• 0

كيف أتعامل مع المشككين في فعالية الربح من العمل على الإنترنت؟

يعتبر العمل الحر حلما بالنسبة لكثيرين خاصة الذي يفهمون مغزاه ومعناه، لكن للأسف مازال هناك الكثير ممن لا يثقون به، خاصة إن كان على مستوى الإنترنت، فإن كنت مثلي تعشق العمل على الإنترنت تكون من دون شك قد تعرضت لسخرية زميل لك لما حدثته عن نشاطك، أو لعدم فهم المحيطين بك عن نوعية عملك خاصة الآباء ومواليد الجيل القديم، وعليه أتشوق لمعرفة كيفية تعامل كل واحد منكم مع هذه المعضلة، هل تعملون على إقناع المشككين أم تتركونهم لحالهم؟ هل تتأثرون بذلك مثلي؟ كيف أواجه هذه المشكلة، افيدوني بارك الله فيكم.

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

كما يقال "كلنا ذاك الرجل !"

ثقافة العمل الحر مستحدثه في العالم العربي، والمتعارف عليه لدى الأهالي ومن حولنا أن الأنترنت مجرد أداة للتسلية، وأي حديث عن ربح هو مجرد نصب وكذب فكيف لجهاز في غرفتك أن يدر عليك المال؟

أنا واجهة هذه المشكلات وما زلت أوجهها، لكن استطعت تقليصها نوعًا ما، في البداية كان علي التعامل مع أهلي، فبعد تخرجي اصبح الحديث كله يدور حول حصولي على وظيفة حقيقة، وان ما أقوم به لا قيمة له وخاصه أنني حصلة على أول 5$ بعد عمل لمدة شهر، نظر لي الجميع باستهزاء وقتها وسخرية، لكن لم أيأس وأثرت المٌضي قُدمًا في العمل، صدقًا إصراري أجبرهم على احترام ما أقوم به حتى و إن لم يقتنعوا به، بعدها أصبحت اتعمد أن استقبل مكالمات العمل أمامهم وأشرعهم بأن لدي ضغط وان لدي عمل حقيقي ليوفروا لي المساحة والوقت حتى لا يظنوا بأني فقط أتسلى على الفيس بوك :) .

 

بعدها بدأوا بملاحظة انني فعلا أجني مالٌا من هذا (المسخم هذا هكذا تصف امي الانترنت )، بالنسبة للأصدقاء فكانوا يهزئون مثلا من ضعف الأجر، ذات مره دخلت في تحدي مع صديق بأنني سأجني 100$ خلال اسبوع وهو ليريني ما الذي يمكنه تحقيقه خلال نفس المدة، لكن صدقني كثرة الجدال مع المشككين لا طائل منها، فمنهم من يقوم بالتجادل معك لغرض الجدال فقط.

اقتلهم بالنجاح،،، ادفنهم بابتسامه !

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

اعمل شيئاً يطعمك الخبز !

هذا ما قيل لي يوماً ما .. واليوم أردعليهم بأن العمل على الانترنت يطعمني التشيز كيك !

ليس مطلوباً منك أن تغير قناعات العالم، فقط لا تدعم يؤثرون عليك سلباً، وعندما يجدون كيف أن احوالك تحسنت من دون أن تخرج من غرفة بيتك بل حتى غرفة نومك .. عندما يجدون أنك تساعد في مصروف البيت .. أنك تغير جوالك وحاسوبك .. حينها سيعرفون أن الانترنت بالفعل يطعمي أكثر من خبز

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن