• 0

ما هي نصائحكم للاجئ في ألمانيا يرغب بالعمل الحر؟

صديقتي لاجئة في ألمانيا لازالت في الأشهر الأولى من لجوءها، وكما هو معروف فإن راتب اللجوء ينقطع عن اللاجئ فور عمله، لذا أود الاستفسار هل سمعتم بتجارب للاجئين في أوروبا مع العمل الحرّ؟ وما الخيارات المتاحة أمامها؟

تمّ تعديل بواسطة حنين

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

لدي صديق في هولندا لاجئ منذ عام، لكنه يعمل بالترجمة ومع هذا يستلم راتب اللجوء من الحكومة، عندما سألته عن الطريقة أخبرني أنه يعمل حتى يشعر بالإنتاج لكنه لا يستلم مستحقّات الترجمة حاليًا، وإنما يستلمها له صديق في إحدى دول الخليج ليسلّمها له باليد بوقف لاحق، إذ سيتوقف راتب اللجوء بمجرد معرفة الحكومة بوجود عمل يدرّ عليه مالًا كافيًا للمعيشة.
بخصوص صديقتك لا أعلم كثيرًا عن الأوضاع القانونية في ألمانيا لكن ما أدريه أن العمل إن كان يكفي للمعيشة فإن الراتب ومخصصات أجار المنزل يتوقف عن الشخص، ولا يشمل ذلك رواتب الأطفال في حال وجود أطفال في العائلة.
بإمكان صديقتك الاستفادة من اللغات التي تتقنها أو تلك التي ستتعلمها -كالألمانية- في عملها بالترجمة، هذا بأبسط الأحوال، كما يمكنها العمل في إدخال البيانات الأمر الذي يتطلب منها أقل درجة من مهارات العمل الحرّ.
الاستفادة من المكان الذي تتواجد فيه اليوم أمر مهم، يمكنها الكتابة عن تجربتها باللجوء بإنشاء مدونة شخصية، وكتابة يومياتها وطرق التأقلم والاندماج مع المجتمع الجديد، أهم الأمور القانونية، المدارس والمناهج، تعلّم اللغة، قد تدرّ عليها هذه المدونة مردودًا، ومن الممكن ألا تأتيها بمردود يذكر.
أهم ما في الموضوع بالنهاية هو رغبة صديقتك بالعمل وعدم ركونها لحياة الكسل، سيكون عملها سواء بشكل مأجور أو تطوعي مساهمًا بشكل كبير في إحساسها بالإنتاج واستحقاق الحياة الكريمة التي هاجرت بحثًا عنها.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن