• 0

كيف يأتي كتّاب المقالات الحصرية بالكلمات؟

السلام عليكم

كيف يأتي كاتب المقالات الحصرية بالكلمات وهل يجب أن يتعلم شيئا غير القواعد النحوية  وعلامات الترقيم وتشكيل الحروف وقواعد السيو وارشفة المواقع وهذه الأشياء.

من أين يأتوا بالكلمات لمقالاتهم في جميع المجالات؟ كيف يأتوا بكلمات حصرية هل في أي مهارات عليّ أن أتعلمها لأبدأ في الكتابة الحصرية والتأليف أيضا.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 2

المهارة الأساسية والأهم هي القراءة ثم القراءة وكثرة الاطلاع في المجال الذي تودّ أو تفضل الكتابة فيه، القراءة في كل المصادر وباللغة العربية وكذلك الأجنبية، منها ستحصل على عدد لا بأس به من التعبيرات والكلمات الحصرية والمختلفة وستتعرف على أساليب إبداعية متعددة في الكتابة هذا بجانب ما ذكرته من التمكّن النحوي واللغوي.

تختلف أيضا هذه الكلمات والأساليب حسب فكرة المقال ذاته ومن يستهدف، فهل يستهدف فئة من الجمهور محبين للقراءة ومثقفين وقادرين على متابعة المقالات الطويلة أم العكس.

الممارسة والتدريب وكثرة التدوين هي المعلّم الأول للكاتب ولا بأس أن يقع في الخطأ أحيانا ويستفيد من تعليقات وأسئلة الزوار ويقارن بين أسلوبه وكلماته وأسلوب الآخرين، وكذلك يقارن بين الكلمات المفتاحية التي يستخدمها بالبحث عنها على مواقع البحث ويستطلع أول 3 أو 4 نتائج تظهر له ويقرأها ليعرف ماذا ينقصه أو ماذا يمكن أن يضيف.

من المهم كذلك التخطيط لكتابة المقال بداية من الفكرة واختيار العنوان الذي يدفع الزائر للضغط عليه دون تفكير، هذه العناوين إما تكون مثيرة لفضول الزائر أو تكون صريحة ومباشرة أو تحمل لغة التهديد والتحذير.

ثم اختيار المقدمة والمحتوى والكتابة بأسلوب بسيط وغير متكلف.

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

المقال الحصري  لا يعني دائمًا كلمات حصرية ولا حتى أفكار حصرية

بل تعني أسلوب وطريقة صياغة حصرية

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن