• 0

كيف أطوّر مهارات جديدة في مجال عملي رغم إنشغال وقتي كلّه بالعمل؟

كإنسان أنا أحبّ التطور الدائم وعدم التوقّف عن التعلّم وخصوصًا في مجال عملي والبيئة المحيطة به فأنا أحبّ التخصص أيضًا، إلا أنّ مشكلة تواجهني في الوقت الحاليّ حيث أنني لا أملك الوقت الكافي لتعلم الجديد فوقتي كلّه عمل بعمل، هل لديكم حلول أو اقتراحات؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

أهنئك على عملك المزدهر فهذا إن دلّ على أمر يدّل على أنك محترف، ولكن من ناحية أخرى في الحقيقة هذا الانشغال الكبير له نواحٍ سلبيّة عديدة ليس فقط على التعلّم والتطوّر. فمن مهماتنا تجاه أنفسنا هي المحافظة على صحّة جيدة وعلى تواصل وعلاقات جيدة أيضًا فكلّ هذه الأمور من شأنها أن تنعكس على أدائنا، فالتفكير الوحدوي بالعمل فقط هو استراتيجيّة ليس ناجحة بالكامل.

وعليه، تأكديّ من أنّ العمل لا يجب أن يأخذ وقتنا بالكامل فمن الممكن أن نكون مشغولين بالعمل وهو أمرٌ يختلف عن العمل بحدّ ذاته. فقد نكون مشغولين بتصفح مدونتنا أو عن المشاريع الجديدة أو عن ردود العملاء مثلا وهو يختلف عن أداء العمل إلا أنه جزء منه. الفرق بينه وبين العمل أنّ العمل من شأنه أن ينتهي إلا أنّ الانشغال بالعمل لا ينتهي أبدًا.

نصيحتي لك هي التخطيط والتنظيم وتحديد الأولويات والأهداف، عندما تضعي التعلم أو الرياضة أو رؤية الأصدقاء او غيرهم ضمن أهدافك وأولوياتك وتخططي جيدًا لهم بالتأكيد سوف تحققيهم.

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن