المحتوى عن 'بيانات وصفية'.



مزيد من الخيارات

  • ابحث بالكلمات المفتاحية

    أضف وسومًا وافصل بينها بفواصل ","
  • ابحث باسم الكاتب

نوع المُحتوى


التصنيفات

  • التخطيط وسير العمل
  • التمويل
  • فريق العمل
  • دراسة حالات
  • نصائح وإرشادات
  • التعامل مع العملاء
  • التعهيد الخارجي
  • التجارة الإلكترونية
  • الإدارة والقيادة
  • السلوك التنظيمي
  • مقالات ريادة أعمال عامة

التصنيفات

  • PHP
    • Laravel
    • ووردبريس
  • جافاسكريبت
    • Node.js
    • jQuery
    • AngularJS
    • Cordova
    • React
  • HTML
    • HTML5
  • CSS
  • SQL
  • لغة C#‎
  • لغة C++‎
  • بايثون
    • Flask
    • Django
  • لغة روبي
    • Sass
    • إطار عمل Bootstrap
    • إطار العمل Ruby on Rails
  • لغة Go
  • لغة جافا
  • لغة Kotlin
  • برمجة أندرويد
  • لغة Swift
  • لغة R
  • لغة TypeScript
  • ASP.NET
    • ASP.NET Core
  • سير العمل
    • Git
  • صناعة الألعاب
    • Unity3D
    • منصة Xamarin
  • سهولة الوصول
  • مقالات برمجة عامة

التصنيفات

  • تجربة المستخدم
  • الرسوميات
    • إنكسكيب
    • أدوبي إليستريتور
    • كوريل درو
  • التصميم الجرافيكي
    • أدوبي فوتوشوب
    • أدوبي إن ديزاين
    • جيمب
  • التصميم ثلاثي الأبعاد
    • 3Ds Max
    • Blender
  • نصائح وإرشادات
  • مقالات تصميم عامة

التصنيفات

  • خواديم
    • الويب HTTP
    • قواعد البيانات
    • البريد الإلكتروني
    • DNS
    • Samba
  • الحوسبة السّحابية
    • Docker
  • إدارة الإعدادات والنّشر
    • Chef
    • Puppet
    • Ansible
  • لينكس
  • FreeBSD
  • حماية
    • الجدران النارية
    • VPN
    • SSH
  • مقالات DevOps عامة

التصنيفات

  • التسويق بالأداء
    • أدوات تحليل الزوار
  • تهيئة محركات البحث SEO
  • الشبكات الاجتماعية
  • التسويق بالبريد الالكتروني
  • التسويق الضمني
  • التسويق بالرسائل النصية القصيرة
  • استسراع النمو
  • المبيعات
  • تجارب ونصائح

التصنيفات

  • إدارة مالية
  • الإنتاجية
  • تجارب
  • مشاريع جانبية
  • التعامل مع العملاء
  • الحفاظ على الصحة
  • التسويق الذاتي
  • مقالات عمل حر عامة

التصنيفات

  • الإنتاجية وسير العمل
    • مايكروسوفت أوفيس
    • ليبر أوفيس
    • جوجل درايف
    • شيربوينت
    • Evernote
    • Trello
  • تطبيقات الويب
    • ووردبريس
    • ماجنتو
  • أندرويد
  • iOS
  • macOS
  • ويندوز

التصنيفات

  • شهادات سيسكو
    • CCNA
  • شهادات مايكروسوفت
  • شهادات Amazon Web Services
  • شهادات ريدهات
    • RHCSA
  • شهادات CompTIA
  • مقالات عامة

أسئلة وأجوبة

  • الأقسام
    • أسئلة ريادة الأعمال
    • أسئلة العمل الحر
    • أسئلة التسويق والمبيعات
    • أسئلة البرمجة
    • أسئلة التصميم
    • أسئلة DevOps
    • أسئلة البرامج والتطبيقات
    • أسئلة الشهادات المتخصصة

التصنيفات

  • ريادة الأعمال
  • العمل الحر
  • التسويق والمبيعات
  • البرمجة
  • التصميم
  • DevOps

تمّ العثور على 2 نتائج

  1. عندما أُصدر قانون حقوق الطبع والنشر الأمريكي الأصلي عام 1790، كان هدف الحكومة حماية حقوق المؤلفين على أعمالهم. بالانتقال إلى عصرنا الحالي، لم يعد الكّتاب والمؤلفون والأدباء هو وحدهم من تحتاج أعمالهم للحماية، الأعمال الإلكترونية الموجودة على مواقع الويب تحتاج للحماية أيضا. ربما يمكنني كتابة فصول كاملة حول موضوع الملكية الفكرية، وحماية حقوق الطبع والنشر، والانتهاكات التي تتعرض لها، ولكنني أريد الآن التركيز على ما عليك القيام به لحماية صور مدونتك. مقدمة قصيرة عن حقوق نشر صور المواقع الإلكترونية تعد الصور أحد أجزاء موقعك الأكثر عرضة لانتهاك حقوق نشرها، فمن السهل نسخها، وبالتالي سرقتها، من خلال النقر عليها بالزرّ الأيمن وتنزيلها، أو أخذ لقطات شاشة لها، أو البحث في غوغل، أو استخلاص المواقع (Web scraping) عن طريق برامج تنزّل محتوى الموقع لتصفحه على جهاز المستخدم كما لو كان يتصفّحة مباشرة على الإنترنت. رغم أنه سيكون رائعًا لو أننا نعرف أنّ أحدًا لن يسرق صورك، إلّا أنه من الواقعي أكثر أن نأمل ذلك، ولكن نتوقع حدوث ذلك على أي حال. قبل أن نبدأ، من المهم أن نفهم بعض الأشياء المتعلقة بحماية حقوق النشر، في ما يتعلّق بتطبيقها على صور مدونتك. أولًا، يمتلك منشئ الصور الحق وحده دون سواه في نسخها واستخدامها. إذا كلفه شخص آخر (رب عمله عادة) بإنشاء تلك الصور، فإنّ هذا الأخير يمتلك تلك الحقوق. ثانيًّا، هناك بعض الحالات التي يكون فيها من المقبول قانونيًا للآخرين استخدام صورك، وهذا ما يعرف باسم الاستخدام العادل. وأخيرًا، قد ترغب بالفعل في تشجيع الآخرين على أخذ صورك واستخدامها. في هذه الحالة فإنك تلك الحقوق لا تزال ملكًا لك، ولكنك تسمح للآخرين بترخيص حقوق استخدامهم لها (توجد تعليمات حول ذلك أدناه). إذا كان لديك محتوى من الصور ذي قيمة على موقع الويب الخاص بك، فعليك أن تكون مستعدًا للتعامل مع الانتهاكات. تحدث سرقة الصور أحيانًا لأنّ الأشخاص غير مدركين لقانون حقوق الطبع والنشر، ولا يفهمون أنه من غير القانوني وغير الأخلاقي استخدام صور شخص آخر دون إذن. في أحيان أخرى، يستخلص أناس مواقع الويب عن عمد بغرض سرقة صور شخص آخر. بغض النظر عن كيفية انتهاك عملك، أو لماذا فإن حمايته مسؤوليتك لوحدك. حماية حقوق نشر الصور من موقعك لحسن حظك، من السهل جدا تزويد موقعك بعدد من الإشعارات والأدوات والعلامات المائية لتكون حاجزًا ضد التعدي حقوق صورك. على الرغم من أن هذه الحيل ليست مضمونة بنسبة 100٪، إلا أنها على الأقل ستساعد في تثبيط بعض الأشخاص عن سرقة صورك. 1. إضافة إشعار حول حقوق النشر تعد حماية حقوق التأليف والنشر أمرًا لازما. بمجرد إنشاء الصور الخاصة بك، فإنّ لك الحق في نسخها واستخدامها وبيعها. ومع ذلك، من المهم أن يكون لديك إشعار ظاهر يثبت ملكيتك للمحتوى الموجود على موقع الويب (هذا يشمل جميع المحتويات الموجودة على موقع الويب، وليس الصور فقط). تحتاج إلى ثلاثة عناصر لإنشاء إشعار حقوق الطبع والنشر الخاص بك: رمز حقوق التأليف والنشر ©. اسم المالك (قد يكون الشركة أو الفنان أو أي شخص آخر). السنة التي أُنشئ فيها العمل. ثم يمكنك استخدام ملحق Footer Putter لإضافة إشعار في تذييل موقع الويب الخاص بك لكي يظهر تلقائيًا في كل صفحة. 2. إضافة بيان شروط الاستخدام تعد صفحة شروط الاستخدام المكان الذي يمكنك فيه أن تحدد عددا من الأمور: ملكيتك الكاملة للصور (والمحتويات الأخرى) على الموقع الإلكتروني. عرضك لامتيازات الترخيص التي توفّرها لأي شخص يريد استخدام صورك. قواعد الترخيص الخاصة بك بما في ذلك النسبة (الإحالة) والتسعير. بدلاً من كتابة صفحة شروط الاستخدام بنفسك استخدم الملحق WP Auto Terms لإنشاء صفحة لشروط الخدمة تلقائيّا. يمكنك تحديد ما تريد أن يشمله ترخيص المشاع الإبداعي أيضًا (إذا كنت ترغب في تقديم امتيازات هذا الترخيص). 3. تعطيل زر النقر الأيمن هناك مجموعة متنوعة من الطرائق التي يمكن للأشخاص من خلالها الحصول على نسخة من صور موقعك. يعد تعطيل وظيفة النقر بالزرّ الأيمن إجراءً جيدًا للبدء به، وسيساعد أيضًا في حماية جميع المحتويات الأخرى من النسخ واستخدامها في أي مكان آخر. يعدّ ملحق الحماية من نسخ المحتوى wp وتعطيل النقر بالزرّ الأيمن أحد الوسائل التي تتيح لك تعطيل تلك الوظيفة. 4. تعطيل الربط الساخن إذا لم تكن قد سمعت بالربط الساخن (Hot linking) من قبل فالمقصود به هو العملية التي يعرض بها شخص صورك على موقعه عن طريق رابط مباشر إليها (بدلًا من الاستيلاء على نسخة من الملف ورفعها على موقعه). نظرًا لأنّ من يفعل ذلك يحمّل الصورة مباشرة من خادمك، ولا يضع نسخة منها لديه، فإنه في الواقع يستخدم النطاق الترددي (Bandwidth) لخادمك، وبالتالي موارده. من هذا المنطلق فإنّ الأمر ليس فقط غير قانوني لانتهاكه حقوق النشر، بل إنه غير أخلاقي أيضًا لأنه يكلفك أنت أموالاً مقابل الوصول لتلك الصورة. سيساعدك ملحق All In One WP Security & Firewall في تعطيل إمكانية الربط الساخن على موقعك. 5. إضافة البيانات الوصفية (Metadata) للصور إذا كنت تخطط لإبراز صورك على موقعك الإلكتروني، فتأكد من أنّ كل صورة منها مشتملة على البيانات الوصفية لحماية حقوق النشر، بما في ذلك تاريخ التقاطها واسم المالك. سنسرد لك في ما يلي الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها القيام بذلك: البيانات الوصفية بصيغة ملف صوري متبادل (Exif): اضبط الكاميرا الرقمية مسبقًا لالتقاط جميع البيانات الوصفية الأساسية لحماية حقوق النشر، بما في ذلك التاريخ الذي تم التقاطه واسم المالك. البيانات الوصفية حسب نموذج المجلس الدولي للاتصالات الصحفية (IPTC) لتبادل المعلومات: أضف البيانات الوصفية في مرحلة ما بعد الإنتاج باستخدام برنامج التصميم الذي تختاره. وسوم البيانات الوصفية: أضف وسومًا بها بيانات وصفية إلى الصور وغيرها من الملفات البصرية مباشرة من سطح مكتب حاسوبك. استخدم نافذة خصائص الملف (Properties) على الحواسيب الشخصية لإدخال البيانات الوصفية لحقوق النشر. على نظام التشغيل ماك Mac، أدخل البيانات عند عرض نافذة المعلومات. الإدراج اليدوي لبيانات الصور على منصة ووردبريس: أدخل البيانات الوصفية لحقوق طبع ونشر الصور يدويًا كلما قمت بتحميل صورة إلى منصة الووردبريس. الإدراج التلقائي لبيانات الصور على منصة ووردبريس: استخدم الملحق Media Library Assistant للمساعدة في الحصول على البيانات الوصفية للصور، بصيغة IPTC أو EXIF، وكذلك للتعديل على مجموعات من الصور. 6. صور على شكل علامات مائية بالنسبة للصور ذات القيمة المالية فمن المهم للغاية بذل كل ما في وسعك لحمايتها من السرقة. دمغ تلك الصور بعلامات مائية هو أحد أفضل طرق حمايتها. علاوةً على ذلك، تمثل العلامات المائية طريقة رائعة لزيادة الوعي بعلامتك التجارية، نظرًا لأنه سيكون من الواضح وجود ختم به عنصر من هويتك التجارية (شعار، أو توقيع، أو أيقونة). ستضمن بتلك الطريقة أنّ أي شخص يستغل نسخة من صورك سيحتاج أيضًا مشاركة إثبات ملكيتك لحقوق الطبع والنشر. لكن تذكر أن العلامة المائية ينبغي أن تكون متسقة على جميع الصور. كما يلزم أن تستخدم نفس الاسم أو الأيقونة، ويتعين أن تكون العلامة المائية بنفس اللون، والعتامة، والحجم، والوضع، لذلك فكر في هذا الأمر بعناية قبل الالتزام بشيء ربما يعمل جيدًا على صورة واحدة فقط ولكن ليس على البقية. هناك ثلاث طرائق لإضافة علامة مائية على صورك: يدويًا: استخدم برنامج تصميم مثل إليستريتور أو فوتوشوب لإضافة العلامة المائية إلى صورك. إذا لم يكن لديك برنامج تصميم فيمكنك استخدام أداة مجانية مثل Canva. بالجملة: هناك عدد من خدمات العلامة المائية المجانية المتاحة. يوفّر موقع اVisual Watermark عددًا من قوالب العلامات المائية (إنْ لم تكن قد أنشأت واحدة) وتمكّنك من تطبيق العلامة المائية على مجموعة كبيرة من الصور مرة واحدة. باستخدام ملحق: يساعد الملحق Image Watermark المستخدمين على تحميل العلامات المائية، وتحريرها، ثم تطبيقها على جميع الصور في مجلد الوسائط. 7. منع الوصول إلى الوسائط يعد الملحق Response WordPress Gallery أداة رائعة لإنشاء معارض صور على موقعك. من الصدف وجود ميزة للحماية بكلمة المرور، وهي ميزة تعجبني كثيرا. سواء كنت تشعر بالقلق إزاء وصول المستخدمين الداخليين أو المخترقين الخارجيين إلى الملفات الأصلية للصور، فإن حظر الوصول إلى مجلد الوسائط بكلمة مرور قوية يعد طريقة موثوقة. 8. تسجيل الملكية الفكرية لصورك أحد الأشياء التي لم أذكرها بعد هي تسجيل حقوق الطبع والنشر. على الرغم من أن حقوق الطبع والنشر تعد امتيازًا أصيلًا، فإن وضع إشعار بحقوق الطبع والنشر على موقعك، ووضع علامات مائية، وإضافة المنع كلما كان ذلك ممكنًا، كل ذلك لا يكفي دائمًا لوقف سرقة الصور. إذا حدث واكتشفت أن شخصًا ما سرق صورك فيجب أن تكون هذه الصور مسجّلة لدى مكتب حقوق الطبع والنشر بالولايات المتحدة حتى يمكنك اتخاذ إجراء قانوني ضد المتعدي على تلك الصور. تسجيل الحقوق عملية واضحة ويمكنك القيام بها عبر تقديم طلب بسيط عبر الإنترنت. سيستغرق الأمر وقتًا قصيرًا وقليلًا من المال، لكن الأمر يستحق ذلك العناء على المدى الطويل. 9. راقب وكن على استعداد لاتخاذ الإجراءات اللازمة من المهم الإشارة إلى أن جميع الحيل المذكورة أعلاه، بما في ذلك تسجيل حقوق الملكية لصورك، تهدف إلى مساعدتك في توضيح مدى جديتك في حماية حقوق النشر. ومع ذلك، فإن ما لن تفعله هذه الحيل هو تزويدك بشخص يساعدك في فرض الحماية على صورك. تتحمل وحدك مسؤولية مراقبة الانتهاكات، ويمكنك استخدام عمليات البحث عن الصور عبر الإنترنت مثل البحث على غوغل للتحقق. إذا وجدت أي حالات سرقة، فقدّم إنذارًا لحذف المحتوى المخالف حسب قانون الألفية للملكية الرقمية. على الفور سيُبلَّغ المخالفون بنيتك اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم. حماية المالك يعد المحتوى الذي أنشئ لموقعك على الويب شكلًا من أشكال الملكية الفكرية، ملكيتك التي تحتاج إلى الحماية. بذلت مجهودًا كبيرًا لإنشاء الصور على موقعك. لا تدع كل هذا العمل الشاق واستثمار الوقت والمال يضيعان. ضع الحواجز في مكانها المناسب لصرف الناس عن سرقة صورك وإثبات حقوقك بوضوح وحتى تتمكن لاحقًا من استرداد أي أموال مفقودة نتيجة السرقة. ترجمة - وبتصرف - للمقال ‎9 Ways to Protect Your WordPress Blog’s Images from Theft لصاحبته Brenda Barron
  2. في شركتنا Buffer، نحبّ رؤية الإحصاءات والأبحاث الجّديدة حول أفضل الطّرق لمشاركة المحتوى على مواقع التّواصل الاجتماعي وجذب تفاعل الجّمهور. وبحكم أنه لدينا تواجد على الشّبكات الاجتماعية، فنحن ندرك مدى صعوبة نشر محتوى ملفت للانتباه عبر قنوات متعدّدة. وقد قرّرنا دراسة أنواع المنشورات التي تشاركها الشّركات أكثر على الشّبكات الاجتماعية، لمعرفة المزيد عن كيفيّة تعاملها معها في 2016، والأهم من ذلك، لاكتشاف ما هو فعّال. قمنا بتفحّص أكثر من 100,000 حساب، تتضمّن أكثر من 14 مليون تغريدة، ومليوني تحديث على فيس بوك لنعرف كيف كانت الشّركات تشارك المحتوى على الشّبكات الاجتماعية على مدى 12 شهرًا مضت. وإليك تفاصيل ما توصّلنا إليه. كيف تنشر الشركات المحتوى على الشبكات الاجتماعية ما هي شبكات التّواصل الاجتماعي التي تنشر الشّركات فيها؟ لا يزال موقعا فيس بوك وتويتر في مركز القيادة بعد أن تفحّصنا أكثر من 16 مليون تحديث على مدى 12 شهرًا، شملت مواقع Pinterest، LinkedIn، Google +، فيس بوك وتويتر، وجدنا أنّ الشّركات تنشر على فيس بوك وتويتر بشكلٍ رئيسي. وهذه النّتيجة منطقيّة بما أنّ لشبكتي التّواصل الاجتماعي هاتين أكبر عددٍ من الجّمهور النّشط من بين المجموعة وفقًا لهذه الدّراسة. وإليك تفاصيل النّسب المئويّة: 79.6% من التحديثات تمّ إرسالها إلى تويتر 13.8% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى فيس بوك 3.6% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى Google + 2.3% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى LinkedIn 0.5% من التّحديثات تمّ إرسالها إلى Pinterest كم مرة في الأسبوع تقوم الشركات بمشاركة المحتوى بما أنّنا نحب إجراء التّجارب على التّواتر في جداول النّشر، فقد كانت هذه البيانات مثيرةً للاهتمام للغاية بالنّسبة لنا. ووجدنا أنّ الشّركات تنشر على تويتر أكثر من أي شبكة اجتماعيّة أخرى، ويبدو أنّها محقّة في ذلك نظرًا لزيادة الشّعور بالوقت الحقيقي على تويتر. وفوجئت قليلًا عندما رأيت أنّ فيس بوك هو الشّبكة الوحيدة الأخرى التي تنشر الشّركات عليها بمعدّل مرّة واحدة فقط كلّ يوم. ما هي أنواع المنشورات التي تحصل على أكبر قدر من التفاعل بالنّسبة لهذا الجّزء من الدّراسة، نظرنا إلى متوسّط عدد مرّات التّفاعل (نقرات، إعجابات، مشاركات) التي يحصل عليها كل منشور تضعه العلامة التّجاريّة على فيس بوك وتويتر. وجدنا أن الفيديو على فيس بوك يأتي في المرتبة الأولى هنا، وبفارقٍ كبير أيضًا عن أنواع المحتوى الأخرى، ولا تزال الصّور في المرتبة الأولى في تويتر. يبدو أنّ الرّوابط على فيس بوك تحصل على تّفاعل أكبر من الصّور في الوقت الحالي، وهو أمرٌ مثيرٌ للاهتمام. قد يكون ذلك بسبب الطّبيعة المرئيّة للرّوابط، فعندما تقوم بنشر رابط، يتم عرض صورة كبيرة وبيانات وصفيّة من المنشور، ممّا يعطي الشّركات الكثير من الفرص لجذب انتباه المستخدِم عندما يتصفّح آخر الأخبار. وإليك مثال على ذلك قد يكون إنشاء عناوين محدّدة ووصف للمنشور طريقة رائعة يمكن أن تزيد من نجاح الرّوابط على فيس بوك. ونستخدم في موقع Buffer أداة أنيقة هي Yoast لاختيار الصّورة، والعنوان والوصف الذي سيرافق الرّابط عند نشره على فيس بوك. هل هنالك مشكلة في كثرة التّغريدات التي تنشر على تويتر؟ قام موقع تويتر مؤخّرًا بإجراء تعديلات مشابهة على الرّوابط، حيث قام بسحب البيانات الوصفيّة إلى الخط الزّمني. هل يمكن أن يؤدّي ذلك إلى تعزيز التّفاعل مع الرّوابط على تويتر؟ ربّما، لكن بالنّسبة للوقت الحالي، يبدو أنّ هنالك مشكلة في كثرة التّغريدات التي تنشر على تويتر، فإضافة الصّور من الطّرق القليلة التي يمكن اتّباعها لإظهار المنشور في الخط الزّمني. كيف تقوم الشّركات بالنّشر في كلّ شبكة تعلّمنا من هذه الدّراسة ثلاث دروس أساسيّة عن الشّبكات الاجتماعية 1. استخدام الفيديو قليلٌ جدًا على الرّغم من الحماس الذي يحظى به الفيديو على شبكات التّواصل الاجتماعي، إلا أنّ البيانات أظهرت أنّ استخدام العديد من الشّركات للفيديو قليلٌ جدًا. يتم التّفاعل مع الفيديو على موقع فيس بوك أكثر بثلاث مرّات من أي نوعٍ آخر من المحتوى، لكن من بين 7 منشورات تشاركها الشّركات على فيس بوك في الأسبوع، يشكّل الفيديو أقلّ بكثير من 1%، وما تبقّى 99%، تشكّل الرّوابط 80% منها والصّور 19%. يمكن أن يكون الدّرس المستفاد هنا هو تجربة مشاركة المزيد من الفيديو على فيس بوك. وخاصّةً مع وجود ميزة فيس بوك مباشر الجديدة، لرؤية مدى تأثيرها على التّفاعل مع العلامة التّجاريّة. 2- الرّوابط تجذب الانتباه، لكن هل نكثر من مشاركتها؟ كثيرًا ما تقوم الشّركات بنشر الرّوابط، فالرّوابط تشكّل ما لا يقلّ عن 50% من المحتوى على كل شبكة تواصل اجتماعي. كما تشكّل أكثر من 80% من محتوى موقع فيس بوك و LinkedIn، وأكثر من 70% بقليل على تويتر. لكن من خلال البيانات المتعلّقة بالتّفاعل، نرى أنّ الرّوابط تأتي في المرتبة الثّانية بعد الفيديو على فيس بوك وفي المرتبة الثّانية بعد الصّور على تويتر بالنّسبة لأكثر أنواع المحتوى جذبًا. إنّ جذب حركة المرور إلى موقعٍ ما من خلال نشر الرّوابط جزءٌ أساسي من استراتيجيّة مواقع التّواصل الاجتماعي بالنّسبة للكثيرين منّا. ولديّ فضولٌ لرؤية فيما إذا كانت إضافة محتوى آخر غير الرّوابط قد تزيد فعليًا التّفاعل مع الرّوابط عند نشرها. على سبيل المثال، فإن نشر المزيد من الفيديو على فيس بوك قد يزيد التفاعل والانتشار ممّا يعني أنّ مزيدًا من المستخدمين يمكن أن يروا الرّوابط حين نقوم بنشرها. 3- الشّركات غير متواجدة على LinkedIn و Piterest وفقًا لهذه الدّراسة التي تمّ إجرائها عام 2016، فإنّ 59% من مستخدمي LinkedIn لا يزورون تويتر، و 83% منهم لا يستخدمون Pinterest، و 13% لا يستخدمون فيس بوك. ممّا يعني أنّ مستخدمي LinkedIn يشكّلون سوقًا غير مستغل على الإطلاق بالنّسبة لك ما لم تكن تستهدفهم وتجذبهم على فيس بوك. وفقًا للدّراسة التي أجريناها، تنشر الشّركات 3 مرّات فقط في الأسبوع، في حين أنّه وفقًا لدليل الأعمال التّجاريّة الصّغيرة الذي وضعه موقع LinkedIn، فإنّ نشر 5 منشورات في الأسبوع، في أيّام الأسبوع باستثناء العطلة الأسبوعيّة، تسمح لك بالوصول إلى 60% من جمهورك. وقد تضيع بعض الشّركات فرصة النّشر على موقع Pinterest. وفقًا لدراسة Shopify التي تمّ إجرائها مؤخّرًا، يقوم مليونا شخص بحفظ تثبيتات المنتجات كل يوم، ويقول 87% من مستخدمي Pinterest أنّهم قد اشتروا شيئًا وجدوه بينما كانوا يقومون بالتّثبيت pinning . على الرّغم من الإمكانيّات المتاحة في موقع Pinterest، إلا أنّ الشّركات تقوم بالنّشر على Pinterest 4-5 مرّات في الأسبوع، في حين أنّ بإمكانهم أن يقوموا بالنّشر عدّة مرّات في اليوم. وتشهد أفضل الشّركات التي تنشر على Pinterest نموًا مطردًا من خلال تبنّي استراتيجيّة النّشر عدّة مرّات في اليوم. ختامًا شكرًا على قراءتك للمقال، ويسعدنا أن نسمع تعليقك على النّتائج التي توصّلنا إليها - ما هي شبكات التّواصل الاجتماعي التي تشارك عليها أكثر؟ - كم من منشور ترسله في الأسبوع؟ - ما نوع المحتوى الذي يحصل على أكبر قدر من التّفاعل في شركتك؟ ترجمة -وبتصرّف- للمقال 3 Unusual Lessons We Learned by Studying Over 16 million Posts (And 100,000 Brands) on Social Media لصاحبه Ash Read حقوق الصورة البارزة محفوظة لـ freepik