• -1

ما هي أشدّ التضحيات التي قد يواجهها رواد الأعمال؟

قبل الدخول في عالم الريادة من المهمّ الإطلاع على التضحيات التي يقدمها رواد الأعمال كي يكونوا رائدين في مجال عملهم، فما هي أقسى هذه التضحيات يا ترى؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0
  • أعتقد أن أول ما يضحي به رائد الأعمال: وقت فراغه، إذ يستغل كل دقيقة من يومه في بناء مشروعه الخاص لذا لن يكون ثمة وقت للرياضة أو التنزه أو القراءة، أو حتى متابعة مباراة قدم فريقه المفضل، سيضحي بالنتيجة بهواياته واهتماماته وسيطغى مشروعه على كل هذا.
  • من أبرز التضحيات أيضًا: العلاقات العائلية والشخصية، سيضّطر رائد الأعمال لإلغاء الكثير من اللقاءات، والاعتذار عن الكثير من المناسبات الهامة اجتماعيًا ليحصّل المزيد من الوقت، والنتيجة هي غيابه عن حياة اجتماعية يحبّها، وأحيانًا خسارة علاقات كثيرة إن لم يكن أصحابها يتفهّمون انشغاله ويبررونه له.
  • التواجد في المنزل: قد يجبره عمله على السفر المستمر والغياب عن عائلته وبلده، سيكون من الصعب على الأشخاص المتعقلّقين بمكان وعادات معينة أن يتركوها لوقت طويل وباستمرار، وهي تضحية لا بدّ أن يحسب حسابها.
  • إن كان عمله عبر الحاسب، سيمضي وقتًا طويلًا عليه، وسيضحّي شيئًا فشيئًا بلياقته البدنية، بالنشاطات الحركية.
  • العطل: لا يعرف رواد الأعمال معنى العطلة كما الموظفين، فعملهم يلاحقهم أينما كانوا وفي كل وقت، سيكون من الصعب الصبر على هذا حتى يشتدّ عود المشروع ويغدو من الممكن أن ينالو عدة أيام بعيدًا عن ضغط العمل.
تمّ تعديل بواسطة حنين

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن