إلى الخواديم الخلفيّة المناسبة. الشّبكات الخاصّة الافتراضيّة Virtual private network, VPN: الشّبكات الخاصّة الافتراضيّة هي طريقة لتوصيل شبكات محليّة مختلفة عبر الإنترنت، مع الحفاظ على الخصوصيّة. تُستخدم هذه الطّريقة لتوصيل أنظمة متباعدة كما لو كانت في نفس الشّبكة المحليّة، لأسباب أمنيّة غالبًا. يجب أن تكون لديك الآن نبذة عن المفاهيم الأساسيّة في مجال ربط الشّبكات. توجد مصطلحات أخرى عديدة، يُمكن أن تُصادفك، لم تُذكَر في اللّائحة أعلاه. سنشرح مصطلحات أخرى في هذا الدّليل فورَ احتيّاجنا إليها. طبقات الشّبكةتُقدّم الشّبكات غالبًا وفق بنيتها الأفقيّة، بين المستضيفات Hosts؛ إلّا أنّ تنفيذ الشّبكة يتمّ وفقا لطبقات على مستوى حاسوب أو حواسيب عدّة. يعني عملُ الشّبكات على طبقات وجودَ تقنيّات متعدّدة تُبنى كلّ واحدة منها فوق الأخرى من أجل أن يعمل التّواصل بطريقة سلِسة. تُجرِّد Abstract كلُّ طبقة البياناتِ الخامّ القادمة من الطّبقة الأدنى، تجرّدها أكثر وتجعل من التّعامل معها أسهل بالنّسبة للتّطبيقات والمستخدمين. يُساعد تنظيم الشّبكة على طبقات في تسهيل استخدام الطّبقات الدّنيا بطرُق جديدة دون بذل الجهد في تطوير ابروتوكولات وتطبيقات تتعامل مع صيّغ البيانات الموجودة في هذه الطّبقات. تختلف طريقة وصف تخطيط طبقات الشّبكة كثيرًا حسب النموذج Model المستخدَم. لا يتغيّر المسار الّذي تأخذه البيانات في الشّبكة رغم اختلاف النّماذج. تبدأ البيانات رحلَتها، عند إرسالها من الجهاز، من قمّة كومة Stack الطّبقات متّجهة إلى الطّبقات الدّنيا. يحدُث نقل البيانات بين الأجهزة فعليًّا في المستوى الأدنى. تُعيد البيانات بعد النّقل رحلتها عبر طبقات الجهاز المستقبِل ولكن في الاتّجاه المعاكس: من الطبقة الدّنيا إلى القمّة. تُضيف كلّ طبقة غلافًا على حزمة البيانات عندما تصل إليها من الطّبقة الأعلى منها، وهو ما يُساعد الطّبقات المواليّة لها في معرفة ما يتوجّب عليها فعلُه بالبيانات. عند الاستقبال تنزع الطّبقة على الجهاز المستقبِل غلاف الطّبقة المكافئة لها على الجهاز المُرسِل. 1- نموذج OSIنموذج OSI (اختصار ل Open Systems Interconnect: شبكة وصل الأنظمة المفتوحة) هو أحد الطُّرُق الأولى لوصف الطّبقات المختلفة في الشّبكة. يُعرّف نموذج OSI سبعَ طبقات هي: التّطبيق Application: وهي الطّبقة الّتي يتفاعل معها المستخدمون وتطبيقات المستخدمين. يكثُر استخدام مصطلحات مثل توفّر الموارد Availability of resources، شركاء للتّخاطب معهم، مزامنة البيانات Data synchronization لوصف الاتّصال على هذا المستوى. التّقديم Presentation: طبقة التّقديم هي المسؤولة عن تعيين الموارد وتعريف السّيّاق Context. تُستخدم لترجمة بيانات المستويات الأدنى إلى صيغة يُمكن للتّطبيقات التّعامل معها. الجلسة Session: وهي مُداوِل Handler الاتّصال: تُنشئ، تُحافظ على، وتنهي الاتّصال بين المُتخاطبَيْن بطريقة مستمرّة. النّقل Transport: مسؤوليّتها إحالة اتّصال موثوق للطّبقات الموجودة فوقها (التّطبيق، التّقديم، والجلسة). تعني موثوقيّةُ الاتّصال في هذا الإطار القدرةَ على التّحقّق من وصول كلّ جزء من البيانات سليمًا إلى الطّرف الآخر من الاتّصال. يُمكن لهذه الطّبقة إعادة إرسال البيانات المفقودة أو المشوَّهة كما أنّ بإمكانها إبلاغ الأجهزة البعيدة بتسلّم البيانات القادمة منها. الشّبكة Network: تُستخدَم هذه الطّبقة لتوجيه البيانات بين مختلف العُقَد Nodes الموجودة في الشّبكة. تسخدم طبقة الشّبكة عنواين لمعرفة الجهاز الّذي ستُرسَل إليه البيانات. يُمكن لهذه الطّبقة أيضًا تقسيمُ الرّسائل ذات الحجم الكبير إلى قطع أصغر تُجمَّع على الطّرف الآخر من الاتّصال - بعد استلامه لها - لإنشاء الرّسالة الأصليّة. وصلة البيانات Data link: تُنفَّذ هذه الطّبقة بحيث تُنشئ وتُحافظ على وصلات موثوقة بين مختلف العُقد والأجهزة الموجودة في الشّبكة باستخدام اتّصالات ملموسة. الاتّصال الملموس Physical: وهي الطّبقة المسؤولة عن معالجة الأجهزة الطّرفية الفعليّة المُستخدَمة للاتّصال. تستدعِي هذه الطّبقةُ البرنامجَ الّذي يُدير الاتّصالات الملموسة والعتاد (مثل Ethernet). توجد إذن العديد من الطّبقات الّتي يُمكن الحديث عنها انطلاقًا من قربها من العتاد والوظيفة الّتي تقدّمها. 2- نموذج TCP/IPيشيع استخدام تعبير حزمة ابروتوكلات الإنترنت Internet protocol suite للحديث عن هذا النّموذج الأسهل والأكثر تبنيًّا. يُعرِّف نموذجُ TCP/IP أربع طبقات، يتداخل بعضٌ منها مع طبقات نموذج OSI: التّطبيق: وهي الطّبقة المسؤولة - في هذا النّموذج - عن إنشاء وإرسال بيانات المستخدِم بين التّطبيقات. يُمكن أن توجد التّطبيقات على أنظمة متباعدة، ويجب أن تظهر وكأنّها تعمل محلّيًّا لدى المستخدِم.يوصف الاتّصال بأنّه يحدُث بين النّظراء Peers. النّقل: وهي الطّبقة المسؤولة عن الاتّصال بين العمليّات Processes. يستخدِم هذا المستوى من الشّبكة المنافذَ لعنونة مختلف الخدمات. يُمكن لطبقة النّقل إنشاء اتّصالات موثوقة أو غير موثوقة حسب نوعيّة البروتوكول المستخدَم. التّوصيل Internet: مسؤوليّتها نقل البيانات من عقدة على الشّبكة إلى أخرى. تعرف هذه الطّبقة طرفيْ الاتّصال ولكنّها لا تهتمّ بالاتّصال الفعليّ المُستخدَم للانتقال من طرف إلى آخر. تُعرَّف عناوين IP على هذا المستوى بوصفها طريقة للوصول إلى الأنظمة البعيدة. الوصلة Link: تُنفّذ طبقة الوصلة مخطَّط الشّبكة المحليّة الّذي يسمح لطبقة التّوصيل بتقديم واجهة بعناوين. تنشئ هذه الطّبقة الاتّصالات بين العقد المتجاورة بهدف إرسال البيانات بينها نموذج TCP/IP أكثر تجريدًا وسلاسة من سابقه؛ ممّا جعله أكثر سهولةً للتّنفيذ وبالتّالي الطريقة الأكثر انتشارًا لتقسيم الطّبقات في الشّبكات.
  2. docker ecosystem

    مقدّمةيكتسي التّواصل Communication والتّشبيك Networking أهميّةً بالغة عند بناء نُظُم موزَّعة تعمل عليها حاويّات Docker؛ حيثُ تعتمد بنية التّطبيقات الّتي تتبع التّصميم خَدَمي التّوجّه Service-oriented بشكل كبير على تواصُل المكوِّنات في ما بينها حتى تعمل كما يُرادُ لها. سنذكُر في هذا الدّرس أدواتِ وإستراتيجيّات التّشبيك المُتعدّدة المُستخدَمة لضبط الشّبكات الّتي تعمل عليها الحاويّات؛ وذلك من أجل الوصول إلى الوضعية المرغوبة للشّبكة. يُمكن في بعض الحالات الاعتماد على الحلول الّتي يُوفّرها Docker افتراضيًّا، إلّا أنّ في بعض الحالات تتطلّب الاستعانة ببعض المشاريع البديلة. الحل الافتراضي للتّشبيك على Dockerيقدّم Docker افتراضيًا العديد من الأدوات القاعديّة المطلوبة للتّواصل بين الحاويّات Container-to-container وبين الحاويّات والنِّظام المُستضيف Container-to-host. يضبُطُ Docker عند تشغيله واجهة وهميّة Virtual interface جديدة للشّبكة باسم docker0 على النّظام المُستضيف. تعمل هذه الواجهة كجسر Bridge يُمكّن Docker من إنشاء شبكة فرعيّة Subnet تستخدمها الحاويّات في ما بعد؛ إضافةً إلى عملها كنقطة وصل بين آلية التّشبيك في الحاويّة وتلك الموجودة في المُستضيف. تُنشَأ واجهة وهميّة عندما يبدأ Docker تشغيل حاوية جديدة، وتُمنح عنوان IP ضمن مجال الشّبكة الفرعيّة المذكورة سابقًا. يدخُل عنوان IP الواجهة الوهمية الجديدة في إطارالشّبكة الدّاخليّة للحاويّة ممّا يوفِّر مسارًا يُمكن للحاويّة الاتّصال عن طريقه بالجسر docker0 الموجود على المُستضيف. يضبُط Docker آليًّا قواعد Iptables للسّماح بإعادة التّوجيه Forwarding ويُعدّ آليّة ترجمة العناوين على الشّبكة Network address translation (أو NAT اختصارًا) للاستخدام عند تبادل البيانات بين docker0 والعالم الخارجي. 1- كيف تعرِض الحاويّات الخدماتِ للعملاء؟لا تحتاج الحاويّة لأي إعدادات إضافيّة للحصول على الخدمات المُقدَّمة من طرف الحاويّات المتواجدة على نفس المُستضيف، حيثُ إنّ المُستضيف سيُوجِّه الطّلبات الّتي تُرسَل من الواجهة docker0 وتتّجه إليها (كلّ من المصدَر والوِجهة يوجدان على نفس الشّبكة الفرعيّة) إلى المكان المُناسِب. يُمكن للحاويّات عرضُ expose منافذها Ports عبرَ المُستضيف لتلقي البيانات ينقلها هذا الأخير إليها من العالم الخارجي. يُمكن قرن Mapping منافذ الحاويّة المعروضة بمنفذ من النِّظام المستضيف (تُنقل البيانات المُتبادلَة عبر منفذ المُستضيف إلى منافذ الحاويّة المقرونة بها) إمّا باختيار منفَذ مُحدَّد؛ أو ترك هذه المهمّة لـ Docker، في هذه الحالة يختار Docker منفذًا عشوائيًا غير مُستعمل برقم عالٍ. يتولّى Docker في هذا الإطار إدارة قواعد التوّجيه وإعدادت iptables لإيصال البيانات إلى وجهتها الصّحيحة. 2- ما الفرق بين عرض ونشر منفَذ Publishing ؟يُمكِن عند إعداد صورة أو بدْء تشغيل حاويّة، الاختيارُ بين عرض أو نشر المنافذ. من المهمّ التّفريقُ بين الاثنين. يعني عرضُ منفَذ مّا إعلامَ Docker أنّ الحاويّة تستخدِم المنفَذ المذكور، ويُمكن بالتّالي استخدام هذا المنفذ لأغراض الرّبط Linking أو الاستكشاف. يُعطي فحصُ حاويّة - على سبيل المثال - معلوماتٍ عن المنافذ المعروضة، وعند ربط حاويّات فإنّ متغيّرات البيئة تُضبَط لمعرفة المنافِذ المعروضة في الحاويّة الأصليّة.يُمكن - في الإعداد الافتراضي - للنِّظام المُستضيف الوصولُ إلى الحاويّة؛ نفس الشّيء بالنّسبة للحاويّات الموجودة على نفس المُستضيف. تقتصِر فائدة عرض المنافِذ في هذه الحالة على توثيق استخدام المنفذ وجعل هذه المعلومة مُتاحةً للرّبط والتّعيين الآليّيْن. على الجانب الآخر، يؤدّي نشر منفذ إلى جعله متاحًا للعالم الخارجي عبر قرنه بواجهة المُستضيف. 3- ماهيّ روابِط Docker؟يُوفّر Docker آليةً لإعداد الاتّصالات بين الحاويّات، تُسَمّى "روابط Docker" . تحصُل حاويّة جديدة عندَ ربطها بأخرى موجودة على معلومات اتّصال الأخيرة عبر متغيّرات مُشترَكة في بيئة التّنفيذ. تُشكّل هذه الوسيلة طريقةً سهلة للتّأسيس لاتّصال بين حاويّتيْن عبر إعطاء الحاويّة الجديدة معلومات مُفصَّلة عن كيفية النفاذ إلى الحاوية المُصاحِبة. تُضبَط المتغيّرات المُشترَكة حسب المنافذ الّتي تعرضها الحاويّة بينما يضبط Docker عنوان IP الحاويّة ومعلومات اتّصال أخرى. مشاريع للرّفع من قدرات Docker في التّشبيكنموذج التّشبيك المُقدَّم أعلاه يُشكِّل نقطة بدْء جيّدة في بناء وربط الشّبكات. الاتّصال بين الحاويّات الموجودة على نفس المُستضيف يعمل بشكل مُباشر. بالنّسبة للاتّصال بين المُستضيفات فيعمل عن طريق الشّبكات العمومية Public networks ما دامت المنافذ مقرونة بشكل صحيح ومعلومات الاتّصال متوفّرة لدى الطّرف الآخر. على الرّغم من ما سبق، تتطلّب بعض التّطبيقات بيئات شبكيّة خاصّة (نظرًا لبعض الأهداف الأمنيّة أو الوظيفيّة) لا يستطيع نموذج التّشبيك الأصلي في Docker توفيرها. لهذا السّبب أُنشِئت مشاريع عديدة لزيادة قُدُرات Docker في الرّبط بين الشّبكات. 1- إنشاء شبكات فوقيّة Overlay لتجريد Abstract البنية التّحتيّةركّزت العديد من المشاريع على تحسين وظيفي يتمثّل في التأسيس لشبكات فوقيّة Overlay Networks؛ وهيّ عبارة عن شبكات افتراضيّة مبنيّة على اتّصالات موجودة مُسبَقًا. يُمكّن التّأسيس لشبكات فوقيّة من إنشاء بيئات تشبيك منتظِمة يُمكن التّنبّؤ بها، وتربط بين عدّة مستضيفات. يُساعد هذا الأمر في تسهيل ربط الحاويّات بالشّبكة دون الاهتمام بالمُستضيف الذي تعمل عليه هذه الحاويّات. يُمكِن استخدام هذه الطّريقة لبناء شبكة افتراضيّة واحدة تمتدّ على عدّة مُستضيفات، أو لبناء شبكات فرعيّة لكل مُستضيف اعتمادًا على نفس الشبكة الفوقيّة. تُتيح الشّبكات الفوقيّة أيضًا بناء نسيج عنقودي Fabric clusters. تعمل الحوسبة النسيجيّة Fabric computing (يُطلَق عليها أحيانًا الحوسبة التوحيديّة Unified computing) على توحيد عدّة مُستضيفات وإدارتها كما لو كانت كيانًا واحدًا بموارد أكبر. يسمح إنجاز مبدأ الحوسبة النسيجيّة للمُستخدِم النّهائي بإدارة العنقود كوحدة بدلًا من مستضيفات متفرّقة. يلعب ربطُ الشّبكات جزءًا كبيرًا من إنشاء عناقيد حسب هذا المبدأ. 2- الإعداد المتقدّم للتّشبيكتتولّى مشاريعُ أخرى الرّفع من قدرات Docker التّشبيكيّة عن طريق توفير مرونة أكبر. إعداد التّشبيك الأصلي في Docker يقوم بالوظيفة الّتي أُنشئ من أجلها، ولكنّه بسيط جدّا. على الرغم من أنّ الحواجز الوظيفيّة للإعداد الافتراضي للشّبكات في Docker قد تظهر عند تخصيص مُتطلَّبات التّشبيك في مستضيف واحد، إلّا أنّها تظهر بشكل أوضح عند التّعامل مع شبكات عابرة للمُستضيفات. يُلجأ - من أجل إضافة وظائف جديدة إلى "تطويع" تلك الموجودة مُسبَقًا. لا تُضيف هذه المشاريع إعدادات خارقة لكنّها تسمح بربط أجزاء في ما بينها لإنشاء تصوّرات أكثر تعقيدًا لعمل الشّبكات. تمتد الوظائف الّتي تُضيفها هذه المشاريع من مجرّد إنشاء وربط شبكات خاصّة بين بعض المستضيفات إلى ضبط جسور، شبكات محليّة افتراضيّة، تخصيص الشّبكات الفرعيّة والبوّابات Gateways. توجد مشاريع وأدوات أخرى تُستخدم كثيرًا في بيئات Docker لتوفير وظائف جديدة، وذلك رغم أنّها لم تُطوَّر خصّيصًا لـDocker. يتعلّق الأمر خصوصًا بتقنيّات وصلت لمرحلة النّضوج في إنشاء الشّبكات الخاصّة والأنفاق Tunnels الّتي تُستخدَم غالِبًا لتأمين التّواصل بين المستضيفات وعبر المُستضيفات. هل من مشاريع شائعة الاستخدام للتحسين من أداء الشّبكات في Docker؟توجد عدّة مشاريع تُركِّز على توفير شبكة فوقيّة لمستضيفات Docker. في ما يلي بعض أكثر هذه المشاريع شيوعًا: flannel: يُطوِّره فريق CoreOs. أُنشئ هذا المشروع أصلًا لإعطاء كل مُستضيف شبكة فرعيّة خاصّة به ضمنَ شبكة مُشترَكة؛ وهو شرط ضروري لعمل أداة التّنسيق kubernetes الّتي تُطوِّرها Google، لكنّه مفيد أيضًا في حالات أخرى. weave: تُنشئ أداة Wweave شبكة افتراضيّة تربط بين مختلف مُستضيفات Docker. يُسهّل هذا الأمر من توجيه بيانات التّطبيق، إذ أنّ الحاويّات تبدو كما لو كانت كلّها على نفس المُوزِّع Switch. بالنسبة للتّشبيك المتقدّم، تهدف المشاريع أدناه إلى توفير قدرات تطويع أكثر للشّبكة. pipework: يهدف هذا المشروع إلى سد الفجوة في آلية التّشبيك الأصليّة في Docker من حيث نقص الوظائف المتقدِّمة، في انتظار تطّورها حيثُ يُسهّل التحكّم في وضبطَ إعدادات متقدّمة للتّشبيك. الأداة التّاليّة هي مثال على اختيّار برمجيّات موجودة خارج النّظام البيئي لـDocker واستخدامها بإضافة وظائف جديدة إليه. tinc: عبارة عن برنامج لإنشاء شبكة افتراضيّة خاصّة Virtual private network (أو VPN اختصارًا) يعتمد على التّعميّة Encryption والأنفاق. تُقدّم هذه الأداة طريقة وسيلة صلبة لجعل استخدام الشّبكة الخاصّة شفّافًا بالنّسبة لأيّ تطبيق. خاتمةيعتمد نموذج Docker على توفير خدمات عبر عناصر داخليّة وأخرى خارجيّة، وهو ما يجعل من الاعتبارات المُتعلّقة بالشّبكة مهمّةً للغاية. يُوفّر Docker وظائف أساسيّة لإعداد الشّبكات مثل الواجهات الافتراضيّة، الشّبكات الفرعيّة، iptables وإدارة ترجمة العناوين على الشّبكة (NAT)؛ وهيّ الوظائف الّتي تُكمّلها مشاريع أخرى أُنشِئت لإتاحة إمكانية ضبط إعدادات أكثر تقدّمًا. سنتطرّق في الدّرس القادم لكيفيّة عمل المُجدوِلات Schedulers وأدوات التّنسيق orchestration المبنيّة على هذا الأساس بهدف إدارة عنقود حاويّات.