• 0

كيف أتجنب الكسل والتراخي في الأداء مع حريّة العمل الحرّ؟

يتطلّع أي شخص احترف ريادة الأعمال وإنشاء المشاريع للنجاح والعمل على تطوير شخصه، لكن دائما ما يعتري هذه الأهداف بعضا من الضعف النفسي الذي قد يعود لغياب الحافز أو الرقيب عليه عكس ماهو الحال بالنسبة للموظف الذي يضطر دائما للعمل لأنه خاضع لمديره، فكيف يجب أن يتصرف رائد الأعمال في هذه الحالة، ماهي أهم الخصائص التي يجب عليه اعتناقها من أجل تحدي هذه الصعوبات ؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 1

لكي ينجح رائد الأعمال في مشاريعه يجب عليه أن يتحلى على الأقل بخاصيتين أعتبرهما الأساس والقاعدة الصحيحة التي يجب أن يبني عليها أي شخص في العالم مشاريعه وأحلامه إن أراد النجاح فعلا:

1- الخاصية الأولى تتمثل في الانضباط والمسؤولية، يجب أن تتحلى بالمسؤولية في عملك وفي كل شئ تقدم عليه في الحياة، أنت مسؤول على نفسك ووقتك، يجب أن تستغله في تنفيذ أعمالك التي توصلك لهدفك، فإذا أحسست بهذه المسؤولية ستنجح، ويجب أن تكون في كل المجالات، لأن المسؤولية التي تشعر بها تجاه جسدك من خلال تزويده بأكل صحي، أو المسؤولية في تربية أبنائك وتجاه زوجتك مثلا، هي نفسها المسؤولية والانضباط الذي أنت بحاجة إليه في عملك، لذلك يجب أن تعتنق هذه الخاصية في كل مجالات حياتك لكي تنجح ان شاء الله.

2- الخاصية الثانية وهي التعلم والتطور، يجب أن تتطلع إلى ما هو أفضل بشكل دائم ومتواصل، فعصر اليوم سريع التطور ويجب أن تواكب ذلك، إياك وأن تقع في فخ الاعتقاد بأن الدراسة تنتهي بعد التخرج، هذا خطأ كبير.

فإذا تحليت بالمسؤولية والانضباط بالعمل وعرفت كيف تمزج ذلك بالتطور والتعلم فستصل لأهدافك من دون شك.

1 شخص أعجب بهذا

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن