المحتوى عن 'تجارة'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • سي شارب #C
    • منصة Xamarin
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 9 نتائج

  1. قد يقول البعض أن السعي وراء "أهداف ممتدة" قد تضر أكثر مما تنفع - في النهاية ماذا سوف يحدث عندما لا نحققها؟ قد يكون مثبّطًا من معنويات الفريق الذي يبذل كل ما لديه من قوة لتحقيق الأهداف إذا ما وقع في التقصير. وماذا يحدث لقادة تلك الفرق - هل يجدون لهم مَخرجًا؟ (في بعض الشركات، نعم). كتب ديفيد سيسكاريللي مخاطبًا رواد الأعمال إن المنظمات المتجنبة للمخاطر "عليها أن تحقق هدفًا متواضعًا وتظهر ناجحة بدلًا من التقصير في تحقيق هدف طموح ممتد". ويتجنب بعض القادة تمامًا التفكير الموجه نحو الهدف. عوّدنا أنفسنا في هلب سكاوت على وضع أهداف جريئة، وندرك تمامًا أن هناك احتمال كبير بعدم تحقيقها. في عام 2015، على سبيل المثال، قررنا مضاعفة إيراداتنا ثلاثة أضعاف. لقد حشدنا خطة "3x" على الرغم من أننا كنا نعلم أنها كانت عالية الطموح، وأنخرط جميع من في المنظمة في هذا الاتجاه. ثلاثة أسباب لتحديد أهداف كبيرة (بخلاف محاولة تحقيقها) هناك قيمة أخرى في السعي نحو الأهداف الكبيرة غير تحقيقها، وفي تجربتنا كانت المكافأة تستحق المخاطرة، حتى ولو كنا بعيدين جدًا عن تحقيقها. إليك لماذا نضع أهدافًا كبيرة جدًا. 1. الأهداف كبيرة توسع مما نعتقد أنه ممكن عندما نضع هدفًا كبيرًا، نبني خطة عملية لتحقيقه. أهداف مثل "3x” لا تقوم فقط باصطفاف وتمركز مجموعة من الناس، بل تجبرنا على الإبداع والمراهنة على أنه ليس لدينا خيار آخر، لأن الاستمرار بالوضع الراهن لن يبلغ بنا إلى ما هو أبعد. وهي الفكرة التي تكمن وراء بيهاغ BHAG اختصارًا لمصطلح Big Hairy Audacious Goals ويعني أهداف كبيرة ورهيبة وجريئة وهو المصطلح الذي صاغه جيم كولينز وجيري بوراس في كتابهما بُنيت لتبقى لوصف الأهداف التنظيمية الطموحة بشكل متهور، إن لم تكن مستحيلة. (ومثال على ذلك هدف ميكروسوفت "كمبيوتر على كل مكتب وفي كل بيت"). يقول كولينز لصحيفة Inc: لقد نفذنا عددًا من التجارب التي ربما لم نكن قد جربناها من قبل لعدم وضعنا هدفًا طموحًا يدفعنا نحو خوض المخاطر وقد أدت إلى بعض المكاسب وبعض الخسائر. ونتيجة لذلك، بدأنا التفكير بشكل أفضل وتحسين المسار العام للشركة. 2. تجبرنا الأهداف الكبيرة على التحليل والتعلم بسرعة يجبرنا وضع أهداف كبيرة على تجربة عدد من الفرضيات والتجارب، وإحداث بعض الأخطاء، وكل ذلك يحدث لأننا ندفع أنفسنا لتحقيق هدف طموح للغاية. المبالغة في تقدير ما يمكن أن ننجزه من خلال الإعلانات المدفوعة كان أحد الأخطاء التي قمنا بها لتحقيق هدف 3x. وكنا نتوقع أن يزداد اكتساب العملاء خطيًا إلى حد ما عند انفاقنا المزيد، ولكن هذا الارتباط خرج عن الطريق في وقت أقرب مما توقعنا. وقد شكلت هذه الرؤية منذ ذلك الحين استراتيجية الإعلان المدفوع لدينا، وأجبرتنا على الإبداع في مساحات أخرى، ولكننا لم نكن لنكتشف ذلك من دون هدف كبير. 3. نكون في أفضل حالاتنا عندما يكون العمل صعبًا نحن نؤمن بشدة بالقيود القسرية. تجبرنا القيود مثل المواعيد النهائية والأوكر OKR (اختصارًا لمصطلح Objectives and Key Results وتعني الأهداف والنتائج الرئيسية)، والتي يجب أن تستخدم بشكل مقتصد لتجنب الإرهاق، على مواجهة التحديات من زوايا مختلفة. كما ذكر الرئيس التنفيذي لدينا نيك فرانسيس في مقاله عن الحفاظ على ثقافة الإنجاز المفرط: يمكن أن تطلق القيود المفروضة على الذات السحر عند تطبيقها بشكل صحيح على فريق أو منتج أو الأعمال بوجه عام ... تساعدك القيود على التركيز على ما هو أهم وإبراز أفضل ما في عملك. فريقي، على سبيل المثال، مكلف حاليًا بالعمل على زيادة قائمة المشتركين بالبريد الإلكتروني لحوالي خمسة أضعاف. أعترف أن الأمر مرعب قليلًا. ولكن العجب إذا لم تٌلهَم ببعض التفكير الإبداعي والابتكاري وهل حققنا ثلاثة أضعاف حجم الأعمال؟ (لا، لكننا حققنا أكثر من ضعف نشاطنا التجاري في تلك السنة، وهو إنجاز لم نكن لنحققه بوجه آخر، إذ لم نكن قد وجهنا رؤيتنا إلى أعلى مستوى). لا بأس من التأرجح أو الإخفاق نحن نتحدث كثيرًا عن ذلك كفريق. إذا كانت القيادة غامضة حول الأساس المنطقي وراء وضع أهداف كبيرة، فإنها قد تهدد بإضعاف معنويات الفريق إذا وقع تقصير. ولكن الحقيقة هي: إذا لم يكن هناك فرصة لائقة لوقوعك في التقصير، فأعلم إنك لم تضع أهدافًا عالية بما فيه الكفاية. يوجه جوجل، الذي يستخدم مقياس أوكر من 0-1 الفرق لتحقيق 0.6-0.7 - إذا قمت بتحقيق 1 في نتيجتك الرئيسية، فأنت متساهل جدًا مع نفسك. وبالمثل، يقول كولينز فرصتك لتحقيق بيهاغ بنسبة 50-70 في المئة هو أمر مثالي. لم نضع أهدافًا كبيرة ونحن نرفع العصا لأحد، بل للتعلم بقدر ما يمكننا طوال الطريق وحث التفكير الإبداعي والمبتكر. لا بأس من التأرجح والإخفاق، وليس هناك سبب لأن نشعر بخيبة أمل عندما نقع في ذلك. وما زلنا نرغب في مكافأة الطموح والجهود حسنة النية. وعندما لا نحقق هدفًا ما، ننتهز الفرصة لنكون صادقين حول ما حدث، هل وضعنا الهدف الصحيح؟ هل قصر أحدنا في القيام بواجبه؟ هل هيأت القيادة البيئة والموارد والمحفزات اللازمة لتحقيق الهدف المنشود؟ - ونتعلم من ذلك بأسرع ما يمكننا قبل المواصلة. نحن محظوظون أن يكون لدينا مجلس إدارة يدعم ذلك، لأنهم يريدون منا تحقيق توقعاتنا. هم لا يستفيدون عندما نلعب بحرص، ويفهمون أنه إذا كنا لن نتخطى الحدود، فهناك من سوف يقوم بذلك. طالما كنت توظف الأشخاص المناسبين إذا كنا لا نرفع العصا لأحد، فهذا يطرح السؤال - ما هو الدافع للعمل الجاد لتحقيق هذه الأهداف عندما نعلم أننا لن نواجه أي عواقب سلبية؟ والجواب هو توظيف من لديه دافع جوهري ويريد إحداث تأثير. يقول نيك: "إذا لم يكن هناك شخص ما مدفوعًا برغبة في القيام بعمل عظيم وبناء عمل تجاري كبير، فربما لا ينبغي أن يعملوا هنا. أود أن أعتقد أن موظفينا لا يحتاجون إلى التهديد كي يبذلوا قصارى جهدهم. ولن أحاول تحفيز أي شخص باستخدام الترهيب". يقول سنيت بهات، كبير موظفي النمو: "إذا كنا قد أخفقنا في تلك الأهداف وتم طردي، هل سيريد أي شخص أن يضع هدفًا كبيرًا آخر مرة أخرى؟" هذا ينطبق عليك أيضًا يمكن أن يستخدم معظمنا مذكرة لوضع أهداف أكثر رهبة بكثير مما افترضنا بدايةً أننا قادرين على تحقيقها. إنها ممارسة جديرة بالاهتمام، وأود أن أشجع أي شخص على اكتشاف ما إذا كانوا يبخسون أنفسهم. وأنا أعلم أنني مذنبة بالوقوع في الروتين اليومي، وأحيانا أنسى أن آخذ خطوة إلى الوراء وأفكر في ما كان يمكن أن أحققه إذا كان لدي أحلام كبيرة بما فيه الكفاية منذ البداية. ترجمة –وبتصرّف- للمقال Why You Should Set Big Goals (Even If You Might Not Hit Them) لصاحبته Emily Triplett Lentz حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  2. في 1790، أرادت باريس إبلاغ المسؤولين في قرية سيكس الصغيرة والتي تقع بالقرب من تولوز، أن طلبهم لجعل بلدتهم عاصمة بلديتهم قد رُفض. أرسلوا رسالتهم في مغلف أبيض إلى قرية سيكس. وصلت الرسالة ... لكن في الخامس من يونيو / حزيران 2009 أي بعد مائتين وعشرين عامًا من إرسالها. كيف يمكن لهذا أن يحدث؟ ذهبت الرسالة إلى قرية سيكس Saix، بدلا من سيكس Seix بسبب خطأ صغير في العنوان. انقضت الثورة الفرنسية، وغرقت تيتانيك، واختُرعت السيارات والطائرات، وغيرت الإنترنت وجه العالم، ووصلت الرسالة بعد أن تأخرت قرنين. قد يكون للأخطاء الصغيرة في البيانات عواقب وخيمة. إلى جانب الخطأ الإنساني، قد ننسى أحيانًا ربط البيانات بأصحابها. كثيرًا ما يقوم الناس بالتغيير في حياتهم، فهم يغيرون الوظائف والعناوين وأرقام الهواتف، وينجبون أطفال، ويتم اختراق حساباتهم، ويكبرون. ومع كل هذه التغييرات، تفتقد بياناتهم الدقة. ونتيجة لذلك، يصبح من الصعب تقديم خدمة جيدة. وهكذا يصبح الجزء الشائك هو كيفية التأكد من أن بياناتك آمنة من هذه المشاكل؟ البيانات الموثوقة هامة جدًا لإضفاء الطابع الشخصي المناسب المعلومات هي واحدة من أقوى الأدوات التي يمكن أن تستغلها الشركات - بفضل المعلومات التي يتم استخراجها من البيانات التي تم جمعها، يمكننا أن نفهم عملائنا ومنافسينا، وموضعنا في السوق وتطوير المنتجات والاستراتيجيات والتكتيكات كي ننمو ونتطور في عالم الأعمال. وإذا كانت هذه البيانات غير صحيحة، أو إذا لم يكن لدينا إمكانية الوصول إليها، فإننا نفقد الميزة التي تنتجها. كما نفقد إمكانية استخدام تلك المعلومات القيمة. في بيئة [KY1] البرمجيات المؤجرة ، يمكن للتفاعل الشخصي تحديد ما إذا كان العميل سيبقى معك أو يذهب إلى منافسك. فتصبح البيانات الموثوقة هي مفتاح إضفاء الطابع الشخصي المناسب. ثلاث طرق للحفاظ على سلامة بيانات عملاءك خلال المعرض الكبير للاتحاد الوطني للتجزئة في 2017، أجرت فورستر للاستشارات مقابلات مع حوالي 80 من محترفي الصناعة حول الاستثمارات التقنية الرئيسية لعام 2017. وكانت النصيحة الأكثر ترددًا واضحة: "التركيز على التكنولوجيا التي تخلق اتصالات شخصية مع العملاء، وتقلل من نقاط العناء أثناء رحلة المتسوق، وتُحسّن من الكفاءات التشغيلية". ولهذا السبب، فإنه من الأهمية بمكان أن تحتوي أدواتنا على بيانات اتصال حديثة ودقيقة للعملاء. وإليك كيفية تحقيق ذلك: 1. العناية المنتظمة وجدت إحدى الدراسات أن قواعد البيانات في العديد من الشركات في المملكة المتحدة تحتوي على حوالي 30 في المئة من السجلات المكررة. السجلات المكررة مكلفة - فعندما بدأت هذه الشركات في تركيب أنظمة إدارة علاقات العملاء، أدركوا أنهم كانوا يدفعون لإرسال أكثر من بريد إلكتروني لنفس المتلقي، وأن فريق الدعم يرتبك في كل مرة يحتاج أحد العملاء ذوي السجلات المتكررة للمساعدة. أصبح العديد من الشركات في الوقت الحاضر يهتم بالعناية المنتظمة للأنظمة المركزية لإدارة علاقات العملاء. فهي تقوم بتنظيف التكرارات والبيانات القديمة وما إلى ذلك. ولكن في كثير من الأحيان لا تحظى أدوات الدعم لدينا على نفس المعاملة. وعليه، فإن استخدام أدوات لتكرار التنظيف للأنظمة المركزية لإدارة علاقات العملاء لبيئات أخرى في رزم البرمجيات المؤجرة الخاصة بك قد يكون حلًا سهلًا وفعالًا لتحقيق ذلك. 2. ضمان توفر البيانات ستفقد الكثير من المال إذا تمكنت من الحصول على بيانات ذات جودة عالية ولكن لا يمكنك الوصول إليها في اللحظة المناسبة. عندما نتحدث عن "توفر البيانات"، فإننا نعني البيانات الصحيحة الموجودة على بُعد بضع نقرات من الأشخاص الذين من المفترض أن يصلوا إليها. إذا كنت تقدم الدعم عبر البريد الإلكتروني لعملائك ، فلعلك لاحظت على الأرجح كيف أن العميل نفسه يكتب من وقت لآخر من عنوان بريد إلكتروني مختلف. ينطوي هذا على تفسير واضح: لا يساور معظم العملاء قلق بشأن عنوان البريد الإلكتروني الذي يستخدمونه للاتصال بمزودي الخدمة. قد يستخدمون البريد الإلكتروني الشخصي، أو بريد العمل، أو بريدًا مهملًا، أو بريد وظيفي داخل شركتهم، وهكذا. ما لا يدركونه هو أن "عنوان المرسل" هو المرجع الذي تقوم من خلاله أداة الدعم بتجميع المحادثات السابقة أو الجارية. إذا لم تكن أداة الدعم لديك على دراية ببيانات الاتصال الكاملة، فستنشئ محادثات جديدة بدلًا من ربطها بالبيانات السابقة. ما له من آثار ضارة على جودة دعمك لعملائك. لتقديم خدمة كاملة لعملائنا، لا يجب أن يكون لدينا فقط رؤية للمحادثات ذات الصلة، ولكن أداة دعم تعرض معلومات العملاء الأكثر صلة في النسق، مثل معرف الحساب وحالة العميل وبيانات الاتصال الكاملة لإدراك المتناقضات. عندما تكون كل هذه البيانات على نفس الشاشة، يمكن لفريقك الحصول على الصورة الكاملة للعميل. 3. تقييد الدخول القيود التي تحد من الوصول إلى قاعدة البيانات تضمن أن الموظفين المؤهلين فقط يمكنهم إنشاء سجلات بيانات جديدة. يمكن أن يكون هذا سهلًا نسبيًا لوضع هذه اللوائح في الشركات الصغيرة حيث يوجد عدد قليل فقط من الموظفين لديهم اتصال مباشر مع العملاء. أما في الأنواع الأخرى من الشركات، حيث يتم إدخال البيانات بشكل مستمر بواسطة عدة وكلاء أو نقاط بيع، فمن غير المثمر إلى حد ما وضع الكثير من القيود. ولكن دون قيود، نحن أكثر عرضة للخطأ البشري. بعد إدخال البيانات الأولى، إذا كان هناك نوعان من التطبيقات الأخرى في رزمة البرمجيات المؤجرة الخاصة بك والتي يجب عليك أيضًا إدخال البيانات إليها، فإنه يصبح لديك خطر ثلاثي لوقوع الأخطاء. الحل الأفضل في هذه الحالات هو التأكد من أنك تستطيع الاعتماد على البرامج الجيدة التي تعطي الأولوية للتطبيقات أو المنصات التي تعتمد عليها أكثر من غيرها. يجب أن تكون هذه البرمجيات قادرة على رسم خريطة الحقول بطريقة ذكية بين قوائم جهات الاتصال المختلفة، ومزامنتها، ويفضل أن يكون ذلك آنيًا. البيانات الجيدة تستحق العناء تضمن البيانات الموثوقة معلومات موثوقة، وبالتالي القدرة على تقديم خدمة عملاء ذات طابع شخصي بدقة. من الصعب الحصول على بيانات موثوقة، ويجب استثمار الكثير من الوقت والجهد في جمعها واستخلاص معلومات وثيقة الصلة الموجودة فيها. لحسن الحظ، لدينا الآن أدوات متاحة للحصول على بيانات عالية الجودة والتي توفر لنا اللبنات الأساسية لنجاح أعمالنا. ترجمة –وبتصرّف- للمقال Why Data Integrity is Crucial in Customer Service لصاحبته Claudia Martinez حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik
  3. نتابع عملنا في هذه السلسلة بتنصيب ماجنتو على نظام التشغيل Ubuntu 16.04.1 LTS. لقد اخترت طريقة سهلة وعمليّة لتنصيب ماجنتو واستثماره. يعتمد ماجنتو في عمله على وجود خادوم الويب Apache بالإضافة إلى لغة PHP وقواعد بيانات MySQL. سنستخدم الإصدار الأخير من ماجنتو وهو 2.1. يحتاج هذا الإصدار إلى الإصدارات التالية من البرمجيّات السابقة: Apache 2.2 أو Apache 2.4. MySQL 5.6 PHP 5.6.x حيث من الممكن أن يكون x أي رقم. لا يُعتبر تجهيز البرمجيات السابقة بالشكل الملائم أمرا يسيرا في الواقع. لذلك فقد آثرت استخدام توزيعة اسمها XAMPP، وهي توزيعة مشهورة تسمح بتنصيب البرمجيّات السابقة (وأكثر) دفعةً واحدةً. تأتي توزيعة XAMPP من مجموعة تُدعى Apache Friends. المثير في الأمر أنّ هذه المجموعة تتعاون مع شركة اسمها Bitnami وهي شركة متخصّصة بالحوسبة السحابيّة، حيث توفّر هذه الشركة العديد من التطبيقات المهمّة التي تعمل بشكل سلس على توزيعة XAMPP. من بين هذه التطبيقات هو تطبيق ماجنتو Magento. يمكننا بإجراءات بسيطة للغاية تجهيز ماجنتو وتشغليه على XAMPP. سنبدأ بتحميل وتنصيب توزيعة XAMPP وما تحويه من برمجيّات ضروريّة لعمل ماجنتو، ثمّ سنعمل على تحميل وتنصيب تطبيق ماجنتو. يفترض هذا الدرس أنّه لديك خبرة أساسيّة بطريقة التعامل مع أنظمة تشغيل Linux بشكل عام، مثل استخدام الطرفية Terminal والوصول عن طريقها إلى المجلّدات المختلفة، وتنفيذ الأوامر. تحميل وتنصيب توزيعة XAMPP انتقل إلى الحاسوب الذي يشغّلUbuntu . ثم استخدم المتصفّح للانتقال إلى موقع التحميل الخاص بتوزيعة XAMPP. استخدم شريط التمرير لتصل إلى القسم الخاص بلينوكس كما في الشكل التالي: حمّل النسخة التي تتضمّن PHP 5.6.23 (في الوسط) مع معمارية 64 بت. عند الانتهاء من تحميل الملف، انتقل إلى الطرفية Terminal ومنها إلى المكان الذي حمّلت إليه الملف السابق. بالنسبة إليّ كان الملف يحمل الاسم التالي وهو موجود ضمن المجلّد Documents: xampp-linux-x64-5.6.23-0-installer.run نفّذ الأمرين التاليين: sudo chmod 755 xampp-linux-x64-5.6.23-0-installer.run sudo ./xampp-linux-x64-5.6.23-0-installer.run كما يظهر في الشكل التالي: لاحظ أنّ الطرفية تطلب إدخال كلمة المرور الخاصة بالمستخدم الحالي بعد تنفيذ الأمر الأوّل مباشرةً، وذلك بسبب استخدام الأمر sudo. بعد تنفيذ الأمر الثاني سيبدأ برنامج الإعداد الخاص بالتوزيعة XAMPP بالعمل، حيث سيُظهر رسالة ترحيبيّة كما في الشكل التالي: انقر الزر Next للمتابعة لتصل إلى النافذة الخاصة بالمكوّنات الأساسيّة التي سيتم تنصيبها كما يلي: تأكّد من صناديق الاختيار، ثم انقر الزر Next. ستخبرك النافذة التالية عن المكان الذي سيتم فيه حفظ الملفات وهو /opt/lampp انقر زر Next لتحصل على نافذة دعائيّة للخدمات التي من الممكن أن تحصل عليها مع Bitnami. تابع نقر Next حتى تبدأ عملية التنصيب. ستأخذ عملية التنصيب قليلًا من الوقت، وبعد أن تنتهي، ستحصل على نافذة شبيهة بما يلي: احرص على اختيار تشغيل XAMPP من تحديد صندوق الاختيار إن لم يكن كذلك، ثم انقر الزر Finish ليعمل تطبيق الإدارة الخاص بـ XAMPP كما يظهر من الشكل التالي: انقر لسان التبويب Manage Servers من الأعلى لتحصل على شكل شبيه بما يلي: نلاحظ من الشكل السابق أنّ كل من الخادومين MySQL Database و Apache Web Server هما حاليًا في طور التشغيل Running. إن لم يكونا كذلك، فيمكنك تحديد كل منهما على حدة ونقر زر Start الذي يظهر في الجهة اليمنى من الشكل السابق. للتأكّد من نجاح عمليّة التنصيب السابقة، افتح متصفّح الانترنت لديك، ثم اكتب ضمن شريط العنوان ما يلي: http://ubuntu ثم اضغط الزر Enter، يجب أن تحصل على شكل شبيه بالشكل التالي: نكون عند هذه النقطة قد انتهينا من تنصيب XAMPP وبتنا مستعدّين لتنصيب ماجنتو. تحميل وتنصيب ماجنتو انتقل بمتصفّح الويب إلى العنوان التالي https://bitnami.com/stack/xampp لعرض التطبيقات التي توفرها Bitnami لتوزيعة XAMPP. ثم استخدام شريط التمرير حتى تصل إلى ماجنتو Magento كما في الشكل التالي: انقر زر Download الخاص بنظام التشغيل لينكس مع معمارية 64 بت كما في الشكل السابق لتبدأ عملية التحميل. بعد الانتهاء من التحميل، انتقل باستخدام الطرفية Terminal إلى المجلّد الذي يحوي الملف المُحمَّل. بالنسبة إليّ كان الملف يحمل الاسم التالي وهو موجود ضمن المجلّد Documents: bitnami-magento-2.1.0-2-module-linux-x64-installer.run نفّذ الأمرين التاليين ضمن الطرفية: sudo chmod 755 bitnami-magento-2.1.0-2-module-linux-x64-installer.run sudo ./bitnami-magento-2.1.0-2-module-linux-x64-installer.run كما في الشكل التالي: لاحظ من الشكل السابق أنّ الطرفية قد طلبت كلمة المرور للمستخدم الحالي، كما هو الحال عند تنصيب XAMPP وذلك لأنّني أعدت تشغيل الطرفية من جديد. بمجرّد تنفيذ الأمر الثاني سيبدأ عمل برنامج التنصيب الخاص بماجنتو، حيث ستظهر لك رسالة ترحيبيّة من برنامج الإعداد كما يلي: انقر Next ليعرض لك برنامج الإعداد نافذة تفيد بالمكوّنات المراد تنصيبها. يوجد مكوّن واحد هو ماجنتو Magento يجب أن يكون في حالة اختيار. انقر Next لتصل إلى النافذة التي تحدّد المسار الذي سيتم فيه نسخ الملفات. يجب أن يكون هذا المسار هو /opt/lampp انقر زر Next مرّة أخرى لتصل إلى النافذة التالية: ستطلب هذه النافذة بعض المعلومات الشخصيّة مثل الاسم المرغوب لتسجيل الدخول على ماجنتو (Login) والاسم الحقيقي والبريد الإلكتروني. كما ستطلب منك تعيين كلمة المرور الخاصة بتطبيق ماجنتو. بعد أن تنتهي من كتابة البيانات المطلوبة انقر Next لتصل إلى النافذة التالية: تطلب منك النافذة السابقة تحديد عنوان المضيف لإنشاء الروابط الداخلية. وهنا ينبغي أن تكتب العنوان الخاص بموقعك. في حالتنا هذه، استخدمت العنوان المحلّي 127.0.1.1 فحسب. يمكن بالتأكيد تغيير هذا العنوان فيما بعد. انقر الآن الزر Next لتصل إلى النافذة الخاصة بإعدادات خادوم البريد الصادر SMTP الذي سيستخدمه ماجنتو لإرسال رسائل البريد الإلكتروني. انظر الشكل التالي: لاحظ أنّني قد اخترت مزوّد خدمة GMail للبريد الصادر SMTP. أدخل البريد الإلكتروني الذي ترغب استخدامه مع هذه الخدمة، ثم زوّد برنامج الإعداد بكلمة المرور لهذا الحساب. انقر Next لتصل إلى نافذة تعرض عليك نشر deploy نسخة ماجنتو هذه إلى الخدمة السحابية الخاصة بشركة Bitnami كما في الشكل التالي: أزل الاختيار من الصندوق ثم انقر زر Next. سيعرض برنامج الإعداد رسالة تفيد بأنّه جاهز لبدء عمليّة التنصيب. انقر Next للبدء. سيستغرق الأمر بعض الوقت، وبعد الانتهاء سيعرض برنامج الإعداد رسالة تفيد بانتهاء عمليّة التنصيب ويعرض عليك تشغيل ماجنتو فورًا. كما في الشكل التالي: انقر على زر Finish لتختفي هذه النافذة وتظهر نافذة متصفّح الويب وقد انتقلت لتعرض الصفحة الرئيسيّة لمتجر ماجنتو: نكون بذلك قد انتهينا من تنصيب ماجنتو وبات جاهزًا للعمل. الخلاصة تعلّمنا في هذا الدرس كيفيّة تنصيب تطبيق ماجنتو بشكل عمليّ وسهل. حيث مررنا بخطوتين رئيسيتين. الأولى هي تنصيب توزيعة XAMPP التي تتضمن خادوم الويب Apache وخادوم قاعدة البيانات MySQL. أمّا الخطوة الثانية فكانت تنصيب ماجنتو من خلال برنامج إعداد مخصّص من Bitnami لكي ينصّب ماجنتو بوجود التوزيعة XAMPP. سنتابع عملنا في الدرس القادم في إلقاء نظرة على المنتجات في ماجنتو.
  4. سنبدأ في هذا الدرس من سلسلة إعداد واستخدام ماجنتو بالتعرف على كيفيّة إضافة المنتجات البسيطة إلى ماجنتو. حيث سنعمل على اتباع الخطوات اللازمة لإضافة منتج بسيط. سيكون هذا الدرس كحجر بناء لإضافة العديد من أنواع المنتجات الأخرى -كما سنرى في درس لاحق- وذلك لأنّ المنتج البسيط كما وسبق أن أوضحنا سابقًا، يدخل في تكوين العديد من أنواع المنتجات الأخرى التي يدعمها ماجنتو. من المفيد أن تكون قد اطلعت على الدرس الخاص بأنواع المنتجات في ماجنتو. بدايةً وقبل إضافة أي منتج، يتوجّب علينا إضافة فئة (صنف) Category واحدة على الأقل يتبع لها المنتج. سنتحدّث في البداية عن كيفيّة إضافة مثل هذه الفئات، ثم ننتقل إلى عمليّة إضافة المنتجات. إنشاء فئة Category جديدة انتقل إلى القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام واختر منها PRODUCTS، ومن القائمة الصغيرة التي ستظهر اختر الفئات Categories. بعد أن تظهر الصفحة المطلوبة انقر الزر Add Subcategory الموجود في أعلى ويسار الصفحة وذلك لإضافة فئة فرعية إلى الفئة الافتراضية Default Categroy. لتظهر بعد ذلك الصفحة المسؤولة عن إضافة فئة جديدة. كما في الشكل التالي: اختر الاسم T-Shirts للحقل Category Name. لاحظ معي وجود العديد من الخيارات المتعلّقة بالفئة المراد إضافتها. والتي تتعلّق بالمحتوى وبكيفيّة الظهور وبالتصميم، وحتى بالمنتجات التابعة لها. سنكتفي بكتابة اسم هذه الفئة حاليًا. انقر الآن زر Save البرتقالي اللون في الجهة العليا اليمنى من الصفحة. إنشاء منتج بسيط Simple Product بعد إضافة الفئة السابقة يمكننا الآن إضافة منتج بسيط، وذلك بالانتقال إلى القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام، واختيار PRODUCTS، ومن القائمة الصغيرة التي ستظهر سنختر Catalog. بعد ظهور الصفحة المطلوبة. انقر السهم الصغير الموجود ضمن الزر البرتقالي اللون المسمى Add Products (في الجهة اليمنى العليا) لتظهر قائمة صغيرة، اختر منها Simple Product. أي أنّنا نريد إضافة منتج بسيط جديد. ستظهر الصفحة الخاصة بإضافة منتج بسيط. تحتوي هذه الصفحة على العديد من الخيارات المصنّفة والتي تضبط سلوك هذا المنتج. سنعمل على ضبط الحقول العامة التالية لهذا المنتج الجديد: الحقل Product Name سيحمل القيمة Hsoub T-Shirt. الحقل Price سيحمل القيمة 20. الحقل Quantity سيحمل القيمة 50. أمّا بالنسبة للحقل Categories فسنختار من القائمة المنسدلة الفئة التي أنشأناها في الفقرة السابقة وهي T-Shirts. بعد ذلك يمكنك استخدام شريط التمرير للانتقال أسفل الصفحة إلى التصنيف Content الذي يُعبّر عن محتوى الصفحة الخاصّة بهذا المنتج، انقر على المؤشّر الصغير الموجود على يمين هذا التصنيف لنشر محتواه كما يظهر في الشكل التالي: اكتب وصفًا عامًا للمنتج ضمن الحقل Description، ووصفًا مختصرًا له ضمن الحقل Short Description الذي يظهر بعد الحقل السابق (حقل Description): ثم انتقل بعد ذلك باستخدام شريط التمرير إلى الأسفل إلى التصنيف Images And Videos لإضافة صورة أو مقطع فيديو إن أحببت. بعد ذلك انقر زر الحفظ البرتقالي Save الذي يظهر أعلى يمين الصفحة ليتمّ إضافة هذا المنتج البسيط. من الممكن أن تكون قد لاحظت أيضًا الوجود العديد من الخيارات الأخرى التي يمكن ضبطها لهذا المنتج. ولكنّنا وبغرض تبسيط الأمور اعتمدنا على الخيارات الأدنى لإنشائه. زيارة صفحة المتجر لاستعراض المنتج الجديد من الجميل أن نتفقّد الآن صفحة الويب الخاصة بالمتجر لتفقّد الإضافات الجديدة التي عملنا عليها في الفقرات السابقة. افتح لسان تبويب جديد من متصفّح الإنترنت لديك. ثم اكتب العنوان التالي: http://127.0.1.1/magento سيؤدّي ذلك إلى الانتقال إلى الصفحة الرئيسيّة للموقع، والتي من المفترض أن تظهر للعميل عند زيارته للموقع بشكل عام. انظر الشكل التالي: من الملفت للنظر بدايةً أنّ الصفحة الرئيسية للموقع فارغة من المحتوى. وهذا أمر طبيعي تمامًا لأنّنا لم نجهّز المحتوى بعد. سنتناول هذا الموضوع في درس لاحق. نلاحظ الآن ظهور الفئة الجديدة T-Shirts على شريط الفئات في الأعلى. إذا حاولت نقر هذه الفئة، سينتقل بك المتصفّح إلى صفحة المنتجات الخاصة بهذه الفئة. انظر الشكل التالي: لا يوجد حاليًا سوى منتج واحد فقط، وهو Hsoub T-Shirt الذي أضفناه قبل قليل. أنصحك بإضافة المزيد من المنتجات لترى تأثير ذلك. انقر على هذا المنتج الوحيد، لتظهر الصفحة التفصيليّة للمنتج، والتي ستحتوي على جميع المعلومات التي كتبناها مسبقًا حوله. انظر إلى الشكل التالي: يمكننا أيضًا البحث عن المنتج باستخدام ميزة البحث الموجودة في ماجنتو. انتقل إلى الصفحة الرئيسية للمتجر مرّة أخرى. ثم من الزاوية اليمنى العليا ستلاحظ وجود مربّع خاص للبحث ضمن المتجر. اكتب كلمة البحث التي تريدها ولتكن T-Shirts مثلًا، ثم اضغط المفتاح Enter ليبدأ ماجنتو بالبحث وإيجاد المنتجات التي تتعلّق بالفئة T-Shirts. سيكون هناك كما هو واضح منتج واحد فقط حاليًا ضمن نتائج البحث. خلاصة تناولنا في هذا الدرس كيفيّة إنشاء فئة (صنف) Category جديدة للمنتجات في ماجنتو. وكيفيّة إضافة منتج بسيط Simple Product لهذه الفئة. يُعتبر المنتج البسيط كما أشرنا من قبل المنتج الأساسي الذي تُبنى عليه العديد من أنواع المنتجات الأخرى. سنتابع العمل على إضافة أنواع منتجات أخرى تعتمد في تكوينها على المنتج البسيط، وذلك في الدرس التالي.
  5. سنتابع في هذا الدرس من سلسلة إعداد ماجنتو ما بدأناه في الدرس السابق في عمليّة ضبط بعض الإعدادات الأساسيّة اللازمة للبدء بتشغيل واستخدام ماجنتو. سنعمل في هذا الدرس على ضبط حسابات البريد الإلكتروني القياسيّة التي سيتعامل معها ماجنتو، وأيضًا سنعمل على ضبط العملات المستخدمة، وتحديد أسعار الصرف الخاصّة بها، بالإضافة إلى ضبط موقع العمل الخاص بك. كما جرت به العادة من قبل، عليك أولًا تسجيل الدخول كمدير للنظام عن طريق الرابط http://ubuntu/magento/admin . حسابات البريد الإلكتروني للمتجر Store Email Addresses من الممكن استخدام خمسة عناوين بريد إلكتروني مختلفة بحيث يمثّل كل منها وظيفة مختلفة أو قسم مختلف، بحيث تتوزّع على الشكل التالي: جهة الاتصال العامّة General Contact. ممثّل المبيعات Sales Representative. الدعم الفني Customer Support. بالإضافة إلى بريدين إلكترونيين يمكن تخصيصهما بالشكل الذي تراه مناسبًا. ومن الجدير ذكره أنّه من الممكن ربط أيّ عنوان بريد إلكتروني من العناوين السابقة برسائل مؤتمتة بحيث تظهر كما لو أنّ مرسل هذه الرسائل قد أرسلها من المتجر. قبل أن نبدأ بعمليّة ضبط البريد الإلكتروني، من الضروري تجهيز عناوين بريد إلكتروني خاصّة باسم النطاق الذي تستخدمه. فمثًلا إذا كان عنوان متجرك على الإنترنت هو www.example.com فيجب تحضير عناوين بريد إلكتروني مثل sales@example.com و support@example.com وغيرها. ومن الممكن أن تحصل على مثل هذه العناوين بمراجعة خطة الاستضافة لديك، أو بمراجعة مدير النظام في حال كنت تستضيف ماجنتو على خادوم خاص، مع ملاحظة أنّه من الممكن توفير خدمة مدفوعة لقاء مثل هذه العناوين، وهي بالتأكيد لا تكلّف كثيرًا في حال تعذّر عليك تأمين مثل عناوين البريد الإلكتروني السابقة لسبب أو لآخر (انظر مثلًا إلى هذه الخدمة). يمكننا الآن ضبط عناوين البريد الإلكتروني الخاصّة بالمتجر وذلك باتباع الخطوات التالية: 1- من القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام والتي تظهر في الجهة اليسرى انقر STORES. ستظهر نافذة منبثقة اختر منها التكوين Configuration (تحت بند الإعدادات Settings). 2- اختر من قائمة الخيارات الجانبيّة عناوين البريد الإلكتروني للمتجر Store Email Addresses وهي تحت البند GENERAL. 3- انشر قسم جهة الاتصال العامّة General Contact كما في الشكل التالي: أدخل في حقل اسم المرسل Sender Name اسم الشخص الذي ترغب أن يظهر كمُرسل للرسالة، بحيث يمثّل جهة الاتصال العامّة. أمّا في الحقل Sender Email فأدخل عنوان البريد الإلكتروني للمرسل. كرّر هذه الخطوة من أجل البريد الإلكتروني لممثّل المبيعات Sales Representative، وأيضًا من أجل البريد الإلكتروني للدعم الفني Customer Support، بالإضافة إلى البريدين الإلكترونيين اللذين يمكن تخصيصهما Custom Email 1 و Custom Email 2، وذلك بنشر البند الموافق لكلّ منها. 4- بعد الانتهاء انقر الزر Save Config الموجود في الأعلى. العملات Currencies يدعم ماجنتو استخدام عدد كبير من العملات، حيث يمكنك قبول التسديد بطيف واسع من هذه العملات إن أحببت ذلك. يوجد قسم خاص لإعداد هذه العملات يظهر في الشكل التالي: سنبدأ بإعداد العملات من خلال الخطوات التالية: 1- تأكّد أنّك في صفحة ضبط Configuration ماجنتو، فإن لم تكن كذلك، فمن القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام والتي تظهر في الجهة اليسرى انقر STORES. ستظهر نافذة منبثقة اختر منها ضبط Configuration (تحت بند الإعدادات Settings). 2- اختر من قائمة الخيارات الجانبيّة إعداد العملة Currency Setup الموجود تحت البند GENERAL كما هو واضح من الشكل السابق. 3- انشر بند خيارات العملة Currency Options، لتحصل على شكل شبيه بما يلي: حدّد العملة الرئيسيّة Base Currency التي تودّ استخدامها في التعاملات الماليّة في متجرك. ثمّ حدّد عملة العرض الافتراضيّة Default Display Currency التي تودّ استخدامها لعرض أسعار منتجاتك. أمّا بالنسبة لقائمة العملات المسموحة Allowed Currencies، فمن هنا يمكنك اختيار جميع العملات التي تقبل التعامل بها في متجرك. احرص على اختيار العملة الرئيسيّة، ويمكنك بالطبع اختيار عملات أخرى بالضغط على زر Ctrl أثناء النقر على العملات في القائمة. بعد أن تفرغ يمكنك نقر زر حفظ الإعدادات Save Config. بعد نقر هذا الزر من الممكن أن تحصل على رسالة تطلب منك الانتقال إلى إدارة الذاكرة المخبئيّة Cache Management لإجراء عمليّة تحديث refresh. أغلق هذه الرسالة الآن، سنعمل على حل هذه المشكلة فيما بعد. 4- انتقل إلى قائمة الخيارات الجانبيّة واختر منها CATALOG ثم انقر على البند Catalog لتظهر أمامك الصفحة الموافقة. استخدم شريط التمرير للوصول إلى البند Price. انشر هذا البند وتأكّد من أنّ Catalog Price Scope قد تمّ ضبطه ليكون Global كما في الشكل التالي: انقر زر حفظ الإعدادات Save Config إذا كان ذلك ضروريًّا ثم يمكنك عندها الانتقال إلى صفحة إدارة الذاكرة المخبئيّة ومعالجة المشكلة التي حصلنا عليها قبل قليل، وذلك كما فعلنا في هذا الدرس (انظر الملاحظة آخر الدرس). 5- سنعمل الآن على تحديث نسب التحويل بين العملات، وذلك بالانتقال مجدّدًا إلى القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام والتي تظهر في الجهة اليسرى. انقر STORES، وبعد ذلك اختر نسب التحويل Currency Rates تحت بند العملات Currency. بعد ذلك ومن الصفحة التي ستظهر، انقر على نسبة التحويل التي ترغب بتعديلها، ثم أدخل النسبة المطلوبة. وبعد الانتهاء عليك نقر زر Save Currency Rates. انظر إلى الشكل التالي مع ملاحظة أنّني قد أضفت عملة أخرى وهي الريال السعودي SAR كعملة مسموح التعامل بها، بالإضافة إلى الدولار الأمريكي: لاحظ وجود زر صغير اسمه Import ويعني استيراد. في حال نقرت على هذا الزر سيعمل ماجنتو على جلب سعر الصّرف الخاص بجميع العملات المسموحة لديك من مزوّد الخدمة الموجود فوق زر Import تمامًا، وهو في حالتنا: Yahoo Finance Exchange. 6- بعد الانتهاء يمكنك نقر الزر Save Currency Rates. موقع الشّركة Merchant Location يُعتبر موقع الشّركة ضروريًّا لإحدى مزايا ماجنتو وهي طرق الدفع Payment Methods والتي سنتحدّث عنها في درس لاحق بشكل موسّع أكثر. يُعتبر ضبط موقع الشّركة مهمّة سهلة للغاية فكلّ ما عليك فعله هو اتباع الخطوات البسيطة التالية: سنعود إلى صفحة الضّبط الخاصّة بماجنتو، وذلك من خلال نقر البند STORES الموجود ضمن القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام والتي تظهر في الجهة اليسرى. ستظهر نافذة منبثقة اختر منها الضّبط Configuration (تحت بند الإعدادات Settings). اختر من قائمة الخيارات الجانبيّة طرق الدفع Payment Methods وهي موجودة تحت البند SALES (استخدم شريط التمرير للوصول للأسفل). انشر موقع الشّركة Merchant Location، لتحصل على شكل شبيه بما يلي: اختر الدولة التي تريدها من قائمة Merchant Country. انقر زر حفظ الإعدادات Save Config. الخلاصة تناولنا في هذا الدرس كيفيّة ضبط بقية الإعدادات والخيارات اللازمة للتشغيل الأساسي لماجنتو، حيث تحدّثنا عن كيفيّة ضبط عناوين البريد الإلكتروني Store Email Addresses، والعملات Currencies، وموقع الشّركة Merchant Location. ورغم أنّه توجد العديد من الخيارات الأخرى، إلّا أنّنا سنتناول ما نحتاجه منها تباعًا أثناء تقدّمنا في دروس هذه السلسلة.
  6. قبل أن تبدأ بإضافة الأصناف والمنتجات، وقبل أن تشرع عمومًا ببدء نشاطك التجاري، ينبغي أن تقوم بتجهيز الإعدادات الأساسيّة لمتجرك الإلكتروني، والتي تشتمل على معلومات وبيانات خاصّة بهذا المتجر. كمثال على ذلك البيانات المتعلّقة باسم المتجر وعنوانه ورقم الهاتف والبريد الإلكتروني. ستظهر هذه المعلومات على جميع رسائل البريد الإلكتروني الصادر من ماجنتو، وكذلك على الفواتير وعلى التعاملات المالية مع زبائنك بشكل عام. سنتحدّث في هذا الدرس وفي الدرس التالي من سلسلة إعداد ماجنتو عن كيفيّة ضبط مثل هذه الإعدادات بالشكل الصحيح. عليك أولًا تسجيل الدخول كمدير للنظام عن طريق الرابط http://ubuntu/magento/admin كما مرّ معنا. بعد ذلك ومن القائمة الجانبيّة الخاصّة بمدير النظام والتي تظهر في الجهة اليسرى انقر STORES. ستظهر نافذة منبثقة اختر منها التكوين Configuration (تحت بند الإعدادات Settings). وبعد أن تظهر الصفحة المطلوبة اختر من قائمة الخيارات الجانبيّة General (تحت البند GENERAL أيضًا). بيانات المتجر الأساسيّة Store Information تشتمل هذه البيانات على اسم المتجر ورقم الهاتف وساعات العمل والدولة والمدينة التي يتبع لها. وأيضًا على العنوان التفصيلي له. كما يوجد حقل يُعبّر عن معرّف ضريبة القيمة المُضافة VAT التي يتم تطبيقها في العديد من دول العالم، مثل دول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة وغيرها. انظر الشكل التالي: اتبع الخطوات التالية لتتمكن من ضبط هذه الإعدادات: انشر بند بيانات المتجر Store Information في الأعلى وابدأ بتعبئة البيانات على الشكل التالي: اسم المتجر Store Name الذي سيُستَخدم في جميع التعاملات. رقم الهاتف الخاص بالمتجر Store Phone Number. بالنسبة لحقل ساعات العمل Store Hours of Operation أدخل ساعات العمل في المتجر مثل: "من السبت إلى الخميس 08:00 – 16:00"، وذلك في حال كان المتجر الخاص بك له وجود فيزيائي حقيقي. أمّا في حال كان متجرك الكترونيًّا فحسب ويمكنك تلقي طلبات الشراء والتعاملات الخاصة بها في أيّ وقت فلا بأس من ترك هذا الحقل فارغًا. اختر الدولة Country التي يعمل ضمنها متجرك. اختر المنطقة – المدينة Region/State. ثم يمكنك إدخال العنوان الخاص بك على حقلي العنوان المتتاليين: Store Address و Store Address Line 2. إذا كنت تمتلك رقم VAT الذي تحدثنا عنه قبل قليل فيمكنك إدخاله ضمن الحقل VAT Number، كما ويمكنك التحقّق من صحته بالضغط على زر التحقّق Validate VAT Number في الأسفل مباشرةً. عند الانتهاء انقر زر الحفظ Save Config الموجود في الزاوية العليا اليمنى. الخيارات الإقليميّة Locale Options يمكن من خلال الخيارات الإقليميّة تحديد إعدادات مثل لغة البلد والمنطقة الزمنيّة وأيّام العمل الخاصّة بالمنطقة أو البلد الذي تعمل فيه. انظر الشكل التالي: لضبط هذه الإعدادات عليك بالخطوات التالية: انشر بند الخيارات الإقليميّة Locale Options. اختر المنطقة الزمنية Timezone الخاصّة بك من القائمة، ثم اختر من القائمة Locale البلد واللغة الخاصّة به. وإذا أردت تغيير الإعدادات الافتراضيّة الموجودة بجوار كلّ من واحدة الأوزان Weight Unit واليوم الأوّل بالأسبوع First Day of the Week وأيّام العطلة الأسبوعيّة Weekend Days فعليك إزالة علامة الاختيار من صناديق الاختيار: Use system value الموجودة على يمين كلّ منها. وإلّا سيستخدم ماجنتو الإعدادات الافتراضيّة. عند الانتهاء انقر زر الحفظ Save Config الموجود في الزاوية العليا اليمنى. خيارات الدول Country Options يمكن من خلال هذا القسم تحديد الدولة التي يتبع لها هذا المتجر بصورة عامة. بالإضافة إلى خيارات مثل ضرورة تحديد الرمز البريد Zip/Postal لبعض الدول، وعدم ضرورته بالنسبة لدول أخرى، كما يمكن تحديد الدول التي تقبل البيع إلى الزبائن القادمين منها، كما يمكن تحديد الدول التي ترغب اعتبارها من دول الاتحاد الأوروبي European Union Countries، أو بمعنى آخر ترغب بمعاملتها بنفس معاملة دول الاتحاد. انظر إلى الشكل التالي: يمكنك ضبط الإعدادات السابقة من خلال الخطوات البسيطة التالية: انشر البند خيارات الدول Country Options، ثم قُم بما يلي: اختر الدولة الافتراضيّة Default Country حيث يوجد عملك. من قائمة الدول المسموحة Allow Countries اختر جميع الدول التي ترغب باستقبال طلبات الشراء منها فقط. لاحظ أنّه بشكل افتراضيّ ستكون جميع الدول مختارة، لذلك ستحتاج أولًا إلى الغاء الاختيار من صندوق الاختيار User system value المجاور إذا رغبت باختيار دول محدّدة. يمكنك اختيار أكثر من دولة بنفس الوقت اضغط المفتاح Ctrl بينما تنقر على الدول التي ترغب بها. توجد قائمة اسمها Zip/Postal Code is Optional for وهي مفيدة في تحديد الدول التي لا يحتاج مواطنوها (الزبائن) إلى أن يكون الرمز البريدي جزءًا من العنوان Address الخاص بهم عند الشراء. بالنسبة لقائمة دول الاتحاد الأوربي European Union Countries، يمكنك اختيار أي دولة كي تعاملها كدول الاتحاد الأوروبي. لاحظ بأنّك جميع دول الاتحاد الأوروبي مختارة بشكل افتراضي. القائمة الأخيرة Top Destinations تمثّل الدول الرئيسيّة التي تستهدفها بمبيعاتك. عند الانتهاء انقر زر الحفظ Save Config الموجود في الزاوية العليا اليمنى. خيارات المدن State Options يختلف معنى كلمة State باختلاف الدول. فهناك من يعتبرها ولاية، أو محافظة، أو حتى مجرّد مدينة. تبرز الحاجة إلى وضع خيارات للمدن، في أنّ بعض الدول تتطلّب أن يكون اسم المدينة كجزء من عنوان الشخص، في حين أنّ دولًا أخرى لا تتطلّب ذلك. لهذا السبب يمنح ماجنتو الخيار في إلزام الزبون بذكر المدينة (الولاية – المحافظة) أثناء عمليّة الشراء، أو أن يُعفى من ذلك إذا كانت الدولة التي قَدِم منها لا تتطلّب ذلك. انظر إلى الشكل التالي: لضبط خيارات المدن اتبع الخطوات البسيطة التالية: انشر البند State Options ثم نفّذ ما يلي: من قائمة State is required اختر كل دولة يكون ذكر المدينة (الولاية – المحافظة) ضروريًّا. ويمكنك بالطبع اختيار أكثر من دولة بضغط المفتاح Ctrl أثناء النقر. اضبط القائمة المنسدلة Allow to Choose State if It is Optional for Country لإتاحة الإمكانيّة لاختيار المدينة إذا كانت غير ضروريّة بالنسبة للدولة، وأحب الزبون أن يُحدّد مدينته رغم ذلك. عند الانتهاء انقر زر الحفظ Save Config الموجود في الزاوية العليا اليمنى. الخلاصة تناولنا في هذا الدرس كيفيّة ضبط بعض الإعدادات والخيارات اللازمة لتشغيل ماجنتو بالشكل الصحيح، وذلك من خلال ضبط بيانات المتجر الأساسيّة، والخيارات الإقليميّة، وخيارات الدول، وخيارات المدن. سنكمل عمليّة الضبط هذه في الدرس القادم حيث سنتعرّف على كيفيّة ضبط إعدادات البريد الإلكتروني وموقع العمل والعملات.
  7. سنكمل مسيرتنا في السلسلة التعليميّة حول ماجنتو. فبعدما تعلّمنا في الدرس السابق كيفية تنصيب وتجهيز ماجنتو على حاسوب يشغّل نظام التشغيل Ubuntu، حان الوقت الآن لنتعرّف على أنواع المنتجات التي يدعمها ماجنتو. يدعم ماجنتو في الواقع ستة أنواع من المنتجات، قد لا يتطلّب عملك التعامل معها جميعًا، ولكن من الضروري أن تتعرّف عليها وتفهم مميّزاتها بشكل جيّد بحيث تختار ما يناسبك منها. هذه الأنواع هي: المنتج البسيط Simple Product. المنتج المجموعة Grouped Product. المنتج القابل للضبط Configurable Product. المنتج الافتراضي Virtual Product. المنتج الحزمة Bundled Product. المنتج القابل للتنزيل Downloadable Product. سنتحدث قليلًا عن كلّ منتج مع ضرب أمثلة على ذلك. ثمّ نتحدّث عن موضوع مهم مشترك بين جميع أنواع المنتجات، ألا وهو سمات المنتج product attributes. المنتج البسيط Simple Product وكما يوحي الاسم، فهو منتج منفرد بنفسه، يمكن بيعه بشكل منفرد، أو كجزء من مجموعة منتجات. من الممكن أحيانًا أن يرافق المنتج البسيط مجموعة من الخيارات. حين ذلك يمكن أن نسميه بالمنتج المركّب. كمثال عن المنتج البسيط، يمكن اعتبار عدسة كاميرا تصوير رقميّة كمنتج بسيط. المنتج المجموعة Grouped Product بالنسبة للمنتج المجموعة فهو عبارة عن مجموعة من المنتجات البسيطة التي تُباع دفعة واحدة، وعادةً ما تكون هناك علاقة بين المنتجات في هذه المجموعة، ومن الممكن أيضًا أن يكون هناك عرض تخفيض في السعر عليها. كمثال على ذلك يمكن اعتبار المنتجات البسيطة التالية كمنتج مجموعة: عدسة كاميرا رقميّة، وكاميرا رقميّة، وبطاقة تخزين. المنتج القابل للضبط Configurable Product يبدو المنتج القابل للضبط كأنّه منتج بسيط ولكن مع قائمة تحوي خيارات مختلفة لكلّ متغيّر من متغيرات هذا المنتج. فمثًلا القميص المسمّى T-Shirt الذي يحمل علامةً ما، له متغيرين (سمتين) أساسيّين: اللون والقياس. بالنسبة للّون من الممكن أن تكون هناك قائمة بالألوان المتاحة لهذا القميص، وبالنسبة للقياس فتكون هناك قائمة أخرى كذلك بالقياسات المتوفّرة لهذا القميص. المهم في الموضوع أنّ أيّ تغيير في أيّ خيار من الخيارات المتوفّرة في القائمتين السابقتين، سيؤدّي إلى منتج "بسيط" مستقل تمامًا ضمن المخزون inventory. المنتج الافتراضي Virtual Product المنتج الافتراضي هو منتج ليس له وجود من الناحية الفيزيائيّة ولا يمكن شحنه كما في المنتجات السابقة. قد يكون هذا المنتج عبارة عن خدمة، أو عضوية في أحد المواقع مثلًا، أو قد يكون كفالة، أو حتى اشتراك، وغيرها من المنتجات ذات الطبيعة غير الماديّة. يمكن أن تُباع المنتجات الافتراضيّة بشكل منفصل، أو أن تكون مضمّنة كجزء من منتج مجموعة Grouped Product أو منتج حزمة Bundle Product. المنتج الحزمة Bundled Product لاحظنا أنّ المنتج المجموعة لا يُعطي المستخدم أيّ خيار حول المنتجات التي يوفرها. فإمّا أن تشتري المجموعة كلّها بسعر خاص أو لا. ففي المثال الذي أوردناه قبل قليل، كانت المجموعة عبارة عن عدسة كاميرا رقميّة، وكاميرا رقميّة، وبطاقة تخزين. لا يمكن للمشتري اختيار أيّ جزءٍ منها على حدة حتى ولو كان ليس بحاجة إليها جميعها. بالنسبة للمنتج الحزمة فهو يسمح للمشتري ببناء المجموعة الخاصة به باستخدام خيارات متعدّدة، ففي مثال الكاميرا وملحقاتها، من الممكن أن يبني المشتري منتج حزمة مكوّن من كاميرا وعدسة وحقيبة خاصّة بالكاميرا دون بطاقة التخزين مثلًا. وفي هذه الحالة من الممكن أيضًا أن نجري له حسمًا على هذا المنتج الحزمة الذي قام بتصميمه شخصيًّا وذلك حسب معايير محدّدة يمكن ضبطها. المنتج القابل للتنزيل Downloadable Product المنتج القابل للتنزيل هو أيّ منتج يمكن تسليمه كملف، مثل كتاب إلكتروني أو ملف صوتي أو ملف فيديو أو حتى تطبيق برمجي. كما يمكنك توفير نسخة عرض من هذا المنتج sample product كون أنّ عمليّة التنزيل لا تتم إلّا بعد دفع ثمن المنتج. تكون نسخة العرض عبارة عن جزء من كتاب، أو جزء من ملف صوتي، أو نسخة تجريبيّة من تطبيق بحيث تكون محدودة الإمكانيّات. من الممكن في ماجنتو أن يتمّ ضبط المنتجات القابلة للتنزيل بحيث تطلب من المستخدم أن يسجّل الدخول في الموقع، ومن ثمّ ترسل له رابط التحميل إلى بريده الإلكتروني على سبيل المثال. سمات منتج Product Attributes يعطينا ماجنتو مرونة عالية في ضبط المنتجات وسماتها. فمن الممكن مثلًا أن يكون لمنتجٍ ما سمات مثل اللون Color والحجم Size والوزن Weight وغيرها الكثير. يسمح ماجنتو بإسناد مثل هذه السمات إلى المنتجات عند إنشاءها. كما يسمح لنا بإنشاء سمات جديدة قد لا تكون موجودة أصلًا في ماجنتو. لتوضيح هذه الفكرة سنعمل على إضافة سمة جديدة اسمها نوع التغليف Packing Kind والتي تعبّر عن كيفيّة تغليف منتج ما: تغليف عادي Normal أم تغليف هدية Gift. افتح متصفّح الويب ثم انتقل إلى صفحة مدير النظام في ماجنتو: http://ubuntu/magento/admin. سجّل دخولك بحساب مدير النظام الذي أنشأته عند تنصيب ماجنتو لتصل بعدها إلى الصفحة الرئيسيّة Dashboard كما في الشكل التالي: من القائمة اليسرى، انقر STORES فتظهر لك نافذة جانبيّة صغيرة اختر منها البند Product تحت التصنيف Attributes. انظر الشكل التالي: سينقلك ذلك إلى جميع السمات attributes الخاصة بمنتجات هذا المتجر. كما في الشكل التالي: انقر الزر Add New Attribute ذو اللون البرتقالي الذي يظهر في الأعلى كما في الشكل السابق، وذلك لإضافة سمة جديدة. اعمل على تتبّع الخطوات التي ستظهر في الشكل التالي لإضافة سمة ستظهر بشكل قائمة منسدلة Dropdown وتحوي خيارين: عادي Normal وهدية Gift: لاحظ أنّه في الخطوة 1 اخترنا اسم لهذه السمة، وفي الخطوة 2 اخترنا القائمة المنسدلة Dropdown ليكون شكل السمة عند الإظهار. في الخطوة 3 حدّدنا أنّها سمة إلزامية وليست اختيارية. أمّا بالنسبة للعناصر التي ستظهر في القائمة فعليك اتّباع الخطوة 4 في النقر على زر إضافة خيار (عنصر) Add Option إلى القائمة ثم الخطوة 5 (لا تنسى نقر صندوق الاختيار بجوار اسم Normal ليكون هو الخيار الافتراضي)، ثم تنقر مرة أخرى على الزر Add Option ثم الخطوة 6 لإضافة الخيار (العنصر) الثاني. أخيرًا يمكننا حفظ هذه السمة بالنقر على الزر Save Attribute (الخطوة 7) في الأعلى. نكون قد انتهينا بذلك من إضافة هذه السمة. سنعود مجدّدا إلى الحديث عن السمات، عندما نبدأ بإضافة المنتجات في الدروس اللاحقة. ملاحظة في بعض الأحيان وبعد إضافة سمة جديدة قد تظهر لك رسالة تخبرك بوجوب الانتقال إلى إدارة الذاكرة المخبئيّة Cache Management لإجراء عمليّة تحديث refresh. انظر الشكل التالي: في هذه الحالة يمكنك النقر على رابط Cache Management الذي يظهر في الشكل السابق للانتقال إلى المكان المطلوب، ومن ثمّ تنقر الزر Submit لإجراء هذا التحديث كما في الشكل التالي: الخلاصة تعرّفنا في هذا الدرس على أنواع المنتجات التي يدعمها ماجنتو، كما تعرّفنا على مفهوم سمات attributes منتج وعملنا على إنشاء سمة بسيطة يمكن ربطها بأيّ منتج فيما بعد. يُعتبر التمييز بين أنواع المنتجات، واختيار ما هو مناسب للعمل التجاري أمرًا مهمًّا. سنتابع عملنا في هذه السلسلة، وسنتعرّف على في الدرس القادم على كيفيّة إعداد الأصناف Categories والمنتجات Products في ماجنتو.
  8. التجارة الإلكترونية E-commerce هي نوع معاصر من الأعمال يتضمّن تعاملات ماليّة وعمليّات بيع وشراء المنتجات من خلال الإنترنت. في الحقيقة أنّ مفهوم التجارة الإلكترونيّة ليس وليد هذه الأيّام. فقد بدأ هذا المفهوم بالظهور في مطلع الستينيَّات من القرن الماضي من خلال نظامين إلكترونيّين وهما Value-added network أو اختصارًا VAN وElectronic Dataa Interchange أو اختصارًا EDI. لا علاقة لكلٍّ من النظامين السابقين بالإنترنت، حيث يعتمد كلّ منهما بشكل أساسيّ، على توفير وسائل اتصال إلكترونيّة بين الشركات المختلفة التي غالبًا ما كانت شركات كبيرة، وذلك لتبادل الوثائق التجاريّة بأنواعها المختلفة (طلبات البيع – الفواتير – بيانات الشحن ...الخ). إلّا أنّه ومع ظهور الإنترنت تبلور مفهوم التجارة الإلكترونيّة بشكل كبير، وأصبح متاحًا للجميع، بدءًا من الشركات الكبيرة، وحتى الأفراد العاديين. حيث من الممكن بيع وشراء أيّ شيء بدءًا من المنتجات الماديّة الملموسة وانتهاءً بالمنتجات غير الملموسة مثل البرمجيّات والخدمات والاستشارات وغيرها. ماهو ماجنتو Magento؟ هو تطبيق برمجيّ مفتوح المصدر مخصّص لكي يكون منصّة متكاملة لإنجاز المهام الخاصّة بإجراء عمليّات البيع الإلكترونيّة بشكل متكامل من البداية إلى النهاية. ظهر ماجنتو عام 2008، ويمكنك باستخدامه أن تضيف المنتجات التي ترغب ببيعها على الإنترنت بشكل سلس، مما يسمح للزبون باستعراض هذه المنتجات بطريقة جميلة وأنيقة. بمجرّد اختيار الزبون لأيّ منتج ورغبته بشرائه، سيعمل ماجنتو على إدارة كافّة المهام اللازمة لإتمام عمليّة البيع بما فيها إنشاء طلب الشراء، وإتاحة إمكانية الدفع للزبون بأساليب متنوّعة، والسماح له بإضافة العناوين الخاصّة بالشحن، وإتمام عمليّة البيع. ما هي الأسباب التي قد تدفعني لاستخدام ماجنتو دون سواه هناك العديد من الأسباب التي تشجّع على ذلك. من أهم هذه الأسباب هي: ماجنتو كما أسلفنا هو مفتوح المصدر، ويمتلك إصدارًا مجّانيًا. بما أنّ ماجنتو مفتوح المصدر، فهو يمتلك طيفًا واسعًا من المطوّرين حول العالم الذين يعملون على إغناءه، وحلّ المشاكل التي قد تظهر بزمن قياسيّ. كما يمتلك دعمًا فنيًّا اجتماعيًّا، بمعنى أنّ أيّ شيء قد يصادفك يمكنك البحث عنه في الإنترنت وستجد له في الغالب جوابًا مقنعًا. بُني ماجنتو أساسًا ليكون تطبيقًا مخصّصًا للتجارة الإلكترونية، وهو يركّز عليها بشكل كامل، فهو يختلف من حيث المبدأ عن تطبيقات التجارة الإلكترونية مثل WooCommerce الذي يأتي كإضافة لـ WordPress، أو Drupal Commerce الذي يأتي إضافة لـ Drupal. يعطي هذا ميزة لماجنتو عليهما. من السهل ربط ماجنتو مع بوابات دفع من طرف ثالث third-party، أو مع خدمات شحن وتعقّب tracking خارجيّة. صُمّم ماجنتو بعناية ليكون متوافقًا بشكل ممتاز مع سيو SEO. يدعم ماجنتو العمل عن طريق الأجهزة الذكيّة على نحو جيّد، بحيث يتوافق مع القياسات المختلفة للشاشات، ويسمح باستخدام جميع المزايا التي نتعامل بها مع الأجهزة الذكية، مثل السحب والإفلات والتكبير والتصغير للصور، وغيرها الكثير. إصدارات ماجنتو الإصدار الحالي لماجنتو هو 2.1 ويأتي بعدّة أشكال، من أهمّها: الإصدار Magento Community وهو إصدار مجّاني يمكنك تحميله من الموقع الرسمي لماجنتو ومن ثمّ تنصيبه على خادوم مخصّص. الإصدار Magento Enterprise وهو الإصدار الخاص بالمؤسّسات، وبالأعمال الكبيرة وهو غير مجّاني بالطبع. الإصدار Magento Cloud ويشبه الإصدار Magento Enterprise من حيث المزايا، ولكن يتميّز عنه بأنّه مُستضاف ضمن الخدمة السحابيّة الخاصّة بشركة ماجنتو، وهو غير مجّاني أيضًا. المزايا التي يوفّرها ماجنتو الميّزة الأهم لماجنتو أنّه مفتوح المصدر open source. فيما عدا ذلك يمتلك هذا التطبيق في الواقع العديد من المزايا التي تجعله بحق من ألمع منصّات التجارة الإلكترونيّة المتوفّرة في الوقت الحالي. من أهم مزايا ماجنتو: يدعم ماجنتو العديد من اللغات العالميّة ومنها العربيّة. يوفّر ماجنتو العديد من طرق الدفع مثل PayPal و Google Checkouts وبطاقات الاعتماد Credit Cards وحتى الشيكات المصرفيّة العاديّة. يسمح بشحن المنتجات ضمن الطلب الواحد إلى عناوين شحن مختلفة. يجعل من السهل إضافة وتصفّح المنتجات، كما يسمح للمستخدم بتصفيتها وفق معايير محدّدة، ويسمح أيضًا بعرضها بطريقة القائمة أو بطريقة الشبكة. يدعم عملات متعدّدة بالإضافة إلى إمكانيّة تحديد واحتساب الضرائب على السلع المباعة. صمّم ماجنتو ليكون متكيّفًا مع محرّكات البحث (SEO). يدعم ماجنتو واجهات متوافقة مع مختلف أنواع الشاشات بما فيها شاشات الأجهزة اللوحيّة والأجهزة الذكيّة. يسمح ماجنتو للمطوّرين بتوسعته. فمن الممكن للمطوّرين أن يطوّروا إضافات له تقوم ببعض الأعمال الإضافيّة التي لا يدعمها ماجنتو أصلًا وتحتاجها بعض الشركات. ماذا سنتعلّم في هذه السلسلة سنتناول في هذه السلسلة معلومات غنيّة عن ماجنتو، ويتضمّن ذلك كيفيّة التعامل مع مختلف الجوانب في Magento بدءًا من عمليّة تنصيبه، وتجهيز المنتجات وتصنيفاتها، وإعداد المخزون والضرائب والشحن. كما سنتعلّم طريقة إعداد وسائل الدفع المختلفة، والتعامل مع العملات المختلفة، وآلية سير الطلبيّات وإدارتها وغيرها من المهام الأساسيّة في عالم التجارة الإلكترونيّة. الخلاصة ماجنتو تطبيق مفتوح المصدر، وهو واحد من الحلول المهمّة في عالم التجارة الإلكترونيّة، وهو مفيد للشركات الكبيرة والمتوسّطة والصغيرة وحتى الأفراد العاديين وذلك بحسب أنواع الإصدارات المتاحة له. يُعتبر ماجنتو مرنًا وقابلًا للتوسعة. إذا كنت مبرمجًا ومهتمًّا في هذا المجال يمكنك بناء مُلحقات/إضافات extensions لماجنتو تعمل على التكامل معه، وتوفير حلول مخصّصة للشركات المختلفة. سنعمل في الدرس التالي على تنصيب ماجنتو، كما سنتحدّث لاحقًا عن الخيارات المتاحة في حال لم نرغب بتنصيب ماجنتو على خادوم مخصّص.
  9. أصبحت إدارة عدة متاجر بحسابات مختلفة لبيانات عملائك تسبب عناءً كبيرًا. إذا كان لديك عدد من المتاجر على الإنترنت موجهة لمجموعات مختلفة من العملاء، وكان عليك إما التبديل بين حسابات متعددة لمكاتب المساعدة (بما يتضمنه ذلك من تكلفة)، أو إجراء الدمج لعرض بيانات نوع واحد فقط من العملاء. ولكن الآن مع إندماج هلب سكاوت مع شوبيفاي، وميتوريك، وبيغكومرس، وووكومرس وغيرها ممن تدعم الواجهات المتعددة، يمكن للعملاء الذين لديهم أكثر من مشاركة واحدة في هذه التطبيقات رؤية جميع بيانات العملاء في هلب سكاوت. حالما تنتهي من تثبيت التطبيق، سيظهر لك خيار إضافة حسابات إضافية - سجل الدخول إلى حسابك ومرر مؤشر الفأرة على إدارة > التطبيقات، وحدد التطبيق المعني. إليك كيف قام بالفعل أربع عملاء رائعين لهلب سكاوت بتيسير اتصالاتهم عن طريق استخدام هذه الميزة. كيف تعاملت هارد غرافت مع العملات المختلفة تصنع هارد غرافت ومقرها في لندن حافظات من الجلد للحاسبات المحمولة، والحقائب، وأجربة الهواتف وأشياء أخرى. ولأن شوبيفاي يدعم المعاملات فقط بعملة واحدة، قامت هارد غرافت بإنشاء متجر لعملاء الولايات المتحدة بالدولار الأمريكي، ومتجر آخر للعملاء الدوليين باليورو. مونيكا مؤسِسة هارد غرافت تعمل داخل ستوديو التصميم ويقول الشريك المؤسس جيمس تيل "يمكننا من خلال هلب سكاوت مساعدة العملاء في كلا المتجرين ومراقبة جميع الطلبات، بغض النظر عن المتجر الذي اشترى منه العميل. من المفيد حقًا الحصول على لمحة فورية لتاريخ طلبات العميل، والوصول بنقرة واحدة إلى لوحة إدارة شوبيفاي يعني أن إجراء خدمة العملاء الخاصة بالطلب يتم على نحو سلس جدًا". كيف تحافظ شركة شبكة إمدادات المختبرات على متاجر العملاء منتظمة بدلًا من استضافة متجر واحد كبير، لدى شركة شبكة إمدادات المختبرات شبكة من متاجر شوبيفاي تركز على مجموعات مختلفة من الأدوات التي يحتاجها العلماء للقيام بعملهم. يسمح لهم هذا النموذج بتبسيط قرارات الشراء لعملائهم، الأمر الذي يؤدي إلى أعلى معدلات إرضاء العملاء. وهو أيضًا يعني أن لديهم "عدد كبير ومتزايد باستمرار من المتاجر وعدد كبير من مستودعات بيانات العملاء على حد سواء"، كما يقول رئيس التسويق كارلتون هويت. "كنا في السابق نعتمد على موظفينا لمعرفة من اشترى ماذا ومتى، والذي كان نظامًا معيبًا للغاية. فمن المستحيل مواكبة كل ما لدينا من عمليات البيع المحتملة والتعرف على من يطلب شراء شيءٍ ما عندما يأتي أمر الشراء. بدوره، كان هذا من شأنه أن يؤدي إلى لحظات محرجة وغير مهنية عندما كان يتوجب علينا متابعة المبيعات مع العملاء الذين قاموا بالفعل بالشراء. لم نستطع واقعيًا أن ننقب في كل متجر عن عمليات الشراء قبل المتابعة مع العملاء؛ كان ذلك ليقضي على إنتاجية المبيعات عندنا. "مع دمج هلب سكاوت مع شوبيفاي، والذي يجمع بيانات أوامر الشراء من كل متاجرنا على شوبيفاي، نستطيع أن نرى تاريخ عمليات الشراء لعميل معين بجانب أي رسائل تخص هذا العميل. استغرق الأمر ثلاث دقائق تقريبًا للتنصيب في متاجرنا السبعة، وأصبح يقدم لنا مساعدة كبيرة". كيف يحافظ سبايكبول على تجربة شخصية لمختلف أنواع العملاء تستضيف سبايكبول خمسة متاجر شوبيفاي والتي تخصص تجربة التسوق لأنواع مختلفة من العملاء، فلديهم على سبيل المثال تسعيرات مختلفة وحزم منتجات لعملاء التجزئة والجملة في مقابل المتسوقين عبر الإنترنت. طاقم سبايكبول "الطريق إلى النصر" قبل اتصال متاجر سبايكبول على شوبيفاي، كان فريق دعمهم يستطيع فقط أن يرى تاريخ أوامر الشراء الصادرة من خلال موقع Spikeball.com. يقول مدير ارتباط العملاء هاداس لوك "إذا أرسل عميل كان قد اشترى على بوابة التجزئة بريدًا إلكترونيًا للدعم، لن نتمكن من رؤية تاريخ الطلب من بوابة التجزئة دون البحث عنه في النظم الخارجية". الآن بعد أن دعم هلب سكاوت متاجر عدة على شوبيفاي، يستطيع فريق سبايكبول أن يرى قصة كاملة لكل عميل من داخل هلب سكاوت. يضيف لوك "هذا يجعل خدمة عملائنا أسهل وأسرع وأكثر كفاءةً". تاريخ أوامر شراء أحد عملاء التجزئة لسبايكبول على شوبيفاي في الشريط الجانبي لهلب سكاوت. يتابع لوك "إذا لم تكن ميزة تعدد المتاجر، فقد أظهرت هلب سكاوت لنا أن هذا العميل ليس لديه تاريخ أوامر شراء". كيف استثمرت صناعات سوسيدا من خلال محادثات التجارة الإلكترونية صناعات سوسيدا هي شركة خارجية تقدم الخدمات اللوجستية والتي تقوم بالشحن وتلبية طلبات أكثر من ثلاثين من عملاء التجارة الإلكترونية الصغار النامين. أعضاء فريق صناعات سوسيدا في المستودع يقول المالك جاي سوسيدا "تسمح القدرة على ربط كل واحدة من قواعد بيانات شوبيفاي بصناديق البريد الخاصة بها لفريقنا بالنظر بسرعة في تاريخ شراء العملاء، وتتبع أوامر محددة، وتسريع عملية إغلاق التذاكر من خلال اتخاذ القرارات بشكل أسرع. تسمح لوحات التحكم في شوبيفاي، بوجود إمكانية الوصول المباشر إلى عميل معين، يغوص فريقنا بالضبط إلى أمر الشراء الذي يحتاجون إلى معالجته على الفور، بدلًا من الاضطرار إلى فتح علامة تبويب جديدة، والبحث عن علامة رابط المتجر، وتسجيل الدخول، ومن ثم البحث عن أوامر الشراء". تغيير قواعد لعبة التجارة الإلكترونية لا يستخدم أو يحتاج كل من يستخدم هلب سكاوت إلى الجمع من متاجر متعددة على التطبيقات الأخرى التي يستخدمونها في حساباتهم. ولكن بالنسبة لأولئك الذين يفعلون ذلك، تعتبر ميزة تعدد المتاجر تغييرًا لقواعد اللعبة: يمكنك إدارة جميع الزبائن من حساب واحد، وترى كل ما تحتاجه لمعرفة تاريخ كل عميل مباشرةً في الشريط الجانبي. ترجمة –وبتصرّف- للمقال How E-Commerce Companies Use Multiple Instances To Manage Different Customer Groups لصاحبته Emily Triplett Lentz حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ Freepik