• 0

كيف أكتب أحداث قصة بهدف إيصال الإحساس بمشاعر لم أعشها من قبل؟

هل من الممكن لكاتب يعمل في مجال العمل الحر أن يكتب مقالة أو قصة تتضمن أحداث وإن لم يكن قد مرّ بها من قبل؟ وهل يمكنني تقريب القارئ من مشاعر وأحاسيس ضمن القصة، رغم أنه لم يجرّبها مسبقاً؟ هل سأنجح في تقريبه وجعله يعيش أحداثها؟

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة
  • 0

في الحقيقة أمارس الكتابة وأحلم أن أصبح روائيّة، وقد قرأت ما يزيد عن 300 رواية بمختلف اللغات والأغلبيّة العظمى من الكتّاب استطاعوا أخذي إلى عوامل رواياتهم، وعليه فإن أهمّ صفة يجب أن تتوافر في الكاتب بالعموم هو الإبداع.

إليك أهمّ نصائح كي تساعدك في رحلتك هذه:

  • اقرأ كثيرًا واكتب كثيرًا. في الحقيقة أهمّ المهارات التي من شأنها أن ترفع مستواك ككاتب هي القراءة، فكلّ كتابٍ تقرأه من شأنه أن يجعلك مبدعًا ويُلهمك أفكارك وأحاسيسك.
  • آمن بنفسك وبكتاباتك. يجب أن تكونَ أنت المعجب الأول والناقد الأول لأعمالك.
  • اختر المواضيع الأقرب إلى قلبك، فعندما تختار ما تحبّ من المواضيع ستنتج أعمالًا رائعة.
  • اكتب كي تسعد شخصًا واحدًا. عندما تكتب وفي ذهنك أن هناك شخص واحد فقط سيقرأ ما كتبته وستضفي كتابتك فارقًا وعلامة في حياته، حضور هذه الفكرة سيجعلك تكتب بشغفٍ أكبر.
  • اجعل لك أسلوبًا مميز. من المهمّ ككاتب أن يكون لك أسلوب تتميز به، وقد تكتب الكثير من المسودات كي تصل إلى هذه النتيجة ولكن لا تيأس أبدًا.

 

انشر على الشّبكات الاجتماعية


رابط هذه المساهمة

يجب أن تكون عضوًا لدينا لتتمكّن من التعليق

انشاء حساب جديد

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط


سجّل حسابًا جديدًا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟


سجّل دخولك الآن