• 0

كيف أوازن بين مدة العمل والراحة حتى أضمن استمرارتي في العمل؟

كنسبة مئوية بين فترة العمل و فترة الراحة أثناء العمل يعني ماهي المدة التي سأخصصها كفترة راحة بعد ساعة من العمل، حتى أضمن الاستمرارية في العمل بشكل جيد؟

هل من استراتيجية متبعة بخصوص هذا الشأن؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

من أساسيات الحياة أنّ الإنسان لا يمكن أن يمضي يومه بأكمله في العمل، وإن صادف ووجدت شخصا يعمل بشكل متواصل طيلة اليوم فاعلم أنه سيصاب بنوبة من الإرهاق والتعب من المجهود المبذول، وذلك لأنه يعمل بطريقة ستوصله إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج، لذلك ينصح المتخصصون في هذا المجال بضرورة الموازاة بين العمل والراحة، وكطريقة أجدها فعالة بشكل جيد -من خلال تجربة شخصية-، طريقة POMODORO، حيث تعتمد هذه التقنية على مبدأ أساسي بسيط:

  • أعمل 25 دقيقة وخذ مدة راحة تساوي 5 دقائق.
  • ثم أعد العملية بشكل متواصل إلى أن تنتهي ساعات العمل.

خلال 5 دقائق، يمكنك الذهاب إلى الحمام، أو إعداد كوب القهوة خاصتك، أو المشي في أرجاء مكتبك لتنشط دورتك الدموية، وتخرج من روتينية العمل.

هذا ستجدد نشاطك وتبقى حيوياً لوقت أطول مما يساعدك على الاستمرار  في العمل بشكل أفضل.

بالنسبة لـ POMODORO يمكنك اقتناء هذا المؤقت الذي سيساعدك على ضبط أوقات العمل والراحة:

tomatoe-timer.thumb.jpg.edafce2951bcdddd

تقنية pomodoro

تمّ تعديل بواسطة E.Nourddine
1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن